رواية حياة قلب الفهد حياه وفهد الفصل الرابع 4 بقلم ياسمين سالم

رواية حياة قلب الفهد حياه وفهد الفصل الرابع 4 بقلم ياسمين سالم


رواية حياة قلب الفهد حياه وفهد الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة ياسمين سالم رواية حياة قلب الفهد حياه وفهد الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حياة قلب الفهد حياه وفهد الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حياة قلب الفهد حياه وفهد الفصل الرابع 4

رواية حياة قلب الفهد حياه وفهد بقلم ياسمين سالم

رواية حياة قلب الفهد حياه وفهد الفصل الرابع 4

فهد خرج من الحمام و كان ناوي يصلح كل الي عمله مع حياه
وخرج شاف كتله من الجمال كانت حياه لابسه قميص بالون الأحمر مغ’ري و حاطه مكياج في وجهها و كانت قمر
فهد اول ما شافها بلع ريقه بصعوبه
فهد : حياه ايه اللي انت عامله ده وايه اللبس ده
حياه قربت منه وقالت هديك اللي انت عايزه بس بدل المليون اثنين 2 مليون وانا ملكك اسبوع
قرب منها ونزل على وجهها بصفعه و هزها بهستريه
فهد بغضب : طلعت زيهم ليه ليه بعد ما موثقت فيكي
دمرت ثقتي ليه كلكم بتوع فلوس.و بس و طلع ورقه من الدرج و قال امضي هنا
حياه كانت منهار في العياط و مش عارفه هي ازاي لست كدا و كمان قالت كدا
فهد ضربها تاني علي وشها و قال بغضب وصرخ فيها
بقووووولك امضي هنا
حياه خافت من شكله و مضت حتي من غير ما تعرف دا ايه
وقالت سبني و النبي انا عايزه امشي مش عايزه فلوس
فهد ضحك بجنون و قال ايه المره دي عايزه تلاته مليون
وشالها ورماها علي السرير وقال كدا أخد حقي
وانقض عليها تحت صريخ حياه و هو مكمل و لا فارق معاه
و فجاه ملقيش ليها اي رده فعل وقام نظر اليه‍ا
لقيها مغمي عليها وقال بخوف : حياه يا حياه
حياه مكنتش بتنطق و لا بتتحرك فهد لبسها فستان الي كانت لسباه و اتصل بالدكتوره تاني و كان قلقان عليها
و بعد و قت جد الدكتوره و كشفت عليها
وقالت ايه الي حصل دا البنت أعصابها بايظه و كملت بتحاول تعدي عليها انا لازم اعمل بلاغ
فهد قرب عليها و قال : اسمع تاني كدا قولتي ايه
الدكتوره بخوف و توتر: ه هعمل بلاغ دي حاله اغتصا’ب
فهد : اعمل براحتك عادي بس في واحد بيعتدي علي مراته
الدكتوره : يعني دي مراتك و ايه يأكد انك مش بتقول كدا لمجرد انك عايز تهرب و انا اسكت علي الموضوع
فهد بص بطرف عينه : انتي قد كلامك بعدين انتي اتجنننت
مش فهد الدمنهوري الي يهرب و كمان يكدب
وجاب عقد الزواج و قال : دا ايه شايفه بعينك انا مش ورتهالك عشان خايف لا دا عشان اعرفك أن مش فهد الدمنهوري الي يكدب و يحاول يهرب
الدكتوره بخوف : تمام بس أعصابها تعبانه قووووي يعني ممكن تعمل حجات و تقول حجات هي تقصدها هي بتبقي عايزه تخلص و خلاص و مش بتفرق هي بتعمل ايه او بتقول ايه
فهد بعدم فهم : يعني ايه تعمل تصرفات و تقول حجات هي مش قصدها بقلم ياسمين سالم ❤️
دكتور خدت نفس و أكملت : يعني ببساطه الاكتئاب النفسي و الانهيار العصبي مأثرين علي شخصيتها خالص
يعني هي مش بتبقي مستوعبه هي بتعمل ايه بتقول ايه
فاهمني يا استاذ فهد
