رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الرابع 4 بقلم نور محمد

رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الرابع 4 بقلم نور محمد


رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة نور محمد رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الرابع 4

رواية سر العلاقة احمد ومريم بقلم نور محمد

رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الرابع 4

فضلت مريم تشهق في حضن احمد وابعدها بعدت عنه بدموع وقالت:احمد انا عاوزه اقولك موضوع مهم اوي لازم تعرفه
احمد بتعجب وصدمه:موضوع ايه ده ياحبيبتي ؟!!
مريم بدموع وخوف:انا.... 
وقفت مريم فجأه وهي بتتزكر كلام حنان عمت احمد وهي بتقول:عارفه لو احمد عرف بالأتفاق الي بيني وبينك انا همنع  عن حبيبتك رحمه العلاج وهتاجي تلاقيها جثه فاهمه
اتنفضت مريم بعيد عن احمد:انا بس عاوزه اقول اني بحبك اوي يااحمد علشان كده اوعي تبعد عني ابدا
قرب منها احمد وحضنها بحب وشك:وانا كمان بحبك اوي يامريم وعمري ماهقدر ابعد عنك ابدا  
ابتسمت مريم بأمان في حضنه وهي بتدعي ربنا ان رحمه تفضل بخير دايما 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفي مكان تاني في بيت كبير مثل السرايا كانت حنان تجلس على كرسيها بتفكير في القادم بخبث
حتي حضرت ابنتها العزيزه ميرا:ماما ايه هنفضل كده كتير والست مريم هناك في شهر العسل معاه
حنان بضيق:اسكتي يابت انا مش فايقه ليكي دلوقتي.. ماكله منك ياختي انا ياما قولتلك قربي منه علشان يحبك ويجوزك.. بس انتي عملتي ايه سبتي بنت هدى تلهفه منك.. والورث كله كمان ياخايبه 
ميرا بحزن:وانا اعمل ايه ياماما مانا كل مااقرب منه يقول انتي اختي ياميرا والا معبرني حتي 
قربت منها حنان بخبث:وانتي طبعا قال كده بعدتي عنه مش كده اقول ايه بنت خايبه انا قولتلك اصرفي معاه المهم يجوزك يابت لان ورث العيله كله بأسمه هو فهمتي ياختي 
ميرا بضيق:ايوه فهمت وعلفكره انا بحبه اوي وحاولت كتير معاه والله بس هي سبقتني لقلبه من زمان 
حنان بمكر:اه سبقتك لقلبه بس المهم متسبقش في انها تجيب ليه وريث العيله.. انا مخططه لكل حاجه واول مايرجعوا هنا تاني لازم تتصرفي بأي طريقه احمد يجوزك فاهمه يابت حنان 
ميرا بهدووء:حاضر ياماما 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعند مريم في غرفه النوم كانت على السرير وفجأه دخل احمد جوزها
احمد بخبث:مريم تعالي هنا عاوزك
مريم بتوتر:خير ياحبيبي 
قرب منها احمد اكتر وحملها على ايديه بحب وقال بخبث:وحشتيني اوي ياقلبي 
توترت مريم من نظرته المتفحصه لها:احمد لو سمحت انا..
حط احمد ايده بسرعه على شفايفها وقال:انا بقولك وحشتيني اوي يامريم ايه كل مااقرب منك تقولي نفس الكلام وانتي كويسه 
بلعت مريم ريقها:احمد ارجوك انا بس
احمد بضيق:بس ايه انا بحبك وانتي كمان بتحبيني يامريم.. يبقى ايه المانع عندك انتي ليه بتعملي معايا كده انا عاوز اعرف ليه؟؟!
مريم بحزن:احمد ممكن تسيبني لغايه مانرجع البلد بس وانا هقولك كل حاجه وعد
احمد بغضب:لا دلوقتي انا عاوز افهم انتي مالك من يوم دخلتنا.. وانتي على نفس الحال مخبيه ايه عني يامريم قولي 
مريم بدموع: ارجوك افهمني انا مجبوره اعمل كده علشان ووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-