رواية جعلتني اقوي يونس وروح الفصل الخامس 5 بقلم شيماء صبحي

رواية جعلتني اقوي يونس وروح الفصل الخامس 5 بقلم شيماء صبحي

رواية جعلتني اقوي يونس وروح الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة شيماء صبحي رواية جعلتني اقوي يونس وروح الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جعلتني اقوي يونس وروح الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جعلتني اقوي يونس وروح الفصل الخامس 5

رواية جعلتني اقوي يونس وروح بقلم شيماء صبحي

رواية جعلتني اقوي يونس وروح الفصل الخامس 5

نزلت روح للست ماجده بعدما جهزت وهيا مبتسمه لانها كل شويه بتفتكر الصوره المتعلقه وتضحك واول مشافتها ماجده بتضحك سألتها بإبتسامه وقالت" خير يا حبيبتي ايه اللي بيضحكك اوي كدا.. 
روح خجلت وهيا بتحاول تشرحلها عن الصوره ولاكن ماجده مفهمتش وراحت جابتلها الورقه والقلم علشان تكتبلها وروح هزت راسها وكتبتلها صوره مين اللي فوق.. 
ماجده ضحكت وهيا بتقول" دي صورة يونس وهو صغير شكله يضحك فعلا.. 
روح هزت راسها وهيا بتضحك وبعدها قعدت هيا وماجده علشان يفطروا ما بعض وفي نص كلامهم الجرس رن ..ماجده ابتسمت وهيا بتقول دا اكيد يونس اما اقوم افتحله.. 
روح ابتسمت وشاورتلها انها اللي هتفتح وماجدة هزت راسها بالموافقه وروح قربت من الباب وفتحته وهيا مبتسمه ولاكنها لما شافت بنت هيا اللي واقفه بصتلها باستغراب وهيا بتبص لماجده ومش عارفه تتصرف ازاي.. 
ناديه كانت بتبص لروح باستغراب وقالت" انتي مين وبتعملي ايه هنا في بيت نانا ماجدة ..
روح بصتلها وسكتت وناديه قامت علي صوت ناديه وهيا بتقول بابتسامه" ناديه ازيك يا حبيبتي اتفضلي ادخلي.. 
ناديه هزت راسها ودخلت وهيا بتبص لروح بنظرات مش مريحه واول ما دخلت جوا ماجده قالتلها تقعد معاهم علي السفره وناديه وافقت... 
ماجدة طلبت من روح تقعد هيا كمان وروح هزت راسها وقعدت .. 
ناديه بصت لماجده بحزن وقالت" انا جيت علشان أقولك اننا هنسيب بعض.. 
ماجدة شهقت بخضة وقالت" ليه ايه اللي حصل يا ناديه منتو كنتوا كويسين.. 
ناديه غمضت عينيها بغضب وقالت" بيتجاهلني وبيعاملني بقسوه وبرود بيحسسني اني مش فارقه معاه واني مش موجوده .. 
ماجده بصتلها بحزن وقالت" منتي عارفه ان طبيعة شغله هيا اللي بتخلي اسلوبه شديد شويه ولاكن يونس بيحبك... 
روح اول ما سمعت اسم يونس فتحت عينيها بخضه لما عرفت ان ناديه دي تبق خطيبته .. 
ناديه ردت علي ماجده وقالت" خلاص يا نانا الموضوع منتهي انا كلمت بابي يخلص الموضوع وانا حاليا عايشه مع مامي وجوزها لحدما اهدي اعصابي بس انا حبيت اعرفك بنفسي لاني عارفه انه مش هيقول حاجه لانه للاسف مشغول... 
ماجدة حركت راسها بحزن وطبطبت علي ضهر ناديه بحنيه وقالت" معلش يا نادي واوعدك اني هتكلم معاه بس بلاش تتسرعي انتي متعرفيش هوا بيمر بايه والله اعلم.. 
ناديه بصت لماجده بتفكير وقالت" يعني انتي شايفه اني اديله فرصه تانيه.. 
ماجدة حركت راسها وقالت" ايوا يا حبيبتي انتي لازم تفكري في الموضوع كويس واعرفي ان يونس مش معرفة سنه ولا اتنين دول عشر سنين يا ناديه دنتوا متربيين مع بعض... 
ناديه بصت لماجدة باقتناع وقالت" انتي صح يا نانا بس انا هستناه يصالحني وطبعا انتي وعدتيني هتتكلمي معاه.. 
