رواية سحرني جمالها كرم وحور من الفصل الاول للاخير بقلم يوكا

رواية سحرني جمالها كرم وحور من الفصل الاول للاخير بقلم يوكا


رواية سحرني جمالها كرم وحور من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة يوكا رواية سحرني جمالها كرم وحور من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سحرني جمالها كرم وحور من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سحرني جمالها كرم وحور من الفصل الاول للاخير
رواية سحرني جمالها كرم وحور بقلم يوكا

رواية سحرني جمالها كرم وحور من الفصل الاول للاخير

تبدأ روايتنا في مدرسه من المدارس الخاصه الثانويه لتعليم البنات
خاصه في فصل من فصول الإمتحانات كان في بنتت وكانت متوتره
 جدا كانت قاعده في اخر الصف 
وكانت بتبص في ورقه الاسئله وتقريبا مش عارفه تحل اي حاجه
بطله قصتنا هي بنت جميله جدا اسمها حور بشرتها بيضه وعيونها واسعه تميل الي الزرقه وقوام رشيق ومتوسطة في الطول رقيقه وجذابه الي حد الجنون
٠ بمعنى جمالها ملفت للنظر جدا 💞 وهنعرف الباقي عنها لما ندخل في أحداث القصه كانت قاعده متوتره جدا ووشها باين عليه التعب جدا اتنهدت وقالت في نفسها وبعدين بقا انا مش فاهمه اي حاجه خالص في الورقه دي اعمل ايه الله يسامحك يا سوسن معنديش حل غير كده بقااا ربنا يستر 
في الممر الخاص بالمدرسه كا بيمر شاب في أواخر العشرينات وهو ده بطل قصتنا يلا نتعرف عليه اسمه كرم
هو طويل وشعره اسود طويل ونازل على وشه بعض الخصلات وعيونه عسليه وسيم جداا كل البنات في المدرسه بتتجنن لما تشوفه وفتي احلام كل بنت بتشوفه بس هوا طبعا مش في دماغه اي حد من البنات
كان بيمر على لجان الامتحانات في هدوءه المعتاد فجأه بعد ما مشي خطوتين رجع لورا خطوه ولمح بنت في آخر الصف
دخل الفصل وهو حاطط ايده في جيبه وراح بهدوء لعندها ووقف جمبها وحط ايده على ورقه الامتحان بتاعتها 
اتخضت حور جدا وبرقت عنيها وبلعت ريقها بصعوبه وقلبها كان هيقف 
كرم بهدوء انتي بتعملي ايه بقااا 
حور كانت بتتنفس بصعوبه ومش قادره تتكلم مرفعتش وشها خالص له 
وقالت اانا انا مش بعمل حاجه 
كرم لسه مشفش وشها لانه بيكلما من جمب اخد ورقه الامتحان وقالها تعالي ورايا 
حور جتلها صدمه لما سمعته بيقول كده 
قامت ومش قادره تمشي من الصدمه والخضه في نفس الوقت وهي بتلعن نفسها انها سمعت كلام اختها خرجت من الفصل ومشت وراه ودخل اوضه صغيره وفيها مكتب صغير 
حور واقفه على باب الاوضه وبتفرك في صوابعها وبتبص في الأرض 
كرم بيبص في ورقه الامتحان بتاعتها ومديها ضهره وقال ادخلي واقفلي الباب 
دخلت حور بخطوات بطيئه وثقيله وقفلت الباب 
قعد كرم على كرسي المكتب وقال اسمك حور 
رفعت حور وشها وحست من نبره صوته انه محترم وهادى ومش هيأذيها 
بصت له ولسه هتتكلم برقت عنيها وانفاسها علت وقلبها فضل يدق جامد 
وقالت في نفسها ايه ده دا حلو اوي اوي يعني ولسه هتتكلم الكلام راح من دماغها وسرحت في وشه الوسيم وخصلات شعره اللي نازله علي عينه 😇😇
ساب الورقه من ايده ورفع وشه علشان يكلمها عينه جت في عنيها سكت فجأه وقام من على الكرسي وحط ايده في جيبه وفضل يبصلها وعنيه بتلمع وقال في نفسه معقول الحلاوه دي دي حلوه اوي لاء وعنيها يالهوي عليها تجنن رقيقه قوي 
لف حواليها وقف وسند برجله على الكرسي قدام المكتب وضحك ضحكة بجمب بؤه ورفع راسه بابتسامه رجوليه وبصلها وقال اسمك حور صح
هزت راسها بمعنى اه
اتنهد لانه كان عايز يسمع صوتها وقال طب قوليلي انتي كنت بتعملي ايه بقااا 
حور بلعت ريقها وقالت ها لااالا مش كنت بعمل حاجه خالص 
ابتسم على براءتها الجميله وقال بجد طب أحلفي كده 
حور ها احلف ليه وبصت في الأرض 
كرم أحلفي انك مش كنتي بتغشي مثلا 
حور لا لا لا خالص واغش ليه 
كرم نزل رجله من على الكرسي ووقف قدامها مباشرة ونزل شويه لمستوها وقال على فكره انا شفتك اوعي تكدبي عليا احسن ازعل وانا زعلي وحش مش عايزك تجربيه
حور رمشت بعيونها وعضت على شفايفها وفركت في صوابعها 
كرم حس انه بيتفس بصعوبه لما شافها وهي بتعمل كده وقال في نفسه 
لا انا مقدرش على كده دي بتعمل ايه دي كده حرام انا بشر مش كفايه انك زي القمر وعيونك تجنن لاء وشفايفك اللي زي الفراوله دي عايزه 💋💋💋
،، اه اوعوا تفهموني صح هو قصده كده،، 
فاق على كلامها وهي بتقول انا ممكن ارجع الامتحان بعد اذنك ها
كرم ها ترجعي ازاي هو انتي برضه مش كنتي بتغشي ولا انا غلطان وابتسم بمكر 
رفعت وشها وبصت في عنيه وبرقت وقالت لا لا هااا سرحت في عنيه وقالت في نفسها 
يخربيتك حلو اوي 
رمشت بعيونها وقالت في نفسها لا دا شويه وهعترف وهروح في داهيه وفي عيونه الحلوه دي يانااا
كرم بعصبيه بطلي تعملي كده 
حور اعمل كدا ايه
كرم ترمشي بعيونك كدا وقرب منها خطوه وقال انا بتجنن من الحركه دي نصيحه اوعي تعملي كدا تاني 
حور بلعت ريقها وقلبها دق جامد من قربه ليها ورجعت خطوه لورا وهو بيقرب منها لحد ما خبطت في الحيطه بصت يمين وشمال وهي مكسوفه وقالت في نفسها 
عايز ايه مني دا 
كرم قرب منها اوي وسند بايده على الحيطه وقال بطلي ترمشي بعيونك دي 
حور اتكسفت ونزلت وشها في الأرض وقلبها فضل يدق جامد 
كرم انتي كنت بتقولي عايزه تروحي الامتحان صح مش كده 
حور رفعت وشها وهزت دماغها بطفوليه بمعنى ايوه 
كرم بس انا عندي شرط 
حور باستغراب شرط ايه 
كرم قرب من وشها وبص لشفايفها وقال انا وعض على شفايفه وقال اخد بوسه 
حور بصدمه ايييه 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اتصدمت حور من كلامه وفضلت ترمش بعيونها مش مصدقه اللي سمعته منه ومن جرأته 
كرم ايه مالك في ايه
رجع خطوه لورا ولف ايده حولين بعضها وقال ها قولتي ايه
حور لسانها متلجم من الصدمه بب بتقول ايه لا لا مش ممكن مستحيل
كرم هو دا شرطي يا توفقي ياما هعملك محضر غش واكيد هتسقطي وتعيدي السنه وكمان مش بعيد تترفدي خالص
حور بلعت ريقها بصعوبه وغمضت عنيها واتجمعت الدموع في عيونها حطت ايدها على بؤها وبدأت تبكي
كرم اتصدم لما شاف دموعها وبدأت تبكي جامد قلبه وجعه اوي عليها وحس بشئ غريب جواه قرب منها ومسح دموعها برقه وقال انتي بتعيطي ليه
حور انا مصدومه من اللي قولته انا مش مصدقه
انتا ازاي تطلب مني حاجه زي كده 
كرم قرب منها وابتسم ابتسامه ساحره
حور بصت له وهو بيبتسم حست بشئ جواها عكس الدموع اللي في عنيها
كرم بصي انسى كل اللي قولته دلوقتي وروحي على امتحانك يلا
حور اتنفست براحه وغمضت عنيها وحست ان قلبها طاير من الفرحه ايه الشعور الغريب دا اول مره تحس بيه بس هي كانت مبسوطه اوي من جواها
دورت وشها ولسه هتفتح الباب
كرم نادي عليها حور
حور وقفت بخضه وقالت في نفسها دا رجع في كلامه دا ولا ايه
دورت وشها وبصتله وقالت نعم
كرم أداها منديل وقال امسحى دموعك
حور ابتسمت واخدت المنديل ومسحت دموعها وبتمد ايدها وبتديهوله
كرم لا خليه معاكي وابتسم يمكن تعيطي تاني
حور ابتسمت وبانت الغمازات على خدها
كرم برق عنيه اول مره يشوفها بتبتسم وقال في نفسه ايه ده يالهوووي 😲 😲
قمر ياخوااتي لا وعندها غمازات كمااان
واتنهد وغمض عينه لا دا انا وقعت ولا حد سمي عليا رحت في داهيه
وبلع ريقه وقال احم اايلا روحي
حور اخدت المنديل وخرجت وقفلت الباب
كرم قعد على الكرسي واتنهد وحس انه بتنفس بسرعه وقلبه بيدق
،، هو دا اللي بيقولوا عليه يا منيل،، 😂😂😂
خلص اليوم على كده النهارده
حور دخلت البيت عندهم هو بيت كبير من دورين يبان عليه الطراز القديم بس شيك وجميل وهادى ادامه جنينه صغيره وفيها شجر وورد كتير ومرجيحه صغيره
دخلت حور وباين عليها التعب والإرهاق الشديد حور السلام عليكم يا ماما 
امها هي سيده في الأربعين من عمرها وقصيره القامه وبشرتها بيضا وحور شبه امها وواخده لون عيونها وطيبه قلبها اسمها سهام
ردت امها وعليكم السلام ياحبيبتي مالك في ايه وشك اصفر ليه كده انتي رجعتي تعبتي تاني اتصل بالدكتور 
حور لا لا يا ماما انا كويسه بس مرهقه شويه من الامتحانات بس متقلقيش 
اتنهدت امها وقالت انا خايفه عليكي يا حور انتي لسه م.. قاطعها صوت اختها ايه ياماما مهي ادامك زي الفل اهي وحطت ايدها على كتف حور ها عملتي ايه يا جميل انتا في الامتحان بقا سبع ولا.... 
حور بلا مبالاه لاختها  انا داخله اوضتي ارتاح شويه يا ماما 
امها باستغراب ماشي يابنتي ودخلت المطبخ وقالت لاختها يلا يا سوسن تعالي ساعديني زمان اخوكي جاي علشان يتغدى بطلي مرقعه بقااا
سوسن لا يامامتي الا كده قال اساعدك قال ودخلت عند اختها وقفلت الباب 
سهام الام اتنهدت وقالت انا مش عارفه البت دي طالعه لمين مش زي اختها خالص 
سوسن اخت حور الصغيره أصغر منها بسنتين بس جريئه وعصريه وبتحب الموضه والميك اب والخ.. 
حور دخلت نامت على السرير وغمضت عنيها 
سوسن ايه ده يا بنتي مالك طمنيني عملتي ايه بسألك بره مردتيش ايه حصل 
حور قامت وقعدت على السرير وقالت الله يخربيتك كنت هتوديني في داهيه حرام عليكي 
ابعدي عني بقا انا مش ناقصاكي ها 
سوسن ايه اللي حصل بس قوليلي 
حور كنت هتمسك وانا بغش وكنت هروح في داهيه بس الحمد لله جت سليمه 
سوسن طب كنتي هتعملي ايه يعني تروح عليكي السنه يعني ها
حور خلاص خلصنا الحمد لله بكره اخر امتحان وهخلص ولو منجحتش اعيد السنه دي تاني وخلاص واتنهدت وغمضت عنيها وحطت ايدها على راسها 
سوسن انا قرون الاستشعار عندي بتقول انك متغيره فيكي ايه احكيلي انا اختك حبيبتك 
حور ها لا لا مممفيش انا رايحه اخد دوش وراجعه انام شويه اوعي بقاا 
واخدت هدومها ودخلت تاخد شاور 
سوسن اممم طيب اكيد هعرف يعني هنشوف ولو طلع اللي في بالي واااو 
عند كرم 
فتح باب البيت عندهم ودخل كان ابوه قاعد في الصالون ومعاه اخوه الكبير مالك وابنه الصغير زياد وعمته وبنت عمته ندا واخوها محمد 
دخل السلام عليكم 
رد الجميع وعليكم السلام هنتعرف على شخصيات روايتنا ندا ومحمد ولاد عمته وهما عايشين معاهم في نفس البيت بعد جوز عمته ما مات واتربوا في بيت واحد وهما صغيرين 
ابوه احمد هو كبير العيله وهو شديد بطبعه والكل بيعمله حساب هو عنده مجموعه اراضي وعزبه ملكه ابنه مالك بيدير كل الأملاك والأراضي وابوه بيعتمد عليه في كل كبيره وصغيره بتعامل مع الفلاحين والعمال اللي شغاله في الأرض والعزبه 
مالك هو بطل روايتنا التاني 
عمته سميحه ست في الأربعين من عمرها طيبه بس بتتدخل في كل كبيره وصغيره في العيله وبنتها ندا في كليه الطب وهي رقيقه جدا ومؤدبه جدا في أخلاقها بتتعامل مع الكل باحترام والكل بيحبها وبيقدرها 
محمد اخوها في كليه هندسه بس غير اخته خالص لعبي وبيحب الهزار علطول واغلب الأحيان مش موجود في البيت مقضيها مع صحابه بره البيت 
نرجع تاني للأحداث الروايه 
كرم السلام عليكم 
رد الجميع وعليكم السلام جري عليه زياد اول ما شافه وحضنه جامد وقال عمو حبيبي 
كرم اخده بين احضانه ورفعه من على الارض وقال حبيب عمو وحشتني ومد ايده في جيبه وطلع شكولاته واديهاله 
زياد فرح جدا واخد الشيكولاته وباسه من خده ونزل وطلع جري على فوق 
الكل ابتسم بحب كرم قعد جمب مالك واتنهد براحه وقال ازيك يا مالك عامل ايه 
مالك الحمد لله تمام 👌 
كرم بص يمين وشمال وقال امال فين منه مش شايفها يعني 
مالك بتوتر هي فوق أصلها تعبانه شويه 
عمته ردت بسرعه تعبانه عندها ايه تكون حامل ولا حاجه وعوجت بؤها على جمب وقالت ولا ايه يا مالك
مالك بلع ريقه وبص لاخوه ونزل وشه لتحت وقال حامل اه يمكن عن اذنكوا 
وقام وخرج 
كرم بص لعمته باشمئزاز وقال انتي مالك يا عمتي حامل ولا لاء دخلك ايه 
عمته انا عملت حاجه انا بقول يعني.. قاطعها صوت الحاج احمد وقال بس خلاص قولتلك الف مره يا سميحه ملكيش دعوه بالموضوع ده فاهمه ولا انتي خلاص بقيتي مش بتسمعي كلمتي 
توترت سميحه بارتباك وقالت لا لا ازاي يا اخويا انا اقدر برضه دا انا نفسي اشوفلهم ولد كده يفرحوا بيه بس مش قصدي 
اتنهد الحاج أحمد وقام وخرج 
قام كرم بنرفزه وقال حاجه تزهأ وطلع فوق على اوضته ورزع الباب جامد 
عمتهم يوه هو انا قولت حاجه يبااي 
ندا ومحمد بيراقبوا الموقف في صمت 😔 😔 بصتلهم امهم بحاجب مرفوع وقالت مالكوا انتوا كماان مش عاجبكوا ولا ايه 
ندا مكنش له لزوم الكلام ده يا ماما انتي عارفه الوضع حساس بينهم ازاي وقلنا الف مره بلاش كده مفيش فايده 
امها اوف بقااا خلاص خلصنا 
اتنهدت ندا واخدت شنطتها وقالت انا رايحه الكليه يلا سلام وخرجت 
بصت سميحه لابنها محمد وحطت اييدها على خدها وقالت وانتا كمان.. ولسه هتكمل
 قاطعها وقام بسرعه وقال انا افتكرت مشوار ضروري يلا عايزه حاجه مع السلامة 
وخرج بسرعه وقفل الباب
 وقال قبل ما تبدأ وصله كل يوم 
قامت سميحه بنرفزه وقالت يباااي عليكوا هو البيت ده مالوا كده يلا اروح اشوف ورايا ايه مليش دعوه بيهم 
كرم دخل اوضته واترمي على السرير واخد نفس عميق وحط ايده تحت راسه وغمض عينيه وبدأ يفتكر حور واللي حصل في المدرسه ابتسم كرم وحس ان من جواه مبسوط جدا اول مره يحس الاحساس الحلو ده 
قام واخد هدومه ودخل ياخد شاور 
عند حور بتحاول تنام بس مش عارفه كل اما تغمض عنيها تشوف صوره كرم وتفتكر اللي حصل معاها وازاي هو جرئ كده 
طلعت المنديل اللي اديهولها وقالت هو انا مبسوطه ولا زعلانه ولا ايه ايه الاحساس الغريب ده
 انا متوتره ليه كده وقلبي بيدق جامد ليه كده قامت وقعت على السرير وحطت راسها بين رجليها وقالت اووف بقااا اطلع من دماغي بقااا 
انا هقوم اذاكر شويه علشان الامتحان 
سهام امها خبطت الباب ودخلت ياحور 
حور نعم يا ماما 
سهام الام يلا يا حبيتي علشان اخوكي وصل يلا نتغدا كلنا 
حور حاضر يا ماما وقامت وخرجت سلمت على اخوها ازيك يا زين 
زين اخوها مهندس كمبيوتر بيشتغل في شركه كبيره وهو تقريبا ماسك الشركه كلها لان صاحب الشركة بيحبه جدا لأن هو مخلص في عمله وأمين نتكلم شويه عن زين 
زين عنده ٣١ سنه وهو شاب وسيم جداا وعيونه زرقا زي اخته وأمه وطويل وجسمه رياضي وبيحب عيلته جدا وهو اتحمل مسؤوليتهم بعد وفاه ابوه وهما كانوا صغيرين وهو بيعمل اي حاجه عشانهم علشان يعيشوا في مستوى كويس 
زين بابتسامة الحمدالله تمام ازيك انتي يا حور صحتك عامله ايه دلوقتي 
حور الحمد لله بخير 
زين عملتي ايه في الامتحان النهارده 
حور الحمد لله 
سوسن حطه ايدها على خدها وقالت يعني انا بقا بنت البطه الكحلي ومفيش ازيك ولا سلامات ولا حاجه خالص 
زين بضحك بس يا لمضه بطلي رغي ويلا علشان نتغدا انا جعان جدا 
هو بيعشق عيلته وبيحب اللمه وسطيهم وبيكون مبسوط جدا وهما مع بعض 
الام يلا يا حبايبي الاكل جاهز الكل قعد على السفره وبداوا ياكلوا في حب وسعاده 
في بيت الحاج أحمد بعد ساعه
رجع البيت وعمتهم جهزت الغداء والكل قاعد على السفره بياكلو في صمت 
خلصوا اكل وبدأت سميحه تلم السفره 
منه انا هساعدك يا عمتي عنك انتي ولسه بتمد ايدها علشان تساعدها في لم السفره 
سميحه لا عنك انتي يا منه انا سمعت انك تعبانه النهارده انا هعمل كل حاجه خليكي 
منه بصتلها وقالت لا دا شويه صداع خلاص الحمدلله انا بخير دلوقتي 
سميحه بمصمصه وعوجت بؤها انا قلت انك حامل ولا حاجه 
منه اتصدمت وسابت اللي في ايدها ودورت وشها وبدأت الدموع تتجمع في عينيها 
الكل لاحظ كلام سميحه لمنه وبان على وشهم الاستياء من سميحه 
مالك قام وقرب منهم ولسه هيتكلم
يا ترى ايه هيحصل؟

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-