رواية امير القلوب الفصل الاول 1 بقلم اسماء صلاح

رواية امير القلوب الفصل الاول 1 بقلم اسماء صلاح

رواية امير القلوب الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة اسماء صلاح رواية امير القلوب الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية امير القلوب الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية امير القلوب الفصل الاول 1

رواية امير القلوب بقلم اسماء صلاح

رواية امير القلوب الفصل الاول 1

سيف  : مناديل يا بيه مناديل 
صاحب العربية  : لا شكرا مش عاوز وتحرك بالعربية 
سيف لنفسه : وبعدين بقي انا مابعتش ولا علبه مناديل من الصبح اعمل ايه بس ياربي ونظر للسما لازم ابيع المناديل دي علشان اكل اما اروح اقعد شويه وبعدين ابقي اقوم تاني ابيع وراح عند الرصيف وقعده عليه والتفت علي شماله بالصدفة لقي واحد نايم وراها الشجره علي الرصيف ووشه  في الشجره فإستغراب الرجل ده ايه اللي منيمه كده وحطت وشه في الشجره كده ليه اما  اروح اشوف ماله وهيقوم لا يا سيف تلقيه هو عاوز ينام كده بل ما تروح ويزعق لك فخليك في حالك احسن والتفت قدامه 
وجاء عم محمد ونظر لسيف وقال : خد يا سيف 
سيف  : عم محمد  ايه اللي جابك وسيبت الكشك بتاعتك 
عم محمد  : مافيش شوفتك قاعد كده وانا كنت باكل فقلت اجيب لك ساندوتش تاكله امسك كوله 
سيف  : لا يا عم محمد مش جعان انا بس قلت ارتاح شويه وبعدين ابقي اقوم ابيع المناديل تاني 
عم محمد  : طيب مش مشكله كوله وانت قاعد انت تلقيك ماكلتش حاجه من الصبح 
سيف  : ايوه فعلا ماكلتش حاجه من الصبح ده حتي ما بعتش ولا علبه مناديل من الصبح 
عم محمد  : دلوقتي ربنا يرزقك امسك كوله يلا 
سيف  : طيب بس هو بايه 
عم محمد  : هيكون بايه يعني يا سيف بفول 
سيف  : فول 
عم محمد  : ايوه ايه مش عجبك 
سيف  : هي نعمه ربنا بس نفسي مرة كده تكون جيب لي ساندوتش كباب وكفته 
عم محمد باستغراب : كباب وكفته 
سيف  : ايوه علشان اتغذه شويه من المشي اللي انا بمشي ده طول النهار 
عم محمد  : ماهو الفول هيغذك برده امسك 
واخذ سيف الساندوتش وقال : فول ايه يا عم محمد اللي يغذي ده ولا بيعمل حاجه انت هتجيب الفول زي الكباب والكفته برده  ده انا لما باكله بحس اني مش فاهم حاجه واني واحد تاني كده 
عم محمد  : وانت عاوز تفهم ليه يعني 
سيف  : هو ايه اللي عاوز افهم ليه ياعم محمد مش انا انسان برده يبقي لازم افهم ومش هيفهمني غير اللحمه وطلع لسانه ومسح شافيفه والكباب وكفته 
عم محمد  : اهااا مش هيفهمك بقولك ايه يا سيف حلم الجعان رغيف عيش 
سيف  : رغيف عيش 
عم محمد  : ايوه فاكول اللي ساندوتش بقي 
سيف  : يا سلام علي التفاؤل اللي عندك يا عم محمد ماشوفتش واحد متفائل اوي كده زيك 
عم محمد  : بتترقي 
سيف  : فشر انا اترقي عليك برده يا عم محمد يا انت حتي جيب لي فول فول 
عم محمد : لو مش عجبك هات ماتقولوش ومده ايده 
سيف  : لا هاكله ده حتي طعمه حلو اوي 
عم محمد  : ايوه كده انا عند الكشك 
سيف  : طيب 
ومشي عم محمد 
وبتنظر له سيف وهو ماشي والتفت للساندوتش وقال 
لنفسه : تعال لما اكلك واكل منه ونظر علي شماله لقي الرجل ماتحركش فإستغراب الرجل ده ماتحركش من ساعة ما شوفته ليكون تعبان ولا حاجه اما اروح اشوفه وحط الساندوتش علي علب المناديل وقام من مكانه وراح عند الشجره  انت يا حضره وهزه بايده يا حضره هو ماصحش ليه يا حضره ومسك دراعه وشده ناحيته ونظر له لقه شاب ايه ده يا شاب يا انا افتكرته رجل كبير بس ايه اللي منيمه هنا وبعدين مابيردش ليه اصحي يا بني انت وساب ايده 
فوقع دراع الشاب علي الارض 
ونظر سيف لادراعه  بصدمه والتفت له وقال : ايه ده ده ميت وقام مسرعاً من وطلع يجري وراح عند عم محمد ووقف قدام الكشك الحقي يا عم محمد والتفت علي يمينه للشاب اللي عند الشجره 
ونظر له عم محمد وبياكل وقال : ايه ياسيف انت اكلت الساندوتش وعاوز تاني ولا ايه 
سيف  بخوف : ساندوتش ايه دلوقتي يا عم محمد اللي اكلته ده فيه واحد ميت هناك وشاور بايده 
عم محمد  بصدمه : ايه ووقع الساندوتش من ايده
....... يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات