رواية حكاية سهر الفصل الثامن 8 بقلم رحاب جمال

رواية حكاية سهر الفصل الثامن 8 بقلم رحاب جمال


رواية حكاية سهر الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة رحاب جمال رواية حكاية سهر الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حكاية سهر الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حكاية سهر الفصل الثامن 8

رواية حكاية سهر بقلم رحاب جمال

رواية حكاية سهر الفصل الثامن 8

سهر بحزن : بس انا مش هعرف انام عل..
قاطعها خالد : انا مش عايز اقول كلمه ميت مرة قلت شوفي لك  اي زفت نامي عليه روحي نامي علي الكنبه .
سهر بخبث : ماشي .  
اما خليتك يا خالد تراجع نفسك علي كلامك دا وتندم  ابقاش  انا سهر   راحت رتبت الكنبه مكنتش مريحه بس اليوم كان صعب مش حست بنفسها ونامت .
صحي خالد من النوم قام يشرب ورجع تاني ينام لاقي سهر علي حرف الكنبه جري عليها عشان متقعش سندها ورجعها زي ما كانت .
خالد فضل ثابت مش بيتحرك خايف يرجع سرير ويحصل نفس الحصل ممكن تقع من علي الكنبه من غير ما هي تحس شالها ونزلها علي سرير براحه ونام جنبها ودور وشه ناحيه تانية وغمض عنيه .
اليوم التالي .  
صحيت سهر لقت نفسها علي سرير قامت جري  خافت تكون نامت من غير ما تحس .
خالد كان صاحي : انا الي جبتك علي سرير امبارح كنتي هتقعي من علي الكنبه وانا مش عايز ابني يحصلوا حاجه طبيعي يعني اب خايف علي إبنه.
سهر : إبنه بس.
خالد : اه أبني بس امال اخاف عليكي مثلا .
سهر : يعني افهم منك اني ما بقتش موجودة في حياتك .
خالد : طبعاً انتي بقيتي كرت وتحرق تعرفي كنت فاكرك مميزة بس الحقيقه انك عاديه جدا انا كل الي يهمني ابني.
سهر : ما فيش مشكله إبنك هيجي بسلامه ويوم لما يجي خدو انا اصلا مش عايزة حاجة تربطني بيك .
 كان مفكر لما يعمل كدا هتنكسر بس الي حصل عكس توقعاته تماما  .
خالد بخبث : انا هعرف الزاي اكسر مناخيرك .
سهر نزلت تشوف هتعمل اكل اية اليوم واقفه في مطبخ وقررت تحضر مكرونة بشاميل .
خالد نزل ودخل المطبخ : انا خارج عايز ارجع البيت الاقي الاكل جاهز وياريت تكتري في الاكل عشان هيكون معايا ضيوف .
سهر ردت عليه من غير ما تبص له :  حاضر .
خالد بصوت عالي : انا خارج يا امي عايزة حاجه ...
نجلاء : عايزة سلامتك يا حبيبي خد بالك من نفسك.
عدى الوقت وجهزت الاكل وخلصته ودلوقتي بتتصل على خالد كل ما تتصل عليه بيكنسل طلعت فوق لحماتها 
سهر  انا خلصت الاكل وجهزته وخالد قال لي في ضيوف جايين معايا فانا كل ما اتصل بي بيكنسل عليا.
نجلاء : معلش اطلعي ارتاحي فوق لما يجي 
سهر جايه تطلع نجلاء وقفتها معلش يا سهر يا حبيبتي روحي شوفي ندي صاحيه ولا مش صاحيه لو صاحيه قولي لها قومي كلمي مامتك عايزاكي .
سهر : حاضر
 ضربت على الباب فتحت ودخلت كل دا نوم ندي   راحت فتحت الستارة يلي قومي خدي شاور كده وفوقي بلاش الكسل ده .
ندي بتعب : سيبيني يا سهر انا تعبانه من امبارح حاسه ان انا عايزه انام كتير . 
سهر بلاش كسل قومي هزعل منك كدا  وكلمي مامتك عايزاكي.
ندي وعيونها مغمضين :  حاضر.
سهر طلعت  ترتاح شويه في الاوضه بتاعتها خدتت شاور وجهزت نفسها وقاعده في البرنده بتشرب قهوه.
الدنيا ليلت وخالد وصل البيت معاه واحدة .
خالد بترحيب : اتفضلي انتي مكسوفه ولا اية 
ليلي بحرج : لا ابدا بس انت عارف بقالي فترة مجتش وسلمت علي طنط نجلاء 
خالد : امي هتفرح بوجودك والله لحظه واحدة انادي عليها.
ليلي بتعدل خصلات شعرها : خد راحتك يا خالد .
طلع خالد ونزل مع أمه.
نجلاء بحب : ليلي حبيبتي الزيك رجعتي امتي من سفر
ليلي بحب : من اسبوعين والله يا طنط 
نجلاء : بقي كدا ترجعي من غير ما تقولي لا انا زعلانه منك .
ليلي :  والله يا طنط كنت بشوف لي سكن مناسب وغير كدا تعب سفر حقك عليا ما تزعليش .
خالد : المهم انك رجعتي بسلامه    امي هي سهر جهزت الاكل .
ليلي : اكل اي يا خالد انا كنت جايه اسلم علي طنط وامشي .
نجلاء : لا يا حبيبتي عيب انتي  هتاكلي معانا ولا ايه يا خالد . 
سهر سامعه صوت دوشه تحت  نزلت تشوف في ايه  
واقفت علي سلم .
نجلاء : سهر تعالي كويس انك نزلتي كنت هنادي عليكي تعالي سلمي علي ليلي .
خالد :  مش وقته سلامات دلوقتي روحي جهزي الاكل .
راحت سهر المطبخ وهي في قمه غضب هوا الزاي يكلمني بطريقه دي قدام واحدة غريبه.
ليلي : لية يا خالد كسفتها قدامنا .
خالد : هي دي بتتكسف اصلا اقعدي ساكته .
نجلاء : خلاص يا خالد سهر معملتش حاجه دي واقفه تعمل الاكل وهي تعبانه .
خالد : انا ما قلتش حاجه غلط.    (✋نستوب هنا يا حلوين)
اعرفكم بي ليلي .
بنت عندها 23 عشرين سنه  وهي صديقه خالد من الطفوله متخرجه من كلية نظم ومعلومات هاديه ورقيقه وملامحها لطيفه وحياتها سفر وعايشه لوحدها  بعد وفاء امها و ابوها .
نرجع..
جهزت سهر الاكل حطيتها على السفره وقعدوا ياكلوا مع بعض خلصوا وسهر شالت الاكل وغسلت المواعين راحت تطلع عشان تغير هدومها .
خالد حس ان هي مش فارق معاها تعرف ليلي .
ليلي  :  سهر انتي رايحه فين  .
سهر : اغير هدومي  في مشكله .
ليلي بحرج :  لا بس انا كنت حابه اتعرف عليكي بس مش اكتر 
نزلت سهر واقفت قدامها وبصت لخالد وانا كمان عايزه اتعرف عليكي بس الواضح  ان خالد مش عايزني اتعرف عليكي. 
خالد : هوا انا قلتلك حاجه.
ليلي : متزعليش من خالد هوا دايما بيعمل حركات مش مفهومه بس حنون وقلبه طيب . المهم  انا ليلي صديقه خالد ايام من طفوله 
سهر ببرود : تشرفنا دورت وشها الناحيه الثانيه وسابتها وطلعت.
ليلي اتحرجت  وقامت قررت تمشي  
خالد : لاحظ انها اتضايقت من تصرف سهر معاها خرج معاها وصلها لحد الباب ومشيت.
خالد بغضب : باصص لمامته عاجبك اللي ست هانم معاملته ده 
نجلاء : معلش يا خالد يمكن تعبانه وعايزة ترتاح .
خالد طلع فتح الباب بغضب..؟.
سهر بجمود .
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-