رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل الخامس 5 بقلم اسماعيل موسي

رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل الخامس 5 بقلم اسماعيل موسي


رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة اسماعيل موسي رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل الخامس 5

رواية عشق الصخر يارا وادهم بقلم اسماعيل موسي

رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل الخامس 5

ياماما إلى هتعمليه دا حرام، همست يارا وهى تقف فى وسط الرواق الطويل المكتظ بالكوادر الطبيه
أطلقت والدتها، رغد الشربينى نظره مسمومه سكنت وجهه يارا، اسكتى انتى خالص، انتى السبب فى كل إلى احنا فيه
واصلت يارا بنبره منكسره مهزومه، دا حق أدهم كان لازم يعرف
مسكت رغد الشربينى ايد بنتها وعصرتها بقوه، مش عايزه اسمع اسم الكلب دا تانى، فاهمه؟ 
مش كفايه بقاله شهرين لا ظهر ولا سمعنا منه كلمه وبصت ليارا فى عيونها، رماكى زى الكلب ، سأل عنك؟
دا ما صدق خلص منك وراح للبنت بتاعته  إلى كان بيخونك معاها
انا مش عايزه اى حاجه تربطك بالولد ده ومش عايزه اسمع صوتك تانى 
ظهر رعد فى نهاية الرواق يحمل على فمه ابتسامه مقيته
كل تمام يا مراة عمتى وزى ما طلبتى محدش هيعرف اى حاجه، حتى عمى حسن الهراس
أطلقت رغد الشربينى نظره شريره، انا مش بفكر فى عمك دلوقتى لازم نخلص من المصيبه دى
كان هناك طبيب نحيل يركض نحوهم على وجهه نظاره طبيه
ازيك رغد هانم
ردت بأستعلاء بخير، عارف هتعمل ايه كويس؟
الطبيب بنفس لاهث طبعا يا هانم اطمنى خالص
رغد الشربينى // مجهودك مش هيضيع، مكانك فى رئاسة القسم فى المستشفى فى انتظارك
ابتسم الطبيب وبص ليارا، اتفضلى يا هانم غرفة العمليات جاهزه
بعد ساعه خرج الطبيب يجرى تجاه رغد الشربينى، كله تمام ياهانم، الحمل نزل ويارا هانم بخير
مدت رغد الشربينى ايدها قبلها الطبيب بخضوع كلبى قبل أن ترفع يدها فأنصرف نحو مكتبه 
بصت رغد الشربينى على رعد، انت عارف هتعمل ايه؟
رعد / عارف يا مراة عمى وأخرج من جيبه شيك جاهز للتوقيع دخل به غرفة الطبيب ثم ظهر بعد دقائق يهز رأسه
اتفضلى يا مراة عمى، دا شيك يخليه ميفتحش بقه طول عمره دا ان كان ليه عمر لا سامح الله
وضعت رغد الشيك فى حقيبة كتفها وتنهدت، خلى الممرضات يوصلو يارا العربيه ومتنساش وزع عليهم الاكراميه
وبصت لرعد بتركيز، رعد فك ايدك شويه بلاش حركاتك إلى انا عارفاها
داخل غرفتها استلقت يارا على السرير، تشعر ببعض من الاعياء لكن جرح قلبها ينبض بشده
بقا كده يا أدهم شهرين لا حس ولا خبر؟ هنت عليك وبعتنى بالرخيص؟
وتذكرت المحادثه إلى قرإتها على الواتس، أدهم مردش على البنت
مكتبش ولا حرف، ليه محاولش يتصل بيها ويشرح الحقيقه لو كان مظلوم
لأنه خاين همست يارا فى سرها ونزلت منها دمعه مسحتها لما سمعت صوت مراة عمها
دخلت المرأه العجوز، انت بخير يا حبيبة عمته؟
بخير الحمد لله
متقلقيش ورحمة على الهراس لاعملك فرح تتحاكى بيه مصر كلها، حتى ر..... ليكون موجود فيه
يلا اتجدعنى وشدى حيلك بسرعه
بعد أن رحلة والدة رعد، حطت يارا ايدها على بطنها، تخلصت للتو من آخر شيء يربطها بادهم، بعض منه
مش عارفه ليه حاسه بالألم والفقد رغم أنها نفذت إلى كان فى عقلها
بعد اسبوع ثلاثة أشهر وقفت رغد الشربينى فى منتصف الحفل الغنائى الصاخب، ترمق الحضور بعيونها الخضراء
شايف يا حسن الفرح عامل ازاى؟
كل أكابر البلد هنا حتى الوزراء، مرتديه فستان مكشوف الكتف ماركة شانيل  وحذاء لامع تفوح منها رائحة العطور تتفحص نساء الحفل، مين فى اناقتها وشياكتها؟
بلغت الخمسين من عمرها لكنها تشعر انها لازالت شابه، تفتخر رغد الشربينى بقوامها الساحر وبريستيجها
بصت ليارا ورعد على الكوشه، اخيرا عملت إلى هى عايزاه
رعد زى الخاتم فى صباعها، تعرف ان حسن الهراس أيامه قليله بعد أن أصابه السرطان وكان تحتاج لشخص تتحكم به مثل رعد

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-