رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل السابع 7 بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل السابع 7 بقلم ميرنا فوزي


رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة ميرنا فوزي رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل السابع 7

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل السابع 7


نامت جنبه وبعدين عيطت بدموع تماسيح وقالت حرام عليك يا رحيم سبني ااااه رحيم فاق علي صوت حد غريب وفتح النور و استغرب وقال بعصبية اى ده في اى انتي اللي جابك هنا وبعدين هي ابتسمت ابتسامه شريره وبعدين كملت تمثيلها وقالت ارجوك سبني كفايه حرام عليك ده انا بنت عمتك رحيم زعق فيها وقال اتعدلي يا بت انتي مجنونه ولا انتي اتهبلتي في دماغك اى اللي جابك هنا يا بت واى اللي انتي عملاه في نفسك ده وبعدين بص علي السرير بصدمه وقال اى الد.م ده انتي بتخططي في اى يا بت ارتسمت علي وشها الخبث وقالت بغل بعمل اللي مفروض يحصل من زمان حتي لو مش برضاك يا رحيم تتچاوزني أنا هخليچ تتچاوزني غصب عنك انت متعرفش أنا عانيت ازاي عشان اقربلك أنا كنت بحبك ومازالت وحاولت اقرب منك بس انت كنت بتمنعني عشان الست حوريه عمرك ما حسيت بالحب اللي أنا حبيتهولك ولا هتلاچي حد بيحبك چدي بس انت اناني خلتني اتعشم فيك علي انك تبچا بتاعي بس اختارت حوريه مع اني انا عافرت عشان تحبني وحاولت احرك مشاعرك ناحيتي بس البعيد معندهوش د.م مش حاسس بالناس اللي حواليه وعشان كدا هخليچ تدفع تمن العشم اللي أنت عشمتهولي رحيم بعصبيه انا معشمتكيش انك تحبيني انتي اللي وهمتي نفسك علي حاجه مش بتاعتك يبقا مش شغلي انا اصلا مفكرتش احبك قبل كدا ولا مشاعري حنت ناحيتك أنا حبيت حوريه وهفضل احبها وانصحك بلاش تحلمي في حاجه عمرها ما تتحقق خلي عندك كرامه و سبيني وبعدين اى يا بت ده مش مكسوفه وانتي بالمنظر ده ..ده انتي جبروت ونتيك سو.ده زيك اطلعي برا نعمه بغل لا مش هطلع برا غير لما اكون علي ذمتك يا انت يا انا يا رحيم.. لا أنا يا روح امك وبعدين مسك شعرها بغضب وقام ضربها قلمين وقال بقا أنا بتهدد منك اخر الزمن بتهدد من بنت بدريه يا ناقصه يا رخيصه نعمه صرخت وقالت سيب شعري يا متخلف ابعد عني ده انا هوديك في ستين داهيه ااااه وبعدين فتح الباب وقال امشي اطلعي براااا يا تربيه وس.خه بدريه سمعت صوتهم واتخضيت وطلعت بسرعه تشوفهم وقالت بخضه يلهوي بتي الحچوني يا خلچ ...أنا كنت سهرانه مع ادم بحاول انايمه وحازم كان نايم علي الكنبه سمعت صوت صريخ اتخضيت وبعدين سبت ادم وقربت من حازم بقلق وقولت حازم چوم في حد برا بيصرخ حازم استغرب وقال مين اللي بيصرخ وبعدين سمع صوت رحيم واتصدم وقال ده رحيم أنا رايح اشوفهم وبعدين قولت بسرعه أنا چايه معاك وبعدين روحنا لاقينا عمتي بدريه وبنتها قدام اوضه رحيم وقربنا منهم لاقيت نعمه بتعيط في حضن امها وهي متبهدله حازم اتكلم هو في اى .. اى اللي حصل بدريه بغضب تعالى اشوف اخوك اغتص.ب بت عمتك رحيم اتصدم وقال انتي بتقولي اى أنا معملتش حاجه لبنتك دي كذابه نعمه اتكلمت بعياط وقالت ضيع شرفي واغتص.