رواية لن احب بعده من الفصل الاول للاخير بقلم سوليه نصار

رواية لن احب بعده من الفصل الاول للاخير بقلم سوليه نصار


رواية لن احب بعده من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة سوليه نصار رواية لن احب بعده من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لن احب بعده من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لن احب بعده من الفصل الاول للاخير
رواية لن احب بعده بقلم سوليه نصار

رواية لن احب بعده من الفصل الاول للاخير

-ايه صوت الزغاريط دي 

قولتها وانا بضحك لما دخلت بيت عمتي ....ضحكت عمتي وقالت:

-ده عصام يا رحاب  اخيرا ربنا هداه وقرر يتجوز 

قلبي دق جامد فكملت عمتي وقالت:

-وعصام ابني قال ان العروسة عارفاها كويس ...

وبعدين غمزت ليا ....حطيت وشي في الارض بكسوف ...عمتي كانت تعرف اني بحب عصام ....حتي اهلي كلهم ....

حطت عمتي كفها علي كتف عصام وقالت ..:

-قول يا ولا من سعيدة الحظ 

بصلي بإبتسامة وقال :

-لميس صاحبة رحاب .

عيوني دمعت ...حسيت ان الدنيا بتدور بيا ...صاحبتي ...عايز يتجوز صاحبتي ....صاحبة عمري 

بان علي وش عمتي الصدمة لكن انا قدرت اتماسك نفسي شوية

-انا مش موافقة 

قالتها عمتي فجأة وكملت :

- مش موافقة علي البنت دي يا عصام 

-ليه مالها لميس ...بنت محترمة وانا بحبها وهي كمان 

- هي كمان بتحبك ؟!

قولتها وانا مصدومة ...فرد وقال :

-ايوة بتحبني وكمان وافقت عليا ....لميس بنت كويسة يا ماما ...محترمة وبنت حلال وهتسعدني....هي صاحبة  رحاب واحنا عارفين أخلاقها 

كتمت وجعي جوا قلبي وقولت بإبتسامة :

-صح يا عمتي عصام عنده حق لميس تجنن ...بنت طيبة ومحترمة وهتصون ابنك ...انا عارفاها كويس ...

عمتي بصتلي بحزن فابتسمت بوجع وطلعت من البيت وروحت بيتنا وعلطول علي اوضتي وانهارت علي السرير وانا ببكي ...ليه لميس عملت فيا كده هي كانت تعرف اني بحبه ...طلعت موبايلي وبعتلها رسالة ......

بعد ساعة كنت في اوضتها ...كانت متوترة مكسوفة وخايفة....الدموع في عينيها عرفتني انها ندمانة

-ليه يا لميس انتي عارفة اني بحبه 

بصتلي وقالت:

-وانا كمان حبيته يا رحاب ...حاولت ابعد عنه وانساه عشانك بس مقدرتش ..لحد ما جه واعترفلي بحبه ساعتها مقدرتش اتخلي عن سعادتي ...هو محبكيش يا رحاب وده مش ذنبي 

-ياااه وده عشان ترضي ضميرك مثلا 

-حرام عليكي يا رحاب ليه مش عايزة تشوفيني سعيدة مع الراجل اللي اختارته واختارني انا مسرقتهوش منك هو حبني انا وانا حبيته عايزاني اتخلي عن سعادتي عشانك وهو اصلا مستحيل يبصلك لانه شايفك بس اخته 

زقيتها وزعقت :

-وانا اعتبرتك اختي ...حكيتلك عن كل أسراري ...قولتلك اني بتمناه من ربنا تقومي ترتبطي بيه وتخونيني 

-انا مخونتكيش افهمي .....عصام مش بتاعك ولا ملكك يا رحاب فوقي هو محبكيش لو كان حبك كنت بعدت عشان انا بفضلك حتي عن نفسي لكن هو حبني انا وانتي لو صديقة حقيقية تفرحيلي ...

كنتي هتعملي ايه لو مكاني ..

دموعي نزلت وانا بقول بحزن:

-لو مكانك عمري ما هخونك حتي لو عشقني كنت هبعد عشان مكسرش قلبك ...

مسحت دموعي وقولت :

-مبروك يا لميس ...بس متتوقعيش اننا نبقي اصحاب بعد اليوم ....

روحت علي البيت وسمعت صوت خناقة جوا بيت عمتي والباب كان مفتوح ..

-يا ماما انا مبحبش رحاب ...دي زي. اختي معقول اتجوزها 

-حرام عليك تكسر قلب بنت خالك

-وانا مالي يا امي هو انا قولتلها تحبني ...مش ذنبي مش هدمر حياتي بسببها  ...انا بحب لميس ...لميس وبس ...لو حابة اشوفلها ممكن اشوفلها عريس تاني ...

انقهرت حسيتهم بيعاملوني علي أساس اني بايرة 

دخلت البيت ووقفت قدامهم وقولت :

- لا يا ابن عمتي الكلام ده غلط انا لا حبيتك ولا نيلة ومفيش داعي تشوفلي عريس لان في الأساس فيه واحد زميلي في الشغل هيتقدملي!!!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخلت اوضتي وانا بلف حوالين نفسي والطم ...يالهووي هعمل ايه في المصيبة دي...ومن فين اجيب عريس عشان احفظ كرامتي ...يخربيت غبائي جايبني لورا ...قعدت علي السرير وانا بعيط  وبفكر هعمل ايه في المصيبة دي !!!

-انا مش مصدق ان حد اتقدملها

قالها عصام بدهشة فردت مامته:

-ومتصدقش ليه إن شاء الله هي بنت خالك وحشة ولا وحشة ...انا كان نفسي تتجوزها وتبقي من نصيبك بس. انت عيل فقري...

-اعمل ايه محبتهاش

-عنك ما حبيتها اهو جه اللي هيخطفها منك وساعتها انت هتندم ...انت بتوهم نفسك يا بني بحب لميس ...انت مبتحبش لميس لو كنت بتحبها مكنتش اتهزيت لما   رحاب قالتلك انها هتتجوز واحد تاني 

ضحك بتوتر وقال:



-انتي اللي بقيتي تتوهمي حاجات كتير يا ماما ...انا لوبحبها هرفض اتجوزها ليه 

-معرفش كل اللي اعرفه إن البنت لما تضيع من ايديك هتندم اوووي يا بني 

وبعدين سابته ومشيت وهو غرق في تفكيره ..

هو متأكد انه مبيحبهاش بس  ليه حس بالغيرة لما قالتله هتجوز ...ليه حس انه نفسي يكسر دماغ اللي هتتجوزه....الغيرة دي عمره ما حسها حتي لما لميس كانت بتقوله علي العرسان اللي بيجولها...غريب ...حاول يطرد الأفكار دي من دماغه ...رحاب اخته وبس ازاي يشوفها بشكل تاني وليه يغير عليها ...هو مش بيغير ومفروض. ميكونش زعلان خلاص رحاب لقت اللي هيقدرها وهو مفروض ميحسش بالذنب ...قعد وحط ايده علي ورأسه وسؤال جه في دماغي يا تري مين اللي عايز يتجوزها....وهي فعلا بتحبه هو مش عصام .. 



-اووف وانت مالك يا عصام هو انت خلفتها ونستها....اما اقوم اكلم لميس 

...........

روحت تاني يوم الشغل وعقلي واقف عمتي قالت لبابا عن زميلي اللي عايز يتجوزني واللي هو اصلا مش موجود ومش عارفة اجيبه من فين !!!!

قعدت علي مكتبي في الاستقبال وبدأت شغل 

-طب صبحي حتي يا رورو 

قالتها صاحبتي مريم اللي شغالة معايا في الاستقبال فقولت بتعب :

-مريم وحياة عيالك انا مش ناقصة 

-مالك يا بت حصل ايه ....هو عصام لسه بيتقل

- لا وحياتك هيخطب 



لطمت مريم وقالت:

-يالهووي اخص عليه الخاين هو هيلاقي احسن منك فين يعني الاعمي ده ...متزعليش يا بت انا بكرة هجوزك سيد سيده  ...الا قوليلي ناوي يخطب مين عرة الرجالة:

- لميس 

- لميس مين ؟

فجأة شهقت وقالت :

-اوعي تقولي..

قاطعتها وقلت :

-هي يا مريم لميس صاحبتي هتتجوز اللي انا بحبه ...شفتي وجع اكتر من كده ...هي عارفة اني بموت فيه وراحتله...والبجحة تقولي انه مستحيل يبصلي واني مفروض افرحلها 



- دي طلعت سهونة اوووي

-وفيه مصيبة اكبر 

- يا ساتر ايه تاني 

وحكيتلها عن كل حاجة ...

بعد شوية حطت ايديها علي رأسها وقالت:

-هتتصرفي ازاي في المصيبة دي ...وهتجيبي العريس ده من فين 

-معرفش يا مريم حاسه الدنيا ضيقة بيا خالص ...انا عشان احفظ كرامتي كدبت.كدبه مش قدها وهتفضح

- ما عاش ولا كان اللي يفضحك يا وحش انا هتصرف 

-ازاي بقا ...



-هقولك !

بعد ما خلصنا ساعات الشغل مريم اخدتني علي الكافية وجابت خطيبها حسام معانا 

- يا روما يا حبيبتي. بقالنا ساعة هنا وانتي وصاحبتك بتقولوا كلام غير مترابط وانا مش فاهم اي حاجة ...معلش اشرحولي من الاول ايه المطلوب مني ...

ومسك كوباية المية عشان يشرب 

فاتكلمت بسرعة وتوتر وقولت:

-تتجوزني يا استاذ حسام .

وفجأة بخ المية من بوقه وبصلنا بصدمة !!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ضحك حسام وقال :

-اه عارف الموضوع ده هتجوز مريم واخد صاحبتها عليها هدية ؟!او مريم بتحبك لدرجة انها عايزاكي تبقي ضرتها 

- يا حسام ...

قالت مريم فزعق حسام وقال :





-انتو مجانين صح هو انا قادر اتجوز واحدة لما اتجوز اتنين ....مريم انتي طالق!  

بعدين قام ...مسكت مريم ايده وقالت :

-بتقول ايه يا مجنون ....هو انت اتجوزتني عشان تطلقني ...اقعد بس وهفهمك.

قعد حسام وهو بيبصلنا بقرف وقال:

-انجزوا عشان اروح لامي تشوفلي عروسة تاني بدل المعتوهة اللي اتدبست فيها ...

مريم مسكت كوباية العصير وكانت هترميها في وشه بس انا مسكت ايديها وانا متوترة وبصيت  لحسام وقولت :

-استاذ حسام انت مش هتتجوزني بالمعني الحرفي ...انت بس هتيجي تتقدم 

-قصدك اتدبس





-اسمعني كويس لو سمحت 

-حاضر 

اخدت نفس طويل وكملت :

- انت هتيجي تتقدم عادي وبعدين انا هقول مرتحتش وهرفضك 

-وليه الفرهدة دي 

-استاذ حسام انا بجد واقعة في مشكلة كبيرة وانت الحل الوحيد ...

اتكلمت مريم وقالت:

-وافق يا بيبي بليز البت واقعة في مشكلة فك كربتها

-طيب اعرف المشكلة الاول عشان اساعد 

غمضت عيني بتعب وفتحتها تاني وقولت :

-هقولك ....



......

- عصام  ممكن نأجل موضوع الخطوبة شوية ...يعني بلاش تتقدم دلوقتي وانا مش هقول لبابا ...

قالتها لميس وهي متوترة ...بس  كان في مكان تاني ....كان سرحان ومش مركز معاها ...





-  روحت فين 

-فيه ايه يا رحاب

-رحاب؟!!!

-انا قولت رحاب؟!

- ايوة يا عصام  قولت رحاب...

-معلش يا لميس عقلي مشتت شوية ...اكيد مش قصدي حاجة ...كنتي بتقولي ايه 

بصتله ببرود وقولت :

-بقول مفيش داعي تتقدم دلوقتي انا مش جاهزة 

-ليه إن شاء الله 

-يعني. فكرت انك تكون نفسك اكتر عشان ابويا يوافق علطول انت عارف ان اللي اتقدمولي قبل كده ورفضتهم ناس مرتاحين ورغم كده رفضت عشانك ...فأنت عشاني كون نفسك اكتر عشان بابا ميرفضكش 





ابتسم ابتسامة صفرا وقال:

-حقك طبعا يا لميس 

وبعدين مشي ...

......

بعد يومين ...

كانت عمة رحاب لابسة وخارجة ...شافها  عصام وقال :

-رايحة فين يا امي 

-رحاب جايلها عريس النهاردة رايحة أقف معاهم 

-ايه عريس ...عريس ازاي ؟!هي كانت بتتكلم بجد 

-اومال بتهزر يعني طبعا بتتكلم جد ...عن اذنك بقا 

مسك دراعها وقال:

-استني يا ست الحبايب انا لابس وجاي أقف جمب بنت خالي 



.......

اتصدمت لما لقيت عصام جه مع عمتي ...بصيت لمريم بإرتباك ...ميلت عليا وقالت:

-بيغير علي فكرة 

-بطلي هبل هو مبيحبنيش اصلا 

-هنشوف .....

دخلت انا ومريم ووقفنا ورا الستارة لما جه حسام ..اتفقنا انه يبوظ الموضوع من اوله ...كنت بدعي من ربنا ان الموضوع يتم ....بس لاحظت ان عصام بيبصله بغضب انا مش فهماه ...

- انت بقا عريس الغفلة 

قالها عصام بصوت واطي بس سمعه حسام وقال:

-افندم بتقول ايه 



-بقول نورت يا عريس 

هز حسام كتفه وقعد 

بصله والد لميس وقال :

- فين اهلك يا بني 

-مجوش يا عمي 

-ليه

- مش موافقين علي بنتك 

رفع الأب حواجبه وقال :

-طيب احكيلي عن نفسك 

 -انا حسام عندي اتنين وتلاتين سنة بشتغل يوم وعشرة لا ومعنديش شقة 

-صراحتك مبهرة 

-اومال انت فاكر ايه 

-احكيلي كمان 

-انا عندي عادات وحشة خالص 

-زي

-بشرب سجاير 

-عادي 

-حشيش 

قرب عليه وقال :



-النوع اللي بتشربه نضيف ولا لا 

-فاخر يا حمايا فرز اول 

-عاش يا صهري ...انا موافق نقرأ الفاتحة 

-ايه 

قالها حسام وعصام في نفس الوقت  فلطمت انا ومريم ...مريم زقتني وصرخت :

-خطيبييييييي يا حرامية 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جريت مريم ومسكت حسام وزعقت :
-عايزين تسرقوا خطيبي قرة عيني مني حرام عليكم 
حطيت ايدي علي راسي وانا بقول :
-يالهوي اتفضحت ...اتفضحت منك لله يا مريم ...
ربع ابويا ايده وقال:
-واخيرا اعترفتوا بغلطكم....وفضيتوا المسرحية السخيفة دي 


بصيت لبابا بصدمة ...شاورلي اجي ...فقربت منه شد ودني جامد ...وبرضه شد ودن مريم ....صرخت مريم وقالت:
-براحة يا عمي 
-جايبالي خطيبك يا بت يمثل علينا 
-وانت ايش عرفك انه خطيبي ؟!!
-نعم يا حيلتها !!مش انتي لسه قايلة....بعدين يا ام مخ بطيخ انتي ذات نفسك ورتيني صورة خطوبتك 
- اه صح 
قولناها انا ومريم في صوت واحد .
ضحك حسام بتوتر وقال بصوت واطي :
-يخربيت ابوكم ودتوني في داهية ...
بعدين كمل وقال :


-عمي حبيب قلبي انا لازم امشي دلوقتي 
وكان هيمشي 
مسكه بابا وقال :
-علي فين يا حبيبي 
-رايح لامي تدورلي على عروسة بدل المعتوهة اللي انا اتدبست فيها دي 
-اقعد يا حسام لازم نتكلم ....
قعدنا كلنا وقعدت وانا مكسوفة ...حسيت بنظرات عصام عليا بس تجاهلته....كنت متضايقة منه بسببه هو انا دخلت المسرحية السخيفة دي واهو اتفضحت !!
-ها مين فيكم هيحكي
بصتله بتعب وقولت :
-عايز تعرف ايه يا بابا
-كل حاجة يا حبيبتي ...كل حاجة  ليه عملتي كده يا رحاب ليه لعبتي اللعبة السخيفة دي ؟!
عيوني دمعت وبصيت لعصام وحكيت كل حاجة !!!
........
بعد شوية كنت بمسح دموعي  ومريم بتطبطب عليا 
جه بابا وقعد جمبي  وطبطب عليا وقال:


- انتي غلطتي يا رحاب ...غلطتي لما كدبتي مفيش مبرر انك تكدبي بالشكل ده 
-أسفة يا بابا 
بس بابا لعصام وقاله ببرود:
-وانت غلطت يا عصام بنتي مش بايرة لو عايزة هتتجوز اللي احسن منك ...وانا عمري ما افرض بنتي عليك اللي اجوزه بنتي لازم يخبط علي بابي واتأكد الاول انه جدير بيها لولا ما اديهاله..
حط.عصام وشه في الارض ومقدرش يرد ...بصيت لبابا بحب ...كنت فرحانة انه جاب حقي ورجعلي كرامتي ...
ابتسمت مريم وقالت:
-كده احنا متصافين يا حاج صح ؟!
-ايوة يا مريم بس بشرط 
-اشرط يا عم الناس 
-مدخليش نفسك ولا خطيبك في لعبة زي كده مش فردة شراب هو!!حافظي عليه ممكن يضيع منك 
-لا يا عم بعد الشر انا هحافظ عليه 
-عمي عمي 
-خير يا حسام 
-قولها تعاملني كويس 
-عامليه كويس 
-حاضر يا عمي 
- يا عمي يا عمي 


-عايز ايه تاني 
-عايز تتجوز اخر السنة دي وهي رافضة خليها توافق 
-اتجوزيه السنة دي يا بنتي عشان خاطري 
-هفكر يا عمي ...
- يا عمي يا عمي 
-ما خلاص يا بني دوشتني خد خطيبتك وروح من هنا ...
ضحكنا كلنا علي بابا...بصيت لبابا بفخر انه حل المشكلة من غير ما يجرح كرامتي بالعكس حفظها 
.....
مرت الايام وعرفت أن لميس اتخطبت لواحد تاني ودي كانت صدمة ...يوم ما عرفنا كان عصام عندنا بصيت لوشه عشان اشوف غيره او حزن بس مشوفتش غريبة ....ازاي بيحبها ومش غيران ...بس مرضتش احط في بالي ...يزعل ولا ميزعلش انا مال اهلي ...
.......
في يوم كنت قاعدة علي البحر وانا بفكر في حياتي ...كل اللي حصل الخذلان والالم اللي عشته...والاصعب الخوف الخوف من اني ابقي لوحدي ...انا السن بيمر بيا وملقيتش الشخص المناسب لاني دايما استنيته هو ...رفضت ناس كتير عشانه بش هو خذلني حتي لو من غير قصد  بس وجود اهلي معايا كان حافز ...هما مشجعيني دايما ...ابتسمت وانا بشكر ربنا عليهم 
-قاعدة لوحدك ليه ؟!
صوته جمدني مكانه كنت عايزة اجري واهرب بس مقدرتش ...قعد جمبي وقال:
- انتي مخصماني ولا ايه 
-واخاصمك ليه يعني انت دوستلي علي طرف ...انت كنت صريح انت مبتحبنيش والحب مش عافية 
- بس يظهر اني كنت غلطان
بصتله بصدمة فابتسم وقال:
-ممكن تشرحيلي يعني ايه راجل مفروض يحب واحدة ولما يعرف بخبر خطوبتها يبقي مش مبالي وحاسس ببرود بس لما البنت اللي دايما بيقول مستحيل يحبها اول ما يعرف أن هيتقدملها واحد تاني يبقي هيتجنن ونفسه يكسر رأسه ...قوليلي يا رحاب عندك تفسير 
قلبي دق جامد وقومت وقولت بتوتر 
-انا...انا 
قام وقال بسرعة :
-انا بحبك...عارف اني غبي ...ايوة غبي بس بحبك ...واسف علي كلامي السئ 
سكتت ووشي حمر احلامي بتتحقق
-رحاب ردي انتي قلقتيني...
اخدت نفس وانا بفتكر كلام بابا وبصيتله وقولت:
-لو عايزني خبط علي بابا ابويا واثبت امك تستحقني وانا هكون ليك ❤
وبعدين سيبته ومشيت معرفش ايه مخبي المستقبل بس عارفة ان اللي بيحبك هيحافظ عليك وهيعمل المستحيل عشان يستحقك....وعصام لو بيحبني هيعمل اي حاجة عشان ابقي مراته ...والحب اللي شوفته في عينيه اكدلي انه هينجح اكيد 
تمت 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-