رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل التاسع عشر 19 بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل التاسع عشر 19 بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل التاسع عشر 19 هى رواية من كتابة ميرنا فوزي رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل التاسع عشر 19 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل التاسع عشر 19 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل التاسع عشر 19

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل التاسع عشر 19

 مصدوم لما الدكتور قاله المستشفي حصلها حادثه انفجار في اوضه حوريه حازم قال بصدمه اييييي وبعدين رمي تليفونه من الصدمه وحس ان الدنيا بدور بيه و مش قادر يستوعب الصدمه نزل علي ركبته بصدمه ودمعه نزلت منه من عين واحدة وهو مش حاسس "
أسماء بصت علي قاسم بعياط ومسحت دموعها ونزلت مستواه وقالت بخوف مالك يا حازم اى اللي غير لونك كدا !!
حازم مرديش عليها بصدمته وكان ملامحه ثابته ملهاش تعبير اسماء لوت وشه ناحيتها وقالت بقلق مش بترد لي يا حازم مالك رد عليا مين اللي كلمك حصل اى رد عليا!!!
حازم بلع ريقه وهو متحسر والصدمه مآثره علي نفسيته و مش قادر يتكلم قال بتلقائيا وخزلان يعني حوريه ما.تت 
أسماء برقت عينيها بزهول ايييي!! انت بتقول اى حوريه اى اللي ما.تت انت مو.تها علي مزاجك من غير ما تتأكد من الخبر !! حازم قام من مكانه وجري بسرعه 
قاسم استغرب واسماء استغربت وقالت بخوف يلا نلحقه يا قاسم .. قاسم هز رأسه بالموافقه وخد اسماء وركبه العربيه ومشيه ورا حازم اللي معلي اعلي سرعه في العربيه بتهور 
أسماء عيطت وقالت أنا خايفه عليه يا قاسم ده مش في واعيه "
قاسم وهو مركز مع عربيه حازم وقال ماانا بحاول اهو امشي ورا اهدي متقلقيش خير 
أما حازم كان ماسك الدركسون بعياط وقال لا يا حوريه مسبنيش وتمشي وبعدين صرخ وضرب علي دماغه بغضب اناااا غبييي أنا السبببب في مو.تهاااا أنا اللي سبتهااا ومشيتتتت اااااااه لااااا حوريييه ارجوكي متمشيش وبعدين وصل للمستشفي ونزل من العربيه وجري باقصي سرعه عنده 
وقاسم شافه وركن ونزل هو واسماء واتحركه ورا "
حازم دخل المستشفي ولقي ناس مفزوعه من الغضه وفي منهم بيعيط حازم لما شاف كدا حس بهبوط في روحه بتتسحب منه و بتتغط عليه بوجع جري بسرعه وطلع الدور اللي في اوضه حوريه اتصدم لما شاف نار قدامه مالي عيونه و هايب في وشه بسخونيه حازم صرخ بصوته كله وقال حورييييييه،،!!! ولسه هيخش عندها قاسم جيه قدامه ودافعه بقوته وحازم فضل يصرخ ويبعد قاسم عنه وفضل يتردد باسم حورييه واسماء كانت بتعيط في الصمت "
جم فريق المطافي ودخلوا الاوضه وطفوا الحريق 
وحازم لسه بيصرخ وقال بصوت مبحوح حورييييه لااااا وكان بيبعد قاسم عنه بس قاسم متشبس في "
واخيرا طفوا الحر'يق وقاسم ساب حازم وحازم جري ودخل الاوضه اللي بقت شبه متفحمه ولسه فيها ريحه الدخان وكل حاجة بقت متفحمه حازم نزل على ركبته بصريخ جامد لااااا حوريييه اااااهههاااههااااا وبعدين شاف الخاتم بتاعي واقع علي الارض مسكه وضمه بايده بعياط والدموع ماليه وشه قام وفضل يدور علي جث'ه حوريه لاقاها متشوهه و متفحمه كلها اتجمد في مكانه ووقف عياطه بضعف شديد من جواه نفسه يخدها في حضنه بس ازاي وهي اشبهت بالجث'ه متفحمه بلا روح قاسم جيه هو و اسماء إللي بتعيط وكاتمه الصوت من جواها وقربوا منه واسماء شافت الجث'ه وصوتت وقاسم تلقائيا خدها من ايديها وطلعها برا وقالها خليكي هنا وبعدين اسماء عيطت علي الارض بانهيار قاسم زعل عليها وعلي اخوها مش عارف يساعدهم ازاي دخل عند حازم اللي واقف مصدوم ولا منه بعيط ولا منه بيصرخ وقلبه من جوه بيعيط بداله وبينزل دموع غصب عنه قاسم طبطب عليه بحزن وقال أستاذ حازم البقاء لله شد حيلك حازم مبصش عليه ولسه جواه مش مستوعب هز رأسه بانهيار وبص لقاسم بعصبيه مراتي مما'تتششش انت فاهم مش دي مراتي ... مراتي أنا حاسس بيها روحي معاها وهي عايشه وانا متاكد 
قاسم بص عليه بشفقه وحزن طيب أنا معاك أن دي مش المدام بتاعتك بس مين اللي قدامنا هي اكيد مدام حضرتك مطلعتش من الاوضه ومكنش في غيرها في الاوضه حازم صرخ في بغضب وانت اى اللي اكدلك أنها المدام بتاعتي كنت موجود ساعتها هنا هاااا قاسم بلع ريقه بحراج مقصدش يا استاذ حازم ده من وجهة نظري "
حازم بغضب خليهالككك أنا عايز هنا اشوف كاميرات المراقبة حالا 
الدكتور اتنهد بتوتر حضرتك مدير المستشفي مش موجود ومش هينفع نعمل حاجه من غير أذنه حازم قرب من الدكتور بعصبية ومسك ياقه القميص بغل وقال ازاااي يعني مش موجود أنا لازم اشوف حالا انتتت فاهممم انا حاسس ان انتوا يا ولاد الكل.ببب تبع الوس.خ اللي شغالكو معاه 
الدكتور بعصبية وتوتر شيل ايدك يا استاذ ميصحش حضرتك احنا مستشفي محترمه ومنقدرش نعمل كدا هنا في قوانين بنمشي عليها واللي يخالفها بياخد عقاب حازم بص بعيون مرعبه يبقا توريني حالا الكاميرات ... الدكتور بلع ريقه وقاسم طلع من جيبه الكارنيه و واجهه للدكتور وقال بجمود معاك النقيب قاسم عزام الهلالي أنا بأمرك تورينا الكاميرات حازم بص عليه بصدمه وبعدين الدكتور اتوتر وقال تمم اتفضلوا معايا "
حازم طلع وهو متفاجي من قاسم اللي طلع ظابط شرطي وبعدين دخلوا اوضه الكاميرات المراقبه وكان بيراقبو اخر تسجيل اتصور وحازم كان واقف من الرعب وضربات قلبه بتزيد من الخوف وكان بيحاول يتمسك من نفسه واتفاجي أن مفيش تسجيل لما حادثه انفجار حصلت حازم استغرب وقال اى ده مفيش لقطات تصوير عنها بص علي الشخص اللي بيوريهم اخر تسجيلات اتصورت وقال انت متاكد ان ده اخر تسجيل اتصور مفيش قبل الحادثه وقت لما الحادثه حصلت !!!
الشخص المجهول هز رأسه بالنفي وقال وقتها حصل تعطيل في الكاميرات وكنا بنصلح في فا معرفناش نسجل اخر حاجه 
حازم مسك دماغه وهو مش مستوعب وقال بعصبية ازاااي لااا.. لا.. االا في حاجه غلط كدا مراتي مخطوفه مراتي لسه عايشه وبعدين مسك الشخص اللي بيوريه التسجيلات وقال بعصبية لا اكيد انتوا تبع حد مين اللي اداكوا أوامر تعملوا كدا ميننننن ... الشخص المجهول خاف منه وقال والله انا مش تبع حد زي ماقولت لحضرتك ومكدبتش عليك في كلمه ومفيش حد بيخش هنا احنا مراقبين المكان بحرص 
حازم بعيون مرعبه وغل احنا هنقرع علي بعض يا روح امك عايز تقولي أن الكاميرات اتعطلت مره واحده في وقت الحادثه سبحان الله يعني سايبين اليوم كله و في وقت الحادثه كل حاجه وقفت صح كدا ااه يا ولاد الكدابه يا و سخ.ين وانت بقا فاكر ان اصدق القصه الخيبه اللي مدخلتش ذمتي بنكله دي "
المجهول بخوف حضرتك كل اللي بتقوله ده غلط ومفيش الكلام ده انا لو عملت كدا هتفصل من الشغل ومش في مصلحتي اعمل كدا ...قاسم قرب وشد دراع حازم وقاله بجمود استاذ حازم الراجل مغلطش في حاجه والكلمه بتطلع منه بصدق استحاله حد يخش اوضه الكاميرات المراقبه لأن عليها تشدد وحراص ,,, حازم شد دراعه بضيق وقال اى الثقه اللي فيك دي واستحالة لي اصلا ماانا ممكن حضرتك اديهم رشوه تملي عنيهم وهعرف اخش بدون مجهود وتعب" 
قاسم اتنهد وقال طيب تعالى نكمل كلامنا برا 
حازم بص علي المجهول بغضب وقال خليك فاكر أن أنا مش هعدي الموضوع بالساهل واسيبك مستريح هنا خاف مني بقا وبعدين طلع وسابه هو وقاسم ولما طلعوا شافوا اسماء واقفه وسنده نفسها بتعب قاسم استغرب من حالتها وقرب عليها وحازم بردو رغم اللي هو في بس مش قادر يبص علي وشها بعد اللي عملته ... وبعدين سابها وراح يتكلم رحيم بمجرد لما سمع صوته عيط وقال عايزك تكون جنبي تعالى بسرعه لعندي...رحيم اتغض وقال مالك يا حازم اهدا حصل اى ..حازم مسح دموعه وقال تعالى بس وعرف اللي عندك أن لاقيت اسماء وهي كويسه معايا ...رحيم اتكلم بسرعه وقال حاضر أنا جاي في السريع وبعدين قفل ..رحيم بص لنعمه وقالها قومي يا نعمه اكويلي اللبس عندي مشوار مهم 
نعمه بتعب أنا مش چادره اعمل حاچه بطني وچعاني چاوي رحيم اتنهد وقال خلاص ارتاحي انتي "
أسماء مقدرتش تستحمل تقف وكانت حاسه بتعب قايد في جسمها حست بهمدان ودوخه ماسكه في دماغها ومش عايزه تقف وقاسم كان واقف قدامها ساند علي الحيطه و مراقب حالتها بس اتفاجي لما وقعت علي الارض قاسم جري بقلق عليها ونزل مستواها وقال بصوت عالي اى دكتور يجي هنا بسرعهههه ..حازم سمع صوت قاسم وجري بسرعه لاقي أخته مرميه علي الارض حازم قرب منهم بخوف ونزل علي ركبته وقال مالها في اى قومي يا اسماء وبعدين الدكتور جيه هو والممرضين وخدوها ودخلوا بيها الاوضه ..حازم مسح وشه بصدمه وقال يارب أنا اى اللي بيحصلي ده المشاكل نزله فوق بعضها علي دماغي مش مخلياني اتنفس حتي أنا تعبت يارببب ... قاسم بهدوء استاذ حازم اختك بردو عاشت ايام صعبه لوحدها في الغربه مكنش لازم تيجي لوحدها هنا 
حازم بضيق وانت عرفت منين أنها عاشت ايام صعبه 
قاسم بجمود حضرتك هي عرفتلي بكل حاجه حصلتلها وزي ما بقولك اختك كانت محتاجه سند ف وقت ظروفها وياريت تقف جنبها ومتسبهاش ف الوضع ده "
حازم ببرود واقف جنبها بتاع اى بعد اللي عملته وخانت ثقتي فيها ووس.خت سمعت نفسها اومال لو أهلها عرفوا هتعمل اى احنا بلد الصعايده لو حصل حاجه زي كدا بنقت.ل بدون تفكير لأن دي فضيحه في حد ذاتها وعيبه للاهل ف تربيتهم لعيالهم 
قاسم اتنهد وخد نفس وقال ما عشان كدا بقولك اقف جنبها هي كلمتك عشان واثقه فيك وانك اخوها الكبير اللي هيسترها في عملتها حضرتك انت حكمت عليها بدون ما تعرف باقي قصتها اختك عانت لوحدها أنا مش هقولك أنها مش غلطانه هي غلطت وندمانه علي قرارها وثقه تفكيرها في وقت استغلالها بس الحقيقه اختك بعد نتيجه غلطتها دفعت تمنها بالزيادة وهي أنها عملت حادثه وانا كنت السبب فيها طبعا حضرتك اى رد فعل منك هقبله بس الحقيقه ان هي اللي كانت عايزه تعمل حادثه وتمو.ت نفسها عمدا ده غير كدا استخدمت كذا طريقه للانتحار بس انا أنقذت الوضع واختك كمان كانت هتتعرض للاغتصاب من قبل الشخص بس انا كاظباط حققت في قضيتها وعلي حسب قانون العقوبات اتحكم المتهم بالسجن المؤبد بعد دراسه في القضيه والتحقيق في الإنتاج الاخيره "
حازم كل ده كان متباع كلامه بنظرات كلها الم وكسر وخزلان و حس بوجع في قلبه بعد ما عرف اللي حصلها وان هو صدها بدون ما يعرف باقي الحكايه طب هيلاقيها من حوريه اللي ميعرفش هي موجوده ولا هي ما'تت بجد ولا منه أخته اللي اتعذبت في حياتها لوحدها حازم حس بخيبه في نفسه وأن مقدرش ينقذ مراته واخته اللي سابهم في أيده من غير ما يحميهم ..دموعه نزلت تاني من الندم ولوم وحاول يمسك في دموعه بس خانته للاسف ما بيدي حيله "
رحيم لبس هدومه وجهز نفسه وقال لنعمه بجمود أنا جاي بعد شويه خليهم يحضروا الاكل عشان اختي هاجبها معايا نعمه كانت نايمه علي السرير ومسمعتش منه كلمه رحيم استغرب من سكوتها وقرب منها وطبطب عليها وقال انتي مش بتردي مالك شال من عليها الغطا لاقاها بتنز'ف جامد علي السرير رحيم اتغض عليها وحاول يفوقها وقال بت يا نعمه فوقي يا بت اصحي ونعمه بصت عليه بتعب شديد و مش قادره تقول حرف و فوهت باخر كلمه
وقالت أنا.... أنا حح.حام.ل الحچني!! رحيم كشر حواجبه باستغراب وقال حااامل!!! 
قاسم كان واقف مع حازم وقاله متلومش نفسك يا استاذ دي اقدار الله ومنقدرش نتحكم فيها شد حيلك بس..حازم قال بجمود أنا عايزه اشوف الجث'ه دي تاني "
قاسم باستغراب بس انت شوفتها وكانت قدام عنيك انت في حاجه معينه في دماغك !!!
حازم بجمود اتاكد تاني مليش حق ولا اى !! 
قاسم بإحراج اكيد طبعا ليك حق .. وبعدين حازم سابه وراح اوضه المشرحه وقاسم كان وراه وحازم طلب من الدكتور أن يوريه الجث'ه تاني.. الدكتور بثبات في كلامه مش حضرتك شوفتها في الاوضه أنا بقولك بلاش عشان نفسيتك متتاثرش تاني ... حازم بغضب انت مالككك بتعاند في كلامي لييي اتفضل وريني الجث'ه دلوقتيييي والا اقسم بالله هقلب المستشفي دي عليكوا ولا يهمني مخلوق فيكم 
الدكتور بص علي قاسم بتوتر وقاسم اداله اشاره بعينه أنه يوريهم الجث'ه تاني وبالفعل طلع الجث'ه من التلاجه وشال الملايه من علي وشها وحازم بص عليها بجمود وركزت في تفاصيل ملامحها اللي مختفيه ومش عارف يفرق إذا كان دي حوريه ولا حد تاني غريب بس قلبه حاسس انها عايشه وان حد عمل الخطه دي عشان يصدقها .. حازم فاق علي صوت قاسم وقاله هااا يا استاذ حازم اتاكدت ولا لسه عشان الجث'ه متتعفنش حازم بص علي الدكتور بجمود وقاله انت تعملي تحليل حمض نووي عليها 
الدكتور بتوتر بس ااا... حازم بعصبية مبسسش انت تنفذ كلامي وبسسس انت فاااهم وده حق عليك كادكتور 
الدكتور بتوتر طب حضرتك ممكن توقع علي التقارير ده حازم مسك القلم بغل و مضي باسمه وهبد القلم علي الورقه وقال بغل النتيجه تطلعلي بسرعه انت فاهمم!! وبعدين طلع وهو عليه تأثير الغضب وبعدين قعد برا مستني نتيجه التحليل فضل يتمشي في الطرقه بتوتر وخوف متمكن في قاسم في الوقت ده جابله قهوه تريح دماغه بس حازم رفض من قلقه وفضل ماسك دماغه من الصداع قعد شويه وهو بيضغط علي دماغه بقوه من كتر الصداع اللي في وفجاه الدكتور طلع وهو معاه نتيجه التحاليل الحمض النووي وعليه تعبير خيبه الامل وقاسم في الوقت ده خد التقارير وبص في و للاسف تطابق الحمض النووي مع فصيلتها قاسم بلع ريقه وحازم قاله بخوف في اى!!!
قاسم اتنهد بأسف وقاله العمر ليك تعيش انت وبعدين اداله التقارير وحازم خد منه بصدمه وقال بغضب شديد لااااا لاا أنا مش مصدددق استحاله تكون هي انتوا بتضحكوا عليا 
قاسم بحزن بص بنفسك في التقارير الدي أن اى تطابق مع فصيلتها 
حازم بص وبالفعل طلعت هي حازم قطع الورقه بعنف وقال بانهيار عصبي ااانااااا لا يمكننن اصدق التخاريففف ده كله ده خدعههه حورييهه عايشه ومفيش عبد من عباد ربنا يخليني اصدق انتوا فاهمين !!!
قاسم بحزن استاذ حازم لازم تتقبل الوضع مادام حضرتك في ذمه الله شد حيلك وأسند نفسك 
حازم مسك في قميص قاسم وقاله بانهيار بقولكككك مراتييي... عايشههه انت ...مبتفهمششش كل ده كدب وبعدين سابه وضرب في الدكتور بغل انتوا السبب خدتو مني حبيبتيي من ايدي انتوا ورا الموضوع ده مراتي عايشه وبعدين ضربه وقاله بغضب رد عليا انتوا بتشتغالو لصاااالح ميننن ومراتييي فين رد أنا مش هصدق اللعبه اللي بتلعبوها عليا يا ولادد الكل.ببب وبعدين ضربه قاسم شاله منه بالعافيه بضيق وقاله اهدا يااا حااازم مش كدااا حازم بص عليه بغضب وانهيار اهدااا ايييي وبتقولولي مراتي ما'تتت وعايزني اصدق الهبل ده بمجرد شويه اوراق مزيفه وهما كدابييين وانا عارف الاشكال دي كويسسس اااااه وبعدين ضرب علي الحيطه بغل بايده الاتنين وقال بعياط حوريه عايشه أنا عارففف حاسس بيهااا بتقولي تعالى خدنييي قاسم شده من دراعه وقاله اهدا بس حازم بزعيق ابعدد عنييييي بقوللككك والا هرتكب جريمه وقتي انت فاااهم بقولككك حوريه حيه حييييه قال باعلي صوته وقاسم مسكه وقاله خلاص اهدا مراتك عايشه حازم زقه وسند علي الحيطه وقعد الأرض بانهيار وقال حورريييه ااااااههاهاااا فيينكك مسبنيش لوحدييي ااااهاااه اتنين ياربي اتنين خد مني روحين مره واحده سرقتهم مني عشان بحبهم من كل قلبي انا عملت اى في دنيتي عشان اتعذب العذاب ده لييي يارب لييييييي وبعدين خبط دماغه بقوه كتير لحد لما اغمي عليه من التعب ووووو يتبعععع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات