رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني 2 بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني 2 بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة نور محمد رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني 2

رواية عهد الضبع ضبع وعهد بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل الثاني 2

:تمام انا عاوزك انتي المقابل 
تراجعت من قدامه وقعت على الارض بدموع وقالت: لا انا ليه بيحصل معايا كده انا عملت ايه وحش طيب علشان يحصل معايا كل ده
انفجرت في العياط قدامه وهو مش فاهم حاجه فقرب قعد قدامها بشفقه وقال: طيب اهدي مالك اتحولتي كده في دقيقه لطفله صغيره
بصت عليه بدموع وغيظ وقالت: انا مش طفله انا عهد 
ضحك على شكلها وقال: تمام ياعهد واجمل عهد في الدنيا كمان ممكن افهم مالك بقى؟ 
مسحت دموعها بحزن وبصت في عنيه الزيتوني اللامعه بأعجاب وقالت: انت عنيك حلوه اوي علشان كده انا هحكيلك حصل معايا ايه تمام 
قعد قدامها زي الاطفال وهو مستمتع بكلامها وشكلها البرئي وقال: تمام اتفضلي ياعهد انا سامعك 
ونفخ بضيق بعدها وقال: ماهي كده كده الليله ضاعت عليا بسببك اعمل ايه بقى 
ردت بغيط: انت بتنفخ في وشي ليه طب والله ماقايله حاجه خلاص 
ابتسم على طفولتها الجميله وقال: خلاص انا اسف قولي ياعهد 
ابتسمت بسعاده: انت اول شخص يعتزر مني انا عمرى ماحد اعتزر مني قبل كده، تمام انا هقولك الحكايه بص بقى ياعسليه، انا وماما مفيش حد كان بيحبنا غير بابا بس الله يرحمه، وبعد موته اعمامي الوحشين اخدوا كل حاجه مننا حتي البيت بتاعنا وطردونا بره البيت، وقال عمي ده بيت اخويا واخويا مات وانتو مش بقى ليكم مكان هنا بينا، وطلعت انا وماما لوحدنا وبعدها ابن عمي قال تعالي ياعهد اقعدي في الشقه بتاعتي وانا فكرت انه طيب بس طلع عاوز حاجه حرام، وانا هربت منه واجيت هنا بس فضلت انا وماما بدون مكان وحتي اكل لمده يومين لولا في راجل طيب اخد ماما عنده وجاب لها اكل وعلاج كانت ماتت مني، وانا كونت بدور على شغل من يومين بس مفيش مكان عاوز يشغلني والناس بقت وحشه وعاوزه حجات حرام بس، واجيت هنا علشان اشوف وظيفه ليا بس انت كمان طلعت زيهم عاوز حجات حرام بس مني وانا تعبت بجد والله حرام عليكم بقى
بص في عنيها بشفقه وقلبي دق بحزن عليها فوقف حط ايديه في جيوبه ببرود وقال: اقفي ياعهد خلاص انا غيرت رأيي روحي هاتي امك هنا وانا موافق على شغلك كمان عندي 
وفقت بفرحه كبيره وهي مش مصدقه انها اثرت فيه بسرعه كده وبدون ماتحس بنفسها قربت وحضنته بأمتنان وعدم وعي وقالت:شكرا شكرا اوي انت طيب وجدع يااسمك ايه انت 
ابتسم بصدمه منها وقلبه دق من قربها ولمستها الحنينه ليه وقال:احم العفو ياعهد بس ممكن تبعدي عني 
عهد اخدت بالها انها حضناها بعفويه فبعدت بكسوف وقالت:اسفه مقصدش صدقني اعمل كده يا.... 
سكتت بدون تكمله وقالت بستفهام:هو انت اسمك ايه ياعسليه؟
ضحك على كلامها وقال:اسمي ضبع مش عسليه ياعهد 
عهد ببسمه ساحره:ضبع اسم حلو بس غريب اوي 
قرب منها ضبع بخبث ومرح:عجبك الاسم او صاحب الاسم اكتر 
عهد بعفويه:لا صاحب الاسم احلا اصل انا بحب العيون الزيتوني دي اوي 
ضحك بصوت رجولي قوي وقال:عيوني بس اللي عجبوكي يعني ياعهد 
بصت عهد على جسده الرياضي القوى بتفكير وقالت:امم بصراحه عيونك احلا مافيك وعلفكره ابن عمي كمان عنده جسم رياضي كده زيك بس انا محبتوش ابدا 
ضبع سمعها وهي بتجيب سيره ابن عمها وتعصب بشده ميعرفش سبب ايه وقال بحده:عهد اخر مره اسمع سيره ابن عمك ده تاني على لسانك مفهوم
عهد ارتعبت من تحوله المفاجئ لها وقالت بخوف:حاضر ياضبع بيه 
ضبع لاحظ خوفها منه فتهند بضيق وقال:اسف اتعصبت عليكي بدون وعي ياعهد معلش 
عهد سمعته وابتسمت بفرحه وقالت:لا عادي اصلا انا عمامي كانوا علطول بيتعصبوا عليا بدون سبب بس انت اول واحد يعتزر مني علشان كده انا مسامحه 
ضبع بص عليها بتعجب من برائتها في الكلام معاه وقال:تمام انا هبعت معاكي عربيه بسواق علشان تجيبي امك وتاجي هنا تمام 
عهد ببسمه:تمام ياضبع بيه ياعسليه 
ابتسم ضبع على كلامها الحلو والرقيق معاه وطلع معاها لبره وركبها العربيه وبعد وقت وصلت عهد عند امها بسعاده واول مادخل قالت بفرحه
_ماما انا لقيت شخص يساعدنا هو طيب وجدع اوي ياماما و
تسمرت عهد في مكانها برعب بعد مالقته قادمها 
_اهلا اهلا ببنت عمي الهربانه مني كده ياعهد تسيبي ابن عمك اللي هيموت عليكي وتهربي منه 
عهد برعب:معتز انا..انت عرفت مكاني هنا ازاي؟
وقف معتز وقرب منها بغضب وضربها كف قوي وقال
_عرفت بطريقي ياست عهد والا انتي فاكره اني هسيبك قبل ماخد اللي عاوزه منك يابت عمي 
عهد بألم ودموع:معتز حرام عليك انت بتعمل معايا كده ليه انا عملتلك ايه لكل ده
معتز قرب منها بخبث ولمس وجهها مكان ضربته بحنيه وقال:زنبك اني حبيبتك اوي ياعهد واللي كان مانعني عنك عمي واهو مات ربنا يرحمه بقى ودلوقتي انتي بقتي بتاعتي انا وبس 
عهد بصت عليه بكره وقالت:لا مستحيل ابقى بتاعتك يامعتز على جثتي تقرب مني ابدا فاهم على جثتي يابن عمي 
معتز اتعصب منها اوي ومسكها من حجابها بعنف وقال:يبقى غضب عنك ياعهد لو مش هاخدك برضاكي يبقى هاخدك غصب عنك سامعه 
عهد كانت بتعيط برعب تحت ايده وهي بتحاول تبعد ايده عنها بس مش قادره عليه وفجأه الباب اتفتح ودخل منه ضبع اول ماشاف عهد وهي بتصرخ بين ايد معتز ومنهاره قرب منه بشر وشده بعيد عنها بعنف وقال
_ايد الو"سخه دي بعيد عنها يابن ال**** انا هعرفك ازاي تقرب تلمسها كده تاني وووو
يتبع.. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات