رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الاول 1 بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الاول 1 بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة نور محمد رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الاول 1

رواية عهد الضبع ضبع وعهد بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الاول 1

كان يجلس على كرسيه بهيبه وبرود وقدامه خمس بنات بملابس مغر*يه 
_امم كلكم حلوين اوي صعب اعرف اختار منكم النهاردا
_احنا كلنا تحت أمرك يابيه لو عاوزنا كلنا احنا جاهزين 
ضحك بصوت عالي: تمام تعالوا كلهم قربوا مني
قربوا البنات منه بطريقه مثيره ومغر*يه وبقوا كلهم حوليه وعنيه بتتفحصهم بطريقه خبيثه وفجأه بص قدامه بصدمه 
_مين دي وازاي دخلت هنا؟! 
بصوا البنات كلهم عليها بسخريه من ملابسها المحتشمه وحجابها الطويل وهي بتترعش بخوف من شكلهم قدامها 
_منعرفش ياضبع بيه مين دي انا اول مره اشوفها معانا؟
ضبع بغضب: انتي مين ودخلتي هنا ازاي؟!!
بخوف: انا انا عاوزه اروح لماما 
رفع حاجبه بسخريه منها وقال: معلش يابنات الليله هتتأجل لبكره عندي شغل مهم هنا عاوزه اخلصه
نفخوا البنات بضيق وبصوا عليها بشر وخرجوا بدون كلمه وحده وهي اول ماشفتهم خارجين جرت خلفهم علشان تخرج معاهم بس هو وقف قدامها وقال بخبث
_على فين ياحلوه مفيش خروج من هنا امال انا مشتهم ليه علشان يخلى الجو ليكي انتي بس 
بلعت ريقها بخوف منه: لا والله انا مش منهم صدقني انا اجيت هنا بالغلط
قرب منها ورفع حاجبه بسخريه وقال: بالغلط ده احلا غلط في الدنيا على كده انا كان نفسي اجرب النوع المحتشم ده من زمان عارفه ليه؟
ردت بغباء: ليه؟!
ضحك بقوه: ههههه وغبيه كمان لا كده الليله هتولع نار 
بخوف: طيب عندك طفايه حريق هنا علشان انا بخاف من النار اوي 
ضحك تاني ورفع حاجبه بقوه: انتي عبيطه يابت او بتمثلي عليا العبط علفكره انا لبش مش ابن ناس محترمه يعني وافهم في العبط ده كويس 
برعب: طيب انا عاوزه اروح لماما 
بعد عنها بضيق وقال: لا كده الليله هتضيع في الكلام معاكي وانا مش عندي وقت كتير عاوزه كام وتخلصي معايا؟
_الف جنيه عاوزه الف جنيه 
رد تعجب:بس؟!! عاوزه الف جنيه بس!
قالت بتأكيد:ايوه علشان علاج ماما بألف جنيه وانا مش معايا منهم غير خمسين جنيه بس اهه
طلعت من جيبها الخمسين جنيه وحطتها قدامه فضحك بقوه وقال:تمام انا هديكي خمس تلاف جنيه بس عاوزك تبقى شاطره وتسمعي الكلام 
هزت رأسها بفرحه وقالت:حاضر بس عاوزه الفلوس الاول علشان ماما محتاجه العلاج دلوقتي وهرجع تاني ليك اوك 
قرب منها بخبث وقال:لا حقي الاول وبعدها الفلوس ولو عجبتيني انا هطلبك علطول وبفلوس اكتر 
رافعت حاجبها بغباء:حاضر عاوز ايه يعني دلوقتي وبسرعه علشان لازم ارجع لماما هي لوحدها
قرب منها بهدووء وحط ايده على حجابها وبدأ يفكه فخافت منه وتراجعت بسرعه:انت بتعمل ايه؟
ضبع بضيق:ايه باخد حقي مش انتي قولتي بسرعه امال انا هندفع فلوسي في ايه؟! 
بلعت ريقها بتفهم:لا انت فهمت غلط انا مستحيل اعمل كده انا كان قصدي اشتغل عندك خدامه بالفلوس بس 
حط ايده على شعره وسحبه بقله صبر منها وقال:وانا مش محتاج خدامه انا عندي بدل الخدامه ميه 
بصت عليه بتفهم وقالت:تمام يعني مفيش وظيفه هنا ليا عن ازنك بقى علشان اتأخرت على ماما 
مشت بتجاه الباب بسرعه لكن هو مسك ايدها بقوه وقال:لا انتي فاكره نفسك رايحه فين؟ الليله هتكمل يعني هتكمل فاهمه
بصت عليه برعب:لو سمحت سيب ايدي حرام كده وبعدين عندك بنات تاني كتير اطلبهم تاني عادي 
سحبها بعنف وقال:بس انا مش عاوز غيرك دخلتي دماغي بصراحه ومقدرش افوتك كده من ايدي 
تجمعت الدموع في عنيها بخوف وترجي:والله انا يتيمه وبابا ميت وعيله بابا كمان رمونا زي الكلاب واخدوا ورثنا كله وبقيت في الشارع انا وماما وهي تعبانه وقاعده لوحدها دلوقتي يرضيك اسيبها كده وهي مش عندها غيري بس بعد ربنا 
صعبت عليه بس لسه نفسه فيها فقال:طيب اعملك ايه اجيبك انتي وامك هنا واتكفل بيكم يعني والا ايه
ابتسمت والفكره عجبتها فقالت:تصدق فكره حلوه ماتعمل كده ينوبك ثواب فينا وانا هشتغل عندك هنا بمقابل المكان والاكل والشرب بس ايه رأيك؟
بص في عنيها وهي بتلمع بالفرحه وقلبه لآن غصب عنه فقال:تمام موافق بس بشرط 
لمع الأمل في عنيها لانها بدون مكان او حتي شغل وكمان امها مريضه ومحتاجه تفضل جنبها علطول فقالت:وانا اكيد موافقه 
ابتسم بسمه جانبيه بخبث وقال:مش تعرفي انا عاوز منك ايه الاول
ردت بفرحه:مش مهم انا عندي راحه ماما بأي شئ في الدنيا 
زادت ابتسامته الخبيثه وقال:تمام انا عاوزك انتي المقابل وووو
ويتبع....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات