رواية الغرام وجنونه الفصل الخامس 5 بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الخامس 5 بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة سيدة القصر رواية الغرام وجنونه الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الغرام وجنونه الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الغرام وجنونه الفصل الخامس 5

رواية الغرام وجنونه بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الخامس 5

تتجوز مين يا عنياا انت مجنون يا زين ده أنا أحبسك هنا و أكتب عليك فوريي 
بلع ريقه بخوف و هي بتصرخ في وشه: 
أنت معندكش دم يلا.. بقولك بحبك أعملك اي يعني ولااا 
خاف زين و خرج ل مدام كوثر برعب.. أنا أسف يا عمتي مش هاجي البيت هنا لمدة سنه 
بترن غرام علي رنا بغيره: بقولك اي يا بت ي رنا 
بترد رنا بخوف: اي يا غرام مالك 
زين يبقي بتاعي تقفلي جميع التواصل عندك ولو وصل ليكي قوليليه انه مش عجبك عارفه لو اتقدملك و وافقتي 
هقتلك و هقتله.. بتقفل في وشها بتروح ل امها بغيره 
بتغرز السكينه في التفاحه.. قال يخطب رنا قال.. رنا مين دي 
أهدي يا غرام يا بنتي خليكي تقيله تتحبي 
اه خليني تقيله لحد ما يتجوز 
بتروح غرام تنام بتمسك تلفونها و بتنزل صورة ليها وهي لابسه الكاب وكاتبه تحتها.. حضرت الظابط غرام قاتله اللي معندهمش دم.. 
بيرد زين اول ما بيشوفها: قصدك مين يا بت 
اللي ياخد الكلام علي نفسه يبقي هو اللي معندوش دم 
زين بغيظ: لما أشوفك بكره 
غرام بكتم الضحك: مش جايه يا حلو يا مسمسمم انت 
بيتكسف زين و بيرن عليها بتشوف المكالمه بترد بضيق.. ماشي
يا بتاع رنا هاجي لخالو و أقوله 
قال بهدوء: لما رجعت فتحته في موضوع ان أخطب 
تخطب مين 
قال بتوتر: بنت جارتنا كدا كويسه و محترمه هتجوزها وخلاص
غرام بهدوء: الف مبروك يا زين تصبح على خير 
بيحس زين بيها و بيخرج لمامته بهدوء.. عايز اتكلم معاكي يا ماما 
امه بحنان: تعالا يا زين يا حبيبي أنا قاعده أهو 
زين بتوتر: غرام بنت عمتي بتحبني 
ضحكت امه بفرحة: غرام شبهك اوي يا زين انت كمان مجنون بس بتداري مشاعرك 
لا هي مش شبهي هي عندها جراءة متنفعش تبقا معايا 
امه بستغراب: حاول تخرج مشاعرك وهتحبها 
رد بتوتر: خايف أكون بحبها 
ياريتك يا زين تتجوزها دي بت حلوة اوي بتيجي هنا بتخلي البيت دوشة انت هادي و مبتعملش صوت 
هو انا جاي اتكلم معاكي عشان تقوليلي اتجوزها.. لا يا ماما أنتي بكره تكلمي طنط جارتنا عني و نروح نتقدم ليها 
نفخت أمه بضيق: اللي تشوفه يا زين 
بيدخل زين اوضته بيفتح صورها بيبتسم علي شقوتها وفجاة قلبه بيدق جامد بيزعق لنفسه بضيق 
مش عايزها مش عايز احبها هي اختي وبس مستحيل اتجوزها 
بيدخل ابوه عليه بتوتر: سامع انك ناوي تتجوز 
اه هتجوز بنت الراجل اللي جمبنا حلوه و محترمه ومش شغاله في أقسام 
قرب ابوه شده من ليقه قميصه.. وغرام يا زين فوق قبل ما تتضيع منك يا غبي 
غرام زي أختي يا بابا 
بيخرج أبوه بيرن علي أخته كوثر بتوتر: 
زين هيخطب يا كوثر؟ 
كوثر بفرحه: هيتجوز مين ابن المحظوظه 
واحده جارتنا 
وقفت امها بصدمة: اه اه الف مبروك 
متزعليش يا كوثر حاولي تهدي غرام انتي عارفه دماغ زين 
اه الف مبروك ربنا يفرحه لما يحصل خطوبة هبقي احضر أنا وهي 
بيعدي أسبوع و بيروح زين يقرأ فاتحه بتقعد غرام في البيت مبتخرجش من اوضتها ولا نزلت القسم 
بيخلص زين المهمه و بيرن عليها تلفونها مقفول بيتصل قبل يوم الخطوبة علي رقم امها بترد بتوتر: ازيك يا زين 
الحمدلله هي غرام فين 
بتاخد غرام التلفون و بترد بخنقة: لما ترن هنا يا ابن خالي كلم امي واسالها عن نفسها علاقتنا مع بعض بقت علي القد 
ياريت متسألش عني عشان أنساك المفروض تبقي عارف كدا 
و معاملة غرام معاك هتبقي حاجة تانية 
أن شاء الله بكره هاجي أنا و ماما و بابا الخطوبة الف مبروك ربنا يتمملك علي خير 
بتقفل غرام المكالمه و بتحضن امها و بتعيط بحزن 
مش قولتلك يا ماما هو مش عايزني 
أنتي تستهلي الاحسن يا حبيبتي و بعدين اللي ما اخدتهوش الهانم تاخده مساحة السلالم 
يوم الخطوبة 
بيكون زين في القسم مع ابوها.. يا محمد بيه متنساش تيجي 
كان ساكت محمد وقاله بتعب: غرام مبتكلش يا زين 
والنهاردة كانت معلقه محاليل 
فجاة مدام كوثر بترن عليه.. ألحقني يا محمد غرام وقعت و اخدتها علي المستشفي 
بيسمع زين المكالمه و بيتوتر.. غرام مالها يا عمي 
راحت المستشفي 
بيتصدم زين و بيركب معاه علي المستشفي 
اول ما بتشوفه بتصرخ فيه: أطلع برهه 
يتبععععععععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات