رواية هموم القلب والحياة من الفصل الاول للاخير بقلم شهد فؤاد

رواية هموم القلب والحياة من الفصل الاول للاخير بقلم شهد فؤاد


رواية هموم القلب والحياة من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة شهد فؤاد رواية هموم القلب والحياة من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية هموم القلب والحياة من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية هموم القلب والحياة من الفصل الاول للاخير
رواية هموم القلب والحياة بقلم شهد فؤاد

رواية هموم القلب والحياة من الفصل الاول للاخير

يعني انت موافق علي اللي اهلك قالولك عليه
ادم بزعل:  يعني اعمل اي يعني يا حياة
 حياةوعلي وشك الدموع:  لا بيديك تعمل بس انت اللي
 مش عاوز
ادم بستغراب: وانا هعمل كدا لي مالو انا بيدي اعمل كنت عملت
حياة بدموع تمسحها بايديها:  عما ربنا يوفقك في حياتك سلام
ادم ويمسك ايد حياة: هتسبيني بالسهوله دي
حياة وفقدت السيطره علي نفسها: ابعد ايدك دي +عاوز اعمل اي يعني عاوزني اكمل مع واحد رايح يتجوز غيري
لا سوري انا مش من النوعيه دي انا ولا هكون طرف تالت ولا  هحرضك علي اهلك  لمجرد اني بكنلك شويه مشاعر هيا خلصت لحد هنا يبن الناس ربنا يسهلك حالك مع السلامه
**********************
حياة وراحت تقعد علي البحر وهيا منهاره من العياط لي يارب كدا لي كل حاجه حلوه بتروح مني في الاول ماما وبعدها ادم يارب انا مش قد الابتلاء دا
لحظه صمت  تستوعب حياة  اللي بتقوله  استغفر الله العظيم يارب واتوب اليه سامحني يارب اللهم لا اعتراض 
حياه بعدها بشويه حست بحد قاعد جمبها ومادد ايده بمنديل
 حياة وباصة للي مادد ايده: انت مين؟؟؟؟؟
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حياة: انت مين؟؟
تعرفي شكلك حلوو اوي وانتي بتعيطي بس الاكيد شكلك احلي بكتير وانتي بتضحكي خليكي عارفه انك غاليه ودموعك كمان غاليه متنزليهاش عشان خاطر حد ميسواش سواء كان مين 
وقام ومشي
حياة قامت: استي
 قعدت تدور عليه بعنيها بس كانه فص ملح وتاب 
***************
روحت حياة البيت لقت بابها قاعد قدام التليفزيون
 حياة: السلام عليكم يبابا 
محمد: وعليكم السلام يحببتي 
حياة وراحت تبوسه: هغير واجيلك عشان عوزاك في موضوع
محمد: تمام
دخلت حياة اوضتها وافتكرت كل الضغط اللي عدي عليها من شويه وبعدها افتكرت الولد اللي اداها المنديل وكلامه سرحت في كلامه  ونسيت ادم خالص
خلصت حياة وطلعت لباباها
محمد بقلق: خير وشك مش عاجبني
حياة ببرود: بابا انا وادم سبنا بعض
محمد بخضه: اي لي كدا يبنتي اي اللي حصل
حياة: مفيش حاجه حصلت بس انا مش مرتاحة مش حابه اكمل
محمد بزعل: لي يبنتي كدا انا كنت عاوز اطمن عليكي قبل مااموت 
حياة وتحضن باباها: متقولش كدا بعد الشر عليك يحبيبي وكمان انا بجد مش مرتاحه انت يرضيك اكمل مع حد مش مرتاحه معاه
محمد وبادل حياة الحضن: انا الاهم عندي راحتك طبعا
محمد بتوتر طفيف:  كنت عاوز اكلمك في موضوع كدا 
يحياة مخبيه اديلي عشرين سنة جه اوانه اني اقولك عليه
حياة باستغراب: اي هيا دي 
محمد: زمان قبل مااتجوز امك كنت عايش في القاهره مع اهلي وساعتها طلعنا مصيف وجينا اسكندريه وشوفت امك علي الكورنيش طول مده المصيف وقبل مااسافر قررت اني هعرف بيتها واكلم باباها وفعلا مشيت وراها في يوم وعرفت بيتها وتواصلت مع باباها
وبعد ما رجعنا من اسكندريه وفاتحت بابا في الموضوع وساعتها رفض تماما
حياة وتقاطع باباها: لي يرفض يعني
محمد: اصل والد مامتك كان رافض فكره ان بنته تتجوز بعيد عنه وان لازم تتجوز وتعيش في اسكندريه
وساعتها والدي كان رافض اني اتجوز برضو بعيد عنه بس انا صممت علي راي وساعتها قالي يبقا انت لا ابني ولا اعرفك وساعتها سبت البيت وجيت علي اسكندريه واشتغلت وتعبت عشان ارضي بس والد مامتك وفعلا وبعدها بفتره وافق واتجوزنا انا ومامتك بعدها بسنه جيتي انتي وكنتي احلي حاجه لينا في الدنيا بعدها بسنه بالظبط مامتك تعبت اوي ولما كشفنا طلع عندها ورم خبيث وفي مرحله متاخره مكملتش كام شهر وتوفاها الله ساعتها
 حسيت كان الدنيا اتقفلت في وشي اخدت فتره عشان اعرف اهتم بيكي ومخلكيش محتاجه اي حاجه واعوضك عن حنان الام
حياة بعياط: يحبيبي يبابا قد اي انت تعبت من وانت صغير انت فعلا ونعم الاب والام والله ربنا يديمك ليا 
محمد بدموع في عينيه: خليني اكمل يحياة
المهم ان انا مش ضامن عمري في اي وقت وانا خايف عليكي من الدنيا دي لو حصلي اي حاجه يحياة تروحي القاهره عند شركه النصار للاستيراد والتصدير هتسالي علي اياد سليم النصار وهو هيوصلك لعيلتك ماشي يحياة
حياة بقلق من كلامه: بابا لوسمحت متجبش سيرة الموت انا مقدرش اعيش من غيرك 
محمد وياخد حياة في حضنه: عشان كدا لازم تتعودي الواحد مش ضامن عمره يبنتي
حياة: خلاص يبابا لو سمحت قفل علي الموضوع 
حياة بمرح تفك الجو شويه: اي رايك لو عملت لمحاميحو اكله تخليك تاكل صوابعك وراها
محمد بضحك: يسلااااام تعالي اما نشوف
حياة ببتسامه: ياللا
عدي اليوم مابين هزار حياة ووالدها 
محمد بضحك: بس كفايه لحد كدا يالا ننام الوقت اخر
حياة ببتسامه وتروح تحضن باباها: حاضر يمحاميحو
تصبح علي جنه
محمد يبتسم ويبادل حياة الحضن
وكل واحد اتجه الي اوضته ونام
***********
تاني يوم في الصبح
حياة تصحي علي صوت المنبه
وطلعت تشوف باباها صحي ولا لسا 
حياة باستغراب: ادا بابا لسا نايم لدوقتي دخلت اوضته باباها تصحيه 
حياة: باباااا اصحي يالاااا عشان هعملك فطار يستاهل بوقك باااباا وتقرب حياة من باباها عند السرير وتهزه
!!!!!!! بابا انت مش بترد عليا لي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تاني يوم في الصبح
حياة تصحي علي صوت المنبه
وطلعت تشوف باباها صحي ولا لسا 
حياة باستغراب: ادا بابا لسا نايم لدوقت دخلت اوضته باباها تصحيه 
حياة: باباااا اصحي يالاااا عشان هعملك فطار يستاهل بوقك باااباا وتقرب حياة من باباها عند السرير وتهزه
!!!!!!! بابا انت مش بترد عليا لي 
حياة ومسكت ايد باباها تجس النبض طلع النبض واقف
حياة وفقدت السيطره علي نفسها وانهيار:  الحقونااااااي بابااااا
جريت حياة لبرا بسرعه وطلعت تخبط علي جرانهم عمو ماجد
ماجد وفتح الباب: في اي يحياة
 حياة: الحق يعمو بابا  واغمي عليها
ماجد بقلق وصوت عالي: رؤي شوفي حياة بسرعه وجري علي جوا
*************************
صحيت حياة بعد مده مش كبيرة
حياة وتقوم بسرعه من مكانها: بابا يرؤي فين
رؤي وتعيط علي اللي بيحصل لصحبت عمرها وتقوم  تحضنها: البقاء لله يحياة ربنا يصبرك يحببتي
حياة بصدمه وتطلع من حضن رؤي: انتي بتقولي اي وتطلع حياة تجري لبرا تروح شقتها بسرعه
رؤي وتجري وراها: استني يحياة 
حياة وتدخل الشقه وتزيح اي حد قدامها وتدخل اوضه بابها
حياة بانهيار هستيري وتحضن في باباها وتبوسه: يبابااا لا يبابا متسبنيش لوحدي اهون عليك تسبني وتمشي هتسبني لمين ومكملتش بقيت الجمله وكانت وقعت اغمي عليها تاني بس المرادي دخلت في غيبوبه لمده اسبوعين
*وفي خلال الاسبوعين دول *
دفنو باباها وكانت رؤي واهلها يوميا عند حياة ومش بيسبوها 
******************
*عدي الاسبوعين*
وكانت حياة قامت من الغيبوبة 
حياة فتحت عنيها لاحظتها رؤي
رؤي بفرحة وجريت علي حياة: اخيراا يحياة قلقتينا عليكي
حياة: بصتلها ومكملتش ولا عملت اي رياكشن 
رؤي بقلق: انتي كويسه طيب انا هروح انادي الدكتور
بعد دقايق جه الدكتور وكشف علي حياة
الدكتور ويوجه كلامه لرؤي : دا الطبيعي في حالتها هيا الصدمه اثرت عليها تاثير قوي فيمكن تقعد فتره لا بتاكل ولا بتشرب ولا حتي تتكلم غير بسيط لو اتكلمت
رؤي لزعل عليي حياة: لحد امتي مثلا
الدكتور: دا علي حسب استجابتها للادوية غير كدا مفيش وقت محدد
رؤي: طيب امتي ممكن تروح
الدكتور: ممكن علي بليل تكون المحاليل خلصت 
رؤي:  تمام شكرا لحضرتك 
الدكتور: العفو علي اي عن اذنك
رؤي: اتفضل
***************
وعدي الوقت وكانت المحاليل خلصت 
رؤي وراحت ناحية حياة تصحيها: وبدات تهزها 
راحت اتنفضت حياة
رؤي: اهدي اهدي انا كنت بصحيكي عشان الدكتور قال اننا ممكن نمشي بعد ما المحاليل تخلص 
هناديلك الممرضه تساعدك
وبعد ساعة كانت حياة ورؤي وصلو بيت حياة
حياة واول ما دخلت من الباب دموعها نزلت ولا كانها شلالات 
رؤي فضلت تطبطب عليها: تعالي اقعدي 
رؤي: تحبي ابات معاكي انهاردا
حياة وبتسمح دموعها واخيرا اتكلمت بصوت طالع بالعافيه:  لا روحي ولو احتجتك هكلمك
رؤي بفرحه لصوتها اللي رجع: متاكده يحياة
 حياة: وهزت راسها بالايجاب بس بكرا انا عاوزه اروح لبابا 
رؤي: طيب استريحي وخدي دواكي ماشي ولو احتجتي اي حاجه تكلميني علطول  وان شاء الله هصحي بكرا بدري وهعدي عليكي ونروح نزور عمو يالا سلام
وطلعت رؤي وقفلت الباب وراها
وقامت حياة تدخل اوضتها لقت اوضه باباها مفتوحة راحت دخلت حياة اوضه باباها وهيا بتدمع ونامت علي سرير باباها وحضنت مخدته
حياة بدموع: وحشتني يابابا وراحت في النوم
****************** 
*تاني يوم*
صحيت حياة مفزوعه ومش قادره تاخد نفسها
وراحت قامت بسرعهه تغير وتروح تشوف باباها
خلصت حياة وبتفتح باب الشقه لقت رؤي في وشها 
رؤي بخضه: في اي 
حياة: انا لازم اروح لبابا بسرعه يالا يرؤي 
رؤي نزلت مع حياة وبعدها بفتره وصلو للمقابر وبالاخص عند والد حياة
قعدت حياة تتكلم مع باباها كتير وفي الاخر قالتله قريب هجيلك يحبيبي وراحت لرؤي
حياة: يالا يرؤي
رؤي: يالا
************
روحو البيت ودخلو شقه حياة
رؤي: في اي بقا كان في اي الصبح
حياة وقعدت جمب رؤي: حصلت حاجه مش فهماها
رؤي: اي هيا
حياة: انا حلمت ب بابا 
رؤي: طب حلو في اي بقا
حياة باستغراب: حلو اي انتي كمان بابا كان مضايق مني يرؤي 
رؤي باستغراب: اي زعلان منك لي
حياة: مش عارفه يرؤي
رؤي: طيب يمكن حصل حاجه قبل ليله وفاة عمو
حياة وترجع بالذاكرة وتخبط علي جبينها: ادااا اه فعلا دا بابا كان ساعتها حكالي عن عيلته وعن جوازه ب ماما 
وحكت لرؤي كل ما حصل 
رؤي: طيب انتي مركزتيش قالك اي في الحلم
حياة بعدم تذكر تام:  علي مااظن كان بيقولي ارجعي لاهلك خلي ابويا يسامحني حاجه كدا
رؤي: طيب وانتي مستينه اي ماهيا واضحه وضوح الشمس اهو
حياة بعصبيه وتقوم تقف: ازاي يعني ارجع لناس اتخلت عن بابايا وكانو رافضين جوازه من ماما
رؤي: بس هما كانو رافضين فكره انو يتجوز بعيد عنهم مش مامتك بصفة خاصه
حياة: انا لا يمكن اسيب بيتي هنا واروح عند حد مقدرش ابويا ولاامي
رؤي: طب وباباكي 
حياة: يمكن ميجيليش تاني في الحلم
رؤي: طب روحي استريحي ي حياة وانا هبات معاكي انهاردا اوكي
حياة: وتتاوب خلاص ماشي البيت بيتك تمم
رؤي: تمم
**************
تاني يوم صحيت برضو حياة مخضوضه وكانت بتعرق جامد 
وفي نفس اللحظه كانت رؤي دخلت تصحي حياة
رؤي بعد ماشافت حالة حياة جريت عليها: مالك في اي
حياة بعياط: برضو  يرؤي بابا عاوزاني امشي من هنا ومش راضي يكلمني ولا حتي يبص في وشي
رؤي: يبقا لازم تسمعي الكلام يحياة عشان باباكي ينام في قبره مرتاح
حياة بتفكير: تمم هسافر بس كلها اسبوع وارجع لبيتي هنا تاني 
رؤي: تمم المهم انك تروحي وتريحي باباكي 
حياة: تمم انا هقوم انزل اجيب التذكره عشان امشي بكرا 
رؤي: طب تمم يالا وانا هاجي معاكي 
وفعلاا نزلت كلا من حياة و رؤي
وحجزت حياة التذكره وروحت تلم هدومها وحاجتها عشان تسافر تاني يوم
*****************
في صباح تاني يوم 
صحيت حياة ورؤي وكانت كل حاجت حياة متخلصة
رؤي: في حاجه نقصاكي
حياة: لا كلو تمم 
حياة بقلق: انا خايفة انا مش عاوزه اروح في حته
رؤي وتطبطب علي ايدها: متخافيش دول في الاصل عيلتك برضو وانا هكون معاكي دايما متخافيش
حياة: انا بجد مش عارفه اشكرك ازاي علي وقفتك جمبي 
رؤي: بسي هبل يبت انتي زي اختي واكتر كمان
حياةوتبص في الساعة:يالا انا هقوم بقا 
رؤي وتحضن حياة: تمم خلي بالك من نفسك وطمنيني عليكي 
حياة وتبادلها الحضن: حاضر باي
رؤي: باي
*****************
وصلت حياة الاتوبيس وركبت وقعدت تفكر في اللي ممكن  يحصل معاها هناك
******************
 نزلت حياة من الاتوبيس وركبت اوبر ينزلها عند شركه 
النصار للاستيراد والتصدير
******************
وصلت حياة عند الشركة وتفاجت من ضخامة الشركة وحلاوتها 
طلعت حياة وسالت عن اياد سليم النصار
والسكرتيره وصلتها للسكرتيره الخاصه بيه
السكرتيره الخاصه بيه: ليكي معاد سابق
حياة:  لا بس قوليله حد عاوزك ضروري 
السكرتيره: طب ثواني
حياة: اتفضلي
بعدها بثواني
السكرتيره: اتفضلي اياد بيه في انتظارك
حياة: شكرا 
خبطت حياة علي المكتب ودخلت
حياة باصة بصدمههههه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
خبطت حياة علي المكتب ودخلت 
حياة باصة بصدمة: هو انت؟؟ واغمي عليها 
اياد بخضه وصوت عالي: يساااندي  تعالي بسرععه
دخلت ساندي بسرعة لاقت البنت واقعة في الارض
اياد بصوت عالي: انتي لسا هتبصيلها ارفعيها حطيها علي الكنبه
ساندي باستغراب: لوحدي؟ 
اياد: ايوا لوحدك انا مش هينقع المسها
ساندي باستتغراب اكبر: حضرتك سايبها كل دا في الارض عشان مش عاوز تلسمها
اياد بزعيق: ساندي تسمعي الكلام وانتي ساكته
رفعت ساندي حياة من علي الارض بالعافية و رشت عليها مايه عشان تفوق
حياة بتوهان: انا فين
ساندي: انتي كويسه
حياة: اه 
اياد برتياح: اتفضلي انتي ي ساندي وهاتي كوبايه عصير لمون للانسه
ساندي باستتغراب من شخصيه اللي قاعد قدامها: حاضر
حياة وتركز حوليها وتقوم تتعدل: انا اسفه علي اللي حصل انا بس دوخت شويه
اياد ويقعد في الكرسي اللي في وشها: ولا يهمك المهم انك بخير
حياة: اه الحمدلله 
اياد: قبل مايغمي عليكي قولتيلي هوانت
حياة بخجل: اه
اياد: هو فعلا انا 
حياة: انت طلعتلي ساعتها منين
اياد: انا كنت بتمشي ولما لقيتك قاعده بتعيطي قولت اجي  اقولك الكلمتين دول
حياة ببتسامة حزينة: كلامك ساعدني كتير شكرا ليك
اياد ببتسامة: قوليلي بقا ساندي قالتلي انك جايه في حاجه مهمه خير
حياة بحزن: انا اكون حياة محمد النصار
اياد ويقوم من مكانه بتفاجي: اي قولي تاني كدا
حياة: بقولك انا حياة محمد النصار
اياد: واخيرااا ظهرتي انتو فين يبنتي وفين عمي
حياة: ربنا يرحمة
اياد بحزن شديد ويقعد تاني: اي لا إله إلا الله امتي الكلام دا دا جدي هيضايق اووي 
حياة بدموع: لسا من اسبوعين بالظبط
اياد: وانتي مجتيش لي من اسبوعين
حياة: اصلي دخلت في غيبوبه من ساعت اللي حصل 
اياد بزعل عليها وعلي اللي مرت بيه: ازاي تكوني لوحدك في كل دا ها
حياة بدموع زادت: حضرتك انا كنت لسا متعرفه عليكو قبل موت بابا بيوم واحد بالظبط وكأن يحبيبي كان حاسس انو هيحصلو حاجه حكالي عنكو وعن اللي جدي عمله وقالي 
لو حصله حاجه اجي علي شركتك وبعدها نمنا عادي صحيت بعدها لقيته خلاص راح وكأن قلبه كان حاسس و بيودعني وبيقولي اعمل اي لما يسبني  ويروح
انا اصلا لا كنت هاجي ولا هفكر اجي ناحيه شركتك ولا حتي اني اسيب محافظتي اللي كبرت واتولدت فيها عشانكو
هو كل مافي الموضوع ان بابا بعد ماطلعت من المستشفى وهو بيجيلي في الحلم وكان زعلان مني وطالب مني اني اجيلكو بس غير كدا مكنتش هاجي
اياد بزعل: لي كدا يحياة انتي شوفتي مننا اي عشان تقولي كدا
حياة: لاء شوفت  تقديركو لبويا بامارة ان جدو قالو لاانت ابني ولا اعرفك ولا عدم موافقتكو علي جوازه من ماما 
اياد: حياة الكلام دا لازمله استفسار مش تتكلمي وتاخدي فكره عن حد وخلاص
اياد: طيب هيا فين مامتك جيتي لوحدك لي
حياة ولسا في دموع في عنيها: ربنا يرحمها
اياد بتفاجي: البقاء لله امتي دا
حياة: دا من بعد ولادتي بسنتين 
اياد بزعل علي حالها: ياا كل دا شوفتيه ي حياة 
حياة: الحمدلله علي كل حال مسير ربنا يودني ليهم ان شاءلله 
اياد: بعد الشر عليكي متقوليش كدا تاني قومي يالا عشان نمشي 
حياة:  هنروح فين
اياد: بيت العيله
حياة: لا انا عاوزه اروح عند تيتا بس
اياد بضحك: ما تيتا وكلنا قاعدين في بيت واحد
حياة:  بجد
اياد: اه يالا بقا 
حياة: يالا
وهما طالعين من المكتب اتصادفو بساندي جايبة العصير
اياد بنظره مميته: لا ونبي اخري شويه كمان
ساندي واحست بالسخريه: انا اسفه بس عمو سيد كان مش موجود
حياة ببتسامة: ولا يهمك وهاتي يستي اشربه عشان خاطرك بس
اياد باصص لحياة ومستغربها
حياة بعد ماشربت شويه: شكرا يساندي تسلمي 
ساندي ببتسامة: العفو 
وطلع اياد وحياة من الشركة وركبو العربية 
حياة بتوتر: انا خايفه مش عاوزه اروح خلاص انا هروح ارجع
اياد ببتسامة ليها: اجمدي كدا انا معاكي متخافيش
حياة بصتله: بجد 
اياد: بجد
حياة: شكرا
اياد بضحك: هو انتي مش حافظه غيرها يست العفو 
حياة ابتسمت وسكتت
بعد سكوت دام دقايق
اياد: علفكره انا لما شوفت علي البحر كنت ساعتها جي ادور عليكو ولما اقعدت كذا يوم ادور ومفيش فايده جيت اتمشي 
علي البحر شويه وشوفتك ولاقتني جي بقولك الكلام دا 
حياة بصتله وابتسمت وسكتت
************************
✨بعد شويه✨
وصلو الفيلاا
حياة: انت دخلت مكان غلط ولا اي
اياد بضحك: لا احنا ساكنين هنا فعلا
حياة بتفاجي: اوه ه ه بتهزر
اياد بضحك: والله بتكلم بجد 
يالا انزلي 
حياة نزلت من العربية وباصه للفيلا بانبهار 
حياة بزلة لسان: داانتو طلعتو اغنية علي كدا
اياد بغمزه: طلعنا انا وانتي
يالاا بقا عشام نواجه اللي هيحصل متتوتريش وخلي بالك  وانتي بتقولي خبر الوفاة عشان الله واعلم هتكون رد فعلهم اي
حياة بقلق اكبر: ربنا يسترها بقا
دخلت حياة هيا واياد الفيلا  خاصة اوضه الريسبشن
اياد بتسامة: السلام عليكم 
الكل: وعليكم السلام 
وفجاة  ظهرت حياة من ورا ضهر اياد 
الكل باستغراب: مين دي يبني
مين دي ي اياد: 
مين دي: 
الله دي حلوه اوي: 
اياد وبص لحياة تتكلم
حياة ببتسامة متوترة: انا حياة محمد النصار 
الكل: ايييي
الجد: وقام ومشي ناحيتها
دي هيا فعلا دي شبه اوي ودخلها في حضنه: وحشتوني اوي يبنتي وفاجة طلعها من حضنو
الجد نصار: فين ابوكي يبنتي
حياة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 
استووووووووب
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الجد نصار: فين ابوكي يبنتي
حياة:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حياة وتحاول تمسك نفسها من العياط: بايا اتوفي
الجد بصدمة ويمسك قلبه: اي بتقولي اي ويقوم الجد واقع من طوله
اياد والكل جريو علية: جدو فوق يجدو 
راح اياد شال الجد وطلعو اوضته بسرعه ورنو بالدكتور بتاعة يجي
حياة لسا تحت وعماله تعيط
قربت منها ست كبيرة في السن بتعيط هيا كمان تعالي  في حضني يحببتي
حياة وتحضن الست الكبيرة
الست الكبيرة: تعرفي كان نفسي اشوفة اوي وحشني صوته الحمدلله ان ربنا عوضني بيكي يبنتي
حياة وحست بطيبة الست الكبيرة دي: هو انتي تيتا صح
الجدة: اه يحببتي 
حياة: هو جدو هيبقي كويس
الجدة: ادعيلة انتي بس
حياة بدموع: انا لو كنت اعرف ان جدو ممكن يحصله حاجه انا مكنتش قولت حاجه 
الجدة وتطبطب علي ضهرها: مسيرة كان هيعرف يبنتي 
تعالي اقعدي لحد لما اياد ينزل يطمنا
حياة وتروح مع جدتها: حاضر 
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
بعد مرور مده من الوقت نزل اياد هو وباباه من فوق 
الجدة بقلق: طمني ي سليم 
سليم: ويروح لوالدته متقلقيش بابا كويس الحمدلله بس الصدمة اثرت عليه شوية
حياة: انا اسفه علي كل حاجه انا مكنتش اعرف ان كل دا هيحصل انا متاسفه مره تانيه استاذن انا مع السلامة وتجري حياة لبرا 
سليم والجدة: استني يبنتي رايحه فين روح ي اياد ورها 
اياد بتفاجي من اللي بتعمله ويجري وراها: استني يحياة 
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
♕في الفيلا♕
الجدة بدموع: انا مش عاوزاها تبعد عني زي ماابوها عمل يارب لين دماغها ورجعها يارب
سليم: ان شاءلله هترجع اياد قدها وقدود
الجدة: يسمع من بوقك ربنا
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
حياة ولا بصت ورها ومكملة
اياد بعد ما وصلها وبصوت عالي: بقولك استني 
حياة وتلف تبصلة وعنيها كلها دموع: نعم 
اياد ويفحص وشها: رايحة فين بس
حياة: هرجع مكان مجيت
اياد بصوت حنون: وانتي فكرك اننا هنتخلي عنك بعد ما لقناكي
حياة: انا مش حابة اجيب ضرر لحد 
اياد: مين قال انك هتجيبي ضرر لحد ها تعالي يحياة معايا ربنا يهديكي تعالي تعبتيني معاكي
حياة: مشيت معاه منغير ولا كلمة
دخلو الفيلا تاني 
الجده وسليم لما شفوها: جريو عليها
الجدة بدموع: لي يبنتي عاوزه تخليني اخسرك زي ماخسرت ابوكي يعني مش مكتبولي افرح بوالدي ولا احفادي ابدا كدا
حياة وتقرب من الجده تحضنها: انا اسفة يتيتا خلاص مش هبعد عنك تاني بس لو مش مرغوب فيا اعذريني يتيتا هضطر امشي
الجدة: اي اللي مش عاجبه يمشي هو انما انتي هتفضلي دايما معايا سامعني يبنت محمد
حياة: حاضر
سليم ببتسامة: تعالي في حضن عمك ي حياة
حياة وتقرب من عمها بكسوف: سليم يشدها في حضنة نورتي يبنت الغالي البيت بيتك زي ما هو بيتنا ماشي يحببتي
حياة ببتسامة  وكسوف: حاضر
اياد بمرح وحزن مصطنع: اي بقا هيا جت وهتاخد كل الحب ولا اي احنا ملناش نصيب ولا اي 
حياة بضحك: اه لو عاجبك
اياد بغمزه: عاجبني متقلقيش انتي بس 
الجدة: يالا يحياة اطلعي اوضتك وارتاحي يحببتي
واياد هيعرفك مكان الاوضه
حياة ببتسامة: حاضر ي تيتا
اياد: يالا تعالي وشالها الشنطة بتاعتها
اياد: بصي يستي انتي اوضتك في وش اوضتي لو عوزتي اي حاجه خبطي عليا متتكسفيش
حياة ببتسامة: حاضر شكرا تعبتك معايا كتير انهارده 
اياد ببتسامة: تعبك راحة يست حياة  تصبحي علي خير 
حياة: وانت من اهل الخير 
وكل واحد دخل اوضتة
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
حياة وبتفتح باب الاوضة وبتنبهر بالاوضه وحلاوتها 
حياة باعجاب: اي الحلاوة والجمال دا يولاد وبتلمح حياة بلكونها بتجري عليها بتلاقي بلكونة كبيره اوي وملفوفة وبتبص من البلكونة لقت حد وقف في البلكونة اللي جمبها بتبص لقت اياد بيشرب سجارة
حياة بصوت عالي نسبيا!: انت بتشرب سجاير 
اياد واخد باله منها: انتي شايفه اي
حياة:علفكرا السجاير مضره متشربهاش تاني
اياد ببتسامة ليها: حاضر هحاول ابطلها
حياة: توعدني
اياد باستغراب: اوعدك 
حياة بفرحة: يالا بقا تصبح على خير هروح انام عشان منمتش من الصبح
اياد ويضحك عليها: وانتي من اهل الخير 
ودخلت حياة ونامت وهيا حاسة بالراحة والسعادة
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
♕تاني يوم في الصبح♕
حياة ولسا نايمة في اوضتها تلقي حد بيخبط الباب 
حياة بصوت مسموع نسبيا: ايوا
صوت بنوته: تيتا بتقولك اصحي عشان الفطار
حياة: حاضر هلبس وهاجي
تقوم حياة من علي السرير وهيا مستغربة ان باباها مجلهاش في الحلم زي كل يوم
حياة في سرها: غريبة يعني ي بابا
تدخل حياة الحمام وتلبس هدومها وتيجي تطلع من اوضتها لقت اياد في وشها
اياد ببتسامة ليها: صباح الخير يحياة
حياة ببتسامة: صباح النور
اياد: يالا عشان الفطار
حياة: يالا كويس اني لاقيتك عشان كنت هتكسف انزل لوحدي 
اياد: حاولي تتخلصي من كسوفك دا شوية
حياة:  بحاول
نزلو لقو الكل علي السفره
حياة بصوت واطي يسمعه بس اياد: مين دول 
اياد بنفس الصوت: بقيت العيله 
اياد ببتسامة: صباح الخير 
حياة بصوت واطي نسبيا: صباح الخير 
الكل: صباح النور
الجدة: اقعدي يحياة جمب اياد
حياة بكسوف: وتقعد جمبه 
وتبدا تفطر 
تلقي حد من وراها بيقولها
انتي يبت انتي متعرفيش ان دا مكاني
حياة تبصلها وتقوم: انا اسفة تيتا اللي قالتلي اقعد هنا
البنت: اديكي عرفتي ابعدي بقا كدا عشان اقعد
حياة ولسا هتبعد قام اياد وووووووووووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الجدة: اقعدي يحياة جمب اياد
حياة بكسوف: وتقعد جمبه وتبدا تفطر
تلقي حد من وراها بيقولها
انتي يبت انتي متعرفيش ان دا مكاني
حياة تبصلها وتقوم: انا اسفة تيتا اللي قالتلي اقعد هنا
البنت: اديكي عرفتي ابعدي بقا كدا عشان اقعد
حياة ولسا هتبعد قام اياد ووووووووووووووو
 اياد بكل برود: اولا كدا اقعدي كملي فطارك ي حياةوثانيا بقا يرزان دا مش مكانك  قبل كدا قولتلك متقعديش جمبي تاني ولا انتي بتحبي تكسفي نفسك كل شوية وكمان حياة علطول هتقعد جمبي تمم روحي يالا شفيلك حته تقعدي فيها
رزان وكانت بتشيط: مشيت منغير ولا كلمة تقعد جمب اي حد
قعد اياد وبص لحياة وصوته عالي نسبيا :  كملي اكلك ودا مكانك من هنا ورايح ماشي
حياة بكسوف: ماشي
الكل معلقش علي كلام اياد وكملو اكلهم في سكوت تام
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
خلصو فطارهم
حياة: انا هستاذن بالهنا والشفا ليكو
تيتا: كملي اكلك يحياة
حياة: الحمدلله يتيتا شبعت هطلع اطمن علي جدو
تيتا: ماشي يحببتي
اياد ويقوم هو كمان: استنيني طالع معاكي 
طلعت حياة واياد في اوضة الجد نصار
الجد وساند علي ضهر السرير وقدامه الممرضة بتاكله
اياد ببتسامة: ازيك يجدو عامل اي دلوقتي 
الجد بببتسامة حزينه: الحمدلله احسن 
اياد: طب الحمدلله  جدو حياة عاوزه تطمن عليك
الجد بلهفه: خليها تيجي
اياد وينادي حياة: تعالي يحياة
اياد: هستاذن انا لما تخلصي انزلي في الجنينة هستناكي
حياة ودخلت لجدها: ازيك يجدو عامل اي
الجد ببتسامة ويشاولها تقرب منه: تعالي يحببتي انا الحمدلله بخير 
حياة وتقرب من جدها وتحضنه: انا اسفه علي اللي حصلك يجدو مكنتش اعرف انك ممكن يحصل لحضرتك حاجه 
الجد: انتي ملكيش ذنب يحببتي انا بس اتصدمت ان ابوكي مات وهو مش مسامحني
حياة: متقولش كدا يجدو بابا هو اصلا اللي اصر عليا اجي عشان حضرتك تسامحه هو طول عمره مسامح حضرتك
الجد بدموع: لو كان مسامحني مش كان يجي علي الاقل يسال علينا
حياة هيا كمان بدموع: يجدو بابا تعب كتير معانا مكنش بيسبني خالص وكان دايما معايا ومشغول في تربيتي ومع ماما قبل متموت في مرضها جدو بابا مر بحاجات كتير لوحده كتر خيرة انه اتحمل كل دا لوحدة
الجد بدموع: اي امك ماتت
حياة: اه بعد ولادتي بسنتين
الجد: يااه دا ابوكي شال لوحدة كتير اوي
حياة: ايوا يجدو المهم انك مسامحه وهو كمان مسامحك انا كدا عملت مهمتي علي خير
الجد: ايوا يبنتي طبعا مسامحة اومال اسامح مين  لو مسامحتش ابني
حياة: عندك حق يجدو هسيبك تستريح شويه معلش طولت عليك
الجد: ولا يهمك يحببتي ان شاءلله بكرا وهنزل اقعد معاكو
حياة: ان شاءلله يجدو عن اذنك
الجد: اذنك معاكي يبنتي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻حياة ونازله علي السلم  تصادف رزان وبنوته معاها
رزان وتوقف حياة وتمسك ايديها: موقف انهاردا دا مش هعدهولك ماشي يقطه
حياة وتبعد ايديها: ابعدي ايدك دي عني وانا مش بتهدد ماشي يعسل وسابتها ونزلت
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
رزان بصوت عالي: يبنتالههه
نور: احسن اهيه ردت عليكي 
رزان بعصبية: اسكتي خالص ينور اسكتي انا هوريها
نور: انتي مش هتتهدي البنت يتيمة وغلبانة حرام عليكي اتقي ربنا
رزان: ملكيش دعوه وابعدي عن وشي دلوقت
༺༽༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༼
نزلت حياة وماسكه ايديها مكان مسكة رزان ليها
حياة في سرها: شكلك مش هتجبيها لبر يرزان
حياة وطلعت في الجنينة: في حاجه ولا اي
اياد: اه عاوز اتكلم معاكي في كام حاجه كدا
حياة ولسا ماسكة ايدها اثر المسكه: اتفضل
اياد ولاحظ مسكتها لايدها: ادا مالها ايدك
حياة بتهرب: ها مفيش حاجه 
اياد ولاحظ تهربها من السؤال: حياة انا لما اسالك تردي عليا
حياة: اوووف بقا طيب يسيدي رزان قابلتي علي السلم  ووووووو
اياد واتعصب: وانتي سكتي علي اللي هيا عملته
حياة: لا بعد كدا انا هقفلها لو ضايقتني تاني وكمان هيا بتعمل كدا لي انا عملتلها اي ها
اياد بتهرب من سوالها: مش عارف بس هيا بتحب تشاكل في اي حد 
حياة: لا اناحاسة ان في حاجه تانية عما مسيري هعرفها
اياد: المهم خلينا في اللي عوزك فيه 
حياة: قول
اياد: دلوقتي انتي متخرجه ولا لسا بتدرسي ولا اي الدنيا 
حياة: انا متخرجه من بيزنس 
اياد:اممم حلو طيب اشتغلتي
حياة: لا لسا متخرجه السنادي 
اياد: طيب خلاص تعالي اشتغلي معايا
حياة باستغراب معاك.؟ 
اياد: اه عندي في الشركة
حياة: هشتغل اي يعني 
اياد: في الاول هخليكي السكرتيرة بتاعتي وهدربك لمده اسبوعين بعدها هتمسكي شغلك تمام
حياة ببتسامة: بجدد
اياد ببتسامة: اه بجد
حياة: خلاص موافقة اوي
اياد: خلاص تمام هروح انا شغلي وبكرا هتيجي معايا
حياة: تمام باي
اياد: باي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
حياة طلعت اوضتها وقفت في البكلونة وعماله تفكر اي سبب معاملة رزان ليها
قاطع تفكيرها تخبيط الباب
حياة: ايوا اتفضل
حياة: لقت مجموعة بنات يجي اربع او خمس بنات زي القمر داخيلن اوضتها ومنهم البنت اللي كانت مع رزان بس رزان مش معاهم
حياة: اتفضلو تعالو
البنات: احنا حبينا نطلع نتعرف علي البنوته السكره اللي نورت بيتنا ونتصاحب عليها
حياة ببتسامة: والله انتو اللي سكر يشرفني طبعا 
البنات وبدات كل واحدة تعرفها علي نفسها
نور: انا نور  ايهاب بنت عمك ايهاب
سما: وانا سما بنت عمتك ايمان
حور: وانا حور بنت عمك سليم اخت اياد 
جني: وانا جني بنت عمتك منال
حياة ببتسامة: اتشرفت بيكو  انا حياة بنت عمكو محمد الله يرحمة
الكل: ربنا يرحمة يارب
حياة: يارب
بعد مده تعارف وكلام وهزار قاطعهم تخبيط علي الباب
حياة: ايواا
الخادمة: الغدا الست هانم بتقولكو
حياة: حاضر نازلين
جني: يالا بقا ننزل عشان هموت من الجوع
سما: دايما همك علي بطنك
جني وتضربها بالمخده: ايوا وانتي مالك
حور وتبص لحياة: بصي احنا الكل متجمع تحت عممنا وعمتنا والشباب طبعاا حبيت اقولك قبل ماننزل عشان متتخضيش
حياة بضحك: كويس انك قولتيلي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻*نزلو البنات كلهم*
الجدة: تعالي يحياة اعرفك
حياة وراحت عند جدتها: حاضر يتيتا
الجدة وتشاور علي واحدة: دي عمتك منال 
حياة وراحت تسلم عليها: ازيك يعمتو
العمة بفرحه وابتسامة: ماشاءالله زي العسل 
حياة ببتسامة: شكرا 
الجدة وتشاور علي واحدة تانية: ودي عمتك ايمان
حياة وراحت تسلم: ازيك يعمتو
ايمان ببتسامة: بسم الله ماشاء الله  اي العسل دا كلو يحياة
حياةببتسامة: شكرا
الجدة وتشاور علي واحدة تالته: ودي عمتك هنا
حياة وراحت تسلم: ازيك يعمتو
هنا ببرود وجفاء: اهلا 
حياة استغربت ورجعت جمب تيتا
الجدة: ودا عمك ايهاب ودا عمك ودا عمك سليم معروف
حياة وراحت تسلم: ازيك يعمو
ايهاب ببتسامة ويحضن حياة: اهلا بيكي يحببتي نورتي
حياة تبعد بكسوف: شكرا 
الجدة: ودول بنات عمامك وعماتك والشباب هيوصلو بعد شويه
حياة هزت راسها وسكتت
حور وقعدت جمب حياة: انتي كويسة 
حياة: اه كنت عاوزه اسالك علي حاجه 
حور: قولي 
حياة: هيا عمتو هنا تكون بنتها رزان
حور بضحك: الشبه باين زي الشمس
حياة بضحك: اوي
حور بضحك: اهيه الغرابة جت
حياة بصت علي رزان وضحكت 
رزان: اي شايفني نكته بتضحكو عليها
حور ببرود: والله اللي علي راسه بطحه
رزان بغيظ: ماشي يحور
عدي الوقت بسرعهه وحياة مبوسطة بعيلتها الجديدة باستثناء عمتها هنا وبنتها رزان اللي هيا مش فاهمه بيعملوها كدا لي
༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻༻
الجدة يالا حد يطلع يجيب جدو من اوضته عشان الغدا
حور وتقف انا هطلع انا وحياة يتيتا
الجدة: ماشي بسرعه بس
حور: حاضر
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند اياد في الشركة
اياد ويسمك فونه بعد مالقي اللي متتسمي بترن عليه
اياد ويرد عليها: عاوزه اي
المجهول: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اياد بكل برود: هو انتي جبلة مش بتحسي  قولت مش عاوزك انتي مبتفهميش
المجهول: ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عند اياد في الشركة
اياد ويمسك فونه بعد مالقي اللي متتسمي بترن عليه
اياد ويرد عليها: عاوزه اي
المجهول: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اياد بكل برود: هو انتي جبلة مش بتحسي  قولت مش عاوزك انتي مبتفهميش
المجهول: ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اياد بعصبية: يوههه انا هقفل من ناقص قرف علي المسا
اياد قفل في وشها قام اياد بكل عصبية يلف في المكتب وبيشرب سجارته جه في باله كلام حياة معاه علي السجاير ووعده ليها ابتسم وطفي السيجارة
اياد رجع كمل شغلة لوقت متاخر
༻༻༻༻༻༻༻༻༻༻༻༻༻༻
*في الفيلا *
طلعت حور وحياة يجيبو جدهم من اوضتة
خبطو ودخلو الاوضة
الجد: حبايب قلبي تعالو
حور وحياة وراحو يحضنو جدهم: حمدالله علي سلامتك يجدو
الجد ببتسامة: الله يسلمكو يحبايبي
حور: يالا عشان الغدا يجدو
الجد: يالا الشباب جم
حور: لا يجدو 
الجد: ولا اياد
حور: لا 
الجد باستغراب: غريبة طب يالا
༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
نزلو تحت لقو الشباب جم معدا اياد
حمزة ويقرب من حور: مين الجامدة دي
حور وتضرب حمزة في كتفه: اتلم دي حياة بنت عمك محمد 
حمزة بتفاجي: لقتوهم
حور بزعل: هيا بس باباها مات
حمزة: لا إله إلا الله ربنا يرحمة
حور: يارب 
حمزة بغمزة: هروح اتعرف انا بقا
حور: غور
༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حمزة وراح عند حياة:  نتعرف علي العسل
حياة بخضه: خضتني
حمزة بضحك: اخس عليا والله 
حياة: ببتسامة: انا حياة 
حمزة ببتسامة: احلي حياة دي ولا اي وانا حمزة ابن عمك ايهاب 
حياةببتسامة: اتشرفت بيك
حمزة: انا اكتر 
جيه عليهم زياد: كدا تضايق ضيفتنا من اول يوم 
حمزة بصله: وانت مالك يعم انا ضايقتك
حياة وتضحك عليهم: لا 
حمزة: شوفت اهيه قالت لا
زياد ويبص لحياة: اعرفك بيا انا زياد اخو الرخم دا
حياة ببتسامة: اتشرفت بيك يزياد
زياد ببتسامة: انا اكتر
الجدة: يالا يولاد الاكل
زياد: يالا تعالو
كلو اتجمع علي السفرة معادا اياد اللي لسا مجاش
الجد: هو اياد فين يسليم
سليم وهو بياكل: في الشركة كلمتة قالي وراه شغل كتير
رزان بتريقة: مشغول يعيني
الكل بصلها بصهة نارية فسكتت
حياة بصت للي حصل بستغراب وكملت اكلها
دخل عليهم واحد وهما بياكلو
الجد: اخرت لي يمروان
مروان ويقعد علي الكرسي: معلش كنت في مشوار
الجد: حسك عينك يحصل كدا تاني
مراون: ما اياد مش هنا ولا هو انا بس
الجد: اياك هو اياد صايع زيك اياد في الشركة ي استاذ
مراون وهو بياكل: ماشي خلاص 
الجد ويبص لمنال: ابقي علمي ابنك الاحترام شوية
منال بصت لمروان: حاضر يبابا
مروان صوته الوحيد اللي طالع في السفرة: بس مين المزة دي 
حياة: اتكسفت وبصت في طباقها
الجد بعصبية: احترم نفسك يزفت
مراون بكل بجاحة: في اي يجدو منتعرفش يعني 
الجد: لا متتنيلش لما تكون محترم ابقا اتعرف
مروان: ماشي يجدو
خلصو اكل وكل واحد طلع اوضتة يريح شويه
༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حياة منامتش وعمالة تشوف الساعة الوقت كان متاخر جدا واياد لسا مروحش
حياة: يعني لو مش كان معايا رقمة كنت شوفته فين
حياة وقفة في البلكونة ومستنية تشوف عربيتة
بعد شوية لقت حياة عربية اياد دخلت الفيلا ركنها وهيا دخلت وقالت شويه وتطلع البكلونة تاني يمكن يقف
طلعت حياة البكلونة تاني: لقت اياد واقف وسرحان
حياة: احمم انت كوبس
اياد وبصلها وابتسم: اه كويس وانتي
حياة: الحمدلله امال اخرت لي كل دا وماجتش علي الغدا
اياد ببتسامة: حيلك حيلك يستي اولا كان عندي شغل كتير كدا وقولت والله ماهمشي غير لما اخلصة
حياة: بس حرام كدا بتتعب نفسك
اياد ببتسامة: متشليش همي
حياة: بصتلة وسكتت 
اياد: جاهزة لبكرا
حياة وتضرب علي جبينها:  اوههه نسيت خالص 
اياد: كويس اديني فكرتك 
حياة: بس انا مقولتش ولا جدو ولا تيتا 
اياد ببتسامة يطمنها: متقلقيش انا قولت لجدو وبكرا هنشوفة علي الفطار ابقي قوليلو تاني
حياة ببتسامة: شكرا بجد
اياد ببتسامة: يوهه رجعنا تاني لام شكرا دي
حياة بضحك: انا مش هبطلها خلي بالك 
اياد ببتسامة: ماهو باين
 اياد: يالا روحي نامي تصبحي على خير 
حياة: وانت من اهله
༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
دخلت حياة وهيا مبوسطة انها هتروح تشتغل 
حياة حطت راسها علي المخدة وراحت علطول في النوم
༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
*عند اياد*
دخل اياد من البلكونة وهو مبسوط ومزاجة بقا اروق بكتير
اياد في سرة: انتي كنتي فين بس 
وحط راسة علي السرير وراح في النوم
༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
عند مروان ودخل اوضته رزان
مروان: يبت يرزان هيا مين الموزة الجامدة اللي كانت تحت دي
رزان بغيرة: علفكرا مش موزه ولا حاجه 
مروان: اتنيلي منتيش فاهمة مين دي انجزي
رزان بتريقه: حياة بنت عمك محمد 
مروان ببتسامة: كمان اسمها حلو زيها
رزان: علفكرا انت اوفر
مروان وهو طالع من اوضتها: انا اللي اوفر برضو
مروان بعد ماطلع وفي سرة: دخلتي دماغي يحياة خلاص
༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻ 
*تاني يوم*
 تصحي حياة علي صوت المنبة عشام تجهز قبل معاد الفطار
حياة خلصت وهيا نازلة علي السلم لقت مروان بينادي عليها
مروان ويمد ايدة يسلم: مروان 
حياة بكسوف: مش بسلم اسفة وانا حياة
مروان ويشيل ايدة بكسوف: اسمك حلو يحياة
حياة بكسوف: شكرا 
مروان: تعالي يسعلل ننزل عشان الفطار
حياة ومش حابة تصرفاتة نزلت وبعدت عنو بمسافة
الجدة: تعالو يولاد عشام تفطرو
اياد كان قاعد علي كرسية وشاف حياة ومروان وهما جاين مع بعض
حياة ببتسامة: صباح الخير يتيتا 
الجدة: صباح النور يحبيبة تيتا
حياة ولقت الجد نزل وقعد علي كرسية: صباح الخير يجدو
الجد: صباح النور يحبية جدو
حياة بصت لاياد وقعدت جمبة: صباح الخير
اياد: صباح النور
والباقي نزل وفطرو كلهم
اياد ويقوم من مكانة: يالا يحياة 
الكل بصلهم باستغراب
الجد: اي رايحن فين متكملو اكلكو
اياد: لا الحمدلله شبعنا 
اياد ويبص لحياة: شبعتي ولا تحبي تكملي اكلك
حياة: لا الحمدلله شبعت
اياد: هنروح احنا علي الشركة عاوزين حاجه 
الجد: لا شكرا خلي بالك منها
اياد ويبص لحياة: في عيني متخافش
رزان وتقوم بكل عصبية: ……………………
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رزان وتقوم بكل عصبية وبصوت عالي: هو اللي بسمعة دا صح ي اياد 
اياد ببرود: اي اطرمتي ولا اي
رزان بعصبية وتروح ناحيتهم: لا مطرمتش ماانا ياما اتحايلت عليكو اروح اشتغل في الشركة  اشمعنا هيا يعني اللي اول ماجت واخدت كل حاجه 
اياد ببرود لا مثيل له: اولا كدا صوتك دا ميعلاش 
وثانيا بقا ملكيش دعوة انا اعمل اللي عاوزه تمام مش انتي اللي تقوليلي اعمل ومعملش 
رزان بصوت عالي وتقرب من حياة: انا مش عارفه اي اللي جابك في حياتنا يريتك موتي زي ابوكي
اياد ويرفع ايده يضرب رزان علي وشها: عشان تبقي بعد كدا تعرفي تتكلمي باحترام
رزان وتمسك وشها: بقا انت بتضربني عشانها
حياة والدموع ملت عنيها وطلعت تجري لبرا
اياد بص بقرف لرزان وجري ورا حياة عشان يلاحقها
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي♡
اياد وطلع جري ورا حياة
حياة ماشية والدموع مغرقة وشها ومش شايفة اي حاجه فتحت بوابة الفيلا وطالعة جري
اياد شافها وهيا بتفتح الباب: حيااااة استني
حياة جاية بتعدي الطريق وكان في عربية جاية الناحية التانية مش شايفاها
اياد بصدمة وجري بسرعة سحبها بعيد عن العربية
وقعو علي الارض وحياة مش مستوعبة اللي حصل وعمالة تعيط
اياد قام من علي الارض وسحب حياة تقف هيا كمان وماسك ايديها: انتي كويسة فيكي حاجه 
حياة وتبعد ايديها منو ولسا برضو بتعيط: انا عاوزة اروح بيتي 
اياد بقلق: لا طبعا مش هتروحي في حتة وهتقعدي في البيت ومتاخديش بكلام الهبله اللي جوا هيا بس غيرانة منك 
حياة ودموع في عنيها وبصالة: لو سمحت عاوزة اروح بيتنا انا مش حابة قعدتي هنا انا كل اللي خلاني اجي هو بابا وخلاص عملت اللي كان عاوزة مني انا بقا اروح بيتنا تاني
اياد ويسحب حياة من ايديها: تعالي معايا
راح اياد دخل من بوابة الفيلا: عم حسين هاتلي العربية لو سمحت
عم حسين: حاضر يبني 
بعد شويه جاب عم حسين العربية لاياد
اياد ويفتح باب العربية لحياة: اركبي يحياة
حياة بعند: مش عاوزه اركب انا قولت عاوزه اروح
اياد بتعب: حياة لو سمحت اركبي بجد تعبت اركبي عشان خاطر باباكي مش عشان خاطري 
حياة واخيرا سمعت كلامة وركبت
اياد قفل الباب وراح ركب هو كمان واتحرك بالعربية ووقف في مكان بعيد عن البيت
اياد باهتمام: هديتي
حياة: شوية
اياد طيب ممكن نتناقش بهدوء:  اولا كدا متاخديش بكلام المتخلفة رزان 
حياة بدموع: انا من اول ما دخلت الفيلا وهيا مش سيباني في حالي وانا معرفش اصلا انا عملتلها اي عشان تعمل معايا كدا انا في غني عن كل الصداع دا اعيش في بيتي احسنلي 
اياد: وانتي عادي تستسلمي من اول مرة كدا عادي زي ما هو بيتها فهو بيتك انتي كمان واكتر كمان انتي اقوي من ان كل ماهيا تقولك حاجه تعيطي وتقولي عاوزه اروح بيتي عافري دا بيتك كمان هيا بتعمل كل دا عشان تطفشك بس خليكي انتي بقا اذكي منها وتجاهليها نهائي
حياة: ولي اصلا اعمل كدا انا عاوزه اعيش من غير مشاكل مع حد 
اياد: مثلا عشان خاطر جدو وتيتا اللي بجد مشفتوهمش فرحانين غير لما انتي جيتي واديتي روح حلوة في المكان 
حياة تبص قدامها وتربع ايديها: خلاص ماشي انا هوريها 
اياد: ايوا كدا يحياة يجامدة
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
 صلو علي النبي 
بقلم: الكاتبة شهد فؤاد
في الفيلا علي السفرة
الجد بعد مامشي اياد بصوت عالي: تستاهلي ولو محترمتيش نفسك هخلية يموتك كمان سمعاني
الجد وبص لهنا: ابقي لمي ولادك شوية وعلميهم الاحترام
رزان بصتلهم بعصبية وطلعت اوضتها
༻༼༻༻༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي ♡
بقلمي الكاتبة: شهد فؤاد
بعد شوية وصل اياد وحياة الشركة
اياد: يالا انزلي
حياة نزلت من العربية: خلاص ي اياد مش عاوزه اشتغل غيرت راي
اياد يروح جمبها بس شغل عيال يحياة يالا بينا
مشيت حياة مع اياد جوا الشركة لحد لما طلعو المكتب بتاعة
حياة: انا عاوزة اطلب منك طلب
اياد: ويقعد علي مكتبة: اكيد قولي
حياة: انا عاوزة نتعامل اكننا منعرفش بعض
اياد باستغراب: لي
حياة: عشان انا مبحبش شغل الوسطي وعشان محدش يقول اني شغالة في الشركة عشان خاطر قريبي
اياد ببتسامة: طلاما دا هيريحك انا معنديش مانع
حياة ببتسامة: مرسي
اياد: اخيراا ابتسمتي داانا علي كدا اعمل كل اللي انتي عاوزه عشان تبتسميلنا ونشوف الضحكة العسل دي
حياة بكسوف: ها مقولتليش هعمل اي انا بقا
اياد بضحك: اتهربي اتهربي براحتك يعم
في العموم ساندي هتيجي تاخدك وتعلمك كل حاجة وزي ماقولت فترة التدريب هتكوني السكرتيرة بتاعتي 
حياة: وساندي هتروح فين
اياد: متقلقيش حولتها عند ايهاب صحبي 
حياة: طب لي انا ممكن امسك اي حاجه غير السكرتارية 
اياد: بس انا عاوزك تكوني معايا خلص الكلام 
ساندي خبطت ودخلت خلت حياة متعرفش ترد علي اياد
ساندي ببتسامة: صباح الخير
اياد وحياة: صباح النور 
ساندي ببتسامة: ازيك يحياة عامله اي
حياة ببتسامة: الحمدلله تمام وانتي 
ساندي ببتسامة: كلو تمم الحمدلله 
حياة: يارب دايما
اياد واتحول تماما: لو خلصتو فقرة التعارف فيلا برا
حياة بصتلة بصدمة ومعلقتش وطلعت هيا وساندي
༺༻༻༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي ♡
حياة بصدمة: هو اي اللي حصل جوا دا
ساندي بضحك: لا دا العادي
حياة: بجد
ساندي بضحك عليها: اه
ساندي: يالا بقا عشان اعلمك ان شاءلله كل حاجه انهاردا
حياة ببتسامة: استعنا علي الشقا بالله 
بعد مرور اربع ساعات شغل متواصل
حياة وتقعد علي الكرسي: لا خلاص مش قادرة كفاية لحد كدا
ساندي بضحك عليها: داانتي هتفرفري مننا كدا يبنتي
حياة: ربنا يسامحك ي اياد يبن عمو سليم
اياد من وراها: شكرا يست حياة
حياة بخضة: حرام عليك يعم وقعت قلبي في رجلي
اياد بضحك: معلش يختي يالا عشان هنروح
حياة وتقوم تقف وتلم حاجتها ويضحك: واخيرااا باي يساندي ابقي قابليني لو شوفتي وشي تاني 
اياد بضحك: كدا كرهتي البت في الشغل من اول يوم
ساندي بضحك: اللاه ماانت اللي قايلي اديها دا كلو
حياة وتبص لاياد: ماشي ي اياد
اياد: ماشي يساندي مخصوملك يومين
ساندي بضحك: توبة يبيه
اياد ابتسم يالا بقا باي وطلع قبل حياة
حياة سلمت علي ساندي وركبت مع اياد العربية
اياد واتحرك بالعربية: شكلك تعبتي 
حياة: اووي بجد اي يعم العذاب دا
اياد ببتسامة: معلش هتتعودي
حياة بصتلة وسكتت
وصلو الفيلا 
اياد: استنيني هركن العربية وندخل سوا
حياة وتنزل من العربية: اوكي
نزلت حياة وراح اياد يركن العربية
حياة لقت حد وراها: بتبص لقته مروان 
مروان بغمزه: ازيك يمزه عاملة اي
حياة وتبعد عنه: علفكرا انا ليا اسم 
مروان ويقرب : ازيك يحياة
حياة: الحمدلله 
مروان: اي واقفة لوحدك لي
اياد ويجي من وراه: معايا ملكش دعوه 
مروان: يعني اي معاك
اياد: يعني ملكش دعوه بيها سامعني 
مروان وتجاهل اياد تماما: ويشاور لحياة باي يموزه ومشي
اياد بعصبية وشتمه: عيل متربتش
اياد ويشد حياة من ايديها: اوعاكي تتكلمي مع الزفت دا تاني سمعاني
حياة بخوف: حاضر 
وسابها ودخل الفيلا
دخلت حياة وراه لقت الكل قاعد في الريسبشن 
اياد: السلام عليكم 
حياة: السلام عليكم 
الكل: وعليكم السلام
حياة وراحت تسلم علي جدها وجدتها
الجدة وتطبطب علي ضهر حياة: يالا غيري هدومك وتعالي
عشام العشا
حياة وتقوم: حاضر يتيتا عن اذنكو
طلعت حياة اوضتها ولمحت اياد طالع علي السلم 
دخلت حياة وغيرت هدومها لقت تليفونها بيرن
وكانت رؤي
حياة وترد عليها
حياة وتدخل تكلمها في البلكونة: وحشتيني اوي يرؤي بجد
رؤي: وانتي اكتر والله اي اخبار الدنيا
حياة: تعبت يرؤي مش حابة اقعد هنا عاوزة ارجع بيتي
رؤي: طبيعي يحياة انتي لسا متعوديش عليهم هو مجرد شوية وقت وهتتعودي اي عاملين معاكي اي
حياة: كلهم كويسين والله وبالاخص اياد بيعاملني حلو اوي ومهتم بيا وبيعملي كل اللي انا عاوزه بجد انا مشوفتش زيه قبل كدا وخلاني اشتغل معاه في الشركة
رؤي: اوعااا الصنارة غمزت ولا اي
حياة بضحك: لا الصنارة مغمزتش بس هو بجد شخص كويس 
رؤي: طب الحمدلله طمنتيني عليكي ابقي خلي بالك من نفسك 
حياة: حاضر يحببتي وهحاول اقنع في اياد واجي اقعد معاكو شوية
رؤي:يريت بجد عشان انتي وحشانا اوي
حياة: ان شاءلله ابقي سلميلي علي الكل
رؤي: حاضر يحببتي عاوزه حاجه 
حياة: تسلمي يحببتي 
رؤي: باي
حياة: باي
وقفلت حياة مع رؤي وهيا مش عارفه ان في حد سامع المكالمة كلها
ظبطت حياة هدومها  وطالعة من الاوضة لقت:؟؟؟؟؟؟؟؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ظبطت حياة هدومها وطالعة من الاوضة لقت:؟؟؟؟؟؟؟
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند اياد في اوضته
غير هدومة وطلع شويه في البكلونة  سمع حياة بتكلم حد وبتحكيلة عنة وفي نفس الوقت اللي حياة بطلت كلام عنو لقي رزان بتدخل اوضتة
اياد بعصبية: هو الاحترام معداش عندك قبل كدا في حاجه اسمها تخبطي الباب
رزان بدلع: وانا برضو اخبط الباب داانا روزي
اياد بقرف منها: اطلعي برا اي اللي جابك
رزان وتقرب من اياد وتحضنة: وحشتني ي اياد من امتي وانت بتعاملني كدا ها تعالي نرجع ي اياد عشان خاطري
اياد بقرف: ابعدي عني انا مش عاوزك انتي مبتفهميش
مش عاوزك هو غصب
في نفس اللحظه سمعو باب الاوضة بيتقفل جامد بصو لقو حياة
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
رزان في اوضة اياد والباب مفتوح وبتحضن اياد
 واياد بيحاول يبعدها عنو وهيا مش راضية
حياة بصة بصدمة وقفلت بابها جامد شوية 
لاحظها كلا من اياد ورزان
رزان بخبث وباست خد اياد: عاوز حاجه يحبيبي هبقا اجيلك وقت تاني
حياة بصت للي بيحصل ونزلت علطول منغير ولا كلمة
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند اياد
اياد بصوت عالي ويمسك ايد رزان جامد: انتي لو فكرتي تعملي اللي عملتيه دا تاني هتندمي اوي بقا عشان انا ساكتلك وانتي معندكيش اي دم خالص وسابها ونزل
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༺༻༻
نزلت حياة ولقت حمزه نازل 
حمزة ببتسامة: اهلااا بالعسل بتاعنا
حياة ببتسامة: تمام وانت
حمزة: زي الفل  متيجو ننزل انهرادا ونكلم اياد نقعنه
حياة بستغراب: انتو دايما بتنزلو سوا
حمزة: اه احنا الشباب وبناخد البنات وننزل 
حياة ببتسامة: طب حلو والله يالا انا معاكو
حمزة: خلاص تمام هنقول لاياد ولو كدا ننزل بعد العشا
حياة: تمام 
ونزلو كلهم اتعشو وخلصو واللي راح نام نام واتبقي الشباب والبنات
حمزة في اوضة المعيشة: اي هنقعد كدا ما يالا ننزل
اياد بصله وسكت
حمزة: انا بتكلم بجد
حور ونور وسما وجني: احنا موافقين وانتي يحياة
حياة بتوتر من نظرات الكل ليها: تمام وانا موافقة
حمزة: والشباب اكيد مش هنزل لوحدي بكل البنات دي
زياد: تمام وانا معاكو 
حمزة: يالا ي اياد متبقاش غيرك
اياد: تمام معاكو مجتش عليا
مروان ودخل الاوضة عليهم: وانا معاكو يشباب
حمزة: طب تمام الكل يروح يلبس يالا
البنات كلهم راحو والشباب نفس الكلام
بعد مرور ساعة كان الكل خلص لبس ونزل من اوضتة
حمزة: يالاا بصو حياة واياد مع بعض 
وزياد ونور والبنات سوا 
وانا ومروان
تمم كدا
حياة اتكلمت: مينفعش اروح مع البنات
حمزة: لا مفيش مكان يالا يشباب 
مروان: خلاص تيجي معانا احسن
اياد: ولا انت ولا هما هيا معايا خلصت يالا يحياة
حياة زعلت وطلعت برا عشان تركب معاه
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
في عربية اياد
اياد ويبص لحياة: اي مش عاوزة تركبي معايا لي
حياة ومبصتش: عادي كلهم سوا الا انا
اياد: بس انتي من اول يوم وانتي معايا وهتفضلي معايا
حياة: سكتت ومردتش
اياد: احم عاوز احكيلك علي حاجه عشان متفهميش غلط
حياة وفهمت: لا مش عاوزه اسمع حاجه 
اياد بصلها وسكت وكمل سواقة
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
وصلو الكافية اللي هيقعدو فيه وكانت الساعة11بليل 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻ 
حور تعالوو نلعب صراحة وجراة
الكل: تمام يالا ابدا يمروان
مروان ولف الازازة
وجه علي زياد وحور
زياد: صراحه ولا جراة
حور: صراحة
زياد: اكتر حد بتكرهيه في القعدة مين
حور وبكل صراحة: للاسف مش موجوده بس هيا رزان
والكل ضحك ماعدا مروان
مروان: ماشي انا هقولها
حور: اطلع براها انت يمروان
لف زياد الازازة جه الدور علي مروان وحياة
مروان ببتسامة: كنت مستنيها وجت صراحة ولا جراة
حياة بتوتر: صراحة 
مروان: حبيتي حد قبل متيجي 
حياة: انا كنت مخطوبة قبل موت بابا 
الكل بتفاجي: ادا مين
حياة ببتسامة: هو سوال واحد بس وجاوبت
اياد بصلها: وسكت
لف مروان الازازة جه الدور علي حمزة واياد
حمزة: صراحة ولا جراءة
اياد: مش فارقه
حمزة: لي مش راضي ترجع لرزان
اياد بص لحمزة بصه نارية وقام وسبهم ومشي
حور: انت عبيط يحمزة 
حمزة: انا مكنتش اقصد حاجة والله 
زياد وبص لاخوة: متخلف يحمزة
حياة قاعدة ومش قادره تفهم اي علاقة اياد برزان 
نور: حد طيب يقوم يشوف اياد
حمزة: انا ممكن يموتني
خلاص روحي انتي يحياة انتي كدا كدا مش عارفه اي الموضوع ف مش هيكون مضايق منك
حياة بتوتر: لا بلاش انا
حور: معلش يحياة روحي
حياة وتقوم: طيب هروح
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حياة وتروح تدور علي اياد 
تلقي اياد قاعد  وبيشرب سجارة ومتعصب
حياة وتقعد جمبة: هو انت مش وعدتني تبطل سجاير
اياد ويبتسملها: ويطفي السجارة في الطفاية
اياد: عاوز افهمك عشان متفهمنيش غلط 
حياة وتديلة فرصة: ماشي قول بس عما دي حياتك يعني لو مش حابب تحكي براحتك
اياد: ولسا هيتكلم
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حياة وتروح تدور علي اياد 
تلقي اياد قاعد  وبيشرب سجارة ومتعصب
حياة وتقعد جمبة: هو انت مش وعدتني تبطل سجاير
اياد ويبتسملها: ويطفي السجارة في الطفاية
اياد: عاوز افهمك عشان متفهمنيش غلط 
حياة وتديلة فرصة: ماشي قول بس عما دي حياتك يعني لو مش حابب تحكي براحتك
اياد: ولسا هيتكلم
رزان وتقعد علي تربيزتهم: كدا يحبيبي تنزلو من غير متقولولي اخص عليك ي ايودي زعلت منك
اياد بعصبية وميردش عليها: قومي يحياة عشان نمشي
حياة وسمعت كلامة وقامت عشان يمشو
رزان وتمسك ايد اياد: ولسا هتتكلم
اياد ويبعد ايديها: رزان وربنا لو مبعدتي عن وشي دلوقت لاكون فاضحك في المكان دا كلو فبعدي عن وشي عشان انتي عارفه اني هعمل كدا 
رزان بخوف: وتبعد ايديها عنو
اياد وباصصلها: ايوا كدا خافي مني عشان انتي زودتيها
وسحب حياة وراه ومشيو 
اياد وراح لتربيزة حمزة وزياد:
اياد:زياد وقرب من ودانه: انا هاخد حياة وماشي خلصو قعدتكو وابقو روحو وخلي بالك من حور والبنات سلام
زياد: هتروحو فين طيب
اياد: هقعد انا وحياة في مكان تاني  سلام ومشيو
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
✨في تربيزة الشباب ✨
وجت عليهم رزان وقعدت
حور: انتي اي اللي جابك يرزان اديكي طفشتي الواد
رزان بعصبية: اسكتي يحور اسكتي 
جني: هو اياد اخد حياة وراحو فين يزياد
زياد بخبث: قالي هيروحو يقعدو في مكان تاني
رزان بغيرة:انا مش فاهمه انا اول ما البت دي جت  وكل حاجه باظت
حور: لا هيا بايظة من قبل ماتيجي هيا مغيرتش حاجة
مروان بغيظ: واخد حياة لي يعني مكان سابها معنا
حور: ملكش دعوة يمروان انت مالك بحياة اصلا
مروان: مالي بيها ازاي لا مالي ونص
حور: ايوا لي يعني 
مروان وعينة بتلمع: دخلت دماغي يست 
حور في سرها: ربنا يستر 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
الكاتبة شهد فؤاد
زياد ويقوم من مكانة: تعالي معايا يحور عاوزك
حور باستغراب: حاضر 
راحت حور وراه زياد
حور: نعم
زياد: كنت عاوز احكيلك علي حاجه 
حور: متقول يزياد
زياد: في حد عاوز اعرفك عليه
حور باستغراب: مين 
زياد: واحدة صاحبتي
حور بتفاجي: صاحبتك
زياد: انا حكتلها عنك كتير وبصراحة انتي اقرب واحدة ليا فحبيت تكوني انتي اول واحدة اعرفك عليها
حور بزعل مش مبيناه: اممم تمام يزياد شوف اليوم المناسب وانا معاك
زياد ببتسامة: مش عارف اقولك اي بجد شكرا يحوري
حور ببتسامة حزينة: العفو علي اي
حور رجعت التربيزة وقالت لجني تيجي معاها الحمام
حور هيا وجني في الحمام 
حور بعياط: عاوز يعرفني علي بنت يجني
جني: ممكن تهدي عشان انا مش فاهمه حاجه 
حور بعياط: زياد  قالي انو عاوز يعرفني علي واحدة صاحبتة 
جني بتهديها: ممكن تهدي ماممكن تكون صاحبتة  بجد ومفيش حاجه تانية
حور ولسا بتعيط: مش عارفة مش عارفه 
جني وتحضنها: طب عشان خاطري اهدي لغايت لما نشوف اي الحوار دا
جني: يالا يحور امسحي دموعك واسمعي كلامي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
✨في عربية اياد✨
حياة عاوزة تتكلم ومش عارفه 
اياد: اتكلمي يحياة 
حياة: احم هو يعني انت ورزان كنتو مخطوبين
اياد: لا متجوزين
حياة بصدمة: اي
اياد:؟؟؟؟؟؟؟؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حياة عاوزة تتكلم ومش عارفه 
اياد: اتكلمي يحياة 
حياة: احم هو يعني انت ورزان كنتو مخطوبين
اياد: لا متجوزين
حياة بصدمة: اي
اياد وصلو المكان وكان مكان هادي ومفيهوش ناس كتير
اياد: انزلي يالا عشان احكيلك
حياة نزلت وقعدو
حياة: يالا احكي 
اياد: بصي يستي اولا كدا انا ورزان اتجوزنا بسبب جدو وكنا لسا صغيرين انا كان عندي 24وهيا 20 وهيا كانت بتحبني من قبل ماجدو يقول اننا نتجوز وانا مكنتش بحبها بس قولت الحب هيجي بعد الجواز وقعدنا حوالي خمس سنين متجوزين وكانت حياتنا كويسة ومفيش اي حاجة لغايت لما لاقيت الاستاذة المحترمة بتاخد حبوب منع حمل ومش عاوزه تخلف ولما عرفت وواجتها زعلت اللي هو ازاي واستحمل كام سنة كمان وبعدها بفترة بدات تنزل تخرج من غير اذني وترجع الفجر ولا كانها متجوزة وترجع سكرانة وكانت حاجة في منتهي القرف ساعتها مقدرتش اكمل اصلا وساعتها انا قررت اني هطلقها وفعلا قولت لجدو وطلقتها
ومن بداية اول السنة دي وهيا بتتلزق وعاوزة ترجعلي وانا ولا طايقها ولا طايق شكلها اصلا ولما انتي شوفتيها في اوضتي وكانت حضناني كانت بتقولي تعالي نرجع  بس كدا يارب تكوني فهمتيني ومتسوئيش الظن فيا
حياة بزعل عليه: ياااااه كل دا مريت بيه 
اياد ببتسامة: شوفتي عموما الحمدلله على كل حال 
حياة: طيب ومحاولتش تسيب البيت وتمشي لي 
اياد: مين قال معملتش كدا حاولت بدل المرة الف وجدو في كل مرة يتعب ويقولي لما اموت ابقا اعمل اللي انت عاوزة 
حياة: شكرا انك حكتلي حاجة زي كدا
اياد ببتسامة: اتعودي بقا عشان كل حاجه هحكيهالك 
حياة ببتسامة: خلاص وانا موافقة
اياد ببتسامة: مش هتحكيلي انتي كمان 
حياة باستهبال: علي اي
اياد: بت متستعبطيش
حياة بضحك: خلاص هقولك
حياة: بص بقا يسيدي انا اتخطبت بعد ماتخرجت علطول  كان معايا في الجامعةو كان هو اكبر مني بسنة فساعتها  اخد رقم بابا من شئون الطلبة واتكلم مع بابا وانو عاوز يخطبني وساعتها بابا قالة بعد التخرج وفعلا اتخرجت واتخطبنا وبعدها بسنة ونص وكنا قربنا علي الفرح جه قالي ان مش هينفع نكمل وان اهله جايبنله حد تاني وقال اي عاوزني استني يتجوزها وبعدها يفركش معاها وبعدها يتجوزني كان فاكر ان المشاعر لعبة سواء بيا اوبيها
 بس قولتلة ان كل واحد يروح لحالة وربنا يسهله بسكدا
ودا نفس اليوم الي شوفتك فيه علي البحر وكنت بعيط بسببة وفعلا كان عندك حق مينفعش نعيط علي حد ميستاهلش
اياد: كنتي بتحبية
حياة: كنت 
اياد ببتسامة: ولا يستاهلك اصلا دا شكلو اتعمي
حياة: مش هنروح
اياد: لو حابة يالا
حياة: اه يالا
اياد وحس انها زعلت: يالا 
ركبو العربية وهما في الطريق لقو بتاع ايس كريم ركن اياد
اياد بعد مانزل: بتحبي طعم اي
حياة ببتسامة: مانجا
اياد بعد مراح وجابلها الايس كريم وركب: احلي ايس كريم مانجا لاحلي حياة
حياة ببتسامة وتبصله: شكرا بجد
اياد ببتسامة: احنا تحت امرك يافندم 
حياة بضحك: حست انها خسرتك فعاوزة ترجعلك عندها  حق فعلا 
اياد: طب لي سيرة المعفنة دي دلوقت
حياة وهيا بصالة: حاول تديها فرصة يمكن فعلا تكون اتغيرت
اياد ببتسامة: كلي الايس كريم يحياة انا لو كنت عاوز ارجعلها كنت رجعت من زمان متشغليش بالك
حياة: انا اسفة لو ضايقتك
اياد ببتسامة: طيب لو اضايقت هتعلمي اي عشان تصلحيني
حياة وتقرب الايس كريم من بوقه: كل معايا 
اياد بضحك: لو كدا انا موافق
حياة ابتسمت وسكتت 
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
بعد ماوصلو البيت وركنو العربية وطلعو لاوضهم
اياد ببتسامة: تصبحي علي خير وصح متنسيش في شغل بكرا
حياة پبتسامة: وانت من اهل الخير  حاضر مش هنسي
ودخل كل واحد اوضتة ونام نوم عميق 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻              الكاتبة شهد فؤاد
✨تاني يوم في الصبح✨
يصحي اياد علي لمسة ايد علي وشة: اياد ويمسك ايديها 
اياد: هو انا مش بيتسمع كلامي يعني انتي مبتفهميش
رزان بعياط: يا اياد كفاية بقا عشان خاطري كفاية تعاملني كدا انا اتغيرت صدقني اديني فرصة اثبتلك كدا
اياد ويبعدها ويقوم من علي السرير وبكل برود: رزان انا مش فاضي لشغل العيال دا اطلعي برا يالا عشان البس 
رزان وتمسك ايديه: معلش يااياد فرصة واحدة بس علشان خاطري 
اياد ويبعد ايده وبصوت عالي جاب اخر الفيلا: انا كرهتك يرزان كرهتك انتي مش مصدقة لي انا مش عاوزك افهمي بقا وابعدي عني
سليم ويدخل اوضة اياد: اياد صوتك عالي لي
اياد بعصبية: ابعدوها عني بقا انا تعبت والله لانا سايب البيت واخد هدومة وطلع برا الاوضة كلها
رزان بعياط: يعمو والله انا اتغيرت هو لي مش راضي يصدقني يعني اعمل اي عشان يقتنع اني اتغيرت 
سليم ويطبطب عليها: معلش يبنتي خلاص يرزان ارضي باللي مكتوب يبنتي كفاية انتو بتتعبو نفسكم اكتر
رزان: مش قادرة ولا عارفة انا غلطت لما خسرته انا بجد كنت غبية 
سليم: اللي حصل حصل يرزان ومهما عملتي اياد مش هغير رائية 
رزان: وانا وراه برضو 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
دخل اياد اوضة زياد
زياد: مالك متعصب كدا لي
اياد بعصبية: يشيخ دي قرفت اهلي انا والله تاني ماقاعد هنا وجدك بقا يتصرف انا مش قادر كل يوم اعاني من القرف دا
زياد ويهديه: صلي على النبي بس انت عارف جدك هيتعب 
اياد: علية الصلاة والسلام مش قادر يزياد تعبت والله 
زياد ويطبطب عليه: كلو هيتحل ان شاءلله 
اياد: يارب انا هدخل الحمام البس 
زياد: الاوضة اوضتك يمعلم
خلص اياد وطلع من اوضة زياد ونزل عشان يروح الشغل
الجد علي السفرة: تعالي يااياد
اياد: صباح الخير يجدو
الجد: صباح النور اقعد تعالي
اياد: معلش يجدو مليش نفس اكل انا هاخد حياة ونروح الشركة
الجد: قولتلك اقعد يااياد
اياد ويسمع كلام الجد وقعد: نعم يجدو
الجد: انا موافق تمشي من البيت 
اياد بفرحة: اخيراا يجدو 
الجد: بس بشرط 
اياد: اي هو 
الجد: تتجوز حيااة
حياة ونازلة من علي السلم:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الجد: بس بشرط 
اياد: اي هو 
الجد: تتجوز حيااة
حياة ونازلة من علي السلم: ؟؟؟؟؟؟؟
حياة ونازلة من علي السلم وببتسامة: اي يجدو جايبلي عريس ولا اي
اياد بصوت عالي ويبص لحياة: وانا موافق يجدو بس لازم ناخد رايها في الاول
الجد ببتسامة: ملكش دعوة انا هكلمها بس بعد ماتيجو من الشغل
حياة باستغراب: انا مش فاهمه حاجه 
الجد ويمسك ايد حياة: لما تيجي من الشغل تعاليلي علطول عشان افهمك كل حاجه 
اياد ويقوم يالا يحياة عشان منتاخرش
حياة: حاضر يجدو عن اذنك
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻   
عند حور وزياد
حور: يعني انت مصحيني في عز الصبح عشان تنزل تقابل صاحبتك يعم جتك القرف انت وهيا
زياد ويضرب كتفها: بس يبت انتي 
حور: ناوية تاخر سيادتها
زياد: اسكتي اهيه جت
حور بصدمة: هو انتي
زياد باستغراب: انتي تعرفو بعض
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند اياد وحياة
 حياة: هو جدو جايبلي عريس 
اياد بتوتر من ردة فعلها: بصي الاحسن انك تعرفي من جدو
حياة: طب هو مين
اياد: حياة قولتلك لما نروح اوكي
حياة: اووف حاضر
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حور بصدمة: هو انتي
زياد باستغراب: انتو تعرفو بعض
حور بقرف منها: اه اعرفها 
زياد ببتسامة: تعالي يمريم جمبي
مريم بخبث: ازيك يحور ليكي وحشة والله مكنتش اعرف  انك قريبة زياد
حور وفاهمة خبث مريم: الحمدلله احسن منك بس غريبة علي اني كنت حاكية قبل كدا قدامكو
زياد بعدم فهم: متتكلمو تعرفو بعض منين
حور: كانت صاحبتي في الجامعة
مريم: اه زي ماقالت حور
زياد ببتسامة: طب كويس 
زياد ويمسك ايد مريم: اهي دي مريم اللي حكتلك عنها 
يحور 
حور ببتسامة خبث: اممم اتشرفت بيكي يمريم
مريم ببتسامة مصطنعة: وانا كمان
زياد ويمسك ايد مريم: ماقولتليش لي انك تعرفي حور
حور وتبص علي ايديهم وتقرص ايديها من تحت التربيزة
مريم وتحط ايديها علي وشه: يروحي مكنتش اعرف ان حور دي قريبتك كنت افتكر حور تانية
زياد ببتسامة: خلاص يعمري ولا يهمك
حور ومش قادره تستحمل اكتر من كدا وتقوم: انا لازم امشي دلوقت كويس اني شوفتك من تاني يمريم عن اذنكو
زياد ويقوم وراها بس مريم بتمسك ايده: زيزو خليك معايا انا اديلي كتير مشفتكش
زياد يبتسملها ويقعد يتكلمو سوا
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند حور
حور تطلع بسرعه من الكافية وهيا منهارة من العياط: اه يبنت الكلب بقا انا تعملي معايا كدا اما وريتك يمريم 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
في الفيلا
الجد: الكل يسمعني انا شرطت علي اياد شرط وهو وافق
سليم: خير اي هو دا يبابا
الجد: انا قولت لاياد لو حابب يمشي من البيت يتجوز حياة
الكل: بصدمة اي بتقول اي
رزان بصدمة وتقوم: اي الكلام دا يجدو وانا هونت عليك برضو ماانا حفيدتك زي ماهيا حفيدتك لي كدا يجدو وتجري علي فوق
منال بصوت عالي: يبقا انت بتفضل بنت محمد علي بنتي 
الجد  ويقوم بعصبية يضرب هنا بالقلم : انا شكلي معرفتش اربيكي كويس انتي طول ماانتي في بيتي تحترمي اللي في البيت وصوتك دا ميعلاش عليا سمعاني وتعلمي ولادك اللي متربوش الكلام دا يالا غوري من وشي
سليم ويسند باباه: اهدي يبابا معلش هيا متقصدش حاجه 
الجد بصوت عالي: انا مش باخد رايكو انا بقولكو بس انا قولت لصاحب الشان ووافق وهسال صاحبة الشان وان شاءالله هتوافق انما انتو رايكو ميهمنيش تعالي ورايا يزينب(الجدة)  
زينب وتقوم وراه حاضر 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حياة في الشركة
وقاعدة بتخلص الورق اللي قدامها ومندمجة
لقت حد بينادي عليها
حياة وتبص تشوف مين تلقيي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حور وتروح البيت  وتطلع علي اوضة جني
جني: كنتي فين يبنتي من الصبح
حور وقعدت تعيط وتحكيلها كل حاجه 
جني بصدمة: مريم  بتهزري 
حور بعياط: شوفتي يجني وانا اللي استئمنتها علي سري وقولتها اني بحبه شوفتي عملت اي من ورايا
جني بعصبية: دي طلعت عيلة زبالة 
جني: قولي لزياد يحور
حور بضحكة سخرية: اقولو اي يجني اقولو اني قولت لحبيبتك اني بحبك وهيا لفت عليك عشام تاخدك مني ولا اقولو اي ونبي بس يجني سبيني في حالي
جني: طب وهتعملي اي
حور بخبث: هلاعيبها علي المكشوف
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند حياة
حياة بصدمة: هو انت
ادم ببتسامة: وحشتيني اوي يحياة 
في نفس اللحظه كان اياد طلع من المكتب وطالع يشوف حياة لقا واحد واقف معاها وبيقولها وحشتيني 
اياد بعصبية: هو بيحصل اي هنا
ادم: دا مين دا يحياة
حياة ببرود: ملكش دعوه واتفضل منغير مطرود
اياد ويبص لحياة: مين دا يحياة 
ادم ويمد ايدة لاياد: خطيب حياة
حياة وبصوت عالي نسبيا: القديم 
اياد: وميسلمش عليه خير عاوز اي
ادم ويبعد ايده بخجل: عاوز حياة
اياد: دا عند امك
ادم ويبص لحياة: محتاج اتكلم معاكي يحياة 
حياة وتبص لاياد: في اي
ادم: هقولك بس علي انفراد 
حياة: اطلع وانا جاية وراك
ادم ببتسامة: ماشي
اياد ويمسك ايد حياة جامد: هتطلعي وراه فين
حياة وتبص لايده: ابعد ايدك يا اياد 
اياد بعصبية: لما تردي عليا الاول
حياة وتبعد ايديها جامد: هطلع اشوفه عاوز اي
اياد: ولي اصلا وهو اي اللي جابة
حياة وتبصله: هطلع اشوفه وهاجي اقولك وتسيبه وتمشي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند حياة وادم
حياة: عاوز اي واي اللي جابك الشركة دي
ادم ويقرب منها: انا بشتغل هنا ولما شوفتك مقدرتش مجيش اتكلم معاكي 
حياة باستغراب: بتشتغل هنا
ادم: اه اديلي كام شهر
حياة: اممم ماشي
ادم: حياة تعرفي انك وحشتيني اوي تعالي نرجع يحياة عشان خاطري
اياد ويسمع كلام اياد من برا: ويدخل بعصبية ويقرب من ادم ويضريه بوكس في وشه
حياة: بزعيق ابعد ي اياد 
اياد بعصبية: ترجعلك اي ي عيل يقذر فكر بس في الموضوع دا تاني وانا هخرب بيت اهلك
حياة وتبعد اياد: اياد لوسمحت ابعد عنه عشان خاطري يااياد
واخيرا يبعد اياد عنه غور من هنا مشوفش وشك تاني في الشركة
اياد ويسحب حياة ويدخل بيها المكتب: لو الكلب دا شافك في اي حتة حسك عينك تقفي تتكلمي معاه سمعاني
حياة باستغراب من اللي بيعمله: وانت مالك يااياد
اياد بعصبية: يعني اي انا مالي  لا مالي ونص واتفضلي لمي حاجتك عشان نروح
حياة وعنيها بدات تدمع ولمت حاجتها
اياد: خلصتي 
حياة ومردتش عليه 
اياد بعصبية: بقولك خلصتي 
حياة ورفعت وشها وكانت بتعيط: اه
اياد وبصلها: طب يالا
طلعو وركبو العربية
اياد ويضرب بايده الدريكسيون: انا اسف متزعليش مني
حياة وصوت عياطها علي
اياد وبصصلها: لوسمحت متعيطيش انا اسف والله حقك عليا
اياد ومش لاقي رد منها: مسك ايديها جامد: انا اسف بقولك انا مقدرتش امسك نفسي من العصبية ولا اني اضربة سامحيني خلاص بقا اخر مرة والله 
حياة وابتسمت
اياد ببتسامة: ضحكت يعني قلبها مال  وخلاص الفرق مبينا اتشال
حياة بهدوء: مكنش له داعي تضربة علفكره هو معمليش حاجة هو كان بيسالني
اياد ويبصلها: اه وانتي بعدها تردي عليه و تقوليله وانا موافقة نرجع عشام كنت اموتك فيها صح
حياة: المفروض تسيطر علي نفسك شويه 
اياد: وانا اللي يقرب من حاجه تبعي انسفه من علي وش الارض سامعاني
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
الجد بعد ماطلع الاوضة وطلعت وراه الجدة زينب
الجد ويقعد علي سريرة: مش اياد وحياة لاقين علي بعض
الجدة ببتسامة: الاتنين غالين عليا ويستاهلو بعض وهيعوضو بعض عن حجات كتير وحشه حصلت في حياتهم واديك شايف اياد من اول ما جابها اول مره وهو مش بيسبها 
الجد ببتسامة: انا كنت لازم اعمل كدا قبل ماموت انا مش هطمن علي حياة غير مع اياد ربنا يصلح حالهم يارب
الجدة: بعد الشر عليك متقولش كدا يارب
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
وصل حياة واياد الفيلا
اياد ببتسامة: متنسيش تطلعي لجدو قبل متطلعي اوضتك 
حياة: ايوا صح فكرتني وجريت حياة عشان تعرف من جدها اي حوار العريس دا
حياة وبتخبط علي باب اوضة جدها وتدخل: صاحي يجدو
الجد: اه تعالي
حياة وتقعد علي طرف السرير: قولي بقا عريس مين اللي جايبهولي 
الجد ببتسامة: اي رايك في اياد يحياة
حياة بتفاجي وفهمت الحوار: ماله اياد كويس
الجد بضحك: ماانا عارف انو كويس انتي اي رايك فيه
حياة بكسوف: مش عارفه 
الجد: طيب بصي يبنتي عشان مش هضغط عليكي انا الصبح كنت بكلم اياد علي موضوع انو عاوز يسيب البيت ويمشي وانا وافقت بشرط انو يتجوزك
حياة بتفاجي: بس يجدو
الجد ويقاطعها: مبسش يحياة انا اضمنلك اياد بعنيا  بس برضو خدي وقتك في التفكير وقوليلي ردك واياد عما وافق وقالي انو لازم يشوف رايك انا مش بجبرك يبنتي 
حياة بكسوف: حاضر يجدو عن اذنك 
الجد: اذنك معاكي
حياة وطالعه من اوضة جدها خبطت في حد
اياد ببتسامة: مش تحاسبي
حياة وتبعد شويه: اسفه ماخدتش بالي
اياد ويبصلها ببتسامة: ولا يهمك يجميل جدو قالك اللي كان عاوزك فيه
حياة بكسوف: اه 
اياد ويبتسم علي وشها اللي احمر: وانتي اي رايك 
حياة وتحاول تمشي: معرفش 
اياد ويمسك ايديها ويقرب من ودنها:؟؟؟؟؟؟؟؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اياد ويمسك ايديها ويقرب من ودنها: تعرفي ان شكلك بيبقا زي العسل وانتي طماطم كدا
حياة ووشها لسا محمر وبتبعد ايديها: انا رايحه اوضتي 
اياد: طب ابقي كلميني من البلكونة عشان عاوزك 
حياة ببتسامة: حاضر 
وكل واحد دخل اوضتة 
اياد وراح بسرعة علي البلكونة واستني حياة
حياة ودخلتله البلكونة: عاوز اي اياد
اياد بجديه: هتوافقي عليا
حياة ببتسامة: وموافقش لي 
اياد بفرحة: بتتكلمي بجد
حياة بضحك: اه والله 
اياد ببتسامة: يمكن الموضوع غريب وحصل بسرعة بس انا مصدقت جدو قالي كدا ووافقت في لحظتها 
حياة بكسوف: ولسا هترد لقت باب اوضتها بيخبط
اياد: حد بيخبط  عليكي
حياة: اه استني هشوف واجيلك
اياد ببتسامة: مستنيكي
حياة وطلعت فتحت باب اوضتها وبصدمة؟؟؟؟؟ 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند مروان ورزان في اوضتة مامتهم
رزان بعياط: انا مش فاهمه جدو ازاي يعمل معايا كدا
مروان: عمل اي في اي
هنا: مشوفتش الوكسه اللي بقينا فيها
مروان بعصبية: ماتقولو علطول
هنا: جدك اشترط علي اياد لو عاوز يمشي من البيت يتجوز حياة
مروان بصدمة: اي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
في اوضتة حياة بعد مافتحت باب الاوضة: في حاجه ولا  اي يمروان
مروان ويدخل اوضتها ويقفل الباب وراه ويقرب منها: اوعاكي توافقي يحياة اياكي
حياة بخوف  وتبعده عنها: وانت مالك انت يمروان 
مروان بصوت عالي: انتي دخلتي دماغي انا الاول وانا الاحق بيكي
 حياة بصوت عالي وعصبية: انا مش بتاعت حد وياريت تحترم نفسك واتفضل برا الاوضة
مروان بصوت عالي ويقرب منها جامد وبيحاول يحضنها ويقرب منها
حياة بزعيق: ياايااااد 
عند اياد وسمع صوت حياة بتندهله بصوت عالي جري علطول علي اوضة حياة 
دخل اياد بسرعة الاوضه لقا مروان مقرب من حياة وهيا بتحاول تبعده وبتعيط
اياد ويروح يشيل مروان من عليها ويشتغل فيه ضرب
انا هوريك يبن الكلب دي بنت عمك يعيل يقذر انا هوريك وشغال ضرب في مروان
حياة بعياط: خلاص يااياد خلاص هتموتة في ايدك خلاص عشان خاطري 
جت هنا ورزان وسليم  اتلمو في اوضة حياة بعد ماسمعو صوتهم العالي
سليم: في اي بيحصل هنا
اياد وبيبعد عن مروان بعد ماهراه ضرب وبعصبية: ابن الكلب دا اتهجم علي حياة
الكل بصدمة:  سليم: انت عملت كدا يمروان
اياد بعصبية: اومال انا بضربه لي انا شوفته بعيني
سليم بعصبية: ويقوم مروان من الارض ويضربه بالقلم علي وشه وياخدة ويطلع من الاوضة 
هنا بصت لحياة بغل واخدت رزان وطلعو من الاوضة
اياد واول ماالكل طلع قرب من حياة: انتي كويسة عملك حاجه 
حياة بعياط: لا انا كويسة 
اياد ويفحص وشها بعنيه: متاكدة يحياة متكدبيش عليا
حياة وبتمسح دموعها: صدقني انا كويسه انت جيت في الاول وبعدته عني
اياد بعصبيه ويمسحلها دموعها: انا كرهي للبيت دا بيزيد كل يوم عن اللي قبله لو وافقتي واتجوزنا انا وانتي هنعيش في الفيلا بتاعتي بعيد عن كل القرف دا ولو محصلش نصيب واتجوزنا هعيش هناك برضو لوحدي
حياة: اياد اديني يومين بالظبط وهقولك انا قررت اي 
اياد: هستناكي طول عمري يحياة يالا انا هروح انام وانتي كمان نامي ومتفكريش في اي حاجه دلوقتي تصبحي علي خير وياريت تقفلي بابك بالمفتاح
حياة:  حاضر وانت من اهلو 
طلع اياد من اوضتة حياةوهيا قامت قفلت علطول بالمفتاح
وكل واحد فيهم راح لعالم الاحلام 
༺༺༺༺༺༺༺١༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند سليم ومروان
سليم: ازاي تعمل كدا يمروان دي بنت عمك 
مروان بحزن: انا اتعصبت وكان غصب عني
سليم: مفيش حاجه غصب عنك وتتعصب اصلا لي
مروان: عشان انا اللي كنت عاوز حياة
سليم: هيا مش لعبه هتتخانق عليها انت واياد وكمان اياد يستاهلها انت بعد اللي عملته انسي
سليم: روح نام يمروان ربنا يهديك
طلع سليم ومروان اوضتهم وانتهي اليوم 
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
تاني يوم في الصبح 
تصحي حياة من النوم وصلت الصبح لقت حد بيخبط
حياة بخوف: مين
جني وحور: احنا يحياة
حياة وفتحت ليهم الباب
حياة: تعالو 
حور وتحضن حياة: انتي كويسه عملك حاجه الحيوان دا
وكذلك جني
حياة: لا الحمدلله انا تمام 
حور: صح فكرتيني الف مبروك يحبيبي ياريت بجد توافقي
انتو الاتنين بجد تستاهلو بعض 
حياة ببتسامة: حيلك حيلك انا لسا بفكر
حور بغمزة: وهو اياد يستاهل انك لسا تفكري برضو 
حياة بضحك: بصراحة لا 
حور وجني بضحك: داانتي واقعة بقا
حياة بضحك: لا لا والله 
جني: طب فكي كدا وتعالي عشان ناكل ومتقلقيش مروان مش تحت
حياة بتوتر: هو طيب اياد تحت
حور ببتسامة: اه جوزك تحت ومستنيكي عشان تروحو الشغل
حياة: لا مش عاوزة اروح انهاردا
حور: خلي بالك اياد مش هيرضي يسيبك في البيت فخليكي عامله حسابك عشان مش هيرضي
حياة وتلم حاجتها: طيب خلاص يالا ننزل 
༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
حور وحياة وجني نازلين علي السلم
زياد ببتسامة: صباح الخير علي البناويت الحلوة
حياة وجني: صباح النور 
زياد برخامة: مردتيش لي يبت انتي
حور وهيا مش طايقه: صباح النور
زياد ببتسامة: ايوا كدا اتعدلي
لقو رزان نازله من جمبهم وزقت حياة بكتفها
حياة بالم: اه كتفي
رزان بغل: سوري مشوفتكيش
حور بعصبيه: ياريت نفتح شويه بدل شغل العمي دا
رزان بغيظ: ملكيش دعوة يحور
حور: لا ليا ونص دي بقت مرات اخويا ها
رزان بغيظ: هيا وافقت
حياة بجراة: انا مش غبية زي ناس عشان اضيعة من ايدي 
رزان بحزن: عندك حق وسابتهم ونزلت
جني: دي زعلت 
حور: غريبة طلع عندها احساس ودم
حياة بزعل عليها: خلاص يجماعة حرام عليكو 
حور: اوعي تزعلي عليها ولا تستاهل تفكيرك فيها اصلا
حياة: بس هيا بتحبه اي ذنبها يعني
حور وتشد حياة: يالا يحياة متفكريش يحببتي فيها
زياد: عاوزك في حاجه يحور
حور بزهق: بعد الفطار ان شاءلله 
༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻ 
بعد ما الكل فطر وخلص
اياد ويقوم من علي السفرة: يالا يحياة
حياة وقامت: ممكن اقولك حاجه برا
اياد: اكيد تعالي
وطلعو الجنينة
حياة: هو انا ممكن اقعد انهاردا في البيت
اياد: لا طبعا مستحيل اسيبك وامشي ويحصل زي امبارح بس اللي هيحصل ان محدش هيسعمكو ولا حد هيساعدك مستحيل اسيبك طلاما انا مش معاكي
حياة بفرحة انو قلقان عليها: بس انا هقعد مع البنات متخافش
اياد: حياة كلامي انتهي اتقضلي هاتي شنطتك ويالا هستناكي في العربية
حياة بتافف: حاضر
دخلت حياة جابت شنطتها واستاذنت منهم وطلعت 
༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻༻
حور خلصت فطار وطلعت تتمشي في الجنينة لوحدها
زياد من وراها: الحلو ماشي لوحدو لي
حور وبصتله: عادي
زياد باستغراب: هو مالك فيكي حاجه 
حور بتوتر ليكون عرف حاجه: مالي
زياد: مش عارف حسك مش علي بعضك
حور: لا ابدا انت متهيالك بس
زياد: طب اقعدي عاوز اقولك علي حاجه 
حور وقعدت علي المرجيحه:  قول يسيدي
زياد: اي رايك في مريم 
حور بتوتر ومش حابة تكدب عليه: مالها
زياد: اي رايك فيها
حور وقررت هتقولو كل حاجه: زياد انا هقولك كل حاجه ومش هيفرق ردك معايا بس المهم اريح ضميري
زياد بخضه: في اي
حور: زياد انا بحبك
زياد وفتح بوءه من الصدمة:؟؟؟؟؟؟؟
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور وقررت هتقولو كل حاجه: زياد انا هقولك كل حاجة
 ومش هيفرق ردك معايا بس المهم اريح ضميري
زياد بخضه: في اي
حور: زياد انا بحبك
زياد وفتح بوءه من الصدمة:بتقولي اي يحور
حور: او بالاصح كنت بحبك 
زياد: انا مش فاهم حاجه ممكن تفهميني اي اللي بتحبيني وبعدها كنت بحبك
حور: مريم دي كانت صحبتي في اخر سنه في الجامعة وساعتها كنا صحاب فكنا بنقول لبعض كل حاجه وقولت ساعتها اني بحبك واني مش عارفه اقولك 
وطول الفتره دي وهيا كانت دايما تقولي خلاص سيبك منو خلاص مش لازم هو في غيرة كتير معرفش ان عنيها عليك بنت اللزينة دي فلما جيت انت قولتلي هعرفك علي صحبتي وطلعت هيا عرفت ان هيا عملت اللي في دماغها ولفت عليك
زياد باستغراب: انتي بتهزري ولا بتتكلمي بجد
حور بجديه: انت شايفني بهزر 
زياد: يعني هيا كانت بتكدب عليا لما سالتها انتي كنتي تعرفي حور انها قريبتي 
حور بعصبيه: اكيد بتكدب عليك والله واعلم كدبت في اي تاني
زياد: انا مش عارف اقولك اي يحور
حور بعدم اهتمام: متقولش حاجه انا لما قولت اقولك قولتلك عشان اكيد مش هحب حد يضحك عليك
زياد ببتسامة: مش عارف بجد اودي جمايلك دي كلها عليا فين شكرا يحوري ومن امتي بقا وانتي بتحبيني
حور بقلب ميت: قولتلك كنت يزياد ومتجبش سيرة الموضوع دا تاني
زياد وقرب منها: ايوا كنتي لحد امتي امتي بطلتي تحبيني اصلا
حور بتهرب: مش مهم انا ماشية باي
زياد ويمسك ايديها: طب رايحة فين
حور بعصبية: ملكش دعوة بيا يزياد وبتسيبة وتمشي
زياد في سرة ويخبط علي راسة: ازاي ملحظتش حبك ازاي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي
في الشركة
عند اياد في اوضة المكتب وكان متعصب: ازاي يعني الورق راح فين اختفي
ساندي بعياط: والله تاني معرفش راح فين وماخدتوش من 
هنا انا سيبته في مكتب حضرتك 
اياد بعصبيه ويحط ايده في شعره: هتجنن يعني راحو فين  روحي خلي حسام يجي يوريني تسجيلات الكاميرات
ساندي وبتمسح دموعها: حاضر وجريت ساندي لحسام
حياة وتدخل تبص علي اياد وتلقاه متعصب ورايح جي في المكتب ومش علي بعضة
حياة وتقرب منو: اياد
اياد وبصلها وعيونة كلها حمرا دم: نعم
حياة وقربت منو اكتر بقلق: انت كويس؟ 
اياد ويحط ايده علي عيونه: لا يحياة في ورق مهم ضايع لو ملقتوش انا ممكن اروح فيها
حياة: ممكن تستهدي بالله كدا و ان شاءلله هتلاقيه اتفائل خير وان شاءلله محلوله
دخل في نفس اللحظة واحدة شغالة في الشركة
اياد: في حاجه ي ايناس
ايناس: مش حضرتك برضو بتدور علي ورق ضايع منك
اياد: ايوا انتي تعرفي عنو حاجه 
ايناس وتبص لحياة: اه انا شوفت البت دي وهيا بتحطه في شنطتها
اياد ويبص لحياة باستغراب
حياة بصدمة من اللي بيتقال: انتي واحدة كدابة وانا هعمل كدا لي يعني متصدقهاش ي ايااد حتي بص في الشنطه كدا
فتحت حياة شنطتها ولقت فعلا الورق
حياة بدموع: الورق دا جه هنا ازاي  والله ي اياد ما حطيت حاجه في الشنطة
اياد بعصبيه ومش عارف يتصرف ومش مصدق انها هتعمل كدا: اطلعي انتي برا ي اناس
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي
الكاتبة شهد فؤاد
عند رزان في الفيلا
رزان وبتتكلم في التليفون: ها عملتي اللي قولتلك عليه
المجهول: اه عيب عليكي بس انا خايفه 
رزان: متخافيش ولو حصل حاجه كلميني باي
رزان: لو مخلتهوش يطردك طرد الكلاب من الفيلا مكنش انا رزان
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي
الكاتبة شهد فؤاد
صلو علي النبي
اياد ويطلع وراها يدور علي حسام وساندي: لقيتو التسجيل
حسام: اه 
اياد: تعالو المكتب ورايا بسرعة
دخلو المكتب تاني وكانت حياة قاعدة منهارة هناك 
ساندي جريت عليها: مالك يحياة اهدي في اي
اياد وبص عليها ومتكلمش افتح يالا يحسام
حسام فتح التسجيل علي الاب توب ولاقو ان ايناس دخلت الصبح مكتب اياد وحطت الورق جوا شنطة حياة
اياد بعصبيه: يبنت الكلب
حياة واتنفضت وانهيار: والله ماانا ي اياد صدقني انا هعمل كدا لي يعني 
اياد ويحاول يهدي كلو  برا معدا حياة يالا ويساندي هاتي ايناس واقفو برا لحد لما اقولك ادخلو 
اياد بعد ماطلعو وقرب منها يمسك ايديها: ممكن تهدي انا مصدقك مش انتي اللي عملتي كدا 
حياةوتمسح دموعها: اومال مين
اياد: هيا بنت الكلب اللي جت واتبلت عليكي
اياد: اهدي عشان خاطري دا انا هوريها النجوم في عز الضهر تعالي معايا
دخلها اياد اوضة جوا مكتبة عشان لو حابب يريح شوية
اياد ويطبطب علي ايديها: اقعدي استنيني هنا ماشي واهدي شويه 
حياة: حاضر بس ياريت متعملهاش حاجة
اياد: انتي ازاي كدا دي اتهمتك تهمه كبيرة وبرضو خايفة اعملها حاجه 
حياة بدموع: انا مسمحاها ربنا هو اللي هيجبلي حقي بلاش انت 
اياد بنظرة حب ليها: انتي حد حلو اوي يحياة وسابها وطلع
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي
الكاتبة شهد فؤاد
عند حور في الكافية 
 حور: نعم يا عدي كنت عاوزني في اي
عدي ببتسامة: انتي عسل علطول كدا
حور بكسوف: شكرا 
عدي بضحك: فنون الرد اللي هتموتني دي
حور ببتسامة: اي خدمة
عدي: عاوز ادخل البيت من بابه
حور ومش فاهمه: متدخل  انا مسكاك
عدي بضحك: لا دا انتي طلعتي غبية صح
حور: مش فاهمه تقصد اي 
عدي:عاوز اتقدملك يحور
حور؟؟؟؟؟؟؟؟ 
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي
الكاتبة شهد فؤاد 
مروان بزعل في اوضة حمزة: انا مكنش قصدي اعمل كدا
انا لما لقيتها بتقول انت مالك بيا وانا حاسيت انها موافقة علي اياد عملت كدا لاكن والله انا ولا كان في بالي 
حمزة: لازم تعتذرلها يمروان واستسلم للامر الواقع واعتبرها مرات اياد من هنا ورايح وحياة كويسة هتسامحك متخافش
مروان بزعل: متاكد
حمزة: اه والله 
مروان: هبقا اعمل كدا لما اشوفها
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي
الكاتبة شهد فؤاد
في مكتب اياد 
اياد ويكلم ايناس: انتي ازاي بالوساخة دي
ايناس بخضة: في اي
اياد بعصبيه: لما اتكلم تردي عليا انتي عادي بالنسبالك تتبلي علي الناس واشمعنا حياة اللي عملتي كدا ها مين وازك
ايناس بخوف: انا انا
اياد بصوت عالي: انا لولا اني مش بمد ايدي علي ستات كان زماني موتك فيها دلوقت قولت مين اللي قالك تعملي كدا يااما هجبلك اللي بيمد ايده عليكو يعلمك الادب
ايناس بخوف: رزان هيا اللي قالتلي اعمل كدا 
اياد بصوت واطي: كنت متوقع الوساخة دي تكون منها
اياد: هسامحك المرادي وهكتفي بطردك بس بس لو شوفتك في حته انا مش عارف هعمل اي سامعةة
ايناس بخوف وتقوم عشان تطلع:حاضر حاضر وتطلع تجري بسرعهه 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي
الكاتبة شهد فؤاد
في الكافية
حور بتوتر: مش عارفه اقولك اي يعدي
عدي ببتسامة ومتفهم توترها: انا مش عاوز رد منك دلوقت لو عاوزنا نتعرف اكتر قبل ماجي البيت انا معنديش مانع 
حور ببتسامة: خلاص هفكر وارد عليك
عدي ببتسامة: وانا مستنيكي يحوري
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي
الكاتبة شهد فؤاد
في الشركة 
اياد وينادي علي ساندي
ساندي: نعم يااياد بيه
اياد: الغي كل مواعيدي انا هروح وياريت تعملو قفل علي باب المكتب ويكون المفتاح معايا بكرا سامعة
ساندي: حاضر يا اياد بيه حاجه تانيه
اياد: لا روحي انتي
اياد ويروح يشوف حياة  يلقاها نايمه وحاضنة المخده
اياد ببتسامة: يارب توافقي يحياة هكون اسعد انسان علي الارض بجد
اياد ببتسامة ويقرب منها ويلمس بايدة علي وشها: حياة 
حياة بنعاس: شويه شويه
اياد بضحك عليها: يالا يروحي عشان نروح وكملي نوم في البيت 
حياة وفتحت عين وعين: قولت اي
اياد بضحك بصوت عالي: بقولك يالا يروحي نروح وكملي نوم في البيت
حياة ببتسامة وتحط ايدها علي وشه: انا روحك
اياد ببتسامة: روحي وحياتي وحببتي كمان
حياة واستوعبت اللي بيحصل وقامت مفزوعة وبكسوف: انا مكنش قصدي والله 
اياد بضحك عليها: طب يالا يمغلباني يالا
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
صلو علي النبي
الكاتبة شهد فؤاد
في الفيلا
وحور كانت بتركن عربيتها: لقت زياد واقف وشكله مستنيها
حور ونزلت من العربية وبتعدي من جمبة
زياد: حور كنتي فين
حور: وانت مالك يزياد وانت مالك 
زياد بعصبيه: يعني اي وانا مالي
حور بزهق: يعني ملكش دعوه بيا يزياد
زياد ويمسك ايديها جامد: مين اللي كنتي قاعدة معاه دا
حور بتفاجي:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زياد ويمسك ايديها جامد: مين اللي كنتي قاعدة معاه دا
حور بتفاجي: انت بتراقبني 
زياد بعصبية: انا كلامي واضح مترديش عليا سوال بسوال مين اللي كنتي قاعدة معاه دا
حور بعصبية: وانت مالك بيا خليك في مريم بتاعتك واتحكم فيها براحتك زي ماانت عاوز
زياد بعصبيه وعيونه احمرت ومسك ايدها اجمد من الاول: انا مش هقول تاني مين دا
حور وشعرت بالخوف منه: زياد ايدي بتوجعني دا عدي
زياد ولسا ماسك ايديها: عدي مين دا يعنيا
حور بتفاجي من تغيرة المفاجئ وتسحب ايديها من ايدة: صاحبي في الكليه وايدك دي متلمسنيش تاني بدل مقطعهالك
زياد وفقدت صبرة ولسا هيتكلم: 
لقو اياد وحياة جاين عليهم
اياد باستغراب: في اي وافقين برا كدا لي
زياد ووشه مقلوب: مفيش كنا داخلين اهو
حياة وتقرب من حور وتسحبها: مالك متعصبة لي
حور: مفيش حاجه 
حياة بضحك: ماشي عما مسير الملوخية تيجي تحت المخرطة
حور بضحكة تلقائية: داانتي طلعتي مسخرة
اياد بعصبيه ويبصلهم: صوتك يحور انتي وحياة
حياة ببتسامة: اسكتي بقا عشان اخوكي هياكلنا
حور ببتسامة: عندك حق 
دخلو كلهم الفيلا ملقوش حد وطلعو علي اوضهم
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
اياد واقف قدام حياة ويتاملها قدام اوضهم: انتي ازاي حلوة كدا
حياة ببتسامة: وانت ازاي بقيت قليل الادب كدا انت كنت محترم في الاول اي اللي حصلك
اياد بضحك: ماانتي خلاص هتكوني مراتي علفكرا 
حياة بغيظ: علفكرا انا لسا موافقتش يالا تصبح على خير 
اياد ببتسامة: ماشي يحياة عما هتكوني قريب وانتي من اهل الخير 
حياة بكسوف: اما نشوف ودخلت اوضتها
اياد ابتسم ودخل اوضتة
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
كان مروان راجع الفيلا وجسمة كلو متكسر ووشه متبهدل ومش قادر يسند نفسة في نفس اللحظة كانت سما ونور بيتمشو في الجنينة وسما شافت مروان 
سما: نور ثواني وهاجي
نور: في حاجه ولا ايه 
سما: لا علطول وهاجي
سما وقربت من مروان: مروان انت كويس 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
دخلت حياة اوضتها وغيرت هدومها واتوضت وصلت فرضها وقررت انها تصلي استخارة
حياة خلصت صلاة وكانت جواها سعادة مش طبيعة 
حياة في سرها: شكلي هوافق ولا اي 
ونامت حياة وسابت كل حاجه لربنا
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
مروان بتعب وكان هيقع
سما وسندته بسرعة: انت اي اللي عمل فيك كدا
مروان بتعب: مش قادر اتكلم ممكن تطلعيني اوضتي معلش
سما بتوتر: طب هنادي نور ونيجي نساعدك
مروان ومش عارف يتكلم: لا انتي بس 
سما سندته بصعوبة وطلعته اوضتة 
مروان ونام عل السرير: شكرا تعبتك وياريت متقوليش حاجه لحد  وكمان غريبةمش بشوفك علطول هنا بتروحي فين
سما ببتسامة: العفو علي اي متخافش مش هقول لحد حاجة اه ماانا كليتي في اسكندريه فابجي في الاجازة بس
مروان وبيعدل نفسه واتالم
سما بقلق: طب انت كويس بجد
مروان ببتسامة بعد مااتعدل: كويس شكرا ليكي يسموم
سما بكسوف: العفو عن اذنك وطلعت سما وقفلت الباب
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
🦋عند نور وسما🦋
نور: روحتي فين يبنتي
سما بتوتر: مفيش روحت اشرب 
نور: بت مش مستريحالك
سما: خلاص بقا ينور يالا نطلع ننام 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
🦋 تاني يوم في الصبح🦋
صحيت حياة وكانت حاسة براحة رهيبة وافتكرت الحلم اللي حلمته وصحيت علي صلاه الفجر
Flash Back 
 وحلمت انها كانت في مكان حلو اوي وواسع وفي ورود وكانت لابسة فستان فرح جميل مخليها شبه الاميرات ولقت ضوء جي عليها لحد لما ظهر اياد في بدله سودا جميله مناسبة عليه وكانها فصلت عشانة كان شكلهم حلو اوي وصحيت حياة 
Back
حياة ببتسامة انا لازم اقول ردي لجدو
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
اياد صحي من النوم وصلي فرضة وطلع خبط علي باب حياة
حياة من جوا: ايواا جاية
اياد ببتسامة ومستنيها
فتحت حياة وشافت اياد ساند علي جنب الباب وباصصلها
حياة ببتسامة: نعم
اياد ببتسامة: اي دا في حاجه اسمها صباح الخير 
حياة بضحك: صباح الخير يا اياد
اياد ببتسامة: صباح النور يقلب اياد
اياد واتحول في ثانية الا ثانية: ضحكتك دي مش عاوز اسمعها غير معايا سمعاني يحياة 
حياة باستغراب من تحوله: حاضر بس بيبقا غصب عني
اياد بطفيف من العصبيه: حياة ولا حتي غصب عنك لما اكون معاكي ابقي اضحكي براحتك 
حياة بهزار: انا ارفض من اولاها احسن بلا تحكمات بلا بتاع
اياد ووشه اتقلب وزعل: براحتك يحياة عما انا مش بغصبك علي حاجه وسابها ونزل
حياة بزعل: عجبك كدا اهو زعلتيه وانا اللي كنت عاوزة افاجئه
قفلت حياة باب اوضتها ونزلت وراه علطول
حياة ببتسامة: صباح الخير وراحت باست جدها وجدتها
الجد بحب: صباح الورد يحبيبة جدو
حياة بصتله وابتسمت وقعدت جمب اياد وبتبصله ومش راضي يبصلها: جدو كنت عاوزة اكلمك في موضوع 
الجد: طبعا يحببتي تعالي من الشغل واطلعيلي فوق
حياة ببتسامة: حاضر يجدو
اياد بجديه: هيا رزان فين 
الجد باستغراب: وانت عاوزها في اي
اياد بنفس الجدية: عاوزها في حاجه 
الجد: هتلاقيها في اوضتها
اياد وقام من علي السفرة: انا شبعت الحمدلله بالهنا ليكو وسابهم وطلع
حياة استغربت اللي عمله اياد واضايقت وكانت هتعيط   قامت من علي السفرة انا شبعت الحمدالله عن اذنكو
وطلعت حياة بسرعة للجنينة وفضلت تعيط 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
كانت حياة حوالي نص ساعه وهيا علي نفس وضعها عمالة تعيط لغايت لما لقت حد بيلفها ليه بايده
اياد بقلق بعد مالفها ليه: مالك بتعيطي لي حد عملك حاجه 
حياة ولسا بتعيط وبعصبيه : انا اسفة  مكنش قصدي اضايقك والله وانت ماصدقت وروحت ليها وسبتني 
اياد وبيستوعب اللي حياة بتقوله وراح ضحك ضحكة سمعت الفيلا كلها
حياة بعصبية: انا كلامي مش بيضحك علفكرا 
اياد ويمسك ايديها: تعالي يهبله بقا انتي فكرتي اني سالت عليها وطلعتلها اني ممكن ارجعلها او مثلا اتخليت عنك 
انتي عبيطه يحياة عشان تتوقعي اني هعمل كدا
حياة وتمسح دموعها: اومال طلعتلها لي 
اياد طب تعالي نروح الشركة واحكيلك 
حياة هزت راسها بالايجاب وراحو عشان يركبو
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༺༺༻༻
صحي مروان وبدا يستجمع ذاكرته واي اللي حصل بعد ماجه الفيلا وافتكر سما وابتسم
قام مروان ولبس وطالع من اوضتة راح خبط في حد
سما بالم: اه ه
مروان باعتذار: انا اسف ماخدتش بالي
سما ببتسامة: ولا يهمك بقيت كويس 
مروان ببتسامة: اه الحمدلله 
سما ببتسامة: طب الحمدلله
مروان بتسرع: هو انتي بتسافري امتي
سما باستغراب: علي الخميس بكرا ان شاءلله
مروان ببتسامة: ينفع ابقا اوصلك
سما ومش متخيله اللي بيقول كدا دا مروان: اي 
مروان: بقولك ينفع ابقا اوصلك 
سما ببتسامة: تمام عادي بس مش عاوزة اتعبك
مروان ببتسامة: لا مش هتعبيني عاوز اردلك جميلك 
سما ببتسامة: تمام اللي يريحك عن اذنك هشوف البنات
مروان ببتسامة: اتفضلي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
🦋حياة واياد في العربية🦋
اياد ببتسامة ويبصلها: انتي بتغيري يحياة 
حياة بتوتر: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اياد ببتسامة ويبصلها : انتي بتغيري يحياة
جياة بتوتر: ها لا طبعا
اياد ببتسامة: ونبي يعني تقنعيني ان كل العياط والزعل دا ميعتبرش غيرة
حياة بتهرب وتبص من شباك العربية : اه ميعتبرش 
اياد بضحك: ماشي هعديهالك المرادي بس
******************************************
🦋في الفيلا بالاخص في اوضة سما🦋
ايمان:لميتي حاجتك يحببتي
سما: اه يماما
ايمان وتقرب تحضن سما: ام الكلية اللي بعداكي عني دي
سما ببتسامة: خلاص هانت يماما اخر ترم اهو
ايمان ببتسامة:علي خير ان شاء الله
ايمان : صح هتروحي تاني لوحدك
سما بتوتر:بصي بصراحة كدا مروان طلب مني انه يوصلني
ايمان بقلق علي بنتها: لا طبعا مروان اي وبتاع اي
سما بزعل: لي كدا يماما دا مروان كويس والله بس هو اللي مش بيظهر كدا
ايمان بعصبية: سما اسمعي الكلام بلاش مروان
سما بعند: معلش انتي يماما انا هديلة فرصة
*******************************
🦋عند رزان في اوضتها🦋
رزان قاعدة منهارة من العياط 
هنا وتدخل اوضة رزان:اي يبت اياد طلعلك لي
رزان ولسا بتعيط: سبيني في حالي اطلعي برا
هنا بعصبية عليها: تصدقي فعلا علي راي جدك انا معرفتش اربي انا غلطانه اني جيتلك اصلا وسابتها ونزلت
*******************************
🦋عند حياة واياد في المكتب بتاعة🦋
اياد: اقعدي يالا عشان اقولك 
حياة وتقعد: قول اتفضل 
اياد ويقعد: فاكرة لما الزفتة ايناس اتهمتك انك اخدتي الورق
حياة: ايوا
اياد: ساعتها طلعت اصلا هيا اللي عملت كدا ولما سالتها من اللي قالك تعملي كدا قالت انها رزان
حياة بصدمة: اي رزان
اياد: فلما طلعتلها الصبح عشان اخد حقك مش اكتر
حياة بدموع: اياد لو كل اللي بيحصل بسبب اننا هنتجوز يبقا بلاش تتجوزني يا اياد هيا ذنبها اي يعني 
اياد بتفاجي: ذنبها اي ذنبها ان هيا بوظتلي حياتي انا من حقي اعيش واحب واتحب مش اوقف حياتي عشانها
اياد ويقوم من مكانة ويمسح علي شعره: قومي يالا يحياة شوفي شغلك ولما نروح نبقا نكمل كلام
حياة قامت من مكانها وطلعت من غير ولا كلمة
***********************************     
🦋عند حور والبنات في اوضتها🦋
سما بتوتر: مروان هيوصلني انهاردا
حور بتفاجي: واخيرا اللي مش بيحس حس
نور ببتسامة: طب كويس ربنا يصلح حاله
جني: طيب قولتي لمامتك
سما: قولتلها واتعصبت عليا وقالتي بلاش بس انا اصريت
سما ببتسامة: ان شاءلله ربنا هيصلحله حاله هو كويس والله بس انتو اللي مش شايفين كدا
حور ببتسامة سخرية: اه كويس بامارة لما اتهجم  علي حياة
سما بصدمة: بتقولي اي
حور واستوعبت اللي قالته: مقولتش حاجه 
جني وبصت لحور: انتي عارفة حور بتحب تهزر
سما بعصبية: حد يقولي اي اللي حور قالته دا
نور وبصتلهم: انا هقولها من حقها تعرف
حور بصتلها ومنطقتش
نور وحكت كل حاجه لسما
سما ببرود عكس اللي جواها : يمكن مكنش يقصد يعمل كدا عادي
حور بعصبية: هو انتي غبية ولا اي حكايتك ولا حبك عميكي دا من اول ماحياة جت وهو مش سايبها في حالها وقالنا كلنا انها دخلت دماغة
سما بعصبية: وخلاص حياة هتتجوز اياد وهو عرف يعني هيمحيها من دماغة
حور بعصبية: براحتك خليكي كدا مستنيه منه بصه وسابتهم ونزلت
*******************************
نزلت حور الجنينة تتمشي ولقت فونها بيرن وكان عدي
حور ببتسامة: الوو
عدي: ـــــــــــــــــــــــــ
حور: الحمدلله تمام وانت
عدي: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حور: بصراحة لسا بس انا موافقة اديك فرصة
عدي:ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حور ببتسامة: اه والله بتكلم بجد
عدي: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حور: اه فاضية خلاص هستناك تكلمني بكرا يالا باي
عدي: ـــــــــــــــــــ
زياد وكان لسا داخل الفيلا وشاف حور بتتمشي وبتتكلم في الفون راح وقف وراها وسمع المكالمة كلها 
حور وبتلف عشان تدخل لقت زياد واقف وباين عليه العصبيه
حور بخضه: اه خضتني يزياد واقف كدا لي
زياد بعصبيه مكتومه: دا عدي اللي كنتي بتكلميه
حور ببتسامة خبيثة: اه هو في حاجه ولا اي
زياد بعصبيه: لا مفيش فيه ازاي وانا اللي كنت جي اقولك اني نهيت كل حاجه مع مريم داانا طلعت مغفل صح
حور ببتسامة: انت عملت كدا عشان متكونش مغفل فعلا معاها لاكن انا مالي
زياد بزعل: انتي صح  وسابها ودخل
حور وقعدت علي المرجيحة وفضلت تعيط
************************************   
عند حياة وكانت قاعدة بتخلص في الورق مره واحده حست بدوخه ووشها قلب
ساندي وبصت لحياة: حياة انتي كويسة 
حياة ومش سمعاها اصلا 
جريت ساندي لاياد: اياد بيه الحق حياة
اياد بعد ماسمع ساندي بتقوله الحق جري بسرعة
اياد وشاف حياة واقعة علي الارض
شالها بسرعة وداخلها المكتب
اياد: ساندي هاتي مايه بسكر بسرعة 
اياد: وقرب من حياة عشان يفوقها
حياة فوقي يحياة 
جت ساندي وادت الميه بسكر لاياد
اخدها اياد وسند حياة وشربها 
بدأت حياة تفوق شوية شوية 
اياد بقلق: حياة انتي كويسه نروح المستشفى طيب حصلك كدا بسبب اي
حياة وتمسك ايده: اهدا انا كويسه
ساندي ببتسامة: سلامتك يحياة هروح اجبلك حاجه تاكليها 
حياة ببتسامة: انا كويسة بس مش عاوزه اكل
اياد: روحي يساندي هاتي الاكل بسرعهه
ساندي: حاضر علطول وسابتهم وخرجت
اياد ببتسامة: هتفضلي علطول تقلقيني عليكي كدا
حياة بصاله ومبتسمه بس
اياد: بصي الاكل يجي تاكلي وتسمعي الكلام يااما هاكلك انا سمعاني وبعدها ادخلي ريحي شويه جوا وانا هخلص واصحيكي ونمشي
حياة ببتسامة: حاضر هاكل بس انا هقعد هنا استناك 
اياد ببتسامة: تمام اللي تحبيه
بعد شويه كانت حياة اكلت واياد راح يخلص شغله بسرعة عشان يروحو وحياة قاعدة سرحانة فيه
اياد بعد شويه ولاحظ حياة اللي سرحانة فيه
اياد وقرب منها: للدرجادي انا حلو كدا
حياة ولسا سرحانة: اووي
اياد بضحك: والله 
حياة ببتسامة: والله 
حياة وفاقت لنفسها: اياد اناا
اياد ببتسامة: انتي اي
حياة ببتسامة: اناااا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اياد بعد شويه ولاحظ حياة اللي سرحانة فيه
اياد وقرب منها: للدرجادي انا حلو كدا
حياة ولسا سرحانة: اووي
اياد بضحك: والله 
حياة ببتسامة: والله 
حياة وفاقت لنفسها: اياد اناا
اياد ببتسامة: انتي اي
حياة ببتسامة: انااااا موافقة يااياد
اياد بتوهان: موافقة علي اي
حياة ببتسامة: موافقة اتجوزك
اياد بفرحة: بتتكلمي بجد
حياة ببتسامة: اه بتكلم بجد
اياد ببتسامة وهيقرب يحضنها
حياة بكسوف: اياد لو سمحت ابعد
اياد ببتسامة: قريب يحياة هقرب ومش هبعد
حياة ببتسامة وكسوف:  انا هقول لجدو انهاردا ومكنتش هقولك بصراحة بس معرفتش امسك نفسي ومقولكش
اياد ببتسامة حب ليها: اتاكدتي امتي انك موافقة
حياة وسرحت: انهاردا علي الفجر
اياد ببتسامة: ازاي احكيلي
حياة ببتسامة: اصل يعني صليت استخارة وبعدها نمت وشوفت زي رؤيه اننا بنتجوز ولابس البدله وانا لابسه الفستان 
اياد ببتسامة: الله علي الجمال والحلاوة كنت حلو 
حياة ببتسامة: كنت زي العسل بجد
اياد بضحك: والله مافي عسل غيرك يالا يحياة نروح عشان متهورش 
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
صحيت حور من النوم وجهزت نفسها ونزلت تعدي علي البنات قبل ما تنزل 
عدت حور علي جني ودخلت لقت الكل هناك
حور ببتسامة: ازيكو يشباب
الكل: تمام 
جني: اي رايحة فين علي الصبح 
حور ببتسامة: رايحة انزل مع عدي
نور بغمزة: العب مين عدي دا
حور ببتسامة: معيد في الجامعة بتاعتي
جني بزعل: طب وزياد
نور وسما: زياد ماله
حور وبصت لجني باصه نارية: مالوش 
نور ومش مصدقاها: متقولي يحور في اي
حور بزهق: انا ماشيه ابقي احكيلهم بقا 
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
وطلعت حور من الاوضة لقت زياد في وشها
حور بصاله وساكتة
زياد ويفحص وشها ولبسها: نور فين
حور ببرود: جوا 
زياد: طب فاضيه ولا
حور بنفس البرود: بيتكلمو 
زياد بتفهم: طب خلاص انتي رايحة فين طيب
حور: هيهمك في اي يزياد
زياد باهتمام: بيهمني كل حاجه عنك يحور
حور بضحكة سخريه: بعد اي يزياد متاخر اوي الكلام دا 
زياد بزعل: يمكن 
حور: رايحة اقابل عدي 
زياد بزعل: لي دلوقتي بقا موجود عدي ماكان زمان مش موجود 
حور ببتسامة: يمكن عشان دا الوقت اللي المفروض يظهر فيه
زياد بعصبيه وزعل من اكتشافة لحبه ليها متاخر: عن اذنك يحور وسابها ومشي
حور بزعل: مكان من الاول ولا لازم نضيع من ايديكو 
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
جني وحكت كل حاجه ليهم
نور بزعل: اخويا دا مغفل والله
سما بزعل: عشان كدا كانت متعصبة مني ساعتها
جني بزعل: عشان هيا مش عوزاكي تمري باللي مرت بيه
نور: طيب هيا بتحب عدي دا
جني: هيا لسا محكتليش علي موضوع عدي لما تيحي نبقا نسالها
سما وتقوم من مكانها: طيب هبقا اكلمكو لما اوصل 
وتحكولي اللي حصل هروح اجهز  انا عشان السفر  
جني ونور: طيب لما تخلصي متنسيش تيجي تسلمي علينا
سما وتبعتلهم بوسه في الهواء: حاضر باي
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
حياة واياد وصلو الفيلا ونزلت حياة تستني اياد عشان يركن لقت حد بينادي اسمها
مروان ورا حياة:  حياة
حياة بخوف وترجع ورا
مروان بزعل: لوسمحت متخافيش مني انا جي اعتذرلك
حياة ومش مصدقاه: لا انت بتكدب عليا
مروان بزعل باين: والله العظيم ما بكدب انا بتكلم بجد انا اسف علي اللي عملته انا مكنش قصدي اعمل كدا والله 
في ثانيه كان اياد ورا مروان ومسكه وكان لسا هيضربه: انت اي اللي موقفك مع حياة
حياة وحست بصدق كلام مروان: اهدي يااياد مروان كان بيعتذرلي بس
اياد ومش مصدق: مين مروان يعتذر
مروان ويبعد ايد اياد: انا عارف اني غلطت بس مكنش قصدي ان الموضوع يوصل لكدا انا اسف مره تانيه واتمني تسامحيني يحياة وتتعاملي معايا زي زياد وحمزة
حياة ببتسامة: وانا مسمحاك يمروان وبقيت زيهم فعلا 
مروان ببتسامة: شكرا جدا ياحياة ربنا يخليكي 
اياد بغيرة وسحب حياة: يالا يحياة 
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
عند سما بعد ما خلصت لبس وجهزت شنطتها ووقفت في البلكونة شويه لقت مروان واقف بيتكلم مع حياة 
سما اتعصبت ودخلت اوضتها تاني
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
مروان بحرج من اللي عمله اياد بس محطش في دماغة واكتفي ان حياة سامحتة ومفيش حاجه هتكون عائق ان شاءلله  وطلع يشوف سما عشان يسافرو
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
دخلت حياة واياد
حياة ببتسامة: انا هطلع لجدو تيجي معايا
اياد ببتسامة: يالا 
وطلعو الاتنين للجد وخبطو ودخلو
الجد ببتسامة: حبيبت قلبي تعالي
حياة ببتسامة وتجري تحضن جدها: وحشتني يجدو
الجد ببتسامة: وانتي اكتر يحبيبة جدك
اياد بغيرة: جدو ايدك من عليها
الجد بضحك هو وحياة: انت اتهبلت ولا اي يااياد انا جدها فوق يالا
اياد ويقرب منهم: ولو يجدو شيل ايدك بس
حياة بضحك: وتقرب اكتر من جدها وتبوسه علي خدة: لو مش عاجبك اطلع بره
اياد بعصبيه وبصه ناريه لحياة: ماشي يحياة هوريكي
الجد ببتسامة: ها يحببتي كنتي عاوزه تقوليلي اي
حياة وتعدل نفسها وببتسامة: جدو انا موافقة اتجوز اياد
الجد بفرحة: بتتكلمي بجد يحياة ولا الواد دا غصبك
حياة ببتسامة: لا يجدو اياد ملوش دعوه انا بتكلم بجد
الجد ببتسامة: مبروك ياض يااياد 
اياد ببتسامة: الله يبارك فيك يجدي علي الخميس ها انا مش هستني اكتر من كدا
حياة بكسوف: لا طبعاا لسا بدري
الجد ببتسامة: اياد عندو حق يحياة خير البر عاجله يبنتي وان شاء هتلحقي تخلصي كل حاجه وانت يااياد فيلا بتاعتك تمام  والفرح هيكون هنا تمام شوفو الديزاينر اللي هيزبط الدنيا تمام 
حياة ببتسامة: انا اللي هعمل فرحي بايدي
الجد ببتسامة: اللي تحبيه يحببتي 
اياد بجديه: اه يجدي وهاخد حياة ونروح نشوفها برضو عشان لو حابة تضيف حاجه 
الجد ببتسامة ويقوم من علي سريرة: طب علي خيرة الله
هنزل انا بقا عشان نقول للجماعة
حياة وتروح جمب اياد: تمام يجدو
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
طلع مروان ولسا هيخبط علي باب اوضة سما لقاها طلعت 
مروان ببتسامة: خلصتي يسما
سما ومشاعرها متلغبطه: اه بلاش يمروان توصلني انا هروح لوحدي عادي
مروان بجديه: تاني يسما انا قولت كلمتي مش هقولها تاني هاتي شنطتك يالا
سما باستسلام: اتفضل
مروان ببتسامة ويشيل الشنطة : يالا
سما وتقفل اوضتها: يالا
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
وصلت حور للمكان اللي قالها عدي عليه
حور وشافت عدي وراحت تقعد: اتاخرت عليك
عدي ببتسامة: ولو اتاخرتي استناكي عمري كلو
حور ببتسامة: يبكاش
عدي ببتسامة: مش بكاش والله بتكلم بجد
حور ببتسامة: حبيت قبل كدا
عدي: مين فينا محبش يحور بس الفرق يكون الحب مع الشخص الصح مش المشكله في الحب 
حور بسرحان: انت صح 
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
نزلت سما ومروان ولقو الكل متجمع
الجد: تعالي يسما انتي ومروان 
سما باستغراب وتكلم مروان: يارب استر
مروان ببتسامة: هيسترها ان شاءلله 
الجد بصوت عالي وابتسامة: الخميس الجاي فرح اياد وحياة 
الكل بارك ليهم معدا رزان اللي كانت متوقعة كدا هيا وامها
الجد: سما حاولي تيجي قبل الاربع ماشي
سما ببتسامة: حاضر يجدو انا هستاذن عشام هسافر
الكل: تروحي وترجعي بالسلامه خلي بالك من نفسك 
سما ببتسامة: حاضر عن اذنكو وطلعت هيا ومروان
∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆∆
ركبت سما ومروان العربية 
سما بغيرة وبصت لمروان: زعلت عشان هتتجوز
مروان:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ركبت سما ومروان العربية 
سما بغيرة وبصت لمروان: زعلت عشان هتتجوز
مروان باستغراب: قصدك علي مين 
سما بطفيف من العصبية: اقصد حياة 
مروان بجديه: وانا ازعل لي بصراحة هيا فعلا كانت دخلت دماغي من اول ماجت بس بعد ما عرفت انها هتتجوز طلعتها من دماغي بقت زيها زيكو بالظبط
سما براحة: طب كويس 
مروان وبصه خبيثة: بتسالي لي
سما بتوتر: ها عادي يعني 
مروان ببتسامة: مش حاسس انو عادي بس هعديها
سما بتوتر بعدت وشها وبصت من الشباك 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند حور وقاعدة باصة لعدي وعيونها فيها دموع: انا مش عاوزة اتجرح تانى  
عدي باستغراب: مين جرحك لو حابة تحكيلي انا هسمعك
حور وبتحاول تمسك نفسها: انا هحكيلك عشان انا مش حابة اخبي حاجة عشان كل حاجه تبقا عل نور
حور وحكت كل حاجه لعدي من اول حبها لزياد لغايت بداية اهتمامة بيها
عدي وحس انها لسا بتحبة: وانتي حاسة ب اي
حور وبصت بعيد: معرفش انا متلخبطة بس اللي متاكدة منه اني مش بمزاجة ولا بمزاج حد لما يبدا يحبني يقرب ولما اكون بالنسباله عادي يبعد انا انسانة وليا مشاعر زيه بالظبط لي انا اخاف علي مشاعرة وهو ميخافش علي مشاعري لي دايما انانين في كل حاجه بقولك اي انا كرهتكو كلكو الرجاله كلها كدا انا اسفة يعدي مش هقدر لا اكون معاك ولا معاه وقامت وهيا منهارة وسبته ومشيت
 عدي قاعد مستغرب ومش فاهم مالها
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند حياة بعد ما الجد قال للعيله علي معاد فرحها هيا واياد وبعد مباركات طلعت حياة هيا واياد اوضهم
اياد بغيرة وقرب منها: حياة متقفيش مع مروان تاني ولا اي جنس مخلوق تاني سمعاني
حياة ومش حابة عدم ثقته: انت مش واثق في نفسك يعني ولا اي
اياد بعصبيه: اي علاقه الثقه بالي بقولو
حياة: انا مش هبص لحد غيرك ولا حد هياخدني منك خلي عندك ثقه في نفسك بقا طبيعي هتعامل معاهم 
اياد بغيرة وقرب اكتر: انا بغير يحياة مش حوار ثقه  انا واثق فيكي قد عنيا وعارف ان محدش هياخدك مني لان لو دا حصل ببساطة هاخد روحه سمعتي يحياة
حياة بتوتر: حاضر يااياد سمعت 
اياد بعصبيه: بليل جهزي نفسك عشان نروح نشوف الفيلا بتاعتنا
حياة بتوتر ونظرة خوف: لا خليها في الصبح احسن 
اياد وهدي من عصبيته ومسك ايديها: حياة اوعي اشوفك خايفة مني سمعاني اوعاكي يحياة انا اخاف عليكي من نفسي انا مستحيل ائذيكي سمعاني يحبيبي
حياة وقل توترها واحست بصدق كلامة وابتسمتله: حاضر يااياد 
اياد ببتسامة: لو حابة تاخدي حد من البنات براحتك انا كدا كدا زياد معايا
حياة ببتسامة: تمام يالاانا هدخل باي
اياد ببتسامة: باي 
ودخلو اوضهم وكل واحد بيفكر في اللي هيحصل بعد كدا
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
مروان ركن في استراحة يريح من السواقة وكانت سما نايمة علي الكرسي وشعرها نازل علي عنيها
مروان ببتسامة وقرب منها بهدؤء وسرحان فيها: وشال براحة شعرها وحطه ورا ودانها 
سما وحست بلمسة علي وشها وفاقت: في اي يمروان
مروان ببتسامة: مفيش كنت بشيل شعرك عن عينك
سما وقلبها بيدق جامد: شكرا 
مروان ببتسامة: العفو بقولك يسما
سما ببتسامة: نعم
مروان: هو ينفع اجي اخدك الاربع عشان الفرح
سما ببتسامة: لا كفاية الطريق متعب وانت هتتعب كفاية انك موديني
مروان ببتسامة: ملكيش دعوة انا هبقا اجيلك تمم
سما باستغراب ان دا مروان اللي بيقول كدا: تمام 
مروان رجع تاني يكمل سواقة وكانو قربو يوصلو
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حياة في اوضتها ورنت علي رؤي وقالتها علي فرحها بعد خناق هيا وحياة ان ازاي متقلهاش عن حاجه زي دي واخر كلام ان رؤي هتيجي الفرح
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند رؤي في السوبر ماركت بتجيب طلبات لقت حياة بترن واثناء كلامهم وهيا مش مركزة خبطت في حد ووقعت منها كل حاجه 
رؤي بعصبيه في الفون: تمام يحياة هاجي سلام انتي دلوقت
رؤي بعصبيه: انت اعمي يابني ادم انت
البني ادم بعصبيه: انا برضو اللي اعمي ياعميه
رؤي بعصبيه: انت كمان غلطان وهتبجح
البني ادم بعصبيه: داانتي صداع انا ماشي بلا قرف
رؤي بعصبيه: غور في ستين داهيه
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند رزان وقاعدة منهارة وبتشيط: انا لازم ابوظ الجوازة دي مينفعش يبقو سوا وانا اطلع من المولد بلا حمص 
هنا بغيظ: احسن ما ياما قولتلك بلاش اللي بتهببيه دا يرزان اياد هيسيبك مسمعتيش الكلام 
رزان بعصبيه: متقطمنيش سامعة
رزان بخبث انا عرفت انا هعمل اي
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
عند مروان وسما بعد ما وصلو والليل ليل عليهم
سما ببتسامة:  شكرا جدا يمروان
مروان ببتسامة: العفو علي اي دا انا اللي المفروض اشكرك علي اللي عملتيه معايا 
سما ببتسامة: انا معملتش غير اللي اي حد مكاني كان هيعملو
مروان ببتسامة: انتي قاعدة فوق لوحدك
سما ببتسامة: اه شقه دي بابا اشترهالي لما بدات الكلية
مروان بخبث: طيب ينفع اطلب منك طلب
سما: طبعا
مروان: انا بصراحة كدا لسا دلوقت عارف ان صاحبي مسافر وجي بكرا لو ينفع اقعد معاكي انهارده
سما :؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مروان بخبث: طيب ينفع اطلب منك طلب
سما: طبعا
مروان: انا بصراحة كدا لسا دلوقت عارف ان صاحبي مسافر وجي بكرا لو ينفع اقعد معاكي انهارده
سما بتوتر ومش عارفه تقولو اي: انهارده بس يمروان 
مروان ببتسامة: اه بكرا اول مايجي همشي
سما بستسلام وفي سرها: لازم اساعدة دا ساعدني مش هقدر مقولوش لا سما واتكلمت: ماشي يمروان اتفضل تعالي
مروان ببتسامة: شكرا يسموم
سما ابتسمت وسكتت
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
رجعت حور الفيلا وهتطلع علي اوضتها لقت جني بتنادي عليها ودخلو اوضة 
جني: اي كل دا عملتو اي
حور وبتحاول تمسك نفسها: مفيش سيبته ومشيت
جني بتفاجي: اتخانقتو
حور ومش باصلها: لا قولتلو كل حاجه واني مش هقدر ابقا لا معاه ولا مع زياد
جني بزعل عليها: انسي وعيشي يحور 
حور ودموعها تنزل: مش عارفه انساه مش عارفه 
جني وتحضنها: خلاص اهدي انا اسفة
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
رزان في الجنينة وبتكلم واحد في الفون: انا عاوزة حد فيهم يموت سامعني ولا اقولك بلاش اياد موت حياة ولو حصل غير كدا انا اللي هموتك سامعني وقفلت الخط وابتسمت ابتسامة شر 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حور وتبعد عن حضن جني: كنتي بترني عليا لي
جني وافتكرت: اوبس افتكرت فرح اياد وحياة الخميس الجي
حور بفرحة: بتتكلمي بجد
جني ببتسامة: اه والله 
حور ببتسامة: واخيرا هشوف اياد فرحان في حياته 
جني ببتسامة: ربنا يخليهم لبعض هما لايقين اوي علي بعض
حور ببتسامة:دي حقيقة فعلا المفروض نظبط الفساتين مفيش وقت
جني بجدية: متقلقيش هظبط كل حاجه وهقولكو 
حور ببتسامة: تمام يحب وفي اثناء الكلام قاطعهم رنة عدي 
جني وتبص للفون: مش هتردي
حور ووشها قلب: وكتمت الصوت لا مش هرد
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند سما بعد ما طلعت هيا ومروان الشقة
سما ببتسامة: دي اوضتك يمروان  وانا هدخل اغير واعملنا عشا عشان نتعشي
مروان ببتسامة: معلش لو مفهاش حاجة معندكيش حاجه البسها
سما بضحك: بص في الاوضه فيه هدوم لبابا البس اللي يريحك 
مروان ببتسامة: طب تمام هدخل انا بقا 
سما ببتسامة: ماشي ودخلت اوضتها وقفلت وراها 
༺༺༺༺༺༺༺༺١༻༻༻༻༻༻༻༻
اياد وجهز نفسة وطلع يخبط علي حياة 
حياة وكانت مخلصة لبس وسمعت الباب بيخبط: ادخل يااياد 
اياد ببتسامة ودخل وبصلها: اي العسل دا 
حياة بكسوف: شكرا
اياد ويرفع حاجبة: شكرا! 
حياة بضحك: انسي مش بعرف ارد 
اياد بضحك: داانا شكلي هتعب واوي معاكي
حياة بزعل اصطناعي: قصدك اي يعني 
اياد ويقرب منها: مش قصدي يحبيبي تعالي يالا روحي شوفي حور وانا هشوف زياد
حياة ببتسامة: ماشي يالا
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حياة وراحت لحور: يالا بقا يحور اسمعي الكلام لوسمحت
انا مش فاهمه انتي وزياد ناقر ونقير لي
حور: يحياة لوسمحت مش عاوزة اكون مع الكائن دا في مكان
حياة بزعل اصطناعي: عشان خاطري بقا سيبك منو اكنو مش موجود
حور باستسلام: خلاص عشان خاطرك بس يالا
حياة ببتسامة: يالا 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
اياد وراح لزياد: يعم يعني اي عشان اختي جاية مش هتيجي هو لعب عيال ولا اي
زياد: يعم شوف غيري عندك حمزة خودة
اياد بعصبية: زياد اخر كلام هتيجي يعني هتيجي وهتركبو مع بعض لاني هاخد مراتي بس في العربية سامعني
زياد: اووف ماشي يالا
اياد: يالا
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
سما وغيرت هدومها ولبست اكتر لبس محترم عندها وطلعت تعمل العشا
بعد شويه لقت سما صوت انفاس وراها سما بتوتر ولفت 
لقت مروان واقف وراها بمسافة مش كبيرة ولا صغيرة ومبتسم: بتعملي اكل اي
سما وقلبها بيدق: بعمل برجر بتحبه
مروان ببتسامة: ولو مش بحبه هحبه لانه منك
سما ببتسامة وكسوف: وتاخد الطبق وتطلع من المطبخ طب تعالي عشان ناكل
مروان وطلع وراها واقعدو ياكلو وسمعو فيلم وبعدها كل واحد دخل فيهم ينام
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
نزلت حور وحياة وكان زياد واياد كل واحد في عربيته
راحت حياة وحور يركبو مع اياد وقفها ايد زياد: انتي هتركبي معايا
حور بعصبية طفيفة: ابعد ايدك يزياد انا قولتلك اي قبل كدا
زياد بضحكة مستفزة: مش باعد ويالا عشان نخلص من الليله دي
حور بصوت عالي سمعه اياد وحياة: انا مش عاوزة اركب معاه يااياد 
اياد ببتسامة: معلش يحور اركبي مع زياد سبوني مع مراتي شويه 
حور وتشتمهم كلهم في سرها: وراحت ركبت في عربية زياد منغير ولا كلمة
زياد وابتسم وراح ركب: لازم تتعبيني وخلاص
حور بعصبية: اسكت يزياد اسكت 
زياد بصلها وسكت وساق لفيلا اياد 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حياة ببتسامة: انا مبسوطة اوي يااياد
اياد ببتسامة ويمسك ايديها وهو بيسوق: يارب دايما يروحي بس لي
حياة ببتسامة وبصالة: عشان انت في حياتي 
اياد ببتسامة ويبوس ايديها: ربنا يديمك ليا يحياة وميحرمنيش منك
حياة: يارب اوعدني يااياد
اياد: ب اي
حياة وبصاله: انك مش هتتغير معايا ابدا وحبك يفضل ثابت ليا مهما اي حصل
اياد بحب: اوعدك يروح قلب اياد 
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
وصلو كلهم الفيلا ونزل اياد وحياة ودخلو  يشوفو الفيلا واللي عاوزين يغيروه فيها
وراحت حور وقفت عند حمام السباحة وسرحت وبدون مقدمات لقت دموعها بتنزل لوحدها وعينها زغللت من العياط وجاية تبعد راحت رجلها اتزحلقت وكانت هتقع
زياد واقف بعيد وشايفها ولاقاها بدات تعيط قرب منها ولما لاقاها وزنها اختل جري بسرعةة عليها ومسكها من وسطهاا قبل ماتقع
حور وغمضت عنيها ولسا زياد ماسكها من وسطها ومتحركش حور وفتحت عنيها وبصاله ودمعت: انا لسا بحبك يزياد
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور وفتحت عنيها وبصاله ودمعت: انا لسا بحبك يزياد
زياد وعدل وقفت حور وببتسامة ويمسحلها دموعها: بتتكلمي بجد يحور
حور وبدات تعيط وبعدت ايديه: للاسف بتكلم بجد انا عمري مكنت ضعيفة كدا وانت عارف كدا كويس بس انا لو كنت اقدر اشيلك من جوايا كنت عملت بس غصب عني مش عارفه 
زياد باصصلها ومش عارف يعبر عن اللي حاسة قرب منها وحضنها جامد: انا بحبك يحور والله بحبك ومش كلام وخلاص ولا عشان انتي بعدتي عني لا انا بحبك وكان باين كدا من زمان بس انا اللي معرفتش اوصف احساسي
زياد وبعد عنها وعيونة بتلمع ويسحب حور لبرا: تعالي هنروح مكان هادي نتكلم فيه
حور وتمسح دموعها: وحياة واياد
زياد ببتسامة: متقلقيش هتصل بيه اقوله يالا
حور مشيت وراه وركيو العربية 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند رؤي وكانت بتجهز حاجتها عشان تسافر بكرا لحياة 
رؤي وتكلم مامتها: يعني برضو مش هتيجي معايا يماما
مامة رؤي: لا روحي انتي انا مش هقدر اسيب ابوكي لوحدة وابقي سلميلي علي حبيبة قلبي حياة
رؤي بزعل طفيف: ماشي يماما
مامة رؤي: هتركبي بكرا امتي
رؤي علي 9الصبح ان شاءلله 
مامة رؤي: علي خير يحببتي ان شاءلله 
رؤي ببتسامة: ان شاءلله 
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
في فيلا حياة واياد
اياد ببتسامة: اي رايك في الفيلا 
حياة بانبهار: حلوة اووي يا اياد بجد
اياد ببتسامة ويمسك ايديها: بجد عجبتك 
حياة ببتسامة: اووي والله 
اياد ويسحبها للدور اللي فوق: تعالي نشوف الجناح بتاعنا
حياة بتوتر: طب متنادي حور وزياد
اياد ببتسامة ويبوس ايديها: متخافيش مني يحياة قولتلك
حياة ببتسامة: مش خايفة بس اخد رايها عادي
اياد ببتسامة: لا جناحنا راي انا وانتي وبس
حياة ببتسامة: طب خلاص يالا
قاطعهم فون اياد اللي بيرن
حياة ببتسامة: رد وتعالي هدخل انا 
اياد ببتسامة: ماشي يجبيبي وراح اياد يرد علي اللي بيرن
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༺༻༻
في اسكندرية في مكان اخر 
فارس ويرن بااياد صاحب طفولته وشبابة
فارس: العريس اللي واحشني
اياد: وانت يحبيب قلبي وصلت امتي ياض
فارس: اديلي يومين
اياد: حمدالله على سلامتك يحبييي جي بكرا امتي
فارس: هركب علي 9ان شاءلله 
اياد: تمام يحبيبي هستناك يصحبي 
فارس: ان شاءلله تعوز حاجة
اياد: اعوز سلامتك يغالي مع الف سلامة
فارس: سلام
وجهز فارس شنطته وحاجته ونام
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
طلع اياد لحياة وكانت واقفة في البكلونة بتاعت الجناح
اياد ببتسامة من وراها: اخرت عليكي
حياة ببتسامة وتلفله: لا كنت بتكلم مين
اياد ببتسامة: دا صحبي فارس اغلي صاحب عندي ولسا راجع من يومين من السفر وجي بكرا
حياة وافتكرت: اوبس دانا نسيت اطمن علي رؤي واشوفها جاية امتي
حياة ببتسامة: معلش يا اياد هكملها بسرعةة
اياد ببتسامة: علي مهلك خالص 
رنت حياة علي رؤي بس كان الفون مغلق فدخلت مع اياد الجناح يشوفه اي اللي هيتظبط وقالت لما فون رؤي يبقا متاح هترن عليها تاني
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند حور وزياد في كافية علي النيل مفهوش حد تقريبا
زياد وماسك ايديها: تعالي نتجوز مع حياة واياد يحور
حور بصدمة: اي اللي انت بتقوله دا يزياد
زياد وتبت في ايديها اكتر: ملوش لزوم نستني تاني لي نعذب نفسنا اكتر من كدا
حور بتوتر وابتسامة: ولو برضو احنا مش جاهزين يزياد
زياد ببتسامة: احنا لو نوينا هنجهز في يوم بس وافقي انتي بس
حور ومش عارفه ترد: اول حاجه لازم نقول لبابا واياد وجدو وبعدها نشوف اي اللي هيحصل
زياد: ملكيش دعوه انتي انا اقولهم واظبط كل حاجه 
حور وقلبت وشها وزعلت
زياد: مالك يحور
حور بزعل: انا زعلانة عشان خاطر عدي ذنبة اي يعني في كل اللي حصل انا اللي عملته معاه كان غلط هو مغلطش هو حبني مش اكتر
زياد بتفهم وهدؤء: وهو لو بيحبك بجد هيعرف ان اهم حاجه راحتك انتي وهيتفهم قرارك 
حور: نو هيتفهم اه بس هيزعل
زياد وخلاص الغيرة ملكته: ميزعل يحور اللاه خلينا احنا ننبسط
حور ببتسامة: زياد
زياد ببتسامة: قلب زياد 
حور ببتسامة: اوعدني انك مش هتتغير معايا وان حبك يزيد مش يقل  وان تكون علاقتنا مبنيه علي احترام وثقه وحب وصحوبيه وان مهما حصل ميعديش يوم نكون متخانقين فيه ولو حصل منامش غير واحنا متصالحين ومفيش حاجه تاثر ابدا علينا
زياد ويبوس ايدها: اوعدك يحور اوعدك بكل قوايا العقليه اوعي تفتكريني من شباب اليومين دول لا يحور متنسيش اني زياد اللي طول عمره بيخاف عليكي وبيطمنك وبيعاملك كبنته مش مجرد بنت عمي انتي طول عمرك حاجه غاليه عندي يحور بحبك والله ومستحيل اتخلي عنك 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
عند اياد وحياة
حياة: بص انا عاوزة اغير مكان التسريحة والدريسنج
اياد: قوليلي حابة اي
حياة: يعني الاوضه اللي جمب دي هنفتحها علي الجناح دا 
ونحط فيها الدريسنج والتسريحة
اياد ببتسامة: امر وينفذ يروحي حاجه تاني
حياة ببتسامة: لا كلو تمام 
اياد ببتسامة ويقرب منها: عارفة حور وزياد مشيو
حياة بصدمة: مشيو 
اياد بضحك: الاتنين واقعين في بعض بس بيكابرو وبذات اختي يمكن هيا واقعة واوي بس حور شخصيتها مش ضعيفة ومبتحبش اي حاجة تضعفها
حياة: ايوا لاحظت كدا ولاحظت انهم كانو متخانقين يمكن مشيو واتصالحو سبهم مترنش عليهم
اياد ببتسامة: حاسس والله واعلم مش هسيبونا نفرح لوحدنا
حياة بضحك: قصدك اي
اياد ببتسامة: شكلهم هيتجوزو معانا 
حياة بفرحة: هتبقا حاجه حلوة اووي يارب بجد
اياد ويقرب منها: بس انا كنت عايز يكون يوم مميز 
حياة وترجع لورا: ماهو هيكون مميز بكدا 
اياد ببتسامة وسرحان في عيونها: هو انا قولتلك اني بحبك قبل كدا
حياة ببتسامة وكسوف: امم
اياد ويقرب اكتر: طب انا بحبك اكتر من الاول
حياة بكسوف:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اياد ببتسامة وسرحان في عيونها: هو انا قولتلك اني بحبك قبل كدا
حياة ببتسامة وكسوف: امم
اياد ويقرب اكتر: طب انا بحبك اكتر من الاول
حياة بكسوف: وتعبده عنها احنا خلصنا يالا ننزل بقا
اياد بخبث وابتسامة: لي بس دا لسا بدري
حياة بعصبية مصطنعة: اتلم يااياد واتفضل انزل قدامي
اياد بضحك: مسير الملوخية تيجي تحت المخرطة
حياة بصتلة بعصبية
اياد بضحك: خلاص اسف اسف
حياة بضحك: طب انزل وحالا
اياد ببتسامة: امر وينفذ ياباشا
حياة ببتسامة: ايوا كدا
اياد ابتسم ونزلو يروحو 
وكان حور وزياد روحو كمان
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
تاني يوم في الصبح
نزلت رؤي واخدت شنطتها وراحت تركب الاتوبيس عشان متتاخرش وهيا بتدعي ان اللي يركب جمبها تكون بنت مش ولد
طلعت رؤي الاتوبيس ولقت الكورسين فاضين دخلت رؤي قعدت جمب الشباك واستنت مين اللي هيجي يركب جمبها
ورؤي سرحت شويه وهيا باصة من الشباك بتلف لقت واحد قعد جمبها 
رؤي وركزت فيه شويه وبصوت عالي: هو انت
فارس ويبصلها: هو انتي
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
صحيت سما وعملت فطار ليها ولمروان وبعد ماخلصت دخلت تخبط عليه
مروان وقام من النوم ولبس وفتحلها الباب وبيبتسملها: ايواا
سما ببتسامة: صباح الخير 
مروان ببتسامة: احلي صباح دا ولا اي
سما بكسوف: تعالي الفطار خلص
مروان ببتسامة وطلع معاها: تعبتي نفسك لي انا ماشي اصلا 
سما بزعل طفيف: مفيش تعب دي حاجه خفيفه وصاحبك جه
مروان ببتسامة: تسلم ايديكي يسموم اه ياسين وصل هفطر واروحله
سما بزعل: طب كنت خليك للغداء
مروان ببتسامة: تتعوض هبقا اعزمك نتغدا برا
سما بزعل: طب كل حلو بقا
مروان وخلص اكله وقام: الحمدلله تسلم ايديك يسموم
سما وتقف من مكانها: خلي بالك من نفسك 
مروان ببتسامة: حاضر وانتي كمان عاوزة حاجة ولو عوزتي اي حاجه في اي وقت كلميني علطول
سما ببتسامة: حاضر
مروان ويفتح باب الشقة: باي ومتزعليش ها وقفل الباب وراه
سما بتوتر: عرف منين اني زعلانة احيههه
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
في الاتوبيس 
رؤي بصوت عالي:  داانت شخص بجح صح اي اللي جابك هنا يجدع
فارس وصوته مضايقه: اولا صوتك يوطي عشان الناس ثانيا انا ماشي وراكي يعني يبتاعة انتي انا مسافر زي الناس ما مسافرة
رؤي ووطت صوتها: طب ابعد كدا وياريت متتكلمش معايا لغايت لما نوصل
فارس ببرود: دا علي اساس اني هموت واكلمك يعني فوقي يبت انتي
رؤي بصتله بقرف وبصت ناحية الشباك 
فارس في سرة: عيلة مستفزة بس جامدة
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
صحي زياد وكان مبسوط لاول مره بالمنظر دا
لبس زياد ونزل عشان يفطر ويكلم جدو في موضوعة هو وحور
زياد ونازل علي السلم قابل نور في وشة
نور بغمزة: شكل الغزالة رايقة
زياد ببتسامة: اووي ينور 
نور ببتسامة: احكيلي داانا حتي اختك
زياد ببتسامة: هتعرفي دلوقتي يقلب اخوكي
نور ببتسامة وفرحة: اوعا يكون اللي في بالي يزياد
زياد ببتسامة وغمزة: ممكن ادينا هنعرف
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
حياة صحيت من النوم ورنت علي رؤي واخيرا ردت
حياة: اي يبنتي فينك من امبارح خضتيني عليكي
رؤي: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حياة: قلقتيني عليكي 
رؤي: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
حياة ببتسامة: هستناكي تيجي بالسلامه ابقي كلميني لما تقربي عشان اجيلك اوكي
رؤي:ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
حياة: يالا باي
رؤي: ـــــــــ
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند رؤي لقت فونها رن وكانت حياة ردت عليها
حياة: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
رؤي: ممكن تهدي انا دلوقتي في الاتوبيس وجاية وامبارح كان الفون بيشحن 
حياة: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
رؤي ببتسامة: انا كويسة والله متقلقيش بقا مسافة السكه وهكون عندك
حياة: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رؤي: حاضر 
حياة: ــــــــــــــــــــــــــــــــ
رؤي: باي 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
فارس بشكل فيها: متوطي صوتك وانتي بتتكلمي
رؤي بعصبية: يااخ وانت مالك بيا انا بتكلم في ودنك ملكش دعوة ياريت تخليك في حالك 
فارس ببتسامة: شكلك عسل وانتي متعصبة
رؤي بكسوف وتفاجي بصتله ولفت للشباك تاني
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
كل العيلة متجمعة وبتفطر
زياد ويسيب الشوكة من ايديه: جدي انا عاوزك في موضوع
الجد ببتسامة: ناويت تتجوز ولا اي
زياد بحرج: ادا عرفت منين
الجد بضحك: بتتكلم بجد يزياد انا كنت بهزر
زياد ببتسامة: بس انا مش بهزر يجدي ونويت
الجد ببتسامة: مين سعيدة الحظ دي
زياد ببتسامة ويبص لحور: حور يجدي
الكل وبص لحور 
حور بحرج وبصت في طبقها
الجد ببتسامة: اي رايك يسليم انت واياد
اياد ببتسامة ويبص لحياة: مش قولتلك مش هيسبونا نفرح لوحدنا
حياة ابتسمت: شكلها كدا
سليم ببتسامة: انا معنديش مانع الاهم راي حور اي رايك يحببتي
حور بكسوف من الموقف اللي حطها فيه زياد: اللي تشوفة يبابا
سليم ببتسامة: علي خيرة الله 
اياد ببتسامة: مبروك يحلوين
نور بفرحةة: هو دا الكلام يزيزو
زياد ابتسم وغمز لحور
جني والباقي بركولهم
زياد ببتسامة: جدو انا عاوز فرحي مع اياد وحياة
الجد بتفاجي: هتلحقو تخلصو حاجتكم
زياد ببتسامة: وحتي لو ملحقناش نكمل في بيتنا ان شاءلله 
الجد ببتسامة: وانا موافق وانت اياد تمانع
اياد ببتسامة: لا طبعاا انا مرحب بالفكرة اوي
الجد ببتسامة: طب كويس اجهزو بقا عشان خلاص الفرح بعد بكرا
الكل: حاضر يجدي
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
اياد واخد حياة وطلعو بر الفيلا: لو مش حابة حوار الفرح بتاعنا وبتاعهم خلاص عادي نخلينا احنا وهما بعدنا
حياة ببتسامة: لا طبعا يااياد انا زيك بالظبط  مرحبة بالفكره
اياد ببتسامة ويبوس ايديها: ربنا يخليكي ليا
حياة ببتسامة: ويخليك يالا بقا عشان منتاخرش
اياد ببتسامة: من عيوني 
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
وصل الاتوبيس القاهرة ورنت رؤي علي حياة وقالتلها انها وصلت
حياة واياد وصلو المكان واستنو صاحبة رؤي 
نزلت رؤي من الاتوبيس واخدت شنطتها وشافت حياة راحت نحيتها لقت الولد اللي كان قاعد جمبها ماشي وراها
رؤي بعصبية وجابت اخرها وبصتله: هو انت في اي انا سكتالك من الصبح 
حياة واياد قلقو وراحو عندهم بسرعة
فارس بعصبية: انتي اللي في اي انا كلمتك يبنتي
رؤي بعصبية: اي اللي جايبك ورايا
فارس ببتسامة سخرية: واجي وراكي لي يبتاعة انتي انا جي لصاحبي اياد 
اياد وحياة وفهمو اللي بيحصل وبضحك: ممكن تهدو شوية وانا هفهمكو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اياد وحياة وفهمو اللي بيحصل وبضحك: ممكن تهدو شوية وانا هفهمكو
رؤي: ياريت
اياد ببتسامة: دا يستي فارس صحبي ويافارس دي رؤي صاحبت حياة تمم كدا
رؤي بعصبية: دي اي الصدفة المنيله دي
فارس بعصبية من لسانها الطويل: يبنتي لمي لسانك دا
حياة ببتسامة: مخلاص بقا الله وانتي يكلبة تعالي اسلم عليكي
حضنت حياة رؤي كتير اديلها كتير مشافوش بعض وكذلك اياد وفارس اللي اديلهم سنين مشافوش بعض
اياد ببتسامة: يالا بقا عشان نروح نفطر في مكان 
وركبت حياة ورؤي ورا وركب فارس واياد قدام
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حور ومشيت هيا وزياد يروحو يشوفو الفيلا بتاعتهم
زياد ويمسك ايد حور ويدخلو الفيلا
زياد ببتسامة: اي رايك
حور وتفحص بعنيها الفيلا: حلوة 
زياد ببتسامة: بجد 
حور: اه والله انا بس اهم حاجه عندي نظبط قاعدة البلكونة والكوفي كورنر والمكتبة ومش عاوزة حاجة تاني
زياد ببتسامة: بس كدا 
حور ببتسامة: اه
زياد ببتسامة: من عيوني كل اللي انتي عاوزاة هعملهولك
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
رزان بغل وبتكلم مامتها: انا هوريهم النجوم في عز الضهر
هنا بقلق: هتعملي اي
رزان ببسمة: هتشوفي
هنا بتحذير: خلي بالك تعملي حاجه تودينا في داهية سامعة عشان لو دا حصل لا انتي بنتي ولا انا اعرفك وسابتها وطلعت
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻༻
جني في اوضتها وكانت بتكلم مصممة الدريسات وقفلت لقت نور واقفة مستنياها
نور: عملتي اي
جني ببتسامة: ظبطت كل حاجه بكرا قبل الحنة نروح نعمل بروفة وناخد فساتين الحنة وبليل ناخد الفساتين بعد الحنة عشان الفرح 
نور ببتسامة: طب كويس وعملتي فستان لسما صح
جني: اه عملت حسابها
نور: طب تمم
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
حور وراجعة مع زياد في العربية لقت فونها بيرن
حور بصت ومردتش
زياد ومشغول في السواقة: مين متردي
حور بتوتر: محدش مهم فكك
زياد: ولسا هيتكلم ولقا الفون رن تاني ردي يحور
حور بقلق وترد علي الفون: ايوا يعدي
زياد وبصلها:؟؟؟؟؟؟؟؟؟
استووووووووووووووووووووب 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور بقلق وترد علي الفون: ايوا يعدي
زياد ويبصلها وعنيه بقت كلها دم
حور وشايفه عنيه اللي بقت كلها دم وبترد علي عدي علي حسب كلامة بالظبط
زياد بعصبية ومش قادر يسكت اكتر من كدا سحب التليفون من علي ودان حور 
زياد بعصبية وصوت عالي: خير يعدي في حاجه مهمة
عدي من عل الفون: وحرج اه عاوز اكلم حور وانت مين اصلا
زياد بعصبية اكبر: انا زياد وحور مش هتكلم حد وياريت تمسح رقمها ومترنش عليه تاني
عدي بحرج اكبر: تمام انا فهمت مع السلامة
حور بزعل وبتحاول تشد الفون من علي ودان زياد وزياد بيبصلها بصه قاتله
زياد: مع السلامة يخويا
حور بزعل: لي كدا يزياد حرام عليك
زياد ويمسك ايد حور جامد لدرجة المتها وقربها منه: اللي يكلمك ولا يفكر فيكي بطريقة مش عجباني اموته سمعاني 
حور بزعل علي عدي بعدت عن زياد وبصت من الشباك
ورجع زياد للسواقة
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
وصلو مطعم علي النيل كان هادي والجو جميل
اياد وشد الكرسي لحياة وقعد جمبها
رؤي وبصت كدا واضطرت تقعد جمب فارس
فارس ابتسم بخبث: وخبط رجلها تحت الطربيزة
رؤي واستوعبت اللي حصل وبصتله وقربت شوبه من ودانه وبصوت واطي: لو محترمتش نفسك ولميت نفسك اقسم بالله ما هيمهمني انا قاعدة فين وهفضحك سامعني
فارس ببتسامة وقرب منها: مش بقولك وانتي متعصبة بتبقي زي العسل
رؤي بصلته بغيظ ورجعت لمكانها 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
جني لبست هيا ونور وحمزة وراحو المول يجيبو بقيت الحجات اللي نقصاهم
جني وقفت قدام محل معين: نور انا هدخل اتفرج علي المحل دا
نور وحمزة: تمام واحنا هنروح نجيب كوفي متاخريش وتعالي
جني: اوكي باي ودخلت جني المحل وبدات تتفرج علي الهدوم ووقفت قدام دريس كان مفتوح من الضهر والاكتاف ومن عند الرجل بفتحة طويلة
جني بصت للدريس بتفحص وسابته وراحت تكمل بحث عن حاجه مناسبة
جني بتدفع للكاشير لقت العاملة بتديها كيسين
جني باستغراب: انا ليا كيس واحد 
العاملة ببتسامة: التاني الاستاذ اللي كان واقف جمبك جبهولك ودفع حسابة ومشي
جني باستغراب: استاذ مين اللي كان واقف جمبي
العاملة ببتسامة: مش عارفه اتفضلي الاكياس
جني اخدت منها الاكياس وطلعت من المحل وفتحت الكيس لقت الدريس اللي كانت مسكاه جوه وكارت مكتوب فيه هيكون حلو عليكي ينور عيني بس البسيه في ببتنا مش برا عشان مموتش حد 
جني بصت بخوف حوليها ومش عارفه مين اللي ممكن يكون عمل كدا وراحت لنور وحمزة
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༺༺༻༻༻༻
خلصو فطار وقامت حياة هيا ورؤي يدخلو التواليت 
حياة ببتسامة: ياريت تفكيها شوية
رؤي: انا مش فاهمه الواد دا تنح كدا ازاي
حياة ببتسامة: لي دا باين عليه سكر ودمة خفيف 
رؤي بغيظ: انا هقول لااياد علي السكر واللي دمة خفيف دا وهو يتصرف معاكي
اة بضحك وضربتها علي كتفها: اه يجزمةةماشي 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
رجعت جني لنور وحمزة
جني بقلق: يالا نروح احنا كدكدا خلصنا
نور بقلق: مالك في اي
جني: مفيش تعبت عاوزة اروح
حمزة بتفهم: خلاص اهدي هنروح يالا ينور
نور وحاسة ان جني بتكدب: يالا 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
وصلت حور وزياد الفيلا وطلعت حور علطول لاوضتها جري منغير ولا كلمة
زياد بعصبية لنفسة: كان لازم تتعصب يعني اهو استحمل بقا
طلع زياد اوضة حور وخبط: انا هدخل
حور بزعيق من جوا: لا روح اوضتك
زياد دخل وكانة مسمعش اي حاجة
حور بصتلة: مش قولتلك روح اوضتك 
زياد ببتسامة بسيطة: يعني ينفع برضو اروح اوضتي واسيبك زعلانة مني
حور ببرود: اه ينفع اتفضل بقا
زياد وقرب منها اوي: حور انا مش بهزر انا عملت اللي المفروض يتعمل عدي مكنش هيبطل كلام معاكي غير بالطريقة دي 
حور بزعل: وبالناسبة لاسلوبك معايا تبررة ازاي 
زياد بزعل ويمسك ايديها: مكنش قصدي انا اسف حقك عليا انا غيرتي عامتني
حور بجدية: ولو المفروض تسيطر علي نفسك دي اول واخر مرة
زياد ويبوس ايديها: حاضر متزعليش بقا
حور: خلاص مش زعلانه 
زياد ببتسامة: بجد
حور ببتسامة: اه للاسف مش بقدر ازعل منك 
زياد بضحك: مش بحبك من فراغ والله 
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
وصل كلا من حياة واياد وفارس ورؤي الفيلا
وكل واحد قعد في الاوضة المخصصة ليه 
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عند مروان بعد مامشي من عند سما وهو عمال يفكر فيها وفي ان هيا بتحبه وانه باين من تصرفاتها
مروان ببتسامة ورن عليها: سماا
سما علي الفون: ايواا
مروان ببتسامة: تعالي ننزل بليل
سما ببتسامة: نروح فين 
مروان: هعزمك علي العشا
سما ببتسامة: ممم ماشي معنديش مشكله 
مروان ببتسامة: خلاص تمام علي 8هعدي عليكي 
سما ببتسامة: اوكي باي 
مروان ببتسامة: باي
مروان بعد ماقفل المكالمة: هو دا الكلام 
༺༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻
اياد وبعد ما النااس ظبطو اللي حياة قالت عليه في الفيلا واتفرشت راح اياد لاوضه حياة
اياد وخبط علي الباب
حياة من جوا: ايوا مين
اياد ببتسامة: انا يحياة
حياة ببتسامة: وراحت فتحتله الباب تعالي يااياد
اياد ودخل وببتسامة: عاوز اوريكي التظبيطات بتاعت الفيلا
حياة ببتسامة وراحت قعدت جميه: وريني 
اياد بعد مافرجها علي كل حاجه: اي رايك كدا
حياة ببتسامة: حلو اووي يااياد انا بجد مبسوطه اوي بس خايفة حاسة ان في حاجه هتحصل
اياد ومسك ايديها: متخافيش من حاجه يروحي ان شاءلله خير واليوم هيعدي زي الفل
حياة بقلق وقلبها مقبوض: ربنا يستر
༺༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻༻
عدي الوقت وجت الساعة 8 وعدي مروان علي سما وقعدو في كافية جميل وهادي يتعشو فيه
مروان ببتسامة: عاجبك الاكل
سما ببتسامة: اه جميل اوي
مروان ببتسامة: بالهنا والشفا
سما ابتسمت وسكتت
مروان ببتسامة: سما
سما وبصتله: نعم
مروان بغمزة: مش عاوزه تقوليلي حاجة
سما بتوتر: زي اي
مروان ببتسامة: مش هتقولي انتي يعني 
سما بتوتر اكبر: ايوا منا مش فاهمة علي اي
مروان ببتسامة: بتحبيني من امتي يسما
سما ببقلحة ليه: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-