رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة نور محمد رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الحادي عشر 11

رواية عهد الضبع ضبع وعهد بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الحادي عشر 11

حازم بزهول ورعب:ليلى حبيبتي مين عمل فيكي كده؟!!!
خلص جملته وجرى عليها بخوف كبير لما لقاها قدامه مرميه تحت السرير وفمها وانفها بينز'فوا فحملها برعب عليها 
وقال بقلق وخوف: ليلى ياقلبي مالك ردي عليا ارجوكي ردي عليا ياليلى 
كان بيحاول يفوقها بس بدون جدوى فطلع بيها جرى زي المجنون ومعرفش يروح بيها عند مين فتوجه لغرفه ضبع برعب ودفع الباب بقوه ودخل بهلع 
حازم برعب على ليلى: ضبع الحقني بسرعه ليلى بتنزف اوي معرفش ليه؟!
ضبع وعهد بصوا عليه بصدمه كبيره وضبع قال بقلق: حطها هنا بسرعه واتصل على الدكتوره بسرعه
حازم قرب ووضعها على السرير وعهد رنت على الدكتوره بسرعه وقعت جنب ليلى بتوتر وقلق
وبعد وقت الدكتوره فحصت ليلى وقالت: حالتها بقت صعبه اوي  بسبب الاهمال ومحتاجه رعايه كبيره واهتمام في الاكل لانها بقت ضعيفه اوي
حازم بقلق: تمام يادكتوره طيب هتفوق امتي كده؟!
الدكتوره:ساعه كده وهتفوق يافندم وانا هكتب لها فتامينات ومقويات لحالتها باشفا ان شاء الله 
حازم اخد منها ورقه العلاج وودعها لخارج القصر ورجع تاني لقى ضبع بيبص عليه بتركيز فتهند بتوتر وخوف
وقال: ضبع انا هفهمك كل حاجه انا... 
ضبع ببرود: بتحبها مش كده ياحازم
حازم بتوتر: احم انت قصدك على مين؟ 
ضبع بخبث: قصدي على مراتي ليلى انت بتحبها مش كده؟
حازم بخوف: ضبع انت فاهم غلط انا هقولك الحقيقه كلها من الاول صدقني 
وقف ضبع وقرب منه ببرود وحازم بلع ريقه منه بخوف وفجأه ضبع حضنه بقوه وقال: اهدي ياحبيب اخوك انا مستحيل ازيك ياحازم اهدي انا عرفت الحقيقه كلها من الاول
حازم بصدمه: انت بتقول ايه عرفت الحقيقه ازاي؟! 
عهد ببسمه: انا اللي حكتله كل حاجه ياحازم اهدي ضبع مستحيل يأزيك ابدا
حازم بفرحه: بجد ياضبع انت مسامحني انا وليلى يعني 
ضبع: وانا من امتى زعلت منك ياحازم انا بس كونت مجروح من خيانه ليلى وهي لسه على زمتي وحاولت معاها كتير علشان تقولي الحقيقه بس هي رفضت من خوفها عليك كانت فاكره اني ممكن ازيك بس انا مستحيل اعمل كده معاك انا اسف ياحازم علشان اتعصبت عليها وقتها وضربتها بالشكل ده سامحني
حازم بفرحه كبيره: يعني كل حاجه اتحلت دلوقتي وهطلقها مش كده ياضبع
ضبع ببسمه:من عنيا ياحبيبي هطلقها وبعد شهور العده بتاعها هعمل لكم فرح كبير انت وهي وهعوضكم عن كل حاجه وحشه حصلت بسببي
حازم نزلت دموعه بفرحه كبيره وحضن ضبع بقوه تحت نظرات السعاده من عهد اللي انسحبت بهدووء من الغرفه بس قبل ماتطلع منها ضبع مسك ايدها بسرعه وقال: انتي رايحه فين ياعهد؟ 
عهد ببسمه: انا همشي ياضبع بيه كده دوري هنا خلص وعملت اللي عليا وكل حاجه بقت تمام بينكم دلوقتي
ضبع ببسمه: تمشي تروحي فين ياعهد هو فيه عروسه تسيب عريسها ليله الدخله
عهد بصدمه: انت قصدك ايه؟ 
ضبع بخبث: قصدي ان النهاردا كتب كتابنا ياحرم ضبع الهواري
عهد بصت عليه بصدمه وقلبها دق بقوه من كلامه
ومردتش عليه فقرب منها ضبع ولمس وجهها بحنيه وقال: انا هنزل اتصل على المأزون ياجي فورا وانتي جهزي نفسك لحفله جوازنا ياقلبي ماشي
عهد ركزت في عنيه بتوهان وهزت رأسها بهدووء وضبع سابهم وخرج
وحازم قرب منها بفرحه وقال: الف مبروك ياعهد انا بجد فرحان اوي ليكي ضبع بيحبك اوي صدقيني ومستحيل تلاقي شخص بيحبك قده
عهد ببسمه: الله يبارك فيك ياحازم وعقبالك انت وليلى كمان 
حازم بحب: امين يارب ياعهد وشكرا اوي على المساعده يامرات اخويا 
عهد: العفو ياحازم ياله انا هطلع علشان اجهز نفسي بقى 
خرجت عهد علشان تجهز نفسها وحازم قعد جنب ليلى وهو بيتأمل ملامحها بحب كبير وهو بيقول: قريب كل حاجه هترجع لاصلها ياليلى وانتي كمان مكانك الحقيقي في حضني انا ياقلبي 
وعند ضبع لبس بدلته بسعاده كبيره وتوجه لمكتبه وحمل ملف مهم وخرج من القصر كله 
وبعد دقايق دخل المخزن ببرود وهيبه فجرى عليه عم عهد برعب وقال: ابوس ايدك يابيه طلعنا من هنا اللي عاوزه كله هنعمله ليك
ضبع بخبث: وانا اجيت علشان اخرجكم من هنا متقلقوش 
مصطفي بفرحه:بجد يابيه 
ضبع ببرود:بجد بس الاول هتمضي على الورق ده وكمان هتجمع باقي عيلتك اللي هنا علشان تحضروا فرح عهد بنت اخوك اصل مش معقول اكتب عليها لوحدها وعيلتها كلها موجوده هنا ياله ياعم مصطفي علشان محتاجك تبقى وكيلها قدام المأزون 
مصطفي بصدمه:انت هتتجوز عهد 
ضبع بخبث:ايه سمعت خبر وحش والا ايه ده خبر جواز بنت اخوك ياعمي
وهنا معتز سمعه بضعف وقال:لا يابابا ارجوك امنعه عهد دي بتاعتي انا وانا ممكن اموت نفسي لو بقت لشخص تاني غيري
ضبع سمعه بغضب حاول يكبته جواه وبص على مصطفي بتحذير وقال:اخر مره هحظر ابنك ياعم مصطفي عهد خط احمر وبعد دقايق هتبقى مراتي وعلى اسمي فلو سمعت اسمها تاني على لسانه انا هقطعه ليه وقد احظر من انذر
مصطفي بخوف:لا خلاص يابيه متشلش همه انا هحبسه عندي لغايه مايرجع لعقله تاني اوعدك
ضبع ببسمه:تمام ياعم مصطفي خد امضي هنا علشان تخرجوا 
مصطفي مسك الورق بسرعه ومضي عليه بخوف من ضبع وقال:كده تمام يابيه عاوز حاجه تاني مني
ضبع حط الورق في جبيه وقال:ايوه عاوز تاجي معايا علشان اكتب كتابي على عهد وتبقى وكيلها
مصطفي بلع ريقه وبص على ابنه معتز بحزن وهز رأسه بطاعه وقال:حاضر انا هاجي معاك فورا
وفعلا بعد وقت تم كتب كتاب عهد وضبع تحت صدمه عهد من وجود مصطفي عمها معاها وانه كمان بقى وكيلها قدام الناس كلها 
وضبع بص عليها بحب كبير وقرب مسك ايدها بحنيه وقال:الف مبروك ياحرم ضبع الهواري اخيرا بقيتي حلال 
واخد ايدها ووقف بيها قدام باقي المعازيم كلهم وقال ببسمه:اقدم لكم البنت الوحيده اللي خطفت قلبي من اول ماعيني وقعت عليها وبقت حياتي كلها حب وسعاده بفضلك ياعهد الضبع
عهد بصت عليه والدموع لمعت في عنيها وضبع قبل ايدها واخرج من جيبه الورق وقدمه لها وقال
:ودي هديه جوازك ياقلبي انا وعدتك اني هاخد حقك منهم ودلوقتي وفيت بوعدي ورجع حقك كامل منهم كمان 
عهد بصت على الورق بفرحه كبيره وهي مش مصدقه نفسها وحضنت ضبع بقوه وقالت:شكرا ياضبع شكرا اوي انا مش عارفه اقولك ايه بجد
ضبع بخبث:تقدري تقوليلى بحبك او بعشقك ياضبع مثلا انا هموت واسمعها منك ياعهد
عهد بحب:انا بحبك بجد ياضبع من اول يوم قلبي دق ليك وحدك ومحستش بالأمان والسعاده غير معاك رغم كل اللي كونت بتعمله معايا بس انت كونت اماني الوحيد ياضبع
ضبع سمعها وقلبه كان هيطير من السعاده وحملها بحب وفرحه كبيره وقال بخبث:عن ازنكم بقى ياجماعه علشان معانا حرب فوق ولازم نستعد لها من دلوقتي 
ضحك عليه المعازيم كلهم وعهد ضربته في كتفه بضيق وقالت:اتلم مش كده قدام الناس 
ضبع بضحك:معلش ياقلبي بس انا اللي في قلبي على لساني ياله نطلع بقى حان وقت الحرب 
ضحكت عهد بخفوت عليه وحازم قرب منه وقال:الف مبروك ياضبع وربنا يديمها سعاده عليكم يارب
ضبع ببسمه:امين يارب ياحبيبي تسلم.. روح انت شوف حاله ليلى ومتسبهاش لغايه ماتفوق وادعيلى بقى ياحازم
حازم بغمزه:ربنا معاك ويقويك على الحرب ياحبيبي
ضبع ابتسم ليه وسابه وطلع غرفته بعهد وحطها على السرير بحنيه وقال بخبث:اساعدك 
عهد بكسوف:تساعدني في ايه ياضبع؟
ابتسم ضبع وقال:وهساعدك في ايه يعني قصدي اساعدك في فك سوسه الفستان ياعهدي دنا من اول يوم شوفتك فيه وانا مستني اللحظه دي
ضحكت عهد عليه بكسوف وقالت:لا انا بعرف افكها لوحدي متقلقش هروح اغير بقى عاوز حاجه 
ضبع بحب:ايوه عاوزك تلبسي ده 
عهظ بصت عليه بتركيز لما لقته ماسك في ايده قمي'س نوم قصير وتحفه اوي لونه احمر فقالت بكسوف:انت عاوزني البس البتاع ده
ضبع ببسمه:ايوه عاوزك تلبسيه دي ليله العمر ومحتاجه حاجه جامده زي دي والا ايه رأيك 
عهد بقى وجهها كله احمر من الكسوف وضبع قرب منها بحب وقال:اموت في الورد البلدي تعالي وانا هعلمك ازاي تلبسيه جوه ياقلبي 
عهد شهقت بصدمه ولما لقته حملها وتوجه بيها للحمام ودفنت رأسها في رقبته بحب 
وفي صباح اليوم التالي صحيت عهد الاول ولقت ضبع جنبها نايم مثل الاطفال فحطت ايدها على وجهه بحب وهي بتتذكر ليله امس بكسوف وفجأه فتح ضبع عنيه لها وقال:صباحيه عسل على اجمل عسل دوقته في حياتي
عهد بكسوف:مش هتبطل سفا*لتك دي بقى ياضبع
ضبع قرب وحاوطها بأيديه بحب وقال:لا ياقلبي مش هبطلها مدام معايا بطل زيك هنا جنبي 
ابتسم عهد بفرحه ودفنه وجهها في صدره بدفي وامان بس فجأه رن فون ضبع فمسكه ورد بضيق
ضبع ببرود:نعم يافندم...تمام تحت امرك هاجي حالا 
عهد بقلق:في ايه ياضبع؟
ضبع ببسمه:مفيش ياقلبي بس طلبوني في الشغل علشان المهمه اللي ماسكها انا من سنين ولازم اروح دلوقتي ضروري بس مش هتأخر عليكي ماشي ياعهدي
عهد بتوتر وقلق:ضبع متروحش انا قلبي مش مطمن للمهمه دي ارجوك خليك معايا انا خايفه عليك اوي
ضبع بحب:اهدي ياعهدي انا ماسك المهمه دي من زمان واخير عرفنا مكانهم بقى فين ولازم اروح بنفسي اقبض عليهم متقلقيش زوجك ظابط قد الدنيا ومن اقوي الظباط في المخابرات السريه حتي ملقبيني بضبع المخابرات ياقلبي 
عهد بقلق:تمام طيب اوعدي انك هترجع ليا بخير ياضبع ارجوك
ضبع ببسمه:حاضر اوعدك باذن الله هرجعلك بخير وبعدها هنطلع شهر عسل بره مصر في أي مكان انتي عاوزه تمام 
عهد ببسمه:تمام ربنا يحرسك ليا يارب
وبعد وقت ضبع جهز نفسه ولبس بدلته الرسميه  في القصر لاول مره ونزل تحت لقى حازم وليلى معاه وهو بيأكلها بأيده بحنيه فبتسم وقرب منهم بحب وقال
:صباح الخير والسعادة
حازم بانتباه:صباح العسل ياضبع وصباحيه مباركه ياعريس
ضبع ببسمه:الله يبارك فيك ياحبيبي 
ضبع سابه وقرب من ليلى وقعد قدامها بحزن وندم وقال:ليلى سامحيني على كل حاجه عملتها معاكي يابت عمتي انا اسف اوي ونفسي تسامحيني بجد ياليلى
ليلى رفعت عنيها ليه بتعب وقالت:وانا مسامحاك ياضبع المهم ان كل حاجه بقت تمام دلوقتي وكل واحد رجع لمكانه الصحيح دلوقتي 
ضبع ببسمه:عندك حق ياليلى كل واحد لقى نصه الحلو دلوقتي علشان كده انتي طالق وربنا يقدرني وافرحك انتي وحازم الباقي من عمركم سوى
حازم كان هيطير حرفيا من السعاده وليلى كمان ابتسمت بسعاده كبيره وضبع وقف وقال:عن ازنكم بقى دلوقتي وادعولي بقى انجح المره دي واقبض على العصابه اللي مطلعه عيني من سنين
حازم ببسمه:ربنا معاك ياحبيبي وخلي بالك من نفسك كويس 
ضبع بحب:ان شاء الله ياحبيب اخوك ياله سلام بقى
ليلى وحازم مع بعض:سلام ياضبع وربنا يحميك لينا يارب
وبعد خروج ضبع من القصر كانت في عيون بتراقبه حتي انطلق بالعربيه وطبعا العيون دي كانت سوزي مرت ابوه اللي ابتسمت بخبث كبير وهي بتقول:واخيرا هخلص منك ياضبع انا استنيت اليوم ده بفارغ الصبر فرحان طبعا علشان هتقدر تقبض على العصابه الي مطلعه عينك من سنين ومتعرفش اني مخططه لموتك قبل ماتوصل لمكان المهمه اصلا وقطعت سلك فرامل عربيتك علشان قبل ماتوصل لمكان المهمه اخلص منك في الجرف الموجود هناك قلبها واخيرا اقدر اقول دلوقتي باي باي يابن رقيه الغالي.....
يتبع...بقلمي نور محمد

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات