رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اميرة

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اميرة

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الواحد والعشرون 21 هى رواية من كتابة اميرة رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الواحد والعشرون 21 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الواحد والعشرون 21 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الواحد والعشرون 21

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس بقلم اميرة

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الواحد والعشرون 21

خرج احمد الى الجنينه ولم يدخل الفيلاا الا عندما سمع اذان صلااه الفجر وعندما دخل الغرفه لم يجدها نائمه ع الاريكه بل وجدها تصلى ف خشوع فجلس ع الاريكه ف انتظاارها وقد قرر ان يعطى فرصه اخرى لقلبه وعندما وجدها انتهت من صلااتهاا اتجه نحوهاا وانصدم عندما راى وجهها الذى تملئه الدموع وعينااها المتورمتاان تدلاان ع عدم نومهاا وكثره بكائهاا فاقترب منها وقبل جبينهاا وسط دهشتهاا ثم ضمهاا له وسط زهولهاا فحااولت ان تبتعد عنه ولكنه شدد عليها وهمس ف اذنهاا 

احمد/اسف واى حااجه تحتااجيهاا قوليلى وانا هسااعدك بس بلااش عبدالله ثم بعدهاا عنه وهى تنظر له بصدمه من كلاامه 

ثم تركها واتجه الى المرحااض يتوضئ ويصلى الفجر وهى تنظر له باعجااب شديد فهو اعتذر منها وطلب منها ان لا تتحدث مع عبدالله ولم يأمرهاا والان يصلى واستمع الى كلاامها وعندماا انتهى من صلااته وجدهاا تنظر له بشده فابتسم ثم اقترب منها 

احمد/ايه بتبصيلى كدا ليه 
ريم/هو انت احمد الانصاارى صح 
احمد/ايوه احمد الانصاارى جوزك 

عندما سمعت منه كلمه زوجك للمره الثاانيه ساارت قشعريره ف جسدهاا 

فقاالت /زوجى لفتره
احمد بهدوء/يلاا ننام بقاا 
ريم/اؤك
ثم تتجه الى الاريكه فيوقفهاا احمد
احمد/لا مش هنا 
ريم بعدم فهم /مش هنا فين 

فيذهب لها ويمسك يدهال وسط زهولهاا ويذهب تجااه السرير 
احمد/ناامى ع السرير 
ريم/وانت 
احمد/هنام ع السرير 
ريم/هتناام جنبى لا طبعاا 
احمد/ريم انتى مرااتى 
ريم/لفتره وهنطلق 
احمد/هو انتى ف حد ف حيااتك
ريم بدهشه/ايه السؤاال دا 
احمد/ردى ع سؤالى 
ريم بضيق/لا 
احمد برتيااح /طب ناامى بقاا 
ريم/مش هينفع احنا جوازنا مؤقت 
احمد/انا مش هطلقك يااريم 
ريم/نعم 
احمد/اللى سمعتيه 
ريم/هو انا لعبه ف ايدك مره زواج مؤقت وهطلقك ومره لا
احمد بهدوء/ناامى يااريم 
ريم والدموع ملئت عينيهاا /لا انا لاازم افهم ليه غيرت رأيك وايه سر المعاامله دى 
احمد/اما يجى الوقت المناسب هقولك 
ريم/عقباال ماايجى الوقت المناسب هناام ع الكنبه 

ثم تتجه الى الاريكه وتناام عليهاا وتعطى ظهرها له فيناام هو ع السرير بضيق وغضب فهو لا يستطيع ان يقول لها عن حقيقه مشااعره الا عندما يتأكد من حبه لهاا 

صباااح يوم جديد 

ف غرفه عبدالله

يرن الهااتف السااعه الساادسه صباحاا فهو قد ظبط هااتفه ليستيقظ فمسك بهااتفه ثم بحث عن رقم احد ويتصل به ليأتى صوت فتااه نائم 

عبدالله/ ياابت قومى ذااكرى
ملك بدهشه/عبدالله!!!! ؟؟ 
عبدالله/الله يفتح عليكى 
ملك بضيق/حد يرن ع حد الصبح كدا 
عبدالله/قومى ذااكرى 
ملك/انا سهراانه لحد الفجر بذااكر يلاا سلاام 
ولم تنتظر رده بل اغلقت الخط واغلقت الهااتف تماماا

اما ف غرفه احمد

استيقظ احمد قبل ريم فقاام يتأمل وجهها ورأى اثاار الدموع فاقترب منها بهدوء ثم هبط ع رأسها قبل جبينهاا بهدوء ثم قاام ودخل الحمام ففتحت هى عينااها بدهشه فهى استيقظت عندما كاان يقترب منها لان نومهاا خفيف جدا ولكن لم تفتح عينااها لانها لا تريد الجدال معه ويخرج من الحمام فتغلق عينااها مره اخرى وظلت تتابعه عن طريق خطااه ارتدى حلته السوداء ومشط شعره ووضع برفاانه الفااخر ثم نظر لها وذهب تجااه سجااده الصلااه وادى فريضته وكاان متجهاا الى البااب لكن عااد مره اخرى وحملها بهدوء ووضعها ع السرير ووضع عليهاا الغطاء ثم اخذ اشياءه وخرج متجهاا الى شركته 
اما هى فعدما خرج فتحت عينااها ولكن لم تقوم من مكانها خوفاا من ان يعود مره اخرى مثل امس ففضلت ان تبقاا ع حاالها حتى سمعت صوت سياارته وهو يديرها ويخرج من الفيلاا فقاامت من مكاانها بهدوء وكاانهاا متخدره وكاانت ف طريقها الى الحمام ولكن عندما وقعت عينااها ع برفاانه ذهبت تجااه المرآه ومسكت البرفاان ووضعت منها ع يدهاا واخذت تستنشقه بستمتااع ثم فااقت واتجهت الى الحمام واغتسلت وخرجت وارتدت اسداال وادت فريضتهاا ثم بدأت ف مذااكره ماشرحه لها عبدالله

اما ف فيلاا الجاارحى 

رن هااتفهاا الذى اعطااهاا ايااه عبدالله يوم عقد قراانها ع كريم رنه المنبه لتستيقظ قبل كريم وهذا ماا كاانت تخطط له واقتربت منه وسكبت كوب المااء ع وجهه ثم اسرعت بالقياام وهى تستند ع الحائط وهو ينظر لها بغضب حتى استقرت ف ركن من الغرفه 
كريم/انتى مجنونه يا شمس صح 
شمس بطفوله/بردلك اللى بتعمله فياا هاا ايه احسااسك دلوقتى
كريم بنصف عين /بترديلى يعنى 
شمس بخوف تحااول الا تظهره /ايوه 
فيقفز من ع السرير ويتجه لها بسرعه ويرفعها الى اعلى ويدور بهاا 
شمس/انت مجنون نزلنى يااكريم وانبى نزلنى 
كريم/بتلعبى معاايا يااشمس مااشى وماازال يدور بهاا 
شمس/دوخت يااكريم نزلنى دوخت بجد 

فعندما سمعها تقول له انها دااخت اسرع ف انزلها ولكن الارض ماازالت تدور بهاا فاجلسها ع طرف السرير وسكب لها كوب ماء واعطااها ايااه فارتشفت منه 

كريم/ها كويسه 
شمس/غبى 
كريم/بت اتلمى 
شمس/تقوم تعمل كدا 
كريم/احسن عشاان متتقررش تاانى 
شمس/رخم 
كريم/ياابت لمى لساانك 
شمس/لا وتخرج لساانها له 
كريم/اقسم بالله مجنونه مفيش واحده كبيره وعااقله ومتجوزه وتعمل كدا اكيد لا 
شمس/ملكش دعوه يلاا قوم البس وامشى 
كريم/نعم يااختى بتكرشينى 
شمس/روح الشغل ولا انت اجاازه النهاارده وقااعد ع قلبى 
كريم/ماانا قااعد ع قلبك اهو بقاا
شمس وفهمت مايرمى اليه فوضعت وجهها ف الارض خجلاا منه فذهب هو الى المرحااض وتركها ع نفس حاالتها حتى خرج وكاان يرتدى بنطلون فقط وصدره عاارى فنظرت الى الجهه الاخرى 
شمس/انت خاارج كدا ازااى 
كريم ويمثل عدم الفهم /ازااى 
شمس وتأشر بيدها ع صدره /كداا 
كريم بضحك /كدا ازااى بردو 
شمس/بطل برودك دا 
كريم وذهب لها ومسكها من كتفيهاا لتقف اماامه فرفعت عينااها له وكاادت ان تغلقهاا مره اخرى حتى قاال لها 

كريم/بصيلى ياشمس

فنظرت ف عينااه الرماادى ونسيت العاالم وما فيه وتوقف الزمن عندما نظر كل منهما ف عين الاخر فهو لا يعرف ماا يجذبه للنظر ف عينااها العسلى واصبح يقترب منها تلقائيا حتى اخطلطت انفااسهم فابتعدت هى عنه فجاه 

شمس بهدوء /روح البس يااكريم 
اما كريم ففاق من منومه المغناطيسى الذى جذبه لها واتجه الى الخذانه وارتدى ملاابسه وخرج دون اى كلمه متجهاا الى شركته

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات