رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثاني 2 بقلم هاجر سلامه

رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثاني 2 بقلم هاجر سلامه

رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة هاجر سلامه رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثاني 2

رواية عذاب الحب حوريه وانس بقلم هاجر سلامه

رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثاني 2

انس شافها ماشية مع يوسف وتضحك تغيظ منها وراحلها وقال اهلا يابنت خالي 
حورية ببرود..اهلا الف مبروك ابن عمتي عقبال فرحكوا انشاءالله 
رحمة بخبث.. الله بيارك فيكي انشاءالله قريب عقبالك الا قوليلي مين الجداع ال معاكي دا 
يوسف بابتسامة..أنا يوسف الف مبروك ليكو ومدت ايده ل انس 
انس مسك ايده جامد وكأنه هيكسرها وقال بغل الله يبارك فيك
حاسم ..اي دا يوسف اهلا وسهلا 
يوسف بابتسامة ..اهلا بحضرتك ياحاسم باشا وبص ال انس هسيبكو بقي وراح ل حاسم .
انس بص الحورية وقال مين دا واي اللي يخليكي تمشي معاه
حورية بسخرية..بصفتك اي بتسألني معلش 
انس بتوتر..بن خالك ياحورية 
حورية بسخرية..ملكش الحق برود بابايا موجود وسبته ومشيت .
رحمة بغيظ..اي اللي انت عملته دا ازاي تسالها السؤال دا وخطبيتك جمبك انت اتجننت 
انس بصلها بحقد..متخلينش وريكي الجنان اللي على اصوله  وسبها وامشي.
الخطوبة تمت 
رحمة قاعدة بتعت علي السفرة وهي بتقول تعبت اوي بجد 
حاسم..طلعي اوضتك ارتاحي يلا 
رحمة..طيب هطلع بقي انس ممكن تساعدني
انس بهدوء ..تمام 
حورية ..وانا كمان هطلع عندي شغل كتير بكرة صبح وعندي سفر 
انس بفضول.. رايحة فين 
حورية بهدوء..أنا هطلع اوضتي يابابا 
رحمة لسة هتقوم اغم عليها فجأة 
انس جري عليها وقال رحمة مالك 
حاسم بخوف..خدها علي اوضتها طلبي الدكتورة يانبيلة 
نبيلة بخوف..حاضر 
حورية طلعت ورا انس 
الكل وقف قدام اوضة رحمة 
حورية استغربت من خوف انس علي رحمة لأنهم كانوا مرتبطين وانفصلوا من فترة ضعيرة جداا 
الدكتورة طلعت وهي بتقول مفيش داعي القلق ياجماعة دا طبيعي مبروك المدام حامل 
الصدمة نزلت عليها كان حد نزل عليهم بماية ساقعة 
حاسم بغضب..حامل ازاي يعني وبص ال انس 
انس بتوتر وخجل..بصراحة ياعمي 
حاسم بغضب..حامل منك 
انس بتوتر..ايوا 
حاسم بغضب.. وازاي تعمل كد ياانس 
حورية تصدمت وكانت هتعيط من الكسرة اللي كل شوية يجيلها من قرب الناس ليها .
نبيلة مسكت حورية وقالت بصوت واطي مسكي نفسك متخليش ابوكي يحس
حاسم بغضب..هتجوزاو الاسبوع الجاية كفاية فصيحة اكتر من كد وطلع اوضته 
انس بص الحورية بلوم وعتاب .
ودخل عند رحمة .
انس قاعد جمب رحمة بيفتكر اللي حصل 
فلاش باك
انس قاعد في بار وكان مخنوق 
رضوان صحبه ..خلاص ياعم فكك تغور يجي غيرها عادي ولا يهمك 
انس..مش قارد انسها شوفتها بعيني بتخوني ومع مين صحبي
رضوان بخبث..شوفتها فين وإزاي 
انس بحزن..شوفتها بعيني اليوم دا كنت رجع من السفر ومسنتيها اتصلت عليها متردش اكلمت اختها قالتلي انها مش في البيت قلقت عليها بس قولت عادي ممكن تكون في شغلها الان ديما بتتاخر يعني مش اول مرة تاني يوم صحيت علي مكالمة حد بيقول انه شافها مع واحد ودخلين البيت اتجننت طبعا ورحت شوفها لقيتها مع علي صحبي في بيت كإنه خرابة وكانوا في وضع لحد دلوقتي مش قارد انسه 
رضوان بفضول..اي 
انس..شوفتهم وخلاص 
رضوان ..متقول الفضول هيموتني يلا 
انس..لقيت حورية نايمة علي السرير بهدوم علي وهو قاعد من غير اليشترت وكان قاعد علي الكرسي قدامها وحورية نايمة 
رضوان بخبث..ووووه ضربة جامد بصراحة بعدين 
انس..شافنتي وقفتني وقعدت تبرر وتقول حاجة ملهاش لازمة والكلام مكنش جاي معايا خالص سبتها ومشيت وهي قاعدة تبرر بعدها كتير لحد م لقيتني مش مصدقها قالتلي انها هتديني وقت فكر كويس وسافرت تركيا ولا كأنها عاملة حاجة 
رضوان بخبث..بجاحة ياصاحبي هنقول اي
انس ..خليني قوم بقي امشي احسن
رضوان..اسنتي تقوم فين تعال في بنات مزز متشوفلك واحدة تريحك 
انس فكر وقال ماشي 
وفجأة 
رحمة بدلع..اي دا انس هاي
انس..اهلا 
رحمة..هاي رضوان 
رضوان بخبث..هاي يارحمة جاية تعملي اي هنا 
رحمة..جاية مع صحابي هنسهر عادي.
رضوان..ممم طيب بتوفيق ياقمر انتي 
رحمة بدلع..ميرسي ومشيت 
رضوان..ولا مش واخد بالك من حاجة 
انس ..اي 
رضوان  بخبث ..رحمة هتاكلك بعينها شكلها واقعة 
انس بدهش..اي لا طبعا انا مرتبط باختها وهي عارفة 
رضوان..محدش بيقف قدام الحب 
انس..تفتكر 
رضوان بخبث..ممكن انتقم من حورية عن طريق رحمة وترجع كرامتك 
انس بتفكير.. ممكن برود 
رضوان بخبث.. ولو طلبت من رحمة انها تمثل معاك هتوافق لإنها بتحبك ودا الواضح جدا بصراحة 
انس ..مممم هفكر 
رضوان بخبث..هتفكر اي هي موجودة دلوقتي اكلمها يلا
انس ..مممم طيب نشوف 
رضوان بخبث..خلينا نشرب بقي وراح لواحد وقاله هات واحد النبيذ احمر  ...ومسك الكوباية وحط فيه برشام مخد.ر 
وراح ال انس 
رضوان ..شرب يلا 
انس شرب وفكر في كلام رضوان 
بعد شوية 
رحمة رحت ال انس وهي بتقول انس مالك
انس شافها حورية راح با..سها بع.نف
رضوان بخبث وصدمة..ووووه طيب همشي انا احسن 
رحمة فرحت من قربه منها ومسكت وشه بعدته عنها وقالت انس انت شايفني 
انس مسك ايدها وقال تعالي معايا وطلع علي الفندق وحصل اللي حصل
[يوم جديد ]
انس فتح عيونه لاقي نفسه في مكان غريب وحاجة تقيلة نايمة عليه ببص تصدم وقال رحمة وقام بسرعة وهو بيقول اززززااااي مستحيل لااا 
رحمة قامت من الخضة وقالت في اي ياانس 
انس بغضب وتوتر..اي اللي حصل بنا 
رحمة بخجل ..انت مش عارف عملت اي ياانس ولا اي 
انس بصلها وقال قومي غيري هدومك بسرعة يلا 
رحمة إستغربت وقالت انس انت ندمان ولا اي 
انس..قومي يلاااااا 
رحمة بخضة..حاضر وقامت لبست 
[ في العريبة]
انس ..هوصلك ومش عايزك تقولي اي حاجة حصلت لحد
رحمة بغل..نعمممم ياعينا يعني انت مش ناوية تشيل المسولية وتجوزني ولا اي 
انس بصدمة ..اي 
رحمة بغيظ..اومال انت فاكر اي تاخد اللي انت عاوزاه وترميني لا اصحي وفوق انا رحمة م حورية اوعي تفكر ترميني بعد اللي عملته لان مش هسيبك وهخليك تندم ندم عمرك انا نزلة بلا قرف [نزلت]
انس لسه مصدوم من كلامها وشغل العريبة وامشي بسرعة

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات