رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الخامس والاربعون 45 هى رواية من كتابة ريتاج محمد رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الخامس والاربعون 45 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الخامس والاربعون 45 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الخامس والاربعون 45

رواية السعي من اجلكم نوح ورؤي بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الخامس والاربعون 45

عدى اسبوع والحياة مستقرة 
وكلة تمام وعبد الرحمن ونور 
عايشين زي اي اتنين متجوزين 
وسليم كان بيروح الجامعة بتاعت رؤى يلقى نظرة عليها كدة😉
ونوح كان عاشق ولهان بس ف السر طبعا 
.....
في صباح يوم جديد 
عند خالد 
كان ف البيت. وكان واقف ف المطبخ بيعمل اكل. فونة رن 
خالد بص عالاسم وبعدين نفخ وقلع الجلافز 
الي كان لابسهم وهو بيرد وبيفتح السبيكر وبيروح يغطى العجينة الي عملها عشان تخمر 
خالد:هااا...عايزة اي يمصعورة هانم 
شذا بعصبية:انا مصعورة يافقمة 
خالد:بت متعكرليش مزاجي عايزة اي عالمسا  
شذا بحب مذيف:حبيب اختك العثل القمر 
الجميل الخطير ممكن تيجي تاخدني بالعربية 
عشان هيثم مش جاي ابن الورمة وانا مش معي مصريات 
خالد بتريقة:مش معي مصريات الله يخربيت الهندي المدبلج الي بتتفرجي علية 
حاضر يختي جايلك انتي واقفة فين 
شذا وهي بتبص حواليها:عند الكافية الي جنب الجامعة 
خالد:طيب يختي 
جاي سلام 
وقفل 
وقال بتفكير:كدة لحسن بدل ما استني لسة العجينة ماتخمر يادوب اروح واجي وبعدين أشكل واحط غ الفرن علطول 
وخرج على برة وركب العربية من غير ما يغير هدومة كان لابس بنطلون كاروهات بيج ف ابيض واسع 
وتيشرت بنص اسود 
وشبشب أخضر 
كان ف العربية فتح درج التابلوة وطلع برفان ورش رشتين ورجعة وجاب النضارة لبسها ورفع الازاز المتفيم(الشياكة جايبة آخرها مع خالد يجودعان😂)
بعد مدة كان وصل عند الكافية وكان بيبص عليها وهو بيلف الدركسيون وبيقول:فاضي انا بقى ادور على البرنسيسة 
لمحها فكلكسلها وهي كانت مشاء الله .....طرشة 
فنزل الازاز وطلع ايدة وهو بيشاورلها وبيقول وبيطلع راسه:اي هنستني الهانم كتير 
شذا وهي بتقرب وتفتح الباب الي ورا وتركب:بارد 
خالد بسرعة:اي اي انتي بتعملي اي يماما 
شذا باستغراب:اي 
خالد:تعالي قدام يختي انا لسة متعينتش سواق الموظماظيل 
شذا بتريقة:موظماظيل طب انطقها عدل 
وخرجت وهي بتهبد الباب وركبت قدام 
خالد بسخرية:براحة عالعربية عليها أقساط 
شذا بنفخ:يا ولي الصابرين يالله 
...................
شذا بكياتة مصتنعة:ممكن اشغل اغاني 
خالد من غير ما يبصلها:ممم 
شذا بفرحة:يس ...... وصلت الفون بالبلوتوث وشغلت اغنيتها المفضلة لفيروز يا انا يا انا انا وياك 
 شذا بجوع:خلودي ينوحي 
متجبلنا اي حاجة ناكلها
خالد وهو سايق:اهدي يابت خلاص قربنا نوصل كلها نص ساعة 
شذا بتجعير:نص ساعة دا اي ...انت عايزني افضلبقلم ريتاج محمد جعانة نص ساعة يابخيل يامنتن 
خالد بصالها وقال وهو بيشاور بأيد على نفسة والايد التاني بيسوق بيها:انا بخيل ...انا منتن 
شذا:ايوا ياحبيبي 
خالد بصلها كدا بنص عين وقال:طب هتشوفي البخيل دا هيعمل اي والله لا ادفع ٥٠٠ جنية عليكي دلوقت 
شذا :ها كداب يابو صلا 
 خالد:كداب ...طيببب 
ووقف الغربية وكانت عند هايبر ماركت كبير 
ونزل وقالها تنزل 
ودخلوا 
وخالد جاب عربية واداهالها :تعالي بقى نشوف انا اد كلامي ولا لا 
اي حاجة هتجيبها هحاسب عليها 
شذا بخبث:مممم طيب 
وبدأت تمشي وتدخل وسط الأقسام 
وقعدت تنقي وخالد وراها 
وكان بيبص على المكان جة يبص على شذا ملقهاش
بقلم ريتاج محمد 
خالد فنفسة:احية البت راحت فين 
وراح عشان يدور عليها وفوسط ما هو ماشي خبط ف واحدة وهي اعتذرتلة 
ومشيت 
وهو استغرب لان هو المفروض يعتبرها بس عدا الموقف 
)هحرقلكوا حتة ...هيتقابلوا كذا مرة بعد كدة) 
المهم قعد يدور على شذا لحد ما لقتها وكانت
نقت حاجات قليلة 
مكملوش ربع العربية 
شذا وهي ماسكة بادي لوشن بتبص بتقيم فية وبعدين حطتة ف العربية وقالت لخالد :بس كدة 
خالد باستغراب:ايدا دول بس !
شذا: عايزني اجيب تاني يعني ولا اي 
خالد:عادي يعني انا كنت فاكرك هتيجي اكتر من كدا 
بس عالعموم يلا عشان أحاسب 
شذا بخبث:حاسب ياخويا حاسب 
خالد راح عند الكاشير ونقل الحاجة  الي ف الجرار على عندة 
الكاشير بعد ما حسب :٢٣٧٦،٥
خالد بأذبهلال وهو بيهز راسة:افندم ؟
الكاشير:٢٣٧٦،ونص يافندم بس عادي ممكن اشيلك النص 
خالد بصلة بدهشة وبص على شذا وهو بيشاور عليها وعلى الحاجة وقال:ا أن انتي اي دة ازاي 
دول معمول عشر حاجات 
وبص للكاشير وقال:معلش احسب كدة تاني 
الكاشير باستغراب:تمام بادي لوشن ٣٨٠ .
حمام كريم ٢٠٠ 
مجموعة شامبوا بحبة البكرة ٥٧٠ 
السكراب بالفراولة ٤٥ 
فوطة ميكرو فايبر ٥٠ 
بلسم حجم كبير٢٤٧
.....إلخ 
خالد وهو بيطلع الكريات كارت وهو متحسر على فلوسة:خد يابني امسك 
بقلم ريتاج محمد
اقطع دراعي لو قولتلك هجيبلك حاجة تأني 
وشال الشنط وهو بيقول :قدامي يختي قدامي 
جتك البلا فشكلك 
شذا:متبرطمش يخويا مش انت الي قولت هدفع ادفع 
خالد:منا دفعت يختي 
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند ماسة 
كانت ف الشركة عند نوح وكانت ف المكتب بتاعها وبتشتغل وهي مندمجة وكان المفروض تجهز لنوح شوية ورق كدة تدهولة 
قامت وقفت وهي بتمسح العرق من جبينها وقالت:الحمد لله خلصت 
وراحت مكتب نوح 
وخبطت وجالها اذن الدخول فدخلت كان نوح باصصلها بتأمل 
وهي مكنتش واخدة بالها كانت بترتب ف الورق وبعد ما خلصت رفعت رأسها لنوح بابتسامة وقال:خلصت الأوراق حضرتك 
اهم اتفضل وحطتهم على المكتب 
ماسة بلطف وبسمة:حاجة تاني حضرتك 
نوح بصلها ببسمة متأملة وسرحان ومردش 
ماسة بصتلة باستغراب وقالت:يبقى لا ولسة بتلف عشان تمشي 
لقتة بيقول من غير وعي:بحبك ..
ماسة لفتلة بصدمة و....يتبع
ماسة بصتلة ببسنة باستغراب وقالت: يبقى لا.....!
 ولسة بتلف عشان تمشي 
لقتة بيقول من غير وعي:بحبك ..!!
ماسة لفتلة بصدمة وقالت:ايه...انت قولت ايه؟
نوح فاق من سرحانة وبصلها وسكت 
ماسة بزهول:يارب يكون الي سمعتة غلط 
نوح بجراءة:بحبك 
ماسة فضلا متنحالة واتوترت واتكسفت وخدت بعضها ومشيت برأكشنات غريبة 
ونوح ضحك وقال:الله يخربيت قلبي الي فاضحني دة 
اعمل انا اي دلوقت 
فنفس اللحظة لقى ايد ماسة طالعة من عند الباب ومش ظاهر منها اي حاجة غير ايدها وقالت بتوتر وجدية من غير ماتورية وشها:مستر نوح انا عايزة اروح 
نوح:طيب...
ماسة:يعني أمشي؟
نوح بضحك:إمشي...!
ماسة جريت 
ونزلت ركبت مواصلات وروحت وهي كل الي بتفكر فية نوح واعترافة ليها بحبها 
 ☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند إبراهيم ف البيت كان عندة ضيوف ..(مين الضيوف... محمد)
محمد:مش هتعرفني بردك على اختى يبابا 
إبراهيم بتوتر:ان شاء الله يحبيبي 
ابقى اعرفك عليها 
محمد بشك:مش عارف لية بحس انك مخبي عليها انها عندها اخوات اصلا 
إبراهيم توترة زاد وقال وهو بيحاول ينظم كلامة:لا طبعا يحبيبي انا متجوز امك بموافقة منها 
وهي عارفة انكوا أخواتها وبتحبكوا 
بس هي الأيام دي عليها شغل كتير وغير كده عبد الرحمن اتجوز 
محمد :مين عبد الرحمن 
ابراهيم:اخوها 
محمد بحدة:نعم 
إبراهيم ضرب على جبهتي وقال:هو يبقى اب عمها واخوها ف الرضاعة 
محمد:اممم 
وكملوا كلام وفوسط الكلام كان كل شوية إبراهيم يبص
بقلم ريتاج محمد
 عالساعة 
يشوف الساعة كام على وقت رجوع ماسة وكدة عشان متشوفش محمد وهو خارج من عنده 
محمد :بابا انا جعان معندكش اكل 
إبراهيم:...
محمد:بابا ...ياحج وشاورلة قدام وشة 
إبراهيم بانتباة:ها ايه في اي في اية
محمد:بقولك جعان عندك اطل 
ابراهيم:خش دور 
وابقى خلص بقى وروح بسرعة 
محمد باستغراب:لية يعني 
إبراهيم:عشان ....عشان امك واخواتك !!
محمد باقتناع:اممم بس اصلا امس واخواتي وعند خالتي فعادي بقى 
إبراهيم فنفسة:متنجز بقى يابن الك** البت زمانها كلها ساعة وتيجي 
وقال ببسمة لية:اة تمام ..
محمد دخل المطبخ يشوف حاجة يأكلها 
_☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند ماسة وصلت البيت 
طلعت على شقة عبد الرحمن 
ودخلت كانت نورسين قاعدة ف الريسبشن 
ماسة وهي بتقلع الكوتشي وتحطة ف الجزامة:نور عاملة اية ياروحي 
نورسين ببسمة:الحمد لله ياقلبي انتي عاملة اي 
ويومك كان عامل ازاي 
ماسة:الحمد لله ياقلبي...اسكتي انتي لازم تعرفي الي حصل انهاردة ونا فالشغل 
نور بحماس:قولي سامعة 
ماسة:وهي بتقلع الطرحة:لا دا موضوع كبير خطير محتاج قعدة 
هروح اغير واعمل كوبايتين شاي 
وجايالك 
نورسين:يا هو كبير للدرجادي ؟
ماسة وهي بتسقف بايدها الاتنين بطريقة شعبية: وحياتك واكتر..
نور:طب روحي البسي بسرعة بقى 
ماسة:طيب 
ودخلت بس كان الهدوم كلها مغسوله ومفيش غير هدوم الخروج 
فقررت تجيب هدوم من هدومها الي عند ابوها 
لبست عباية وطرحة اي كلام 
وخرجت 
نور باستغراب :ايدا انتي رايحة فين 
ماسة:داخلة اجيبلي هدوم من جوا 
وراحت عند شقة بباها وخبطت 
وإبراهيم كان هيلطم 
وفتحلها ماسة بدون تعابير:اهلا 
ودخلت عالاوضة 
إبراهيم مبقاش عارف يعمل اي 
كدة هي هتشوف محمد 
ف الوقت دا كان محمد خلص الاكل وحطة فصينية وخرجها ف الصالة والي كان عبارة عن بيض مقلي وجبنة 
ومخلل 
وقعد ياكل وهو بيقول لابوة ياكل 
إبراهيم قال كل انت انا مش جعان 
ف الوقت دة ماسة كانت جابت الهدوم وخرجت عشان تخرج بس شافت محمد قاعد ف الصالة وبياكل وهو مربع عالارض 
ماسة مكنتش شافت وشة فقالت لإبراهيم وهي بتشاور علية:مين دا 
إبراهيم...
محمد ف الوقت دا سمع صوتها فرفع راسة وبصلها وقال وهو بيقوم:ايدا أستاذة ماسة حضرتك بتعملي اية هنا 
ماسة بصتلة واتعرفت على شكلة ..وان هو محمد بتاع الحسابات:هو مش حضرتك برضك استاذ محمد بتاع الحسابات ؟
.محمد:اه 
ماسة وهي بتكلم ابوها:ودا هنا بيعمل اي 
محمد لابوة وهو بيشاور على ماسة:بابا هي دي ماسة ؟
ماسة:ايوة انا ماسة انت بقى مين عشان تيجي هنا 
محمد :انا اخوكي اي انتي مش عارفة 
ماسة وقعت عليها الصدمة وفضلت بصالهم وقالت:هو بيقول اي الجدع دة ؟
اخو مين انا معنديش اخوات غير سليم وعبدة 
محمد:لا والله انا اخوكي وليكي اخوات تانية كمان 
ماسة بصت لابوها وقال وهي رافعة حاجبيها الاتنين وضامه ايدها:واية كمان ...امي مش هتطلع اني ف الاخر ؟
ابراهيم سكت وبص ف الارض 
ماسة ببسمة سخرية:عارف انا مش هستغرب ان عندي
بقلم ريتاج محمد 
 اخوات 
عارف لية ...عشان الي شوفتة منك يخليني مستغربش اي ممكن تعملها....هستني اي من واحد كان بيضرب بنتة وياخد مرتبها بالغصب عشان يصرف على نفسة وهي لا 
والله اعلم بقى كان بيصرف منة على ..هه عيلتة 
ولا لا ...وبصتلة من فوق لتحت بكسرة 
وخرجت راحت شقة عبد الرحمن 
ودخلت على الاوضة عشان تغير ونور نادتها بس هي مردتش ...نور:ايدا مالها دي 
....عدا الوقت وجة عبد الرحمن من الشغل 
وطلع عالشقة لقى نورسين واقفة بتعمل ف الاكل وهي سرحانة
عبد الرحمن سند على رخامة المطبخ وهو بيتفرج عليها وبيبصلها ببسمة نورسين انتبهت لوجودة: انت جيت ياعبدو ،حمد لله على السلامة
عبد اارحمن:لا لسة ف الشغل 
نورسين:بطل تريقة ..واة صح ادخل شوف اختك مالها 
عبد الرحمن بقلق:مالها 
نور:كانت مبسوطة لما جت من الشغل دخلت الشقة التانية بتاعت أبوها دي 
جت منها وشها قالب
وقافلة الباب على نفسها من ساعتها بكلمها مبتردش عليا 
فقولت مزعجهاش واستناك اما تيجي 
عبد الرحمن:طب انا دخل اشوفها 
وباس خدها وراح عند اوضة ماسة 
كانت قاعدة عالسرير بصة للسقف 
ومربعة ايدها 
عبد الرحمن خبط ودخل 
وقال ببسمة:بنتي الأمورة عاملة اية؟
ماسة بصتلة ومتكلمتش 
ولا ضحكت كالعادة ولا اي حاجة 
عبد الرحمن قلق وراح قعد جنبها عالسرير وقال:مالك ياماستي ..؟؟
ماسة بهدوء ومن غير تعابير:مفيش ..!
عبد الرحمن:كل دا ومافيش ..في أي بجد 
ماسة ببرود:قولت مفيش 
عبد الرحمن :طب اتاخرت شوية اما امدد على رجلك لحسن لسة جاي من الشغل 
ونام على رجلها وهي ومسك ايدها بايدها وكان بيسقف 
بيهم 
عدا شوية ...
ماسة بهدوء :عبد الرحمن انا عايزة اعمل حساب ف البنك ...
عبد الرحمن اتعدلوبصلها وقال :دا من اي دا ؟
ماسة :مفيش عايزة اشيل مرتبي ف البنك مش عايزاة يتصرف بعد كدة غي عليا وبس وبمزاجي 
عبد الرحمن:ايوا مهو اي الي خلي الفكرة تنط ف دماغك فجاءة كدا 
ماسة :هي كدة انا مش هعرف على حد تاني 
وكملت بصوت عالي وبعدين اتحول لزعيق 
:انا مش مجبرة ان اصرف علية ومكرر كل شهر اديلة فلوسي ومرابي كلة ومخليليش اي حاجة انا زهقت وتعبت ...انا الي بتعب ف الشغل مش هو عشان يجي كل شهر ياخد الفلوس عالجاهز 
ويا اما كدة يا اما عيشتي هتبقى هباب 
مايخلي الشحط الي جايبة دا هو الي يصرف علية 
عبد الرحمن قلم قعد وبصلها وقال بهدوء:براحة كدة وتفهميني اي الي حصل 
ماسة عيطت وقالت :كان مستغفل ماما وهو متجوزها كان متجوز عليها ودلوقتي عندة أبن اكبر مني 
يعبد الرحمن....كان بينزلني انا الشغل وهو يقعد ملك وياخد الفلوس على الجاهز ..
لية انا اتعب. واشوف كل دا وف الآخر اتصدم ان عندي اخوات 
تانية 
هو لية وحش معانا كدة انا معملتلوش حاجة 
عبد الرحمن :ونتي عرفتي منين ان عندة عيال ياماسة 
ماسة حكتلة الي حصل الصبح ...
وان اد اي قدام ابنة محمد بيبقى الاب الملاك البريئ 
وقدامها هي بيسود عيشتها 
وقعدت تعيط ...
عبد الرحمن خدها فحضنه وهو بيطبطب عليها وقال:معلش يحبيبي ..كل حاجة هتبقى احسن ان شاء الله 
ماسة:مفيش حاجة بتبقى احسن كل ما اقول خلاص كل حاجة هديت بلاقي الانيل ف الاخر 
عبد الرحمن طبطب عليها وباس راسها وقال:طب وفيها اي خلية هو يشبع بيهم 
هو مش انا وسليم مكفينك ؟
ماسة هزت راسها وهي جوة حضنة 
عبد الرحمن:يبقى خلاص بقى ..
بقولك اي فكك من كل دا 
البت نورسين عملالنا محشي إنما اي بتقولي انا عملاة مخصوص عشان ماسة 
ماسة ونسيت زعلها اصلا:لا والله 
عبد الرحمن:صدقيني. ...اتاخري بقى لحسن والله مفرهد ومدد عالسرير وخدها فحضنة وهو بيلعبلها ف شعرها
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند سليم كان ف العربية وهو مشغل اغاني وبيغني  مع الأغنية 
ومندمج وبعد وقت وقف العربية قدام بيت ماسة 
ونزل وفتح الشنطة وطلع منها تورتة وهدايا لماسة وعبد الرحمن ونورسين 
وقفل العربية وطلع خبط عالباب 
نورسين من جوة:ياعبد الرحمن تعال افتح انا مش فاضية البصلة هتتحرق مني 
عبد الرحمن بصوت عالي عشان يوصلها:لا مش قادر افتحي انتي 
نور:الله يخربيت كدة 
وشالت الحلة من عالنار وحطتها عالرخامة ووطت النار 
وهي بتغسل ايدها بالمية وبتمسحها فالمريلة الي كانت لبساها 
فتحت لقت سليم 
نورسين ببسمة لطف:ايوا مين حضرتك 
سليم :احم انا سليم اخو عبد الرحمن وماسة 
نورسين بترحيب :اهلا وسهلا اتفضل نورتنا والله 
معلش معرفتكش عشان مشوفتكش قبل كدة 
سليم ببسمة:لا ولا يهمك 
اتفضلي ومد ايدة بالحاجة 
نورسين:تعبت نفسك لية بس 
سليم:ولا تعب ولا حاجة امسكي 
واداها التورتة والهدية بتاعتها وقال:دي حاجة بسيطة كدا بمناسبة جوازكم يعني 
نورسين بكسوف:ميرسي بجد وخدت الهدية
سليم:امال فين العيال 
نور:جوة ف اوضة ماسة بيصالحها 
سليم:هو مزعلها ولا اية ؟
نور:مش عارفة والله ادخل شوف 
سليم قلع الكوتشي ودخل لقاهم قاعدين عالسرير وعبد الرحمن واخد ماسة فحضنة وبيمشي ايدة على شعرها 
سليم:اة ياخونا  ..من غيري 
ماسة بفرحة:سليم و جريت حضنتة 
عبد الرحمن بصدمة:يعني بقالي ساعة بدادي فيكي عشان وشك يتعدل واول ما البية بتاعك يجي وشك ضحك؟
ماسة ضحكتلة ببراءة وهو ابتسملها 
ونسلم غلى سليم 
سليم:معلش بقى يابوب 
معرفتش اجيلك اول ما اتجوزت عشان والله كنت مشغول 
عبد الرحمن ببسمة:لا ولا يهمك يحبيبي 
سليم:لا بس مراتك عسل ماشاء الله 
عبد الرحمن:لا والله 
سليم بتلقائية:اة والله 
عبد الرحمن نكزة ف وسطة:اتلم !
سليم بوجع:اي ياعم انا عملت اي انا بقول الحقيقة ..وبعدين هو اي الي اتلم دي اختي يلا انت عبيط ..مرات اخويا يعني اختي 
عبدة الرحمن بصلة ببسمة 
سليم طلعلهم الهدايا 
وادهالهم وقال:ابقى افتح انت ومراتك هديتهم بقى مع بعض عشان عيون الحاقدين 
ماسة انقدت علية وهي بتجيبة من  شعرة وبتقول:عيون الحاقدين يامعفن يامقمل دنت يلا معفن يلا ومبيطلعش من تحت باطك حاجة محسسني يعني ياخويا انك جايبلهم تذكرة لفرنسا 
سليم:اي يماما حيلك حيلك 
وكمل بقمص أطفال وصوت عالي :شعري كنت لسة عاملة يامفترية 
نورسين جت عالصوت لقو ماسة بتضرب ف سليم 
نورسين  بخضة :بسن اللله الرحمن الرحيم في أي يجماعة استهدوا بالله 
عبد الرحمن بضحك:لا دا دول كدا لسة ف البداية معلش يابنتي على الإعاقة الي انتي شايفاها دي مع الوقت عتتعودي ان شاء الله 
نورسين ابتسمتلهم بحب عشان صداقتهم واخويتهم فيها حاجة مميزة مكنتش عندها ف عيلتها 
شافتهم بيحبوا بعض ويخافون على بعض وبيناغشوا بعض 
ف جو لطيف ولو حد زعلان التاني يصالح ويخرج من المود حتى لو مش هو السبب 
سليم زق ماسة بقرف وقال:بس بقى دانتي ايي ياشيخة صعرانة 
ماسة وهي بتنهج وصدرها بيهبط ويعلى:صعرانة اة ...انا هفتح ...هديتي لو ملقتهاش حاجة جامدة متزعلش
وفتحت الهدية وكانت عبارة سلسلة دهب مكتوب عليها ماسة بخط الرقعة وقلب 
وكان في تذكرة سفر ..
ووردة ماسة بفرحة:عااااااا وجريت حضنت سليم وهي بتبوس خدة وبتقولة:والله حبيبي حبيبي يعني 
تعالى يعبدة تعالى عبدة جة وحضنتهم هما الاتنين 
ماسة بدراما:والله كان بودي اقولك خشي معنا يا اخت نور بس للاسف معانا اجنبي 
نور ضحكت على لطافة ماسة 
بس بعدين ماسة راحت حضنت نورسين 
وباس خدها 
سليم بجوع:الله انا شامم ريحة اكل عدلة ...اول مرة اشم ريحة اكل عدلة من الشقة دي غير الاكل المحروق بتاع ماسة 
ماسة بصتلة وفنجلت عنيها وقالت:اكل ماسة مالة يحبيبي؟ 
سليم بخوف:جميل جامد 
عبدة:انت امك دعيالك دا نورسين عاملة محاشي انهاردة 
سليم:والله يبني انت مراتك وقعتلنا من السما 
نور ضحكت 
وبعدين خلصت الاكل وكلوا كلهم وسط جو اسري سعيد .ماسة فنص الامل:اسكت يسليم مش انا ونت طلع عندنا اخوات تانية! 
سليم بصدمة وتنح:....يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات