رواية اشواقي فراج واشواق الفصل الرابع 4 بقلم زهرة الربيع

رواية اشواقي فراج واشواق الفصل الرابع 4 بقلم زهرة الربيع

رواية اشواقي فراج واشواق الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة زهرة الربيع رواية اشواقي فراج واشواق الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اشواقي فراج واشواق الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اشواقي فراج واشواق الفصل الرابع 4

رواية اشواقي فراج واشواق بقلم زهرة الربيع

رواية اشواقي فراج واشواق الفصل الرابع 4

مرت فراج العداني..سيد اسياد البلد وهيه ستهم...وليها حق تديك بالي في رجلها..ده اذا استنضفت ينزل على واحد زيك
حسان اترعب وقال بسرعه وارتباك..كويس انك جيت يا فراج..مرتك دي مش مظبوطه كويس انك هتطلقها دي كانت بتغريني و
قاطعه فراج وقال بسرعه...بتغريك ..وبصلها وقال ..مش لما تغريني انا ابدى ..ورجع بصلو بغصب وقال...ريح نفسك...انا سمعت الي اتقال ولو مسمعتش عارفك زين...الي مربي قرد عارف لعبه اخفى من قدامي ومتجيش ناحيتها تاني...وتتعامل معاها زي ما بيتعامل الخدام مع سيده فهمت
حسان الغضب بان على ملامحو لما احرجو كده قدامها وقال بغضب ..حاضر يا فراج ..براحتك
قال كده ومشي بغضب واشواق بصت لفراج بدموع وقالت بابتسامه...انا مش عارفه اقولك ايه...انت رديتلي كرامتي قدامو
فراج ابتسم ولسه هيرد قلبت وشها وبصتلو بقرف وقالت..ده الي قاصد تسمعو مش كده...متخيل لما تاجي تقول الكلمتين دول قدامي هنسى الي عملتو فيا...كرامت ايه الي هتردهالي قدام الناس  وانت اصلا دوست عليها برجلك وحنا مع بعض...اسمع زين انا عايزه امشي من هنه...عايزه اطلق..وكفاياك الي خدتو
قالت كده ولسه هتنزل بس اتصدمت باديه اتلفت حوالين وسطها وشدها عليه وقال لا مش كفايه...علشان انتي ميتشبعش منك عايز اقولك قمر...بس شايفو ميجيش في جمالك حاجه
اشواق حاولت تبعد بس شدد على حضنو ليها وبقى يبو،سها في رقبتها بتوهان وقال..ريحتك تجنن وكل حاجه فيكي تطير العقل
اشواق فكت اديه وبعدت وهيه بتمشي بدلع وقالت..عجباك قوي
اتنهد وقال بلهفه..قوي قوي..هموت عليكي
اشواق قالت بسرعه..ان شاله يا رب من بقك لباب السما عارف لو ربنا يا خدك  هدبح اكبر خروف حدانا واوزعو للخلق
بقلم...زهرة الربيع
فراج كانت عنيه هتطلع من مكانهم من الزهول والدهشه ازاي قالت كده وازاي قلبت القلبه دي قال بغضب ..ما تلمي نفسك يا بت الرف،ضي انتي..مالك طايحه فيا زي ما تكون الروس اتساوت..انتي حتت واحده لاراحت ولا جات انا مش شايفك اصلا...ولهفتي عليكي دي علشان جس،مك الجامد يعني زيك زي اي واحده فا،جره  بيأجروها بالساعه اوعي تنسي نفسك وتفكري ان بقى لك قيمه
اتنهدت ولا كانو قال حاجه وقربت منو بدلال وقالت ...والله البنات الفا،جره قدامك على قفا من يشيل..روح اجرلك واحده ووفر على نفسك المناهده
بلع ريقه بصعوبه وقال..بس انا عايزك انتي...انتي وبس...اسمعي الكلام وانا هديكي قد ما تطلبي..واي حاجه تعوزيها هتتنفذ انتي بس ترضي وتاجي بالذوق
اشواق مشت صباعها على وشو برقه وقالت...عايزه حاجه واحده بس
قال بسرعه ولهفه..امري قولي الي عيزاه كلو
ابتسمت وقالت ...عايزاك تسبني في حالي...وقالت بحده..وانسى انك تلمسني..ده انا ادفن نفسي قبل ما اكون صيده لواحد زيك انت اخرك تتهجم عليا زي ماعملت من شويه انما الذوق لاصحاب الذوق يا ولد العداني
 ونزلت على تحت وسابتو واقف بزهول وقال...البت دي بتحول ولا ايه...واتنهد وقال...على العموم الصبر طيب يا اشواق...وانا خير من يصبر
تحت كانت اشواق بتتكلم مع والدت فراج وبيضحكو وقالت والدتو بضحك يخرب عقلك يابت يا اشواق ده انتي مسخره
نزل فراج وبصلهم وابتسم وقال ..شكل الحما ومرت ولدها مبسوطين سوا
امه ابتسمت وقالت..دي مرتك دي شربات 
فراج بصلها وقال..قوي يا امه شربات حلاه منو فيه مسكر رباني 
اشواق بصتلو بضيق وفراج قال.. اشوق روحي جهزيلنا شنطه هدوم...علشان هنسافر انا وانتي
اشواق بصتلو باستغراب وفراج غمزلها وقال..هنعمل شهر عسل
امه رفعت حواجبها بدهشه وقالت...سيدي يا سيدي واشمعنا اشواق بقى الي هتسافر وياها
فراج ضحك وقال.. كل جمال وله طريقه بتقدر بيها وبص لاشواق وقال ...وانا سيد من يقدر الجمال
اشواق اتكسفت من كلامو ونظراتو واستأذنت من والدتو وطلعت على فوق وهيه بتبتسم بيأس على تصرفاتو
فراج صدق ما طلعت الاوضه وطلع وراها جري
 امه ضحكت على لهفتو عليها الي واضحه جدا وقالت ...شكل الختام مسك يا ولد بطني
اشواق دخلت وقلعت العبايه السوده وكانت لابسه تحتها العبايه القصيره الي كانت بيها وطلعت على الكرسي وبقت تحاول تنزل الشنطه من على الدلاب 
فراج دخل الاوضه وكانت اشواق رافعه اديها بتحاول تنزل الشنطه ومش طيلاها ابدا بصلها بارتباك وبلع ريقه بالعافيه رجليها كانت كلها باينه قصاده وهيه بترفع اديها والعبايه تترفع معاها اكتر قرب عليها وحط ايه على رجلها من فوق وقال بصوت مبحوح اساعدك
اشواق اتخضت وبعدت بسرعه وكانت هتقع بس فراج لحقها وشدها عليه بقت في حضن،و وشايلها باديه
سندت اديها على كتافو وبقى يبصلها جامد ونزلها براحه على الارض وهيه لازقه فيه
اشواق بلعت ريقها وقالت بصوت بالعافيه طالع ..ش...شكرا
فراج فضل ماسكها بقوه و يتامل ملامحها ومش بيرد
اشواق ارتبكت من نظراتو وقالت..سيبني ..احم سيبني يا فراح عايزه انزل الشنطه
فراج قال بصوت مبحوح..لا..لا متنزلهاش ..هنزلها انا ...انتي متطلعيش تاني..خصوصا بالعبايه دي...احب على يدك خفي عليا انا علي اخري ومش عايز افرمك تحتي
بقلم...زهرة الربيع
اشواق ابتسمت وداست على شفا،يفها بكسوف وزقتو وقعدت على السرير وقالت..طب اطلع هاتها بقى
فراج ضحك وقال اطلع..ليه هو انا زيك يا قزعه..ومد ايده وجاب الشنطه وقال..حطيلنا لبس كتير..علشان الجو في شرم الشيخ سخن...ويمكن ربنا يسهل ونستحمو كتير وغمز لها بوقاحه
اشواق ضحكت من قلبها وقالت..انت اتخبطت على دماغك انت وصغير يا فراج
فراج ابتسم وقرب وميل عليها وحط اديها حواليها على السرير وقال..لا اتخبطت على قلبي وانا كبير
اشواق ابتسمت وعنيها في عيونه وقالت...هو انت عندك قلب
فراج مسك يدها وحطها على قلبو وكان بيضرب جامد من قربو منها وقال...مبقيتش احس بيه غير معاكي
ابتسمت بكسوف وفرحه من جواها بكلامو وسحبت ايدها وهيه بتبعد عيونها عنو
فراج ضحك بخفه وبعد وقال...والله انا ما عارف ازاي بحوش نفسي عنك..ربنا يقرب بعيدها
ابتسمت وقامت وبقت تحط الهدوم في الشنطعه وقالت...بتحلم الي في بالك احلام
ابتسم وقال..لا..الي في بالي اشواق...والشوق حراق 
اشواق ضحكت جامد وابتدى يساعدها في توضيب الشنط وهو بيقرب منها كل شويه
بعد ساعات كانو وصلو اوتيل في شرم الشيخ وكانت اشواق اول مره تشوف مكان زي ده واول مره تطلع من منطقتهم عموما بقت تلف في المكان بفرحه وفراج كان بيبصلها ويبتسم وبقى يتكلم مع حد في الاوتيل بس اتصدم اما لقا واحد بيبصلها بانبهار ومعاه كاميرا وبيصورها بيها
فراج اسودت عنيه من الغضب وقرب منهم وووووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات