رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الرابع 4 بقلم نشوه عادل

رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الرابع 4 بقلم نشوه عادل

رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة نشوه عادل رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الرابع 4

رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج بقلم نشوه عادل

رواية مهمة اوقعتني في حبها عمار وتاج الفصل الرابع 4

-صعدت تاج واميرة الى السيارة ثم قادها عمار كالعادة ولاحظ ان هناك سيارة تتبعه منذ الصباح ....عمار: هو حضرتك هتروحى ع مكان تانى ولا هترجعى البيت ع طول؟!
تاج: عندى جيم اطلع ع هناك 
اومأ عمار رأسه وقاد الى مكان الصالة الرياضية ونزل فتح لها الباب وسار ورائها ...تاج: استنى عندك انت رايح فين؟!
عمار: هدخل مع حضرتك هو مش خلاص انتى اتأكدتى انى مش هضايقك بوجودى 
تاج: ايوة بس مش كل الاماكن ينفع تدخل معايا فيها ي استاذ ده جيم للبنات فقط وممنوع دخول الشباب 
عمار بتنهيدة: تمام اتفضلى 
صعدت اميرة برفقة تاج الى الاعلى ودخل عمار الى غرفة المراقبة وكانت تجلس فتاة تتابع عملها امام جهاز الحاسوب الخاص بالكاميرات....عمار بابتسامة:Hoş geldin (اهلا
البنت بانزعاج: Sen kimsin ve buraya nasıl geldin? Erkeklere izin verilmiyor? ( انت مين وازاى دخلت هنا ممنوع دخول الشباب)
عمار: Yönetmelikleri iyi biliyorum ama sadece işimi yapıyorum ( انا عارف بس انا هنا بتابع شغلى) وبعدها اخرج الكارنيه الخاص به 
البنت بهدوء: Hoş geldiniz efendim, size nasıl yardımcı olabilirim? ( اهلا بحضرتك اساعدك ازاى؟!)
عمار: Sadece koruduğum kadına göz kulak olmak istiyorum, emin ol sana sorun çıkarmayacağım. ( انا بس عاوز اراقب الانسة اللى بحميها واطمنى مش هسببلك اى مشكلة)
البنت بابتسامة :tamam ( تمام)
جلس عمار ع المقعد الاخر وهو يراقب ما يحدث داخل وخارج الصالة الرياضية ولاحظ ان هنا احدى الفتيات تحاول مضايقة تاج 
تاج: Sen bir hayvansın, benden ne istiyorsun? ( انتى حيوانة عاوزة منى ايه)
البنت: Benim hakkımda bir hata mı yaptın, sana kim olduğumu göstereceğim? ( انتى بتشتمينى طيب انا هعرفك انا مين)
كانت تلك الفتاة يبدو عليها القوة حاولت اميرة ان تمنعها لكنها دفعتها بقوة واصطدمت بالحائط جرت تاج وتابعتها الاخرى حتى حاصرتها عند الحائط دارت تاج وجهها بيدها ورفعت تلك الفتاة يدها لتضربها لكن تفاجئت بأحد يمسك يدها بقوة وصعقت لرؤيته 
عمار بابتسامة :Benimle sessizce yürü ki, herkesin önünde senin onurunu onurlandırayım. ( امشى معايا بهدوء عشان مقلش من كرامتك ادام الناس )
صدمت تاج حين سمعته يتحدث التركية بطلاقة واخذ تلك الفتاة ونزل للاسفل 
عمار: Tabii eğer konuşmazsan sana ne yapacağımı biliyorsun ( طبعا انتى عارفة لو متكلمتيش انا هعمل فيكى ايه)
بدأت الفتاة تحكى له ان هناك اشخاص دفعوا لها مبلغ من المال بمقابل ان تضرب تلك الفتاة ولم يقولوا لها السبب ...تركها عمار تذهب واخذ تاج واميرة الى المنزل 
عند سلطان احس بشئ ما يقلقه لذلك قام بالاتصال بأميرته الصغيرة تاج للاطمئنان عليها 
تاج: الحمدلله ي بابى بس حصل النهاردة حاجة ف الجيم 
سلطان بقلق: حاجة ايه؟! حد عمل فيكى حاجة؟!
تاج: واحدة كده كانت عاوزة تضربنى وزقت اميرة وراسها اتخطبت بالحيطة 
سلطان بعصبية: ازاى الكلام ده وعمار كان فين؟!
تاج:  ما هو عمار اللى انقذنى منها 
سلطان: طيب اعطيه الفون عاوز اكلمه
اخذ عمار الفون واجاب: ايوة ي سلطان بيه
سلطان: ازاى ده يحصل وانت موجود ي عمار انا مأكد عليك تخلى بالك منها كويس
عمار: ي سلطان بيه انت عارف كويس اوى ان اللى بيحصل ده شئ طبيعى وان مفيش راجل فيهم يقدر يواجهنى وش لوش وانا مقصرتش 
سلطان: انا عارف كويس اوى انك مقصرتش بس دى بنتى الوحيدة 
عمار: وانا وعدتك ولسه عند وعدى اطمن 
سلطان: ماشى ي ابنى لو حصل اى حاجة ياريت تعرفنى وحط عينك وسط راسك 
عمار: ان شاء الله متقلقش حضرتك 
اغلق سلطان الهاتف واعطى الهاتف لتاج اللى سألت بحمحمة: هو ..هو انت اتعلمت تركى فين؟!
عمار وهو منتبه للطريق: انا بعرف اتكلم ١٢ لغة ي انسة ومنها التركى 
تاج بانبهار: وااااو اتعلمتهم ازاى؟!
عمار: فيه اللى اتعلمته بالممارسة بحكم شغلى وانى بقعد ف البلاد دى فترة ومنهم اللى درسته كهواية 
تاج: حلو اوى 
لاحظت تاج ان اميرة مش بتتحرك ورأسها بتنزف: اه عمار الحق اميرة بتنزف وقاطعة النفس 
ادار عمار سيارته مسرعاً واتجه الى اقرب مستشفى وقام الاطباء بتضميد الجرح وتطهيره وكان هاتف اميرة يدق برقم غريب منذ وقت طويل وهذا ما لاحظه عمار
عمار: تليفونها بيرن بقاله فترة كبيرة ما تردى ي انسة جايز حد من اهلها ويكون قلقان عليها
تاج: لا ده رقم غريب مش متسجل ومينفعش ارد عشان متضايقش 
بدأت اميرة تفيق بوجع وساعدتها تاج كى تعتدل ... اميرة: هو احنا فين وايه اللى حصل؟!
تاج: اهدى تقريبا لما البنت زقتك ف الجيم واتخبطتى بالحيطة راسك اتفتحت واحنا مأخدناش بالنا 
اميرة: طب هى مين دى اصلا وعاوزة ايه؟!
تاج: مش عارفة ...صحيح ي عمار انت لما اخدتها قالتلك ايه؟!
عمار: ابدا كانت عاوزة تتروشن عليكى مش اكتر 
دق هاتف اميرة مرة اخرى ....تاج: فونك مش مبطل رن من ساعتها برقم غريب 
اميرة بتوتر واضح: رقم غريب؟! وانتى عرفتى هو مين؟!
تاج: لا مكنش ينفع ارد لما لقيته مش متسجل ردى يمكن حد مهم 
اميرة: ها لا مش مهم ولا حاجة يمكن حد بيستظرف ولا حاجة 
تاج بضحك: ايه ده حتى ف تركيا ف اشتغالات!
عمار : طيب لو بقيتى كويسة ي انسة اميرة نروح عشان ترتاحى 
اميرة: اه ياريت انا مش عاوزة افضل هنا 
قامت اميرة وساعدتها تاج لكن اميرة لم تستطع الوقوف ع ارجلها لذلك اقترب منها عمار وحملها وشعرت تاج بشعور ضيق غريب بل كانت غيرة واضحة ولا تعلم ما سببها نزل عمار ووضع اميرة ف السيارة برفق وصعدت تاج الى جانبها وعندما وصلوا للمنزل حملها أيضاً وصعد الى غرفتها ووضعها برفق ع السرير 
عمار: حمدالله ع سلامتك لو احتاجتوا حاجة اندهوا هطلع فورا 
خرج عمار وتبعته تاج حتى تتركها تستريح ورن هاتفها واجابت بضيق: انت مجنون نازل رن رن رن افهم طالما مردتش يبقى فيا حاجة ي جاسر وووو.......يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات