رواية حورية مالك حور ومالك الفصل السادس 6 بقلم صفاء احمد

رواية حورية مالك حور ومالك الفصل السادس 6 بقلم صفاء احمد


رواية حورية مالك حور ومالك الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة صفاء احمد رواية حورية مالك حور ومالك الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حورية مالك حور ومالك الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حورية مالك حور ومالك الفصل السادس 6

رواية حورية مالك حور ومالك بقلم صفاء احمد

رواية حورية مالك حور ومالك الفصل السادس 6

حور راحت شغلها وقاعده في مكتبها وبتفكر في امبارح:-
*فلاش باگ*:-
بعد ما مالك وصل حور نزلت ودخلت الڤيلا قابلت باباها وقالتله انها عاوزه في موضوع.
قاسم:- تمام اطلعي غيري هدومك ومستنيكي على الغدا ونتكلم بعده.
حور:- اوك.
بعد عشر دقائق نزلت حور ومتوتره اتغدوا وقعدت مع باباها ومامتها.
قاسم:- قولى يا حور.
حور:- بابا فاكر مالك الاسيوطي اللى كنت حكيتلك عنه ساعت ما روحت مع هدي الانترفيو.
قاسم:- اه ابن على الاسيوطي صاحبي وشريكي في شغل.
حور:- صراحه هوا عاوز يقابل حضرتك عاوز يطلب ايدي.
فوفا:- بجد ي حور انا مش مصدقه أن بذات نفسك اللى بتقولى لينا انا قولت انك مش هتقبلى حد دلوقتي.
حور:- الصراحه يا ماما انا كمان معجبه بيه.
قاسم:- تمام ي حور بلغيه يجي بكرا بليل الساعه٨ مع عيلته ونشوف اللى فيه الخير.
حور:- اوك ي بابا هقوله.
فوفا:- يلا قومى قومى نجهز لبكرا.
قاسم:- مجانين.
****************
مالك روح وقاعد مستني رنه من حور اتغدا مع عيله بس قاعد مش على بعضه وكل شويه يبص على فونه وهما ملاحظين كدا.
ريم:- مالك يا أبيه انتا كويس.
مالك :- ايوا يا ريم كويس.
احمد: اي ي أبيه مستني رنه من مزه ولا ايه.
مالك مردش عليه اداله نظره واحده خرصته خالص.
على قاعد يضحك عليهم:- مالك ي مالك مش على بعضك في حاجه في الشغل.
مالك:- لاء ي بابا الشغل تمام الصراحه انا معجب بواحده.
الكل برق مره واحده وقاعدين مستغربين.
مالك:- مالكم يا جماعه انا قولت ماشي معاها شمال ولا ايه .
صفاء:- لاء يا مالك اصل انتا مش بطيق البنات ازاي معجب بواحده.
مالك:- الصراحه هيا مش واحده اوي ياعني هيا مخلطه هيا بنت بس لسانها وتفكيرها راجل ياعني ممكن دا اللى شدني ليها.
احمد بضحك: ههههه بس عرفتها ياراجل بس دي مزه لاء تستاهل اخويا مطلعش سهل وعرف ينقي.
ريم:- الله هيبقا عندما فرح قريب.
مالك:- هتخرس ولا اقوملك،بنت قاسم المصرى يا بابا شريكنا في الشغل اكيد فاكره.
على:- اه عارفه،اللى كانت في المستشفي معاك.
صفاء:- يالهووي دي ضاربه منها خالص يابني مش كفايه عليا احمد اخوك.
احمد:- تشكري ي حجه.
ريم قاعده تضحك على كلام صفاء وأحمد اتغاظ منها قام يجري وارها والكل بينادي عليه.
مالك:- سيبك منهم يا بابا خليك معايا انا كلمتها وقولتلها تشوف معاد مع بابا عشان نروح نتقدم عشان كدا عمال ابص في الفون كل شويه.
على:- دا انتا واقع على بوزك.
مالك:- يوووه اي حكاية البوز ده اهو انا والله شكلى ما هتجوز بسبب البوز ده .
قعدو يضحكو عليه بعد شويه فونه رن وطبعا كانت حور بلغته أنهم مستنينه بكرا الساعه8 .
مالك الفرحه مش سيعاه وطبعا قام يحضر طقم يروح بيه بكرا ويجيب هديه ليهم، وكله قام يحضر نفسه لبكرا كل واحد بيشوف هيلبس ايه وشويه الباب رن راح احمد فتح وكان اوردر جاي لريم اخده هوا وطلع اوضتها خبط ريم فتحتله .
ريم:- اي دا الاوردر جه.
احمد:- لو شوكولاته نتقاسم بالنص.
ريم:- شوكولاته ايه بس دا طقم اللى هروح بيه بكرا لعروسه أبيه مالك.
احمد مبهور:- ياعني دي مش علبه شوكولاته دي علبه فستان .
ريم:- ايوا.
احمد:- روحي ربنا يهديكي يا شيخه كنت لسا هشمر واقعد طب وريني يلا.
ريم فتحت العلبه وطلعت الفستان وقاعده تتنطت وفرحانه كان فستان سيمبل خالص وساده لونه احمر ريم فرحانه بيه وأحمد واقف مربع أيده وبيبصلها بغيظ..
احمد:- الفستان ده يرجع العلبه تاني واياك تلبسيه.
ريم:- نعم لى؟!
احمد:- اي اللون ده لون ملفت جدا ومبحبوش.
ريم:- انا اللى هلبس ولا انتا اي دا.
احمد:- ريم زي ما قولت اعملى اياك القيكي لبساه كدا .
ريم:- وانتا مالك الله والله اروح اقول لأبيه مالك انك بتضايقني.
احمد قرب منها وبنبره تهديد:- قولى للبلد كلها الفستان ده مش هيتلبس.
مالك كان رايح اوضته وعدا على اوضته ريم طبعا الباب كان مفتوح وسمع الحوار كله عارف ان احمد غيران على ريم عشان اللون ملفت للنظر واي حد هيبصلها قرر يسيبهم منهم لبعض.
__________________
عند حور راحه البيوتي سنتر وجهزت نفسها لبكرا كانت لسا هتنزل تشترى الفستان فونها رن ابتسمت لانه كان مالك:- الو.
حور:- ايوا .
مالك :- احلى ايوا في حياتي.
حور بكسوف:- والله.
مالك:- اى دا بتتكسفي ياشيخه قولى وغيري.
حور:- هقفل في وشك على فكره.
مالك:- طب خلاص بقولك انزلى افتحي الباب كدا وخدي الحاجه اللى الدليفرى هيديهالك وقولليلى اي رأيك يلا بااي....
حور لسا هتتكلم راح قافل في وشها.
حور:- ياابن القرعه بتقفل في وشي ماشي أن ما ربيتك بكرا.
فعلا لقت جرس الفيلا بيرن نزلت لقت الخدامه بتفتح الباب.
حور:- روحي انتي وانا هفتح.
فتحت لقت اوردر كبير جاي اخدته وطلعت اوضتها قابلت امها وأبوها دخلو يتفرجو معاها بتفتح لقت فستان بيج سك بيلمع بأكمام وجزمه لونه عليه خرز معمول بإتقان .
فوفا :- واوو زوقه يجنن ابن الايه.
قاسم ؛- مكنش ليه داعي يتعب نفسه .
حور:- مش مصدقه نفسي،يلا هونا عشان اشكر الرجل على الهديه الحلوه دي.
فوفا:- عيله بجحه.
طلعوا من الاوضه رجعت تاني لفت انتباها ورقه في البوكس فتحتها.
مالك:-عاوزك اميره في أول لقاء لينا رسمي دورت على حاجه تليق بأميرتي ملقيتش احسن من كدا ... 
*بحبك♥️.*
حور طول الليل ماسكه الرساله وحضناها وكل شويه تقرأها محتاجه تشوف هل هيا بتحلم ولا بجد حياتها احلوت بين يوم وليله معقول ممكن شخص يدخل صدفه في حياتنا وهوا يبقا كل حياتنا قعدت تسأل نفسها كتير لحد ما اخدت فونها وطلعت البلكونه ورنة على مالك مالك بنعاس:-الوو.
حور:- ايه كنت نايم ،طب خلاص كمل نوم وانا هقفل.
مالك:- لاء خلاص انا فوقت ها بتعملى اي مش نايمه لى لحد دلوقتي.
حور:- صراحه مش عارفه انام أو مش قادره انا فرحانه ومتوتره وكل المشاعر عندي من لحظه ما بعت الفستان وانا حاسه اني في دنيا تانيه .
مالك:- دنيا هتبقا بتاعتنا احنا هنبنيها على مزاجنا محدش يدخل فيها كلها هتبقا حب وثقه واهتمام وبس.
حور:- الرساله اللى انتا باعتها عملتلى دربكه حاسه اني عاوز اصوت عاوزه اضحك بصوت على عاوزه اروح مكان محدش يحس بيا فيه وتكون انتا الوحيد اللى معايا.
مالك ساكت ومش بيتكلم بيفكر في حاجه.
حور استغربت سكوت:- مالك انتا نمت 
مالك:- تؤ بفكر في حاجه اممم استني ،البس وانا جايلك يلا مش عاوز كلام سلام.
وقفل في وشها.
حور واقفه ماسكه الفون وبصاله باندهاش:- دي تاني مره يقفل في وشي انهارده لاء ولا عاملى اي اعتبار ماااشي.
وراحة تلبس زي ما هوا قالها بس مستغربه هما في نص الليل هيروح فين وهتخرج ازاى وسكتت لحد ما يجي.
________________ 
عند ريم في اوضتها
بتفكر في اللى احمد عمله انهارده حاسه أنه بيغير عليها في نفس الوقت مش عاوزه تحط امل في الفاضي مش عاوزه تبني احلام وترجع تتهد، وافتكرت لما خلصت خناق مع احمد ونزلت قعدت في الجنيه احمد خرج حوالى نص ساعه ورجع تاني وفى أيده شنطه كبيره متعرفش فيها ايه، وبعدها خرج من البيت وهيا عامله نفسها مش هاممها بس كانت هتق قامت تطلع اوضتها ودخلت......
*فلاش باگ*
ريم دخلت الاوضه لقت فستان زيتي سيمبل وهادي زي ما هيا بتحب وجمبه جزمه شفافه زي بتاعت سندريلا وجمبهم في علبه قطيفه راحت مسكتها وفتحتها لقت فيها سلسله عباره عن فراشه رقيقه جدا وشيك ريم واقفه مش مصدقه نفسها دى اول مره يحصل معاه كدا فجأه فونها رن أن في رساله وصلتها بتفتح لقيتها من احمد:- عشان ميهونش عليا زعلك ،يارب يعجبوكي♥️.
ريم واقفه مبهوره رنت على احمد .
ريم:- الو.
احمد:- احلى الو اسمعها في حياتي.
ريم:- عملت كل ده لى 
احمد:- عشان زي ما قولتلك ميهونش عليا زعلك .
ريم:- بس .
احمد:- وعلشان بحبك♥️.
ريم مش مصدقه اللى بتسمعه معقول حب عمرها قالها الكلمه اللى كانت بتتمنا تسمعها منه طول عمرها معقول خلاص حس بيها خلاص كل تعبها اتشال عنها بكلمه منه.
احمد لاحظ غياب ريم في الرد عارف ان هيا مصدومه بس الصدمه طولت.
احمد:- ريم ...ريم انتي كويسه يابنتي.
ريم:- ايوا ايوا احمد هوا انتا في حد جمبك.
احمد:- لاء ياريم انا بكلمك انتي وبقولك انتي مش لحد تاني.
ريم:- مش عارفه اقول ايه ياعني انا هقفل.
احمد:- ماشي يا مزه هه عاوزك بكرا احلى واحده تشوفها عيني مع انك كدا اصلا.
ريم:- خلاص باي،وفقلت من غير ما تسمعه.
احمد:- بااا...يابنت المجنونه.
*بأگ*
ريم رجعت من زكراياتها ابتسمت أن خلاص هوا حس بيها وأنها حست اد ايه الحب حلو بعد ما كانت بدأت تفقد الامل أنه يشوف حبها اخدت السلسله في حضنها وحاولت تنام استعدادا لبكرا .
___________________
في نفس الوقت كان مالك خرج من البيت ووصل تحت بيت حور رن عليها وقالها تحاول تخرج من البيت وهوا مستنيها وبعد شويه شافها بتطلع من البيت متسحبه وبتحاول محدش يحس بيها مالك مشا براحه وراح وراها.
مالك من ورا حور:- امسك حرامي.
حور نطت من مكانها وحاولت متصوطش عشان محدش يصحا:- ياخي حرام عليك والله ارجع دلوقتي وافضحك وتخليهم ميقبلوش بيك بكرا.
مالك بغرور:- هه انتي الخسرانه هوا حد يطول واحد زيي.
حور:- ونبي طب بس لمنخيرك تقع في الأرض بس .
مالك هوا بيشدها للعربيه :- طب تعالى يلا.
حور:- استني هنروح فين.
مالك وقف:- مش قولى عاوزه مكان تطلعي فيه كل احسيسك وميكونش حد فيه غيري خلاص اميرتي امرت وواجب عليا التنفيذ.
حور:- ههه ماشي يلا شكلك هتودينا في داهيه.
مالك:- امشي ورايا ومتخافيش.
بعد ربع ساعه سواقه مالك وقف على الطريق الصحراوي ونزل راح نزل حور :- اعملى ما بداك محدش هيسمعك هنا طلعي اللى جواكي.
حور:- بجد يا مالك.
مالك:- اعتبريني مش موجود .
حور مشت لقدام شويه وكان في جيبها رسالة مالك طلعتها وقعدت تبصلها مالك استغرب هيا معاها الرساله لي سمعها وهيا بتقوله:- يعتبر عشت نص حياتي برا كلها كانت دراسه متتصورش وانا نازله اخر يوم ليا برا كنت مبسوطه قد ايه لدرجت اني كان نفس اسيب حاجتي في البيت واروح على الطياره ومعتش ارجع، وبرضوه نص حياتي اللى عشتها هنا كانت دراسه مش هقولك اني محرومه من حنان الام والاب وكلام البنات ده لاء انا عندي نعمه اسمها امي وابويا وبحمد ربنا عليهم مشكلتي اني مسترجله شويه دا اللى باعد صحابي عني مش زي البنات بلبس وبخرج واغير فى نفسي عندي ثقه تامه اني حلوه على اللى انا عليه، اللى قربت مني هدي هيا الوحيده اللى فهمتني فهمت اني مش بتاعت مظاهر عشان هيا كمان زيي ومكنتش لاقيه اللى يفهمها، انا عايشه بالى جوايا مش بجمل حاجه ولا بصحح حاجه حتي لما اتقبلنا اول يوم في الشركه واتخانقت مع محمد دا كان اللى جوايا مش عشان قلب اسود عشان ضايقني مش اكتر انتا ذات نفسك بتقولى انتي دبش بس خلاص حور القديمه المفروض حجات منها تمشي وتيجي واحده تحلى في نفسها عشان بقا في حياتها واحد تيجي واحده تكلمه حلوه وتحبه.
حور في اللحظه دي بصتله:- تبقا حنينه زي ما هوا حنين مستحملش طلبها جه اخدها من بيتها نص الليل عشان تعمل اللى هيا عاوزه ،حور قربت منه،اوعدك اني هكون زي ما انتا عاوز وهعمل كل اللى هقدر عليه ،علشان بحبك ،وقفت شويه عن الكلام وهوا مش بيتكلم بيبصلها بس ،حور فجأه علت صوتها وقالت:- بحباااااااك♥️.
مالك ضحك:- اه يا بنت المجانين.
وقرب منها مالك:- انا عاوزك زي ما انتي انا حبيتك بحور دي مطلبتش منك تتغيري عاوزك زي ما انتي مش عاوز الابشن الجديد،بس لو انتى حابه انا هساعدك ف التغيير ده.
حور بضحك:- الاوبشن الجديد مجاني هتيجي تطلبه بعد الجواز هنقولك شطبنا.
مالك:- ايوا انا عاوز شطبنا دي والذي منه.
حور:- انتا الجاني على نفسك .
مالك:- خلصتة وقولتي اللى نفسك فيه.
هزت راسها بموافقه.
مالك:- طب يلا عشان متتاخريش.
حور :- اوك يلا.
مالك مسك أيدها لحد العربيه فتحلها الباب وركبها ومشا على بيت حور
وصلها وروح هوا كمان عشان يستعد لاحلى يوم في حياته.
__________________
عند هدي سهرانه شويه ومبسوطه عشان حور ومالك حور قالت لها على كل اللى حصل وطلبت منها تبقا موجوده معاها من اول يوم بس هدي مش عارفه تعمل ايه حور قايللها متأخر خايف ترن على محمد تستأذنه تغيب بكرا ويبقا نايم وتقلقه في نفس الوقت محروجه منه حاولت ترن .
محمد:-الوو هدي في ايه انتي كويسه .
هدي باستغراب من قلقه:- ايوا الحمدلله بس كنت عاوزه اطلب منك طلب.
محمد:- قولى في ايه قلقتيني مش متعود ترني في وقت زي ده.
هدي:- معلش اعزرني كنت عاوزه استأذن منك بكرا اكيد عارف بحور ومالك وطلبت مني ابقا معاها بكرا في البيت ومقالتش غير متأخر اسفه اني قلقتك.
محمد:- ولا يهمك يا هدي طبعا مسموحلك واي حاجه تعوزيها حتي لو الفجر رني عليا بس.
هدي:- تسلم يارب .
محمد:- تمام هتعوزي حاجه .
هدى:- شكرا يا محمد سلام.
قفلت معاه وحاولت تنام عشان تروح لحور بدرى.
محمد قفل وهوا مبسوط أنه سمع صوتها كان نفسه هوا كمان يرن عليها بس مش عنده سبب مقنع عشان يرن وجاتله من عند ربنا لوحدها قام ينام عشان يروح الشركه ويخرج يروح لصاب عمره .
_________________
تاني يوم جه اليوم اللى الكل مستنيه .
حور صحيت على الضهر كانت هدي وصلت بدأت تعمل مسكاتها وتسشور شعرها هدي مستغربه حور مش بتهتم اوي كدا اي نعم حور حلوه رباني عشان كدا عمرها ما فكرت في كدا هدي قعدت وسرحت معقول عشان حور حبت يبقا تتغير كدا بتهتم بنفسها وبتعمل حجات مكنتش بتعملها عشان اللى بتحبه يشوفها احسن واحده طب وبالنسبالها أن هيا محدش بيشوفها النقاب عازلها عن الناس وعن اللى بتحبه بس اللى بيحب حد بيبقا شايفه بقالبه، طب بالنسبه لمحمد ممكن يفضل مش شايفها بسبب النقاب رجعت من شرودها واستغفرت ربنا على تفكيرها النقاب نعمه عليها من عند ربنا ولو هوا بيحبها اكيد هيبقى شايفها بقلبه.
_____________
عند مالك راح الشركه هوا ومحمد وطلعوا بدري شويه عشان يروحو يتغدوا عند مالك في البيت لأن مامت مالك عازمه محمد على الغدا ويفضل يقضي معاهم اليوم اتغدو وكل واحد طلع عشان يجهز حاجته ويأكدو أن مش ناقصهم حاجه المغرب جه والكل بدأ يجهز من الناحيتين لحد ما الساعه جت8 في فيلا المصري قاعدين مستنين الضيوف وفجأه الباب خبط.........

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-