رواية انتقام انثي لمياء ومروان الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم رشا منصور

رواية انتقام انثي لمياء ومروان الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم رشا منصور

رواية انتقام انثي لمياء ومروان الفصل الواحد والعشرون 21 هى رواية من كتابة رشا منصور رواية انتقام انثي لمياء ومروان الفصل الواحد والعشرون 21 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية انتقام انثي لمياء ومروان الفصل الواحد والعشرون 21 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية انتقام انثي لمياء ومروان الفصل الواحد والعشرون 21

رواية انتقام انثي لمياء ومروان بقلم رشا منصور

رواية انتقام انثي لمياء ومروان الفصل الواحد والعشرون 21

عثمان …..
طول عمرك يا إحسان تفكيرك بيعجبني يابت يا بهيه روحي افتحي الزريبه وخرجى الدكتورة وهاتيها هنا 
البت بهيه ….
روحت الزريبه علشان افتح الباب لقيت الدكتورة جيلان فاتحه الباب وقاعدة بره ومخرجه البهايم كلها أول ما شوفت كدا جريت ع الدار وصر'خت الحق يابا الحج😲 بسرعه كلهم راحوا الزريبه لقوا الدكتورة قاعدة 
عثمان….
انتى مين فاتحلك الباب وايه اللى خرج البهايم دى بره فضلت انادى ع الغفير لكن مجاش لقيتها بتضحك وقالتلي الغفير بتاعك نايم مش بمزاجه أنا اللى اديته منوم وأنا اللى فتحت الباب وخرجت البهايم تتهوي شويه ولولا أنهم ورث ابني كنت مو'تهم لك
 أوعي تفتكر إنى مكنتش قادرة أخرج من هنا من أول يوم اظاهر نسيت انى دكتورة أنا بس سيباك تجيب اخرك معايا 
كنت واقف مش عارف أعمل لها ايه بصيت ل وهدان وللكل 
وهدان….
كنت فى الارض ولما رجعت البيت لمحت البهايم بره الزريبه ولما روحت هناك سمعت كلام الدكتورة مع عثمان أخوي ولقيته واقف مش عارف ينطق وبيبص لنا قولت لها
تعالى يا دكتورة معايا جوه البيت وبصتلي وقالت ليا اشمعني ناوى ع ايه انت كمان ما أنت بنتك اتجوزت جوزى خلاص 
ضحكت لها وقولتلها بتي كانت هتجوز مروان سواء كنتي ع ذمته اوكان طلقك. وانتى لو ملكيش مصلحه كنتى هر'بتي من زمان يبقي الأحسن أننا ندخل البيت ونتفاهم 
جيلان. …
حسيت ان كلام وهدان ده عاقل وشخصيته أقوى واذكى من أخوه وواضح ان عبدالرحمن ابنه طالع له 
روحت معاه البيت وقعدنا كلنا ولقيت وهدان باعت البت الخدامه جابت أحمد ولسه جايه احضنه لقيته بيعيط وبيقول عاوز فوق لمياء وبيشاور لهم ع السلم اضيقت وبصيت لهم لقيت وهدان قالي 
شوفتي حتى ابنك ممكن يستغني عنك بسهوله يعني انتى مش محتاجه تثبتي لنا مهارتك وذكائك يا دكتورة انتي محتاجه تثبتي لابنك أنك أمه اللى بتحبه 
كلامه هزنى أوى وسكت ملقتش كلام أقوله 
عمتي إحسان. …
بصي يابتي محدش فينا ضد'ك ومن أول لحظه عثمان قالك انتى إم الواد وع راسنا بس تخلي بالك منه وزعلنا منك أنك بتفكري فى نفسك طول الوقت ونسيتي ابنك حتى لما عثمان دخلك الزريبه كان علشان تتعلمي تهتمي بأبنك وأكله ونضافته يعني لمؤاخذه اللى خلاكي عرفتي تهتمي بالبهايم مش هتعرفي تهتمي بولدك 
رغم أنه كان ممكن يثبت إنك مهمله ويعمل بلاغ ويثبت ده ووقتها الولد مش هيكون تحت وصايتك لكن هو معملش كدا شوفتي بقي ان محدش فينا ضد'ك كان كل غراضنا أنك تخلي بالك من ولدك وبس
ع العموم يابتي عثمان كان باعت بهيه علشان تخرجك ومش بس كدا ده كمان هيخليكي تسافري القاهرة مع ولدك  
وده لأننا لقينا الواد نسيكي واتعلق بينا وأهو أنتى شوفتي بنفسك أول ما شافك بكي ومش رايدك واصل 
عثمان….
بصيت ل جيلان وقولتلها قومى روحى اوضتك ووضبي حالك وبكره الصبح الغفير هيسافر معاكي وهيحجزلك شقه ويدفعلك ايجارها وكل أسبوع هيجيلك ويديكي فلوس بس ع شرط.تخلي بالك من أحمد والمرة دى لو اهملتي فيه مش هر'حمك انتي فاهمه 
جيلان….
حاضر حاضر بس ممكن قبل ما اسافر أشوف مروان عاوزة اتكلم معاه لقيته قالي اطلعي وخدى ابنك معاكي
لقيت سناء بصت له أوى قولت لها ايه اظن انه جوزى 
سناء….
بصيت ل بوى ازاى بيقول ل جيلان تطلع عند مروان إذا كان هو لسه طاردنا. وطارد.  ابنه كمان 
واول ما طلعت لقيت أبوي قالي خليها تشوف بنفسها ان جوزها بقي بيحب غيرها يمكن ده يخليها تفوق لنفسها وتبطل أفعالها دى وتاخد بالها من أبنها 
مروان….
ما صدقت اكون مع لمياء لوحدنا ومشغلين موسيقي وبنرقص سوى وفجأة لقيت حد بيخبط ع الباب زعقت' بصوت عالي مش عاوز إزعاج سمعت صوت جيلان بتقول عوزاك 
لقيت لمياء بصتلي وقالتلي افتح لها شوف عوزاك فى ايه يمكن عاوزة تبات معانا ولا حاجه 
فتحت الباب وأنا متعصب ولقيتها لبسه جلابيه تقريبا بتاعه البت بهيه قولت لها عاوزة ايه ابويا خرجك من الزريبه امتي 
قالتلي يعني كنت عارف طب اتفضل معايا ع اوضتنا واظن ده حقي ولا ايه يا عروسه وببص لقيت أحمد حاضنها وبيبوس فيها ويقولها خليني معاكي هنا ولقيت مروان مرة واحدة راح نتش. احمد وزعق. له وقاله هو أنا مش قولتلك ملكش دعوة بها كل شويه نازل بوس واحضان ما تتلم. بقي 
جيلان. …
انت بتعامل الولد كدا ليه لقيت لمياء قالت ليا معلشي أصل مروان بيغيير عليا أوى حتى من ابنه متزعليش 
بقيت مستغربه كل اللى بيحصل ده ومن امتى مروان بيغير أصلا ولا حتى بيزعق. كدا طول عمره بارد. 
معقوله من أسبوع واحد يتغير كدا ولقيت لمياء بتقول روح يا مروان مع جيلان شوفها عوزاك فى ايه وهو يقولها بعدين بعدين قولت له معلشي يا عريس أنا مسافرة الصبح وعوزاك فى حاجه مهمه وجه معايا الاوضه بالعافيه 
مروان…..
روحت مع جيلان الاوضه بالعافيه ولقيتها بتقول ليا إيه اللى حصلك علشان تتغير بالشكل ده قولت لها لقيت واحدة حنينه عليا وحتى أبنك اتعلق بها وياريت بقي تلخصي وتقولى عوزانى فى ايه عاوز اروح ل مراتي حبيبتي 
لقيتها بتقولى أبوك هيخلي الغفير يسافر معايا بكره القاهرة يأجر ليا شقه هناك وعاوزة أعرف منك هتوضب العيادة امتى وهتبعتلي فلوس نشتري الأجهزة وطلبات العيادة
قولت لها مش قبل تلات شهور ده شرط. ابويا ليا 
ويلا انارشامنصورمش فاضيلك وياريت تخلي بالك من أحمد بدل ما مطوليش ولا مليم من ابويا ومش بعيد يخليني افتح العيادة هنا بسببك يلا مع السلامة 
سيبتها وروحت ل لمياء حبيبتي اللى أول ما شوفتها حضنتها وقولتلها وحشتيني أوى حاسس إنى بقالي كتير بعيد عنك 
لمياء….
أول ما سمعت صوت جيلان صممت ان مروان يفتح الباب كنت عوزاها تشوف حب مروان ليا واحر'ق د'مها 
وبالذات لما شافت أحمد متعلق بيا ومروان غيران عليا منه
ولقيت مروان أول ما رجعلي بيحضني ويقولى وحشتيني 
أوى أنا مش عاوز ابعد عنك لحظه واحدة 
قولت له اومال ازاى هتسافر وتفتح عيادتك وتعيش هناك 
لقيته قالي ومين قال إنى لما اسافر انك هتبقي بعيد عني أنتى هتكونى معايا حتى فى العيادة كمان أنا مقدرشي استغني عنك 
قولت جوايا بركاتك يا شيخ درويش😻 
عمتي إحسان. …
خدت الموبايل واتصلت ع الشيخ درويش بس مردتش افسر الكلام قولت له 
الوو أيوة ع بكره جهز بقي الطلب وبقيت الحاجه هتوصلك بكره وأول ما لقيت سناء جايه من بعيد قفلت ع طول قبل ما تلاحظ حاجه 
سناء….
لقيت عمتى واقفه لوحدها روحت أشوفها مالها لقيتها بتقولى عاوزة يابتي ارجع بيتي بقي أنا كل يوم اروح اخدلي هدوم ليا ول عبدالله ولدى والاسبوع الجاى المدارس هتبدأ عاوزة أنزل اجيب له هدوم المدرسه والشنطه والكشاكشيل وبصراحه عبدالرحمن كل سنه هو اللى كان بيجيب ليا حاجات المدرسة أنتي عارفه أنا مفهمش زيكم فى الحاجات دى ومش عارفه اروح أقوله ولا هيعمل فينا زى مروان اخوكى ويطردني' 
يا خراشي. يا عمتي بقي عبدالرحمن ممكن يعمل كدا استحاله ده بيحبك أوى استني بكرة وأحنا بنودى لهم الأكل هقوله يجيب حاجه عيالي وحاجات عبدالله معاهم هو عمره ما يتأخر عليكي ده ب يعتبرك زى امه بالظبط 
وبنبص لقينا ايه ده…..؟؟؟ 
يتبع…. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات