رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل السادس 6 بقلم نور محمد

رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل السادس 6 بقلم نور محمد


رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة نور محمد رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل السادس 6

رواية سر العلاقة احمد ومريم بقلم نور محمد

رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل السادس 6

عند حنان في غرفتها دخلت ميرا بضيق
حنان بخبث:ها يابت بطني عملتي زي ماطلب منك 
ميرا بضيق:ايوه عملت بس احمد رفض يطلقها ومع ان هي طلب الطلاق منه وجدو كان واقف معاها بس هو رفض يطلقها
حنان بخبث:متقلقيش انا مخططه لكل حاجه وقرب اوي هيطلقها وانتي هتبقى مراته و
قاطعها صوت محمد الغاضب وهو بينادي عليها:حنان تعالي هنا حالا
نزلت حنان بخوف:نعم يابابا 
محمد بغضب:رحمه فين ياحنان؟
حنان بتوتر وخوف:رحمه تعبانه ونايمه فوق يابابا
محمد بخبث:طيب روحي جبيها هنا عندي
حنان بارتباك:بس يابابا مقدرش هي تعبانه ومينفعش اصحيها دلوقتي و
قاطعها محمد بحده:انا قولت هاتيها هنا او انا ومريم نطلع نجيبها بنفسنا 
حنان بخوف:لا انا هجيبها 
جرت حنان بخوف لفوق ومحمد قرب من مريم بهدووء
محمد:متقلقيش ان شاء الله هي كويسه 
مريم بقلق:يارب ياجدو
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعند حنان دخلت غرفه رحمه وهي بتنادي عليها
حنان:رحمه انتي فين يابت 
نادت عليها كتير بدون رد وفجأه لقتها على الارض وانفها بينز*ف د*م فجرت عليها برعب
حنان برعب:يالهووي رحمه فوقي يابت مالك هي ما*تت والا ايه دنا هروح في داهيه كده
فضلت تفوقها بدون فايده فحملتها ونزلت بيها جرى
حنان بخوف:الحقوني البت بتمو*ت 
جرى عليها محمد ومريم اول ماشافت حالتها اخدتها من حنان برعب 
مريم بدموع:رحمه حبيبتي مالك ردي عليا ياقلبي 
ثم وجهت نظرها لحنان بغضب:انتي عملتي فيا ايه انا هوديكي في داهيه اختي مالها 
حنان بتوتر وخوف:انا معملتش لها حاجه والله انا طلعت لقتها كده 
محمد بخوف:مش وقته الكلام ده يابنتي اتصلي على الاسعاف فورا وانا هكلم احمد يلحقنا على هناك بسرعه 
وفعلا مريم اتصلت على الاسعاف واخدو رحمه على المستشفي بسرعه وهي هتموت من الخوف على اختها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعند احمد كان في الكافيه مع صديقه محمود 
احمد بحزن:انا قلبي وجعني اوي يامحمود هي شكت فيا بعد الحب ده كله وحتي بعد ماعرفت الحقيقه طلبت مني الطلاق بكل بساطه
محمود بتفهم: مريم بتحبك ياحمد اكيد عندها سبب
احمد: انا حاولت معاها كتير بدون فايده مش عاوزه تقول حصل معاها ايه؟
محمود:طيب اصبر عليها وهي هتاجي عندك بنفسها وتقول كل حاجه
احمد:حاضر هعمل كده 
رن فونه فرد:الوو..ايوه ياجدي..ايه!!..طيب انا هاجي فورا مسافه السكه بس
محمود بقلق:في ايه؟!
احمد بخوف:رحمه في المستشفي تعبت اوي وانا لازم اروح هناك فورا 
محمود:تمام وانا هاجي معاك
احمد:ماشي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في المستشفي**
محمد بحزن:اهدي يابنتي هي كويسه باذن الله 
مريم بدموع:انا السبب ياجدي هي تعبت كده بسببي لو حصلها حاجه انا مش هسامح نفسي ابدا
محمد بتفهم:متقوليش كده يامريم رحمه هتبقى زي الفل انا معاكي متقلقيش 
اجه احمد:في ايه ياجدي رحمه مالها
محمد بحزن:هي تعبت اوي وعند الدكتور بيكشف عليها جوه
احمد بحزن لمريم:مريم انا معاكي ورحمه انا هعالجها بنفسي ولو هسفرها بره البلد كلها هتبقى كويسه باذن الله متقلقيش 
مريم حضنت احمد بدموع:انا خايفه اوي عليها ياحمد دي وصيه بابا وماما ليا قبل موتهم  وانا ربتها على ايدي دي بنتي مش اختي 
احمد بدموع وتفهم:انا عارف كل حاجه اهدي انا معاكي يامريم 
خرج الدكتور فقال محمد بسرعه:طمنا يادكتور رحمه كويسه مش كده 
الدكتور بحزن:بصراحه ياجماعه الحاله خطيره اوي والقلب ضعيف وممكن نحتاج عمليه 
احمد بحزن:اعمل المطلوب منك يادكتور وبأي تمن متقلقش المهم تبقى كويسه 
الدكتور:حاضر ان شاء الله خير عن اذنكم 
حضرت حنان وبنتها ميرا:ها يابابا طمني هي كويسه مش كده 
محمد بحده:انتي ايه جابك هنا مش كفايه الي حصل بسببك 
احمد بعدم فهم:جدي انت بتقول ايه..ايه دخل عمتو بالي حصل 
مريم بدموع:عمتك هي سبب كل الي حصل معانا ياحمد
احمد بصدمه:ايه عمتو السبب؟!
محمد بحده: مش وقته الكلام ده يااحمد في البيت نتكلم 
احمد سكت علشان جده وهما في المستشفي دلوقتي وفي شخص وسط انشغالهم سحب ميرا لغرفه تاني وقفل الباب خلفه وووو
#يتبع.. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-