رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل السادس 6 بقلم اسماعيل موسي

رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل السادس 6 بقلم اسماعيل موسي


رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة اسماعيل موسي رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل السادس 6

رواية عشق الصخر يارا وادهم بقلم اسماعيل موسي

رواية عشق الصخر يارا وادهم الفصل السادس 6

تفحصت رغد الشربينى الحضور لم تكن أكثرهم جمال بالطبع لكنها تعرف جيدا ان كل انثى لا تثق فى نفسها ليست جميله
مشيت داخل الحفله توزع القبلات والأحضان كأنها لم تراهم منذ عام لنساء كانت بتتكلم معاهم امس عن العرس العملاق
لم يكدر صفوها الا همسات ساخره كانت تنتقل بين التجمعات الصغيره عن بنتها المطلقه 
وكانت رغد تقابل كل ذلك بشموخ مكتفيه ان لا أحد يستطيع أن يتحدث أمامها بما تكرهه
طغى صوت الاغاني على الهمسات وتراقصت الأجساد على النغم هناك ما يسمح بالنسيان
نسيان انسان لا حول له ولا قوه كانت حفلة عرس غنائيه على شرف ذبح انسان.
شعر أدهم ان قلبه لا يزال ينبض، عرف كده لم قدر يحرك ايده
هناك نار مشتعله فى وجهه ورقبته وبقية جسمه، قعد مده طويله على بال ما قدر يفتح عينيه
كان عارف انه ميت ولا يستطيع انسان انقاذه، دمه سايل فى كل مكان، جسمه مرمى على الأرض حاول اكتر من مره يوصل للتليفون من غير فايده، حتى صرخة آلم مش قادر يطلعها
امر بشع ان تموت دون قدره على الصراخ او التوجع
جمع مما تبقى من ريقه وبلعه امتص رحيق بطعم التراب الملوث
مكنش يعرف ان رعد ابن عمه هو الى قتل والده وكان ذلك يضغط على صدره ويصدر هزات لا اراديه من الوجع
هيموت من غير ما ينتقم لوالده او والدته فتح فمه وحاول ان يقول كلمه حشرت فى فمه
بداء جسمه يرتخى، يستسلم للموت لم يعرف كم مضى من الوقت وهو فى تلك الحاله لمح طيف يعبر الصاله نحوه وفقد وعيه
فى نهاية الرواق الذى يقطع الفيلا المهجوره فى غرفه محطمه كان هناك عندما فتح أدهم عينه مذياع صغير وسرير متهالك ورجل منبطح على الأرض يضع رأسه فوق كومة ملابس يغط فى نوم هاديء ويده تحت رأسه تكاد تشعر وهو مغمض العينين انه يتأمل سقف الغرفه المشقق المقشر
يده معلقه بكتفه، شاش ابيض ملتصق بصدره وعلى وجهه ورقبته وجسده نخاع شجره ولحائها
تأمل أدهم الرجل، ملابس قديمه متسخه، اظافر طويله ولحيه بيضاء طويله والى جواره قطعة خبز ناشفه
حاول ادهم يعرف هو فين لكن دون نتيجه كل إلى توصل له انه فى خرابة مهجوره تلعب فيها القطط التى تحيط بجسد الرجل
لا تتحرك من مكانك مهما حدث همس الرجل لأدهم وهو يوليه ظهره، انا متحير كيف نجوت؟ يبدو أن لديك روح تحب العذاب
كان الألم فى جسد أدهم خف شويه ويشعر بطراوه تسير داخله
طيب قولى انا فين على الاقل وانت مين؟
سؤأل غبى غمغم الرجل، انت فى نفس المكان الذى كنت ميت فيه، من حسن حظك اننى اقيم هنا
انت مين طيب؟
انا رجل متشرد اذا كان هذا سيرضى فضولك
عالجتنى ازاى؟ انا حاسس ان جسمى بقى كويس؟
أخرجت من جسدك رصاصتين كانتا قريبين جدا من اعضائك الحيويه
اتمنى الا تصاب بحمى او اى شيء اخر
انت بتفهم فى الطب؟ انا مستغرب جدا الصراحه شكلك اعذرنى ميقولش انك دكتور ولا حاجه؟
الحياه مليانه مهازل يا فتى، متحاولش تفكر اكتر من الازم 
انا حطيت على روحك عشبة الاذريون ورجل الأرنب والقرنفل اتمنى ميحصلش تقيح وممكن نحتاج بعض المضادات الحيويه قبل أشهر ستتمكن من المشى على قدميك
يعنى انا هعيش هنا شهور من غير ما اقدر امشى على رجليه
انت مش شايف نفسك كويس؟ انا لما عثرت عليك جلدك كان شبه مسلوخ، عشان دورة الجلد تعيد نفسها محتاج ستة شهور وكمان بعدها يمكن متقدرش تبص فى المرايه من التشوهات إلى حصلتلك، انت كنت محظوظ لانى محتفظ ببعض الأعشاب والمراهم التى اخدتها معايا من المعمل
همس أدهم انا لازم امشى من هنا لازم انتقم من كل الناس إلى خذلتنى واخد حقى
بص الراجل فى وش أدهم، مين الى ضرب عليك النار وشوه وشك بالشكل ده؟
بحزن قال ادهم، ابن عمى رعد هو الى عمل فيا كده لكن اقسم برب العباد لاخد حقى تالت متلت، ادهم الضعيف الغلبان مات خلاص مات وانسلخ جلده
قال الرجل تعرف شخص تثق فيه يقدر يجبلنا مضادات حيويه وبعض المراهم؟ ممكن تساعدك فى الشفاء؟
همس أدهم، انا شخص وحيد ومليش عائله او شخص يهتم بيا ونظر لهاتفه المرمى جنبه بآسى قبل أن ينطق صرخة انتصار اعرف شخص يقدر يساعدنى

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-