رواية موضوع عائلي الفصل الخمسون 50 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الخمسون 50 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الخمسون 50 هى رواية من كتابة رحاب القاضي رواية موضوع عائلي الفصل الخمسون 50 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية موضوع عائلي الفصل الخمسون 50 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية موضوع عائلي الفصل الخمسون 50

رواية موضوع عائلي بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الخمسون 50

لا تسخر من حزني فأنت لا تمر بما ممرتُ بهِ انا💔
مها 
عز بيه اتقدملك وطلب ايدك من باباكي يا فيروز.. 
بصتله فيروز بصدمه وقالت
نعممم؟.. 
جمال بهدوء
اقعدي يا بنتي احنا لسه بنتكلم.. 
_ بصتله بغضب وراحت قعدت جنب اخوها اللي كان مبسوط جداً بعزالدين، اما هو كان متجاهلها خالص وقال لباباها.. 
عزالدين 
ها يا عمي ما قولتليش رئيك.. 
جمال بضيق
الرأي لفيروز في الموضوع ده، هي تعرفك اكتر مننا وهي صاحبة الشأن.. 
مها بحماس
اكيد موافقه ولا ايه يا فيروز؟.. 
فيروز بجمود
مش لما اعرف الاول هو طلب ايه بالظبط، اصله قبل كده طلب مني اا.. 
عز الدين بسرعه
طلبت اتجوزك عادي زي اي حد عايز يتجوز حده.. قصدي وحده عادي خالص.. 
_بصتله بشك وهو قال ومتجاهل كل اللي موجودين... 
عزالدين
ما تبصيش كده يا ابله الناظره انتي، وايوه عايز اتجوزك واكمل معاكي باقي عمري كله.. 
وقفت فيروز وقالت بحده 
هو انت فاكرني عبيطه يالاااا عشان اصدقك، امشي اطلع بره.. 
قام فادي اخوها وقال
انتي ايه اللي بتعمليه ده يا فيروز عيب كده.. 
فيروز 
اسكت انت يا فادي مش فاهم حاجه، البيه قبل كده طلب مني نفس الطلب بس كان صريح اكتر من كده وقالي انه عايز يتجوزني لوقت معين لحد ما يزهق ويطلقني.. 
_الكل اتصدم من كلامها حتي عزالدين اللي كان متوقع انها هتتفاجئ باللي عملو وتكون مبسوطه ومش هتكون بالجراءه دي قدام اهله، وجمال قال بعصبيه.. 
جمال 
قول كده بقي وانا اقول ايه اللي يخلي واحد زيك يجي لحد هنا ويقدملنا كل الخدمات دي... 
فادي
استني يا بابا نفهم ما يمكن فيروز فاهمه غلط.. 
مها بقلق
معلش يا عز بيه اصل فيروز وباباها نفس الدماغ، المهم انت طلبت منها كده بجد ولا كنت تقصد ايه؟.. 
عزالدين بهدوء
كنت بختبرها يعني انا هتجوز يا جماعه ولازم اتأكد من اخلاقها.. 
وقفت فيروز وقالت ببرود 
وانت اتأكدت بقي مش كده، وانا برضو مش موافقه وياريت تاخد واجبك وتتفضل من هنا، بعد اذنكم.. 
_ قالت كلامها ودخلت اوضتها بكل ثقه وثبات تحت نظراته الغاضبه من تصرفاتها معاه، ابتسم جمال وقال لعز الدين.. 
جمال
هتصدقني لو قولتلك اني مع رأي بنتي وانا كمان مش موافق.. 
فادي بغيظ
انت ايه اللي بتقولو ده يا بابا، ممكن لو سمحت تسكت... 
مها بتوتر
هو ما يقصدش والله بس انت تقدر تعتبرنا بنفكر وانا هتكلم مع فيروز هي بس متسرعه شويه في قرارتها مش اكتر.. 
قام عز وقال
تمام علي خير ان شاء الله.. 
_واستئذن منهم ومشي، ومها بعد ما قفلت الباب زعقت بصوتها كله وقالت.. 
مها
انت ايه اللي بتعمله انت وبنتك ده، هو احنا هنكدب علي بعض هنلاقي فين احسن من العريس ده.. 
طلعت فيروز من اوضتها وقالت بعصبيه 
هو مش انا اللي هتجوز يبقي انا اللي اقرر، وبعد اللي طلبه مني قبل كده انا ما عنديش ثقه فيه انس.اتجوزو والمفروض انتو كمان تكونو زيي.. 
فادي بسخريه
لا بقي ده انتي المسلسلات التركيه بتاعتك لحست دماغك، هو لو عايز يتسلي هيجي البيت من بابه، ده راجل محترم واحنا موافقين.. 
فيروز بحده 
وانا مالي بيكم انتو براحتكم بس انا مش هتجوز البني ادم ده، هو انتو اصلا كنتو تعرفوه منين عشان تتمسكو بيه وتدافعو عنه كده.. 
رد عليها باباها وقال
قدملهم عروض كويسه، هيطور البيوتي سنتر بتاع امك وكمان هيخلي اخوكي يسافر بره مصر.. 
فيروز ضحكت بسخريه وردت عليه
هههههه قولتلي كده، بس انا مش هكون تكن تحقيق احلام حد، والموضوع بالنسبالي منتهي جواز من الراجل ده مستحيل، تصبحو علي خير.... 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_ وعند عمار فضل سايق العربيه بتاعته وهو مدايق جدا، وفجأه وقف بعربيته قدام بيت جميله وكأنه عارف انها موجوده في البلكونه دلوقتي.. 
اول ما نزل من عربيته شافها وهي واقفه في البلكونه وباصه للسما ما كانش شايف دموعها بسبب المسافه اللي بينهم بس القلوب اقرب من اي نظره وكان عارف باللي هي بتمر بيه دلوقتي.. 
_مسحت هي دموعها وجات تدخل جوه بس اتفاجئت بوجوده، اتملت عيونها دموع تاني ودخلت بسرعه وقفلت باب البلكونه.. 
_ قعدت علي السرير ومسكت العروسه بتاعتها وحطتها علي رجلها وفضلت تعيط، وفجأه موبيلها رن برقمه اللي مسحته من علي موبيلها بس هي حافظه الرقم كويس.. 
مسكت الموبيل وكانت متردده انها ترد، وبالفعل ما ردتش عليه بس بعد اقل من دقيقه لقيته بعتلها رساله صوتيه علي الوتساب.. 
فتحت جميله رسالته وكان عمار بيقولها
انزلي يا جميله لازم اشوفك.. 
جميله بقلق ردت عليه وقالت
انزل فين انت اتجننت لو سمحت يا عمار امشي انا مش ناقصه مشاكل.. 
_توقعت انه هيمشي فعلا بس رده كان غير كده لما قالها بنبره غاضبه... 
عمار
اقسم بالله يا جميله لو ما نزلتيش لاطلعلك وخليها مشاكل بجد بقي مستنيكي في الجنينه بتاعتكم اللي تحت.. 
_خافت جميله لينفذ كلامه ويطلع عندهم فعلا لو ما نزلتش، وطلعت من اوضتها وراحت لايتن اللي كانت قاعده علي اللابتوب بتاع جميله.. 
ايتن
في ايه مالك؟.. 
جميله بقلق 
عمار تحت ومصمم اني انزل اشوفه.. 
ايتن 
يبقي مروان قاله.. 
جميله بعدم فهم 
قاله ايه مروان؟.. 
ايتن بقلق
قق قاله اللي حصلك. النهارده ما انا كلمت مروان وحكيتله.. 
جميله بعصبيه 
ليه كده يا ايتن ليه تقوليلو حرام عليكي والله.. 
ايتن قامت بسرعه وقالت
وطي صوتك طيب عشان ماما وانزلي شوفيه عايز ايه.. 
حطت ايدها علي كدمات وشها وقالت بحزن 
مش عايزااه يشوفني كده يا ايتن.. 
ايتن 
بس انتي لو ما نزلتيش وطلع هو هنا وعمك عرف الموضوع مش هيخلص بسهوله.. 
اتنهدت بضيق وقالت
طيب هنزل بس خلي بالك انتي لماما تاخد بالها مش ناقصه بجد كفايه اللي حصلي ده... 
_ ونزلت فعلا جميله تحت ودخلت الجنينه اللي كانت تحت العماره وعمار واقف هناك ومستنيها واول ما شافها زاد غضبه وهو شايف الكدمات اللي في وشها، قرب منها وهي خافت من نظرته ورجعت لورا، بس ايده كانت الاسرع لما مسك ايدها واخدها حضنه بكل هدوء... 
_اتوترت في البدايه من قربه منها بالشكل ده، وللحظه واحده رمت كل تفكيرها ورا ضهرها وحضنه بكل قوتها وفضلت تعيط بحزن والم... 
عمار بدموع
اهدي يا جميله انا معاكي ومش هسيبك... 
بعدت قالت وهي بتعيط
لا... لا مش هينفع.. 
عمار
لا هينفع يا جميله لا انتي مرتاحه كده ولا انا، كنت هعديها وادوس علي قلبي اكتر من كده لو انتي كنتي مبسوطه.. 
رفع وشها بأيده وقال بغضب
انما بعد اللي شايفه ده لا مش هينفع اسيبك.. 
بعدت ايده عنها وقالت بدموع
بس انا دلوقتي مرات حسين وو وقفتي معاك دي اصلا غلط... 
عمار بغيظ
هو البأف كان فين وابوه بيعمل فيكي كده، امك اللي كانت خايفه عليكي مني فين وهي شايفه بيحصل فيكي كده، ما حدش وصلك للي حصل ده غيرك يا جميله وغير استسلامك ليهم.. 
جميله بحزن
ولو رجع بيا الزمن هعمل كده برضو عشان مش هزعل ماما مني، خلاص نصيبي كده بلاش انت بقي تظهر في حياتي وتزودها عليا انا هبقي كويسه من غيرك.. 
ضحك بسخريه وقالها
برضو يا جميله بترفضيني تاني عشان هما يأذوكي، انا جايلك اهو وبقولك اني هقف في وش الكل وهتبقي ليا غصب عنهم برغم كل اللي حصل بس حسسيني انك عايزاااني... 
بصت للارض وردت عليه
مش هقدر يا عمار، ولو سمحت امشي.. 
مسكها من دراعها جامد وقال 
انتي اللي اختارتي يا جميله وتمام مش هظهر في حياتك تاني ولو ظهرت هكون عمار بيه المنشاوي وبس وهتبقي زيك زي اي حد وحياتي انا هعرف اعيشها كويس من غيرك... 
_خلص كلامه وطلع موبيله وهو لسه ماسك ايدها وكلم بنت اللي ردت عليه وقالت.. 
كارما
عمار يااه ده انت بقالك زمن مش بتكلمني اكتر من سنتين تقريباً.. 
_بصتله جميله بصدمه وهو رد علي كارما وقال بجمود... 
عمار
لسه فاكره مكان الفيلا بتاعت التجمع ولا لا؟.. 
كارما ضحكت وقالت
هههههه طبعاً فاكره انا قريبه من هناك اصلا دلوقتي.. 
عمار بجمود
اوكي روحي هناك وهتلاقيني مستنيكي.. 
قال كلامه وقفل معاها وقال لجميله
هي خلصت كده يا جميله ودوقي بقي شويه من الوجع اللي بحس بيه وانتي مع غيري... 
_وسابها وطلع اخد عربيته ومشي بسرعه، فضلت جميله واقفه شويه وهي مش مستوعبه اللي حصل انه دلوقتي هيكون مع واحده غيرها، قعدت علي الكنبه الخشب اللي جنبيها وبصت للدبله اللي في ايدها وفضلت تعيط بحزن وضعف وهي مش قادره تقف في وش مشاكلها ولا حتي قادره تخلي عمار يساعدها... 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_وعدي يوم في التاني وكانت شهد اكتر واحده حياتها منظمه شويه مع يونس اللي بدأ يثبتلها انه فعلا اتغير، وكان يونس قاعد بيفطر ونزلت شهد من فوق وهي بتتكلم في الفون... 
شهد 
تمام حاضر معايا والله.. تمام مع السلامه.. 
_قفلت مع اللي بتكلمه وقعدت جنب يونس اللي كان متابعها من اول ما نزلت وقالت.. 
شهد 
صباح الخير.. 
يونس بجمود
كنتي بتكلمي مين؟.. 
شهد بتوتر
اا الشغل يا يونس... 
_مسك موبيلها من قدامها وفتحه وشاف انها كانت بتكلم زيد، اتنهد بنفاذ صبر وقال... 
يونس 
انتي عايزه تجننيني يعني.. 
شهد بضيق
بقولك شغل يا يونس لو عايزني بعد كده اسجلك المكالمات اللي بينا ما عنديش مشكله.. 
يونس بحده 
والزفت الشغل ده مش مريحني يا ست شهد، نعمل ايه بقي؟.. 
شهد بهدوء
هو انت مشكلتك اني بكلمه طيب ما طبيعي يا يونس انا شغاله وفي حاجات لازم نتكلم فيها في اي وقت.. 
يونس وهو بياكل
دا عند امك يا شهد، واعمليلو بلوك.. 
شهد بعصبيه
هو ايه اللي اعملو بلوك ده مديري في الشغل انت عبيط.. 
بصلها بحاجب مرفوع وقال
في ايه يا بت انتي لسانك واخد عليا اووي اليومين دول، لميه بدل ما اقطعهولك.. 
شهد بحزن
ما انت اللي بتقول كلام مش منطقي.. 
يونس بسخريه وصوت واطي
والله وعرفتي المنطقي ومش منطقي، الله يرحم الحاره.. 
ضربته علي كتفه جامد وقالت بغيظ
والله الحاره دي برضو انا عرفتك منها يا عم الشبح.. 
يونس بحده 
كانت معرفه مهببه وهي كلمه ومش هكررها هتشتغلي معاه يبقي يتواصل معاكي في الشغل وبس جو الموبيلات والكلام الفاضي ده ما ياكولش معايا مفهوم.. 
شهد بضيق
حاضر ممكن افطر بقي.. 
يونس
هو انا يعني ماسك ايدك ما تطفحي.. 
_ فضلت شهد تاكل وهي ساكته ومدايقه منه، قرب منها بالكرسي بتاعه اووي... 
شهد بقلق
ايه ده في ايه؟.. 
يونس
ما انتي اللي زعلانه.. 
شهد وهي بترجع لورا
لا زعلانه ولا حاجه وبعدين هو انت كده بتصالحني؟ 
يونس بخبث
اومال يا قلب يونس.. 
شهد بكسوف 
طيب اوعي يا يونس الشغالين هيطلعو دلوقتي.. 
يونس
لما هيشفونا كده هيمشو.. 
شهد بتوتر
اوعي بقي يا يونس عيب والله كده.. 
يونس بهدوء
طيب هبعد بس اعرف هو انا امتي العقاب بتاعي هيخلص؟.. 
ردت عليه وهي بتحاول تهرب منه
انت ونصيبك بقي ابعد.. 
_قبل ما يرد عليها جه يوسف ابنهم وقف قدامهم وقال وهو بيبصلهم بعدم فهم.. 
يوسف
انتو قاعدين كده ليه؟.. 
بعد بسرعه يونس عنها ورد عليه وقال
انت ايه اللي صحااك دلوقتي؟.. 
يوسف وهو بيقعد علي رجل شهد 
ما انتو اللي بتخلوني انام بدري عشان اصحي بدري ولما اصحي بدري تقوليلي صحيت ليه، اعمل فيكم ايه بس؟.. 
ضحكت شهد وهي بتحضنه وقالت
هههههه لا انت تصحي براحتك يا حبيبي، المهم هتفطر وتقعد مع داده سعاد وما تتعبهاش.. 
يوسف بحزن
بس انا عايزك تقعدي معانا زي زمان يا ماما.. 
شهد 
معلش يا حبيبي اول ما ارجع من الشغل هقعد معاك انت واخوك لحد ما تزهقو.. 
يونس بجمود
مش لازم تروحي الشغل النهارده خليكي مع الولاد.. 
شهد بضيق
لا لازم يا يونس اروح وانا لو فاضيه اكيد كنت هقعد مع الولاد.. 
يونس
لا انتي فاضيه بس انتي اللي عايزه تنشغلي عنهم.. 
شهد بجمود
روح يا حبيبي المطبخ عند داده سعاد عشان تجيبلك فطار يلا.. 
مشي يوسف وهي قالت ليونس بعصبيه
انت عايز ايه يعني مالك ومال شغلي.. 
يونس بضيق
وطي صوتك يا شهد.. 
شهد بحده 
لا مش هوطي صوتي وبلاش تحاول تحسسني اني مقصره في حق ولادي.. 
يونس بعصبيه
طيب ايه رئيك بقي ان اللي قولته هيمشي وما فيش شغل يا شهد النهارده.. 
مسكت السكينه وقربت منه وقالت بغضب
ورحمة ابويا وامي اغرزها في رقبتك واخلص، انا جيبت اخري منك انت عايز مني ايه؟.. 
كتم ضحكته وهو بيحاول يبعد عنها 
والله ما عايز حاجه يا بنت المجنونه.. 
شهد بحده
انا هروح شغلي وانت مش هتمنعني.. 
يونس 
ده انا كمان بنفسي اللي هوصلك.. 
حطت السكينه مكانها وقالت
طيب اتنيل ورايا، صنف يخاف ما يختشيش.. 
يونس بخبث وهو بيبص للباب
ايه اللي جاب صبري اخوكي عندنا من وش الصبح كده.. 
_بصت شهد للباب ومالقتش حد وهو باسها بسرعه في خدها وقال بكل هدوء.. 
يونس
بتطلغي زي القمر وانتي شرسه علي فكره.. 
ابتسمت بخجل وردت عليه
بس كده خد. من ده كتير الفتره الجايه، ويلا عشان توصلني.. 
مسك ايدها بتملك وقال بضيق
ماشي يا شهد اما نشوف اخرة الشغل ده ايه، انا مش عايز ازعلك بس تسمعي كلامي الواد الطري ده ما يتكلمش معاكي خالص.. 
شهد بهدوء
علي فكره انا عمري ما في راجل عجبني ولا خلاني ابصله اصلا غيرك حتي وانا زعلانه منك عمري ما بقدر اشوف غيرك.. 
ابتسم بسعاده ورد عليها وقال
طيب ما بلاش شغل وندي الشغالين اجازه ونبعت العيال عند اخوكي ونسافرلنا يومين كده نغير جو.. 
شهد 
لا طبعا انا لسه اصلا زعلانه ومش مسمحاااك.. 
شدها من دراعها جامد وقال
طيب قدااامي يا ام قلب اسود بلاااك قدااامي.. 
_ واخدها فعلاً عشان يوصلها الشغل بتاعها... 
_ في بيت جميله... 
كانت طالعه من البيت ولقيت قدام العماره واقفين اتنين حراس من بتوع عمها، قربت منهم وسألتهم... 
جميله 
انتو بتعملو ايه هنا؟.. 
الحارس
احمد بيه أمرنا نقف هنا، ولو سمحتي يا انسه جميله اطلعي فوق.. 
جميله
هو ايه اللي اطلع فوق دي، انا رايحه اجيب طلبات البيت.  
الحارس
قوليلنا اللي حضرتك عايزاااه واحنا هنجيبلكم كل حاجه.. 
جميله بحده
هو قالكم بقي تحبسونا هنا مش كده، طيب ايه رئيك بقي اني هخرج واعلي ما في خيلكم اركبوه.. 
وقف الحارس قدامها وقال بصوت عالي
لو سمحتي يا انسه جميله اطلعي فوق احنا مش عايزين نتصرف معاكي بطريقه تاني.. 
_قلقت جميله من نبرته وطلعت فوق وكلمت حسين وقبل ما يرد عليها طلعت فريده من المطبخ وسألتها.. 
فريده 
انتي رجعتي ليه يا جميله فين الطلبات؟.. 
جميله بدموع
اسألي احمد بيه اللي جايب اتنين حراس من الكلاب بتوعه ومخليهم يقفو تحت ويمنعونا من الخروج.. 
فريده بصدمه
يا نهاره اسود هي وصلت لكده لا بقي ده زودها اووي.. 
رد حسين علي جميله وقال
ايوه يا جميله معاكي.. 
جميله بحده
ممكن افهم ايه اللي بيعملو ابوك ده، وازاي موقف ناس تحت البيت عشان يمنعونا نطلع من البيت.. 
حسين 
معلش يا جميله هو شايف ان كده افضل ليكم.. 
جميله بنفاذ صبر
لو سمحت يا حسين كلمه ولوله ما يصحش كده شكلنا هيكون ايه حتي قدام الجيران.. 
حسين بضيق
طيب هبقي اكلمه، وبعدين خلاص احنا هنتجوز  وانتي وايتن ومرات عمي هتيجو تعيشو معانا.. 
جميله بحده
مين دول اللي يعيشو معانا، ومين اللي قال الكلام ده.. 
حسين
 طيب انا  مش فاضي دلوقتي وعندي شغل، بالليل هكلمك يا حبيبتي سلام.. 
_قال كلامه وقفل في وشها وهي قالت لفريده بدموع وحزن.. 
جميله 
انا مش عارفه اقولك ايه يا ماما، انا عمري ما حبيت ازعلك وبسمع كلامك عشان ما تزعليش مني بس انتي زعلي انا وايتن هاين اووي عندك، مستقبلنا وحياتنا مش فارقه معاكي.. 
_ قالت كلامها ودخلت اوضتها وقفلت الباب وراها، وفريده كلمت احمد في الموبيل وقالتله.. 
فريده 
تعالي حالا يا احمد لازم نتكلم.. 
احمد 
انا اصلا كنت جايلكم في الطريق يا مرات اخويا اعمليلي شاي لحد ما اوصل.. 
_ وفعلا جه احمد ب شويه وقعد هو وفريده لوحدهم، وقالتله وهي متعصبه جداً.. 
فريده
فهمني انت بتعمل كده ليه، عايز تفرض سيطرتك علي بناتي ليه؟.. 
احمد ببرود
بنات اخويا وانا حر فيهم وبربيهم يا فريده.. 
فريده 
انا بناتي متربين واحسن بنات في الدنيا، انت ابعد عنهم بس.. 
ضحك بسخريه ورد عليها وقال
ازاي بس ابعد عنهم دول لحمي ودمي يا مرات الغالي وانا اللي ليهم وبعدين انتي بنفسك جوزتي بنتك لابني وبقيتو مسؤلين مننا رسمي.. 
فريده بقلق
انت عايز ايه بالظبط يا احمد مننا، وايه اللي غيرك كده؟.. 
احمد 
لا انا كده من زمان يا فريده، سيبتك تدلعيهم براحتك بس لحد كده وكفايه انا هربيهم بطريقتي وهيبقو تحت طوعي انا وبس.. 
وقف وقال
الخميس الجاي فرح جميله وحسين انا هعملهم احلي فرح في مصر، وبعدها انتي وايتن هترجعو البيت تاني  ونبقي عيله واحده... 
وقفت فريده وزعقت فيه وقالت
انت بتحلم يا احمد وطول ما انا عايشه مش هسمحلك تتحكم في بناتي وورثنم هاخده وهما اللي يتحكمو فيه وجميله مش هتسمع كلامكم هي مالهاش غير جوزها وبس.. 
احمد ببرود 
وجوزها ده ابني يا فريده وبيسمع كلامي غصب عنه، يلا باااي وابقي بلغي العروسه بمعاد الفرح الجديد.. 
_قال كلامه وطلع بره الصاله وشاف ايتن واقفه عند الباب وبتبصله بدموع وكره، فأبتسم بخبث وقرب منها وقال وهو بيحضنها.. 
احمد 
ما تخافيش يا حبيبة عمك انا مش هعملها زي ما عملت فأبوكي بس خليها تسمع كلامي.. 
_اتنفضت بخوف من فكرة انه ممكن يقتل مامتها زي ما عمل في ابوها زمان، بعدت عنه بسرعه وقالت ببكاء... 
ايتن
انت مش هتعمل كده صح؟.. 
احمد بحقد 
لو فكرة تعارضني تاني هعمل كده فعقليها يا حبيبتي، المهم لو احتاجتي حاجه كلميني انتي بالذات ليكي عندي معزه كبيره يا ايتن.. 
_قال كلامه وهو بيضحك بسخريه وسابها وطلع وهي راحت اخدت موبيلها من المكان اللي شيلاه فيه مامتها ودهلت اوضتها وفتحته وكلمت مروان وقالتله.. 
ايتن 
ايوه يا مروان اسمعني كويس في اللي هقولك عليه ولازم تنفذه... 
_ وفي المستشفى عند يوسف.. 
كان بره اوضة بطه وهو خايف جداً زمعاه عظيمه اللي كانت بتعيط وطلعت بعد شويه الدكتوره وراحلها هو بسرعه وقال.. 
يوسف
مالها يا دكتوره ما هي كانت كويسه ايه اللي حصل بس؟.. 
الدكتوره بحزن
للاسف حصلت انتكاسه كبيره في حالة الرحم ولازم تدخل العمليات حالاً.. 
عظيمه ببكاء 
ليه تاني ما هما قالولي انها عملسه بسيطه، بنتي مالها ابوس ايدك قوليلي بنتي فيها ايه.. 
الدكتوره 
للاسف هي لازم تشيل الرحم فأسرع وقت والا هيكون في خطر علي حياتها.. 
عظيمه ببكاء وندب
يالهوي لييه كده كله من امك يا يوسف حسبي الله ونعم الوكيل فيكم،كان يوم اسود يوم ما رضيت اجوزهالك.... 
يوسف بدموع
اعملي اي حاجه يا دكتوره المهم انها تبقي كويسه.. 
الدكتوره
طيب تعالي معايا عشان نخلص الاجراءات بسرعه.. 
جه في الوقت ده يونس وقال
في ايه يا يوسف مالها بطه.. 
ردت عليه عظيمه ببكاء
كانت كويسه يا يونس كانت زي الفل وتعبت مره واحده، يا اخي ملعون ابو العيال والخلفه انا عايزه بنتي ترجع بصحتها.. 
مسك يونس ايدها وقال بهدوء
ما تقلقيش يا مرات ابويا هتكون كويسه.. 
يوسف بجمود
خليك معاها يا يونس وانا هشوف الدكتوره محتاجه ايه وجاي.. 
يونس بقلق
طيب قولي البت مالها وحصل ايه؟.. 
نزلت دموع يوسف وهو بيرد عليه وقال
لازم تشيل الرحم فاسرع وقت، في خطر كبير علي حياتها.  
يونس بحزن
لا حول ولا قوة الا بالله طيب روح انت وانا هنا ما تقلقش.. 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_وفي بيت المنشاوي.. 
كانت جهاد واقفه هي والمنشاوي في المطبخ بيجهزو الفطار.. 
جهاد
بس ارجوك يا بابا بعد كده افطر وما تستنانيش انا بقيت انام وما بحسش بنفسي والله.. 
المنشاوي
لا انا اتعودت افطر معاكي ونجهز الفطار سوا، انا حتي هقول لزكريا لو يعني ما كملتوش سوا انتي هتفضلي قاعده معايا هنا انتي وحفيدي.  
جهاد بحزن
ربنا بس يقوم طنط نورا بالسلامه والباقي ساهل.. 
المنشاوي
هو الدكتور ما قالكيش ان في امل في حالتها ولا لا؟.. 
جهاد 
في امل طبعا بس قليل اووي، كمان كانو عايزين يشيلو الاجهزه من عليها بس انا ما وافقتش حاسه انها هتقوم.. 
_الباب خبط في الوقت ده فالمنشاوي مسحلها دموعها وقال بهدوء.. 
المنشاوي
ما تعيطيش ربك قادر يحلها ونورا ما اذتش حد في حاجه وربنا هيخفف عنها، وسيبي السلطه دي وروحي افتحي الباب يلا انا هكمل.. 
_طلعت جهاد بره المطبخ ولبست حجابها وفتحت الباب وكانت سماح صاحبة عماد اخوها هي اللي علي الباب.. 
سماح 
ايه ده هو انتي هنا كمان يا ست الشيخه.. 
جهاد 
انتي جايه هنا ليه؟.. 
ردت عليها وهي بتدخل وقالت
مش جايه عشانك يا سكر انا جايه لزكريا اصله بقاله كام يوم مختفي هو جوه مش كده.. 
جهاد مسكت ايدها بقوه وقالت
انتي رايحه فين اوعي تدخلي اوضتي انتي فاهمه.. 
ضحكت سماح بسخريه وقالت
هههههههه ومدام بتغري علي جوزك اووي كده يا ست الشيخه ما تملي عينه بدل ما هو كل يوم بيخليني ابعتله واحده من عندي تقضي معاه الليله.. 
_اتملت عيون جهاد دموع وقبل ما ترد عليها طلع المنشاوي من المطبخ وزعق في سماح وقالها بحده.. 
المنشاوي 
اطلعي بره يا بنت انتي، قبل كده طردتك وقولتلك ما تجيش هنا تاني والمره الجايه هجيبلك الشرطه هي اللي هتعرف تتعامل مع اشكالك.. 
سماح بخببث وهي بتبص لجهاد من فوق لتحت
والله يا حج المره اللي فاتت ابنك هو اللي جابني والمره دي انا جايه اسأل عليه وبس، علي العموم هو شكله مش هنا لما يبقي هنا بلغه اني عايزااه في حاجه مهمه فوتكم بعافيه.. 
_مشيت سماح وجهاد كانت متعصبه جداً، قرب منها المنشاوي وقالها بهدوء... 
المنشاوي
سيبك منها يا جهاد دي اشكال رخيصه اوعي تزعلي نفسك بسببهم.. 
_ سابته جهاد ودخلت اوضتها وطلعت منها وهي لابسه بنطلون جينز واسع وبلوزه طويله وواسعه برضو وحاطه حجابها بطريقه منظمه.. 
المنشاوي
رايحه فين يا جهاد؟.. 
جهاد وهي بتدور علي موبيلها
رايحه عند طنط نورا.. 
المنشاوي
طيب كلمي زكريا وقوليلو.. 
جهاد بضيق
لا مش هكلم حد اصلا مش لاقيه موبيلي، ابقي لما ارجع ادور عليه.. 
المنشاوي
بلاش يا جهاد تعندي معاه، زكريا قلبته وحشه انتي ما تعرفيهوش قدي.. 
جهاد بغيظ
يخبط. دماغه في اكبر حيطه هنا، انا ما حدش يمشي كلامه عليا وقبل ما بتحكم فيا يشوف تصرفاته الاول، بعد اذنك يا بابا.. 
_ ومشيت فعلا والمنشاوي فضل قاعد مدايق وقلقان من اللي هيعملو زكريا لما يعرف انها خرجت من غير اذنه.. 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_ وقدام بيت جميله.. 
كان واقف مروان بعيد شويه بالموتسيكل بتاعه وبيقلب في موبيله، وفجأه جه ولد ركب ورااه... 
مروان
ايه يا نجم ايييه رايح فين انت؟.. 
ايتن 
امشي بسرعه الله يفضحك.. 
مروان بصدمه
يا امااااااا... 
ايتن 
وطي صوتك الله يفضحك الحراس بتوع عمي احمد واقفين لو اخدو بالهم هتنفخ.. 
مروان 
تتنفخي وانا معاكي ده انا اللي يقربلك اكله بسناني.. 
ايتن
اتوكس يا ميرو ده الواحد منهم يطبق عشره منك، وامشي بسرعه يلا وديني لباباك.. 
مروان بخبث
طيب امسكي فيا اووي بقي عشان ما تقعيش.. 
ضربته علي كتفه وقالت
بطل استظراف وامشي يلاااا.. 
_اتحرك مروان بالموتسيكل واول ما لعدو شالت الكاب والشنب اللي كانت حطاهم، ومروان سألها وقال.. 
مروان
هي دي هدوم باباكي مش كده؟... 
ايتن 
ايوه بقالي ساعه بظبط فيهم عشان البسهم.. 
مروان بسخريه
طيب والشنب بتاعك ولا ايه؟.. 
ايتن 
اقولك بتاع مين وما تزعلش، وبعدين ده بتاع جميله كانت عندها مسرحيه وهي في ثانوي وطلبو منها تعمل دور العمده وادوها شنب ودقن والحمد لله المسرحيه فشلت وقتها.. 
ضحك مروان وقال
هههههه تخيلتها وهي عامله العمده اكيد كانت هتفطس من الضحك... 
ايتن 
كانت جميله فعلا يتضحكنا كلنا وبتخلي اي حد زعلان يضحك ولما هي زعلت الكل جه عليها حتي باباك... 
مروان بجديه
لا لا كده ظلم ابويا طلب يساعدها بدل المره كتير وده كان كلامك انتي اللي قولتيلي كده.. 
ايتن بغيظ
ما انا اختي غبيه اللي عايز يساعدها لازم يديها علي دماغها الاول.. 
مروان 
طيب وانتي جايه لبابا ليه؟ 
ايتن بقلق
لما نوصل هتعرف وسوق بسرعه بلاش مرقعه بدل ما انزل اخد تاكسي.. 
مروان 
يا بنتي البنات بتخاف من السواقه السريعه وبتبقي كيوت كده انتي ايييه مش هتحضنيني وتقوليلي براحه يا بيبي زيهم.. 
ايتن بحده 
وانت عرفت منين بقي ان البنات المسهوكه بتعمل كده؟.. 
مروان بقلق
ها بب بسمع يا حبيبتي والله.. 
ايتن بغضب
طيب انجز يا مروان وليك روقه.. 
مروان بخوف 
ربنا يستر... 
_ ووصلو بعد شويه الشركه ونزل مروان ومسك ايد ايتن ودخلو الشركه مع بعض وقابلهم عز الدين اللي قال.. 
عز
ايه يا ميروو علي فين؟.. 
مروان 
رايح لبابا عايزه في حوار كده.. 
بص عز لايتن وقال
طيب مش تعرفنا بالكتكوته؟.. 
مروان بجمود
ايتن حبيبتي وقريب اوي هتبقي خطيبتي.. 
عز ابتسم وقال
تشرفنا يا ايتن انا عز الدين المسؤل عن الشركه دي مع عمار المنشاوي وقريب اووي هنصب عليهم وهاخدها منهم.. 
ضحكت ايتن ومروان رد عليه وقال بثقه
لو تقدر تعملها مع عمار المنشاوي اعملها.. 
_ واخد ايتن ومشي من قدامه وهو بيضحك بهدوء، وكانت ايتن مبسوطه ومسكت في دراعه وقالت.. 
ايتن
هو انت قولت انك هتخطبني من شويه صح.. 
مروان 
اهو كلام انتي بتصدقي... 
ايتن بغيظ
ماااشي يا مروان براحتك.. 
_ ووصلو مكتب عمار ودخلو علي طول واول ما عمار شافهم ابتسم وقام سلم علي ايتن وقالها.. 
عمار
ايه المفجأه الحلوه دي عامله ايه يا حبيبتي؟.. 
ايتن 
الحمد لله يا عمو بخير.. 
مروان 
بابا ايتن كانت جايه عايزاك في موضوع مهم انا ما اعرفوش هي لسه هتقولنا عليه.. 
عمار بهدوء 
اوكي تعالو نقعد هنا بعيد عن المكتب ونتكلم.. 
قعدت ايتن وقالت لعمار بكل جديه 
هو حضرتك لسه بتحب جميله؟.. 
عمار بضيق
ايه لازمة سؤال زي ده دلوقتي؟.. 
ايتن 
لا لازم اعرف رد حضرتك ايه، لان علي اساس ردك انا هقولك كل اللي مخبياه وما حدش يعرفه... 
مروان بقلق
هو ايه اللي مخبياه اصلا يا ايتن؟.. 
ايتن 
اسمع رد عمو عمار الاول.. 
اتنهد عمار بهدوء ورد عليها وقال
انا ما بطلتش احب جميله اصلا يا ايتن عشان تسألي سؤال زي ده.. 
ايتن بقلق 
وجميله مش هينفع تتجوز حسين ابداً، وما حدش غيرك هينفع يسمعني ويساعدني، انا لو قولت اللي اعرفه ده لجميله او لماما عمي هيقتلهم وكمان هو هددني انه هيقتل ماما زي ما عمل في... 
_سكتت ونزلت دموعها بحزن، فمسك مروان ايدها ومسحلها دموعها وقال بهدوء.. 
مروان
انتي بتعيطي ليه دلوقتي طيب، لو مش قادره تتكلمي خلاص الدنيا ما طارتش.. 
مروان بجمود
استني يا مروان، كملي يا ايتن انا سامعك انتي تقصدي ايه بالكلام اللي قولتيه ده؟ 
_ ردت عليه ايتن وقالتله كل اللي حصل زمان ومعرفتها بأن باباها اتقتل من عمها، ومع كل كلمه قالتها اتعادت عليها ذكريات سيئه خلتها تعيط بوجع والم وخوف قدام مروان وعمار... 
عمار بصدمه
وازاي تسكتي كل الفتره دي علي المجرم ده؟.. 
ايتن ببكاء
كنت خايفه وقتها ليعمل في ماما او جميله زي ما عمل في بابا، وهو ما قصرش ما سابش اي مره شافني فيها الا وهددني وخوفني، بس لما لقيته بيدمر في مستقبل جميله وبعدها  هددني بان ماما لو وقفت قدامه هيقتلها قالي كده والله النهارده،وكمان قدم فرح جميله وحسين وعايز ياخدنا كلنا عنده وو..
مسك عمار ايدها بهدوء وقالها
اهدي ما تخافيش انا معاكي ومش هسيبكم،بس اسمعي اللي هقولك عليه بالحرف الواحد وتنفذيه وقبل كل ده لازم تثقي فيا.. 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_ وبالليل في شركة عمار.. 
خلصت فيروز شغلها وركبت عربيتها عشان تروح بس ما رضيتش تشتغل معاها، نزلت منها وحاولت تشوف فيها ليه بس برضو ما اشتغلتش معاها.. 
فيروز
يا ربنا ده وقتك.. 
وقف جنبيها عز الدين وقال
يا حرام هي عملتها معاكي طبعاً انا هاخدك دلوقتي واوصلك وتبدأ رحلة حبنا موقف كيليشيه اووي.. 
فيروز ببرود
عز بيه غور من وشي.. 
ضحك بهدوء 
ولزمتها ايه بيه مدام هتقولي غور، وبعدين مش هغور غير لما اخدك معايا اوصلك مش هينفع اسيبك كده.. 
فيروز بهدوء
مش هينفع وانت كمان لو عرفت انا شيفاااك ازاي مش هتقف قدامي اصلاً.. 
عدل جاكيت بدلته بثقه وقال
هاا شيفاني ازاي احلي من رنالدو واجمد من ابو هشيمه مش كده؟.. 
فيروز بحده
خااااااااازوق شيفااااك خاااااااااازوق.. 
عز بأحراج
وطي صوتك ما انا متنيل قدامك اهو لازمتها ايه الفضايح.. 
فيروز بحده
مش هوطي صوتي واياااك تفكر تكلمني تاني.. 
عزالدين
يا بت هو انتي تلاقي احسن مني فين، اشحال ان ما كنتيش حتي بايره ومعديه التلاتين من غير جواز.. 
فيروز بغيظ
اسكت لو سمحت.. 
عز الدين 
وبعدين ما تزعليش كنت عايز اتجوزك شهر فبلاش منه نخليها شهرين ها ايه رئيك.. 
فيروز بغضب
يخربيت ام البرستيج اللي ههيخلني ما افتحش دماغك دي دلوقتي.. 
_وميلت علي الارض ومسكت طوبه وكانت هتضربه بيها بس هو جري بسرعه، واتندهت هي بضيق ومشيت وقبل ما توقف تاكسي وقف وراها بالظبط ومسكها من دراعها منعها تتحرك وقال بخبث وجديه.. 
عزالدين
هو مدام كده كده خسران فأنا هعترف انا اللي بوظتلك العربيه عشان اوصلك واعرف اقابلك واكلمك لوحدنا من غير الناس اللي ممكن تلميها عليا.. 
_طلعت فيروز مفاتيح عربيتها من شنطتها وردت عليه بكل برود... 
دارين
بحيث كده بقي خد صلحها وبكره الاقيها هنا متصلحه بعد اذنك.. 
_ وسابته ووقفت تاكسي ومشيت، وهو وقف مدايق وبعدين ركب عربيته وقال لنفسه بضحكه ساخره.. 
عزالدين
براحتك اوووي يا فيروز بس في الاخر مش هتقدري تقاومي عز الدين... 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_وفي المستشفي.. 
بعد ما خلصت عملية بطه طلعت الدكتوره من عندها وقالتلهم.. 
الدكتوره
حالتها افضل شويه دلوقتي بس ممنوع اكتر من شخص ولحد يفضل معاها ده لسلامتها.. 
يونس
تمام يا دكتوره شكرا.. 
مشيت الدكتوره ويوسف قاله بجمود
انا همشي يا يونس خليك انت هنا.. 
عظيمه بحزن
انا هروح اقعد مع بنتي وخليك انت يا يونس معانا ما تمشيش.. 
يوسف بضيق
خليك انت يا يونس انا مااشي.. 
يونس بقلق
انت مالك في ايه ده بدل ما تفضل جنبها.. 
يوسف بدموع
مش هقدر اشوفها بعد ما تفوق وتعرف اللي حصل، لو سمحت يا يونس سيبني براحتي.. 
_وسابه يوسف ومشي ويونس وصل عظيمه لاوضة بطه اللي كانت لسه نايمه بسبب البينج، وطلع كلم شهد في الموبيل اللي ردت عليه وقالت.. 
شهد 
انت فين بكلمك من بدري ومش بترد.. 
يونس
انا عند بطه في المستشفي وهبات عندها.. 
شهد بحده
لا الله ومن امتي بتبات عند بطه ما يوسف علي طول عندها.. 
يونس بضيق
في ايه يا شهد هو انا يعني هكدب عليكي ليه؟. 
شهد بسخريه
هو انت ما عملتهاش قبل كده يعني وكدبت عليا.. 
يونس بغضب
بطه عملت عميله صعبه النهارده وشالت الرحم يا شهد وامها ويوسف شادين مع بعض وهو سابهم ومشي وانا ما ينفعش امشي.. 
شهد بقلق
طيب وبطه عامله ايه دلوقتي وليه ما ردتش عليا وقولتلي كنت هجيلها.. 
يونس بجمود
مش وقته خليكي مع الولاد وانا بكره هجيلكم، وللمره المليون بقولك انا مش هخونك يا شهد وعمري ما هعمل كده تاني ولا حتي هكدب عليكي فبطلي شك فيا.. 
شهد بدموع
انت اللي خليتني مش واثقه فيك، المهم خلي بالك من نفسك وابقي كلمني طمني علي بطه.. 
يونس بحزن
حاضر يا شهد مع السلامه.. 
_ قفلت معاه وفضلت قااعده مدايقه وافتكرت من شويه لما كانت بترن عليه ومش بيرد وبدات دماغها تصورلها حاجات مش كويسه وانه ممكن يكون مع واحده غيرها، وحتي بعد ما اطمنت انه عند بطه كانت لسه مدايقه من فكرة انها مش عارفه تثق فيه ولا تصدقه.. 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_قدام قبر والد جهاد.. 
كانت قاعده هناك ودموعها ماليه عيونها وهي بتقرأ قرآن في المصحف بتاعها، وبعد شويه قفلته وفضلت قاعده ساكته لحد ما جه عماد اخوها وقعد جنبيها وقال.. 
عماد 
انا بقالي فتره كبيره باجي هنا بس دي اول مره اشوفك هنا.. 
جهاد بحده 
وانت بتيجي هنا تعمل ايه؟.. 
عماد بهدوء
جاي لابويا وامي مدفونه قريب من هنا، اصل هي طلبت انها تدفن بعيد عن ابويا قبل ما تموت.. 
سكتت جهاد وعماد بصلها بدموع وقال
انا باجي هنا لابويا عشان اقوله اسف اني ما عرفتش اصون الامانه اللي هو سبهالي.. 
غمضت عيونها بحزن وردت عليه وقالت
انت عارف انا ما كنتش بثق في حد بعد. موت بابا غيرك انت، وما خوفتش في حياتي من حد. قد ما خوفت من زكريا بعد اللي عملو فيا، بس دلوقتي انا بقيت اطمن لزكريا وبرتاح في وجوده اكتر منك يا اخويا مع انه مش الشخص اللي يستاهل اني اثق فيه ولا اطمنله.... 
عماد بدموع
زكريا جدع وكويس وبيعمل المستحيل عشان يرجعلك حقك، زكريا الوحيد اللي انا كمان بحس انه بيخاف عليا اكتر من مجدي اخويا برضو.. 
جهاد بحده 
والمفروض دلوقتي تصعب عليا واقولك انا وانت اتظلمنا منهم صح، لا يا عماد انت شيطان زيك زيهم انت اكتر حد اذاني انت جبان ومش راجل واوطي واحد في الدنيا.. 
عماد بحزن
بس ما لقيتش اللي يقف جنبي مش مبرر عارف بس انا كنت محتاج حد جنبي في اكتر من موقف ما لقيتش غير الاشكال اللي انا بقيت زيهم دلوقتي دول، ابويا راح اتجوز وسابني انا واخواتي كنت كل ما اشوفه بقوله ما تسبنيش وتمشي تاني بس هو كان بيجي زي الضيف وبيرمي قرشين لامي ويمشي، مجدي تعب اووي علينا بس في الاخر زهق ومشي وعاش لوحده، وامي كتر الف خيرها كانت كل يوم تكرهنا في ابويا وفيكي وفي امك، كنا كل ما نجوع او يبقي نفسنا في حاجه تقولنا ان هو السبب وبرغم كل ده انا  ما كنتش بحب غيرها ما كانش في حد بيخاف عليا غيرها ولما اتجوزت شيماء ومجدي كمان اتلهي في حياته كنا انا وامي بس اللي مع بعض لحد ما ماتت وكل حاجه حلوه ماتت معاها وبقيت لوحدي ما حدش هان عليه يقعد معايا حتي يوم ما ماتت وانا كنت خايف وبعيط زي العيل الصغير.. 
مسك ايد جهاد وقال ببكاء 
اللي انتي فين دلوقتي ده انا عيشته بدل المره كتير وانا مش لاقي مكان يحتويني ولا حد يكون جنبي ولما مشيت في السكه اللي انا فيها دلوقتي لقيت قسوه من اخواتك، شيماء كانت بتتبري مني اصلا عشان حماتها مش بتحبني ومجدي كل ما يشوفني  يقولي انا مش فاضيلك انت متدلع ورايق... 
سحبت ايدها من ايده وقالت بحزن 
هما السبب انا ما عملتلكش حاجه يا عماد، بس انت زيك زيهم بالنسبالي وبالعكس انت اكتر منهم بكتير، ولو الجنه واقفه علي اني اسامحك علي اللي حصلي بسببك انا مش عايزاها فريح نفسك بقي.. 
_قالت كلامها وقامت مشيت، وهو فضل قااعد ساكت قدام قبر ابوه وعيونه بتعبر عن حزنه.. 
ـــــــــــــــــــــ
_وفي الوقت ده في بيت المنشاوي.. 
كان المنشاوي قاعد قدام التلفزيون وبياكل لب وزكريا واقف قدامه وهو متعصب جداً وبيكلم منعم في الموبيل وقاله.. 
زكريا
خلاص خليك قدام المستشفي ولو ظهرت عندك في اي وقت تبلغني.. 
منعم
عينيا يا كبير.. 
المنشاوي 
اقعد بقي دوشتني زمانها جايه.. 
زكريا بحده
هو انا عايز افهم انا جيبهالك ليه هنا مش عشان اكون مطمن عليها وهي عندك، ازاي تخليها تخرج لوحدها وكمان من غير الموبيل بتاعها.. 
المنشاوي
هو انا هحرسهالك قلقان عليها اووي ومش عارف تخليها تسمع كلامك تعالي اقعد معانا هنا واهو تحسسها انك جوزها بدل ما بتمشي كلامك وخلاص وانت كل يوم بتعمل بلاوي.. 
زكريا بنفاذ صبر
انا حياتي غيرها هي بجد،جهاد في خطر من ناحيه اخواتها ومن ناحيه تانيه الحيوانات اللي كنت شغال معاهم.. 
المنشاوي ابتسم وقال
كنت شغال.. يعني انت سيبت شغلهم؟.. 
زكريا بضيق
ايوه سيبتهم وعشانها وبسببها عشان خايف تحصلي حاجه واسيبها هي وابني لوحدهم.. 
المنشاوي بهدوء
انت حبيتها يا زكريا مش كده؟.. 
_ما ردش عليه زكريا وطلع موبيله عشان يكلم منعم تاني وقال بضيق.. 
زكريا 
هتكون راحت فين بس، بس تظهر وانا هعرف اربيها كويس.. 
  المنشاوي 
طيب انت رايح فين؟ 
زكريا بغضب
هروح ادور عليها مش هفضل قااعد جنبك يعني... 
_ واول ما فتح الباب لقاها واقفه قدامه وماسكه المفتاح وبتحاول تفتح الباب،خافت من نظراته الغاضبه ليها وقبل ما تتكلم مسكها من دراعها جامد وخلاها تدخل وقفل الباب وراهم جامد وقال... 
زكريا بحده
هو انا مش قولت ما فيش طلوع من البيت، كلامي ما اتسمعش ليه؟.. 
بصت للمنشاوي بخوف فقال لزكريا
بالراحه يا زكريا عليها.. 
زعق فيه زكريا وقال
ما تدخلش خالص يا منشاوي.. 
وبصلها هي وقال بغضب
ما تنطقي.. 
انتفضت بخوف وردت عليه ببعض قوه 
اا انا مش هسمع كلامك اصلا تاني، كل واحد حر ويعمل اللي عايزه... 
زكريا بحده
كنتي فين؟... 
جهاد بخوف
كنت عند طنط نورا.. 
زاد من ضغطه علي دراعها بأيده وقال
ومشيتي  من عندها من خمس سعات كنتي فين؟.. 
جهاد بألم 
سيب ايدي وبعدين انا مش بسألك علي حاجه تخصك انت مدخل نفسك في حياتي كده ليه؟.. 
زكريا بحده
عشان انتي مراتي وما حدش ليه كلمه عليكي غيري. وانتي عارفه كده من يوم ما اتجوزتك... 
جهاد بدموع
وانا اتجوزتك عشان ابني يبقاله نسب، مش عشان تتحكم فيا بمزاجك وتفرض قرارتك عليا وتعمل فيها جوزي وتخليني اتحط في موقف زي الزفت قدام واحده ما تسواش من الاشكال اللي انت تعرفها... 
ضحك المنشاوي وقال
هههههههه عاااش يا كهربا جابها في الجون علي طول.. 
زكريا بهدوء
تمام يا جهاد يبقي نخليها بجد وجوازنا يبقي طبيعي عشان اعرف امشي كلامي عليكي.. 
جهاد بقلق
يي يعني ايه؟.. 
زكريا بجديه
كلامي واضح من النهارده انا هقعدلك هنا وتنفذي اللي اقولو وبس.. 
_بصت جهاد بخوف للمنشاوي، فزكريا قالها بسخريه.. 
زكريا
لا ما تبصيلوش كده عشان هو مش هيعملك حاجه، ويلا قدامي علي اوضتنا.. 
جهاد بخوف
لا لا مستحيل اصلا انا مش موافقه لا مش هيحصل.. 
_ بصلها بخبث وفجأه شالها بين ايديه وراح بيها ناحية اوضتهم وقال لباباه اللي ضحك بهدوء.. 
زكريا
لمؤخذه يا منشاوي.. 
_نزلها في اوضتهم وقفل الباب عليهم، وهي كانت خايفه جداً وزاد خوفها اضعاف لما بدأ يفتح في زارير قميصه وهو بيبصلها بخبث.. 
رجعت لورا وقالت بخوف ودموع
والله انا اسفه خلاص هسمع كلامك والله خلاص.. 
قرب منها اوي وقال
كنتي فين بعد ما مشيتي من المستشفي؟ 
جهاد بتوتر وكسوف من قربه
كك كنت عند بابا في الترب بتاعتنا والله وعماد اخويا كان هناك بالصدفه حتي كلمه واسأله.. 
زكريا بهدوء
اخر مره تعملي كده مفهوم؟.. 
جهاد 
حاضر.. 
زكريا
الكلمه هقولها مره واحده وتقولي حاضر وبس مفهوم.. 
جهاد بخوف وهي بتحاول تبعده عنها 
حاضر.. 
ابتسم بتسليه وقال
انا كل يوم هبات هنا معاكي.. 
بصتله بخوف وقالت بسرعه
لا طبعاً ما ينفعش.. 
قرب منها اكتر وقال
تاني يا جهاد بتقولي لا تاني.. 
ردت عليه بسرعه
لا لا قصدي براحتك اللي يريحك اعمله.. 
بعد عنها شويه وقال
روحي جهزيلنا العشا ولا مش بتعرفي.. 
جهاد بتوتر
لا طبعا بعرف حاضر هروح اجهزه حالاً.. 
_ وطلعت بسرعه من عنده وهو ضحك بهدوء علي برائتها وتصرفاتها اللي ديماً بتزيد اعجابه بيها، وراح قعد علي السرير ولفت نظره صور جنينهم اللي اديتهالهم. الدكتوره لما كانو عندها، مسكها وابتسم بدموع وقال بهدوء.. 
زكريا
مش عارف ازاي هتيجي وتلاقي امك دماغها اصغر منك، بس تعالي انت بس بالسلامه وانا هغير كل حاجه عشانك... 
_في بيت جميله.. 
كانت فريده قاعده قلقانه وقالت بخوف لجميله.. 
فريده 
هي ازاي اصلا تخرج من البيت من غير ما انا اعرف.. 
جميله 
ارجوكي يا ماما اهدي هي قالت هتنزل تشوف التنسيق بتاعها وكانت خايفه من عمي.. 
فريده بدنوع
عمك ده طلع اكبر خازوق، انا ما اعرفش هو ناوي يعمل فينا ايه.. 
جميله بسخريه
عادي يحصل اللي يحصل المهم الزفته ايتن دلوقتي هنلاقيها ازاي،تكونش طفشت يا ماما.. 
فريده ضربتها بالشبشب وقالت
هو انا ناقصه عشان تخوفيني اكتر يا بت الجزمه.. 
_في الوقت ده الباب خبط وراحت جميله فتحت الباب وكان عمها احمد اللي دخل وقال لفريده بقلق.. 
احمد 
قومي يا فريده وتعالي بسرعه معايا.. 
جميله بحده 
تروح معاك فين انت عايز منها ايه؟.. 
احمد بحده 
هنروح لعمار المنشاوي اللي اختك قاعده عنده دلوقتي.. 
جميله بصدمه
ايه ايتن عند عمار ازاي؟!... 
احمد بغضب 
دي اخرة تربيتك يا فريده بنتك قاعده عند اتنين رجاله في بيتهم دلوقتي... 
فريده بغضب
هغير هدومي وجيالك يا احمد واللي تعمله فيها اعمله مش هقولك ليه.. 
جميله بدموع
يا ماما حرام عليكي نشوفها الاول هي عملت كده ليه... 
احمد بحده 
دي عايزه قطم رقبتها وانتي تخليكي هنا وما تخرجيش بره لحد ما نجيبها ونيجي، يلا يا فريده ــــــــ
_وفي مكان تاني علي النيل.. 
كان قاعد يوسف هناك وجنبيه دارين اللي ضحكت بهدوء وقالتله.. 
دارين 
يعني تقابلني صدفه في كافي وانا اجيبك هنا لمكان خوازيقي.. 
يوسف بجمود
انا كنت رايح اقعد مع نفسي شويه بس برضو دي ما عرفتش اعملها لقيتك في وشي، بس ايه مكان خوازيقك ده؟.. 
دارين 
افهمك المكان ده عرفني عليه زكريا لما كنا مخطوبين ارتحت فيه وبقيت كل ما ابقي مخنوقه ومدايقه اجي هنا فسميته مكان خوازيقي.. 
يوسف بفضول
انتي ليه سيبتي زكريا المنشاوي، علي حسب معرفتي بيكي انتي مش ماديه عشان تسيبي خطيبك لانه افلس.. 
دارين بضيق
ما حبتوش عشان كده ما عرفتش اقف جنبيه وقت حزنه بالطريقه اللي هو كان مستنيها، كنت مبهوره بيه وباهتمامه وانه اول حد في حياتي مش اكتر، كنت ديماً لوحدي من لما ماما ماتت وانا صغيره وبابا ديما مشغول في شغله وحياته بقيت بميل لاي حد يقولي كلمه حلوه... 
يوسف
ويونس؟!.. 
دارين بضيق
نفس الحكايه هو استغل النقطه دي عندي عشان يخلص مصالحه من خلالي وانا زي الهبله وقعت فيه، المهم انت ليه مش عايز تكون جنب مراتك؟.. 
يوسف بحزن 
هي عملت العمليه عشاني وبسببي، انا اللي ما عرفتش امنعها ولا حتي عرفت اخلي امي تبطل تدايقها، ما عرفتش املي حياتها واخليها ما تفكرش في موضوع الخلفه ده، ودلوقتي هي فقدت الامل الوحيد انها تبقي ام، انا متأكد انها لما هتفوق هتنهار وهتتعب بس هي مش بتحب تكون كده قداامي انا عارفها كويس فعشان كده مشيت عشان ما اشوفهاش وهي ضعيفه بطه مش بتحب تبقي كده قدامي.. 
نزلت دموعه وكمل كلامه 
كنت ديما بقولها اني بحبها اكتر ما هي بتحبني، بس هي بتحبني اكتر هي عملت حاجات بتترعب منها عشاني عرضت حياتها للخطر عشان تخليني مبسوط.. 
ردت عليه دارين بسخريه وقالت
غريبه الدنيا دي بجد يعني واحده زي مراتك كل حاجه في حياتها تسمحلها تبقي ام بس ما حصلش ، وانا بقيت بتمني يكون عندي بيبي عشان ما ابقاش لوحدي بس مش لاقيه ليه اب مناسب ولا ظروفي تسمح اني ابقي ام.. 
بصلها يوسف بأهتمام وقال
انتي عايزه تبقي ام؟.. 
دارين
ايوه طبعا انا دلوقتي عندي 32 سنه يعني في سن معين هوصله وقتها مش هينفع اخلف خالص، فقررت اتجوز اي حد يتقدملي حتي لو هخلف واطلق ما عنديش مشكله.. 
يوسف 
بس ممكن يكون شخص مش كويس، وقتها بتكوني بتعملي حاجه غلط في حق طفل هيتولد وابوه راجل مش كويس ده افتراضاً يعني.. 
دارين بضيق
اكيد مش هختار حد وحش يعني، اصلا مش عارفه بس انا نفسي يبقي عندي بيبي مش عايزه اكبر واعجز وانا لوحدي.. 
بصلها يوسف بهدوء وقال
تتجوزيني... 
_ تفتكرو هيحصل ايه وهل دارين هتوافق وليه يوسف طلب كده منها،طيب بطه لما تفوق وتعرف كل اللي بيحصل ده هتعمل ايه؟.. 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_وفي بيت عمار المنشاوي.. 
وصل في الوقت ده احمد العدوي ومعاه فريده، واول ما دخلو البيت لقيو ايتن قاعده جنب مروان وعمار كان خارج من مكتبه.. 
عمار
اهلا اهلا وانا اقول البيت منور ليه.. 
_خافت ايتن ومسكت في ايد مروان وهي بتحاول ما تبصش لعمها اللي كان هياكلها بعينيه اللي كلها شر وحقد.. 
فريده بحده
لا بينا اهلا ولا سهلا انا جايه اخد بنتي وماشيه.. 
وقف مروان وهو لسه ماسك ايد ايتن ورد عليها 
بس للاسف يا طنط فريده ايتن مش هتمشي معاكي، ايتن خلاص مش هتمشي من هنا خالص.. 
احمد بحده 
جرا ايه يا ولد ما تحترم نفسك ايه الكلام اللي انت بتقوله ده بصفتك ايه تتكلم كده اصلا عنها.. 
قعد عمار قدامهم وحط رجل علي رجل وقال بثقه كبيره
بصفته جوزها وهي مراته اصلهم كملو السن القانوني فانا قولت خير البر عا?

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات