رواية قدري وعشقي الجميل من الفصل الاول للاخير بقلم شاهنده امام

رواية قدري وعشقي الجميل من الفصل الاول للاخير بقلم شاهنده امام


رواية قدري وعشقي الجميل من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة شاهنده امام رواية قدري وعشقي الجميل من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قدري وعشقي الجميل من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قدري وعشقي الجميل من الفصل الاول للاخير
رواية قدري وعشقي الجميل بقلم شاهنده امام

رواية قدري وعشقي الجميل من الفصل الاول للاخير

البنت: لو سمحتى هى دى شركه بدر بيه الدمنهورى
السكرتيره بذوق: ايوه يا فندم هى دى الشركه الرئيسيه بتاعتو
البنت بتوتر: طب هو كان فى إعلان ان بدر بيه كان عايز مُربيه لبنتو وأنا كُنت عايزه أقدم فيه
السكرتيره: تمام يا فندم حضرتك ثانيه هقول لبدر بيه اتفضلى استريحى بس ممكن بطاقتك
البنت بإحترام: اه اتفضلى
السكرتيره وهى بتبص فى البطاقه: تمام يا رقيه هبلغ بدر بيه عن اذنك
رقيه: اتفضلى
قعدت رقيه على الكرسي بتفتكر أيه اللي خلاها تدور على شغل
فلاش باك
رقية فى السكن بتكلم ابن عمها فى التليفون
رقية: هو احنا هنعيد نفس الكلام يا يوسف
يوسف بضيق: ايوه هنعيده هو مش انتِ اخر سنه ليه رافضه اننا نتجوز وتكملى السنه وانتِ فى بيتى
رقية: بس أنا هخلص وهشتغل
يوسف: والله عايزه تشتغلى وأنا أخد المصروف منك صح مش كفايه بدفعلك فلوس الكُليه وساكت
رقية بصدمه: هو أنا كُل ما أكلمك تزلنى بالفلوس اللى انت من نفسك بتدفعها
يوسف: أنا بدفعلك الفلوس عشان متتعبيش نفسك
رقية بسخريه: لا انت بتعمل كده عشان تقعد تزل فيا وبعدين مش بابا قالك متدفعش تانى بتروح من ورايا ليه
يوسف: مش حكايه أزل فيكِ فى حد يزل خطيبتو
رقية: أنا مش خطيبتك احنا عيال عم وبس
يوسف: لا يا رقية أهل البلد كلهم عارفين انى هخطبك
رقية بدموع مكتومه: سلام يا يوسف عشان تعبت بصراحه
يوسف: متزعلش منى يا رقية أنا مش قصدى ازلك بالفلوس
رقية: تمام يا يوسف سلام
قفلت رقية مع يوسف عينها دمعت عشان هو دايماً بيزلها بالفلوس دخلت عليها نهال صحبتها الاوضه
نهال بخضه: مالك يا رقية فى ايه
رقية: نفس حوار كُل يوم
نهال: أنا مش فاهمه انتِ مش راضيه تقولى لاهلك ليه
رقية: مش عايزه الموضوع يكبر مش عايزه ادخل بابا وعمى فى الموضوع
نهال: طب انتِ هتعملى ايه
رقية: هدور على شغل كده كده أنا شوفت إعلان لشركه الدمنهورى صاحب الشركه عايز مُربيه لبنتو وهدفعلو الفلوس كلها
نهال: طب والكُليه بتاعتك
رقية: مش عارفه بس أنا هحاول المهم يوافق انى اشتغل
باااك
السكرتيره: استاذه رقية استاذه رقية
رقيه بإنتباه: ايوه
السكرتيره: كُنت بكلم حضرتك من بدرى
رقية: معلش مأخدتش بالى
السكرتيره بإحترام: اتفضلى بدر بيه مستنى حضرتك فى المكتب بتاعو
رقية: ح..حاضر
دخلت رقية المكتب وهى متوتره لقت بدر قاعد على الكُرسي بس ضهرو للباب وقفت رقية عند الباب
بدر بصوت رجُولي: هتفضلى واقفه كتيير على الباب ما تدخلى
دخلت وقعدت علي الكُرسي بتوتر منو
بدر وهو بيلف الكُرسي عشان يشوفها: اتفضلي اتكلمي
رقية: أنا رقيه حسين سالم أنا شوفت إعلان حضرتك انك كُنت عايز مُربيه لبنتك وأنا كُنت عايزه اقدم فيها
بدر ببرود: انتِ بتدرسي ولا لا
رقية: ايوه بدرس أنا أخر سنه السنادي كُليه تربيه طفوله
بدر: طب هتقدرى على الدراسه والشغل
رقية: ان شاءلله هقدر
بدر ببرود: طب من شروط الاعلان دا كان ان المُربيه تكون مش مخطوبه ياترى انتِ مخطوبه ولا لا
رقية: لا.. لا مش مخطوبه
بدر وهو مركز فى وشها جامد:طلبك مرفوض
رقية بصدمه: نعم
بدر: طلبك للشغل مرفوض
رقيه مقدرتش تمسك دموعها: لو… لو سمحت أنا محتاجه الشغل دا ضرورى
بدر ببرود: ليه
رقيه بدموع: عشان ابن عمى دايماً بيزلنى بفلوس الكُليه اللي بيدفعها ليا مع إنى عمرى ما طلبت منو أنا حاله والدى الماديه كويسه بس هو بيدفعها من ورايا وبعدين بيزلنى وأنا عايزه ادفع له فلوسه
بدر: والدك شغال ايه
رقية: والدى مُدرس لغه عربيه ودين فى الازهر عندنا وكمان عندو كُتاب بيحفظ فيه الاطفال قرآن
بدر: ومش قولتى لاهلك عليه ليه
رقيه بحُزن: مش عايزه مشاكل بينهم
بدر وهو بيتصل بالتليفون: نها تعالى على المكتب عايزك
بعد فتره بسيطه
نها بإحترام: ايوه يا بدر بيه
بدر وهو بيبص لرقية: خلى الحسابات تصرف لأنسه رقية 5000 تحت الحساب بما انها هتبقي المُربية الجديده لكاميليا
نها بإحترام: تمام يا فندم هروح ابلغهم حاضر
خرجت نها ورقيه بصت له بفرحه وقالت
رقية وهى بتمسح دموعها: شُكراً اوى لحضرتك
بدر: متنسيش تعدى على الحسابات عشان تاخدى حسابك وفى سواق برا هو هيوصلك للقصر
رقية: تمام عن اذنك يا بدر بيه بس هدومى فى السكن
بدر: خلي السواق يوصلك الاول تجيبي هدومك وبعدين تروحى على القصر
نزلت رقية اخدت المبلغ من الحسابات وطالعه من الشركه
السواق:حضرتك انسة رقية
رقية: ايوه أنا
السواق بأحترام: بدر بيه قالى أوصل حضرتك للقصر بتاعو اتفضلى معايا
رقية: حاضر بس هنروح الأول السكن بتاعي
السواق: تمام يا أنسه
رقية طول الطريق كانت سرحانه فيه ملامحه جميله وهاديه جداً بس جامده
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فى صباح اليوم التالى…
رقية بتفتح عينها لقت بدر نايم جمبها كتمت بقها وعرفت انها نامت فى اوضتو اتسحبت من جنبو بالراحه وقامت اخدت شنطتها ولسه هتخرج قاطعها صوتو من وراها
بدر بحده: انتِ بتعملى ايه هنا
رقية بتوتر: م.. مش بعمل حاجه
بدر بتبريقه: أمال دخلتى اوضتى ليه أكيد سرقتى حاجه طبعاً ما انتِ قولتى القصر كبير أكيد مش هيلاحظ حاجه لو سرقت
رقية بصدمه: حضرتك بتقول ايه أنا مستحيل أعمل كده
بدر بحده: خلاص هتأكد أنا بنفسي
قرب من رقية وشد شنطتها وطلع كُل حاجه فيها
بدر بسخريه: لا كويس مسرقتيش حاجه يلا خُدي حاجاتك من هنا وبراا أوضتى وسابها ودخل الحمام
رقية بصت له بدموع ولمت حاجاتها ونزلت تحت
رقية: يااربى طب أنا اقعد فين الوقتى
أنتِ رقية صح
بصيت لمصدر الصوت ولقيتها ست كبيرة فى السن وملامحها طيبه
رقية: ايوه أنا
الست بطيبة: أنا سعاد بشتغل هنا بس انا مسئوله عن الاكل وتنضيف جناح بدر بيه
رقية بإستغراب: بس أنا مش شوفتك امبارح وبعدين حضرتك عرفتى اسمى منين
سعاد بإبتسامة: أصل بدر بيه اتصل بيا وقالى إن فى مُربيه جديدة لكاميليا هانم جايه وقالى أحضر ليكِ اوضتك وأنا عملت كده بس كاميليا هانم أصرت انى العب معاها وانا اتلهيت ومش شوفتك معلش يابنتى
رقية ابتسمت: لا عادى ولا يهمك بس هى كاميليا وحيده
سعاد بحُزن: ايوه أصل والدتها ليلى هانم خلفتها وهى ماتت بسبب حادثه حصلت ليها و لبدر بيه
رقية بفضول: حادثة.. حادثة ايه
سعاد بتنهيده: لا دى حكايه طويله تعالي ساعدينى فى المطبخ وأحكيهالك
رقية بإبتسامة: ماشي يلا بينا
داخل المطبخ
رقية: هااا يا داده سعاد حصل ايه
سعاد:انا معرفش الحكايه بالتفصيل كُل اللى اعرفو إن بدر بيه خرج فى يوم وهي كانت معاه للدكتور عشان يطمنو على صحه الطفل وكده بعدين بفتره طويله جالنا خبر إن بدر بيه فى المستشفى أول ما روحت لقيت بدر كان واقف بس فى شويه كدمات فى وشو لما سألتو قالى العربيه اتقلبت بينا قعدنا مستنين الدكتور عشان يقول حاله ليلى هانم ازاى وخرج الدكتور والممرضه شايله طفله والدكتور بيقول البقاء لله فى المدام ومن ساعتها كُل حاجه اتغيرت
رقية بحُزن عليه: ربنا يرحمها ويصبرو بس القصر كئيب اوى مينفعش طفله تقعد فى الجو دا
سعاد: القصر دا كان قبل موت ليلى هانم كان بيضحك لوحدو الكُل فرحان بدر بيه كان بيهزر مع الكُل بس دلوقتى مش بيكلم حد وبيس”كر كتير وبطل يصلي اتغير اوى
_سمعو صوت طفولى من وراهم وكانت كاميليا
كاميليا بطفوله:داده سعاد خلصتى الفطار عشان اروح الحضانه
سعاد بإبتسامة: ايوه يا حبيبه داده سعاده خلصت بس مستنيه بدر بيه ينزل
كاميليا كانت بتبص لرقيه بإستغراب
سعاد بإبتسامة: تعرفى مين دى
كاميليا بتهز راسها بمعنى لا
سعاد: دى اسمها رقية المُربيه الجديده بتاعتك
كاميليا بإعجاب طفولى: وااو انتِ حلوه اووى
رقية وهى بتشيلها وبتبوس خدها: انتِ أحلى
كاميليا بغضب طفولى: بس يارب مش تطلعى وحشه زيهم وتضربينى
رقية بإستغراب: مين هما اللي بيضربوكى
كاميليا بطفوله: اللى بابى كان بيجيبهم قبلك كانو وحشين اوى ومش بحبهم وبابى لما عرف كدا طردهم
رقيه وهى بتحضنها: لا أنا مش زيهم أنا هبقى حلوه معاكِ اوى اتفقنا
كاميليا بفرحه طفوليه: اتفقنا
كُل دا كان قدام عين بدر
بدر: كاميليا
كاميليا بفرحه: بابي
رقية بصت لبدر ونزلت كاميليا من ايدها وكاميليا دخلت فى حضنو
بدر: حبيبه بابى انتِ
كاميليا: أنا بحبك اوى يا بابى عارف ليه
بدر: ليه ياروح بابى
كاميليا وهى بتشاور علي رقية: عشان انتِ جبت رقية يا بابى أنا حبيتها أوى
بدر وهو بيبص لرقية: المهم راحتك يا حبيبه بابى
سعاد: احضرلك الفطار يا بدر بيه
بدر وهو بيشيل رقية: ياريت يا داده أنا هستنى برا
سعاد: تمام يا بدر بيه
تسريع الاحداث
حضرو الفطار وسعاد مشيت ورقية كانت هتمشي بس صوت كاميليا وقفها
كاميليا: رقية انتِ رايحه فين افطرى معانا
رقية: لا أنا هفطر مع داده سعاد
كاميليا: لا خليكِ افطرى معايا أنا وبابى ممكن يا بابى تقولها تفطر
بدر: افطرى طالما كاميليا حبت وجودك جمبها
رقيه قعدت بتوتر وهى ماسكه المعلقه بس بتاكل خفيف
بدر وهو بيبوس كاميليا: يلا يا حبيبه بابى عشان اوصلك وبعدين أروح الشركه
كاميليا وهى بتلبس الشنطه: يلا يا بابى باى يا رقية
رقية: بااى هستناكِ عشان نخلص الواجب ونلعب مع بعض
كاميليا بفرحه: اتفقنا
بدر اخد كاميليا ومشيو
سعاد ابتسمت: واضح ان كاميليا هانم حبتك اوى
رقيه بابتسامة: ليه يعني
سعاد: اصلها اول مره تتعلق بمُربيه كده دايمًا مكنتش بتحبهم
رقية كانت هتتكلم بس تليفونها رن
رقية بحترام لسعاد: دى والدتى بعد ازنك هروح اكلمها
سعاد: اتفضلى يابنتى
رقية مشيت وفتحت على والدتها
رقية: ايوه يا منال
منال بضحك: يابت احترمينى شويه أنا امك
رقية بضحك: خلاص ولا تزعلى يا ماما
منال: المهم انتِ عامله ايه دلوقتي
رقية: الحمدلله بخير بقولك يا ماما أنا اشتغلت
منال: اشتغلتى… اشتغلتى ليه احنا قصرنا فى حاجه
رقية: لا يا ماما مش حكايه قصرتو بس أنا حابه اشتغل يعنى
منال: واشتغلتى عند مين اوعى يكون راجل
رقية بكذب: لا.. لا طبعاً يا ماما دى ست كبيرة فى السن أنا المُربيه بتاعه بنت بنتها اصل بنتها ماتت والست مش هتقدر تربى البنت الصغيره لوحدها يعنى
منال بتأثر: ربنا يرحمها طب فين ابوها
رقية بكذب: ما ابوها وامها ماتو فى حادثه
منال: ربنا يصبرها المهم يعنى انتِ عايشه معاها فى البيت
رقية: ايوه يا ماما
منال: طب خلى بالك من نفسك سلام
رقية: سلام
رقية قفلت مع امها وهى زعلانه عشان كذبت بس هى لازم تشتغل عشان تدفع فلوس يوسف قاطع تفكيرها لما نهال صاحبتها رنت
رقية: الو يا نهال
نهال: مال صوتك فى ايه
رقية حكت لنهال اللي حصل
نهال: مكنش ينفع تكذبى عليها
رقية: أنا عارفه انى غلطت بس هى كانت هترفض شغلى دا وانا عايز ادفع الفلوس ليوسف عشان مش يتكلم تانى المهم لو ماما كلمتك هتقوليها نفس اللى قولتهولك تمام
نهال: تمام متخفيش المهم هتروحى بكرا الكُليه
رقية: مش عارفه لما يرجع بليل أنا هتكلك معاه
نهال: تمام يلا سلام
رقية: سلام
عند بدر راح المقابر لمراتو
بدر وهو لابس نظاره شمس: وحشتينى يا ليلى وحشتيني اوى يا حببتى امبارح حسيت بيكِ حسيتك نايمه جمبى تعرفى ان كاميليا عندها خمس سنين الوقتى أنا عارف انى عمرى ما جبتها تزورك بس وعد هجبهالك فى يوم سلام يا حببتى
بدر حط الورد على القبر بتاعها ومشي
بليل
رقية خلصت الواجب مع كاميليا وحكت ليها حدوته
رقية: توتا توتا خلصت الحدوته حلوه ولا ملتوته
كاميليا بفرحه: حلوه
رقية: يلا تصبحى علي خير بقا هروح انام أنا
كاميليا بنوم: وانتِ من أهل الخير
رقيه قفلت النور ونزلت عشان تروح لاوضتها اللي سعاد حطت فيها شنطها بس سمعت صوت فى المكتب خافت ليكون حرامى فتحت الباب بالراحه ودخلت
وشافت شخص
رقية بخوف: مين هنا
الشخص بيقرب منها وهى بترجع لورا لحد ما خبطت فى الحيطه وهو حاوطها بإيده
هو بهمس: يعنى معقول مش عارفه أنا مين
رقية: بدر بيه أنا مكنتش اعرف ان حضرتك هنا والله
بدر قرب أكتر منها وفتح النور اللى وراها
بدر وهو ما زال على وضعو: ايه اللي دخلك هنا
رقية: والله أنا كُنت فاكره ان فى حرامى فى المكتب
بدر: ومخفتيش ان الحرامى يعملك حاجه
رقية: لا ما أنا كُنت هصرخ
بدر وهو بيقرب منها: كاميليا انتِ وحشتينى اوى يا حببتى
رقيه بإستغراب: بدر بيه أنا رقية مش كاميليا هانم
بدر قرب أكتر وووووو…….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الشخص بيقرب منها وهى بترجع لورا لحد ما خبطت فى الحيطه وهو حاوطها بإيده
هو بهمس: يعنى معقول مش عارفه أنا مين
رقية: بدر بيه أنا مكنتش اعرف ان حضرتك هنا والله
بدر قرب أكتر منها وفتح النور اللى وراها
بدر وهو ما زال على وضعو: ايه اللي دخلك هنا
رقية: والله أنا كُنت فاكره ان فى حرامى فى المكتب
بدر: ومخفتيش ان الحرامى يعملك حاجه
رقية: لا ما أنا كُنت هصرخ
بدر وهو بيقرب منها:ليلي انتِ وحشتينى اوى يا حببتى
رقيه بإستغراب: بدر بيه أنا رقية مش ليلي هانم
بدر قرب أكتر منها وقب”ها تحت صدمتها بدر فضل يقرب اكتر وهى بتضربه فى صدره عشان يبعد
بدر بعد عنها لما حس بدموعها
بدر: رقية أنا…..
قاطعه قلم نزل على وشو من رقية وجريت علي اوضتها
بدر وهو بيضرب ايده فى الحيطه: غبي.. غبي ازاي ضعفت كده معقول مقدرتش امسك نفسى بس أنا عمرى ما ضعفت كده
_فى اوضه رقية
رقية كانت بتبكى ان هو قرب منها كده قاطعها خبط الباب
رقية وهى بتمسح دموعها: مين
بدر: دا أنا يا رقية ممكن اتكلم معاكِ
رقية: لو سمحت يا بدر بيه أنا مش عايزه اتكلم
بدر: طيب براحتك أنا كُنت عايز اعتذر منك علي اللى حصل تحت أنا أسف
بدر سابها ودخل ينام طول الليل بيفكر فيها ملامحها الهاديه مش بتسيب تفكيرو
فى صباح اليوم التالى…
سعاد: صباح الخير يا رقيه
رقية: صباح النور يا داده
سعاد: معلش يا رقية أنا عارفه أنا عارفه إنى بتقل عليكِ بس انتِ هتحضري معايا كُل يوم الفطار
رقية ابتسمت: لا طبعاً يا داده أنا كده كده كُنت هساعدك من نفسى
سعاد بإبتسامة: والله يابنتي أنا حبيتك زى ما تكونى بنتى
رقية: هو حضرتك عندك بنت
سعاد: ايوه عندى بنت واحده بس متجوزه وجوزها اخدها معاه السعودية هو بيشتغل فى شركه هناك وكانت عايزه تاخدنى معاها بس أنا رفضت
رقية: طب حضرتك رفضتى ليه
سعاد: أنا كُنت رايحه بس بعد اللى حصل لبدر بيه أنا مقدرتش اسيبو لوحدو وهو مش هيقدر على تربيه كاميليا دا غير شغلو فقولت اقعد معاه
رقية: والله حضرتك طيبه أوى
كاميليا من وراها: رقية
رقية وهى بتشيلها: حبيبه رقية انتِ انتِ لسه مش لبستى
كاميليا بطفوله: أنا مش هروح النهارده
رقية بضحك: واضح انك مش ليكِ مزاج النهاردة نفس اللي كُنت بعملو لما كنت فى سنك
كاميليا بفرحه:يعنى أنا زيك
رقية بتبوس خدها: ايوه
سعاد: بدر بيه صحي من النوم ولا لسه
كاميليا: ايوه وكان بيلبس
سعاد: طب يلا يا رقية نحضر الفطار على ما ينزل
رقية وهى بتنزل كاميليا: حاضر
حضرو الفطار ونزل بدر يفطر
كاميليا بتمسك ايد رقية: يلا تعالى افطرى
رقية: معلش يا كوكى أنا مش ليا نفس
كاميليا: أول مره حد يقولي كوكى حلو الاسم دا
رقية بإبتسامة: أنا هفضل اقولك كوكى كده علطول
كاميليا بطفوله: طب أكلينى بليييز
رقية: حاضر
رقية كانت بتأكل كاميليا وبتضحك معاها وبدر بيبص عليها من تحت لتحت
كاميليا: بابى رقية بتأكلنى حلو اوى أنا بحبها
رقية: وانا كمان بحبك
بدر: سلام يا حبيبه بابى أنا رايح الشركه عايزه حاجه
كاميليا: عايزه شكولاتات كتيير
بدر وهو بيبوس خدها: حاضر يا عيونى
بدر وهو بيبص لرقية: وانتِ يا رقية مش عايزه حاجة
رقية: لا شكراً عايزه سلامه حضرتك
بدر بإبتسامة لاول مره: الله يسلمك
بدر مشي و رقية ابتسمت له وسرحت فى ابتسامته
كاميليا: رقية انتِ سرحتي في ايه
رقية بإنتباه: نعم يا كوكى
كاميليا: انتِ روحتى فين
رقية: معلش سرحت شوية
كاميليا: هو أنا ممكن اقولك روكا زى ما بتقولى ليا كوكى
رقية وهى بتحضنها: أكيد طبعاً يا كوكي انتِ تقولى اللى انتِ حباه
كاميليا: طب يلا نلعب
رقية: يلا بينا
_فى الشركه عند بدر
بدر كان بيشتغل بس دخل صاحبه
صاحبه: ايه ياعم ايه الاخبار
بدر: الحمدلله تمام وبعدين أنا مش منبه عليك يا أستاذ حازم تخبط قبل ما تدخل
حازم: معلش المره الجايه المهم هتيجي عيد ميلادي النهارده انا قايلك من بدري
بدر: لا مش جاي
حازم: ليه يا عم
بدر: مليش دماغ بصراحه
حازم: طب وكاميليا هتفضل فى القصر دى حتى مش بتخرج غير عالحضانه
بدر: لا ما أنا جبت مُربيه ليها وكاميليا حباها
حازم: أنا بتكلم انها علطول فى القصر خليها تخرج شويه هى من حقها تعيش طفولتها
بدر: ريح نفسك احنا مش رايحين مكان
حازم وهو ماشي: هستناك بليل هااا
بدر: مش جاي
حازم: براحتك
تسريع الاحداث
_بليل
بدر واقف بيلبس الجاكت وجات كاميليا وهو ابتسم لها
كاميليا وهى بتلف بالفستان: بابي شكلى حلو صح
بدر شالها: ايوه يا عيون بابى أمال فين رقية
كاميليا: هى مستنيه تحت
بدر: طب يلا ننزل ليها
نزلو تحت رقية كانت مستنياهم بدر سرح فى جمالها الطبيعى لانها مش بتحط ميكب
بدر: احم يلا بينا
رقية بتمسك ايد كاميليا: يلا
_فى فيلا حازم
حازم بضحك: كُنت عارف انك هتيجى
بدر: أنا جيت عشان اخرج كاميليا
حازم وهو بيحضن كاميليا: ازيك يا كاميليا
كاميليا: الحمدلله يا عمو حازم
حازم: حبيبه عمو والله
حازم بيبص لرقيه وبيقول لبدر: مش تعرفنا على القمر
بدر: دى رقية اللى حكتلك عنها الصبح
حازم: ازيك يا أنسه رقية
رقية: الحمدلله
بدر لرقية: روحي اقعدى هناك انتِ وكاميليا
رقية: حاضر
مشيت رقية وكاميليا
حازم بتوهان: يخرب بيت جمالها
بدر: ابعد عنها يا حازم
حازم بخبث: وانتِ مالك بيها يا عم
بدر برفعه حاجب: أنا نبهت عليك وخلاص
_عند رقية وكاميليا …
بنت من اللى موجودين: هاى عامله ايه يا كاميليا
كاميليا: الحمدلله انتِ عامله ايه
نفس البنت: أنا الحمدلله
بنت تانيه: هو انتِ قريبه بدر
رقية: لا أنا مُربيه كاميليا
البنت: أصل حسيتك قريبتو يعنى
رقية: لا أنا مش قريبتو
_بعد فتره طويله
بدر أخد رقية وكاميليا وماشي
بدر: يلا سلام يا حازم
حازم: ماشي سلام فرصه سعيده يا أنسه رقية ومد ايدو
رقية وهى بتسلم عليه وبتبتسم: أنا أسعد يا أستاذ حازم
بدر بضيق: يلا بينا
فى القصر
كاميليا راحت اوضتها
بدر ببرود: تانى مره اي راجل يسلم عليكى متمديش ايدك فاهمه
رقية بتبرير: هو مد ايدو مكنش ينفع احرجو قدام الناس
بدر بحده: أنا نبهت وخلاص فاااااهمه وسابها ومشي
رقية لقت نفسها مخنوقه قررت تطلع تتمشي على الكرنيش
رقية بتطلع من البوابه
الحارس: انسه رقية رايحه فين
رقية: هتمشي شويه عشان مخنوقه
الحارس: طب استنى السواق يوصل حضرتك
رقية: لا أنا مش هتأخر عن اذنك
الحارس بذوق: اتفضلى
رقية بتتمشى وبتبص على البحر
شخص فى العربيه
طب انزلى انتِ الوقتى والغى السهره
البنت: طب والفلوس انت ضربت عليا الليله النهارده
هو وبيرمى ليها الفلوس: يلا انزلى اهو هتفضلى ترغى كتيير
البنت نزلت وهو مشي بالعربيه ناحيه رقيه
رقية. رقيه
رقية بصت لمصدر الصوت ولقتو حازم
رقية: استاذ حازم حضرتك بتعمل ايه هنا
حازم: لا أنا كُنت ماشي بالعربية فلقيتك تعالى اوصلك للقصر
رقية بقلق: لا شكراً أنا همشي لوحدى
حازم: مينفعش الدنيا ليل ممكن اى حد يتعرض ليكِ اتفضلى اركبى
رقية ركبت بتوتر وهو حب يهديها
حازم: هاا يا أنسه رقية بتعملى اى على الكرنيش
رقية: كُنت مخنوقه شويه فنزلت اتمشي
حازم: مخنوقه من بدر صح
رقية: لا مش منو
حازم: لا منو عشان سلمتى عليا صح
رقية بصدمه: هو انت عرفت ازاى
حازم بضحك: كان باين عليه انو اضايق وكُنت متأكد انو هيتخانق معاكِ طب اقولك على حاجه
رقية: اتفضل
حازم: بدر بيحبك
رقية بصدمه: نعم
حازم: اه والله بيحبك دا صاحبى وأنا اعرفو صدقينى يا انسه رقية حاولى تساعدى بدر انو يطلع من الحُزن اللي هو فيه دا اهو احنا وصلنا بس فكرى فى كلامى كويس
رقية نزلت من عربية حازم
رقية: شكراً ان حضرتك وصلتنى
حازم: العفو انتِ زي اختى
مشي حازم ورقية دخلت القصر ولسه رايحه اوضتها
صوت بدر من وراها بحده وغضب: كُنتِ فين ووو……….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حازم: بدر بيحبك
رقية بصدمه: نعم
حازم: اه والله بيحبك دا صاحبى وأنا اعرفو صدقينى يا انسه رقية حاولى تساعدى بدر انو يطلع من الحُزن اللي هو فيه دا اهو احنا وصلنا بس فكرى فى كلامى كويس
رقية نزلت من عربية حازم
رقية: شكراً ان حضرتك وصلتنى
حازم: العفو انتِ زي اختى
مشي حازم ورقية دخلت القصر وهى بتفكر في كلام حازم ولسه رايحه اوضتها
صوت بدر من وراها بحده وغضب: كُنتِ فين
رقية بصت له ومردتش
بدر اتجنن أكتر وقرب منها ومسك ايدها جامد
بدر بغضب: بقولك كُنتِ فين
رقية بوجع: بدر بيه سيب ايدي حضرتك بتوجعنى
بدر بحده: كُنتِ في الڨيلا عندو صح
رقية بإستغراب: ڨيله مين
بدر بغضب: عند حازم وياترى بقى انبسطتي معاه ولا لا
رقية: بدر بيه حضرتك بتظلمنى
بدر بصوت عالي: أمااال اقولك ايه وأنا شايفك من بلكونه أوضتي وانتِ نازله من عربيتو فى الوقت دا واحنا كُنا عندو
سعاد صحيت علي الصوت
سعاد: فى ايه يا بدر يابني ايه الصوت العالى دا
بدر بغضب: أسأليها يا داده الهانم طلعت من غير ما تقولي ولما سألتها كُنتِ فين مش بترد
رقية: حضرتك تقدر تكلم صاحبك وهو هيحكيلك اللي حصل
بدر: وأنا اتصل علي صاحبي ليه أنا بسألك انتِ ولا الحلوه عايزه تمشي علي حل شعرها
رقية بغضب من كلامو: بدر بيه أنا مسمحلكش تتكلم عنى بالطريقه دى
بدر اتنرفز انها بترد عليه ونزل بقلم علي وشها وسعاد اتخضت
بدر بحده: أمال اتكلم عنك ازاى يا محترمه وانتِ مش بتقولي كُنتِ فين
رقية بدموع وايدها علي خدها: علي فكره انا محترمه وأنا هقولك انا كُنت فين أنا كُنت بتمشي علي الكُرنيش ولقيت حازم بالعربيه هو وقف وأصر يوصلني عشان لوحدى وبس هى دى الحقيقه وانتِ ممكن تسأل صاحبك بس أنا مستحيل اقعد هنا تانى وجريت على اوضتها وسعاد وراها
_بدر ضغط على ايدو هو اضايق لما لقي حازم معاها بس كان لازم يعرف الحقيقة الأول
فى اوضه رقية
رقية بدموع بتحط هدومها في الشنطه
سعاد: استهدى بالله يابنتى هتروحي فين الوقتي
رقية: هروح عند أهلي مش معني اني محتاجه الشُغل يبقي له الحق انو يكلمني بالطريقة دي
سعاد: يابنتي والله بدر بيه طيب بس هو يمكن اتعصب شوية
رقية: بس دا ميدهوش الحق انو يضربني بالقلم
سعاد: معلش يابنتي ما أنا بقولك هو اتعصب
رقية: معلش يا داده أنا مستحيل اقعد هنا بعد اللى حصل
سعاد: طب أستني الصبح حتي دلوقتى مش هتلاقي مواصلات
رقية سكتت عشان سعاد معاها حق مفيش مواصلات دلوقتى
سعاد: هاا يابنتى اقعدي الليله دى وسافرى بكرا حتي
رقية بتنهيده: حاضر يا داده هقعد هنا النهارده وأسافر بكرا
سعاد: طب أسيبك أنا عشان تنامى تصبحي علي خير
رقية: وانتِ من أهل الخير
سعاد قفلت النور وخرجت لقت بدر قاعد علي السفره وحاطط راسو بين ايدو
سعاد بزعل: مكنش ينفع اللي انت عملتو دا يابنى
بدر رفع راسو:هى اللي مُستفزه بسألها كُنتِ فين مش بترد
سعاد: برضو يابنى كُنت كلمها بهداوه مش تقول اللي انت قولتو دا
بدر: اهو اللي حصل بقاا
سعاد: منشفه دماغها انها تمشي
بدر بإنفعال: تمشي تروح فين
سعاد: هتروح بيت اهلها كانت عايزه تمشي دلوقتى بس انا هديتها وقولتلها تقعد الليله دى بس وتسافر بكرا الصبح
بدر: أنا مش هسمحلها تسافر أنا بكرا الصبح هتكلم معاها
سعاد: يارب تسمع منك يابنى أنا كلمتها كتير وهى منشفه دماغها اسيبك أنا يابني تصبح علي خير
بدر: وانتِ من أهل الخير يا داده
_صباح اليوم التالي…
بدر بيلبس بيحط البرفيوم بتاعه دخلت كاميليا بتعيط
كاميليا بعياط: بابي
بدر بفزع وهو بيحضنها: مالك يا حبيبه بابي
كاميليا بدموع: ر.. رقية ه.. هتمشي و.. وتسيبني يا بابي
بدر بدأ يهدأ: مين قالك انها هتمشي
كاميليا: أنا شوفتها بتحضر شنطتها الحقها يا بابي أنا مش عايزاها تمشي
بدر بيمسح دموعها: متخفيش يا حببتي أنا مش هسيبها تمشي
كاميليا بسعاده: بجد يابابي
بدر بيبوس خدها: بجد ياروح بابي أنا هروح ليها الوقتى
كاميليا: ماشي يلا بينا
_في اوضه رقية
سعاد: يعنى مفيش فايده يابنتى
رقية: لا يا داده أنا تعبت بصراحه من كلامو ليا
بدر دخل الأوضة ورقية تجاهلتو
بدر بذوق: ممكن يا داده تاخدى كاميليا عايز اتكلم مع رقية
سعاد: من عنيا يابني تعالى يا كاميليا
خرجت سعاد وكاميليا وبدر قفل الباب
بدر بهدوء: ممكن اتكلم معاكي
رقية: أنا مش عايزه اتكلم فى حاجه لو سمحت أنا عايزه امشي من هنا
بدر بغيظ: أنا بتكلم بهدوء عشان لما اتعصب متزعليش عايز اتكلم معاكي
رقية: اتفضل
بدر: أنا أسف علي اللي حصل مني دا
رقية: حضرتك جرحت كرامتي بكلامك دا
بدر: بس انتِ اللي خلتينى اتعصب
رقية: حضرتك كان ممكن تتصل بصاحبك وهو يقولك الحقيقه بس حضرتك عملت ايه غير انك اتهمتى بحاجات محصلتش
بدر: أنا عارف انى غلطت فى حقك بس أنا أسف
رقية بدموع: والقلم اللي حضرتك ادتهونى عشان بدافع عن كرامتى
بدر قرب منها وبا”س خدها اللى ضربها عليه وهى اتوترت وبعدين بعد
بدر بإبتسامة: أنا أسف أظن دلوقتى مش زعلانه صح
رقية: هااا
بدر بضحك: هااا اى انتِ علقتى
رقية بإحراج: أسفه
بدر: وبعدين ما انتِ ضربتينى قلم وأنا سكت
رقية بتسرع: أنا ضربت حضرتك عشان.. عشان.. سكتت بإحراج
بدر بضحك: ما أنا عارف عشان ايه بس حبيت اوترك المهم هتقعدى معانا
رقية: تمام هقعد بس أنا عايز اروح الكُليه
بدر: انتِ كُليتك فى القاهره صح
رقية: ايوه
بدر: خلاص هكلمهم وتروحى علي الامتحانات
رقية: خلاص اللي حضرتك تشوفو
بدر: يعنى هتقعدي معانا خلاص
رقية: ايوه خلاص
بدر بإبتسامة: طب يلا نفطر
رقية ابتسمت: يلا
بدر خلص فطار وراح على شركتو
سعاد: مش قولتلك بدر بيه طيب والله بس هو اتعصب
رقية: حصل خير يا داده
كاميليا: يعنى انتِ هتقعدى معانا
رقية: ايوه انتِ مش روحتي الحضانه النهارده بردو صح
كاميليا بطفوله: كُنت فكراكى هتمشي عشان كده مش روحت
رقية: خلاص يا كوكى أنا هقعد معاكى ايه رأيك نلعب مع بعض
كاميليا بفرحه: يلا بينا
_عند بدر فى الشركه
بدر ماسك ملف فى ايدو
حازم خبط وبعدين دخل
حازم: شوفت خبط اهو عملت بنصيحتك
بدر: طب كويس
حازم بخبث: اخبار رقية ايه
بدر برفعه حاجب: وانت مالك بيها دى غير اللي انت تعرفهم
حازم بضحك: وأنا قولت حاجه دى زى اختى بس خف عليها شويه هاا
بدر: وأنا عملت ايه
حازم حكي لبدر نفس اللى رقية قالتو زعل من نفسو انو زعلها من الاول حتى لو هى سامحتو
بدر: هو الاستاذ مش عندو شركه ما تروح ليها
حازم: ما أنا باجي اسلم عليك وبعدين بروح
بدر: طب مش سلمت يا اخويا يلا سلام
حازم بضحك: سلام
_فى مكان أخر أول مره نروحو ووو……
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في مكان أول مره نروحو بيت رقية …
منال: أنا مش عارفه هي عايزه تشتغل ليه وكمان مُصره علي الشُغل
حسين والدها بهدوء: هي عارفه مصلحتها هي مش صغيره
منال: لا صغيره طالما عايزه تتعب نفسها في الشُغل يبقي هي مش عارفه مصلحتها
حسين: واحده وعايزه تشتغل يبقي حُره
منال: وتتعب نفسها ليه ما شغل البيت والتعب جاي ليها أنا مش رضيت اتكلم معاها عشان متزعلش
حسين: مش تتكلمي معاها هي مش بتقول الست اللي بتشتغل عندها دى كويسه دا غير إنى واثق فى تربيتي ليها
منال: بس أنا متأكده إن في حاجه هي مخبياها عليا قلبي بيقول كده
حسين: مفيش حاجه بس انتِ مكبره الموضوع يمكن عشان هي أخر سنه فحابه تشتغل
منال: يارب يكون كده
حسين: طب هروح الجامع أنا عشان الحق الصلاه سلام
منال: مع السلامه يا أبو رقية
_في قصر بدر
في اوضه كاميليا
رقية بتعب: كفايا كده يا كوكى احنا لعبنا كتير اوى
كاميليا: لا تعالي نلعب تاني
قاطع كلامهم صوت تليفون رقية بيرن وكان يوسف
رقية: طب يا كاميليا أنا هتكلم في التليفون ثانيه وأجيلك
كاميليا وهى بتلعب: ماشي متتأخريش
رقية: حاضر
_رقية دخلت البلكونه تكلم يوسف
رقية: الو يا يوسف
يوسف: ازيك يا رقية عامله ايه
رقية: انا الحمدلله بخير وانت
يوسف: كويس وحشتيني
رقية بتغير موضوع: وايه اخبار عمي شاكر ومراتو
يوسف بضيق: احنا تمام بقولك وحشتيني
رقية: مفيش داعي للكلام دا يا يوسف
يوسف: ليه مفيش داعي هااا
رقية: عشان احنا مفيش بينا حاجه رسمي فمينفعش تقول ليا كده احنا عيال عم بس
يوسف: هو أنا كُل ما أكلمك تقولي ليا احنا عيال عم
رقية: عشان احنا كده مفيش بينا حاجه ولا عمرها هتبقي في
يوسف: أنا مش فاهم انتِ متغيره معايا ليه كُل دا عشان زلت لسان لما اتكلمت على الفلوس
رقية: زلت لسان ااااه زلت اللسان دى مره او اتنين لاكن انت كُل مره في كلامك معايا بتقول نفس الجمله
يوسف: وخلاص اعتذرت هفضل اعتذر طول حياتي
رقية بسخريه: صح أنا ليه مكبره الموضوع اوى
يوسف بإنفعال: سلام يا رقية سلااااام
قفل يوسف في وش رقية وهي اتنهدت بحُزن
_عند يوسف
صاحبو: مالك يا يوسف
يوسف: مفيش يا كريم مخنوق شويه
كريم: طب خد خلص الورق دا أصل المدير بيلف علي البنك كلو بدل ما ياجي ويخنقك اكتر
يوسف: هات ياعم بس روح اطلب ليا واحد قهوه وابعتهالى هنا
كريم: ماشي تمام
_عند رقية
كاميليا راحت لها: رقية اتأخرتي ليه
رقبة: معلش يا حببتى
كاميليا: هو انتِ زعلانه
رقية: لا يا حببتى مش زعلانه مش يلا عشان نكمل لعب
كاميليا: يلا
_في الجامع عند أبو رقية
بعد الصلاه
شاكر: ازيك يا ابو رقية عامل اية
حسين: الحمدلله يا أبو يوسف اخبارك انت ايه
شاكر: الحمدلله هو الواحد مش يشوفك غير في الجامع والمدرسه
حسين: الدنيا مشاغل يا ابو يوسف محدش فاضي بس لو عايز تزورنى بيتي مفتوح لك في اي وقت
شاكر وهو بيخبط على كتف اخوه: هو دا العشم يا ابو رقية
حسين: يلا بينا يا ابو يوسف
شاكر: يلا
_بدر خلص شغلو ورجع البيت ودخل اوضه كاميليا وكانت رقية معاها
كاميليا بفرحه: بابي
بدر وهو بيشلها: حبيبه بابي عامله ايه اوعي تكوني زعلتي رقية
كاميليا: لا أنا هاديه خالص يا بابي حتي أسأل روكا
بدر وهو بيبص لرقية: صح يا رقية
رقية ابتسمت: ايوه يابدر بيه صح هي مش بتتعبنى خالص
بدر: شطوره عشان كده أنا عندى ليكِ مفاجأه عارفه ايه هي
كاميليا بضحك طفولى: أكيد شوكلاته
بدر بيطلع الشكولاته من جيبه: أحلي شكولاته لأحلي كاميليا
كاميليا بفرحه: شُكراً يا بابي
بدر: العفو يا حبيبه بابي
_‌بدر بيطلع واحده تاني من جيبو
بدر لرقية: اتفضلي يا رقية
رقية: لا شُكراً يا بدر بيه
بدر بإبتسامة: انا جبتها خلاص اعتبريها هديه صُلح مني
رقية ابتسمت وأخدتها: شُكراً يا بدر بيه
بدر:بلاش بدر بيه دى
رقية: أمال اقول لحضرتك ايه
بدر: تقولي بدر من غير بيه
رقية: لا أنا مش هقدر اقول كده
بدر بيهرش في دقنه: رقية ايه رأيك نبقي اصحاب
رقية: نبقي أصحاب
بدر: ايوه يعني أنا اقولك رقية وانتِ تقولى ليا بدر بس
رقية بتوتر: لا أنا مش هقدر اقول لحضرتك كده
بدر: لا هتقدرى أنا مش عايزك تقولي بدر بيه تانى اتفقنا
رقية: لا رد
بدر: هاا يا رقية اتفقنا
رقية بتوتر: اتفقنا يا….
بدر: يا ايه
رقية: يا بدر
بدر ابتسم: شاطره
_قاطع كلامهم تليفون رقية وكانت نهال
رقية: الو يا نهال
نهال: ايوه يا رقية مجتيش ليه النهارده
رقية وهى بتبص لبدر: لا أنا هروح على الامتحانات
نهال: علي العموم أنا كتبت ليكِ المحاضرات اللى فاتك
رقية: شكراً يا نهال أنا مش عارفه اشكرك ازاي
نهال: بابنتى احنا اخوات عادى يعنى
رقية: طب ممكن تجيبيها على قصر بدر بيه اللي بشتغل عندو
نهال: ماشي معنديش مانع بس ايه العنوان
رقية: خُدى بدر بيه اهو وهو هيقولك العنوان
_رقية أدت التليفون لبدر
بدر بذوق: الو يا أنسه نهال ازيك عامله ايه
نهال: انا الحمدلله بخير
بدر: هو انتِ فين وابعتلك السواق
نهال: لا شكراً حضرتك قول العنوان وأنا هوصل
بدر: طيب زى ما تحبى العنوان *********
نهال: أنا عرفت العنوان ونص ساعه كده أو اقل وهوصل سلام
بدر: سلام
_نهال قفلت مع بدر
رقية بابتسامة: شكراً
بدر ابتسم: العفو أنا مش عملت حاجه يعنى
بعد أقل من نص ساعه بدر ورقية سمعو صوت عالي بره ووو……
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بعد أقل من نص ساعه بدر ورقية سمعو صوت عالي بره طلعوا برا يشوفو مين
_برا عند البوابه
بدر : حازم
رقية: نهال
حازم من عند عربيتو: وانتِ مالك يابت انتِ
نهال: وأنا مالي ازاي بقا تخبط عربيه الراجل ومش عايزني اتكلم
الراجل: خلاص يابنتي العربية مش حصلت لها حاجه
نهال: استني يا راجل يا طيب انتِ أنا هجبلك حقك
الراجل: خلاص يابنتي مفيش حاجه حصلت الحمدلله حصل خير وأنا سامحتو والراجل طلع مُحترم
حازم: شُكراً ياحج
نهال: مُحترم ايه دا واحد حيو”ان
حازم: ماتلمى لسانك يابت انتِ
نهال: ولو مش لميتو هتعمل ايه يعنى
حازم بيقفل الباب بغيظ: هعمل ايه يعني غير انى اربيكي
_حازم بيجري عشان يمسكها بس بدر مسكو ورقية راحت لنهال
حازم بغيظ: سيبني يا بدر
بدر: خلاص مينفعش اللي انت بتعملوا دا
نهال: لا سيبو يا بدر بيه لما نشوف هيعمل ايه
رقية: اسكتي يا نهال انتِ مش شايفه شكلوا عامل ازاي
بدر بصوت عالي: خلاص انت وهي ايه اللي بتعملوا دا رقية خديهم كُلهم علي المكتب بتاعي علي ما أخلص الموضوع دا
رقية: حاضر
_رقية اخدت نهال وحازم علي المكتب بتاع بدر
بدر: حصل حاجه لعربيتك
الراجل: لا يا بيه هو خبط فيها بس محصلش حاجه والراجل اعتذر وأنا سامحتو بس هي مسكتتش
بدر وهو: لو حصل اي حاجه لعربيتك أنا موجود وانتِ عرفت المكان
الراجل: شُكراً يابيه سلام
بدر: مع السلامه
_الراجل مشي وبدر دخل المكتب
_في المكتب
بدر: ممكن افهم ايه اللي انتو عملتوه برا
حازم: دي بت لسانها طويل ياعم
نهال: ماتلم نفسك أنا ساكته من الصبح
حازم بضحك: مين دي اللي ساكته من الصبح أمال صوتك اللي كان عامل زي سرينه الاسعاف دا كان ايه
_بدر ورقية ضحكو غصب عنهم
نهال: أنا محترماك عشان بدر بيه
حازم: ولا تقدري تعملي حاجه
بدر: خلاص انت وهي ايه ناقر ونقير ايه اللي حصل
حازم: أنا كُنت داخل بالعربية عندك عند البوابه بالظبط بطلع التليفون عشان اتصل عليك اقولك انا برا التليفون وقع تحت نزلت اجيبو خبط من غير ما اقصد فى عربيه الراجل اعتذرت له والراجل طلع طيب واتقبل الاعتذار والحمدلله العربيه مش حصلت لها حاجه هي تسكت لاااا طلعت من العربيه وفضلت تزعق ولحد ما انت طلعت
بدر: هو دا اللي حصل يا أنسه نهال
نهال: ايوه
بدر: طب مش الراجل اتقبل الاعتذار ليه عملتي الدوشه دي كلها
نهال: مش عارفه بصراحه كُنت حابه أهزئو
حازم: يا عم صدقني دي بنت تعبانه في مخها
نهال: مش هرد عليك
بدر: خلاص روحي يا رقية خُدى صحبتك علي اوضتك
رقية: خلاص حاضر
_رقية اخدت نهال علي اوضتها
بدر: وانت جاي ليه مش كُنت لسه معاك
حازم بهزار: اصلك وحشتني
بدر برفعه حاجب: والله اخلص عايز ايه
حازم: مفيش ياعم الشله كلها طالعه الساحل الاسبوع الجاي كده هتطلع معانا ولا ايه
بدر: هفكر وأرد عليك
حازم: خلاص تمام
بدر: علفكره المفروض كُنت تسكت عشان هى تسكت
حازم: ياعم البت اعوز بالله من لسانها ايه دا
بدر: عشان كده كان المفروض انك تسكت
حازم: والله أنا مش عارف البت دي ازاي صحبه رقية رقية هاديه اما هي اعوز بالله
بدر بضيق: خلاص يا حازم
حازم بإستفزاز: بتكلم بجد والله رقية دي بسكوته كده
بدر بضحكه صفرا: كلمه كمان وهخليك تروح العنايه المُركزه
حازم بضحك: بدر اسألك سؤال
بدر: اخلص أسأل
حازم: انت بتحب رقية
بدر: مش عارف
حازم: يعني ايه
بدر: مش عارف حبيتها ولا لا بس من جوايا عايزها جمبي مش عايزها تسيبنى
حازم: اعترفلها
بدر: مش دلوقتي هعترف بس في الوقت المناسب
حازم: طيب همشي سلام
بدر: سلام
_عند رقية ونهال
رقية: اللي انتِ عملتيه مع حازم دا غلط
نهال: دا بنى ادم مُستفز
رقية: هو مش عمل ليكِ حاجه هو اعتذر للراجل والراجل طلع كويس انتِ بقا عملتي الدوشه دي ليه
نهال بضحك: مش عارفه بقت حبيت ازعق فيه اوي وكُنت مبسوطه خالص
رقية بضحك: والله انتِ مجنونه
نهال: ما أنا عارفه طب يلا خُدى المذكرات اهي لو في حاجه مش مفهومه اتصلي عليا سلام
رقية: خلاص تمام سلام
_نهال طلعت برا القصر وركبت تاكسي وراحت السكن بتاعها
حازم كان وراها بالعربية بتاعتو بيراقبها وعرف السكن بتاعها
حازم: والله قمر بس لولا لسانها الطويل دا بس كويس عرفت السكن بتاعها
_في الليل
_في قصر بدر علي السُفره رقية بتأكل كاميليا وبتضحك معاها وبدر مبتسم ليهم
كاميليا: أنا بحب روكا أوي يا بابي
بدر بيبص لرقية: وهي كمان بتحبك يا حببتي
كاميليا: حتي كمان طريقه اكلها حلوه اوي
رقية: وأنا كمان بحبك أوي يا كوكي وهفضل أأكلك كدا
رقية لبدر: بدر بيه أنا….
بدر: احنا قولنا إيه أنا قولت قولى بدر من غير بيه
رقية: طيب يا بدر أنا عايزه انزل لاهلي اجازه
كاميليا بزعل: هتمشي وتسبيني
رقية: لا أنا هروح وأقعد معاهم يوم وارجعلك تاني
بدر: دول اهلك وانا مقدرش امنعك عنهم تحبي تروحي امتي
رقية: ينفع بكرا
بدر: زي ما تحبي كنت حابب اقولك حاجه
رقية: اتفضل ايه هي
بدر: هخليهم يخلو اوضتك فوق في الجناح بتاعي جمب اوضه كاميليا
رقية: لا عادي أنا ممكن اقعد في اوضتي عادي
بدر: لا هيبقي تعب عليكِ من تحت لفوق وكده ف دا احسن حال أول ما ترجعي من عند اهلك هتلاقي اوضتك جاهزه
رقية: زي ما تحب يا بدر
بدر ابتسم: مكنتش أعرف ان إسمي بيتقال حلو كدا
رقية بإبتسامة خجل: شُكراً
بدر: تصبحي على خير
رقية: وانت من اهل الخير
_طلع بدر اوضتو
رقية: يلا يا كوكي عشان تغسلي ايدك وأسنانك وتنامي بكرا في حضانه
كاميليا: ماشي يلا بينا بس هتحكيلي حدوته
رقية: حاضر يلا بينا
_بعد فتره في اوضه كاميليا
رقية بتبوس خدها: وكده خلصت الحدوته حلوه
كاميليا: حلوه أوي
رقية: طب يلا تصبحي علي خير
كاميليا: بكرا متمشيش غير لما اشوفك
رقية بإبتسامة: حاضر يا كوكي متقلقيش أنا مقدرش امشي من غير ما اشوفك يلا تصبحي على خير
كاميليا: وانتِ من اهل الخير
_مشيت رقية علي اوضتها
_صباح اليوم التالي وووو……
يتبع..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في صباح اليوم التالي ….
_رقية بتحضر شنطتها عشان تمشي تروح عند أهلها وسعاد معاها
سعاد: والله هتوحشينا يا رقية والله
رقية: وانتو والله يا داده
سعاد: كاميليا هانم أول ما صحيت سألت عليكِ
رقية: ايوه ما أنا مستنياها ومش همشي غير لما اشوفها
سعاد: واضح كاميليا هانم حبتك أوى
رقية: وأنا والله يا داده من أول يوم شوفتها فيه وأنا حبيتها
_قاطعهم دخول كاميليا الاوضه
كاميليا: هتوحشيني اوى يا روكا
رقية وهي بتشيلها: وانتِ كمان يا كوكي
كاميليا: طب خُدى الشكولاته دي هديه افتكريني بيها
رقية بتاخد الشكولاته وبتبوس خدها: أنا مش محتاجه شكولاته عشان افتكرك انا عُمري ما هنساكِ اصلاً
كاميليا بتبوس خد رقية: وأنا كمان مش هنساكِ ابدا
رقية: هو بدر بيه صحي من النوم
كاميليا: ايوه وكان بيحط برفيوم
رقية: طب أنا هروحلو عشان امشي
سعاد: تمام يابنتي
رقية: معلش يا داده النهارده هتحضري الأكل لوحدك
سعاد: عادي يابنتي المهم تروحي وترجعي بالسلامه
رقية: الله يسلمك يا داده يلا أنا هروح لبدر بيه
سعاد: تمام روحي انتِ يا رقية ويلا يا كاميليا ننزل تحت
كاميليا: ماشي يلا بينا
_سعاد وكاميليا نزلو تحت ورقية راحت عند اوضه بدر وخبطت
بدر: أدخل
رقية: صباح الخير
بدر بإبتسامة: أحلي صباح النور لأحلي رقية
رقية بإبتسامة: مينفعش امشي من غير ما أسلم عليك
بدر ابتسم: وأنا مكنتش هسيبك تمشي اصلاً من غير ما أسلم عليكِ
رقية: طيب سلام يا بدر أنا همشي دلوقتي
بدر: استني
_بدر راح علي الخزنه وطلع منها مبلغ كبير
بدر: خُدى دول
رقية بأستغراب: ايه دول
بدر: خُدي الفلوس دي خليهم معاكِ
رقية: أعمل بيهم ايه يعني

بدر: خليهم معاكِ يمكن تحتاجيهم
رقية: لا شُكراً يا بدر أنا مش محتاجه حاجة
بدر: طب خليهم معاكِ
رقية: صدقني يا بدر أنا مش محتاجه فلوس
بدر: يعني هتكسفي ايدي
رقية: لا مش قصدي كده بس مينفعش اخدهم
بدر بيحطهم في ايدها: خديهم عشان خاطري
رقية اخدتهم بتوتر: شُكراً يا بدر
بدر ابتسم: العفو مفيش شُكر بينا ولا ايه
رقية ابتسمت: طيب أنا همشي
بدر: استني أفطري معانا وبعدين امشي ولا اقولك أنا هقول للسواق يوصلك
رقية: خلاص معنديش مشكله
بدر: ماشي يلا بينا
_رقية نزلت وأكلت معاهم وبعدين مشيت علي بيت اهلها
_في بيت أهل رقية
منال: ايوه جايه مين اللي بيخبط علي الباب كده
_فتحت منال
منال بفرحه: رقية

رقية وهي بتحضنها: ايوه يا ماما وحشتيني اوي
منال: وانتِ أكتر يا حببتي والله عامله ايه طول الايام اللي فاتت
رقية: الحمدلله كويسه يا ماما
منال: وبتاكلي كويس وقاعده مرتاحه ولا لا
رقية: لا متخفيش أنا مرتاحه اوي والله يا ماما
منال: والست اللي انتِ قاعده معاها دي كويسه يعني مخلياكى مرتاحه ولا لا
رقية بغباء: ست مين
منال: الست اللي بتشتغلي عندها
رقيةبإنتباه: اااه الست لا دا أنا مرتاحه خالص
منال: طب بتروحي الكُليه بتاعتك ولا لا
رقية: لا أنا مش بروح يا ماما
منال: ليه هي الست مش راضيه توديكى
رقية: لا يا ماما الست قالتلي روحي علي الامتحانات بس
منال: أنا مش ايه اللي جابرك على الشغل والتعب
رقية: ولا تعب ولا حاجه أنا حابه اشتغل عادي يعني
منال: لا أنا متأكده ان في سبب وسبب كبير كمان
رقية: مفيش سبب ولا حاجه أنا مش عارفه يا ماما انتِ مكبره الموضوع ليه
منال: مكبره الموضوع ماشي ياختى لما نشوف اخرتها
رقية: هو فين بابا صح

منال: ما انتِ عارفه دلوقتي اكيد في المدرسه
رقية: اه صح تصدقي نسيت
منال: طيب يلا غيري هدومك وتعالي ساعديني
رقية: حاضر
_في شركه بدر
_بدر كان قاعد ومعاه صاحبو حازم
حازم: هاا يا بدر هتطلع معانا الشله كلها بتسأل عليك ليه مش باين كده
بدر: ما أنا قولتلك هفكر وارد عليك
حازم: كُل دا بتفكر يابني اخلص قول رأيك
بدر: استني هشوف رقية تيجي معانا ولا لا
حازم: هي رقية هتيجي
بدر: اكيد هجيبها معايا أنا مش هسيبها هي وكاميليا تقعد لوحدها يعني
حازم: واضح انك بقيت تحب وجود رقية جمبك
بدر: بصراحه ايوه وكاميليا كمان حبتها
حازم: ايوه حتي أنا استغربت هي عمرها ما حبت مُربيه بالشكل دا كُل اللي كُنت بتجيبهم كانت مش بتحبهم
بدر: مش بتحبهم عشان بيضربوها لاكن رقية كويسه معاها
حازم: وانت مكنتش بتستحمل كُنت بتطردهم علي طول
بدر: كُنت بتجن لما اشوف كاميليا بتعيط وتقولي مشيها
حازم: طب بقولك اتصل عليها شوف رأيها و رد عليا
بدر: لا هي مش في القصر دلوقتي هي عند اهلها
حازم: ليه راحت

بدر: هو ايه اللي ليه راحت واحده عايزه تشوف اهلها أنا همنعها يعني
حازم بضحك: كُنت فاكر كده بصراحه
بدر: لا طبعاً عُمري ما اقدر امنعها من اهلها براحتها عايزه تشوفهم في اي وقت أنا لما ترجع هكلمها
حازم: خلاص ماشي هستني ردك سلام
بدر: سلام
_في بيت رقية
منال: حمدالله بالسلامه يا ابو رقية
حسين: الله يسلمك
منال: في حد انت بتحبو قاعد دلوقتي
حسين بضحك: اوعي تقولي رقية
رقية بتطلع من المطبخ بضحك: أنت عرفتني ازاي
حسين هو وبيحضنها: ما امك بتقول حد بتحبو يبقي أكيد انتِ عامله ايه
رقية: أنا الحمدلله بخير
حسين: وايه اخبار شغلك الجديد
رقية بصدمه: هي ماما قالتلك
حسين: هو انتِ مش عايزاني اعرف

رقية: لا مش قصدي يا بابا بس مش حابه انك تقلق عليا
حسين: أكيد طبعا قلقان عليكِ بس طالما دى رغبتك انتِ حُره
رقية: والله مفيش حد فاهمني غيرك ربنا يخليك ليا
حسين: ويخليكِ ليا يا حببتي
منال: يلا الاكل جاهز
_في الليل في قصر بدر
دخل بدر القصر بس حاسس إن في حاجه ناقصه رقية وجودها هو كان حابو طلع علي اوضه كامليا لقاها قاعده علي السرير
بدر: ليه مش نمتي يا حبيبه بابا
كاميليا: مش عارفه انام
بدر: ليه
كاميليا: اصل رقية كانت بتحكيلى حدوته وأنا مش عارفه انام
بدر: طب ايه رأيك انام معاكِ النهارده
كاميليا بفرحه: صح يا بابي
بدر: صح يا حبيبه بابي هتخليني انام ولا امشي
كاميليا بتمسك ايدو: لا لا تعالي
_بدر أخد كاميليا في حضنو وناموا
_في صباح اليوم التالي
يتبع..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_في صباح اليوم التالي …
_في قصر بدر
كاميليا دخلت الاوضه علي بدر
كاميليا: صباح الخير يا بابي
بدر: صباح النور يا حبيبه بابي
كاميليا بطفوله: هي روكا جايه النهارده
بدر: مش عارف جايه النهارده ولا لا
كاميليا بزعل: هي ممكن مش تيجي النهارده
بدر: مش عارف يا حبيبه بابي بس ممكن نكلمها احنا وفي العربيه نشوفها هتيجي ولا لا اتفقنا
كاميليا بفرحه: اتفقنا
بدر بيشيلها: طب يلا يا حبيبه بابي ننزل نفطر
كاميليا: ماشي يلا

_في بيت رقية
منال: رقية يلا أصحي عشان تفطري
رقية بنوم: لا مش هفطر دلوقتي أنا هنام
منال: يابنتي يلا اصحي افطري معانا ابوكي هو اللي قال اصحيكي
رقية صحيت من النوم
منال: يعني اول ما قولت ابوكي صحيتي علي طول
رقية بضحك: عادى يا ماما والله
منال: طيب ياختي يلا اصحي بسرعه ابوكي مش راضي يفطر من غيرك
رقية: حاضر هغسل وشي واقوم علي طول
منال: ماشي بسرعه بس
رقية: حاضر
_رقية غسلت وشها وراحت تفطر معاهم
رقية: صباح الخير يا بابا
حسين: صباح النور يا حببتي يلا تعالي افطري معانا
رقية: حاضر
منال: من الصبح كُنت بصحي فيها أول ما قولتلها ابوكي عايزك صحيت علي طول
حسين بضحك: دي حبيبه ابوها
رقية: حبيبي يا بابا
حسين: صح يا رقية انتِ بتروحي الكُليه
رقية: احم لا يا بابا
حسين بإستغراب: لا ليه

منال: اصل الست اللي بتشتغل عندها قالتلها روحي علي الامتحانات
حسين: صح الكلام دا يا رقية
رقية: صح يا بابا
حسين: أنا مش عايز اضغط عليكِ في موضوع الشغل دا وسكت قولت هي حُره طالما عارفه الصح من الغلط لاكن لو الشغل دا هيجي علي دراستك يبقي بلاها احسن
منال: ايوه قولها عشان أنا تعبت معاها
رقية: يا بابا والله الشغل مش هيأثر علي دراستي في حاجه
حسين: طيب يا رقية براحتك
رقية: والله يا بابا متقلقش عليا ولا علي دراستي كُل حاجة تمام
حسين: زي ما تحبي اهم حاجه تكوني مرتاحه
منال: طب يلا كفايه كلام وافطرو
_في قصر بدر
بدر: خلصتي فطارك يا حببتي ولا لا
كاميليا: اه يا بابي خلصت
بدر: طب يلا يا حببتي اوصلك الحضانه عشان اروح الشركه
كاميليا بطفوله: حاضر بس يلا لبسني الشنطه دى
بدر بضحك عليها: حاضر

سعاد: خلصت فطار يابني
بدر: ايوه يا داده خلصت كُنت عايز اقولك حاجه
سعاد اتفضل يابني
بدر: ممكن تطلعي تجهزي اوضه من الجناح بتاعي لرقية وتحطي الهدوم بتاعتها فيها
سعاد: حاضر يابني عنيا
بدر بذوق: تسلم عنيكي يا داده عن اذنك احنا هنمشي
سعاد: اتفضل يابني
_في عربيه بدر
كاميليا بسرعه: يلا يا بابي اتصل علي روكا
بدر: حاضر هتصل بس في مشكله
كاميليا: ايه هي
بدر بتمثيل: مش معايا رقمها
كاميليا بزعل: يعني مش هتتصل عليها
بدر بتمثيل: ايوه أنا مش معايا رقمها
كاميليا بزعل: يعني خلاص مش هتتصل عليها
بدر بضحك: خلاص يا كوكي انتِ زعلتي ولا ايه
كاميليا: ايوه زعلت يا بابي
بدر باس خدها: حبيبه بابي لا متزعليش أنا معايا رقمها بس هعرف اجيبو
كاميليا بأمل: ازاي

بدر: هتصل علي نها وهي تجيبو
كاميليا: طب يلا اتصل بسرعه
بدر بيرن علي نها: الو
نها بإحترام: ايوه يا بدر بيه
بدر بذوق: نها لو سمحتي شوفي رقم رقية مُربيه كاميليا في البيانات عندك موجود ولا لا
نها: حاضر ثواني يا فندم
بدر: ماشي اتفضلي
نها وهي بتبص في الورق: ايوه يا فندم رقمها موجود
بدر: طب معلش قوليه بسرعه
نها: حاضر يا فندم ******** هو دا الرقم يا فندم
بدر بذوق: شُكراً يا نها معلش تعبتك معايا
نها بإحترام: لا ولا يهم حضرتك يا بدر بيه
بدر: طيب سلام
نها: سلام يا بدر بيه
_بدر قفل مع نها
بدر: اهو جبت رقمها يا كوكي
كاميليا بفرحه: طب يلا اتصل عليها بسرعه
بدر: حاضر

_في بيت رقية
منال بصوت عالي: يا رقية انتِ يابت
_طلعت رقية من المطبخ
رقية: ايوه يا ماما
منال: كُنتِ فين ياختي كُل دا بنده عليكي من الصبح
رقية: معلش يا ماما كُنت بغسل المواعين
منال: طب روحي شوفي تليفونك اللي مش مبطل زن دا
رقية: هو فين اصلاً
منال: قاعد علي السُفره روحي شوفي مين اللي بيرن دا
_رقية بتمسح ايدها من المياه في هدومها
رقية: حاضر هروح اشوف مين
_راحت رقية اخدت تليفونها لقت رقم غريب
رقية بأستغراب: الو
بدر بإبتسامة: الو يا رقية
رقية ابتسمت: بدر انت عرفت رقمي ازاي
بدر: من بيناتك في الشركه بتاعتي
رقية: اه صح نسيت
بدر: في حد مهم عايز يكلمك خُدي اهي معاكِ
كاميليا اخدت التليفون بسرعه: رقية
رقية بفرحه: كاميليا انتِ وحشتيني أوى
كاميليا: وانتِ كمان يا روكا مش كُنت بعرف انام عشان مفيش حدوته
رقية: خلاص يا كوكي هجيلك واحكيلك حواديت كتير قبل ما تنامي
كاميليا بفرحه: وأنا مستنياكِ خُدي بابي معاكِ اهو
بدر: ايوه يا رقية اخبارك ايه
رقية: أنا الحمدلله وانت

بدر: الحمدلله كويس هتيجي امتي إن شاءلله
رقية: النهارده إن شاءلله
بدر توصلي بالسلامه
رقية بإبتسامة: الله يسلمك
بدر ابتسم: تعرفي انك وحشتينا
رقية ابتسمت: شُكراً حتي أنتو كمان وحشتوني
بدر: خلاص نستناكي علي العشا النهارده
رقية: تمام زي ما تحب يا بدر طب سلام الوقتي
بدر: ماشي سلام
_بدر قفل مع رقية وكاميليا بتبص عليه ومبتسمه
بدر ابتسم: بتبصيلي كده ليه يا كوكي
كاميليا: لا عادي اصل من اول ما رقية جات علي البيت وانتِ بقيت تضحك علي طول
بدر بيضربها بخفه علي راسها: وانتِ مركزه معايا ليه
كاميليا بضحك: لا عادي يا بابي
بدر بإبتسامة: يلا يا حبيبه بابي احنا وصلنا انزلي روحي الحضانه يلا عشان اروح الشركه
كاميليا بتبوس خدو: يلا سلام يا بابي
بدر: سلام يا حبيبه بابي
_تسريع الاحداث في الليل
سعاد: والله وحشتينا يا رقية
رقية وهي شايله كاميليا: وانتِ اكتر والله ياداده
سعاد: كُنت بعمل كُل حاجه بنفسي واقول فينك يا رقية
رقية: وأنا جيت أهو ياداده وهعمل معاكِ يلا نحضر العشا لبدر بيه
سعاد: واضح انك عرفتي معاد رجوع بدر بيه

رقية بضحك: لا دا أنا عرفت كُل المواعيد الفطار والعشا والغدا بدر بيه بيتغدا في الشركه الا اذا كان واخد اجازه
سعاد بضحك: لا شاطره عرفتي كُل حاجه
كاميليا: اكلتي الشكولاتة يا روكا
رقية: ايوه يا روح روكا انتِ أنا اكلتها كلها
بدر: مساء الخير
سعاد: مساء النور يابني
رقية: مساء النور يا بدر بيه
بدر بإبتسامة: حمدالله علي السلامه يا رقية
رقية بإبتسامة: الله يسلمك
بدر: حضري الاكل بسرعه يا داده اصلي هموت من الجوع
سعاد: عنيا ليك يابني حالًا والاكل يكون عندك
_تسريع الاحداث علي السفره
_رقية بتأكل كاميليا وبدر مبتسم ليهم

بدر: تعرفي ان القصر كان فاضي من غيرك وانتِ وحشتينا
رقية: حتي أنا كل حاجه في القصر كانت وحشاني داده سعاد وكاميليا والقصر نفسه وحشني
بدر بغمزه: طب وصاحب القصر موحشكيش
رقية بخجل: لا مش قصدي
بدر بضحك: خلاص ايه دا وشك احمر كده ليه
كاميليا: رقية
رقية: نعم يا حببتي
كاميليا: ممكن اطلب منك طلب بس تقولي الاول هتوافقي ولا لا
رقية: يا خبر اكيد هوافق يا كوكي اطلبي اللي انتِ عايزاه
كاميليا بطفوله: أكلي بابي
رقية برقت ووو………
يتبع..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_تسريع الاحداث علي السفره
_رقية بتأكل كاميليا وبدر مبتسم ليهم
بدر: تعرفي ان القصر كان فاضي من غيرك وانتِ وحشتينا
رقية: حتي أنا كل حاجه في القصر كانت وحشاني داده سعاد وكاميليا والقصر نفسه وحشني
بدر بغمزه: طب وصاحب القصر موحشكيش
رقية بخجل: لا مش قصدي
بدر بضحك: خلاص ايه دا وشك احمر كده ليه
كاميليا: رقية
رقية: نعم يا حببتي
كاميليا: ممكن اطلب منك طلب بس تقولي الاول هتوافقي ولا لا
رقية: يا خبر اكيد هوافق يا كوكي اطلبي اللي انتِ عايزاه
كاميليا بطفوله: أكلي بابي
رقية برقت: ايه
كاميليا: أكلي بابي انتِ قولتي مش هترفضي ليا طلب صح
رقية بتوتر: ايوه بس مينفعش يعني
كاميليا: خلاث أنا زعلانه منك
بدر: خلاص يا كوكي هي مش لازم تأكلني يعني
كاميليا بزعل: خلاث هروح انام
رقية: لا خلاص استني هعمل اللي انتِ عايزاه
كاميليا بفرحة: طب يلا أكلي بابي

رقية بتوتر: ح. حاضر
_رقية قربت الملعقه بتوتر من بق بدر وهو فتح بقو وأكل هو كان مبسوط اوي من اللى حصل
_بدر حب يشيل توتر رقية
بدر: اهو ارتحتي كده ياست كاميليا
كاميليا بضحك طفولي: ايوه يا بابي اوعي يا روكا تكوني زعلتي مني
رقية: لا يا كوكي مش زعلت أنا مقدرش ازعل منك اصلاً
كاميليا: طب يلا عايزه انام عشان تحكيلي
رقية: حاضر هلم الأكل وأجيلك
كاميليا: طيب أنا هطلع
رقية: خلاص تمام
_كاميليا طلعت اوضتها وفضل بدر ورقية
بدر: زعلتي من كاميليا
رقية: لا مزعلتش
بدر: كاميليا طفلة صغيرة مش فاهمه حاجه ياريت نخدها علي كد عقلها
رقية: ايوه ما أنا بعمل كده عشان هي متزعلش
بدر: انتِ هتعملي ايه دلوقتي
رقية: هروح ألم الاكل وبعدين اطلع لكاميليا احكيلها حدوته
بدر بيهرش في دقنه: أساعدك
رقية بصدمه: نعم
بدر: بقولك أساعدك
رقية: لا لا مش عايزه اتعب حضرتك أنا هعمل كُل حاجة
بدر: لا مفيش تعب انا هلم الطباق وانتِ تغسلي المواعين
رقية: طيب زى ما تحب
_بدر شال الاطباق ودخلهم المطبخ ورقية غسلتهم
رقية بتمسح ايدها: كده احنا خلصنا عايز حاجه تاني يا بدر
بدر: لا شُكراً يا رقية عايز سلامتك
رقية بإبتسامة: الله يسلمك هروح لكاميليا أنا عن اذنك
بدر: اتفضلي
_رقية مشيت وهو فضل يبص عليها لحد ما اختفت
_في اوضه كاميليا
رقية: انتِ لسه صاحيه أنا افتكرتك نمتي
كاميليا: لا كُنت مستنياكِ
رقية: معلش أتأخرت عليكِ
كاميليا: اه بثراحه انتِ اتأخرتي أوي كُنتِ فين
رقية: كُنت بغسل المواعين
كاميليا بلمعه عين: وبابي كان معاكِ
رقية: ايوه هو كان بيلم الاطباق وأنا بغسلهم
كاميليا: طب يلا تعالي أحكيلي
رقية: طيب يلا ادخلي شوية كده
كاميليا: حاضر

_في اوضه بدر
_بدر كان ممدد علي السرير وبيفكر في رقية هي بقت أخده كُل تفكيره حتي ليلي من وقت ما جات رقية تفكيره فيها قل وابتسم لما افتكر رقية لما اكلتو
نام بعد تفكير في ملامح رقية اللي مش بتروح من عقلو
_في صباح اليوم التالي
سعاد: صباح الخير يا رقية
رقية: صباح النور يا داده
سعاد بهزار: ايه النشاط دا كُلو دا انتِ صاحيه قبلي كمان
رقية بضحك: مش عارفه لقيت نفسي صحيت بدرى النهارده قولت اجهز الفطار علي ما انتِ يا داده تصحي ونكمل مع بعض
سعاد: طيب يلا هكمل معاكِ
رقية: ماشي
في سكن نهال
نهال: ايوه جايه يلي بتخبط دا مين الحيوان اللي بيخبط كده دا
_فتحت نهال لقت حازم في وشها
نهال: والله ما كدبت لما قولت مين الحيوان اللي بيخبط دا اهو طلع الحيوان نفسه واقف قدامو
حازم: هو انتِ لسانك طويل كده ليه
نهال: وانت مالك هو لسانك انت ولا لساني وبعدين انت عرفت السكن بتاعي ازاي
حازم بأستفزاز: كُنت براقبك

نهال بصدمه: يخرب بيت البجاحه يعني بتراقبني وكمان جاي برجليك هنا
حازم: طب مش تعرفي أنا جاي هنا ليه
نهال: برا مش عايزه اعرف حاجه
حازم: يابت يا ام لسان طويل انتِ استني اعرفي أنا جاي ليه
نهال:ما انا بقولك مش عايزه اعرف حاجه يلا برا
حازم: أنا بتكلم بهداوه عشان مش عايز اتغابي عليكِ
نهال: تتغابي علي مين ياد انت
حازم: هتسمعي أنا عايز ايه ولا لا
نهال: استغفر الله العظيم اخلص انطق
حازم: لا مش هقول غير لما تتكلمي بأسلوب كويس
نهال: لا دا انت كمان هتتشرط اخلص انطق
حازم: وأنا مش هتكلم غير لما تتكلمي بأسلوب كويس
نهال بهدوء مصطنع: لو سمحت يا أستاذ حازم ممكن تتكلم
حازم بغمزه: انتِ عرفتي اسمي منين اوعي تكوني مرقباني
نهال:يا شيخ اتنيل اراقبك ليه دا أنا سمعت بدر بيه بيقولك حازم فعرفت ان اسمك كده
حازم: امممم طيب يلا قولي من الاول
نهال في سرها: استغفر الله العظيم
نهال بهدوء مصطنع: لو سمحت يا استاذ حازم ممكن تتكلم
حازم: مش حاسك في الادب بصراحه

نهال بصدمه: تصدق أنا اللي غلطانه اني اتكلمت معاك اصلا
حازم بضحك: خلاص ياستي هقولك أنا جاي ليه
نهال بزهق: اتكلم
حازم بإبتسامة: صباح الخير
نهال: نعم
حازم: بقولك صباح الخير في ايه مالك
نهال: يعني انت جاي المسافه دي كلها عشان تقولي صباح الخير
حازم: عادى يعني مالك مستغربه ليه
نهال: ماشي يا سيدى صباح النور يلا برا
حازم: استني اسمعي باقي الكلام
نهال: اللهم طولك يا روح قول
حازم بيزق الباب ويدخل: يلا حضري لينا فطار عشان نفطر
نهال: لا دي بجاحه رسمي بقا
حازم بإستفزاز: رسمي نظمي فهمي
نهال: ايه التناحه دي يلا امشي
حازم: يلا اخلصي حضري لينا فطار
نهال: طب لو فطرت معايا هتمشي بعدين
حازم: حاضر همشي والله
نهال: اقعد هنا علي ما احضر
حازم: اساعدك يا نهال

نهال: لا وانت عرفت اسمي منين
حازم: من نفس الطريقه اللي عرفتي بيها اسمي يلا حضري هموت وادوق
نهال: طيب يا اخويا هروح احضر
_في قصر بدر
_علي سفره الأكل
بدر لرقية: احتمال اتأخر في الشغل النهارده اتعشو انتو
رقية: عادي وفيها ايه لو استنناك
بدر: لا مفيش داعي عشان كاميليا اتعشو انتو وأنا لما ارجع يبقا اتعشي
رقية: تمام زي ما تحب
بدر قام من السفره: خلصتي فطار يا كوكي
كاميليا: ايوه خلصت يا بابي
بدر بيشيلها: طب يلا عشان اوصلك
كاميليا: ماشي يلا سلام يا روكا
رقية: سلام يا كوكي
بدر: سلام يا رقية
رقية: سلام يا بدر

 

 

_عند نهال في السكن
حازم: تسلم ايدك الاكل حلو
نهال: شكراً بالهنا والشفا
حازم: ايه رأيك تطلعي معانا فسحه
نهال: نعم
حازم: لا متفهميش غلط الشله كلها بتاعتي أنا وبدر طالعه وبدر قال هيقترح علي رقية ويروحو وهي صاحبتك فتعالي معاها
نهال: طب رقية عشان مُربيه كاميليا أنا اجي اعمل ايه
حازم: ياستي تعالي معاها واهو بالمره تغيري جو
نهال بتوتر: لا مش هاجي
حازم: متخفيش والله هيكون في بنات غيركم يعني ودا طلبي الوحيد اعتبريه هديه بمناسبه الفطار الحلو دا
نهال: ماشي لو رقية راحت هشوف
حازم: هتروح إن شاءلله طب يلا سلام أنا همشي هروح الشركه بتاعتي سلام
نهال: طيب سلام
_تسريع الاحداث
_بليل في قصر بدر ووووو…….
يتبع..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-