رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الواحد والعشرون 21 هى رواية من كتابة ميرنا فوزي رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الواحد والعشرون 21 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الواحد والعشرون 21 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الواحد والعشرون 21

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الواحد والعشرون 21

انتبهت علي صوت حد اعرفه وزعق بغضب في وقال انتتتت بتعمللل فيهااا اى يا حق'ييير ابعد عنها يا زف'تت بصيت عليه بعياط جامد وبلعت ريقي بتشهق وعياط ولسه بردو مكمل عليا ومكنش راضي يسبني فضلت اصوت من عنفه جيه عليا يوسف وهو متنرفز واقومه من عليا بغضب وضربه علي وشه جامد وقاله بزعيق يا حقي'ررر بقا أنا اسيبك معاها عشان متهربش تقوم تغتص'بها اااه يا فااا'جر وبعدين ضربه بغل وكمل كلامه انتتت متعرفش أنها تخصنييي !!! 
صحبه ضحك بسخرية وقال باستفزاز انت ع'بيط يلا تخصك اى انت فاكر لما اشارك معاك في العامله الوس'خه دي عشان خاطر سو'اد عيونك مثلا ومخدش نصيبي في اللعبه دي ده انا حتي وجبتك احسن واجب محدش يقدر يعمل ربع اللي عملته وعايز تضحك عليا واطلع بمولد بلا حمص لااا يا حبيبي انا ليا نصيب في ليله دي كلها يعني أنا زي زيك و مش هسيبك تستمتع لوحدك بيهاا يوسف ضربه بغضب من استفزازه صدق انت طلعت وس'خ وفا'اجر مكنتش اتوقع انك تطلع بالوس'خه دي و مستغلاتي للدرجادي اتفوو عليك انا غلطان اني واثقت في واحد غب'ي زيك اطلعع برااا ...صحبه بغضب ومسكه من ياقته بقولكك اييي أنا مش همشي غير ما اخدد حقي تالت ومتلت انت فاااهم ولا انت عايز تدوق الحلو لوحدك مش هيحصل لو علي مو.تي ...
يوسف بزعيق انت شكلك اهبل والعيار زاد عندك وهتتعبني مسكه وطلعه برا من بجحته و صحبه زقه جامد ببرود ودخل الاوضه تاني وقفل الباب بسرعه بالمفتاح وقرب مني من تاني و يوسف فضل يضرب في الباب بكل قوته وقال بصوت جامد افتتحح يا حمداان هطلع مي'تينك لو لمستها تاني افتحح بقولكك ..
قرب عليا بنظرات انتصار و في نفس الوقت نظرات شهوانية فضل يطبع بشفا'يفه بقذا'ره عليا في كل حته وانا فضلت أبعده برجلي تاني بس كان مسيطر عليا بقوته وضخمته ومكنتش عارفه اتحرك من تمكنه عليا صرخت جامد بعياااط ويوسف فضل يكسر ف الباب بغضب سيبهااا يا حقي'ررر هقت.لك والله هقت.لككك ...صرخت بوجع وانا باخد نفسي وقولت يا حااازم ااااااه اتنهدت مره واحده وابتديت أتوه في نظراتي بتعب وحسيت الدنيا بتلف بيا وعنيا بدأت تغفل ومش قادره اتحرك ولا اناهد باللي بيحصلي واخيرا يوسف كسر الباب ومسك الكرسي وخبطها علي رأس حمدان أنا في الوقت ده بصيت علي يوسف بنغوشه ونظرات كلها وجع وكس'ره وهو بص عليا وهو بياخد نفسه من الغضب و ماسك الكرسي .......
حازم دخل المستشفي هو و فارس و وقفه قاسم وقاله كنت فين يا استاذ حازم اختفيت مره واحده والدكتور قال هتستلم الجث'ه كمان شويه... حازم اتنهد بزهق اختي صحيت!! فارس باستغراب هي اختك هنا كمان حازم بص عليه بزهق اااه هنا ومش لازم تعرف السبب دلوقتي احنا جايين نستلم الجث'ه وهنروح عشان مش فايق اعيدلك القصه من اولها .... وبعدين بص لقاسم اختي صحيت ولا لا قاسم بجمود اختك صاحيه من بدري و مستنياك حازم سابهم ودخل لأخته من غير ما يتكلم وقالها بجمود حضري حالك هنسافر للصعيد ومش عايز كلام كتير ... أسماء بحزن حازم ارجوك متعاملنيش علي اني غريبه أنا اختك.. حازم ببرود انتي ولا اختي ولا اعرفك بعد اللي عملتيه وتستاهلي المعامله دي ده كويس اني مستخدمتش اسلوب الصعايده اللي علي حق ومو.تك بايديا .. اسماء بدموع يهون عليك يا حازم للدرجادي مستغني عني ده انا فتحت قلبي ليك وقولت انك اخويا الكبير وهتقف ف ضهري وتسندني بعتني لما اعترفت بالحقيقه حاضر يا حازم عموما انا مستغنيه عن روحي وتقدر تمو'تني لو عايز وانا استاهل فعلا وبعدين عيطت حازم كان باصص قدامه بجمود نفسه يحضنها ويطبطب عليها بس غضبه مش قابل كدا قال جملته مش عايز عياط كتير اتفضلي اجهزي عشان هنسافر وبعدين خرج 
بعد مرور ساعات وكلهم عرفوا بالخبر و حازم رجع ومعاه الجث'ه ودخل البيت لاقي أم حوريه بتصوت بانهيار علي بنتها وامه بتحاول تهديها بعياط حازم لما شاف كدا دموعه نزلت ولسه كان هيتحرك ويطلع علي اوضته انتبهت عليه ام حوريه وبصت عليه بقهر وقالت بتي ثريا ما'تتت و حوريه بتي ما'تت مبچاش عندي بنات بفضلك يا ولد الدهشوري خلاصص بناتي الاتنين راحوا من ايدك روح منك الله يا حااازم منك الله چلبي وربي غضبانين عليك ليوم الچيامه ااااه مريييي يا خرااابيييي ياااني منككك الله يا ولد الدهشوري اااه ... كريمه بحزن اهدي يا خيتي متعمليش في نفسك كدا ولدي حازم ملهوش علاقه بمو'تهم الراچل مش بايده يبعدهم عن المو'ت ده قدارهم ومكتوب ليهم اهدي 
وام حوريه بصريخ كيييف يعني مش چادر يحميهم ويحافظ عليهم بتي جايبها من المستشفي لحمه متفحمه يبچا ده معناه أن مش عارف يحمي عيلته نفسي اعرف بتي راحت المستشفي كييف يا ولد الدهشوري وازاي حاچه زي كدا متعديش علينا چولي !!! حازم بص عليها بدموع ونفسه يحرق اى حاجه قدامه من كلامها عليه بوجع ولوم حازم اكتفي بالصمت وام حوريه زعقت في رد عليا بتي راحت المستشفي كييف ..
حازم بزعيق تعبتت منيييي فجاه و ودتهااا مي'تين ام المستشفي ايييي اسيبها تتعب اكتر مني واقف علي جنب  قوليلي اعمل اى معنديش حل غير أن ودتها المستشفي كفااايه أنا قلبي وجعني زي ما هي بنتك هي مراتييي في الاخر يعني الوجع عندي بسكي'نه تلمه بتق'طع فيا بالبطي ونبي متتغطيش عليا أنا تعباااان ياماااا تعباااان مش قاااادر يابا وربنا وبعدين سابهم وطلع ...والدهشوري زعق وقال كفايه عياط عاد هنمو'ت نفسنا ولا اى العياط ولا هيچدم ولا هياخر ومش هيرچع حوريه بتك عاد خديها يا كريمه وكليها و شربيها وخليها تفوچ لنفسها الناس چايه تعزي علي أهل المي'ت ...كريمه بدموع حاضر يا حچ 
الدهشوري بجمود وحزن اهدا يا خوي متعملش في نفسك كدا ادعيلهم بالرحمه ....سليم بدموع هعمل اى يا خوي مخلاص راحت عند اللي خالچها يلا الحمد لله..
العسكري خبط علي باب وقاسم سامحله يخش وهو مركز في شويه اوراق علي مكتبه وقاله محمد باشا عايز حضرتك قاسم شاورله بايده يخش وقاله خليه يخش أنا اللي طلبته وبعدين محمد دخل وهو مبتسم وقاله ليك وحشه يا نجم معقوله طالبني عشان مصلحه اكيد قاسم ضحك وقاله لا ازاي وده يحصل اتفضل اقعد محمد اتنهد وهو قاعد وقال هااا يا سيدي كنت محتاجني في اى 
قاسم خد نفس بحيره وقال في قضيه كنت عايزك تشارك معايا فيها اكمنها قضيه محتاجه شغل وتفكير كتير ده غير أن في الغاز تتفك بالادله المعقده !! محمد بتركيز طيب ودي قضيه اى !! قاسم بتنهيده قضيه جنائية حصل حاد'ثه انفجا'ر في المستشفي والغربيه أنها حصلت في اوضه المرحومه نفسها يعني الانفجا'ر محتكش غير في مكان واحد بس وده دليل أن المرحومه اتقت'لت عمدا 
محمد بثبات طيب ودي كان ليها مشكله مع حد معين وهي تبع عيله مين ومكانهم فين عايزين نعرف كل تفاصيل المرحومه وعدوتها ده غير كمان لازم ناخد اقوال كل واحد كان قريب منها ونعمل تحريات في مكان اللي حصل في الجريمه منعت الناس يخشوا الاوضه عشان مش عايزين اختلاط أشخاص جديده تلتمس بالجريمه وتحرياتنا لمنع طمس بالادله وتلاعبها
قاسم بجمود عملت شريط تحذيري لمنع دخول مسرح الجر'يمة وكلمت فريق خبراء و محققين لتحليل العبث في مسرح الجر'يمة وخصوصا من صعب نلاقي ادله مثبته ماديه بسبب ان الاوضه متاثره بالحر'يقه بقت شبه متفحمه وده هياخد مجهود مننا وعموما أنا شغال في القضيه ولسه هتكلم قرايب المرحومه واخد أقوالهم وبعدين اتنهد بتعب وقال تشرب شاي !!! محمد بتنهيده ياريت عشان حاسس ان داخل علي معر'كه ملهاش راس ولا رجلين وبعدين ضحكوا ...
كنت غايبه عن الوعي لاقيت يوسف بيفوقني صحيت وبصيت بتوهان وعماله أغفل عنيا وافتحها واتردد باسم حازم بصوت واطي سمعت صوت زعيق فيا وقالي ممكننن مسمعششش... اسمه.. يخاطببب.. لسااااانك "
اتفزعت من صوته وحاولت اعدل نفسي لاقتني مش عارفه اتحرك من الوجع في جسمي عيطت من الوجع و بصيت عليه بنظرات غل وعذاب وقولت أنا عملت اى عشان تخطفني هي دي من مقامت رچولتك انك تخطف ست من چوزها نفسي اعرف عايز مني اى أنا واحده معاوزكش في حياتي بتجبرني لي اخش في حياتك أنا مش راضيه عنها هو بالعافيه سبني بچا اروح حرام عليك تعبت وفضلت اعيط لاقيته بيقرب عليا بنظرات غل وقالي مش كنتي سمعتي كلامي من الاول ورجعتي ليا مكنش ده كله حصل بس عندك في قراراتك وصلتلك للمرحله دي نفسي اعرف عجبك فيه اى قوليلي أنا أثرت معاكي في اى...اى اللي ناقصك وهجبهولك ده انا اديتك حياتي وبرتعتي فيها براحتك تقومي تسبيني بدون سبب ده انتي انانيه وبتاع نفسك ...زعقت في بصريخ انتتت متعرفششش حاچه عن اللي حصل أنا خيتي ما'تت وسابت حته لحمه منها وعشان مسبهوش اتچوزت أبوه عشان اچدر اربيه واحميه وميطلعش الواد ناقص حنيه الام والاب ده وعد ومينفعش اخلفه وانا وانت مينفعش لبعض في الظروف دي كلها أبوابها مچفوله ... يوسف بضيق طب وانتي مالك بيه ولا باابوه هو انتي تضيعي مستقبلك وتضحي بحياتك عشانهم لي والله انتي مش مجبره عليهم سبيه أهله هيربوه أو اهلك وانتي ممكن تربيه عادي مش لازم تتجوزي الا'طع ده في كذا طريقه تنجدي نفسك منهم ...
بصيت عليه بقرف لااا ومتشتمش عليه عشان چوزي ده اشرف منك ومن وس'ختك أنا بحبه وبحبه اوي كمان ومش هسيبه مهما حصل وحبي ليك انتهي من زمان كفايه سبني ارجع لاهلي و عيالي يا اخي انت مبترحمش ..قرب عليا بغضب وفك ايدي الاتنين أنا اتبسط عشان حسيت أنه هيسبني بس مشاعري خانتني ناحيته ولاقيته بيقومني بعصبية منه بس صوتت من الوجع اللي في جسمي بقا بيترعش تلقائيا من نفسه وقولت انت واخدني علي فين !!
يوسف بضيق ملكيش دعوه مش عايز اسمع صوتك انتي فاهمه لاقيته واخدني في حضنه ومتشبس بيا بصيت علي الارض لاقيت صحبه لسه مفاقش طلعني برا الاوضه وخرجنا الشارع حاولت أبعده عني وقولت ابعد عني يا يوسف خليني أمشي و مرديش عليا سمعته كلامي تاني بعصبية بچولك ابعد عني انت مبتسمعش يا بني ادم انت زعق فيا وقالي اخرسييي بقااا اسكتيي ده انتي صداع وبعدين ركبني العربيه لاقيته ربط ايديا بقوه حاولت افرك ايدي عنه بس معرفتش وبعدين حط شريط يكتم بيه بوقي حاولت اصرخ من جوه بس كأني بعمل مجهود صعب وللاسف استسلمت وعيطت بكتمان ....
رحيم بغضب يعني اى حوريه ما'تت انتوا مجانين استحاله اصدق فين حازم وبعدين جري باسرع سرعته وصرخ باسمه حااازم والدهشوري بصوت عالي انت يا واد رايح علي فين تعالى هنا ..طبعا نعمه كانت مدايقه وبتاكل في نفسها علي أفعاله و زعله علي حوريه ...رحيم فتح الباب بغضب ولاقي حازم قاعد علي الكنبه وميل دماغه عليه بنظرات متحسره وقاله انت كمان يا رحيم هي جت عليك اتفضل يلا زعق واشخط واضرب لو عايز أنا مبقاش ليا حمل اناهد مع حد 
رحيم بسخرية طبعا عشان حاسس بالذنب وعارف انك انت السبب عشان كدا ملكش عين تتكلم أو تواجه حد مننا ..
حازم بضيق خلاص يا رحيم ملهوش لازمه الكلام ده 
رحيم بزعيق اوماااال اى اللي لي لازمته قولي اى الحقيقه بتوجعك عشان معرفتش تحميها ساعتها و اهو خدتها مني وانا سبتها عشان اهلك اللي اجبروني اسكت وأحط جذ'مه في بوقي عشانك ونتيجه اهمالك اتسحبت من ايدك وفرقت الحياه من اهمالك...حازم بزعيق اسكتتت يا رحيممم واطلعع برااا ...رحيم بغل هفضل اعرفك وندمك ومش هخليك تنام علي مخده مستريح انت السبب يا حازم انت السبب في مو'تها حازم قام بعصبية ومسكه وضربه علي وشه بغل قولتلكككك مش اناااا السببب افهمممم بقااا انت مش حاسس بيا لييي محدش فيكواا حاسسسس بيااا كلكوا بتلوموني ليي أنا مليش ذنبب بس هعترف اني معرفتش أحافظ عليها و اوفرلها الحمايه افهم أنا جوايا وجع قايد في قلبي أنا حاسس ان بمو'ت كل دقيقه عشانها وكل شويه احسس نفسي بالذنب بوجع روحي اكتر انت معشتش معاها عشان تحس بالوجع اللي بحسه دلوقتي فراقها بنسبالي صعب صعب جدا يا رحيم وربنا أنا مش قادر حرام عليكوا وبعدين عيط بحرقه وربنا مش قادر اتنفس من غيرها أنا بحبها اوي يا رحيم بحبها لدرجه ان ممكن اعمل في نفسي حاجه عشان اروحلها دي هي السبب في رجوع شغفي من تاني هي اللي فتحت عليا نور كنت عايش في ضلمه قبلها أنا من غيرها ولا حاجه يا رحيم ولا حاجه وبعدين كمل عياطه بضعف...رحيم اضايق من نفسه وعلي انفعاله عليه وسابه وطلع الاوضه وهو بينفخ بضيق ولاقي أبوه قدامه وقاله بعصبيه شكلك اتكلمت معاه كلام فارغ و بدبشك ده صُح ... رحيم بضيق مقولتش حاجه عن اذنك وبعدين مشي....
يوسف كان بيسوق بضيق وانا كنت متابعه تحركاته لاقيت حد بيرن عليه يوسف ضحك بسخرية وفتح واضايق مره واحده لما قال انتي بتتكلمي كدا ليي مين دي اللي امو'تها انتي مجنو'نه في عقلك دي حبيبتي واظن انك خدتي حقك وطلعتي بمصلحه انتي كسبانه فيها الباقي بقا ملكيش دعوه بيه متجيش تؤمريني بمزاجك وتمشيني علي مزاجك بطريقتك متنسيش أن دي حبيبتي مستحيل استغني عنها يلا مع الف سلامه وبعدين قفل وبص عليا وقالي الظاهر أن حبايبك كترو اوي مش قولتلك محدش باقي عليكي غيري بس هعمل اى البعيده مبتحسش بالنعمه اللي ف ايديها عايزه تعرفي من اللي بيحبك اوي كدا لدرجه مستني مو'تك اكيد الفضول واكلك هقولك عشان تعرفي أن محدش بيحبك غيري مبدئيا كدا هو حد من عيلتك وقريب منك اوي واكتشفت أن لدعتها بتوجع في الجسم و مش سهله خالص اسمها .. .. بصيت عليه بصدمه واسمرت في مكاني بتجمد وبرقت عيني عليه لما قال اسمها قولت في سري معقوله انتي !!!!

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات