رواية لا امان الفصل العاشر 10 بقلم اماني السيد

رواية لا امان الفصل العاشر 10 بقلم اماني السيد

رواية لا امان الفصل العاشر 10 هى رواية من كتابة اماني السيد رواية لا امان الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لا امان الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لا امان الفصل العاشر 10

رواية لا امان بقلم اماني السيد

رواية لا امان الفصل العاشر 10

الاخيره 
خرج صلاح ومعه ثائر وتقى وغاده ووجدوا امامهم مجدى وعز 
فى بادئ الأمر ظنهم صلاح معجبون يريدون التصوير معه
عز : احنا اه معجبين بيك بس مش ده سبب إننا واقفين هنا ومستنينك 
صلاح: خير محتاجين مساعده 
عز : لأ خيرك سابق بس هعرف على نفسى الاول انا عز جمال عبد القادر وده اخويا مجدى جمال عبد القادر 
وانت صلاح الدين جمال عبد القادر اخونا 
انا عارف إنك ممكن متصدقناش بس احنا معانا البطايق احنا بالصدفه من فتره قريبه جدا عرفنا إن لينا اخ وانك اخونا عشان كده قررنا اننا نجيلك ونتعرف عليك ونعرفك علينا 
لو مش مصدقنا اتفضل البطايق اهى
اخذ ثائر تقى وغاده واجلسهم داخل السيارة واغلق البلب جيداً وعاد مره اخرى ليقف بجانب صلاح 
صلاح: ومين قال انى مش مصدقكم انا مصدقكم بس أنا مايشرفنيش انكم تبقوا اخواتى واحد خم**ورجى وواحد حشا*ش
لو فاكرين انك لما تجونى وتقولوا الكلمتين دول الدم هيحن واخدكم في احضانى وبالاحضان بالاحضان تبقوا هبل امشوا من هنا ومش عايز اشوفكم مره تانيه عشان وقتها مش هيعجبكم اللى هيحصل انا معنديش غير اخ واحد بس وهو اللى واقف جمبى ده ويلا امشوا بدل ما اخلى الامن هو اللى يتصرف معاكوا 
مجدى : طيب على فكره بقى طالما بقت كده احنا مش هنسيبك في حالك والعالم كله هيعرف اننا اخواتك 
ثائر: أعلى مافى خيلكم اركبوا انتوا اصلكم لسه مش مستوعبين انتوا واقفين قدام مين 
وأشار ثائر للامن وتركهم هو وصلاح ورحلوا 
داخل السيارة 
تقى : حقيقى دول اخواتك يا صلاح 
صلاح : أنا ماليش اخوات غيرك إنتى وثائر مش أى حد يرمى بلاه علينا هنصدقه 
تقى التزمت الصمت بسبب وجود غاده 
اوصل ثائر غاده ثم عادوا للمنزل وعندما وصلوا المنزل قصت تقى جميع ما حدث لوالدتها ووالدها وقصت حنان لتقى جميع ما حدث بالماضي وطلبت منها تجنب فتح الحديث مره اخرى مع صلاح أو أى شخص اخر 
رضخت تقى لطلبها والتزمت الصمت 
بالنسبة لثائر اتصل بغاده واعتذر لها عن ما حدث واوضح لها حقيقة الأمر وأن لا داعى لفتح الحديث مره اخرى حتى مع تقى 
مر يومين كان مجدى وعز ينشرون خبر ان صلاح اخيهم ويضعوا صور لبطاقاتهم حتى يأكدوا المعلومه 
انتشر الخبر سريعاً نظراً لشهره صلاح ولكن صلاح كذب الخبر ووضع شهاده ميلاده ووضع شهادات ميلادهم وأوضح أن الامر برمته تشابه اسماء بدليل اختلاف اسم الأم وانهم يستغلوا تشابه الاسماء للحصول على الشهره 
بالنسبة لجمال حاول الوصول مره اخرى لحنان حتى يتحدث معها لكنها رفضت وهدده يوسف اذا حاول التواصل معها مره اخرى سيتصدى له هو 
اذدادت حاله جمال بؤس فهو لن يستطيع أن يوفر طلبات المعيشه لزوجته واصبح هو وسعاد عبئ على عز ومجدى ولم يستطيعوا طردهم من المنزل لأن المنزل بإسم سعاد 
اصبح جمال ينظر لسعاد بك*ره لانها فشلت فى تربيه ابناءه وهى من تسببت في خسارته لكل شئ لو كان عادل لما حصل ذلك اصبح يعاملها بعنف ويأخذ منها الاشياء عنوه عندما ترفض اعطاءها له 
فى ذلك الوقت ارسل صلاح مرتب لجمال مع أحد الاشخاص الذين يثق بهم وابلغه ان يبلغ والده أن كل أول شهر سيصله مبلغ هكذا رفض جمال اخذ النقود فى بادئ الأمر لكنه وافق تحت ضغط سعاد لأن هذا أصبح مصدر الدخل الوحيد له 
بالنسبة لعز ومجدى تم فتح المحلات فى يوم واحد وتفاجئ سكان الحى بفتح محل خمور مما أثار غضبهم فهم يخشون على ابناءهم من شرب تلك المحرمات 
مر يومين حاول فيهم سكان الحى التفاهم مع عز ومجدى لغلق تلك المحلات وتغيير النشاط لكنهم رفضوا ممى جعل إحدى السكان بحرق محل الخمور وترك المحل الآخر 
قام سكان الحى على صرا*خ واستنجاد عز بأحد كى يطفئ النار لكن للأسف تفاخم الامر بسبب وجود الكوحليات جاء رجال الاطفاء لكن بعد ان أصبح المحل عبارة عن هشيم والنا**ر اصابت عز بح*رق كبير في وجهه لا يمكن الشفاء منه 
بنما مجدى قاموا بالابلاغ عنه بتهمه تجاره المخد*رات وبالفعل تم القبض عليه وحبسه 
اخذ جمال محل مجدى وقام بفتحه روشه ميكانيكا مره اخرى وضغط على مجدى ان يسجله باسمه حتى يستطيع أن يرسله له نقود داخل الس*جن وأخيرا رضخ جمال لطلب والده بدأ العمل يسير بشكل أفضل مره اخرى وتواصل جمال مع صلاح وطلب منه مقابلته للضروه وافق صلاح تحت ضغط والده 
جمال: صلاح انا كنت ظالم وانت كنت عادل معايا انا رجعت الورشه مره تانيه وشغال فيها وبقت بإسمى انا عايز ابقى عادل واكتبهالك بأسمك وانت تقدر تتصرف فيها 
صلاح: بص يا جمال انا مش محتاج منك حاجه انا اقدر اشترى الحى اللى انت ساكن فيه ده كله لو انا عايز مش هبص لورشه انا كل فترة هكلمك عشان خاطر ربنا وامى إنما اسامحك على اللى عملته زمان صعب يمكن يمكن مع الوقت اقدر انسى بس لو كان ينفع كنت نسيت ولو احتجت فلوس تانى كلمنى وانا هبعتلك 
جمال: طيب على الاقل ارجع قيمه الصيغه اللى اخدتها من أمك زمان 
صلاح: أمى مش محتاجاها اللى بابا جايبهولها يعيشها ملكه انساها زى ما كنت ناسيها 
تركه صلاح ورحل تحت حزن جمال وندمه 
بالنسبة لعز بعد اصابته كسر شئ داخله وقام بإرجاع الورشه لوالده وفتحها جمال مره اخرى واصبح عز يعمل بها 
وقرر الابتعاد نهائيا عن صلاح ومحاوله اصلاح نفسه بينما سعاد لم تعد تسيطر على جمال كما فى السابق بل اخذ جمال منها ما اشتراه له وفتح به الورشه مره اخرى واخذ منها كل ما تملك بالاجبار لكن لم يستطع اخذ الشقه اصبح يبغضها بشده لكنه اصبح مجبر للتعامل معها لان ليس مكان اخر يسكن به اصبح الندم حليفه فهو فعل ما اراده فى الماضى واصبح له ولد مشوه والاخر مسجون ويعيش مع اكثر شخص يبغضه 
عند ثائر تقدم لخطبه غاده ووافق أهلا فورا واتفقوا بعد الامتحانات يتم الزفاف 
عند صلاح 
حاول اكثر من مره التواصل مع نجمه لكنها حظرته من جميع وسائل الاتصال 
قرر صلاح الذهاب لها والحديث معها
تفاجئت نجمه بوجود صلاح أمامها 
صلاح تحدث بدون مقدمات 
: ممكن اعرف ايه اللى عملتيه ده وبكلتينى ليه 
نجمه صمتت لم تستطع الرد هى خائفه ان لا يشعر بها وعى تعلقت به لشده وقررت البعد حتى تسيطر على مشاعرها 
صلاح: نجمه فهمينى انا عملتلك ايه عشان تعملى معايا كده ردى لو سمحت 
صمتت نجمه مره اخرى لكن نحت ضغط صلاح ردت عليه 
نجمه : عشان حبيتك اوى واتعلقت بيك أوى وكل يوم بحبك زيادة وفى نفس الوقت عارفه الفرق الكبير اللى بينا وكميه البنات اللى تناسبك انا اجى وسطهم ايه انا مجرد بياعه كشرى 
صدم صلاح من حديثها أخيرا اعترفت بحبها له 
نظر لها صلاح قائلا انتى غبيه وتركها ورحل دون توضيح أى شئ لهاة
ذهب صلاح المنزل وجمع أهله جميعا وابلغهم برغبته بالارتباط بنجمه وقص لهم معرفته بها سعدوا جميعا بقرار صلاح وقرروا الذهاب لخطبتها 
وبالفعل مر يومين وذهبوا جميعا وقاموا بعمل خطبه بسيطه واتفقوا ان زواج ثائر وصلاح فى نفس اليوم 
سعد يوسف بذلك القرار كثيرا لأنه اخيرا تحقق حلمه ولكن السعاده لم تدوم طويلا حيث اشترى ثائر وصلاح منازلهم فى نفس العقار حتى لا يبعدوا كثيراً عنهم 
فى يوم خطبه نجمه تفاجئت نجمه بوجود صلاح وأهله فى منزلها ولكن صلاح كان يجلس هو واهله برفقه اهلها وطلبها منهم وافق خالها وعمها مباشره ولم يطمعوا في صلاح لكن راقهم الوضع لانهم لم يتكلفوا شئ فى جوازها 
بعد قراءه الفاتحه تركهم الجميع للجلوس بمفردهم 
صلاح : تعرفى انك غبيه يا نجمه كل ده مكنتيش ملاحظه حبى ليكى انا اللى كان مأخرنى هو انى مش عارف مشاعرك ليه 
تعرفى انى حبيتك من اول مره عينى شافتك فيها تعرفى كمان انك الوحيدة دوناً عن أى بنت قدرتى تخطفى قلبى 
ابتسمت نجمه واخبرته بمشاعرها هى ايضا 
نجمه : وانا كمان يا صلاح بحبك اوى حتى من قبل ما اشوفك طول عمري بقول يا بخت اللى هتتجوزك انا حاسه اني عايشه في حلم ومش عايزه اصحى منه 
صلاح : لأ اصحى لأن الواقع هيبقى احلى بكتير من أى حلم هتحلميه 
مر ٦ اشهر وتم التجهيز لكل شئ واليوم هو زفاف صلاح وثائر على من دق لهم القلب 
ابلغ صلاح جمال بزفافه لكنه لم يذهب خشيه من تسبب المشاكل له أمام الإعلام واصبح يوسف وكيل لصلاح وثائر 
مش كل الناس ينفع نديهم فرصه تانيه لأن مكنش ينفع اصلا اننا ندخلهم حياتنا من البداية 
طالما عوض ربنا جالنا يبقى مافيش اى داعى أننا نبص ورا او نفكر فى الماضى نمسك الحلو اللى معانا ونحمد ربنا عليه وبلاش ندور عن اشياء لو عرفناها هتسبب فى حزننا 
اتمنى النوفيلا دى تكون خفيفه على قلوبكم يارب

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات