رواية زوجي الشبح احمد وريم الفصل العاشر 10 بقلم نور محمد

رواية زوجي الشبح احمد وريم الفصل العاشر 10 بقلم نور محمد

رواية زوجي الشبح احمد وريم الفصل العاشر 10 هى رواية من كتابة نور محمد رواية زوجي الشبح احمد وريم الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زوجي الشبح احمد وريم الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زوجي الشبح احمد وريم الفصل العاشر 10

رواية زوجي الشبح احمد وريم بقلم نور محمد

رواية زوجي الشبح احمد وريم الفصل العاشر 10

بلع حمزه ريقه برعب بعد ماتزكر كلام ابنه زياد وقال برعب حقيقه على ريم:ياسين انت لازم تلحق بنتك فورا زياد ناوي يخطفها وياخدها بره مصر كلها ومش هتقدر تشوفها تاني ابدا
عصام وياسين بصوا لبعض بصدمه حقيقيه وقولوا مع بعض برعب:ايييه؟!!!
حمزه بخوف:مفيش وقت لصدمه دلوقتي بقولك زياد هيخطف ريم بنتك وهيهرب بيها لخارج مصر ومش هتشوفها تاني ياياسين ابدا
ياسين قرب من حمزه بغضب وقال:وديني ياحمزه لو جرى لبنتي حاجه بسبب ابنك انا هقتله بأيدي المره دي 
حمزه بقلق:تمام ياياسين نلحق ريم الاول وبعدها اعمل اللي يريحك ياخويا 
وفعلا ياسين وحمزه وعصام خرجوا جري لمنزل ياسين برعب وبعد وقت وصلوا وريم مكنتش موجوده 
ياسين بخوف على بنته:اخدها ياحمزه اتأخرنا وابنك خطف بنتي 
عصام بقلق:احنا لازم نبلع الشرطه فورا علشان نلحقه قبل مايسافر بيها خارج مصر 
حمزه بخوف على ابنه:لا شرطه لا ياياسين ابوس ايدك انا هساعدك بس بلاش الشرطه 
ياسين بغضب:عصام بلغ الشرطه فورا انا لازم الحق بنتي كفايه اللي حصل فيها بسبب ابنك ياحمزه 
حمزه سكت بقلق وخوف وعصام بلغ الشرطه بسرعه 
وعند زياد وريم وصل زياد للمطار بسرعه ومعاه ريم 
ريم بقلق:احنا هنروح فين دلوقتي يااحمد؟
زياد بتخطيط:هنسافر ألمانيا ياقلبي انا حجزت تذكره مستعجله لينا علشان نسافر بسرعه
ريم بتوتر:طيب بس هنرجع تاني علشان بابا مش كده 
زياد بكذب:احم اكيد ياريم هنرجع تاني بس بعد وقت نستقر هناك الاول وبعدها هنرجع تاني 
ريم هزت رأسها بتوتر وقلق وزياد وصل لمكان تسليم التذاكر وفجأه وقف مكانه لما لقى ظابط وقف قدام موظف المطار وبيتكلم معاه فقرب منه زياد بقلق علشان يسمعه بيقول
:فيه بنت ابن عمها خاطفها وعاوز يسافر بيها خارج البلد ودي صورتها والمعلومات كلها عنها اول ماتشوفها لازم تبلغنا فورا تمام 
رد موظف المطار بطاعه:حاضر يافندم تحت امر 
زهب الظابط من المطار وملامح زياد كلها تحولت لغضب وشد ريم معاه لخارج المطار وركبها عربيته بضيق وقال:عملها بابا وقال الحقيقه كلها لعمي واكيد هو اللي بلغ عني دلوقتي 
ريم بعدم فهم:احنا رجعنا تاني ليه يااحمد من المطار؟
زياد حاول يهدي من غضبه علشان ريم متخفش منه وقال:علشان نسيت حاجه مهمه لازم اعملها الاول ياحبيبتي هنرجع البيت دلوقتي علشان اعملها
ريم بتفهم:تمام يااحمد 
وبعد وقت وصل زياد لشقته مع ريم وقال:ادخلي ارتاحي جوه انتي ياريم وانا هخلص شغل هنا وهحصلك 
ريم ببسمه:حاضر يااحمد تصبح على خير 
زياد بحب:وانتي من اهله ياقلبي 
وبعد دخول ريم لغرفتها زياد اخرج فونه ورن على بباه بسرعه وقال:الوو يابابا
حمزه بقلق:الوو يازياد انت فين يابني دلوقتي؟
زياد بضيق:انا في مكان بعيد اوي عنك ومش هتعرف مكاني فين بس انا عرفت انك قولت الحقيقه لعمي ياسين وهو بلغ عني الشرطه بس ابقى قوله اني ههرب بريم بأي طريقه وحتي لو الدنيا كلها دورت عليا 
حمزه بخوف:لا كفايه كده يابني ابوس ايدك ارجع انت وريم انا خايف عليك ياحبيبي ومش عاوز اخسرك ابدا
زياد بعند:مش هرجع تاني يابابا انا كده كده ميت قدام كل الناس ومن زمان كمان وده كله بفضلك انت طبعا علشان كده انا هختار حياه تاني خاصه ليا انا وريم بس 
خلص جملته وقفل الفون بسرعه وحمزه تهند بحزن عليه وقال:كده تمام ياياسين 
عصام بتأكيد:تمام ياعم حمزه انا حددت مكانه فين دلوقتي بالظبط 
حمزه بقلق:تمام بس زي ماوعتني ياياسين ريم ترجع لحضنك وانت تسحب البلاغ عن ابني كمان 
ياسين بطاعه:حاضر ياحمزه انا المهم عندي ريم بنتي ترجع لحضني بس 
وعند زياد دخل الغرفه لقى ريم قاعده على السرير منتظراه فبتسم بحب وقرب منها وقال:انتي منمتيش ليه ياريم؟
ابتسمت ريم ببرائه وقالت:كونت منتظره تاجي علشان انام في حضنك يااحمد
تهند زياد بضيق من زكرها الدائم لاسم احمد اخوه وقرب منها حضنها بحب وقال:ريم حبيبتي انا عاوز اقولك سر مهم
ريم:سر ايه يااحمد؟
زياد بقلق من ردها:انا مش احمد انا زياد اخوه التوأم 
ضحكت ريم بعدم فهم:هههه نكته حلوه اوي 
زياد بضيق:بس دي مش نكته ياريم احنا اتنين مش واحد طيب فاكره لما احمد كسرلك العروسه بتاعتك زمان بدون قصد وانتي زعلتي عليها اوي وفضلتي تعيطي لوقت طويل 
هزت ريم رأسها لبتذكر وقالت بفرحه:ايوه وانت وقتها قولتلي تعالي معايا ياريم اجبلك عروسه احلا منها ونزلت معايا وجبتلي عروسه اكبر واحلا منها
ابتسم زياد بفرحه لانها تذكرته وقال:بالظبط كده احمد كسرها وانا نزلت معاكي وجبتلك احلا منها بفلوسي اللي حوشتهم من مصروفي افتكرتيني دلوقتي ياريم
ريم ببسمه:اكيد يااحمد انا فاكره كل لحظه قضيتها معاك من الطفوله 
زياد سمعها بيأس وتهند بتعب وقال:تمام ياحبيبتي ياله نامي دلوقتي تصبحي على خير 
ريم بحب:وانت من اهله ياحبيبي 
نامت ريم وزياد فضل يتأمل في ملامحها بحب كبير وقال:ياريتك تعرفي انا فعلا مين ومستعد اعمل علشانك ايه ياريم؟
نام زياد جنبها واخدها في حضنه بتملك وبعد ساعه فجأه سمع صوت جرس الباب بقوه فنتفض بفزغ وريم قال بخوف:مين ممكن ياجي هنا في الوقت ده يااحمد؟!
وقف زياد بقلق وقال:انا هخرج اشوف مين وانتي اقعدي هنا واوعي تطلعي بره الغرفه دي ماشي ياريم 
هزت ريم رأسها بطاعه وزياد خرج بسرعه وفتح الباب وفجأه لقى عصام قدامه ووجه ليه لكمه قويه وقعه على الارض 
ودخل عصام وخلفه ياسين وحمزه اللي جري على ابنه بقلق وقال:انت كويس يازياد يابني 
زياد بص عليه بغضب وقال:برضو ضحكت عليها يابابا واتفقت معاهم على ابنك؟ بقلمي نور محمد
قرب منه عصام بغضب وقال:هو عمل الصح لان امثالك مكانهم الحقيقي هو السجن 
ياسين بص على الشقه بقلق وخوف وقال:بنتي فين انت خبيت ريم هنا فين؟؟
وقف زياد بضيق وقال:ريم معايا ومفيش حد منكم هياخدها مني غير على جثتي الاول
عصام بص عليه بشر وكان هيقرب منه بس حمزه وقف قدامه ومنعه وقال بخوف على ابنه:كفايه كده احنا هنا علشان ناخد ريم بس سيبه متقربش تاني منه 
عصام رجع للخلف وياسين نادي على ريم بصوت عالي:ريم انتي فين اخرجي ياحبيبتي انا بابا اجيت اخدك معايا 
ريم سمعت صوت بباها فخرجت بسرعه وجرت عليه بفرحه:بابا انت اجيت الحمد لله انت وحشتني اوي 
ياسين قرب واخدها في حضنه بقلق وخوف وهو بيطمن نفسه عليها وقال:ايوه اجيت علشانك ياريم  وهاخدك معايا كمان 
زياد سمعه وجن جنونه فجرى على ريم وسحبها من حضن ياسين بقوه وقال:ريم هتفضل معايا هنا انا اجوزتها عرفي وبقت مراتي ومعايا القعد دليل  على كلامي ده
عصام وياسين سمعوه بصدمه كبيره وقال ياسين:ازاي اجوزتها عرفي دي مريضه ومش فاهمه حاجه انت ايه مجنون؟
زياد بجنون فعلي:ايوه انا بقيت مجنون وأي حد هيقرب من ريم انا هقتله بدون تردد كمان 
عصام حاول يقرب منه علشان يسحب ريم منه بس زياد فاجئه لما طلع مسدس قدامه وقال بتهديد:انا مش بهزر أي حد هيقرب من ريم انا هقتله اطلعوا بره فورا بقلم الكاتبه نور محمد
عصام رجع للخلف بخوف منه وحمزه قال:كفايه جنان بقى يازياد اللي بتعمله ده هيدمرك يابني وانا خايف اخسرك في النهايه 
ضحك زياد بسخريه وقال:تخسرني مانت خسرتني من زمان يابابا لما قولت لدنيا كلها انا ابني مات وقتلتني وانا لسه عايش يعني مش فارقه اموت دلوقتي حقيقي وانا كده كده ميت من زمان 
نزلت دموع حمزه بندم كبير وعصام استغل انشغال زياد مع بباه وحاول يقرب منه بس فجأه زياد اخد باله منه فوجه المسد'س على رأسه بسرعه وقال بشر:الظاهر الدكتور مش عاوز يفهم انا قصدي ايه وعاوز ينهي حياته على ايدي النهاردا وانا طبعا هنفذ طلبه ده بكل سرور وحالا كمان
عصام بص عليه وبلع ريقه بخوف كبير وزياد زادت ابتسامته بشر اكبر وضرب رصاصه تجاه عصام بس فجأه حدث الصدمه الغير متوقعه 
وعم الصمت المكان وزياد وقع المسد'س من ايده بصدمه كبيره وجرى بسرعه وهو بيصرخ برعب كبير وووو
يتبع... بقلم نور محمد

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات