رواية شغف الصقر صقر وشغف الفصل السادس عشر 16 بقلم امينه محمد

رواية شغف الصقر صقر وشغف الفصل السادس عشر 16 بقلم امينه محمد

رواية شغف الصقر صقر وشغف الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة امينه محمد رواية شغف الصقر صقر وشغف الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية شغف الصقر صقر وشغف الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية شغف الصقر صقر وشغف الفصل السادس عشر 16

رواية شغف الصقر صقر وشغف بقلم امينه محمد

رواية شغف الصقر صقر وشغف الفصل السادس عشر 16

في القصر بعد ما شغف رجعت من المستشفى 
صقر و هو بيروح ناحية شغف عشان يشلها: طب أنا هطلع شغف ترتاح شوي و كلكم راحوا ارتاحوا و نتجمع بليل على العشاء 
الكل وافق لانهم فعلا تعبانين و الكل طلع اوضتو 
في اوضه شغف و صقر 
نزلها على السرير 
شغف: اندهلي حد من البنات عشان يساعدني 
صقر بيبرود عشان ينرفزه: بس يا بت 
شغف: يا صقر انجز 
صقر: يا حبيبتي ماانا هساعدك و مفيش كلام تاني 
♥️نسيب دول يتخانقوا و نروح لي محمد و مرام 🩷
في اوضه محمد و مرام دخل محمد يغير و خرج لاقه واقف قعدم الشبك و سرحانه 
قرب منها و حضنها من وراها 
محمد: حبيبي سرحان في اي 
مرام: في اللي بيحصل لينا فرحتنا ملحقتش تكمل و لشغف و صقر اللي مفيش فرح بتكمل على خير 
لفها محمد عشان تكون في وشوا و مسحلها دموعها: خلاص يا حبيبتي أن شاء الله كل اللي جاي خير و بعدين احنا مومنين كويس و عارفين ان كل ما يصبن الا ما كتبوا الله لنا صح ولا لا 
مرام: صح 
محمد باس دماغها: ايو هي دي ملاكي ♥️
ابتسامه مرام: يلا طيب ننام عشان تعبانه اوي 
محمد: يلاه يا روحي و راحوا يناموا 
♥️نروح لي احمد و هند 🩷
احمد: افهم انتي لي بتعيطي الحمد شغف بقت تمام و الدكتور قال انها يومين بس ترتاح و بعدين تنزل جامعه عادي 
هند: زعلانه على إللي إحنا فيها ببنتي في اللي هيا فيها ده بسبب اخويا مش حد غريب اخويا اللي فاضل يقوم في بابا و عمي لحد ما قلبوا علينا انا وانت و نها وحتي مروان و ايمان الله يرحمهم و هنفضل بعيد عنهم لحد امت الله و اعلم و برضوا مكفهوش لا راجع ينتقام منناه كلنا ده كلوا عشان نها رفضتوا زمان و احنا وقفنا معاها انا حتى مش عارفه اكره ربنا يسامحوا ربنا يسامحوا 
قعد احمد يهدي فيها 
سامع الباب بيخبط قام لاقها نها دخلت 
نها قربت من هند و حضنتها: اي يا حبيبتي خلاص اللي حصل حصل لازم نقوي عشان الاولاد و بعدين كفايا زعل بق كفاية فرفشي كده و ادعي لي عزت برحمها مهما كان ده من دمنا اهدي يا حبيبتي ماشي انا قولت اجي اطمان عليكي و كنت متاكده اني هلاقيكي كده اهدي بق عشان أنتي مش مبطلها عياط من سعات اللي حصل استهدي بالله 
هديتي هند نوعان ما: خلاص يا نها مفيش حاجه أنا كويسه 
باست نها دماغها: طب يا حبيبتي ارتاحي شويه عشان نبقى قادرين نقعد مع الاولاد بليل و خرجت 
احمد قرب منها و بأس ايدها: ممكن بق نهد و نام و أن شاء الله كلو خير 
هند : انا بحبك أوي يا احمد 
احمد بعشق: أنا اكتر يا روح قلب احمد من جوه 
نسيبنا من دول بق و نروح لي ورد اللي غيرت هدومها و نايمت منه بعد ما اقنعتها بالعافيه انها مش هينفع تنام مع شغف انهارده و نزلت بعد ما اطمنت عليها راحت الجنينه و قعدت على المراجيحه و بتفكر في كل اللي حصل في شغف و اد اي هي كانت خايفه تخسرها قرب منها فهد و قعد جنبها 
فهد: لي منمتش 
سكت مبترودش 
فهد: اسف لو دايقتك أنا هقوم 
لسه بيقوم سامع صوت عيطها 
فهد رجع قعد تاني و ده منديل : ممكن تهدي بتعيط لي 
ورد: مكنتش متخيلها اني شغف ممكن ترحوا مني شغف هيا كل حاجه في حياتي هي الصاحبه و الاخت و الام و كل حاجه صعبانه عليا كل اللي بيحصلها ده كتير 
فهد: استهدي بالله و استغفري ربنا شغف الحمد لله بقت كويسه و مش يمكن ده اختبار من ربنا 
ورد: و نعمه بالله اسفه لو صدعتك 
فهد بي ابتسامه هادي بانت فيها غمزاتو: يا ستي صدعني علطول و ملكيش دعوه 
ابتسامه ورد و استغربت فهد هي اول ما شفتوا كانت فاكره و عصبي اوي بس طلع غير كده 
لسه فهد هيتكلم لاق الحراس اللي على الباب جاي عليها 
فهد: في اي زياد 
زياد: اسف يا فندم اني دخلت كده بس في كذا عربيه جايين و شكلهم مش من هنا و بيقولوا عاوزين يقبلوا صقر باشا 
فهد: استنا هكلم صقر الاول و لف لي ورد اطلعي فوق يا ورد و متنزليش من اوضتك دلوقتي خلاص 
ورد: هو في اي 
فهد مش وقتوا يا ورد يلاه و طلعت و هو رن على صقر 
عند صقر بعد ما غير لي شغف هدومها و ادها علاجها و كانوا لسه هيناموا فون صقر رن و كان فهد 
صقر: الو اي طيب انا نزل سلام 
و قام يلبس 
شغف: في اي يا صقر
صقر:ولا حاجه يا حبيبتي ارتاحي ده في ناس عاوزين تحت 
شغف: ناس مين 
صقر: معرفش والله يا حبيبتي ارتاحي وانا هبعتلك البنات 
و خرج راح على اوضه محمد
خرج محمد و عيونوا كلها نوم 
محمد: في يا صقر 
صقر: البس و حصلني على تحت و ابعت مرام لي شغف 
محمد: في اي 
صقر: جاموا 
محمد: مش وقتهم 
صقر: اخلص يا محمد و راح عند احمد و صاحها و قالوا ينزل و راح لي ابراهيم ملقهوش عارف انو عند زينه 
راح خبط و فتح ابراهيم بسرعه 
صقر: بتعمل اي هنا ياض 
ابراهيم: براح يا عم زينه نايمه و بعدين انت مالك 
صقر بصلوا بقرف البس و حصلني على تحت خمس دقائق و القيك قدامي و ابعت زينه علي جناحي اخلص و سابوا و ماشي راح عند مامتو و بابا و خبط
اذنلو رعد بدخلوا 
صقر: صاحتكم معلش بابا اخش البس عشان في ناس عاوزنها تحت 
رعد: ناس مين 
صقر: عيله الرفاعي كلها 
نها: بخوف جايين لي 
نزل صقر على رجلوا قدمها: متخفيش بس اجهزي انتي كمان عشان تنزلي معاناه
نها: لازم يا صقر 
ماسك ايدها و باسها :اه يا امي و يلا متاخروش عشان هم تحت 
و سابهم و خرج عد على عشق و ورد و قالهم يراحوا على جناحوا و مينزلوش غير لم يقولهم 
و راح لي احمد 
خبط و فتحلوا احمد
احمد: خير يا صقر شغف كويسه 
صقر: متخفش يا خالي هات بس خالتو هند و نزل عشان في ناس تحت عاوزنا 
احمد:ناس مين 
صقر: عيله الرفاعي و يلاه عشان مفيش و وقت و نزل و دخل احمد و اقناع هند و نزل اتجمع الكل في الصاله رفع صقر التلفون: دخلهم 
دخلوا كلهم و اول ما عين محمود و محمد وقعت على بناتهم فاضلوا بصلهم 
صقر: اتفضلوا اقعدوا 
محمد: يزيد فضلك يا ولدي 
و باص لي بنتوا وبنت اخو و ابن أي مش هتسلموا علينا ولا خلاص ناستونا ولا اي 
راحت كل بنت علي ابوها و فضلت في حضنو فتره باص محمد لي احمد ابن اخوها: ارتاحت لم بعدت عننا 
احمد بحترام: حضرتك السبب يا عمي فيها اي لو أنت و ابوي وافقتوا على رعد كانت معترض عشان فقير دلوقتي باق اكبر رجال الأعمال في الشرق الأوسط كنتوا قاعدين في فيلا هو مقعدها في قصر 
محمد: عندك حق يا بني بس أنا مش جاي اقلب في القديم انا جاي ارجعكم لي حضني كفايا بعد بق كفايا اللي راحوا بق خلي عيالكم يتربوا في حضننا ابتسم احمد و راح سلم على ابوها و اموا و اخواتوا بعد فتره من السلامات 
محمد: عرفونا على عيالكم 
رعد: ده صقر ابن ظابط في العمليات الخاصة و كمان لي شركتوا و ده احمد في ٢ هندسه و عندي مرام في أول طب 
احمد: ده محمد متخرج من اسنان و عندو عيادتوا و عندي زينه في هندسه و شغف في طب 
محمد: بسم الله ماشاء الله 
امال بناتكم فين 
احمد: نزلينا حالا صقر 
صقر: حاضر يا خالي و طلع يجبهم و نزل و هم معها 
رعد: سلموا يا بنات على جدودكم و اهلكم 
البنات بصوا لبعض و مفهوش حاجه بس نفذوا 
سلموا على الكل و قعدوا جنب الشباب و سليم كانت عيون على شغف 
محمود:اي يا ابراهيم مش هتسلم علينا 
ابراهيم: لا طبعا ازاي و سلم و جاي عند اخو و سلم عليها بس محضنوش و دي اول مره يعملها و سليم استغرب
سليم: انت زعلان مني في حاجة 
ابراهيم: عزت مقالكش اني مش اخوك 
ساميه: اوعه تنطقها انت ابن اه مش من بطني بس أنا اللي ربيت و كبرت و تبقى ابن أنا عيط ابراهيم و حضن اموا و اخواتوا بعد شوي نزلت ورد بي منه 
ورد بكسوف: اسفه بس عامله تعيط و عاوزكي يا شغف 
صقر: هاتيها و سلامي يا ورد سلمت ورد عليهم 
محمد: بنت مين دي 
نها: دي بنت صقر و منه بنت ايمان الله يرحمه 
محمد: هو صقر كان متجوز منه 
صقر: اه اتجوزتها 3 سنين و بعد ماتت الكل زعل 
هدي: هم البنات متجوزين اصل كلهم لابسين دبل 
احمد: اه يا امي متجوزين 
صقر و شغف متجوزين 
مرام و محمد متجوزين 
احمد و عشق مكتوب كتبهم 
و ابراهيم و زينه وقعت الكلمه عليها زي الرصاصه و دي طبعا كانت تمارا 
ساميه: انت اتجوزت من ورانا يا ابراهيم 
ابراهيم: أنا خاطب و كتاب كتابي لسه فرحي لم تخلص زينه
ساميه: تعالى يا مرات ولدي 
بصت زينه لي ابراهيم اللي هزلها دماغوا و راحت عندها 
الكل باركلهم و كان فيهم الزعلان و الفرحان 
صقر: طب البنات على فوق و زي مايكون ما صدقوا طلعوا علطول 
محمود: لي يا ولدي طلعوا 
صقر باحترام: عشان يرتاحوا يا جدي شغف لسه جايه من المستشفى و كلنا كانوا معاها حضرتكم كمان لازم ترتاحوا و نكمل كلامنا بليل اتفضلو و طلعوا كل واحد اوضتوا 
كان كل واحد و مراتوا في اوضه و الشباب في و اوضه و البنات لانهم مش كتير في اوضه و راح صقر جناحوا كلهم قاعدين مخضوضين حب يفكهم 
صقر: اي هتباتوا هنا عاوزه نام كل و احده على اوضتها 
زينه: مابراحه يا صقر قايمين 
صقر: انتي يا جزمه على اوضتك و ابقى المح ابراهيم عندك تاني هعلقك انتي و هو 
ضربت رجلها في الارض بغيظ و خرجت و راحت ورد ناحية منه: يلاه يا منون 
منه: حاضر يا وردتي و باست شغف و خرجت 
صقر بصدمه: البت نسيتني 
البنات قعدوا يضحكوا
صقر: طب اي خير هتباتوا 
عشق: طب يلاه عشان إحنا اتطردنا للمره تانيه 
صقر: يلاه يا هبله يلاه 
عشق بصتلوا بغيظ و خرجت 
مرام: انا خارجه بي ادبي 
شغف:نامي معايا 
صقر : وانا انام في الشارع يلاه يا بت على جوزك.
مرام: و كنت خارجه بي ادبي يا أبيه مش لازم تشتم و خرجت 
شغف لسه هتتكلم 
صقر: ونبي نفسي انام انا منمتش بقالي 3 ايام لم نصحاه نتكلم 
شغف: ماشي يا حبيبي و طفوا النور و خرجوا 
عند الشباب في الاوضه 
سعيد: اتهد بق 
سليم: مش هرتاح غير لم اكسروا و افرقهم
سعيد: بلاش يا صاحبي
سليم: خلصنا يا سعيد 
دخل مصطفى و عبدالرحمن في الوقت ده 
سليم: كنتوا فين
عبدالرحمن: كونا مع ابراهيم اي مش هتناموا 
الكل لا هنام 
ياتره سليم هينجح انو يفرق بين صقر و شغف ولا حبهم هيبقى اقوى 
ام عند البنات تمارا راح جايه في الاوضه 
تمارا بعيط: انا عاوزه اعرف انا عملت اي لابنك وحش بحبوا من و إحنا صغيرين وقفت قدم الكل عشان اخش نفس الكليه عشان ميبقش عندو حجه و في الاخر يخطب غيري 
ساميه: اهدي يا بنتي 
تمارا:والله ما هسيبوا و ابراهيم ليا كده كده 
ورده: تمارا سيبهم في حالهم 
تمارا اخرجي منها يا ورده انتي 
ياتره اي اللي هيحصل و تمارا و سليم هيعرفوا يفرقهم ولا لا 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات