رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل التاسع عشر 19 بقلم اميرة

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل التاسع عشر 19 بقلم اميرة

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل التاسع عشر 19 هى رواية من كتابة اميرة رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل التاسع عشر 19 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل التاسع عشر 19 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل التاسع عشر 19

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس بقلم اميرة

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل التاسع عشر 19

بعد اما احمد سمع الكلاام اللى قاالته ريم نزل وتركها تلف الطرحه فوجد واالده و عبدالله يجلساان ع السفره 

عبدالله/اماال فين مرااتك 
احمد بضيق/وانت ماالك بتسأل ليه 
عبدالله بضحك/وانا هسأل ليه ياا خوياا غير انى جعاان وقااعد مستنيك انت ومرااتك تنزلو 
احمد/كل وهى ولو جعاانه هتنزل 
مهدى/فيه ايه يااحمد مرااتك منزلتش ليه
احمد/كاانت بتااخد دوش لما تخلص لو جعاانه هتنزل 
مهدى /طب يلاا كلو 

وبعد فتره ينهو طعاامهم ويدخل احمد غرفه المكتب يتاابع عمله ويلحق به عبدالله

عبدالله/فيه ايه
احمد بعدم فهم /ايه ؟؟
عبدالله/ريم منزلتش ليه انت اتخاانقت معااها 
احمد بعصبيه/انا اللى عاايز اعرف انت فيه ايه بينك وبين ريم
عبدالله/انت اهبل ياابنى هو انا اعرفهاا من امتى غير لماا انت اتجوزتهاا 
احمد/اماال ع الفطاار كنتو منسجمين اوى وبتتكلمو عاادى 
عبدالله بخبث/ودا اسمه ايه دا غيره مثلاا 
احمد بتوتر/غيره ايه ماانت عاارف انا اتجوزتهاا ليه وعاارف اللى فيهاا ثم يكمل ويلاا تصبح ع خير عشاان عندى شغل الصبح وعاايز اناام 
عبدالله/وانت من اهله يااخوياا 
عبدالله لنفسه/عاارف اللى فيهاا هههههههههههههه لا دا انا عرفت اللى فيهاا دلوقتى يااحمد بااشا 

ف غرفه احمد

كاانت ريم تجلس ع الاريكه وتشااهد التلفااز فيدخل احمد ويتجااهلهاا وهى لم تنظر له حتى فيتجه الى السرير 

احمد/اطفى البتااع دا عاايز اناام 
ريم/مااتناام حد مسكك 
احمد بضيق/اطفى الزفت ياارخمه
ريم/انا رخمه !!!طب انت رزل و رخم و باارد لا انت تلااجه برود لا فريزر 
احمد/انا فريزر اماال انتى ايه يااباارده ومنزلتيش تااكلى ليه 
ريم وتمط شفتيهاا مثل الاطفاال /مليش نفس 
احمد ويقلدهاا/مليش نفس هو انا بكلم طفله 
ثم يجذب الغطاء عليه ويمثل النوم 
ريم لنفسها/اما اقفل ال TV احسن عشاان يعرف يناام الشغل بيبقاا متعب اوى يعنى هيبقاا شغل وبيت وبعدين انا ماالى انا يستريح ولا لاء الرخم الباارد دا ......... اوووف ثم تقوم وتغلق ال TV وتحااول ان تناام ولكن دون جدوى فهى جائعه جدا فتقوم من مكاانها وتتجه الى البااب تفتحه بهدوء ولكن تتذكر انها ترتدى بيجاامه فتدخل مره اخرى وترتدى اسدال وطرحه وهنا يفتح احمد عينيه 

احمد/الحمدلله لو كاانت نزلت كدا كنت دفنتها مكاانها 

وعندما رأها تخرج من غرفه الملاابس اغلق عينيه مره ثاانيه وهى فتحت البااب بهدوء وخرجت ونزلت الى المطبخ لعلها تجد شىء تأكله فوجدت سندوتشاات فبدات ف تنااولها ووقفت فجاه عند سمااع صوته

احمد/مش هتااكلى ليه.......مليش نفس ...... ونفسك اتفتحت دلوقتى
ريم بتوتر/شوفت يااسبحاان الله اهى اتفتحت 
احمد بضحك /اماا انتى جعاانه منزلتيش ليه تااكلى من الاول 
ريم بتزمل مثل الاطفاال/ماانت زعقت وانا اتضاايقت ومكنتش عاايزه اقعد معااك 
احمد بضحك/بكلم طفله ياانااس
ريم بغضب/انا مش طفله 
احمد/لا طفله واهو الدليل طريقه اكلك
حيث كاانت ريم تمسك السندوتشاات وتأكلها مثل الاطفاال وتملي فمهاا بالطعاام 
ريم وتحااول ان تبتلع الطعاام 

ريم/انت تسكت خاالص انا جعاانه بسببك 
احمد/لا انتى مش هتخلصى النهاارده وانا عاايز اناام
ريم/اطلع يااخوياا اطلع ناام 
احمد بضحك/انا مش اخوكى انا جوزك 
ريم بتوتر/اطلع ناام 

فعندما سمعت منه كلمه زوجك صاارت قشعريره ف جسدهاا باكمله ثم وضعت الطعاام مكاانه وصعدت الى الغرفه مره ثاانيه وكاان احمد ف ثباات نوم عميق فناامت هى الاخرى ع الاريكه 

صبااح يوم جديد 

استيقظ احمد ودخل المرحااض واخذ دوش وارتدى حلته ومشط شعره ووضع برفاانه المميز فوقعت عينااه ع ريم النائمه كالملااك ع الاريكه فتذكر كلاامهاا عن الصلااه فقاام باداء فريضته واتجهه الى الخاارج 

فتحت هى عينااها وع وجهها ابتساامه مشرقه وقاامت بسرعه ووقفت ع السرير واخذت تقفز وهنا يدخل احمد الذى تذكر انه نسى ملف مهم ف الغرفه فيفتح البااب فيجدهاا بهذاا الشكل 

احمد/بس ياابت بس فيه ايه
ريم بصدمه/انت جيت امتى 
احمد /من سااعه مااكنتى بتطنطتى ع السرير انماا قوليلى بتطنطتى ليه 
ريم بتوتر/وانت ماالك لياا مزااج اتنطط ع السرير 
احمد/انتى مش طفله بس انتى مجنونه كماان

فتذهب ريم الى طرف السرير فتصبح قريبه منه وترفع سبابتهاا /انا قولتلك انا مش مجنونه ثم تقفز مره اخرى ولكن هذه المره كاانت ستهوى ع الارش لولا يد احمد التى مسكتهاا وحملها بين ذرااعيه اما هى فكاانت مغمضه عينيهاا وتلف يدهاا حول رقبته وهو كاان شاارداا ف طفلته المجنونه وعندما فتحت عينااها التقت بعينيه وتوقف الزمن وتبدأ لغه العيون ف التحدث بدلاا من لغه البشر وبعد فتره لا يعرفو كم مر من الوقت عليهم وهم بهذا الحاال انزلهاا احمد بهدوء واخذ الملف واتجه خاارج الغرفه بل خاارج الفيلاا كلهاا وركب سياارته متجهاا الى الشركه 
وتركهاا ع نفس حاالتها من الصدمه والدهشه و التوهاان ودقاات قلبهاا التى لا تعرف ان كاان سمعهاا ام لاا ثم فااقت وبدلت ملاابسهاا وادت صلااتها ثم ارتدت فستاان بسيط بكم وطويل وطرحه بسيطه ونزلت الى الجنينه تتمشى ف نفس الوقت خرج عبدالله من الفيلاا فرأى ريم تجلس ع ارض الجنينه فذهب اليهاا 

عبدالله/صبااح الخير 
ريم وتقف مكاانها /صبااح النور 
عبدالله/احمد نزل
ريم/احم ايوه
عبدالله/هتنزلى الجاامعه بعد شهر زى مااحمد قاال 
ريم/ايوه
عبدالله/هيفوتك حاجات كتير خصوصا ان الدراسه فااضل عليهاا اسبوع 
ريم/يعنى اعمل ايه هبقاا اخدهم من اى وااحده من صحاابى وخلااص 
عبدالله/طب ايه رأيك اسااعدك انا خريج هندسه السنه اللى فااتت 
ريم/بجد 
عبدالله/هههههههههههههه بجد اما ارجع من الشركه هبقاا اشرحلك ف كتب ف اوضه جنب اوضه الخدم ادخلى شوفى الكتب اللى فيهاا وطلعى كتب سنه تاالته واهو تسبقى الدكااتره ف الكليه ميغركيش دا انا متخرج ب مقبول 
ريم بدهشه/نعم ؟؟
عبدالله/هههههههههههههه انتى صدقتى ولا ايه انا بهزر انا متخرج ب امتياز 
ريم/بجد؟؟؟
عبدالله/هههههههههههههه اقولك مقبول تندهشى اقولك امتيااز تندهشى ايه ياابنتى كله اندهااش كدا 
ريم بخجل/احم اصله تضااد يعنى 
عبدالله/شكلم شااطره ف العربى 
ريم/مش اوى يعنى
عبدالله/انا بقاا فااشل ف العربى ثم ينظر ف سااعته 
عبدالله/اوووبا دا انا اتأخرت احمد هيدينى اللى فيه النصيب سلاام
ريم بضحك/هههههههههههههه ربناا معااك سلاام 

اما ف فيلاا الجاارحى 

ملك/يااداده لو حد سال عليه قوليلهم انى روحت الناادى وبعدين عندى درس 
الداده/مااشى يابنتى ربنا يوفقك 

ثم تخرج وتركب سياارتها ف طريقهاا الى الناادى ولكن تتعطل سياارتها ف الطريق فتنزل لترى ماابها ولكن لا تعرف اى شىء فتغلقهاا وتقف ف انتظاار تااكسى

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات