رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل السابع عشر 17 بقلم رنا تامر النشار

رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل السابع عشر 17 بقلم رنا تامر النشار

رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل السابع عشر 17 هى رواية من كتابة رنا تامر النشار رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل السابع عشر 17 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل السابع عشر 17 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل السابع عشر 17

رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل السابع عشر 17

رشدي بجديه/ انا جاي عشان اسلم نفسي. 
سامي بصدمه/ ايه اللي حضرتك بتقوله ده.
رشدي بثبات/ زي ما سمعت كده. 
سامي بتساؤل/ وايه السبب اللي يستدعي انه حضرتك تسلم نفسك عشانه. 
رشدي قص له كل شئ وسامي كان يستمع له بصدمه. 
سامي بحيره/ والله يا رشدي بيه انا مش عارف اقول ل حضرتك ايه.. 
رشدي بمقاطعه/ متقولش حاجه انت دلوقتي هتعمل شغلك وانا كا واحد اتسترت علي جريمه بشعه زي دي ومبلغتش وكل ده لاسباب شخصيه.. ف انا دلوقتي استاهل اي عقاب اخدوا.. اتمني تشوف شغلك يا سامي بيه. 
سامي نظر له بحيره وشفقه واتخذ كل الاجراءات حتي تم القبض علي رشدي حمدان ابو الوفا بالسجن لمده اربع ايام علي ذمه التحقيق. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
عند عادل وفرحه.. 
فرحه بملل/ جري ايه يا عادل انت واخدني الصحراء ولا ايه.
عادل بضحكه خفيفه/ زي ما تقولي كده يا حبيبتي.. اصل انا هخطفك. 
فرحه بإستغراب/ يعني ايه.. انا مش فاهمه حاجه. 
عادل بإبتسامة خبيثه/ هتفهمي كل حاجه دلوقتي يا روحي. 
وصلوا الي المكان الذي يقصده عادل ومن ثم جلب قطعه قماش وكان فيها منوم و وضعه علي فمها سريعا. 
فرحه غفوت بعد مرور عده ثواني.
عادل بإبتسامة شريره/ نوم الهنا يا روحي. 
عادل قام بحملها وصعد بيها الي برج كبير وقام بدخول احدي الشقق الفارغه ومن ثم القاها ارضا. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
عند تميم.. 
بعد عده دقائق وصل كلا من تميم وباسل الي المكان الذي جاء فيه عادل ومعه فرحه. 
وبعد عده دقائق اخري وصلا كلا احمد وفاطمه.. و كانوا رجال الشرطه في طريقهم للوصول للمكان الذي يتواجدون فيه جميعهم.. 
تميم بحده/ كنت عارف انه هيعمل كده. 
فاطمه بفزع/ يعني ايه الكلام ده.. هو فرحه هيجرالها حاجه ولا ايه.
احمد وهو يحاول تهدئتها/ اهدي يا حبيبتي هي مش هيجرالها حاجه باذن الله. 
تميم بجديه/ بص يا احمد انت هتستني القوات هنا لحد ما يوصلوا وهتستني اشاره مني.. وانت يا باسل تعالي معايا. 
احمد بهدوء/ تمام خلو بالكم من نفسكم. 
تميم بجديه/ ربنا معانا. 
ذهب كلا من باسل وتميم و وقفوا امام البرج. 
تميم وهو بنظر الي صديقه بإبتسامة ثقه/ جاهز يا صاحبي. 
باسل بإبتسامة ثقه/ اكيد يا صاحبي جاهز في كل الاوقات. 
تميم بحماس/ استعني علي الشيئا بالله. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
عند عادل.. 
قام بربط فرحه ومن ثم جلب مياه ورشها عليها مما جعلها تستيقظ بفزع. 
فرحه نظرت الي نفسها وكيف هي مربوطه ومن ثم نظرت الي عادل وتحدثت بحده/ ايه يا حيوان اللي انت عامله فيا ده. 
عادل بسخريه/ ايوه بقي هي دي فرحه اللي انا اعرفها.. للامانه مكنش لايق عليكي دور الملاك البرئ ده خاالص. 
فرحه بتحذير/ فكني يا عادل والا.. 
عادل بمقاطعه وهو يتحدث بإستفزاز/ والا ايه يا روحي هتقولي ل بابي ولا هتقولي ل حبيب القلب.. ثم اكمل وهو يضرب علي راسه بخفه.. اخخخ هو انا مقولتلكيش مش انا عرفت انه حبيب القلب طلع ظابط سري.. اكيد انتي كنتي عارفه ومخبيه طلعتي سوسه يا فرحه لا والله جدعه فعلا. 
فرحه بشمئزاز/ تعرف انه بكرهك اوي.. وبأقرف منك اوي اوي كمان.. وبتمني لو تفكني دلوقتي وانا اوعدك بعون الله ما هخلي فيك حته سليمه هخلي كل حته منك مرميه في مكان شكل ايه رايك بقي يا ابن عمي.. ثم اكملت بسخريه.. بس هتفكني ازاي وانت متاكد انك لو فكتني انا مش هسكت.. بس تعرف انت كده معروف انه انت بتباين رجولتك علي اللي اضعف منك.. غير كده انت بتبقي جبان والرجوله دي معدتش عليك في يوم. 
عادل بتماسك عكس ما بداخله/ اولا انا راجل وراجل اوي كمان.. ثانيا كلامك ده مفدنيش ب اي حاجه.. ثم اكمل بإبتسامة خبيثه.. بس اللي هقولهولك دلوقتي هو اللي هيفيدك جدا.. انتي اكيد عرفتي انه انا ابقي تاجر مخدارات.. وكمان تعرفي انه البوليس كان بيدور عليا وانا كنت هربان.. اكيد بقي انتي بتسالي نفسك انا هربت ازاي من برا البلد.. هقولك انا.. اللي هربني من برا البلد حد من امن الدوله.. الحد ده حد غالي عليكي اوي. 
فرحه بان عليها الاهتمام والفضول ف انها تعرف من هرب عادل خارج البلد. 
عادل بإبتسامة/ عال شكلك مهتميه تعرفي.. خلاص هقولك عشان صعبتي عليا.. اللي هربني من برا البلد.. هو رشدي بيه.. باباكي يا فرحه. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
عند تميم.. 
كانوا يصعدون كل دور ويبحثون في كل الشقق ولكن لا جدوه.. لم يجدوا احد موجود.. ظلوا يصعدوا ظلوا يصعدوا حتي وصلوا الي شقه معينه كانت الاضواء مشعله فيها. 
باسل بشك/ انا حاسس انه هي دي. 
تميم بنفس الاحساس/ وانا بردوا. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
عند فرحه.. 
الخبر وقع كالصدمه عليها وكانت غير مستوعبه هو ماذا يقول. 
فرحه بنفي/ لا لا لا.. انت اكيد بتكذب عشان توقع ما بيني انا وبابي صح. 
عادل بضحكه خفيفه/ لا وحياتك انا اول مره اكون صادق في مواضيع زي دي.. بصي انا هحكيلك كل حاجه. 
عادل قص لها كل ما صار منذ سبع سنوات وفرحه كانت تستمع لحديثه وهي تقوم بهز رأسها يمينا ويسارا بمعني انها لم تصدق ولا كلمه من الذي قالها عادل. 
عادل بإبتسامة استفزاز/ بس وده كل اللي حصل يا فروحتي.. ودلوقتي اقدر اقول انه الشر هو اللي هينتصر علي الخير في النهايه.. بجد انا اسف للنهايه الحزينه دي بس هنقول ايه هي الدنيا كده يوم ليك ويوم عليك. 
تميم بسخريه/ وللاسف الدنيا جت عليك وبالاقوي كمان يا عادل يا حريري. 
عادل بصدمه/ انت عرفت المكان ده ازاي. 
تميم بهمس/ اصل انا ظابط سري بقي.. المهم متشغلش بالك انت.. دي حاجات اكبر من عقلك انت متستوعبهاش. 
تميم نظر ل باسل وباسل فهمه وقام ببعت اشاره لاحمد. 
تميم بسخريه/ اكيد انت مستغرب انا بعرفك اني ظابط سري ليه.. هقولك انا. 
𝒇𝒍𝒂𝒔𝒉 𝒃𝒂𝒄𝒌..
قبل ثلاثه ايام.. 
في الكافيه.. 
كان يجلس كلا من باسل وتميم واحمد ويتحدثون في الخطه. 
بعد دقائق لاحظ باسل انه يوجد احد ينظر اليهم بشده. 
باسل بإستغراب/ الواد ده بيبص علينا بطريقه غريبه. 
تميم واحمد نظروا اليه ولاحظه ان حديث باسل صحيح. 
تميم بإستغراب/ معاك حق هو بيبصلنا كده ليه. 
احمد بهدوء/ طب قوموا نروحله نشوفه عايز ايه. 
بالفعل قاموا ثلاثتهم واتجهوا الي ذالك الشاب.. وعندما رأهم الشاب انهم متجهين اليه كان سيذهب ولكن لحقوا وجعلوه يجلس كما كان. 
تميم بهدوء/ قولنا بقي يا حلو انت مين وليه كنت بتبصلنا كده. 
الشاب بكذب ولجلجه في الحديث/ انا مكنتش ببصلكم خالص انا كنت ببص عادي. 
احمد بهدوء/ بص يا حبيبي الحركات دي احنا عرفنها كويس.. ف ياريت تتكلم بكرمتك احسن ما نخليك تتكلم من غيرها. 
باسل بمرح/ بص يا كتكوت دول عصبين وخلقهم ضيق ف سيبك منهم خالص و خليك معايا انا.. ثم اكمل بحده وهمس.. بص يا چنتل انت لو متكلمتش في خلال دقيقه واحده هتلاقي المسدس اللي في جيبي ده مخلص رصاصه كلو فيك.. ها بقي تحب اوريك انه كلامي صح واني انا مبكدبش. 
الشاب بخوف/ خلاص خلاص انا هتكلم. 
تميم بسخريه/ ما كان من الاول لازم يعني الفرهده دي. 
احمد بإبتسامة مزيفه/ يلا يا بابا اتكلم ربنا يهديك. 
الشاب بإعتراف/ انا من رجاله عادل الحريري.. وهو باعتني عشان اراقبكم كلكم حتي فرحه هانم. 
تميم وهو يضرب علي الطاوله بغضب/ كنت متاكد انه باعت حد يراقبنا.
باسل بسخريه/ ما انت طلعت شاطر اهو.. اومال غلبتنا معاك ليه من الاول. 
الشاب بدموع/ ونبي يا بيه متعرفوش عادل بيه انه انتم عرفتوا حاجه عشان هو مهددني بخواتي اني لو اتكلمت هيقتلهم ونبي يا بيه هما ملهمش ذنب. 
تميم بهدوء/ خلاص اطمن هما هيبقوا في امان طول ما انت هتسمع الكلام. 
الشاب وهو يمسح دموعه ويتحدث بقبول/ حاضر يا بيه هعمل كل اللي انت عاوزه. 
باسل بهمس ل تميم/ انت هتخليه يعمل ايه. 
تميم بهمس/ هتتفرج دلوقتي استني بس. 
تميم وهو ينظر للشاب ويتحدث بجديه/ انت هتتصل ب عادل وهتقوله اللي انا هقولهولك بالحرف. 
بالفعل قام بالاتصال ب عادل واخبره بما قاله له تميم. 
تميم بإبتسامة انتصار/ دلوقتي يا حبيبي انت في امان بس لو عرفت انك عملت حركه كده ولا كده بجد هتندم ندم عمرك.. مفهوووم. 
الشاب بخوف/ مفهوم يا بيه مفهوم.. عن اذنك يا بيه. 
ذهب الشاب من امامهم او بمعني اصح ركض سريعا. 
احمد بإستغراب/ انت ليه عملت كده.. متعرفش انه ده فيه ضرر علي شغلك. 
باسل بتساؤل/ احمد معاه حق يا تميم.. انت ليه عملت كده. 
تميم بهدوء/ ممكن تسمعوني شويه.. دلوقتي انا بقي معايا ملف عادل.. ودلوقتي انا عرفتكوا مين اللي هربوا كمان. 
احمد بحزن/ انا حقيقي زعلت لما عرفت انه رشدي بيه ليه يد في الموضوع. 
باسل بحزن/ وانا كمان.. انا مكنتش متخيل انه يعمل كده. 
تميم اندمج معهم وتحدث بحزن/ انا بجد شايل هم فرحه لما تعرف انه باباها غطي علي جريمه زي دي. 
تميم انتبه علي حاله وعلي حال باسل واحمد وتحدث بجديه/ احم عموما عادل كده خلاص نهايته قربت قوي.. وانا متاكد دلوقتي انه بعد ما عرف اني ظابط سري اكيد مش هيسكت وهيخطط لخطه عشان ينتقم مني انا وفرحه.. وساعتها كل خططه هتنقلب ضده. 
𝒃𝒂𝒄𝒌..
تميم بإبتسامة انتصار/ بس كده ده الموضوع بإختصار يعني لولا انا خليتك تعرف انت مكنتش عرفت. 
عادل بجنون/ يعني ايه انا كده خسرت.. لااا عادل الحريري مينهزمش بالسهوله دي.. انت فاهم يا تميم. 
تميم بسخريه/ لا مش فاهم يا حبيبي وللاسف مفيش وقت عشان تفهمني عشان البوليس جاي في الطريق. 
تميم نظر ل باسل وباسل فهمه وذهب وقام بمسك عادل مسكه محكمه.. وتميم اتجه الي فرحه وقام بفكها وفرحه كانت مصدومه وغير مستوعبه لاي شيء يحدث امامها. 
تميم بقلق/ فرحه انتي كويسه.. اتكلمي يا فرحه طمنيني عليكي ونبي. 
فرحه كانت تحت تأثير الصدمه ولم تعود تسمع اي شيء غير انه ابيها من قام بالتستر علي هذه الجريمه البشعه.. وانه هو من القاها في النا بيديه الاثنين وضحي بحياه ابنته الوحيده. 
جاءت الشرطه وقامت بإعتقال عادل وكانوا سيذهبون لكن عادل اوقفهم وتحدث بحده وتهديد/ مش هسيبك يا تميم ولا هسيبكوا كلكم.. انا هرجع وهخلي حياتكم جحيييم. 
تميم بسخريه/ مستنيك يا روحي.. ثم ضرب راسه بخفه وتحدث بحزن مصتنع وهو يقترب اليه.. كنت هتنسيني اهم حاجه.. اخرج ورقه من جيبه ومعها قلم وتحدث بإبتسامة استفزاز.. خد يا عادل امضي علي الورقه دي.. هوفرلك الوقت وهقولك دي ورقه ايه.. دي ورقه طلاقك من فرحه.. ثم اكمل بجديه.. زي ما خدتها بالغصب هطلقها بالغصب.. اتفضل يا بيه امضي. 
عادل نظر له بكره وحقد وقام بمسك القلم ومضي ومن ثم القي القلم ارضا. 
تميم بسخريه/ وفرت عليا التعب انا بردوا كنت عايز اغيره بس مكنتش لاقي الوقت الكافي.. ميرسي يا عادل يا حبيبي.
كانوا رجال الشرطه سيذهبون ومعهم عادل ولكن اوقفهم نداء تميم وهو يتحدث بسخريه/ متخفش يا عادل يا حبيبي انا هاجي ازورك في الحبس وهبقي اجبلك معايا عيش وحلاوه.. تشااااووو يا عادوله. 
عادل نظر له بغضب ومن ثم قاموا باخذه واتجهوا الي سياره الشرطه واخير وليس اخرا قاموا بالانتهاء من هذا الوغد نهائيا. 
تميم ذهب الي فرحه التي كانت واقفه مع فاطمه واحمد وباسل وتحدث بقلق/ هي لسه مش بتتكلم. 
فاطمه بدموع/ لا مبتتكلمش ومعرفش مالها من ساعت ما نزلتوا وهي بالحاله دي. 
تميم بحده/ لازم يكون الحقير ده حكالها عن قصه باباها. 
باسل في سرعه/ طيب يلا يا جماعه نخدها علي المستشفى بسرعه. 
تميم قام بحملها واتجه بيها الي سيارته. 
فاطمه بدموع/ احمد انا مش هقدر اسيب فرحه لازم اكون معاها. 
احمد بتفهم/ خلاص يا حبيبتي روحي انتي معاهم وانا هلحقكم بعربيتي.
باسل في سرعه/ ااه وانا جاي معاك. 
احمد في سرعه/ طيب يلا بسرعه.
بالفعل ذهبت فاطمه مع فرحه وتميم.. وباسل ذهب مع احمد. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
في المشفي... 
وصلوا جميعا وادخلوها الممرضين لغرفه الكشف. 
بعد نصف ساعة.. 
خرج الدكتور وجميعم اتجهوا اليه ثم تحدث تميم بقلق/ ها يا دكتور.. هي كويسه؟؟ 
الدكتور باسف/ للاسف لا هي مش كويسه خالص.. جالها صدمه عصبيه خلتها مش مستوعبه ايه اللي بيحصل قدامها ومخليها ولا بتتكلم ولا بتستجيب ل اي حد ولا اي حاجه خالص.
فاطمه بدموع/ هي هتفضل كده علي طول يا دكتور. 
الدكتور بهدوء/ لا هي مش هتفضل كده علي طول بس بردوا منعرفش هي هتفوق من صدمتها امتي.. ممكن تفوق بكره بعده بعد شهر.. مش عارفين بس هي هتمشي علي علاج معين وان شاءلله يتم شفاها علي خير.. عن اذنكم. 
باسل بهدوء/ اهدي يا صاحبي هي هتبقي كويسه ان شاءلله. 
تميم بقلق/ يارب يا صاحبي تبقي كويسه.. ياااارب. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
صبااااحاااااا.. 
كان نائم علي الاريكه التي توجد بجانب فراشها.. استيقظ عندما صوت باسل. 
باسل بهدوء/ تميم.. تميم.. اصحي يا ابني. 
فاق من غفوته ونظر حوله ومن ثم قام من مكانه ونظر الي فرحه التي كانت تنظر للفراغ ولا تفعل اي شئ. 
باسل جلس بجانبه وتحدث بهمس/ هي لسه علي الحاله دي من امبارح. 
تميم بحسره/ للاسف متكلمتش خالص.. حاولت اني اتكلم معاها لكن مستجابتش خااالص. 
باسل وهو يربط علي كتفيه ويتحدث بإبتسامة/ اطمن يا صاحبي هي هتخف ان شاءلله.. ادعيلها انت بس وخليك جمبها طول الوقت ده هيساعد نفسيتها لما تلاقي كل اللي بيحبوها حاوليها وبيتكلموا معاها هي باذن الله هتستجيب وهترجع فرحه اللي احنا نعرفها بجد. 
تميم بإبتسامة تفاؤل/ اكيد يا صاحبي هي هتبقي كويسه وهفضل جمبها ومش هسيبها ابدا.. فرحه دي روحي.. واكيد مفيش حد بيسيب روحه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
بعد اسبوعين.. 
مر اسبوعين ولم تتحسن حاله فرحه وكانت علي نفس حالتها حتي جاء اليوم المفاجاء. 
في المشفي.. 
في غرفه فرحه... 
كان تميم جالس امامها ومنتظرها ان تعود الي حالتها الطبيعيه. 
بعد دقائق... 
تحدثت فرحه فجاءه ومن ثم تحدثت بتساؤل وهي تنظر للفراغ بشرود وتساؤل/ انت كنت تعرف باللي بابا عمله؟؟ 
تميم كان لا يصدق حاله وكان ينظر الي فرحه بسعاده كبري. 
تميم بعدم تصديق/ انتي بجد اتكلمتي ولا انا بحلم. 
فرحه نظرت له وتحدث بحزم/ رد عليا يا تميم لوسمحت.. انت كنت تعرف باللي بابا عمله.. اه ولا لأ. 
تميم صمت ونظر للفراغ واخد نفس عميق ومن ثم نظر لها وتحدث بهدوء/ ااه كنت اعرف.. ثم اكمل بدفاع.. بس والله انا مكنتش اعرف غير من اسبوع وهو قالي اني مينفعش اعرفك عشان متتعبيش زي ما تعبتي.. ثم اكمل بسعاده.. بس الحمدلله انتي بقيتي احسن ورجعتي فرحه حبيبتي.. بجد مش مصدق يا روحي. 
فرحه كانت ستبكي ولكن تمسكت ثم تحدثت بجديه/ اخرج برا يا تميم. 
تميم بصدمه/ ايه.. اخرج برا ليه.. انتي مش عايزه تتكلمي معايا. 
فرحه بحده/ لا يا تميم مش عايزه اتكلم معاك ولا عايزه اشوفك بعد انهارده.. انت فاهم يا تميم. 
حديث فرحه وقع علي تميم كالصدمه. 
تميم بصدمه/ ايه اللي انتي بتقوليه ده. 
فرحه بحزم/ زي ما سمعت يا سياده الرائد.. خلاص اللي بينا انتهي.. ياريت تتفضل تخرج بره وياريت بعد اذنك تنساني خالص.. ثم اكملت بدموع بسيطه بدات تظهر في عيونها.. وانا بردوا هحاول انساك. 
تميم بحده/ انتي اتجننتي يعني ايه انساكي.. يعني ايه ردي عليا.. انتي عارفه انتي بتقولي ايه.. فرحه انتي بقيتي حياتي كلها ازاي يعني يخطر في بالك اننا نسيب بعض.. انا غلطت معاكي في ايه عشان تعملي معايا كده. 
فرحه قامت بالاسترخاء علي فراشها ومن ثم ادارت وجهها عن تميم وتحدثت بجديه/ ياريت لو خلصت كلامك تتفضل تخرج برا وتسيبني ارتاح بعد اذنك. 
تميم نظر لها بإستغراب وتحدث بسخريه/ زي ما بتحبي يا فرحه هانم.. انتي تؤموري واحنا ننفذ.. ثم اكمل بحزم.. بس خلي في علمك احنا مش هنسيب بعض.. انتي فاهمه يا فرحه.. انا مستحيل اسيبك.. مستحيييل. 
خرج تميم واغلق الباب ورأه بغضب وترك فرحه وهي الدموع تملكتها وظلت دموعها تسيل بحرقه. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
عند تميم.. 
خرج من الغرفه وذهب عند باب المشفي ومن ثم قابل باسل في طريقه. 
باسل اوقفه وتحدث بتساؤل/ ايه يابني العصبيه دي انت رايح فين وسايب فرحه لوحدها. 
تميم وهو لا ينظر امامه وفي قمه غضبه/ لو سمحت يا باسل سبني دلوقتي وبعدين هبقي اكلمك. 
ذهب تميم دون ان يسمع رد باسل وركب سيارته وانطلق بسرعه الصاروخ دون ان يعرف الي اين هو متجه. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
بعد ساعه.. في المشفي.. 
في غرفه فرحه.. 
كانو جميعهم يجلسون حول فرحه وكانوا سعداء كثيرا لان فرحه اصبحت بخير. 
فاطمه وهي جالسه بجانب فرحه وتتحدث بهمس/ اومال فين تميم يا فروحه. 
فرحه بلا مبالاه/ معرفش ومش عايزه اعرف هو فين. 
فاطمه بإستغراب/ ازاي يعني.. ليه بتقولي كده.. انتم اتخانقتوا. 
فرحه بزفر/ لوسمحتي يا فاطمه اقفلي الموضوع ده عشان انا مخنوقه. 
صمتت فاطمه ونظرت لها بإستغراب شديد. 
احمد كان ينظر الي باسل الذي كان يعير انتباهو للهاتف ويظهر علي وجه القلق. 
احمد بتساؤل/ في ايه يا باسل في حاجه حصلت ولا ايه.. وبعدين فين تميم ماله مختفي ليه كده. 
باسل بحيره/ مش عارف والله يا احمد هو فين وبحاول اتصل عليه بيكنسل. 
احمد بهدوء/ خير انشاء الله.. تلاقيه رايح مشوار وجاي علي طول متقلقش. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
عند تميم.. 
كان يسير بالسياره ولا يعرف الي اين يذهب.. كل اللي في باله انه يسير بالسياره فقط لا شئ. 
كان باسل يتصل عليه عده مرات وهو يغلق المكالمه ولكنه مل من صديقه واجاب عليه. 
تميم بضيق/ خير يا باسل عايز ايه. 
باسل بتساؤل/ تميم انت فين.. طمني عليك. 
تميم بضيق/ انا كويس بس عايز ابقي لوحدي شويه. 
باسل بإبتسامة/ تمام يا صاحبي.. ااه صح فرحه بقت بتتكلم وبقت كويسه. 
تميم كان سيتحدث ولكن نظر امامه بصدمه. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
في المشفي.. 
باسل بإستغراب/ تميم.. تميم انت معايا. 
بعد دقائق سمع باسل دوشه صادره من الهاتف وقام بفتح المكبر الصوتي و جميعهم سمعوا وشبه علموا ماذا حدث مع تميم وكانوا في صدمه كبيره. 
فرحه بصدمه/ تمييييييم. 
يـتـبــــــع🌚..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات