رواية مريم وجون الفصل الاول 1 بقلم فونا

رواية مريم وجون الفصل الاول 1 بقلم فونا

رواية مريم وجون الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة فونا رواية مريم وجون الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مريم وجون الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مريم وجون الفصل الاول 1

رواية مريم وجون بقلم فونا

رواية مريم وجون الفصل الاول 1

_ايلاينر!!!!
أنا دكتور عاصم عايزاني أحطلك ايلاينر!!!!!!
اتكلمت بشبه عصبيه_هو أنت هتعمل حاجه حرام يا عاصم!!!
كبرت الموضوع بجد!!!!!
قام بانفعال وأتكلم بصوت عالي أنتبه تقريبا كل الناس اللي في الكافيه 
_أنتِ انسانه تافهة وفاضية يا مريم وأنا مش فاضي لتفهات واحده زيك!!!
بصيت له بصدمة ودموعي بدأت تظهر لأن كل الناس بتتفرج علينا 
اتوترت بس مسكت نفسي وقلعت الدبلة بهدوء وحطيتها علي الترابيزة بصلي بصدمه 
خرجت برا الكافيه بهدوء عكس اللي جوايا 
فضلت أتمشي والدموع محبوسه في عيوني لغاية موصلت علي البحر وقعدت وهنا نزلت دموعي بسرعه مقدرتش أمسكها 
فضلت أعيط  عيطت كتير 
لما ببقي مخنوقه باجي البحر هو صديقي الوحيد 
أنا مريم مهندسه وأهلي توفو في حادثه وباقي أهلي قاطعين معايا محدش بيسأل عني 
فضلت قاعدة لغاية م الليل ليل 
مسحت دموعي وقومت بهدوء روحت البيت وأنا في طريقي دخلت سوبر ماركت كبير عشان أشتري أندومي 
دخلت وخبط في شخص 
التفت له واتكلمت بسرعه_أنا آسفه جداً 
هو حضرتك كويس؟
ابتسم ليا بهدوء_أنا تمام 
أنتِ اللي كويسه ؟
أول مرة حد يسألني السؤال ده من ساعه وفاه أهلي 
أتكلمت بتوتر_اا..اه تمام 
مشيت من قدامه بسرعة قبل م دموعي تنزل
مستنتش رده ومشيت بسرعه حاسبت علي اللي جبته وروحت البيت 
وصلت وأخدت شاور ولبست لبس مريح وعملت الاندومي وقعدت قدام ال tv وأكلت 
خلصت أكل وقومت نضفت مكاني وغسلت المواعين وقعدت أروق الشقه 
الوقت عدا والليل جيه 
عملت كوباية قهوة وطلعت البلكونه شغلت أغنية هادية وفتحت الرواية اللي بقرأ فيها 
كنت بحاول علي قد م أقدر أنسي اللي حصل انهاردة 
لكن للأسف مقدرتش أمسك نفسي وفضلت أعيط لدرجة حسيت صوتي كان عالي دخلت جوة بسرعة وقفلت البلكونه  وقعدت علي الأرض وفضلت أعيط كتير ومحستش بنفسي ونمت مكاني 
تاني يوم صحيت علي صوت المنبه كانت الساعه ٨ ونص 
لبست تيشرت أبيض وبنطلون أسود مريح ولميت شعري كحكه غير مرتبه وحاولت اداري ارهاقي بميكب خفيف 
جهزت ونزلت ركبت تاكسي وروحت علي الكافيه اللي كنت بشتغل فيه 
جالي أوردر علي ترابيزة ٤ روحت كان طالب قهوة سادة 
روحت وحطيت القهوة بكل هدوء ومبصتش للشخص اللي قاعد 
كنت لسه همشي بس وقفني صوته
_يا آنسه!!
التفت له واتصدمت لما لقيته نفس الشخص اللي خبطت فيه انبارح في السوبر ماركت 
رديت عليه بتوتر_نن...نعم
بصلي وابتسم_أنا آسف علي اللي حصل انبارح 
استغربت_ آسف علي ايه
بصلي وابتسم_مش عارف بس لما خبطت فيكي من غير قصدك حسيتك هتعيطي فقولت أكيد اتوجعتي بسببي أنا آسف بجد
أبتسمت ورديت بهدوء_لاء محصلش حاجه عادي أنا كنت تعبانه بس مش أكتر 
ابتسم_سلامتك
أبتسمت بهدوء ومشيت من قدامه وروحت كملت شغلي 
 كنت ملاحظه أنه بيراقبني في هدوء اتوترت من نظراته ليا بس حاولت مبصلهوش
خلصت شغلي كانت الساعه ٤
طلعت وروحت اشتريت كريب فراخ عشان اتغدي وروحت قعدت علي البحر 
فجأة لقيت عاصم بيرن عليا 
مردتش عليه وكنسلت 
فضل يرن كتير لدرجة إني اتعصبت!!
فتحت ورديت بعنف_ايه رن رن عايز إيه 
أتكلم ببرود_مريم أنتِ فين
أتكلمت بنرفزة_ وأنت مالك
أتكلم بعصبيه_أنا خطيبك يا هانم!
_كنت!!!
مستنتش رد وقفلت في وشه وعملتله بلوك من اي ابلكيشن
_عارف لو لمحتك في أي حته يا عاصم الكلب هشر"حك
=استرونج وومان جداً 
بصيت لمصدر الصوت لقيته هو!!
أتكلمت بصدمة_عاصم
أتكلم ببرود_عايزة تشر"حيني يا قطة 
وبدأ يقرب مني اتوترت جداً وقومت بسرعه عشان أمشي مسك أيدي فجأة 
اتكلمت بعصبية وكنت ببعد ايده عني بعنف لكن كان ماسكها جامد 
بعصبيه_ أوعي ايدي أنتَ أتجننت 
رد بعصبية وهو بيقرب مني_اه أتجننت 
 أنتِ مش هتبقي لغيري يا مريم أنتِ أصلا متوحده وملكيش حد غيري محدش عارف يلمك غيري ومش هتقدري تمشي عشان أنتِ عارفه أنا ممكن أعمل ايه 
بصيت له بصدمة ومحستش بنفسي غير وأنا بضربه بالقلم 
بدأ صوتي يعلا واتكلمت بعصبية 
_أنتَ  مجنون!!!
لاء أنتَ مش طبيعي!!
أنا مش عارفه كنت بحبك علي ايه وأنتَ طلعت قذر أصلا!!
أنا مش ملكك يا عاصم أنتَ كنت مجرد شخص مخطوباله ولكن محصلش نصيب!!!
بلاش الأسلوب ده عشان متصرفش تصرف نتفاجئ بيه كلنا 
بصلي وعيونه حمرا من كتر العصبيه 
_أنتِ قد القلم ده!!!
أتكلمت بقوة مش عارفه جبتها منين 
_اه قده ونص كمان 
أتكلم بسخرية _أنتِ عارفه لو عملتلك حاجه دلوقتي محدش هيحس بيا ولا حد هيدور عليكي عارفه ليه
بصلي في عيوني جامد_عشان ملكيش لازمه!!
كنت لسه هرد لكن لقيت حد سحب ايدي من ايد عاصم وحطني وراه ووو
يلهوي إيه ده ؟!كله طول بعرض يلهوي وإيه ده؟!عضلات حقيقية دي؟!
وفجأة لقيت الشخص ده بيتكلم _أنتَ إزاي تقرب منها كده وتلمسها بدون إذنها 
أتكلم عاصم ببرود_ أنا خطيبها وأسبوع وهنتجوز 
رديت بإنفعال_ نتجوز ايه أنتَ مجنون أنا رميتلك الدبلة أنبارح يا هندسه
أتكلم الشخص ده بإنفعال_يعني كمان مفيش حاجه بينكم وعمال تقرب كدا طب تعالى معايا بقي يا حلو 
وأنتِ يا آنسه تعالي معايا 
أول م لفلي وشه لقيته أنه نفس الشخص اللي كان في الكافيه 
أتكلمت بتوتر وأنا ببعد عنهم_اا.. أجي فين يا أستاذ 
أتكلم معايا بهدوء
_أنا چون ظابط وهاخد الاستاذ ده واعمله محضر ومحتاجك معايا عشان نعمل المحضر!!
بصيتله بصدمة وأنا مش عارفه أتكلم 
أتكلم عاصم بعصبية_ بقي كدا يا مريم أكيد مقضياها معاه كنتِ مخطوبه ليا وبتكلمي غيري يا خاي....
وفجأة لقيت چون ضرب عاصم وأنا مكنتش قادره أتدخل بينهم أكتفيت إني قعدت علي كرسي كان موجود في صمت 
چون بعصبية_أنتَ متخلف آنسه مريم أشرف من الشرف وأنا قابلتها أنبارح بالصدفه!!!
وعشان حلاوة كلامك دي هتيجي معايا وهعملك شوية محاضر عسل 
كان معاه عربيته الخاصه والبوكس
شده من هدومه ونادي علي عسكري أخده 
وقرب مني بهدوء عكس اللي حصل من شوية 
أتكلم بهدوء_ آنسه مريم أنتِ كويسه
بصيتله واتكلمت بصوت تعبان_اا..اه
أتكلم بصوت مليان حنيه_طب تعالي أتفضلي معايا عشان هعمله محضر وهجبلك حقك ومتخافيش لو محتاجه اي حاجه أو محتاجه تتكلمي أنا موجود 
بصيتله بتوتر وبصيت لعاصم اللي كان بيبصلي بتوعد 
أتكلمت بتوتر_ أقول أي حاجه 
بصلي بعمق وحس إن في حاجه غريبه وأنا ببص لعاصم بتوتر 
أتكلم بحنان عشان يطمني_متخافيش أنا معاكي وهسمعك 
اتطمنت شوية وركبت معاه العربية بتاعته 
وصلنا القسم 
اتوترت لأني أول مرة أدخل القسم 
لاحظ توتري وأتكلم بهدوء _متخافيش أنتِ داخله معايا مش عايزك تخافي 
هزيت راسي بهدوء وفضلت ماشية معاه لغاية مدخلنا مكتبه ودخل العسكري ومعاه عاصم 
چون طلب مني أقعد قعدت وبقيت ببص لعاصم بتوتر 
أتكلم چون بانفعال_خد الكلب ده علي الحجز علي م أعوزه
خرج وفضلت أنا وهو لوحدنا في المكتب كنت خايفه ومتوترة أوي 
فجأة قطع الصمت اللي بينا فتح الباب وشخص دخل منه ومعاه عصير عطهولي وبصيت لچون
أتكلم بابتسامه_ أهدي ومتخافيش كده وخدي نفس ولو حابه تتكلمي أنا مش همنعك
بصيت له وقررت أحكي كل حاجه وأول مرة مكونش خايفه 
 مش عارفه ليه!
بس حاسه إني مرتاحه 
بدأت أتكلم_أنا وعاصم مخطوبين بقالنا ٤ سنين كانو أسوء ٤سنين عليا 
كنت بحبه جداً بحبه بكل صدق وإخلاص 
بس هو!!
هو كان أناني واستغلالي وللأسف أستغل حبي له وبدأ يعمل حاجات مش لطيفه في الفترة الأخيرة 
عيوني بدأت تدمع بس مسكت نفسي وكملت_ بدأ يقرب مني بطريقة قذرة وبيحاول يلمسني ولما أرفض يقولي أنا خطيبك وشهر هتبقي في بيتي!!!
كنت رافضه الموضوع رفض تام وكل م يقرب مني أصده!
وبالرغم من كل ده كنت بحاول أصلح علاقتي بيه بأي طريقة 
بس للأسف بقي عايز يعمل أي حاجه تزعل ربنا مني!! 
لدرجة أنه حاول يتح**رش بيا بس لولا ستر ربنا 
وبقي شايف إني تافهة وكل حاجه بعملها ملهاش لازمه!!
فضلت أعيط!كنت كاتمه في نفسي كتير أوي!!
_أنا عارفه أنك دلوقتي عايز تسأل وتقول أنا ليه ساكته كل ده بس مش بإيدي!!
مهددني القذر وأنا أهلي ما*تو ومليش حد باقي أهلي محدش سأل فيا من ساعه حادثة أهلي وهو مهددني وعمال يقولي هفضك وهنزل صورك وأشوه سمعتك!!
بدأ يتكلم  وحاول يهديني
_أهدي طيب براحه متخافيش هجبلك حقك منه واللي خلقك لهندمه!!
سابني في المكتب وطلع وكله غضب معرفش راح فين بس كنت منهارة جداً 
فات تِلت ساعة وهديت بالعافية ولقيت فجأة الباب اتفتح 
لقيته دخل كان وشه مليان عرق وبينهج مفهمتش حصل إيه بس أتكلمت بتوتر
_هو...هواا ممكن أمشي 
=معلش بس أستني عشر دقايق بس 
_حاضر
مر عشر دقايق وخلصنا وخرجنا برا القسم 
أتكلمت بهدوء_أنا همشي عن إذنك
وقفني بصوته الحاد_أركبي
بصيتله بأستغراب_نعم
=بقولك أركبي مش هخطفك 
_لا طبعاً مش هينفع 
بصلي بصه كانت كفيلة ترعبني 
فتح باب العربية ومستناش رد وركب هو كمان 
خوفت أعترض ياكُلني 
ركبت بهدوء،كنت متوترة جداً،بس حاولت أتماسك 
_ساكنه فين 
=في****
كان بينا صمت شديد طول الطريق بس كنت ملاحظه أنه كل شوية يبصلي بصه ويرجع يبص علي الطريق 
مش عارفه بس بدأت أحس أن التوتر راح!!
 وأن أنا مش خايفه!
وكمان حاسه ب...بالأمان!!!!!
فوقت من سرحاني علي صوته 
_وصلنا حمدلله على السلامه 
ابتسمت_الله يسلم حضرتك 
كنت لسه هنزله لقيته أتكلم 
_مريم
=نعم
_ممكن رقمك
بصيتله بأستغراب_ليه
=عشان المحضر وأعرف أتواصل معاكي يعني 
مكنتش مقتنعه أوي لأنه أصلا المحضر اتعمل 
_تمام تقدر تاخده
اديتله الرقم وابتسم 
سيبته وطلعت 
دخلت اترميت علي السرير نمت لأني كنت تعبانه أوي حتي مغيرتش هدومي 
صحيت تاني يوم ببص في الساعه لقيتها ٩ونص
يلهوي يلهوي 
أنا شغلي الساعه ١٠
راحت عليا نومه 
بقيت أجري في الأوضه بدور علي حاجتي عشان ألبس وأجهز
جهزت ونزلت جريت حتي مفطرتش
نزلت بسرعه وعشان حظي كان سُكر مكنش في مواصلات والساعه ١٠إلا عشرة والمكان بعدين 
_يلهوييي حتي لو روحت مشي هروح متأخر ومدير الكلب هيخصملي 
فضلت أكلم نفسي لغاية مجت عربية جنبي وظمرت 
أتخضيت وببص لقيته هو!!
چون!!
ابتسم_صباح الخير
أبتسمت بصعوبة_صباح النور
_واقفه ليه كدا
=أصل راحت عليا نومه ونزلت متأخر فملقتش مواصلات 
_طب اركبي
بصيتله بصدمة_نعم
ضحك_مالك مصدومه كدا هوصلك في ايه 
صراحة مكنش في وقت خالص إني أعترض فركبت بسرعه 
أتكلمت بسرعه_تمام ماشي شكرا معلش هتعبك بس بسرعه أرجوك 
فجأة لقيته بيضحك بدون سبب 
مجنون ده ولا ايه
_أنتَ بتضحك علي ايه
حاول يكتم ضحكته_لا ولا حاجه أنتِ مستعجله ليه ورايحه فين 
أتكلمت بعفوية_رايحه شغلي 
الكافيه اللي شوفتني فيه 
أرجوك بسرعه عشان مش ناقصه خصم هيي
بصلي وضحك_وخصم ليه
أتكلمت بشبه نرفزة_بسبب مدير الكلب ده وهو أصلا بيتلككلي عايز أي غلطه عشان يرفدني ابن  طنط سعاد 
لحظه إدراك أنا قولت ايه يختااااي 
بصيتله بإحراج لقيته كاتم ضحكته فعصبني أكتر 
_أنتَ بتضحك علي ايه
=لا ولا حاجه 
فطرتي؟
_لا ملحقتش بعد الشغل بقي هبقي أكل
=وليه بعد الشغل
_عشان مفيش وقت وممكن تبطل كلام لو سمحت وتسوق أسرع 
بصلي بصه خوفتتي أتكلمت بتوتر
_احم آسفه والله مقصدش بس أنا حقيقي متأخره ومش حمل أي خصم 
=متخافيش أنا هتصرف
أستغربت الصراحه بس محطتش في دماغي 
وصلنا عند الكافيه ونزلت بسرعه وأنا بدعي يارب ميكونش المدير موجود ولكن للأسف مش كل حاجه بنتمناها بتحصل 
_مريم!!
كنت داخله مع چون وكنت بتخبي فيه عشان المدير ميشوفنيش بس إزااااي ده يحصل 
رديت بتوتر_نن..نعم
بصلي وأتكلم بنرفزة_أتأخرتي ليه 
رديت بتوتر_مم..معلش راحت عليا نومه 
كان لسه هيزعقلي بس چون أتدخل 
_م خلاص يا عم نادر يعني مأجرمتش يعني الساعه ١٠ وربع تأخير ربع ساعه فقط ومحدش في الكافيه 
أتكلم بنرفزة وهو بيبصلي_عشان خاطرك أنتَ يا چون
أتكلمت بصدمه_وه أنتم تعرفو بعض 
نادر بغرور_طبعا الظابط چون ده صاحبي وحبيبي 
بس لحظه أنتِ عرفتيه منين وماشيين سوا ليه 
مكنتش عارفه أرد ف چون رد
_حدوته كبيرة هتبقي تعرفها بعدين يا فضولي 
دلوقتي بس هات أي حاجه لمريم تفطر علي حسابي
أتكلمت بسرعه_ لا طبعاً مينفعش وبعدين قولت هاكل بعد الشغل 
بصلي وابتسم ببرود_ممكن تسكتي 
بصتله ورفعت حاجب_مالَك؟
أبتسم ببرود_زي الشاطرة كدا تاكلي من سكات 
وبعدين بصلي بصه خوفتني 
أتكلمت بنرفزة_طب أوعي كدا بس 
ودخلت علي شغلي 
نادر بص لچون وغمز_منين الأهتمام ده
چون بنرفزة_خليك في حالك 
فضلو يهزرو شوية لغاية مسمعو صوت زعيق بصو لقو مريم اللي بتزعق 
_أنتَ متخلف ولا ايه 
=بت احترمي نفسك أنتِ خدامه هنا مش أكتر وأنا أول مهنادي المدير هيرفدك 
*وليه ننادي المدير وهو موجود 
في ايه يا مريم 
_حضرتك الأستاذ كان طالب قهوة جبتهالة وبحطها حاول يمسك ايدي ولما صديته فضل يقولي كلام قذر ووقح فمقدرتش أسكت 
=أنتِ كذابه ومفيش أي حاجه من اللي هي قالتها حصلت حضرتك 
المفروض ده مكان محترم تشغل في ناس محترمه مش زي الأشكال اللي تسد النفس 
برقت بصدمه وكنت لسه هتعصب چون أتكلم بعصبيه 
_أحترم نفسك ياض أنتَ كل ده وأنا ساكت ومش راضي أتكلم وعمتاً كدا كدا في كاميرات هنا يعني هنشوف اللي حصل 
فجأة لقيت الولا اتصدم واتوتر وأتكلم بتلعثم_لل..لا لا ملوش لزوم خلاص أنا مسامحها 
نادر أتكلم بخبث_لا إزاي يا فندم لازم نشوف الكاميرات عشان لو هي غلطانه نروقها 
بصلهم بتوتر
وشوفنا الكاميرات وطلع كلامي صح والحقيقة چون متوصاش اخده فرمه بجد 
كان عايز يعمله محضر بس أنا رفضت 
في نص الشغل لقيت نادر قرب مني وأتكلم_مريم أنتِ كويسه 
=حاسه دايخه وجسمي همداان 
چون قرب مني بقلق _أنتِ كويسه،محتاجه دكتور؟
كنت لسه هتكلم بس جالي صداع فجأة ومبقتش عارفه أفتح عيني وأغمي عليا 
فتحت عيني بتعب لقيت چون قدامي 
أتكلمت بتعب_ايه اللي حصل 
بصلي وقال بلهفه_أنتِ كويسه،في حاجه تعباكي 
أتكلمت بتعب_لاء
بصيت حواليا وأتكلمت_هو فين نادر
يتبع...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات