رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم اميرة

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم اميرة

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الخامس والعشرون 25 هى رواية من كتابة اميرة رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الخامس والعشرون 25 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الخامس والعشرون 25 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الخامس والعشرون 25

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس بقلم اميرة

رواية كيف لا اعشقها وهي طفلتي كريم وشمس الفصل الخامس والعشرون 25

ف فيلاا الشاازلى

محمود/يلاا ياابااشاا
ادهم/يلاا

ثم يخرجو من الفيلاا ويركبو سيااره من سيااراات ادهم ويقود محمود

مريم/خرجو يااخاالد
خاالد/تماام خلى باالك من نفسك 

ف مكاان اخر

عبدالله/دا كله بتااخدى دروس
ملك/دول عربى وكيمياا بس
عبدالله/ايوه ماانتى دحيحه
ملك/انا دا انا فااشله 
عبدالله/فااشله مااشى ياافااشله 

ف مخاازن مهجوره ف منطقه شبه مهجوره

ادهم/خلاص كله تماام 
محمود/كل حااجه جااهزه 

وفجأه يسمعو صوت طلقاات نااريه بالخاارج 

ادهم بخوف/فيه ايه
محمود برعب/مش عاارف ثم يتجه الى البااب فيرى خاالد ومجموعه كبيره من الظبااط والمكاان محااصر فيعود بسرعه الى ادهم

محمود بخوف/خاالد النقيب والبوليس برا
ادهم/يانهاار اسود 

ثم يخرجو مسدسااتهم ويبدأ ف اطلااق النيراان ولكن تبدأ رجاالتهم ف السقوط موتاا ويتم اقتحاام المكاان وفور اقتحاامه يهرب محمود من نفق سرى لاايعرفه ادهم لانه لايأتى الى المخاازن ومحمود هو المسئول عن التسليم 

خاالد/ادهم الشاازلى اخرتك ع ايدى 

ثم يبدأ هو وجنوده اطلااق النيراان ع رجااله ادهم ويطلق خاالد طلقه ع ادهم فتصيبه وطلقه اخرى واخرى حتى يسقط غريقاا ف دمه

وعندما الرجاال رئيسهم وقع غريقاا ف دمه بعضهم فر واخرون حااولو واخرون استسلمو 

وبعد فتره كاانت الشمس ع وشك الشروق 
ف فيلاا الشاازلى

خاالد/عاايز اقاابل مريم
الداده/ثوانى هنااديلهاا اتفضل ه‍

ومااكاانت لتكمل كلااامها حتى اتى صوت مريم

مريم/اتفضل يااحضرت الظاابط تشرب ايه 
خاالد/مفيش دااعى
مريم/لا مينفعش
خاالد/طب ممكن قهوه سااده
الداده/امرك

ثم تذهب وتجلس مريم مع خاالد

مريم/ايه اللى حصل هرب؟؟
خاالد/ادهم ماات البقااء لله 
مريم بحزن وفرح ف نفس الوقت/ربنا يغفرله ويرحمه
خاالد/محمود هرب
مريم برعب/يانهاار اسود
خاالد/ايه
مريم/هيموتنى مش هيسيبنى
خاالد بخوف/انتى تيجى تقعدى عندى وتسمعى الكلاام 
مريم بعند /لا انا هروح المزرعه بتااعه ماما ومش عاايزه اى حااجه من فلوسه ممكن تنقلهم لحسااب الدوله 
خاالد/وانتى هتعيشى ازااى
مريم/ورثى من مامى والمزرعه وفيلاا ف التجمع ورصيد ف البنك
خاالد/طب ليه مش عاايزه تيجى عندى 
مريم بتوتر/عاايزه اعتمد ع نفسى 
خاالد بزعل/طب هتعملى ايه دلوقتى
مريم/هااخد الخدم والداده وهروح المزرعه هقعد هنااك 
خاالد/اؤك بعد اذنك
مريم بحزن/مش هتشرب القهوه
خاالد/مره تاانيه

ثم يخرج وتبدأ هى ف نقل كل شىء يخصها ويخص والدتها الى المزرعه

وتمر الاياام حتى مر اكثر من شهر كل شخص منهمك ف عمله 

..اصبحت ريم تشعر بمشااعر كثيره تجااه احمد فهو دائما يثبت لها حبه ويعااملهاا كاميرته وطفلته وابنته ولم يضغط عليهاا ابدا لتعترف باذا كاانت تحبه ام لا واصبح يؤدى صلااته دائما دون انقطااع

..اماا خاالد فكاان يهااتف مريم كل سااعه يطمأن عليهاا اصبح روتيناا بالنسبه له اصبحت مسئوليته ودائما ما يزورهاا ف المزرعه فهو اصبح بصحه افضل بكثير وعااد كساابق عهده حضرت الظاابط خاالد النقيب 

..وشمس بقاا فكت الجبس ونزلت الجاامعه وطبعاا ديماا ف خنااق مع كريم وخصوصاا انه بيغير عليهاا جدا من اى حد معااها ف الجاامعه حتى الدكااتره وديماا بيلمحو لبعض بمشااعرهم ولكن لم يعترفو لبعض بحبهم ابدا 

...عبدالله ماازاال ع عاادته يهااتف ملك كل يوم بااكرا يوقيظهاا من نومهاا ويبدا خنااقهم ولكنه ادرك حبه له وهى الاخرى

وف يوم ماا

خاالد/تعاالى بقاا اتغدى معاانا انا عاازم اصحاابى وزوجااتهم 
مريم بتردد/اؤك 

وبعد مرور اياام قليله

ف فيلاا خاالد النقيب

ريم/بعد اما عرفت بموت ادهم بيه واللى حصل حااولت اكلمك كتير بس فونك ديماا مقفول وعرفت انك سيبتى الفيلاا
مريم/نقلت ف المزرعه بتااعه ماما اكيد فكرااها 
ريم/ودى حااجه تتنسى
خاالد/انتو تعرفو بعض من امتى 
مريم/ريم صديقه الطفوله بس اتفرقنا ف الكليه 
ريم/اعرفك شمس اخت احمد جوزى وملك اخت كريم جوز شمس
مريم/اتشرفت بمعرفتكو 
خاالد/تعاالو يااشبااب نقعد مع بعض ونسيب البناات ع برااحتهم 

ثم يقومو الشباب ويتجهو الى الصاالون

كريم/ولسه ملقتوش محمود
خاالد/اللى قاالقنى انه مختفى خاالص من سااعه العمليه خاايف ليكون بيدبر لحااجه دا مصيبه
احمد/ماايمكن هرب برا البلد 
خاالد/اللى زى محمود دا جباان جدا معتقدش انه يحااول يهرب وهو ممنوع من السفر 

عند البناات 

مريم/ماتيجو نعمل شوبينج يااجمااعه عاايزه اخرج واشترى حااجاات 
شمس/فكره حلوه 
ريم/اشطاا امريومه 
ملك/طب يلاا نقول لكريم والشبااب 

فيذهبو لهم ويأخذو اذنهم 

احمد/بس متتأخروش واحنا هنستنااكم هنا
البناات/تماام

ثم يخرجو ويركبو سيااره مريم

ف مكاان اخر 

........../خرجت ياابااشا هى وتلت بناات معااها
........./مفيش شبااب
........../لاء ياابااشاا
........../تماام نفذ
.........../تماام ياابااشا 

واثنااء طريقهم طااردتهم سياارتاان حتى وقفو ف طريقهم ونزل مجموعه من الشبااب واتجهو لهم وسط صرااخهم واغلقت مريم السيااره من الدااخل ثم اتصلت بخاالد وسط صرااخ البااقى

خااالد/ايه دا مريم بتتصل 
عبدالله/هههههههههههههه طب رد يااخوياا 
فيفتح الخط 
خاالد /الو 

ع الجهه الاخرى كاانو الرجاال يحااولو كسر زجااج السيااره 

مريم/الحقنى يااخاالد ف رجااله ه‍

ومااكاادت تنهى كلاامها حتى انكسر الزجااج فصرخت وصرخو الاخرون واخذ شااب الهااتف وكسره ثم اخرجوهم من السيااره وهم مازالو يصرخو ويحااولو المقااومه ولكن المكاان كاان طريق خاالى 

ف فيلاا خاالد النقيب 

خاالد بعصبيه ورعب/محمود عملهاا اكيد خطفهم 
عبدالله/ياانهاار اسود وبعدين لاازم نتصرف قبل ماايأذيهم 
احمد/بلغ البوليس ويلا نروح ندور عليهم 

خاالد بتذكر /ياارب تكون لاابسهاا 

كريم/ايه دى 
خاالد وهو يفتح اللابتوب الخااص به /سلسله ادتها لمريم تلبسهاا ف جهااز تتبع 

احمد/طب شوف بسرعه 

وخلاال لحظاات عرف خاالد مكاانهم 

خاالد /يلاا واركبو العربياات وامشو وراايا وهنا يرن هااتفه برقم مجهول فيفتح بسرعه 

........../حبيبه القلب هى وكاام بنت حلوين كدا يااخالد بيه معاايا
خاالد بصرااخ /محمووووود
محمود/متزعقش بس انا بقولك عشاان متقلقش بس بااااااى 

ثم يغلق الخط 

خاالد/يلاا بسرعه 

ثم يتهجو الى سياارااتهم ويقودو متتبعين خاالد 

وبعد دقائق يوقف خاالد السيااره ف مكاان بعيد عن فيلاا شبه مهجوره ف مكاان مهجور 

احمد/هماا هنا 
كريم/المكاان هنا مهجور 
خاالد ويأشر ع الفيلاا/هما هنااك ف الفيلاا دى 
كااد عبدالله ان يسير بهمجيه تجااه الفيلاا ولكن اوقفه خاالد 

خاالد/اهدى يااعبدالله فيه رجااله كتير
كريم/واحنا هنقف هنا ولا ايه 
خاالد/الفرقه ف الطريق 

ف الفيلاا

يدخل غرفه بهاا اربع كرااسى ع كل كرسى فتااه مقيده جيدا حتى فمهاا وفور دخوله تنظر له مريم بصدمه وتحااول التحدث ولكن هنااك بلااستر ع فمهاا فيذهب لهاا ويبعد البلااستر عن فمهاا 

مريم بصدمه/محمود 
محمود بعصبيه ويجذبهاا من شعرهاا/بقاا انتى ياابنت الشاازلى بتبلغى عنى والبيه معينلك حرااسه فااكر انه يقدر يحميكى منى ثم يتركهاا بعنف ويصفعاا ع وجهها وسط محااولاات بااقى الفتياات ف المقااومه لفك القيود عنهم ولكن دون جدوى 

وبدأ وجهها ف النزيف فتركهاا وخرج يكلم ذرااعه اليمين الذى ناادى عليه 

خاارج الفيلاا وصلت السيااره التى تشمل فرقه كاامله من العسااكر 
واقتحمو الفيلاا يضربو النيراان ونجحو ف دخولهاا وحااول محمود الهروب مره اخرى ولكن هذه المره لا لم يتركه خاالد وهجم عليه بالطلقاات الناريه حتى صفااه 

ثم انتشرو ف انحاء الفيلاا يبحثو عنهم حتى وجدوهم كلهم مقيدين عدا مريم المغشى عليهاا ووجههاا مليئ بالدمااء وماازاالت تنزف فاسرع اليهاا خاالد وفك قيودهاا واخذ كل وااحد يفك قيود مرااته وفك عبدالله قيود ملك وماا ان انتهى خاالد من فك قيودهاا حتى حملهاا واتجه الى سياارته

اما عبدالله

عبدالله بقلق انتى كويسه
ملك بعيااط/كويسه كويسه 

ثم تحضنه فيلف ذرااعيه حول خصرهاا ويضمهاا له 

كريم/شمس حبيبتى انتى كويسه
شمس برعب وهى بين ذرااعيه/خدى ع البيت هيموتونى 
كريم/متخاافيش خلااص انتى معااياا 

اما احمد فماا ان فك قيود حتى اختل تواازونهاا فاسرع بامسااكها واغشى عليهاا فحملهاا وذهب الى المستشفى ومعه كريم و شمس وعبدالله و ملك

ف المستشفى 

كاان يقف وع وجهه علااماات القلق الشديد وتقف شمس بين احضاان كريم وعبدالله يوااسى ملك التى تبكى وخاالد يعطى مريم مسكن ليسكن الم وجهها 

حتى خرج الطبيب

احمد بقلق/ماالها ياادكتور هى كويسه صح 
الدكتور ببتساامه/الف مبروك المدام حاامل ف اسبوعين 
احمد بفرحه/بجد طب ممكن ادخل اشوفهاا 
الدكتور/اتفضل بس هى لسه فااقده الوعى دقايق وهتفوق يااريت تدخل لوحدك
احمد/تماام شكراا 

ثم يدخل لهاا 

كريم بهمس/عقباالناا
شمس/ان شااء الله لما نعمل الفرح الاول 
كريم/ف اسرع وقت يااحبيبتى 

عبدالله/وانتى مش نااويه تكبرى ولا ايه انا عاايزه اتجوز
ملك/متتجوز يااخويا هو انا مسكااك 
عبدالله/اصلى بفكر اتجوزك واكسب فيكى ثوااب 
ملك/ليه يااخوياا كنت معنسه ولا معنسه 
عبدالله/مين اللى قاال كدا دا انتى ست البناات بقولك ايه سيبك من الثاانويه دى وتعاالى نتجوز تعليم ايه انتى فااشله ومش هتنفعى 

اما خاالد فينزل ع ركبته ثم نظر ل مريم 

خاالد/تتجوزينى 
مريم بدهشه وفرحه عاارمه/ايوه 

فيقوم ويحضنهاا

تمت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات