رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل السادس 6 بقلم همس كاتبة

رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل السادس 6 بقلم همس كاتبة


رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة همس كاتبة رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل السادس 6

رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس بقلم همس كاتبة

رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل السادس 6

و هو ماشي خبط في وحدة بصلها بصدمة 
البنت بصدمة : مالك ! 
نظر مالك لها بصدمة و توقف به الزمن 
جوليا : ازيك يا مالك 
مالك بكبرياء يخفي في اعماقه وجع شديد : انا تمام و انتي ؟ 
جوليا : انا كويسة .. عامل ايه في دنيتك سمعت انك اتجوزت 
مالك : يااه و متابعة اخباري بقا 
جوليا بتهرب : بتحبها ؟ 
مالك بغرور : طبعا .. اتجوزتها بعد قصة حب حلوة اوي …و انتي اتجوزتي مش كدة ؟ 
جوليا ادارت وجهها وقالت : اه اتجوزت و انفصلت بعدها بست شهور … هو ما كانش مناسب ليا 
مالك بسخرية : اجتماعيا ولا ماديا ؟
نظرت له باستحقار و بعدين راحت من قدامه 
نظر لاثرها بوجع و مسك قزازة مسكر و بدأ يشرب من القزازة 
خرج و هو ماسة القزازة و بيشرب فيها
و بيفتكر 
فلاش باك 
من حوالي 11 سنة  
 كانت جوليا اول حب بحياته 
جوليا بدموع : ارجوك افهمني يا مالك .. انت وضعك الاجتماعي مش مناسب ليا ابدا … بابا عايز يجوزني لابن صاحبه هو طيار و ابن عيلة معروفة و عايش في فرنسا ….و هو قادر يجهز نفسه و يعيشني الحياة الي بحلم بيها 
مالك بغضب : و جاية تقوليلي الكلام ده ليه عايزة موافقتي على العريس ؟ 
جوليا بدموع : مالك انا بحبك بس الحب مش كل حاجة … تقدر تقولي لو اتجوزنا هتعيشني فين ؟؟ هنقعد كام سنة عشان نأمن تمن السرير الي هنام عليه ؟؟؟ ممكن تقولي هتشتغل ايه؟ انت حتى خريج دبلوم … انا مش عايزة اجرحك بس ده الواقع … و اكيد اهلي عايزين مصلحتي 
مالك بوجع : عندك حق … انتي ما تستاهليش الحب الي حبتهولك … ياما رعد قالي ما تبصش لفوق اوي عشان رقبتك هتتكسر ….. انا الغلطان الي بصيت لوحدة زيك …. بس اوعدك اننا هنتقابل تاني و هنشوف بقا الدنيا هتعمل بيكي ايه 
و سابها ومشي و دي كانت اخر مرة شافها بيها 
بااااك 
  خلصت القزازة …رماها و اتكسرت بالارض  و راح للاوتيل 
وصل اوضته و هو سكر…ان مش شايف قدامه 
فتح الباب كانت منار قاعدة اول ما شافته وقفت و قالت بفزع : مالك ….انت كويس ؟ 
مالك بسكر : انتي هنا ؟! …. انتي تضربيني على وشييي يا بت …..تعالي انا هعلمك الادب 
متىنار بذعر : انت شارب حاجة ؟ 
هجم عليها يجاول تقبيليها ولكنها حاولت ابعاده و قالت بقرف : ايه ريحة بوقك دي انت شارب خ..م..رة ؟؟
حط ايده على خصرها و مسك قميصها من عند الصدر و قطعه 
منار بجنون : ابعد عنييي يا حيواااان 
و امسكت فازة و خبطتها بدماغه بس ما اتكسرتش لان ايد منار كانت خفيفة
هو وقع ع الارض مغمى عليه 
منار بذعر و بترجف : انااا…انااا …قت…لته يا انهار اسووود …. انا مجر…مة …يا لهوتااااي 
و جريت اخذت الاسدال و لبسته و راحت لاوضة شمس و خبطت الباب بخفة 
صحيت شمس 
شمس باستغراب : مين الي بيخبط بوقت زي ده 
و اتجهت الى الباب و وقالت بخفوت : ميين 
منار برعب : انااا افتحي يا شمس 
فتحت شمس الباب و خرجت و اغلقته عشان رعد ما يسمعش 
شمس بهمس : ايه الي جابك ؟؟ في اييه ؟؟
منار بدموع و ذعر : الحقيني يا شمس الحقينييي انا عملت مصيبة 
شمس بصدمة : مصيبة ايييه انطقي هيغمى عليا … استني استني… اوعك تكوني ضعفتي قدام الي اسمه مالك و سلمتيه نفسك … والله اد.فنك بارضك يا منار 
منار بدموع و خوف : لا … قت..لته 
شمس بصدمة : قت.لتي مين انطقيي 
منار  بنهيار : مالك … ككككان سكر…ان و حاول يعتد..ي علياااا 
شمس بغضب : الحقييير … و عملتي ايه بالج..ثة؟؟
منار بدموع : لسا متلقحة جوة تعالي ساعدني نداريه قبل ما نتفضح 
شمس : يلااا يلااا 
وهم ماشين بسرعة باتجاه سويت مالك 
شمس : بقولك ايه احنا نحطه بالبانيو و نكهربه …. هيفتكرو ما..ت متكهرب 
منار بدموع :  الحمام مفهوش بانيو اصلا ….انا خلاص انتهيت … اكيد هيشنقوني 
شمس بخوف : لا يا بت ده دفاع عن النفس … و هو كاان ..سكرا….ن هيبان بالتشر…يح … بس المصيبة انه رعد هيد..بحنا احنا الاتنين … ده مهما كان اخوه 
فتحت شمس باب الغرفة و صرخت باعلى صوت 
شمس  برعب : اعااااااااااا  روحه لبست المكااااان اهربي يا مناااار 
كان قاعد و مولع سيجارة و بيشربها و مريح دماغه 
منار بصدمة : مالك انت عايش 
و اتجهت له جري و هي بتعيط حضنته 
مالك باستغراب : في ايه مالكم ؟!!! انتي بتعيطي ليه ؟؟ 
منار نظرت الى شمس بخوف و قالت : انت انت دخلت الاوضة و و و  ….نفسي اتقطع مش قادرة 
و وقعت بحضنه مغماً عليها 
مالك بصدمة : في ايه يخر.ب بيوتكم هتجننوني 
حملها و حطها على السرير 
شمس مسكت علبة عطر و فوقتها 
فاقت منار و هي بتهلوس : انااا مجر..مة … انا قت..لته ….انا خلاص هتش..نق 
شمس : تفاهم انت معاها … انا هروح قبل ما رعد يطين عيشتي .. ده مش بيستغني عني خالص 
و خرجت 
مالك : كان العيلة ناقصها مجانين يعني … منار قومي مالك في ايييه 
فاقت منار شوية و قالت بتعب و دموع : انت … كنت .. سكرااان …. و حاولت تتتت…اعااااااا ….. و بعدها فجأة وقعت على الارض قاطع النفس… افتكرتك م.ت روحت ناديت لشمس بسرعة ….. ااااااه 
مالك بهدوء : انا اسف يا منار .. انا كنت فعلا سكر…ان بس عشان زودت شرب 
منار بغضب : بطل الزفت الي بتشربه حرام عليك … انا عايزة ارجع اوضتي 
مالك بحدة : مش عشان اعتذرتلك تسوقي بيها … مش عايز اسمع نفسك فاهمة 
منار بدموع : بس انت كنت عايز تتت … اعااااا …اااه مش قادرة انساااا الي حصللل
و حلست تبكي بصوت عالي 
مالك : قولتلك مكنتش بوعيي خلاص بقا مش عايز اسمع صوتك 
سحبت منار الغطاء و قالت : طيب شوفلك حتة تنام فيها بقا 
اعطاها نظرة ساخرة و دخل الحمام بدل هدومه 
خرج لابس شوت و مش لابس حاجة فوق 
نظرت له و جحظت عنيها 
منار و هي بتداري وشها : البس حاجة عيب كدة 
مالك : انا مرتاح كدة 
و قفز على السرير و سحب الغطاء و تغطى هو كمان و نام وهي بتحاول تنام و مغمضة عنيها بقوة و خجل 
عند شمس 
 دلفت الاوضة بتتسحب زي الحرامية 
: كنتي فين ؟ 
شمس بذعر : اعاااااااا قطعتلي الخلف يا ابن الكل..ب 
رعد مسكها من معصمها و قال بغضب : هتشتمي هنفخك …كنتي فين ؟؟ 
شمس لنفسها : اهدي يا شمس اهدي خليكي كيوت….هففففف 
رعد : كنتي فين انطقي 
شمس بتوتر: كنت عند منار … استنا استنا هفهمك … اخوك الصايع الواطي قليل الادب كان سكر..ااان و حاول يتهجم عليها …فهيا خبطته بالزهرية على دماغه افتكرته ما..ت قامت جاتلي عشان اساعدها تداري الج..ثة قبل ما تعفن و انا روحتلها لقيته صاحي و بيشرب سجاير و مش هامه حد ..دي كل الحكاية اقسم بالله 
رعد كان بيضحك على اسلوبها و مش قادر يكتم ضحكته : شمس هو انتي كنتي بتشوفي افلام كتير و انتي صغيرة مش كدة ؟؟ 
شمس بعبوس : طب اتلم و ما تتريقش بلاش اخبطك بالزهرية على دماغك افتحهولك سبع غرز ..انا ايدي تقيله 
شدها من خصرها و هي تنظر له بصدمه و قال : انتي بت شاطرة بالكلام و بس …لسانك ده لو اتقص هتعيشي حياتك طبيعية جدا ….خلاص بقا اتكتمي 
شمس : ايه الجو ده انت استحليتها يا عنيا سيبني بدل ما اصوت و افضحك 
رعد بتحدي:  طب اعمليها كدة و انا مش هسيبك 
و حملها و هي بتصرخ و بتشتم فيه و رماها على السرير 
رعد بسخرية : ها عملتي الفضيحة ؟! يلا نامي 
شمس بعبوس : مش عايزة 
نظر للنافذة ..رما عليها المخدات و قال : عاجبك كدة اهو النهار طلع و انا لسا مش نايم …انا عايز انام دلوقتى لو سمعت حسك هنفخك 
شمس بنعاس : وانا تعبت اوي لازم انام 
شدها رعد وقال : طب تعالي 
شمس بذعر : لا لا سيبني 
بس ارتخت لما شافته حضنها بقوة 
رعد بنعاس : نامي بقا 
و شد الغطاء عليهم 
كان بيحضنها بقوة  و نايم بس هي بتبص على ايده الي محاوطاها و بتبتسم 
 و بتعض شفايفها بخجل لانها اول مرة تحس بالشعور ده 
في اليوم التالي 
بعد العصر
تحديدا في موقع حفل الافتتاح 
نزل رعد من عربيته باطلالة خاطفة للانظار و لكن مرت ثواني حتى مد يده
امسكت بيده و نزلت من العربية و عدلت فستانها الازرق السماوي نظرت شمس لرعد بابتسامة و امسكت يده جيدا مشيت معاه
بعد شويه توقفت عربية مالك و نزل منها مالك و امسك بيد منار التي ترتدي فستان باللون البمبي 
تقدم مالك و منار من رعد و شمس 
نظرت شمس لمنار بابتسامة و غمزتها 
ابتسمت منار  لها و رفعت حواجبها بغرور 
كرم : الي يشوفكم النهاردة ما يصدقش الي حصل امبارح 
مالك بهدوء : انا بقول نتلهي بالحفلة يكون احسن 
رعد برسمية : فعلا 
كرم : طيب يجماعة مالكم سخنتو عليا ليه
مر الوقت سريعا 
و جلست منار مع شمس على نفس الطاولة 
منار : مش عارفة امشي بالكعب خالص ..رجليا عورتني اوي 
شمس : بقولك ايه احنا لازم نفتح حديث مع كرم باي شكل من الاشكال 
منار : طب هنعمل ايه يعني 
شمس : مش عارفة 
مالك : جوليا هانم احب اعرفك منار هانم مراتي و حبيبة قلبي 
جوليا بصدمة : دي مراتك ..محجبة ؟! 
قامت منار و قالت بغيرة : مين دي يا مالك 
بينما شمس تنظر بصدمة و ابتسامة بلهاء 
وضع مالك يده على خصر منار و قرب منها وقال : دي بقا مدام جوليا ..كانت صديقتي زمان ايام الجامعة 
منار بابتسامة صفرة : اهاا تشرفت يحببتي 
و سلمت عليها ببرود 
مالك : تحبي تشربي حاجة يروحي تحبي اطلبلك المشروب الي بتحبيه ؟ 
منار بصدمة : نعم ؟ 
مالك : اسف يحياتي نسيت انه غلط على البيبي صحيح ..خلاص هجيبلك عصير فريش 
و راح من قدامها 
بينما حوليا نتظر بعدم رضا 
منار عرفت انه بيمثل و قالت : اتفضلي اقعدي يا مدام جوليا 
قعدت قبالها و بتبصلها بطرف عنيها 
شمس بضحك : دي هتفرقع منك يا بت 
منار : انا الي همو.ت من الغيظ  ..الواطي ده بيستغلني 
شمس : مش لو كنتي قت..لتيه امبارح كنا خلصنا منه 
اتى رعد و كرم و جلسو معهم 
رعد : اهلا جوليا هانم .. ازيك و ازاي الوالد و شغله ماشي تمام ؟  
جوليا : الحمدلله بابي كويس اوي و حاليا مستقر في فرنسا 
رعد ببرود : اممم كويس 
اتى مالك و وضع العصير بهدوء امام منار 
شمس بتلاعب : رعد حبيبي كنت عايزة تجيبلي عقد الماس زي الي جابه مالك لمنار  
ابتسم مالك على كلامها بخبث
رعد باستغراب : عقد ايه 
شمس بتبرقله : العقد ..الالماس ..الي جابهولها هدية الحمل 
رعد بصدمة: حمل ايه ؟؟ 
شمس وضعت يدها على دماغه و قالت : مالك يحبيبي انت تعبان ؟؟ نسيت ان منار مرات اخوك حامل ده انت اكتر واحد فرحت لما عرفت 
كان بيبصلها بصدمة بعدين بص لجوليا وفهم 
رعد : ااااااه …صحيح افتكرت …. ولا يهمك يحببتي هجيبلك احلى منه 
كرم بتلاعب هو الاخر : انا عارفك يا رعد اذكى من كدة ..مراتك بتلمحلك بحاجة تانية …العقد جابه مالك لمراته عشان حامل …. و شمس طلبت زيه …تبقى هيا كمان حامل ..مش كدة 
بصتله شمس بصدمة
و مالك كتم ضحكة 
رعد نظر لشمس و فتح عنيه على وسعهم و هو بيكتم الضحك و بيصطنع الصدمة : شمس انتي حامل يحببتي ؟! 
شمس بتوتر و احراج : هااا ؟؟ اااه 
منار بخبث : الف مبروك يحببتي لازم تهتمي بنفسك كويس عشان البيبي 
وكزتها شمس و قالت بتمتمة : انا هربيكي يا واطية 
رعد بتمثيل : الف مبروك يحياتي
مالك : خودي يا حبيبتي اشربي العصير 
منار بصدمة : لا مش عايزة 
مالك : لا يروحي ما ينفعش هتتعبي كدة غلط  ..هشربهولك بنفسي 
و بدأ يشربها و هي فاتحة عنيها بصدمة 
جوليا بحنق : عن اذنكم بقا …لازم اروح اوضب شنطي عشان مسافرة 
وذهبت 
كرم فجأة فرط من الضحك و رعد قعد يضحك معاه ..خبطته شمس بكتفه وقالت : لينا اوضة تلمنا انا هربيك ..عملتوني مسخرة انا هوريكم يا معفنين 
وضع مالك كاس العصير بينما منار شرقت 
منار وهي بتكح : هات مية يخربيتك 
اعطاها كوباية مية 
مالك : منتي الي بتشربي زي الفجعانة 
توقفت عن الكحة و خبطته بكتفه وقالت : دي حركات رخيصة …رخيصة اوي ..لا وانا زي الغبية كملت معاك بالتمثيلية السخيفة دي ..مغروووور 
وقامت و هي محروق دمها و لحقتها شمس
 رعد بضحك: بصراحة معاها حق ..بجد يا مالك  دي حركات عيالي اوي 
كرم : اهم حاجة عند مالك غروره و كبرياءه نمبر ون 
مالك : مخلاص يا شباب ايه هتشيلوني المشاريب ولا ايه 
دلف رعد اوضته و اول ما تقدم من وسط الاوضة نطت عليه و اتشعلقت برقبته 
رعد : فييي ايييه 
شمس بغضب : انا تتريقو عليا يا شلة معفنة 
نزلت عنه و قالت بحنق و زعل : انتو بجد معندكوش ذوق ..ازاي تتكلمو بموضوع حساس زي ده قدام الكل ..عيب اوي كدة 
قرب منها و حط ايده على خصرها و رفع ايده لذقنها و اداره ناحيته : هو الي انا شايفه ده بجد ؟؟ انتي زعلانة و ضاربة بوز 
شمس بزعل : بجد اسلوبكم كان غلس اوي و عمالين تتريقو عليا انا مبحبش كدة  
ابتسم بهدوء وهو ببص على ملامحها وقال : طب حقك عليا يا ستي و اطلبي الي عايزاه اجبهولك كاعتذار مني ليكي 
شمس بابتسامة : عايزة عقد الماس زي الي جابه مالك لمنار 
ضحك رعد بشدة على كلامها و قال : هجبلك احلى عقد الماس في الدنيا ..بس بشرط 
شمس : ايه 
رعد : تضحكي 
نظرت له بصدمة و عنيها بتلمع 
رعد : مفيش احلى من ضحكتك يا شمس.. لما بتضحكي بتحلوي اكتر .. اوعك تبطلي ضحك 
ابتسمت على كلامه و ادارت وجهها بخجل 
مسكها من ذقنها مرة اخرى و اداره ناحيته …و اخذ شفتاها بقبلة طويله و هادئة  و هي كانت مغمضة عنيها و مش حاسة بالدنيا اصلا  ………يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-