فهد بتركيز : يعني حاجه كانت مثلاً رفضاها ممكن تقبل بيها عادي عشان تخلص من الي هي فيه لو كانت حاجه مديقاها
الدكتوره : بالضبط كدا يعني لو الحاجه دي مديقاها هتعمل ايه أن كان عشان تتخلص منها
فهد بندم : شكر يا دكتوره ونادي علي واحد من الأمن يدفع لها الحساب و يوصلها
ودخل غرفه حياه تاني وقعد جنبها علي السرير
وقال انا آسف يا حياه انا الي وصلتك الحاله دي انا آسف علي كل الي عملته معاكي بس صدقيني هصلح كل حاجه
فاقت حياه و بدأت تصرخ بهستريه
فهد اتفزع من صراخها
حياه بصراخ : ابعددددد عني و النبي ابعددددد سيبني
فهد حضنها جامد وسط ضربها ليه و رفضها
الي أنه كان اقوي و ضمها بحنان قال : اهدي يا حياه اهدي
انا اسف هصلح كل حاجه
حياه هدت شويه وبعدها نامت وهي في حضن فهد
فهد نام جمبها
تاني يوم
في مكان تاني بعيداً عن مصر في الولايات المتحدة الأمريكية
كانت فتاه في غرفه يبدو عليها الاكتئاب من شكلها الأساس الاسمر حتي الفرش الأسمر كل حاجه كانت بتعبر عن اليأس
كانت فتاه جميله نايمه علي السرير
دخل فايز الغرفه وقال بمرح ‘ يا رب علي جو الاكتئاب
يا بنتي اضحكي للحياه تضحكلك مش كدا و قام بفتح الشبابيك حتي أنارت الغرفه وأصبح فيها امل
قامت تلك الفتاه الجميله و كانت تعبث بيديها في عيونها
وقال بتزمر : ياربي عليك يا فايز سيبني بقي انا عايزه انام
حط أيده في وسطه بحركه دراميه وقال :هو انتي مش بتشبعي نوم يا بنت يا سلين
سلين كانت عيونها في دموع : قالت امتي هخلص يا فايز انا تعبت امتي هنام ناهئ مبقتش قادره استحمل
فايز دموعه ملت عيونه : ليه كدا يا سلين انتي مش قولتي انك هتتعالجي و مش هتيأسي مش قولتي
انا سلين الدمنهوري متعرفش يعني ايه استسلام
سلين بدموع : غضب عني يا فايز انا عايزه ارجع مصر عايزه اشوفه قبل ما اموت
فايز بعياط : انتي ليه بتقولي كدا يا سلين مش انتي بتتعلجي و صحتك بتتحسن انتي مخبيه عني حاجه الدكتور قالك ايه امبارح
سلين بانهيار : باقيلي شهر يا فايز قالي شهر او اقل
فايز دموعه بدأت تزيد علي أخته الوحيده وحضنها
وقال : لا اكيد في غلط يا سلين في غلط
سلين : انا عايزه ارجع مصر يا فايز عايزه اشوفه لو مره قبل ما اموت عايزه اشوفه وحشني اوووي
فايز طلعها من حضنه : مش هينفع يا سلين انتي عارفه
فهد مفكر انك…..بقلم ياسمين سالم
عند فهد و حياه
حياه فاقت وزقت فهد و قالت قوووم من هنا
فهد قام و حضنها وقال ممكن اسمعيني و مش هطلب اكتر
حياه قالت: لا و قوووولت ابعد عني
فهد : هحكلي لك كل حاجه و ايه أسبابي
و بدأ في السرد دون أن يعرف رأيها
فهد : من ٣ سنين كنت بحب واحده كانت كل حياتي
كنت بعشقها و كانت بنت عمي و باعتني زي ما ابن عمك باعك يا حياه اكيد عارفه الشعور دا كويس بس انتي فاهمه أنه ابن عمك باعك عشان الفلوس أما أنا فا معرفش ليه سابتني خانتني هي و صاحب عمري الي كان اكتر من اخويا
كنت مش بس بحبهم كنت بعتبرهم عائلتي كانوا كل ما ليا
و في الأخر خانوني هما الاتنين
فهد كان بيحكي و دموعه بتنزل و كمل سلين دي انا الي مربيها علي ايدي كنت معتبر نفسي ابوها و كنت مش بحبها بس كنت بعشقها و مستني اليوم الي تكون في ملكي
يتبع….

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-