رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل التاسع 9 بقلم عمرو راشد

رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل التاسع 9 بقلم عمرو راشد


رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة عمرو راشد رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل التاسع 9

رواية صاحب مفتاح الشقة بقلم عمرو راشد

رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل التاسع 9

مين اللي قالك تضر*ب نار عليا،، انطق يإما مش هرحمك
= واحدة اسمها منال
" قومت وسيبته واقع على الأرض لان منال دي تبقا مراتي،، منال اتجرأت وعايزة تقت*لني،، رجعت اركب العربية و جريت على البيت،، وبعد ساعة بالظبط وصلت هناك و دخلت الشقة لكن منال مش موجودة فيها حتى هدومها،، منال بدأت الحر*ب،، يبقا انا عرفت العزا اللي جاي هيكون بتاع مين،، في اللحظة دي اتصلت ب شهد اللي كانت بتعيط وبتقولي
هو في ايه يا امجد؟،، قولي ايه اللي بيحصل؟
= خليكي عندك متتحركيش لحد ما اجيلك،، خلي بالك من نفسك كويس
طب انت كويس طمني؟
= أمجد العطار طول عمره كويس وهيفضل كويس
طب انا عايزة اجيلك
= متتحركيش من بيت ابوكي،، انا هخلص من الصداع دا وهجيلك عشان نكمل فرحنا 
" نزلت من البيت و ركبت العربية ومشيت على بيت ناهد بعد ما اتأكدت ان مفيش حد مراقبني،، وصلت شقة ناهد ودخلت و قعدت على الكنبة،، بعدها ب 10 دقايق ناهد خرجت من الأوضة واتفاجأت اني موجود 
انت مش المفروض تكون دلوقتي في الفرح؟
= منال بعتت حد يضر*ب عليا نار في الفرح
ايه!!!!،، طب انت كويس؟
= مش دي المشكلة 
دي باين عليها اتجننت،، طب هي فين دلوقتي؟
= معرفش،، خدت هدومها من البيت ومشيت
مش يمكن راحت عند اختها؟
= مستحيل لان دا اول مكان هييجي على بالي ف مستحيل هتروحه
اومال هتروح فين يعني؟
= هلاقيها 
كان المفروض تخلص عليها من الأول يا أمجد،، 
معرفش انت استنيت ليه؟
= كل حاجة ليها وقتها يا ناهد
طب انت لو لقيتها هتعمل معاها ايه؟
= هقت*لها 
أمجد انت محتاج تفكر كويس،، حاجة زي دي مش سهلة واحنا مش عايزين دليل واحد عليك خصوصا أن امها ما*تت من قريب
= متقلقيش،، خطة مو*ت منال مرسومة من يوم ما اتجوزتها
بس كانت مرسومة على اساس انها معاك إنما دلوقتي هي اختفت
= تفتكري يا ناهد ايه اللي يخليها تظهر؟
اختها طبعا
= بالظبط
هالة دي غلبانة وكفاية اللي انت عملته في صلاح
= اممممم بدأت اشم ريحة خوف ممزوجة ب حنية و سذاجة طالعين منك يا ناهد
" وفي ثواني سحبت السك*ينة اللي كانت قدامي جنب طبق الفاكهة وحطيتها على رقبتها
أنتي مرات أمجد العطار،، فاهمة يعني ايه؟،، أي احساس بالرحمة او الخوف أو الحنية أو السذاجة أو القلق أو حتى الإحساس نفسه،، المشاعر دي كلها مينفعش تكون موجودة فيكي،، فاهماني يا ناهد؟
= فاهماك يا سيد الرجالة بس اهدى،، هدي نفسك و سيب السك*ينة 
هالة يا ناهد،، هالة هي الحل
= هتعمل معاها ايه؟
هالة هي الضلع الاخير في عضم منال،، منال دلوقتي فقدت امها وانا،، ضلعين كانو مهمين جدا عندها،، آن الأوان أنها تفقد الضلع التالت
= هتقت*لها؟
ليه انتي شايفاني مجر*م؟ أنا قولت هكسر الضلع بس 
= أمجد أنا خايفة عليك،، اللي بيحصل حوالينا دا مش سهل
الدنيا كلها مش سهلة يا ناهد،، مفيش حاجة في الدنيا سهلة،، محدش فيها بيرتاح غير القوي،، الذكي اللي يبقا فاهمها وقادر يلاعبها غير كدا هتخسري و الدنيا هترميكي في جهنم
= ايه هو جهنم الدنيا؟
الظلم،، الاستغلال،، الجشع،، الحرمان،، الجوع والفقر
= الحرمان زي الفقر بالظبط مفيش فرق بينهم
بالعكس في فرق كبير جدا،، الحرمان هو انك يبقا معاك فلوس تشتري اكل معين بس الدكتور مانعك عنه عشان هيضرك اما الفقر هو انك ميبقاش معاك فلوس اساسا 
= مش جايز الفقر دا يبقا احسن ليك من انك تكون غني ومعاك فلوس بس مش عارف تعمل بيها حاجة
على الاقل هفضل عايش فوق،، الكل بيعملي الف حساب حتى لو انا بيني وبين المو*ت خطوة
= جايز بينافقوك؟
انا عايزهم ينافقوني،، عايز اشوف الكدب في عنيهم،، عايز احس ب خوفهم واحترامهم ليا،، عايز اشوف عدوي مرعوب مجرد ما يسمع اسمي
= كل دا موجود عندك دلوقتي،، ايه اللي ناقصك؟
انا،، ناقصني أمجد العطار
= أمجد العطار قاعد قدامي وبيتكلم اهو
دا الظاهر مني،، الباطن حاجة تانية
= انا مش فاهمة اي حاجة
أمجد العطار فكرة والفكرة لا تمو*ت بس برضو مبتحسش بحاجة،، مش حاسة بالاستمتاع رغم انها صاحبة مفتاح الشقة جنة الانسان على الأرض ولكنه يفتقد إلى متعة نفسه 
= ايه اللي يفرحك وأنا اعمله ليك دلوقتي حالا؟
من ضمن الحاجات اللي استعملتها عشان اقدر اكون أمجد العطار هي اني مربطش سعادتي ولا حزني ب شخص،، يعني مفيش شخص في الدنيا يقدر يفرحني ولا يزعلني
= ساعات كتير جدا بحس اني اول مرة اعرفك واتكلم معاك،، انا ساعات مبعرفش انت مين
انا صاحب مفتاح الشقة 
#بقلم : #عمرو راشد 
" نزلت من عند ناهد و انا مقرر انفذ خطتي،، كلمت اربع رجالة من عندي واتفقت معاهم يروحو على بيت هالة ويغتص*بوها وطبعا كل دا هيكون متصور،، اتحركت على بيت حماتي عشان اشوف شهد و اطمن عليها بعد اللي حصل،، طبعا كنت متوقع أسئلة كتير من اهلها ولكن أنا تجاهلت كل دا وفتحت باب أوضة شهد و دخلت اللي كانت نايمة و اول ما شافتني قامت جريت عليا و دخلت في حضني،، عنيها كان لونها احمر من العياط،، كانت لسة بفستان الفرح
ممكن تهدي عشان اعرف اتكلم معاكي
= مين اللي عمل كدا يا أمجد؟
انا مين يا شهد؟
= أمجد جوزي 
وجوزك دا يبقا ايه؟
= ايه؟
راجل عظيم وشأنه كبير جدا في الدنيا والاخرة وعشان كدا ليا اعداء بيحار*بوني 
= و دول مصيرهم ايه؟
نار الدنيا هتحر*قهم قبل نار الاخرة،، كل حاجة معمول حسابها انا مش عايزك تقلقي من حاجة
= طب انت هتاخدني معاك؟
للاسف مينفعش،، انا جاي اطمن عليكي وهمشي
= أمجد أنا خايفة عشان خاطري خدني معاك
" مسحت دموعها وطبطبت عليها
مرات أمجد العطار مينفعش تخاف،، انتي مرات صاحب مفتاح الشقة جنة الانسان على الأرض،، وأنتي اول هتدخلها
" عنيها لمعت وقالتلي
بجد؟
= انا مبكدبش
بس ندخلها سوا يا أمجد
= وهو مين يقدر يفرقنا؟
القدر
= على حسب ما سمعت ان الدعاء بيغير القدر،، ادعيلنا يمكن ربنا يستجيب منك 
هدعيلك دايما في كل صلاه 
= وانا هبقا سامعك وهستنى قبول دعوتك
" مهم انك تطمن اللي قدامك حتى لو انت نفسك مش مطمن،، دي من أساسيات الراجل،، الراجل لازم يحتوي الأنثى اللي معاه،، لازم يحسسها بالأمان حتى لو هما وسط غابة،، لأن أي كلمة هتقولها في اللحظة دي هتتكتب عليك،، اختار انت بقا تكون صاحب كلمة قوية تخلي مراتك تتطمن وتتسند عليك ولا تكون صاحب كلمة ضعيفة وطبعا مش محتاج اقولك هيكون شكلك ايه في نظرها،، نزلت من عند شهد وقعدت في العربية لحد ما الرجالة اتصلت بيا وبلغوني انهم قدام بيت هالة
على بركة الله اطلعو ونفذو اللي اتفقنا عليه وأنا هجيلكم 
" اتحركت من عند شهد و اتجهت على بيت هالة،، الوضع هيكون صعب جدا على منال اول ما تعرف،، وفعلا بعد نص ساعة وصلت وقبل ما انزل من العربية لقيت تليفوني بيرن،، كان رقم غريب،، رديت عليه 
مساء الخير يا أمجد،، أتمنى انك تكون بخير
= وصلتني هديتك بس كان الاهم انك تختاري ناس بتعرف تضر*ب نار يا منال
غلطة ومش هتتكرر اوعدك،، المرة الجاية هوصيهم أنها تكون في قلبك
= طول عمرك بتختاري اماكن حساسة 
ومش اماكن بس،، الناس كمان اللي بختارهم ناس حساسة جدا 
= تقصدي ايه؟
لو روحت عند امك دلوقتي هتعرف قصدي ايه
= امي لو حصلها اي حاجة أنا هقت*لك
هنشوف يا صاحب مفتاح الشقة
" اتحركت بالعربية بأقصى سرعة لحد ما وصلت هناك وطلعت الشقة،، لقيت الباب مفتوح دخلت لقيت امي واقعة على الارض 
امي.. امي فوقي
" في اللحظة دي تليفوني رن من نفس الرقم،، رديت عليها
البقاء لله يا أمجد،، امك ما*تت بنفس السم اللي قت*لت بيه امي،، بس الفرق بقا اني اجدع منك و حطتلها جرعة سم مم*يتة مش زي ما انت عملت مع امي لما قت*لتها بالبطئ،، طبعا انت هتتجنن دلوقتي وعايز تعرف انا عرفت ازاي،، واحد من قرايبنا دكتور واول ما شاف الدوا اللي انت كنت جايبه قال ان دا علاج للسم
= بس اللي أنتي متعرفيهوش ان اللي كان جواه مش علاج دا كان السم نفسه،، يعني انتي اللي كنتي بتقت*لي امك ب ايدك مع كل جرعة دوا بتاخدها
طب عرفت بقا اني اجدع منك برضو على الاقل ابقا انت اللي قت*لتها مش ابنها،، استعد للي جاي يا صاحب مفتاح الشقة 
" المكالمة فصلت وانا ساعتها قومت قعدت على الكرسي و خدت نفس عميق وابتسمت وفي نفس اللحظة كانت الرجالة بتكلمني 
كل حاجة خلصت يا باشا،، الفيديو هيبقا عندك دلوقتي
= اطلع اقت*ل هالة!!

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-