رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة نور محمد رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني عشر 12

رواية عهد الضبع ضبع وعهد بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني عشر 12

:واخيرا هخلص منك ياضبع انا استنيت اليوم ده بفارغ الصبر فرحان طبعا علشان هتقدر تقبض على العصابه الي مطلعه عينك من سنين ومتعرفش اني مخططه لموتك قبل ماتوصل لمكان المهمه اصلا وقطعت سلك فرامل عربيتك علشان قبل ماتوصل لمكان المهمه اخلص منك في الجرف الموجود هناك قلبها واخيرا اقدر اقول دلوقتي باي باي يابن رقيه الغالي.....
وبعد مرور شهر القصر كله كان قلقان على ضبع بسبب تأخره وعهد تعبت اوي من خوفها عليه وحازم كمان منمش ليل نهار وهو بيحاول يوصله بأي طريقه
عهد بدموع:حاول تاني ياحازم ابوس ايدك انا هموت من الخوف عليه 
حازم بحزن: انا لسه بحاول ياعهد مسبتش مكان في شغله وكله قالي معلومات المهمه دي سريه ولسه مخلصتش والله اهدي وان شاء الله هنعرف حاجه عنه
ليلى بحزن عليها:عهد تعالي معايا علشان ترتاحي اني حامل جديد ولازم ترتاحي علشان ابنك
عهد بدموع:ارتاح ازاي وزوجي معرفش حاجه عنه حسوا بيا بقى انا مش بنام ليل نهار من القلق عليه 
حازم بشفقه:ليلى خدي عهد لغرفتها لو سمحتي وخليكي جنبها لغايه ماتنام وانا هطلع يمكن اعرف حاجه عنه 
ليلى بطاعه:حاضر ياحازم وخلي بالك من نفسك ياحبيبي
حازم بتعب وحزن:حاضر وان شاء الله خير عن ازنكم
خرج حازم وعهد نزلت دموعها بغزازه وليلى بصت عليها بحزن واخدها لغرفتها علشان ترتاح 
وعلى الناحيه الاخر كانت سوزي بتراقبهم من بعيد ببسمه خبيثه وهي بتقول:مساكين اوي ميعرفوش ان ضبع خلاص الله يرحمه بقى مبقاش موجود في الدنيا اصلا 
وبصت تجاه غرفه عهد بضيق وكملت:بس لازم اكمل جميلي بقى واخلص كمان من اخر شئ يربط وجوده في الحياه وهو ابنه طبعا لازم يحصل ابوه كمان 
خلصت جملتها وزهبت لغرفتها حتي تخطط للقادم 
وعند عهد بعد مجهود كبير من ليلى اخيرا قدرت تخليها تاكل وكمان اخدت علاجها ونامت بدموع وليلى سابتها وخرجت ترتاح هي كمان 
 وبعد وقت فتحت عهد عنيها الغرقانه دموع ومسكت صوره ضبع الي جنبها بدموع وحزن دفين وقالت:ده وعدك ليا ياضبع انت مش وعدتني هترجع لحضني تاني كده تسيبني انا وابنك من قبل ماتعرف بوجوده حتي طيب هتكون فين دلوقتي ارجوك ارجع ليا تاني انا بحاجتك اوي جنبي 
خلصت جملتها وانهارت في البكاء بقوه وهي بتتذكر ايامهم سوى ولحظاتهم الجميله مع بعض وفضلت الليل كله على نفس الحال حتي الصباح 
وقفت ومسحت دموعها العالقه في عنيها ودخلت الحمام تاخد شور علشان ترتاح شويه وبعد خروجها قعدت قدام المرآيه وهي بتبص على ملامحها الذابله من الحزن وحطت ايدها على بطنها برقه وقالت:بابا هيرجع ياحبيبي انا واثقه انه هيرجع تاني علشان يفرح بوجودك ياحته من قلبي و
وقفت باقي الجمله في فمها لما لقت سوزي مسكت حته قماشه وحطتها على رقبتها وبدأت تخنقها بيها بقوه وهي بتقول:حبيب قلبك مات ياحلوه ومش هيرجع هنا تاني وانا هبعتك انتي وابنه كمان عنده دلوقتي علشان تعيشوا سوى في الجنه 
عهد كانت بتحاول تبعدها عنها بس مش قادره عليها بسبب صحتها اللي تراجعت من قله الاكل والحزن على ضبع وحاولت وحاولت بكل قوتها لغايه ماقدرت بصعوبه تدفعها بعيد عنها 
وقالت بصراخ:لااا مستحيل انتي عملتي في ضبع ايه انطقي عملتي في جوزي ايه ياحيوانه
سوزي بصت عليها بشر وقربت منها بغضب وقالت:قتلته ياعهد وخلصت منه للابدا واجه دور ابنه كمان يحصله وبعده انتي كمان ياحلوه هخليكي تخسري ابنك الاول وبعدها هسيبك هنا تتصفي لوحدك
عهد سمعتها بصدمه وتراجعت برعب وقالت:لا ابوس ايدك ابعدي عن ابني ده باقي ليا من ريحه ضبع جوزي 
سوزي بخبث وشر:وعلشان كده انا هخلص منه لاني مش عاوزه أي شئ يبقى موجود من ريحه ضبع في الدنيا كلها 
خلصت جملتها ومسكت عهد رمتها على الارض بقوه وبعدها رفعت رجلها علشان تضربها في بطنها وعهد صرخت برعب منها بس فجأه 
اجه شخص مسك رجل سوزي بقوه ودفعها بكل قوته حتي وقعت بعنف بعيد عن عهد وقالت بعضب رهيب:دنا هطلع روحك في ايدي دلوقتي يامرات ابويا 
سوزي برعب:ضبع انت..انت ازاي لسه عايش انا قطعت فرامل عربيتك بايدي ورجالتي كمان شافو عربيتك وهي بتقعد في الجرف ازاي طلعت عايش منها؟!
وقف ضبع بعد ماسند عهد جنبه اللي كانت في دنيا من الفرحه بوجوده جنبها وقال:دي رحمه ربنا بيا ودعى اللي بيحبوني كمان نجاني من خطتك السوده يامرات ابويا بعد ماعرفت ان فرامل العربيه مش شغاله وقربت من الجرف بصت جنبي لقيت شجره قريبه اقدر انط عليها فنطيت من العربيه عليها والحمد لله طلعت باصابات سطحيه بس من الحادث 
سوزي بصت عليه بصدمه وكان بتفكر تهرب من قدامه بس سمعته بيقول بخبث:متفكريش حتي في الهروب ياسوزي هانم لان الشرطه في طريقها لهنا بعد ماقبضت على عصابتك كلها متلبسه واعترفوا عليكي كمان 
سوزي بلعت ريقها برعب وفجأه دخل حازم اللي قال بصدمه وفرحه اول ماشاف ضبع قدامه:ضبع انت هنا بجد انا مش مصدق عنيا انا دورت عليك في كل مكان و
سكت حازم بصدمه لما لقى سوزي مامته مسكت سكينه من الطبق جنبها وحطتها على رقبة حازم وقالت بتهديد:لو مطلعتش من هنا قبل ما الشرطه توصل انا هقتل اخوك ياضبع 
ضبع بصدمه وخوف:انتي بتعملي ايه ابعدي عنه انتي اجننتي ده ابنك هتضحي بأبنك علشان تهربي من هنا 
حازم بصدمه ودموع:ماما انتي بتعملي ايه انا حازم ابنك هتقتلي ابنك بأيدك علشان تهربي 
سوزي بجنون:انا مستعده اقتلكم كلكم المهم اهرب من هنا ولو كان التمن ايه 
حازم نزلت دموعه من كلامها زي الشلال من الصدمه فيها وضبع قال بخوف:تمام اهربي بس ابعدي عنه انا مفيش عندي اغلا منه 
حازم بص عليه بدموع وهو مش مصدق نفسه ضبع اخوه اللي من ابوه بس خايف عليه كده وامه اللي جابته على الدنيا مستعده تضحي بيه علشان تنقذ نفسها من السجن
وفي اللحظه دي حازم جمع كل قوته اللي في قلبه وضرب سوزي في بطنها بزراعه بكل قوته خلاها تراجعت بألم كبير منه والسكينه وقعت منها كمان
حازم بحده وغضب:انتي اكبر نقطه سوده في حياتي كلها وانا بتمني بجد انك تطلعيش من السجن وتتعفني هناك ياريتك ماكونتي امي اللي جابتني على الدنيا ياسوزي هانم
سوزي رغم اللي عملته معاه بس قلبها وجعها اوي من كلامه لانها كانت بتهدد بيه ومستحيل تقتله بس عملت كده لانها عارفه ان ضبع بيحبه اوي ومستحيل يضحي بيه ابدا
وبعد دقايق وصلت الشرطه وسوزي وقفت في مكانها ومتحركتش لغايه ماتم القبض عليها 
وحازم جرى على ضبع وبقى يبكي في حضنه بقوه وقال:رغم اللي عملته معايا بس قلبي وجعني عليها ياضبع دي امي رغم كل شئ حصل
ضبع بشفقه وحزن عليه: اهدى ياحبيبي اخوك معاك  ومش هسيبك ابدا ياحازم وهعوضك عن غيابها اوعدك ياحبيب اخوك
حازم فضل متمسك بيه بقوه تحت نظرات عهد اللي كانت هطير من الفرحه برجوع ضبع لها تاني 
وبعد مرور ثلاثه اشهر ضبع عمل فرح كبير اوي لحازم وليلا وكانت الاجواء رائعه وحازم كان سعيد جدا ونسى كل حاجه حصلت بسبب وجود ليلا حبيبته جنبه وكمان ضبع وعهد مراته
حازم بفرحه كبيره:انا مش مصدق نفسي اخيرا هجوزك ياليلا وهتنامي في حضني كمان
ليلا بكسوف:لا صدق ياحبيبي انا جنبك وهفضل في حضنك العمر كله كمان ياحازم
حازم بحب:انا بحبك اوي ياليلا ربنا يديمك لقلبي العمر كله ياروح قلبي 
ليلا بحب مماثل:وانا كمان بحبك اوي ياحازم وربنا مايحرمني من وجودك في حياتي يانبض قلبي 
حازم سمعها بحب كبير وحضنها بقوه وسعاده لاتوصف 
وعند ضبع بص على عهد بخبث وقال:الولاد عاملين ايه معاكي ياقلبي؟!
عهد بتعب:مطلعين عين قلبك ليل نهار ضرب في بطني ايه ولاد بطل مصارعه 
ضبع بضحك:لا ولاد بطل في الملاكمه وظابط اول مخابرات سريه ياروح قلبي 
عهد بضيق:لا والله طيب ماتخدهم شويه عني اخدت نفسي بس منهم ياضبع
ضحك ضبع بقوه عليها وقال:مش لما يتولدوا الاول ياعهد هاخدهم ازاي من بطنك بس ياحبيبتي اهدي اهدي دي كلها هرمونات الحمل بس 
عهد ببسمه:عندك حق طب بقولك ايه ياضبع
ضبع ببسمه:عيون ونبض قلب ضبع امري ياروحي عاوزه ايه؟
عهد بحب:انا نفسي في رنجه وايس كريم دلوقتي  الولاد نفسهم في كده
ضبع بصدمه:رنجه وأيس كريم ازاي طيب هتكليهم ازاي مع بعض ياعهد؟!
عهد بحزن:وانا اعمل ايه في اولادك واحد عاوز رنجه والتاني عاوز ايس كريم اتصرف انت بقى مش دول ولادك برضو
ضبع بحب:ولادي وحته من قلبي واللي يطلبوه اجيبه لو فوق سطح القمر ياقلبي تعالي معايا وانا هأكلك اللي انتي عاوزاه
عهد بحب وتأثر:تمام انا بحبك اوي اوي ياضبع
ضبع بحب كبير:وانا بموت فيكي ياعهد الضبع 
النهايه...... بقلمي نور محمد

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات