رواية خفايا القدر خالد وغزال الفصل العاشر 10 بقلم حليمه عدادي

رواية خفايا القدر خالد وغزال الفصل العاشر 10 بقلم حليمه عدادي

رواية خفايا القدر خالد وغزال الفصل العاشر 10 هى رواية من كتابة حليمه عدادي رواية خفايا القدر خالد وغزال الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية خفايا القدر خالد وغزال الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية خفايا القدر خالد وغزال الفصل العاشر 10

رواية خفايا القدر خالد وغزال بقلم حليمه عدادي

رواية خفايا القدر خالد وغزال الفصل العاشر 10

بيجاد : إنت مين ..
شالت الغطاء من على وشها ومسحت دموعه
غزال : ششش اهدى دي أنا غزال رجعت علشان أخذك إنت فاكر إني ممكن أسيبك ..
قربت منه وحضنته والدموع في عينيها
بيجاد : أنا كنت خايف إنك ماترجعيش إنتي وملاك ..
غزال : أنا أهو رجعت لكن يابيجاد أنا هعمل خطه علشان أبقى هنا ..
بيجاد بسعادة : المهم إنك تفضلي معايا أومال فين ملاك ..
غزال : ملاك سيبتها في مكان آمن إنزل دلوقتي ونادي على دادة زينة ومن غير ماحد يعرف ..
بيجاد : بس أوعي تمشي هزعل منك ..
غزال : مش همشي من هنا يلا روح بسرعه ..
بيجاد نزل جري دخل المطبخ كانت زينة واقفه بتحضر الأكل
بيجاد بهمس : دادة غزال فوق عايزه تشوفك ..
زينة : إنت بتتكلم جد يا إبني ..
بيجاد : أيوه بتكلم جد يلا تعالي بسرعه ..
زينة : روح دلوقتي وأنا هعملك أكل وجايه وراك ..
************************************************
رحمة : ليه كذبت عليا ياسيف ..
سيف : مكنتش عايزك تزعلي مش عايز أشوف الحزن في عينيك أنا آسف ..
رحمة : رجع أمل الأول وبعدها نتكلم دول مش بشر ممكن يأذوها ..
سيف : أنا هروح الملجأ اللي كانت قاعدة فيه يمكن أقدر أوصل لحاجة ..
رحمة : إن شاءالله تقدر توصل لحاجه البنت إتعذبت كثير في حياتها ..
سيف بتوعد : بس ألاقيهم ومش هسيبهم يشوفوا الشمس ..
خرج سيف ركب عربيته واتحرك في طريقه وصل للملجأ دخل مكتب المديرة
سيف : السلام عليكم أنا سيف سلمان ..
المديرة : وعليكم السلام أقدر أساعد حضرتك في حاجة ..
سيف : في بنت كانت موجودة هنا إسمها أمل من سنة تقريباً في عيلة جت وأخذتها ..
المديرة : في ملفات كتير أنا هراجعهم وأبلغك ..
سيف : تقدري تشوفهم دلوقتي ..
المديرة : بالليل إن شاءالله هشوف الملفات وهبلغك تقدر تسيب رقمك ..
سيف : متشكر ..
مسك ورقة وكتب رقم تلفونه وأعطاه للمديرة
سيف : أنا مستني إتصال من حضرتك ..
خرج من مكتب المديرة كان حاسس إنه تايه مش عارف يعمل إيه كان حاسس بالعجز ..
**********************************************
غزال : بصي يادادة إنتي هتدخليني هنا على أساس إني الشغاله الجديده ..
زينة : إزاي يابنتي أكيد هيعرفوكي أول ماتدخلي ..
غزال : لا يادادة أنا هغير شكلي ..
زينة : يابنتي كدا في خطر عليكي ممكن يعرفوكي ..
غزال : أنا هشيل الطرحه وربنا يسامحني وشعري هيكون قصير وهحط ميك اب وكدا هغير من شكلي كتير ..
زينة : تمام يابنتي أنا هعمل اللي إنتي عايزاه وربنا يستر ..
غزال : بيجاد حبيبي بص إنت متقولش حاجة وماتتكلمش معايا خالص مفهوم ..
بيجاد بتذمر : طب أنا هلعب وأتكلم مع مين ..
غزال : لما أجي لأوضتك نبقى نتكلم ماشي أنا رايحه دلوقتي ..
زينة : خذي الفلوس دي خليها معاكي علشان تشتري أي حاجة نقصاكي ..
غزال : معايا يادادة خلي بالك على بيجاد لما أوصل هرن عليكي وإنتي تطلعي وتدخليني ..
***********************************************
فتحت عينيها جت علشان تتحرك حست إن جسمها كله متكسر حاولت تقف على رجليها
أمل بتعب : ميه عايزه ميه ..
الباب اتفتح دخل سعد وهو مبتسم تلك الإبتسامة الشي*طانيه
سعد : اتمنى تكون ضيافتنا عجبتك يا أموله ..
أمل : هيجي يوم وهدف*نك مطرح ما إنت واقف ياك*لب ..
سعد : جايبه كل الثقة دي منين هههه بعدما خذتي بنتي أنا اللي هدفنك هنا ..
أمل : إنت أصلاً مش راجل فاكر نفسك راجل وإنت بت*ضربني تبقى غلطان ..
سعد : ماعنديش مشكله أقدر اثبتلك لوكنت راجل ولالا ..
سعد قرب منها أكتر تحاملت عن نفسها وض*ربته بقوة وقع على الأرض أمل جريت لبرا
سعد : يابنت الك*لب إمسكوها ياحراااااااس ..
دخلت امل المطبخ مسكت الس*كينه
أمل : لو قربت مني أنا هقت*لك ..
سعد بسخرية : شيلي البتاعه دي من إيدك لتعورك ياقطه تعالي ..
قرب منها ببطئ أمل خذت نفس تشجع نفسها وض*ربته بالسك*ينة بقوة
أمل : قلتلك ماتقربش مني ياوا*طي ..
سعد وقع على الأرض وهو غرقان بد*مه
***********************************************
دخلت غزال القصر بمساعدة زينة غيرت من شكلها كتير لدرجة إن مافيش حد إتعرف عليها
غزال : بيجاد مش ظاهر ياداده هو فين ..
زينة : بيجاد بأوضته مطلعش منها ..
غزال بقلق : لا يادادة في حاجة غلط ..
خرجت من المطبخ طلعت لأوضة بيجاد فتحت الباب بقوة
واتصدمت من منظر بيجاد
يتبع….

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات