رواية امتلكتني مجنونه قاسم وتارا الفصل الثالث 3 بقلم سيدة القصر

رواية امتلكتني مجنونه قاسم وتارا الفصل الثالث 3 بقلم سيدة القصر

رواية امتلكتني مجنونه قاسم وتارا الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة سيدة القصر رواية امتلكتني مجنونه قاسم وتارا الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية امتلكتني مجنونه قاسم وتارا الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية امتلكتني مجنونه قاسم وتارا الفصل الثالث 3

رواية امتلكتني مجنونه قاسم وتارا بقلم سيدة القصر

رواية امتلكتني مجنونه قاسم وتارا الفصل الثالث 3

بص في عيوني بتهديد وقال أنا عايز أجرب نفس البو'سه زيه 
أتنفضت من مكاني برعب ..ظافر أنت مجنون ؟
مسك أيدي اخدتها بسرعة 
قلت بخوف وهو بيقرب مني وأيده بتلمس جسمي بقذرة 
حط نفسه في نفسي وبدأ يقل'عني هد'ومي بفتح باب العربية كان مقفول طلعت المسد'س بتاعي و كسرت ألازاز بتاعها 
قال بعصبية : هتموتي نفسك أحنا علي طريق سريع أستني يا غرام ..محستش بنفسي غير وانا برمي نفسي منها 
وجت عربية بسرعة خبطتني 
بيقف ظافر بتوتر و قلبه مقبوض بيقرب منها بيلاقي د'م علي الطريق و البدلة البيضاء كلها بقت دم 
و بتيجي الإسعاف تنقلها علي المستشفي بيمسك ظافر دماغه وبيقول بخوف ..أنا أترفدت خلاص 
يوم ما أترفد يبقي علي أيد غرام 
بيرن ظافر علي أبوها ايوه يا حضرت اللواء بنتك عملت حادثة 
بيتصدم محمد و بيقوم من المكتب بسرعة : غرام بنتي 
بيسمعوا عيسي قبل ما يمشي من القاهره..في اي يا محمد قلقتني وشك أتخطف قال بتعب : غرام عملت حادثة 
بيتصدم عيسي و بيتنازل عن المهمه المنسوبة أليها بحزن !!
بينزل الخبر علي النت و بيتحرك كل المدرية 
للمستشفي 
بيعرف زين الخبر و هو في المطار بيرن علي اللواء مغلق بيرجع تاني القاهرة و هو مش متملك أعصابه 
بتروح المدرية كلها المستشفي و كانت في العناية المركزه 
بيوصل ظافر واول ما بيشوفه أبوها بينقض عليه بعصبية ..
عملت اي في بن"تي يا كل'ب 
بيتوتر و بيبصله بخوف : معملتش حاجة هي اليي رمت نفسها من العربية و عدت عربية خبطتها 
بيقع محمد علي الارض من الصدمة : بنتي 
بينقلوها من العناية المركزة ل عناية تانيه بيشوفها أبوها و أول ما بيشوف هدومها و دماغها كلها د'م 
ضغطه بيوطي و بيقع من منظرها بيمسكه عيسي بحزن ..
بنتك تبقي بنتي يا محمد 
غرام غالية علينا كلها شقاوتها هي اللي عامله روح ل القسم .
سكت محمد و طبطب علي ظهره !! اول مره أحس أن هخسرها 
قال بابتسامه ..غرام بسبع أرواح تلاقيها داخله علينا دلوقت 
ضحك محمد و فجأة دموعه نزلت بقوة 
_معقول ممكن في يوم أخسرها دي حته من روحي أنا مخلفتش غيرها ولو جبت عمري ما هجيب زيها 
أبتسم عيسي وقال : أنا ربنا مرزقنيش ب أولاد وهي كانت بتعملني كأن أبوها و أكتر بتيجي ل مراتي البيت 
و تقولها يا ماما كانت مراتي تتدعي كل يوم أنها يبقي عندها طفل أو طفله زي غرام 
عيط محمد لحد ما عدا ساعه و وصل زين والمستشفي كلها عساكر و حراس بيقرب زين من محمد 
بحزن : غرام كويسه 
بيحضنه أبوها بتعب :وحشتني يا ابن الك'لب عايز تسبني و تمشي يا زين هان عليك العشرة يا ولدي 
بتتدمع عين زين و بيقول بتوتر : غرام كويسه يا عمي !!
مش عارف يا زين قلبي وجعني من ساعة ما دخلت وهي مخرجتش 
بيعدي ساعتين و بيخرج الدكتور بتعب :
عندهاكسر في القدمين الاتنين واحده فيها شرخ و التانيه مكسوره من الركبه 
الحمدلله لولا ستر ربنا كان هيحصل نز*يف في الجسم 
هي مش هتفوق من دلوقت أخده حقن تهدي الوجع لأن لما تفوق مش هتبطل صراخ 
بيتصدم كل اللي واقفين من سماع كلام الدكتور و بتختفي أبتسامة زين بيبص من شباك العناية وقال بدموع :
وحشتيني ...
يتبعععععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات