رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث 3 بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث 3 بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة سيدة القصر رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث 3

رواية الغرام وجنونه بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث 3

رفع شعرها اللي نازل علي وشها بتوتر شد الكاب ف نزل شعرها علي ظهرها بعدت غرام بضيق: 
أنا هقدم أستقلتي يا زين و هسيب الشغل 
قرب نفسه من نفسها زقته في الشارع و صرخت فيه بقوة.. يا 
متحرش يا قليل الادب والله لا اقول للواء علي اللي انت بتعمله 
أتلمت الناس علي صوتها وهي بتقوله 
بتتحرش بيا يا زين يا ابن خالي هقول ل أميي 
بدأت تشرشح في الشارع و أتلم الرجاله علي زين وقال بجمود.. 
غرام تبقي مراتي!! 
أتصدمت غرام من كلامه و جسمها قشعر لبست الكاب و مشيت وقلبها بيدق جامد شدها زين بعصبية 
أنتي مجنونه.. هو انا قربت منك امال لو قربت هتعملي اي 
ضربته غرام كف شديد علي وشه؟؟ زين أبعد عني 
حط زين ايده علي وشه و ركبت غرام في التاكسي و روحت بيتها و كلمته بتتردد في دماغه.. غرام تبقي مراتي عضت علي شفايفها بفرحة.. معقول زين عنده مشاعر أتجاهي 
بتوصل بيتها و بتتطلع العمارة بتشوف الرقاصة بتسلم عليها بضحك: الروج الاحمر خطير يا مدام جومانا 
ضحكت جومانا بدلع: روحتي الكبارية يا باشا 
ردت غرام بثقة: اه يختي و الراجل قليل الادب أتحمرش بيا ومطلعش هو الشخص المتهم. 
جومانا بضحك: يقطعك يا بت يا غرام امك فوق اطلعيلها 
فوق عندك؟؟ 
لا في الشقة عندكوا أطلعي يا غرام بيه 
بتتطلع غرام جري علي السلم بتحضن امها بحنان.. وحشتيني يا ست الكل 
بتحضنها امها بضحكة جميلة: فينك يا غرام يومين بره البيت 
كنت مع الحج محمد في مهمه وابن أخوكي عايز اقدم استقالتي و اسيب القسم.. و بابا عايز أمسك مكانه 
قالت بضحك: زين طول عمره بيخاف عليكي يا غرام 
ماماا زين مش بيحبني ونتي عارفه كدا كويس 
سكتت امها وقالت بتوتر: خلاص أنسيه يا غرام هو عارف انك بتحبيه 
رجعت غرام بذكرتها وافتكرت يوم ما أعترفت ليه بمشاعرها 
فلاش باك"
اي ده زين جاي عندنا ليه 
أبتسم زين أبتسامه صفراا: جاي أشوف عمتي 
يعني مش جاي تشوف غرام 
لا مش جاي أشوفك أنا بتمني أكون هنا ونتي مش موجوده 
غرام بأحراج: زين هو انت معندكش مشاعر أتجاهي 
ضحك زين بستهزاء: غرام الطفلة مشاعري تتحرك اتجاها 
غرام بتوتر: قصدك اي يا زين 
شد دراعي وقال بجمود.. غرام أنا مش بحبك أنا مش بحبك 
بعدت غرام ونزلت دموعها و زين استاذن و مشيي قفلت غرام باب اوضتها و عيطت بقوة.. وانا كمان مش بحبك يا زين 
مش بحبكك 
باكك"
مسكت ايد امها و مسحت دموعها.. هنساه يا ماما حاضر 
بتتدخل تلبس بجامة و بتخرج بيدخل ابوها 
باباا انت مش قولتلي هنام في القسم عندي شغل 
حضنها بحنان.. بنتي الشقية لا جيت عشان أمك وحشتني 
بتبتسم أمها بكسوف.. أحضرلك الاكل يا حج 
غرام بجوع: ياريت يا ماما بطني بتعمل أصوات غريبة 
بتقعد مع ابوها بتوتر: زين عايز أقدم أستقلتي و أسيب القسم و الشغل معاك 
رد ابوها بخبث: أنتي بتحبيه يا غرام 
غرام بجمود: لا كان زمان دلوقت خلاص زين زي أخوي 
قالت بثقة: هتشتغلي مع اللواء عيسي هنقلك من القسم وهتبقي بعيد عن زين و المهمه بتاعت الكبارية زين يمسكها 
بترن غرام بسرعه علي زين: 
الو يا زين بيه أنا سبت الشغل و روحت قسم تاني متحلقش شنبك بقا ماشي يا حبيبي 
زين بصدمة: روحتي قسم مين ولا هتشتغلي مع مين 
غرام بضيق: اللواء عيسي 
بيقف زين من علي سريرة بغيره.. هاتي اكلم ابوكي عيسي مين ده اللي تشتغلي معاه 
بتعطي غرام التلفون ل أبوها بيبتسم محمد وبيقول بهدوء.. 
ازيك يا زين يا ابني روحت بيتك 
اه يا حضرت اللواء أنا روحت.. بنتك سابت القسم فعلا 
رد محمد بهدوء: انت عارف ان غرام بنتي روحها حلوه و بتنجح 
في قواضي كتير و بتشتغل علي أكمل وجهه عيسي يبقي صحبي هنقلها تشتغل عنده في القسم مع ظابط مساعد 
زين بغيظ: لا خليهااا عندنا أحسن 
غرام بجمود: انا مبقتش عايزه اشوفك يا زين ولا أشتغل معاك 
زين بأحراج: غرام انا 
بقولك اي يا زين ياريت كلامك معايا يبقي بحدود بعد كدا سلام 
سقفت غرام بضحك وقفلت و حضنت ابوها 
قوله بقا ان في واحد متقدم ليا بس بكره بقا 
قال محمد بتوتر: فعلا في حد متقدم ليكي وانا موافق 
غرام بصدمة: ايههههه
يتبعععععععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات