رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الثاني 2 بقلم نشوه عادل

رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الثاني 2 بقلم نشوه عادل

رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة نشوه عادل رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الثاني 2

رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج بقلم نشوه عادل

رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الثاني 2

-عمار ابن على العربى مش ممكن ده ايه اللى وداه تركيا هو ورانا ورانا 
جاسر: عشان نعرف نوصل للبت لازم نفكر الف مرة قبل ما ناخد اى خطوة انت عارف ابن على طالع زى أبوه 
جلال بخبث: ونهايته برضه هتكون ع ايدنا زى ابوه انا بينى وبينه طار وهاخده يعنى هاخده بس انت عرفت منين ان هو اللى هناك؟!
جاسر: عيب عليك هو انا تلميذ اى حد ي استاذى الاخبار وصلتنى من جوة البيت عندها ليا عين هناك 
جلال: عفارم عليك اول مرة تعمل حاجة عدلة بس مين بقى العين دى؟!
جاسر بضحك: مش هقولك دى اسرارى خاصة
جلال بضحك: عليا انا برضه بس ماشى براحتك مسيرك تقع وتعترف 
جاسر بغمزة: تؤ متحاولش جاسر المنشاوى مبيقعش بسهولة 
اما عند تاج واميرة اللاتى ذهبن الى حيث غرفة تاج وجلست الاخيرة بمرح ع المقعد وقالت: بقى هو ده اللى انتى قولتيلى عليه 
تاج: اه ي اختى هو بس استنى عليا انا هطفشه بصى هخليه يستقيل 
اميرة بضحك: والله انك مجنونة انتى ناوية تعملى ايه؟!
تاج: لسه مش عارفة بس استنى وهتشوفى بعيونك ان تاج مبيتلويش دراعها 
اميرة: حرام عليكى ي مفترية ده شكله جنتل مان ووسيم خالص ي جماله ده انا اول ما شوفت صورته فكرته تركى 
تاج برفعة حاجب: انتى ي بنتى مراهقة جنتل ايه ووسيم ايه!
اميرة: طب بقولك ايه ما تسيبه ليا وانا اوقعه ف حبى واخليكى تتصاحبى عليه وبعدها نخليه يعملنا كل اللى احنا عاوزينه 
تاج بضحك: معتقدش ان خطتك هتنجح باين عليه مش سهل ابدا
اميرة: طب نتراهن لو قدرت اخليه يحبنى ..اممممم تخلى اونكل يقنع بابا انى استفر امريكا لامى 
تاج: اشطا اتفقنا 
ف الليل ارتدت اميرة فستان مفتوح بنسبة كبيرة وصففت شعرها ووضعت بعض مساحيق التجميل ونزلت للاسفل بهدوء ووجدت تلك الحارس يلعب الرياضة ثم رن هاتفه 
عمار: الو ايوة ي سلطان بيه 
سلطان: اهلا ي ابنى طمنى البنات وانت عاملين ايه والوضع عندكم ايه؟!
عمار: لحد الان الحمدلله كل حاجة تحت السيطرة متقلقش 
سلطان: طيب ايه اللى مصحيك لدلوقتى روح نام شويه عشان تكون فايق وانت معاها ف الكلية
عمار: تمام تصبح ع خير ي باشا
انتظر عمار حتى اغلق سلطان الهاتف اولا ثم شعر بأن هناك شخص ما يقف خلفه استدار مسرعاً وبحركة سريعة كان يضع ذراع اميرة خلفها بقوة 
اميرة بوجع: سيب ايدى هتتكسر 
عمار باحراج: انا ..انا اسف فكرتك حرامى انت ايه اللى جايبك هنا؟!
اقتربت اميرة بدلال ووضعت يدها ع صدره العريض وقالت بصوت ناعم هادئ: اصل بصراحة مش جايلى نوم خالص فلما نزلت وشوفت نور الاوضة مفتوح قولت اجى اتعرف عليك 
بعد عمار يدها عنه وارتدى قميصه وقال: الصبح نبقى نتعرف اتفضلى روحى نامى عندك جامعة بكرة الصبح بدرى 
اميرة بتساؤل: ليه هو انت هتيجى معانا ولا ايه؟
عمار: اكيد مكان ما تكون الانسة تاج هكون انا موجود 
اميرة بزمجرة: مينفعش طبعاً الجامعة مش بتسمح بدخول حد غير الطلبة والعاملين
عمار: متقلقيش انتى من الناحية دى انا هتصرف اتفضل يلا اطلعى الوقت اتأخر 
اميرة بتمايل: بس انا مش جايلى نوم تيجى نتفرج ع فيلم او نرقص مثلا؟
عمار: عندى اقتراح احسن من كده ايه رأيك تطلعى تلبسى ترينج رياضى وتنزلى
اميرة: لبس رياضى اشمعنا 
عمار: اعملى بس اللى هقولك عليه وانا هخليكى بعدها تنامى ع نفسك 
لم تفهم اميرة لكنها ذهبت واحضرت ملابسها وارتدتها ثم خرجت وقامت برفع شعرها ع شكل كعكة 
تاج متسائلة: انتى بتعملى ايه ي بنتى؟!
اميرة: عمار طلب منى البس كده وقالى هيخلينى انام بعدها 
تاج: ده ليه يعنى؟!
اميرة: مش عارفة هنشوف دلوقتى 
نزلت اميرة الى الاسفل ثم شغل عمار موسيقى تحفيزية وقام بعمل تمارين رياضيه وطلب من اميرة ان تتبعه وتقوم بعملها كانت تاج تقف اعلى السلم وهى تضحك بشدة حتى دمعت عيناها وبعد مرور نصف ساعة 
اميرة وهى تلتقط انفاسها المتسارعة بصعوبة: كفاية ...كفاية خلاص هموت مش قادرة 
عمار: لا اجمدى كده ده لسه نص ساعة كمان 
اميرة بصدمة: نعم! انا بحتضر ادامك ي عم انت حرام عليك 
عمار: يلا اومال متبقيش كسلانة اؤكدلك انك بمجرد ما تطلعى هتنامى ع طول 
جرت اميرة مسرعة وهى تقول بصوت عالى: انا فعلا هنام خالص هنام طظا هنام اوى ربنا يهدك 
اسرعت اميرة الى الاعلى ورأت تاج وجهها احمر من شدة الضحك حتى انها لا تستطيع الوقوف نظرت لها بحنق ثم دخلت الى غرفتها وارتمت ع سريرها مستسلمة للنوم من شدة التعب 
فاقت تاج الفجر ودخلت ع غرفة اميرة وايقظتها ...تاج: انتى ي بنتى هو انا بصحى واحدة ميتة ما تفوقى ي اما 
اميرة: انتى عاوزة منى ايه ي بومة سبينى انام بقى حرام عليكى
تاج: قومى دى فرصتنا نلبس ونمشى قبل البتاع اللى تحت ده ما يصحى 
اميرة: بقولك ايه انا تعبانة وجسمى متكسر ومش رايحة النهاردة 
تاج: هتقومى ولا اقومك بطريقتى
أميرة: انتى ي بنتى هبلة بصى كده ف الساعة احنا لسه الفجر هنقوم نعمل ايه دلوقتى ولا هنروح فين؟!
تاج: هنجهز نفسنا وننزل نركب العربية ونفضل فيها لحد ميعاد الكلية وبكده نكون خلصنا من الكائن ده قبل ما يصحى يعنى نتغدى بيه قبل ما يتعشى بينا 
اميرة: هوووف ربنا يصبرنى عليكى ادينى قايمة 
بالفعل لبسوا ونزلوا بهدوء واتأكدوا ان عمار نايم فتحوا الباب بهدوء وخرجوا وجريوا العربية 
تاج: يووووه نسيت المفتاح هروح اجيبه بسرعة اقعدى هنا ومتعمليش صوت 
لفت وشها ولقت عمار واقف لابس بدلته والسماعة وماسك المفتاح وبيقول: مفيش داعى ي أنسة المفتاح اهو وووو.......يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات