رواية عشق بلا حدود ادم وحوريه الفصل الثاني 2 بقلم ايمان

رواية عشق بلا حدود ادم وحوريه الفصل الثاني 2 بقلم ايمان

رواية عشق بلا حدود ادم وحوريه الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة ايمان رواية عشق بلا حدود ادم وحوريه الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق بلا حدود ادم وحوريه الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق بلا حدود ادم وحوريه الفصل الثاني 2

رواية عشق بلا حدود ادم وحوريه بقلم ايمان

رواية عشق بلا حدود ادم وحوريه الفصل الثاني 2

أدم : بقولك روحتي فين بالمنضر ده 
حورية بدموع : انا تعبت والله تعبت كل يوم ضرب و إهانة انت مش ملاحظ انك بقيت زي ابوك 
أدم اتسمر مكانه من كلامها وخرج وسابها 
وقفت حورية بعياط ولمت هدومها وخرجت 
في بيت امها 
مرام: ماما يماما تعالي شوفي حورية 
هنية خبطت على صدرها وهي شايفة بنتها بتعيط : مالك يابنتي عملك ايه 
 اترمت حورية في حضنها وهي تعيط 
هنية : فهميني ياقلبي عملك ايه 
حورية كانت بتعيط بس 
هنية : مرام جيب لأختك كوباية ماية 
وفعلا راحت مرام 
حورية حكتلها كل حاجة : انا تعبت يماما تعبت 
هنية : منا يما قولتلك الشوكة مش هتخلف وردة قولتلك متاخديهوش بس انتي بحبو يماما بحبو يماما 
حورية حطت أيدها على رأسها 
هنية : طب ادخلي اغسلي وشك و نستنا ابوكي لحد مايرجع ونشوف هنعمل ايه 
في مكان تاني 
دخل أدم البيت دور على حورية ملقاهاش عرف انها عند ابوها و فعلا راح عندها 
في البيت 
أدم : انا غلطت ياعمي ومنك السماح 
احمد : وبنتي مش خدامة عندك عشان تمد ايدك عليها 
أدم : خلاص ياعمي انا بقولك اني اسف ولو عايز ابوس راسها هبوسها 
احمد : كل واحد يروح في طريق زي ما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف 
أدم : انا مستحيل أطلق حورية دي قطعة مني 
احمد : انت مامديتش ايدك عليها مرة و لا اتنين وكل مرة بتقول نفس الكلام والحمد الله مفيش بيناتكم عيل نفكر بيه 
أدم : رأيك ايه ياحورية في كلام ابوكي 
حورية بدموع : طلقني يا أدم 
أدم : وحبنا 
حورية بحسرة : انت اللي قتلت حبنا و هدمت قصتنا 
أدم :
حورية : طلقني يا أدم طلقني 
أدم غمض عنيه وفتحها : انتي طالق 
وخرج 
وقعت حورية على الكنبة بعياط جامد 
هنية : اهدي يابنتي والله مايستاهل 
احمد شاف بنتو وخرج هو كمان 
أما أدم فكان بيسوق بسرعة جنونية وهو بيفكر بذكرياتو مع حبيبتو اللي حبها من هو في عمر 18 
باليل 
حورية : أدم بيرن 
هنية : ماتردي يابنتي 
حورية بتردد ردت 
حورية : الو 
رجل : انتي تقربي ايه لصاحب التليفون 
حورية : مراتو 
رجل : جوزك للاسف عمل حادثة وهو بين الحياة و الموت في المستشفى ... 
حورية وقع من التليفون بصدمة 
ستوب

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات