رواية الانتقام البارد راكان وموده الفصل السادس 6 بقلم اماني السيد

رواية الانتقام البارد راكان وموده الفصل السادس 6 بقلم اماني السيد


رواية الانتقام البارد راكان وموده الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة اماني السيد رواية الانتقام البارد راكان وموده الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الانتقام البارد راكان وموده الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الانتقام البارد راكان وموده الفصل السادس 6

رواية الانتقام البارد راكان وموده بقلم اماني السيد

رواية الانتقام البارد راكان وموده الفصل السادس 6

كانت زهره تجلس تنتظر ريهام 
دخلت ريهام ومعها طبق المياه ووضعته أسفل قدم زهره 
ريهام: أهلا بحضرتك مدام زهره ممكن تحطى رجلك فى الطبق 
زهره نظرت لها باحتقار ماتحطيها انتى دى شغلانتك 
صمتت ريهام ولم تعلق ووضعت قدم زهره فى الطبق و بدأت في عملها واثناء قص اظافرها 
بدأت زهره فى التزمر
زهره: انتى متخلفه يا بت انتى 
ريهام: لو سمحت مايصحش كده 
زهره : مانقصش غيرك تعلمينى ايه يصح وايه مايصحش انتى هنا تنفذى اللى أنا اطلبه منك من غير نقاش 
ريهام: أنا بنفذ كلام حضرتك بس حضرتك بتهنينى 
زهره: بهينك وايه المشكله منا بديكى فلوس كتير اعملى بلقمتك 
ريهام: انا آسفه مش هكمل شوفى حد غيرى يكمل معاكى 
زهره: خدى يا حي*وانه هنا انتى اللى هتكملى اللى كنتى بتعمليه ولو مكملتيش اعتبرى نفسك مطروده 
ريهام وقفت صامته بين شغلها ومرتبها وكرامتها ولكن كرامتها أهم فالعمل ممكن تعويضه 
ريهام : بصى انا هعتبر نفسى مرفوده ورفد برفد تعالى بقى 
مسكت ريهام زهره من شعرها وقامت بضربها وعضها فى خدها 
زهره: ابعدى يا مجنونه الحقونى والله لعمل فيكى محضر 
ريهام: طظ فيكى انتى انسانه متخلفه شايفه نفسك على ايه يا عود الخيزران الممصوص انتى
زهره: والله لهوريكى يا حي*وانه هعمل ايه فيكى 
ريهام: برضو بتغلطى وقامت بشد شعرها وضر*بها مره اخرى 
وتجمع حولهم جميع العاملين بالمكان حاولوا فصل ريهام عن زهره 
قامت زهره بتصعيد المشكلة وتم رفد ريهام من عملها وام تكتفى بهذا بل ذهبت للقسم وقامت بعمل محضر فى ريهام واخدت جنيع بياناتها من صالون التجميل 
علم راكان ما تم مع زهره وقام بالذهاب لها داخل القسم وتفاجئ بمظهرها وحاول أن يتمالك نفسه من الضحك عليها فقد كانت تشبه المتسولين مساحيق التجميل اصبحت سائحه على وجهها و خدها به علامه العضه اثناء ما ريهام عضتها وشعرها مشعث بطريقة مضحكه 
راكان: ايه ده مين عمل فيكى كده
زهره: ماتشغلش بالك اتخانقت مع عامله فى بيوتى سنتر شكلها مجنونه او شاربه حاجه عملت فيا كده بس أنا مش هسيبها فى حالها 
راكان: هى عملت كده من الباب للطاق
زهره: لأ كانت بتعملى باديكير فبقولها حسابى راحت عملت فيا كده 
راكان بشك : تمام عموما حصل خير يلا عشان نروح 
زهره: اه يلا 
خرج راكان من القسم ومعه زهره وقام بايصالها للمنزل ولكنه شك بأمر تلك الفتاه اكيد هناك امر أكبر 
ذهب راكان لصالون التجميل وقام باخذ بيانات ريهام وعنوانها و تسجيلات فديوهات الكاميرا ليعلم ما حدث بالتفصيل 
ذهب راكان للمنزل وتفاجئ من صوره ريهام فهى تشبه بحد كبير رحمه 
قام سريعاً بتشغيل الفديو ليتأكد من تخمينه ورأى ما حدث داخل الصالون ومافعلته زهره بريهام وشعر بالقرف داخله من زهره 
قام بعدها بالاتصال بأيوب وطلب مقابلته سريعاً 
أيوب: ايه يا راكان قلقتنى في حاجه حصلت ولا ايه 
راكان: بص كده فى الفديو ده 
أيوب: فى ايه 
راكان قام بتشغيل التسجيل ووضعه امام أيوب 
وشاهد أيوب التسجيل 
أيوب: هو فى بنادمين كده بس تستاهل اللى اتعمل فيها 
راكان: ملفتش نظرك حاجه تانيه 
ايوب  : اه البنت شبهه رحمه 
راكان: انا افتكرتها رحمه 
أيوب: أنا اعرف رحمه كويس دى شبهها وشبه كبير كمان لكن مش هى 
راكان: للدرجادى حبتها 
أيوب: أه طبعا المهم البت دى كده اتقطع عيشها بسبب زهره وكمان زهره كملت عليها وعملت فيها محضر عايزين نساعدها 
راكان: عشان كده انا مكلمك انا ماينفعش اظهر فى الصورة نهائى 
أيوب: انا هتصرف انا أعرف محامى صاحبى هبعته ليها بس الأول لازم اوصلها عشان اوصلها بالمحامى 
راكان: اتفضل دى جميع المعلومات عنها وفيها عنوانها كمان بس مش عارف هما قبضوا عليها ولا لسه 
ايوب : حتى لو قبضوا عليها انا هحاول أوصلها داخل الحجز 
بس أهم حاجة اوصلها الأول 
فى تلك الأثناء قامت زهره بالذهاب للمنزل وتغيير ملابسها والذهاب للقسم مره اخرى وقامت برشوه احدى امناء الشرطه والعساكر كى يذهبوا ويقوموا بالقبض على ريهام 
جلست زهره داخل المكتب تنتظر القبض على ريهام 
ذهب الامين الشرطه والعساكر الى ريهام وتم القبض عليها وللأسف لم يكن اخد موجود فى منزلها فى ذلك الوقت كى يساعدها ذهبوا لمركز الشرطه مره اخرى ومعهم ريهام 
فى تلك الأثناء علم ايوب من خلال اتصالاته بوصول ريهام للقسم قام بالاتصال بالمحامى الخاص به وارسل له الفديوهات المسجله من داخل صالون التجميل وطلب منه مساعد ريهام 
وطمأنه المحامى بإنه سيستطيع حلها بسهوله ولكن يجب عليه الجلوس أولا مع ريهام كى يتفق معها على الكلام الذى يجب ان تقوله 
عند راكان ذاد شوقه لموده وقرر الذهاب اليها 
قام بشراء رقم غريب وقام بالاتصال بها  وبعد محاولات وردت عليه 
موده: ألو سلام عليكم 
راكان: وعليكم السلام موده اوعى تقفلى انا تحت البيت لو قفلتى هطلعلك 
موده : عايز ايه مش خلصنا بقى 
راكان: وحشتينى اوى انزلى عايز اتكلم معاكى 
موده: الكلام معاك انتهى مافيش بنا كلام 
راكان: يا موده انزلى يا إما اقسم بالله اطلعلك اكلمك غصب عنك 
قامت موده بارتداء الاسدال والنزول للتحدث معه 
موده: خير يا راكان 
راكان: وحشتينى 
موده : اديك شفتنى عن ازنك 
راكان: موده انا بحبك ومانستكيش ووعد منى مش هسيب زاهى فى حالة بس ادينى فرصه وارجوكى ماتسالنيش انا ناوى على ايه هايزك تثقى فيا يا موده 
موده: منا وثقت فيك مره وانت خنت الثقه دى 
راكان: ماخنتهاش والله ماخنتها بس لو كنت عملت كده فى زهره مكنتش هسامح نفسى انا مش حيوان يا موده انا لو كنت عملت كده وقتها المفروض انك انتى تخافى منى 
يا موده انا بحبك ادينى فرصه اثبتلك ده وماتبعديش عنى 
موده سكتت بتفكر فى كلامه 
راكان : أنا مش بقولك ارجعى الشغل دلوقتي ولا طالب منك حاجه غير انك ماتبعديش عنى على الاقل سبينى اكلمك اطمن عليكي لو طلعت بكدب عليكى وقتها ماتسمحنيش 
موده: ماشى يا راكان هديك فرصة وأشوف تستحقها ولا لأ 
راكان : موده بلاش حد يعرف برجوعنا لبعض فتره بس وبعدها انا بنفسى هبلغ كل العالم 
موده: انت ناوى على ايه 
راكان: كل خير 
موده: اشركنى معاك 
راكان: صدقينى انتى مشاركه معايا 
موده: ازاى بقى فزوره دى 
راكان: بكره هتفهمى كل حاجه ووقتها هتعرفى انك فعلا مشاركه معايا 
هكلمك من الرقم ده بعد كده اوعى تعملى بلوك تانى هسيبك بقى واكلمك تانى عشان الجيران وسابها ومشى 
عند زهره كانت تجلس في القسم وقام العساكر والامين بادخال ريهام المكتب 
زهره : لو سمحت سيبونا نتكلم شويه 
ريهام : خير 
زهره: كل خير هتتحبسى عشان تتعلمى الادب
ريهام: انتى بتعملى كده ليه انا عملتلك ايه 
زهره : شكلك مش عاجبنى 
ريهام: نعم 
زهره : شكلك مش عاجبنى زى ماسمعتى 
بس ما علينا انا ممكن دلوقتي اتنازل عن المحضر واخليهم يسبوكى تمشى بس بشرط 
ريهام : ايه هو 
قامت زهره بتعديل وضعها على الكرسى ووضع قدمها على الترابيزه الصغيره داخل المكتب ونظرت على قدمها 
زهره: اتاسفيلى بشكل يليق بيا 
ريهام : نعم 
زهره : زى ما سمعتى قدامك دقيقتين نفذى ووقتها هخرجك من هنا 
يا ترا زهره طلبت ايه من ريهام وهل ريهام هتنفذ

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-