بني غصب عني اااه ياما بتك مستچبلها ضاع في لحظه وبعدين الدهشوري جيه هو كريمه وقال اى اللي بيحصل هنا في اى بدريه يا اختي بدريه  عيطت دموع تمسايح وقالت ولدك ضيع بتي يعني أنا مديه الامان ليكوا ووثقت تعملوا فيا كدا البت ضاعت شرفها راح في الرجلين ياريتني كنت روحت لداري الدهشوري بص علي نعمه و الغضب اتملك في وبص لرحيم بجا دي التربيه اللي أنا ربتهولك يا كل.ب وبعدين قرب منه وضربه علي وشه يا حيوا.ن وبعدين ضربه كتير علي وشه وكريمه صوتت و حازم وقف في وسطهم ومسك أبوه وقاله اهدا يابا الأمور مش بتتحل كدا وبعدين الدهشوري اتكلم وقاله ابعد عني انت كمان وبعدين بص لرحيم تفو عليك وعلي اللي چابك تربيه عار رحيم اتكلم بزعيق يابا أنا معملتش حاجه دي بتكدب وربنا بتكدب بقا أنا يطلع مني ده الدهشوري بزعيق يطلع منك ماانت دايما چايبلي الهم والبلاوي فوچ راسي الله يخربيتك كسفتني وبقيت في نص هدومي حازم بضيق اهدا يابا نسمع منهم وكل حاجة ليها حل رحيم بغضب عشان تصدقني نروح نكشف عليها أنا مستعد اجيب الدكتور يكشف عليها بدريه توترت هي وبنتها وقالت كيف يعني عايز تبرر عاملتك يا ابن كريمه و كمان بتتهم علي شرف بتي چصدك أنها بتتبلي عليك مش كفايه ضيعتها ومبچتش بنت بنو.ت ده انت بجح لا يا حج أنا لازم ارفع قضيه عليه بتي تتچاب حچها دي چريمه في حد ذاتها والعدل ياخد مجراه الدهشوري بضيق اهدي بس يا بدريه اى اللي ودينا المحاكم لي فضايح يا اختي الأمور مبتتحلش كدا أنا بتچاسف نيابه عنه وهدفع أنا التمن شوفي انتي عايزه اى وانا رچلي علي رچلك بس بلاش ندخل چو المحاكم احنا عيله معروفه في البلد وحاجه زي دي تضيع سمعتنا وشرفنا بدريه بخبث مخبرش بتي تتچاب حچها يا دهشوري والا نمشيها بالقانون كريمه جريت عليها وقالت اهدي يا بدريه بتك هتاخد حچها بس بالمعقول خليها ما بينا وبلاش محاكم لي تبهدلي نفسك وبتك لي احنا نحلها مع بعض بدريه بثقه خلاص يتچاوز بتي ويستر عاملته كريمه بلهفه حچك وانا موافچه هو احنا مش اتفچنا أن رحيم يبچا لنعمه رحيم بصدمه اى انتوا اتفقتوا من ورايا من غير ما ترجعولي الدهشوري بعصبيه انت تخرس خالص ومسمعش صوتك مش كفايه بنلم عاميلك وليك عين تتكلم رحيم بعصبيه هي وصلت لكدا طب مش هتجوز حد واعلي ما فاخيلهم يركبوه البت دي كدبه وعايشه الدور المظلوم عليكوا نعمه بعياط مزيف أنا كدبه طب والدليل اللي چوه الاوضه كدب بردو انسان حقير و وس.خ رحيم باستغراب ضيق يبت كدابه ده انتي ممثله درجة اولي مين يابت دخل اوضتي وفضلتي تقوليلي أنا هاخدك غصب مين خيالك بردو نعمه بعياط كدب كدب أنا كنت نزله اشرب وانت كتمت بوچي وخدتني غصب واستغليت ضعفي انسان معندكش ضمير رحيم اتصدم من التمثيليه.. دي ابدعت فيها وخلتني مش عارف أدافع عن نفسي وخليتهم يدعموها رحيم بغل ده أنتي طلعتي حربايه ومش سهله بس مش هتجوزك بردو ومتعشميش زي عشم ابليس في الجنه طبعا كلكم صدقتوها بس يمين بالله ما هيحصل اللي في دماغكم بدريه بغضب بجا كدا خليك شاهد يا خوي انتوا اللي بتچبوه لنفسيكم  الدهشوري ضربه وقال بعصبية ياابنل الكل.ب هتتچاوزها يا بابنل الكل.ب مش كفايه ساكتين علي عاملتك كمان بتعترض حازم وقف أبوه وقاله خلاص يابا اهدا الدهشوري اعمل حسابك بكرا هتكتب عليها وكلمه زياده هقطع خبرك غور من وشي كتك داهيه عليك ندمت اني خلفتك رحيم دمع وقال بزعيق وانا ندمت أن سبت نفسي عايش لغايت دلوقتي من ظلمك ليا بقا أنا ابنك عايش معاك من صغري وكبرت علي ايدك محترم اروح اعمل حاجه زي كدا لي يابا لي دي بنت عمتي اروح انتهك علي شرفها واعمل فيها كدا انت مش واثق فيا خالص ده انا ابنك عملت اى لكل ده دايما ظلمني وجارحني وتزليت قدامهم واتهانت من غير ذنب وبتتهمني بحاجات معملتهاش وبتبيع ابنك من اقل كلمه بس خد بالك أنا مش مسامح طول حياتي علي اللي عملتوا فيا انتوا اذيتوني و خربتو حياتي وبعدين بص لحوريه بحزن وسرقتوا حب عمري اللي كنت مستنيها طبعا لما لاقيته بص عليا بلعت ريقي من التوتر وحاولت اهرب من نظراته بس منكرش أن حزنت علي كلامه و صدقت أنه معملش حاجه زي كدا وان هما بيتبلو عليه لما ربط مابين كلام حازم واللي أنا شيفاه اكتشفت أنه صح بدريه وبنتها عايزينه غصب عنه بس لي اكيد في سبب رحيم كمل كلامه وقال ذنبي في رقبتك يابا واللي خلق الخلق أنا معملتش حاجه نعمه بصت بخبث وابتسمت ابتسامه الخبث الدهشوري بغضب هتتچاوزها يعني هتتچاوزها عايز تخالف شرع ربنا عاد من بكرا كتب كتابك عليها خلص الكلام و كل يروح علي مكانه رحيم اتعصب ودخل الاوضه ورزع الباب جامد كلهم اتخضه والدهشوري قرب من نعمه وقال حقچك عليا يا بتي أنا بتچاسف ليكي بكرا تتچاوزي رحيم ويصلح عملته نعمه بعياط مش عايزه اتچاوزو يا خال ده ميتعاشرش بعد اللي عمله الدهشوري معلش عشان يستريك ويلم الفضايح دي.. ده في مصلحتك نعمه مسحت دموعها وقالت ماشي يا خال عشان خاطرك كلهم دخلوا اوضتهم وبدريه ابتسمت بانتصار وقالت چدعه يا بت رحيم بچا تحت رچلك اطمني مش هيچدر يسيبك واصل نعمه ضحكت وقالت اخيرا بچا بتاعي بدريه ضحكت يخيبك يا بعيده طلعتي قرده أنا نفسي صدقت نعمه بثقه عشان تعرفي انك سانده علي حيطه نشفه بدريه ضحكت هي وبنتها وفضلوا يتكلموا.....بقلم ميرنا فوزي
كلمت حازم وانا قلبي حزين علي رحيم وقولت أنا مصدچه رحيم لا يمكن يعمل حاچة زي كدا حازم اتنهد ولا أنا هو أنا أول مره اعيش مع اخويا بس الشك توهني فيه ما هو كان عايز يعتدي عليكي فا مش عارف اتكلمت بسرعه وقولت رحيم مكنش في واعيه كان شارب كتير وأفعاله خانته هو لو كان فايق مكنش قربلي هو مكنش حاسس هو بيعمل اى بلاش نحكم عليه ونظلمه حازم اتنهد أنا مظلمتهوش هو فعلا ميقدرش يعمل كدا ولا هيفكر في الكلام ده انا شك اتملي فيا وحاسس أن بدريه وبنتها عملوا كدا عشان نعمه تتجوزو و ده اكيد بصي كل حاجه هتبان أنا اتنهدت وقولت عندك حق ربنا علي ظالم وبعدين روحت لاقيت ادم صاحي ابتسمت وقولت يا خلاثي يا روح مامي انت لسه صاحي لاقيت حازم ضحك وقال هو لسه صاحي مش ناوي ينام ضحكت وقولت ينام براحته انشاء الله يسهرني معاه مش مشكله حازم ابتسم وأعجب بيا وفضل متنح فيا شويه وبعدين اتكسفت وهو حس وبعدين قال أنا هكمل نوم هسيبكو أنا .... بقلم ميرنا فوزي
عدي يوم وجيه فرح رحيم وهو كان مضايق وعلي آخره في الاوضه حازم دخل عليه وقالو الشيخ برا ابوك عمال يزعق رحيم بزعيق مش عايز اتجوزها مش عايز ارحموني انتوا محدش صدقني لي حازم قرب منه وقاله اهدا أنا عارف انك معملتش كدا بس المشكله في ابوك مش هيقتنع لو اتقلبت قرد ماانت شايف بدريه وبنتها خططوا ازاي طوب الارض نفسه صدقهم رحيم بزعيق مانتوا لو وقفتوا جنبي مكنش حصل كدا بس للاسف كلكوا بيعتوني و هما استغلوني حازم اتنهد حتي لو وقفنا معاك هنقدر نقنع ابوك بردو مش هيصدقنا هما برمجه دماغه صعب نرجعه تاني معلش عدي الليله وخلاص ونبقا نشوف حل رحيم كان لسه هيتكلم وأبوه دخل بعصبية انتوا بتهببه اى الشيخ برا وعايز يمشي وانتوا بتحكوا حكاوي القهاوي رحيم كان لسه هيتكلم يابا... حازم بص عليه بحذر وقال بهدوء ششش انت عايزو يشيط علينا لم ليله خليها تعدي علي خير بص لابوه وقاله احنا جاهزين يلا يا رحيم وبعدين طلعوا والدهشوري اتكلم بجمود يلا يا شيخنا ابدا...بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير الف مبروك كله زغرط و رحيم كان باصص بقرف علي كله ومستحلف يربي نعمه علي اللي عملته وبعدين خلصوا ودخل الاوضه وهو مش شايف نفسه من العصبيه قفل الباب بالمفتاح بغل وقرب من نعمه بغضب بقا أنا يا بنت بدريه تعملي فيا كدا ده إبليس نفسه يستحرم يعمل كدا نعمه بلعت ريقها بخوف وقالت أنا عملت كدا عشان بحبك وعشان تحس بيا قرب منها وضربها بالقلم جامد ينعل الحب وسنينه اللي عماكي وخلاكي تعملي كدا نعمه اترمت علي الارض من الضربه وقالت انت بتمد ايدك عليا يا رحيم ...رحيم بعصبية وعلي اللي خلفوكي كمان أنا محدش يلوي دراعي ويكسر عيني يا بنت بدريه نعمه قامت وضربته علي صدره وقالت انت انسان حقير و زباله عمرك ما هتحس بيا وخساره حبي ليك طول السنين دي كلها انت متستاهلش رحيم مسك ايديها لسانك ده هقطعهولك وبعدين محدش ضربك علي ايدك وقالك حبيني يبقا تستحملي غبائك نعمه ضربته بالقلم ورحيم قفل عنيه وقال بغضب انتي قد الضربه دي نعمه بعدت وخافت منه ورحيم زعق وقال انتي قد الضربه دي ردي نعمه اتخضيت وخافت وقالت ببرود اه رحيم ابتسم بشر يبقا تستحملي أفعالك تحبي اوريهم انتي بنت بنو.ت ولا لا يمكن يصدقوني وبعدين قرب منها ومسك شعرها وضربها وقال يلا وس.خه يا رخيصه وبعدين قطع الفستان بعنف وقال ده انا هوريكي ايام سو.ده عليكي نعمه كانت بتزقه وهو كان بيبو.سها بعنف وكانت بتحاول تبعده وتصرخ ابعد عني ابعد ااااه رحيم مكنش سامعها وبعدين ضربها قلم وقال اخرسي مسمعش صوتك وبعدين رامها علي السرير وقلع الجاكيت والقميص وقرب منها وفضل يبو.سها ونعمه كانت بتعيط وتصرخ حرام عليك ابعد زقته جامد برجليها وقامت بسرعه وهي بتعيط ورحيم ضحك بسخريه انتي فاكره اني هسيبك تبقي عبيطه نعمه بحذر خليچ مكانك يا رحيم والا اقسم بالله هلم عليك الخلچ كله... قاطعها رحيم تهديد رخيص زيك ماثرش فيا وبعدين قرب منها وقال مش انتي عايزه كدا اهو سمعت كلامك وريني هتهربي ازاي يا بنت بدريه وبعدين شدها من ايديها وقربها نعمه كانت بتبعده ورحيم ضربها قلم جامد وقال ده انا هكس.ر عضمك بعد اللي عملتيه فيا وهي شدت نفسها جامد حرام عليك اوعي فضلت تبعده بقوه لحد لما رحيم فلت جسمها و هي جسمها ساب ورجعت لورا جامد و تخبطت في العمود اللي في الاوضه بعنف نعمه اتوجعت ومسكت دماغها بوجع والروئيه بقت منغوشه وقالت بتهنيج منك لله يا رحيم وبعدين أغمي عليها وقعت على الارض رحيم اتصدم ومسك دماغه من الصدمه وقال يايومي مش فايت !!! وووو يتبعععع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-