رواية صدفة سعيدة يزن ومليكه الفصل الثالث 3 بقلم حنين عادل

رواية صدفة سعيدة يزن ومليكه الفصل الثالث 3 بقلم حنين عادل


رواية صدفة سعيدة يزن ومليكه الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة حنين عادل رواية صدفة سعيدة يزن ومليكه الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صدفة سعيدة يزن ومليكه الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صدفة سعيدة يزن ومليكه الفصل الثالث 3

رواية صدفة سعيدة يزن ومليكه بقلم حنين عادل

رواية صدفة سعيدة يزن ومليكه الفصل الثالث 3

بترسم نعمة ابتسامة علي وشها وهي بتمسح دموعها :
خير يا معلم نسيت حاجة 
قعد جمبها : 
انا لقيتك مهمومة دائما والدموع مش مفارقة عيونك وجبتلك اللي يطمنك ويريح بالك 
نعمة : مش فاهمة يا معلم قصدك ايه ؟!
جابر بيطلع من جيبه شنطة سودا وبيديها لها فبتفتحها بتلاقي فيها فلوس 
نعمة : ايه ده يا معلم 
جابر : دول الميت الف جنيه روحي اديهم لل البلطجي خليه يطلقك وانا هستناكي لما تخلصي شهور العدة ونتجوز
نعمة : نتجوز !!
جابر : اه لو وافقتي صدقيني ماحدش هايقدر يحبك في الدنيا كلها قدي بس انتي اديني الأمل 
هزت نعمة راسها بالموافقة 
بيقوم جابر وبيرقص بالعصاية اللي ماسكها دائما : 
يا دين النبي واتفرج علي الحلاوة حلاوة دي بلدي ونقاوة نقاوة ده بص علي الحلاوة حلاوة. ..
بتضحك نعمة ....
بيقعد جابر: بس علي وجه السرعة تخليه يطلقك وانا هاجي معاكي 
وقفت نعمة وادته ضهرها وهي بتفرك في صوابعها بتوتر:
بس ماينفعش تيجي معايا يا معلم 
جابر: ليه بقي أن شاء الله ؟!
لمعت في دماغها فكرة فلفت ليه وهي مبتسمة وقالت:
ده راجل بلطجي وانا فاهمه دماغه كويس هايقول فضلت راجل تاني عليا وانت معلم قد الدنيا وملو هدومك وكعبك عالي عليه 
بيعدل جابر هدومه بكبرياء وهو بيضحك 
بتكمل نعمة كلامها :
فيعند ومايرضاش يطلق وان حتي خلعته يفضل مستقصدني ويمرر عليا حياتي وعليك فسيبني انا احل الموضوع لاني نفسي اتستت واكون مرات راجل واحس أن ليا سند 
بتقرب منه وبتمشي أيدها علي صدره :
ولا انت شايف ايه يا معلم 
جابر بتوهان وهو بيبلع ريقه : اللي تشوفيه يا قلب المعلم انا انا ورايا مشوار وهاجيلك كمان شوية أو..أوصلك المحطة انت قولتلي انتي بلدك فين 
نعمة : كفر الشيخ يا جبورتي 
بيضحك جابر : يا دين النبي !
بيمشي جابر وبتقعد نعمة وهي بتضحك : 
ما اتجوزه وخلاص والنبي غلبان بس لأ انا عاوزه ابقي هانم مش مرات جزار مش طموحي ههه....
بيرجع جابر وبتكون نعمة جهزت شنطتها بيديها جابر هدية ..
نعمة : ايه دي ..
جابر : افتحيها بس !
بتفتحها نعمة وبتشوف تليفون فيها
نعمة بابتسامة : انت طيب اوي يا معلم 
جابر : لقيتك مش معاكي تليفون قولت اجيبه ليكي عشان ابقي اطمن عليكي وسجلت رقمي عندك بإسم حبيبي 
ضحكت نعمة بدلع ...
جابر : مش بس كده ..
بيطلع من جيبه عليه وبيفتحها وبيكون فيها دبلة ..
جابر: الشبكة الكبيرة أما تجيبي ورقة طلاقك يا ست الستات ممكن صوابعك الملبن البسها لك 
بتمد نعمة ايديها وبيلبسها ...
جابر : حاسس اني اسعد انسان في الدنيا ارجوكي ما تتأخريش عليا ..
بتمشي نعمة معاه وهي حاسة بالذنب كل ما بتبص ليه بيشتري ليها ايس كريم من عربية ماشية ..
بيبُص لها بحب وهي بتركب القطر :
خلي بالك من نفسك ورني عليا اوي ما توصلي انا عاملك باقة 
القطر بيمشي بيجري جمبه وهو بيمسح عرقه بالشال الأبيض اللي فوق الجلابية : 
لو حسيتي بأي خطر ابعتي رسالة فيها أي حرف وانا هافهم وهاجي واجيب رجالتي نطربقها علي دماغ اللي يضايقك 
نعمة : حاضر يا معلم حاضر 
بيقف جابر بتعب : مع السلامة مع السلامة يا ست الستات 
بتبُص نعمة علي الطريق وهي بتفكر في الفترة الجاية في حياتها هاتعمل ايه ولازم كل خطوة تكون محسوبة ..
نعمة بتفكير : مش معايا الا 130000 دول هايعملوا ايه حتي مايجبوش حتة شقة في اليومين دول .....
*__________________________*
دقوا المزاهر يلا يا أهل البيت تعالوا جمع ووفق والله وصدقوا اللي قالوا عين الحسود فيها عود .....
بيكون يزن عريس ونعمة عروسة ومأنكچها وبيضحك ..
يزن : انا فرحان اوي يا مليكة انا بحبك اوي اوي اوي
مليكة (نعمة ): يزن يزن يزن يزن
يزن: ايه يا مليكة بتكرري اسمي ليه 
مليكة : يزن يزن
بيفتح يزن عينه وبيكون نايم ..
_ايه يا بني بصحيك بقالك ساعة قوم أفطر يلا والفطار سخن ..
بيهز يزن راسه وبيقوم يغسل وشه وهو مبتسم .
يزن : يارب حقق الحلم وخليه حقيقة .
*______________________________*
بعد شهر ...
بيكون جابر قاعد عالقهوة ودقنه طويلة وهو مكتئب وبيفكر:
ليه كده يارب انا والله مازعلان عالفلوس اللي راحت في داهية الفلوس انا بس زعلان علي عشمي علي خيبة أملي ده انا في أيام حلمت ببيت وعيلة وولاد وفكرت خلاص أن الدنيا ضحكت لي 
لأ وكمان الأدهي اني حبيتها طب كانت تعرفني أن همها الفلوس وبس ما خليتش طريقة احاول اعرف مطرحها الا وعملتها تلفونها قفلته مسافة ما ركبت القطر وروحت كفر الشيخ لفيتها كعب داير ما سيبتش فيها حتة شبر شبر وماحدش يعرف عنها حاجة ولا يعرف مين مليكة أحمد عبد المعز 
خليك فاكر الاسم ده كويس يا جابر اللي جرح قلبك وموتك بالبطئ مليكة أحمد عبد المعز...منك لله يا شيخة منك لله
*______________________________*
بتكون نعمة بتجري في مكان راقي وهي لابسة لبس رياضة ورابطة شعرها ديل حصان وحاطة السماعات في ودنها...
نعمة بتفكير وهي بتبص علي الناس اللي حواليها:
اكتشفت عشان اوصل للي في دماغي وابقي هانم لازم اعاشر الهوانم ....يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-