رواية عذاب الحب كيان وعاصم الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم مريم احمد

رواية عذاب الحب كيان وعاصم الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم مريم احمد

رواية عذاب الحب كيان وعاصم الفصل الخامس والعشرون 25 هى رواية من كتابة مريم احمد رواية عذاب الحب كيان وعاصم الفصل الخامس والعشرون 25 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عذاب الحب كيان وعاصم الفصل الخامس والعشرون 25 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عذاب الحب كيان وعاصم الفصل الخامس والعشرون 25

رواية عذاب الحب كيان وعاصم بقلم مريم احمد

رواية عذاب الحب كيان وعاصم الفصل الخامس والعشرون 25

بخبث…مالك يا احمد اتوترت كدا ليه
احمد بتوتر…مـ مفـ... مفيش
كيان بخضه …اوعى تكون اكلت حد منها تاني
بصلها احمد و متكلمش
كيان…يبقى اكلت حد تاني منها
كملت…طب روح بسرعه كلمهم قولهم ميكلوهاش ولا نبلغ على المحل احسن عشان محدش يتإذي
احمد بسرعه…لا لا
بصتله كيان باستنكار و. متكلمتش
احمد…دي اول حاله يجيلها تسمم اصلا من المحل
كيان بذكاء و خبث…قصدك انها كانت جيالي مخصوص
اتخض احمد من كلامها و معرفش يرد
حنان بضحك…دا على اساس انك مهمه اوي يا بت
ضحكت كيان…يا ستي بهزر
فاطمه…تتقطع ايد اي حد فكر يإذيكي يا بت دا انتي السكره الي ف العيله دي …طب دا الشارع كله بينور اول م انتي بتيجي
ضحكت كيان…تسلميلي يا ام احمد والله
كملت بخبث…ادعي كتير بقى على الي اذاني
فاطمه بحب…ربنا ينتقم منه يا رب قادر يا كريم
احمد بخوف…استهدي بالله ياما
و بعدين بصلهم…مش يمكن يكون دا غلط غير مقصود
كيان بلامبالاه…يمكن
جت رحاب و هي شايله صنية الشاي و بتوزع عليهم
رحاب…الشاي يا جماعه
وزعت عليهن كلهم الا كيان
كيان بزهول …طب و انا
رد عليها ادهم…انتي ايه؟
كيان …و انا فين الشاي بتاعي
حنان…لا طبعا قال شاي قال دا اناي لسه مخدتيش نفسك من العمليه
كيان…مخدش نفسي ايه بس دا انا عاملاها بقالي اسبوع!!
حنان…و لو
كيان…و لو؟؟؟
هزت حنان راسها…قومي هتلاقي عندك في التلاجه عصير صبيلك منه كوبايه اشربيها
قامت كيان…طيب
كارمه…و انا يا كيان
شالتلها كيان بحب و دخلت المطبخ
كيان…انتي قبلينا كلنا اصلا
……………
صفيه…مش تروح يابني تطمن على مراتك
اتكلم عاصم. و هو بيقعد على الكنبه…لسه كنت مكلمها من شويه
صفيه …مش شويه دول الي هو امتى
كملت بلوم…من الصبح لما قفلت معاك عشان يفطروا و دلوقتي المغرب فاضله عشر دقايق و يأذن؟ 
اتنهد عاصم بتعب…اعمل ايه بس يا ماما ما انتي عارفه قد ايه ببقى مسحول في الشغل
صفيه…خلاص يا حبيبي ربنا يعينك
كملت …قوم دلوقتي رن عليها اطمن عليها و على صحتها …و ياريتك تروح تجيبها و تيجي كفايه كدا
ضحك عاصم…البيت وحش من غيرها ولا ايه
صفيه…و انت مش ملاحظ يعني
عاصم…بصراحه... مش طايق اقعد ف الشقه من غيرها...، بحس هيجيلي اكتئاب
صفيه …ربنا يحفظهالك يا حبيبي
عاصم…يا رب
قام خد تليفونه و دخل البلكونه يكلمها
……………
دخلت اوضتها بزهق
كيان…اوووف يا بت يا كارمه اما اتقل وقت بيعدي عليا دا لما بيجيلك ضيوف
ضحكت كارمه…ايوا انا كمان بتخنق لما حد بيجي لتيتا او لماما
كيان…بتبقى حاجه رخمه اوي
كارمه بتقليد…اوي
ضحكت عليها كيان و قعدوا على السرير
مدلتها كيان ايدها بكوباية العصير…يلا خدي اشربي العصير و اوعي توقعي حاجه على الفرش
كارمه بضحك…حاضر حاضر
في نفس الوقت دا الباب خبط
ملحقتش حتى تقول ادخل لاقت الباب بيتفتح
دخلت حنان و هي مضايقه
حنان …يعني خلي عند الي خلفوكي دم شويه
بصتلها كيان بدهشه …اي دا اي دا في اي
حنان بضيق…في قلة ادب.. في قلة ذوق
كملت كيان…و قلة تربيه
حنان…طب والله كويس انك عارفه
كيان…قولي طيب في ايه
حنان…يعني الناس جايه تطمن عليكي عشان عارفين انك تعبانه تقوم الهانم داخله اوضتها و سايباهم
كيان…اديكي قولتي تعبانه يعني محتاجه راحه مش افضل قاعده متذنبه
هزت حنان راسها باقتناع…ماشي يا كيان
بعتتلها كيان بوثه في الهوا
مدت كارمه ايديها لحنان بالكوبايه
كارمه…من فضلك يا تيتا دخلي دي المطبخ و اطفي النور عشان انا و كيان عايزين ننام
ضحكت كيان علي تعبيرات حنان الي كانت مصدومه
حنان بدهشه و هي بتشاور على كيان…اياكي تطلعيلها يا بت انتي سامعه ملكيش دعوه لا بيها ولا باسلوبها
اترمت كارمه في حضن كيان بسرعه…لا انا بحبها و عايزه اطلع زيها
كيان بدهشه مصطنعه…ايه يا ماما مسمعتيش المثل الي بيقولك البنت بتطلع لعمتها
حنان…انا هخرج عشان متجلتش
خرجت من الاوضه وسك ضحك كيان و كارمه عليها
كانت لسه كيان هتنام بس تليفونها رن
اتعدلت و هي بتاخده من علي الكومود
ابتسمت للشاشه بحب لما ظهر كلمة "عصومي" و جمبه قلب و دبله
فتحت المكالمه بحب و اتكلمت و هي زعلانه
كيان بزعل…كل دا متسألش عليا يا عاصم من الصبح متتطمنش عليا!
عاصم بأسف…حقك عليا والله بس انهارده كنت مسحول اوي في الشغل و كمان بالي مشغول بالموضوع الي حصلك دا
كيان بحب…لا يا حبيبي خلاص انا مش زعلانه منك ربنا يعينك
اتنهد عاصم…اعرف بس الحيوان الي اذاني فيكي و صدقيني هجبلك حقك منه
كيان…بلاش تعب و مشاكل يا عاصم
عاصم بجنون…يعني ايه عايزاني اسيبه!!
كيان…اه يا عاصم ايه المشكله يعني
هبقى مبسوطه انا يعني لما تتإذي بسببي؟
رد عليها و هو متعصب منها…طب اخرسي خالص سمعتي
سكتت كيان بضيق
اتكلم عاصم بصوت عالي نسبيا…انتي هترجعي امتى
كيان…مش عارفه والله
عاصم…هاجي اخدك بكره
كيان بدهشه…بكره!!
عاصم بصرامه…اه و مش عايز كلام كتير قاعده عندك بقالك اربع ايام عايزه ايه تاني
كانت لسه كيان هترد بس سمعت صوت صريخ حنان جاي من الصاله وووو
يتبععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات