رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والاربعون 43 بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والاربعون 43 بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والاربعون 43 هى رواية من كتابة ريتاج محمد رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والاربعون 43 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والاربعون 43 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والاربعون 43

رواية السعي من اجلكم نوح ورؤي بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والاربعون 43

نوح:ماسة !
التفتت وهي بتقول:نعم يامستر نوح
نوح:انا اسف بجد عالي حصل الصبح 
انا بس كنت متعصب بسبب موضوع كدا 
ولما رنيت عليكي ومرديتيش اتعصبت اكتر 
ماسة ببرود:تمام مفيش حاجة يامستر نوح 
ومشي راحت على مكتبها ا
لمت حاجتها وروحت 
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند عبد الرحمن 
لما راح الجيم 
دخل والمرادي مراحش يلعب 
ولا حاجة،راح لنورسين 
نورين شافتة جاي عليها فقالت:افندم...
عبد الرحمن:كيف حالك يامرتي 
نورسين بزهق وضيق:متقولش الكلمة دي تاني لو سمحت 
عبد الرحمن باستغراب:ايدا في أي 
نورسين بزعيق:هو اي الي في أي حل عني ياخي تنت اي لزقة قولتلك ميت مرة حل عني مبتسمعش 
عبد الرحمن بصلها بجمود ومن غير مقدمات مسك. ايدها وشدها وراة وطلع برة الجيم وخدها فحتة هادية مفيهاش ناس 
عبد الرحمن بجدية وغضب:افهم بقى في اي 
نورسين بزعيق جامد:في أي،في اني مش حابة وجودك حوليا مش حابة انك تدخل حياتي اصلا 
ونت عمال كل فترة والتانية تجيلي الجيم قولتلي تتقدم قولتلك لا انت اي معندكش كرامة 
عبد الرحمن كان مثبت عينو فعينها بحزن وقال.  :خلاص مدام قربي منك مضايقم يبقى مش هتشوفي 
وشي تاني 
ولف عشان يمشي سمع صوت عياط مداش اهتمام وكمل مشي 
بس سمعها بتنطق اسمة بعياط
لفلها لقى وشها كلو مليان دموع 
بصلها بجمود 
لقاها جيالة وهي بتقول بعياط:انا كتب كتابي بكرة💥
بصلها بوجع لانة كان اعترف لنفسة انة بيحبها فقال ببسمة حزينة:الف مبروك 
ردت هي:بس انا مش عايزاة انا مغصوبة علية 
ياريتني مقولتلك لا متكلمش بابا
عبد الرحمن :هيفيد باي الندم؟
انا ماشي ويارب يسعدك انتي وجوزك ف المستقبل
نورسين :بس انا بحبك انت !!
عبد الرحمن بصلها بعدم تصديق 
وبعدين قال بحزن:خلاص معدش للكلام فايدة انتي كتب كتابك بكرة 
ضربتة بايدها على كتفة وقالت:انت مش بتحبني اتصرف 
عبد الرحمن ببسمة:عيوني 
..ومسك ايدها وجري عالعربية 
ودورها 
نورسين:طب والجيم 
عبدة:مش هيتحرق يعني 
نور:طب انت رايح فين 
عبدة:هقولك 
ووداها عند مكتب مأذون وجاب اتنين شهود وكانوا هيكتبوا الكتاب لكن هي موافقتش 
بس بعد إلحاح وافقت وكتبوا الكتاب وبقت نورسين مرات عبد الرحمن شرعا وقانونا 
خرجوا وهو ماسك ايدها 
بحب وهي قالت بخوف:انا خايفة اوي من بابا 
عبدة:متخافيش طول منا معاكي 
واخدها البيت عندة 
عشان هيجيب شوية أوراق مهمة 
وينزلوا يوصلها على الجيم ويروح هو يعمل مشوار 
(طبعا الحركة الي عبد الرحمن عملها دي لا تمت للواقع بصلة لانة مينفعش اصلا بس نقول دي رواية!!!!)
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆عند ماسة كانت بتستخمى 
وخلصت ولبست لبس البيت 
وخرجت عشان تعملها حاجة تقولها قبل ماتجهز 
حست بحركة فالشقة 
فاترعبت ومسكت سكينة فوضعية الهجوم 
وكانت بتنادي بصوت خافت عل حد يرد عليها:عبد الرحمن .....سليم ......عبد الرحمن .....سليم........
بس مفيش حد رد كانت هتعيط بس شجعت قلبها 
ومسكت السكينة فوضعية الهجوم  ف ايد والايد التانية مسكت بيها شوما
وخرج الصالة لقت نورسين فوشها الانين صوتوا وماسة رمت كل حاجة فايدها عالارض بخوف 
ماسة برعب:انتي مين 
نورسين بحوف من الحاجة الي كانت ف ايدها:انتي الي مين 
عبد الرحمن وهو خارج وغير منتبة لماسة :يلا نورسي....ايدا ماسة انتي رجعتي امتى .؟؟
ماسة بخوف من نورسين:لسة من نص ساعة 
عبد الرحمن:رجعتي لية في حاجة حصلت ف الشغل
ماسة وهي عينها متنصبة على نورسين:لا بس في مقابلة شغل وانا جيت عشان اجهز عشان هحضر 
عبدة:اممم 
نورسين لعبد الرحمن:خلصتوا مين دي وهي بتشاور على ماسة 
عبد الرحمن بغباء:دي ماسة 
نور بتسفيق:الله انت كدة عرفتها صح 
ميييين دي 
ماسة بعوجة بوق:لا استني بس كدة يمة عبرحمن مين دي يعنيا 
عبد الرحمن بصلهم هم الاتنين بدهشة وقال:سموا بالله يجماعة مش كدة تعالوا تعالوا،تعالوا اما اعرفكوا على بعض نورسن دي ماسة اختى 
ماسة دي نورسين وكمل بصوت واطي بخوف مراتي 
ماسة بطرش:ايه بتقول ايه مش سامعة علي صوتك 
نورسين بصوت عالى:بيقولك ماسة دس نورسين مراتي 
عبد الرحمن بص لماسة كدا حرفيا من نظرتها😱
ماسة وطت جابت السكينة وراحتلة 
عبد الرحمن بخوف وهو بيعبد وهي بتقرب:هفهمك والله الموضوع مش زي منتي فاهمة انا اكيد مكنتش قاصد مقولكيش 
ماسة وهي بتجري علية والسكينة فايدها :هتفهمني اي ها يابغل يامعفن الي جمايلي مغلاك هتفهمني اي 
بقى انا انا الي كنت بروقلك اوضتك المأرحة 
واغسلك شرباتك ف الغسالة ،شرباتك ها الي ريحتها قبر 
عيد الرحمن باحراج وهو بيبص على ماسة ونورسين 
:خلاص مش وقت فضايح ابوس ايدك ونبي .
ماسة متجاهلة كلامة:ولما كنت عايز تطفح كنت تيجي تقولي وكملت وهي بتخن صوتها جعان ياماسة 
تيجي ف الاخر وتتجوز من ورايا 
لييييييييييية كنت الخدامة الفلبينية 
يروح النونة 
عبد الرحمن راحلها بحزر ومن غير ماهي تحس سحب السكينة منها ورماها بعيد وقال بزعيق وصوت جهوري زائف:هو في اييييي مش معنى اني سكت انم هتسوقي فيها .انتي هتعبطي ولا اي 
ماسة ببسمة براءة :الف مبروك يروحي 
وإنشاء الله بخير وراحت لنورسين وحضنتها وهي بتقول :بجد انتي الطف حرباية ف العالم 
نورسين :نعم 
ماسة:الطف مرات اخ ف العالم يروحي.
يلا اسبكوا انا عشان الخق اجهز 
مفتكوش بعافية بقى 
وجريت وقفلت عليها الباب 
نورسين :اي جو سلسال الدم دا 
عبد الرحمن بضحكة:لا متخديش فبالك احنا عيلة درامية 
نور:بس والله عسل اوي ربنا يخليهالك الا صح انت عندك اخوات تاني ولا اي 
عبدة:امم سليم
نور:دا عندة كام سنة دة 
عبدة بحدة:ونتي مالك 
وكمل ببسمة:قدامي يلا 
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند ماسة دخلت الاوضة وقفل على نفسها ومسكت فونها تشوف الساعة واتصدمت لما لقت ان باقي نص ساعة بس ونوح 
يجي والنص ساعة دي يدوب تختار فيهم الي هتلبسة 
وقفت قدام الدولاب 
عشان تختار 
قررت انها تلبس قميص ابيض فوقية فستان كت اص مجسم من فوق وديق من الوسط وبينزل من هند الوسط باتباع مناسب 
وشكلة بجد سيمبل ورقيق 
ولبست طرحة بيضة ووقفتها بطريقة مناسبة مع الفستان 
ولبست هيلز بيضة
ووقفت قدام المراية وفتحت درج المكياج 
وحطت كونسيلر خفيف 
وطلعت صباع روج نود 
وحطت على بقها طبقة خفيفة وحطت منة خفيف خالص فوق عينها بحاجة بسيطة 
وحطت منة على خدودها 
وحددت بية مناخيرها زي الكنتور بس على خفيف ودمجت وكان شكلها جميل جدا
حطت كحل أسود من MN
ومسكرا من MN
وبالبرُش 
ضافت حاجة خفيفة خالص من الهايلايتر 
وحددت باليب لاينر شفايفها على خفيف 
وحطت ليب جلوس 
وعملت ليب كومبو  
وكدة خلصت وكان شكلها حرفيا يسحر 
موبايلها رن 
كان نوح فردت 
نوح:اي بقالي ساعة بكلكس 
مش ناوية تنزلي طيب ولا اي 
ماسة وهي بتحط مرطب على ايدها وحاطة الفون على كتفها وسنداة براسها:نازلة اهو 
هجيب الشنطة وجاية 
سلام وقفلت 
وحطت برفان روز وخدت شنطتها الي معلقاها وكانت شنطة كروس بيضة عليها IV مشبكين ف بعضهم 
وراحت فتحت التلاجة شربت ماية من فوق وفتحت باب الشقة ونزلت 
كان بيكلكس 
ماسة نزلت 
ونوح لما شافها كان سارح فجمالها لحد ما فاق على ماسة من برة العربية وهي عمالة تشاورلة بايدها 
وبتشاورلة عالباب انة مش راضي يتفتح 
فتحهولها من جوة 
وهي قعدت 
نوح بصلها ببسمة:علفكرة شكلك خلو !
ماسة ببرود:عارفة انا دايما حلوة اثلا
نوح لف وشة عشان يسوق وهو مبتسم ابتسامة جانبية 
بعد ربع ساعة كان الجو ملل 
ماسة :ممكن اشغل اغاني 
نوح فتحلها البلوتوث وقال:طبعا ...البلوتوث
 BT DONGLE
ماسة شغلت اغاني وكانت قاعدة بتدنن معاها وهي مغمضة عينها ومرجعة راسها لورا 
وكل فترة والتانية نوح يبص عليها ويبتسم
لحد ماهي بطلت غنى 
وبعد مدة وصلوا 
ونوح قال :يلا وصلنا 
ماسة🫧
نوح:ماسة ماسة 
وماسة نايمة .نوح هز كتفها براحة 
وهو بيقول:ماسة اصحي .....ماسة 
وماسة نايمة نوح قرب وشة من ودنا وقال واحد اتنين تلاتة ماااااااااااااااااااااااسسسسساااااااااااااااةةةةة
ماسة اتفزعت وادت نوح.بالقلم 
ماسة بعظ مافات بصدمة :انا انا انا آسفة والله مكنتش اقصد انت ااقصد حضرتك الي فزعتني 
نوح بصلها وهو بيحاول يهدي نفسة 
:طي طيب يلا ننزل عشان انا مش انا ممكن اعمل اي فيكي دلوقت صراحة يلا ونزلوا 
وكانوا عند مطعم شيك جدا وغالي 
نوح دخل هو وماسة وراح على التربيزة الي هيتعمل عليها المقابلة وكان في بنتين وتلت رجالة قاعدين والبنتين بيبصوا على ماسة بتعجب من جمالها الملائكي 
نوح بدأ يسلم عليهم
ببسمة وهو بينادي بأسمائهم بالفرنسية:مستر نيكولاس 
كيف اخبارك 
.........مستر ماريوس  كيف حالك.....مستر ماكس . ...
وسلم على البنات ولي اسمهم مايا وايلاين 
وماسة سلمت على البنات ببسمة 
نيكولاس:عزيزتي الم تسلمي علينا؟
ماسة بأحراج:اعتذر حقا مستر نيكولاس ولكني لا اسلم على الرجال 
نيكولاس :امممم حسنا جميلتي لا مشكلة
ماسة هزت راسها وسلمت على الباقين بكلام 
وبدأو مقابلة العمل واتفقوا انهم هيعملوا مع بعض صفقات و.....إلخ 
والمقابلة خلصت اخيرا 
ونوح وماسة سلموا عليهم وقاموا وماسة كانت عايزة تدخل التواليت فنوح قالها هستناكي ف العربية 
وهي اماءت لة 
خلصت وخرجت لقت نيكولاس وقفلها عند باب الحمام 
ماسة بدهشة:عفوا ...ماذا تفعل هنا سيد نيكولاس 
نيكولاس كان بيقرب منها وقال :انني حقا معجب بكي جدا ...جمالك الشرقي هذا ملائكي حقا انكي تروقين لي 
ماسة باحراج:عفوا ولكني لا اسمح بالكلام خارج قطار العمل لا كلام جانبي ساتصنع انني لم اسمعك وسأغادر 
حسنا 
نيكولاس:اوة عزيزتي الجميلة حقا انكي فتاة مثالية ونا حقا معجب بك 
ومسك ايدها 
ماسة بصتلة لحظة وراحت ضرباة برجليها فبطنة 
خلتة مسك بطنة بوجع 
وقالت :عذرا سيدي ولكن اعتقد انك لم تسمعني جيدا .
ومشيت راحت لنوح فالعربية وهو سألها عن سبب تأخيرها وهي قالتلة مفيش في بنت وقفتني وكانت بتسألني على حاجة 
وبعدين روحوا وعدي اليوم .على بقيت الابطال ☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
تاني يوم عالعصر وتحديدا عند نورسين 
كانت قاعدة جنب بباها 
والعريس 
والمأذون كان قاعد وكان هيبتدي فكتب الكتاب 
_ياشيخنا الجواز دا باطل 
ازاي هتجوز واحدة وهي اصلا متجوزة......يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات