رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الخامس 5 بقلم نور محمد

رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الخامس 5 بقلم نور محمد


رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة نور محمد رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الخامس 5

رواية سر العلاقة احمد ومريم بقلم نور محمد

رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الخامس 5

احمد بغضب:لا دلوقتي انا عاوز افهم انتي مالك من يوم دخلتنا وانتي على نفس الحال مخبيه ايه عني يامريم قولي 
مريم بدموع: ارجوك افهمني انا مجبوره اعمل كده علشان..
احمد بحده:ايوه علشان ايه كملي 
مريم بخوف ودموع:علشان خايفه انا لسه مش مستعده ومتوتره اوي
احمد بشك:مريم انا عرفت الحقيقه يوم دخلتنا.. انتي عملتي كده ازاي؟
مريم بتوتر:انت قصدك ايه؟ 
احمد بغضب: قصدي ان الدكتوره كان عندها حق وانتي لسه بنت بنوت.. وضحكتي عليا ليله الدخله ان كمل جوازنا.. بس الي عاوز افهمه ازاي وليه عملتي كده؟.
مريم بارتباك وخوف: احمد انا بحبك والله 
احمد بحده وغضب: بطلي بقى كلامك ده انا عاوز اعرف الحقيقه لان مستحيل وحده بتحب جوزها تعمل معاه كده ابدا
مريم بدموع: والله انا بحبك اوي بس كونت مجبوره ياحمد 
قرب منها احمد بضيق ومسك ايدها بعنف: مجبوره من مين كملي كلامك كله؟! 
مريم بألم: احمد ايدي بتوجعني 
احمد بوجع وحده: وانا كمان قلبي بيوجعني من يوم ماعرف الحقيقه.. وانا قلبي بينز*ف انا من طفولتي بحبك.. وبحلم باليوم الي ربنا يجمعنا فيه في بيت واحد.. ولما اتحقق حلمي انتي دمرتي كل حاجه.. ليه يامريم ارجوكي قولي الحقيقه علشان قلبي يرتاح شويه
نزلت دموع مريم بغزاره قدامه: مقدرش صدقني اقول انا مجبوره اعمل كده اسفه ياحمد سامحني 
بعد عنها احمد بصدمه: ده اخر كلام عندك يامريم
وقعت مريم على الارض ومردتش عليه فقال: تمام بكره هنرجع البلد وهناك انا هعرف كل حاجه بنفسي
خرج احمد من الغرفه وقفل الباب خلفه بغضب ومريم بقت بتشهق بقوه: انا اسفه والله مجبوره اعمل كده اااه يارب اعمل ايه دلوقتي؟ 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تاني يوم الصبح رجع احمد ومريم البلد تاني 
واول مادخلوا لقي جده في انتظاره فجرى عليه بسرعه 
احمد بفرحه:وحشتني اوي ياجدو
جده بسعاده:وانت اكتر ياحبيب جدك
وبص علي مريم وكمل:تعالي يابنتي قربي ايه جدك مش وحشك برضو
جرت عليه مريم وحضتنه:لا طبعا وحشتني اوي ياجدو وربنا يديمك لينا يارب
الجد بمرح:وانتي كمان يابنتي ايه مفيش خبر حلو ليا بقى نفسي افرح بيكم قبل ماامو*ت
احمد بحزن:بعد الشر عنك ياجدي متقلقش كده تاني
مريم بأرتباك:طيب انا تعبانه هرتاح فوق شويه عن اذنكم
الجد:تمام يابنتي 
رحلت مريم وقرب احمد حضن جده بتعب وقال: انا تعبان اوي ياجدو ومش عارف اعمل ايه؟
جده بتفهم: اهدى ومتقلقش انا هنا وحلاقي حل بس اصبر يابني انا معاك
احمد بحزن: حاضر ياجدو
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعند مريم دخلت غرفتها بحزن لقت حنان قدامها 
مريم بخضه: بسم الله الرحمن الرحيم 
حنان بسخريه: ايه شوفتي عفريت والا ايه يابت هدى
مريم: رحمه فين ياعمتو؟
حنان بضيق: اولا انا مش عمتك ثانيا رحمه في الحفظ والصون عندي بس الاول تكملي اتفاقنا وبعدها رحمه هترجع لحضنك تاني 
مريم بتوتر وخوف: بس انا مقدرش اعمل كده 
حنان بخبث: لا ياختي انتي لازم تعملي كده فكري كويس في اختك الصغيره والنهاردا قبل بكره تطلبي الطلاق من احمد احسن المسكينه رحمه تعبانه اوي لوحدها 
مريم بغضب: انتي ايه حرام عليكي دي طفله يادوب تمن سنين بتعملي معاها كده ليه؟ 
حنان بحقد: كله بسببك انتي.. احمد ابن اخويا الله يرحمه.. وكل العز ده من حقي انا وبنتي بس.. وزي ماقولت مفيش وقت معاكي كتير تطلبي الطلاق من احمد النهاردا فاهمه
مريم بدموع وخوف على اختها الصغيره: حاضر 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفي غرفه محمد جد احمد دخلت مريم بدموع
مريم:جدي ممكن اتكلم معاك 
محمد بقلق:تعالي يابنتي هنا جنبي مالك؟
قربت منه مريم بحزن:جدي انا عاوزه مساعده منك 
محمد بصدمه:مساعده؟طيب قولي يابنتي وانا اكيد هساعدك
مريم بتوتر وارتباك:انا عاوزه اقولك الي حصل 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعند احمد دخل غرفته بحزن وتعب وبص ملقاش مريم موجوده فتوتر وكان هيخرج يشوفها فين بس سمع صوت الباب فتهند براحه 
احمد براحه: الحمد لله كونتي فين يامريم انا كونت عاوزك في.. سكت فجأه لما لقى ميرا قدامه
فكمل بصدمه: ميرا انتي هنا بتعملي ايه ؟ 
قربت منه ميرا بخبث: انا اجيت اسلم عليك ياحبيبي  اصل انت وحشتني اوي
تراجع احمد بتوتر وقال: الله يسلمك انا كويس الحمد لله.. لو سمحتي اخرجي بره ميصحش كده انا راجل مجوز وبحب مراتي مش عاوز مشاكل
قربت منه ميرا بمكر ودموع: احمد انا بحبك اوي صدقني حاولت كتير انساك بس مقدرتش اعمل كده 
احمد بغضب:ميرا اخرسي انتي بتقولي ايه انا ميه مره قولتلك انتي اختي بس
ميرا نزلت دموعها بخبث واول ماسمعت صوت الباب قربت بسرعه وحضنت احمد بقوه
ميرا بدموع:ارجوك يااحمد انا بحبك متسبتيش كده بعد الي حصل ارجوك
احمد تصنم مكانه بصدمه منها وبص قدامه لقى الباب اتفتح ودخلت مريم ومحمد جده
محمد بصدمه:انتو بتعملوا ايه؟!
احمد بخضه دفع ميرا بعيد عنه: جدي انا لو حلفتلك بالله معملتش حاجه والله انا..
قاطعه محمد بحده:اخرس انا شوفت بعيني 
مريم بدموع:احمد طلقني
احمد بصدمه: مريم انا والله مقربتش منها هي الي قربت مني علشان..
قاطعته ميرا بسرعه: علشان بنحب بعض  ياجدو وهو قال ان علاقته بمريم انتهت وخلاص هيطلقها ونتجوز انا وهو 
احمد بغضب:اخرسي انتي بتقولي ايه انا بحب مريم ومستحيل اطلقها ابدا 
محمد بحده:لا هتطلقها يااحمد وفورا كمان 
احمد بصدمه:جدي انت بتقول ايه انت مصدقها ومكذبني انا 
وبعدها وجه نظره لمريم بحزن وقال:وانتي يامريم انتي اكتر وحده عارفه انا بحبك قد ايه اوعى تصدقيها ارجوكي انا بحبك و
قاطعته مريم بدموع وحسره: طلقني ياحمد
احمد بحزن:انا مكنتش متوقع ده يطلع منك انتي يامريم اخر شخص اتوقع انه يشك فيا 
ثم وجه كلامه لمحمد بعند وقال:طلاق مش هطلق ياجدي وانا حر مريم مراتي وهتفضل كده عن ازنكم
خرج احمد من الغرفه بحزن وغضب ومحمد وجه نظره لميرا بضيق 
محمد:وانتي هتفضلي هنا كتير والا ايه روحي لامك فورا ياله 
اتنفضت ميرا على صوته وخرجت بسرعه ومريم اترمت في حضنه بدموع
مريم بدموع:انا تعبت اوي ياجدي انا بحبه والله بس كان غصب عني صدقني
محمد بتفهم:اهدى يابنتي انا معاكي متقلقيش انا اعرف هتصرف معهم ازاي.. ومدام احمد جوزك بيحبك متخافيش من شئ ابدا 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند حنان في غرفتها دخلت ميرا بضيق
حنان بخبث:ها يابت بطني عملتي زي ماطلب منك 
ميرا بضيق:ايوه عملت بس احمد رفض يطلقها ومع ان هي طلب الطلاق منه وجدو كان واقف معاها بس هو رفض يطلقها
حنان بخبث:متقلقيش انا مخططه لكل حاجه وقريب اوي هيطلقها وانتي هتبقى مراته و
قاطعها صوت محمد الغاضب وهو بينادي عليها:حناااان تعالي هنا حالا ووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-