ماجدة هزت راسها وابتسمت وبصت لروح اللي كانت بتاكل في صمت ... 
ناديه اخدت بالها من وجود روح معاهم علي السفره فبصت لماجدة وقالت باستغراب" هي مين دي يانانا.. 
ماجده ابتسمت وهيا بتبص لروح وقالت" دي روح بنت جارتنا اللي في البيت اللي جمبنا واهلها سافروا من كام يوم وسابوها معايا .. 
ناديه هزت راسها وروح استغربت ان ماجدة كدبت عليها ومعرفتهاش الحقيقه .. 
ناديه قامت وهيا بتقول" طيب يا نانا انا همشي علشان اصحابي مستنيني وطبعا مش هوصيكي علي يونس .. 
ماجده ابتسمت وهزت راسها وناديه فتحت الباب وخرجت وفضلت روح تبص لماجده وساكته.. 
ماجده بصتلها وقالت " بتبصيلي كدا ليه يا روح.. 
روح قامت وجابت الورقه والقلم وكتبتلها ..هي دي خطيبة يونس..؟ 
ماجده قرأت الكلام وهزت راسها وبعدها روح كتبت تاني.."انتي قولتلها اني بنت جارتكوا ليه رغم ان يونس هوا اللي جايبني هنا.. 
ماجده ابتسمت وهزت راسها وقالت" علشان لو قولتها ان يونس اللي جايبك هنا هتحصل مشكله كبيره وطبعا هما عندهم مشاكل في حياتهم ولو عرفتها كانت المشاكل هتكبر وبدل ما يتصالحوا كانوا هيسيبوا بعض ..! 
روح هزت راسها وقامت رجعت الورقه والقلم مكانهم ورجعت قعدت علي السفره وبدات تاكل وماجده كانت بتبصلها وملاحظة نظرات الحزن اللي في عينيها وطبعا خمنت انها دايما عيونها كدا ... 
______
وبداخل فيلا مراد الشافعي .. 
كان واقف مراد وعبير جانبه وقدامه والده ووالدته ومراته اللي كانوا بيبصوا لعبير باستغراب.. 
والدت مراد قالت بتساؤل" مين دي يا مراد ..! 
عبير بصت علي مراد وهيا مستنياه يرد عليهم وهوا قال" دي عبير مراتي يا ماما.. 
 عبير هزت راسها وهيا بتبصله ولاكنها اتفجأت من ردة فعل اهله... 
والدته بصدمه" انت اتجوزت علي نورين يا مراد من غير حتي متعرف اي حد باللي هتعمله.. 
مراد قرب من والدته وقال" متقلقيش يا ماما نورين عارفه كل حاجه وموافقه وعموما انا متجوز عبير علشان الولد بس وانا وهيا متفقين علي كل حاجه .. 
فضلت عبير مركزه ما نظراتهم الغاضبه  ليه وهوا بيتكلم  ولاكنه لما قالهم انها مجرد اتفاق ملامحهم اتحولت للفرحه وبصوا عليها... 
والدته قربت من عبير وهيا بتقول بابتسامه" ازيك يا عبير انا ابق مدام انتصار وانا ابق مامت مراد .. 
عبير هزت راسها وبعدها والد مراد قرب منها وقال" وانا ابق نصار الشافعي والد مراد.. 
عبير هزت راسها وهيا بصالهم بخجل ولاكنها لما عينيها جت في عين نورين مرات مراد لاحظت الكره اللي في عينيها ليها وقد اي هيا مش متقبلاها.. 
مراد قرب من عبير وهوا بيقول بابتسامه" طيب انا هاخد عبير اعرفها اوضتها وبالمره هنام معاها الليله... 
نورين بصتله بصدمه وقالت" مراد استني انا كنت عايزاك في موضوع .. 
مراد ابتسم وهز راسه وقال" هطلعها اوضتها الاول وهجيلك علي اوضتنا يا نورين... 
كانت نورين هتتكلم ولاكنه مسك ايد عبير وطلعوا علي السلم.... 
نورين بصت حواليها بغضب وبعدها استاذنت من والد ووالدت مراد انها هتطلع وهما وافقوا واول ما نورين دخلت اوضتها صرخت بغضب وهيا بتقول " دا كان نقاش عادي يا مراد معقول تروح تتجوز بالسرعه دي..؟ 
قالت كلامها وهيا بتكسر اي حاجه قدامها وبعد وقت فاقت لنفسها وقامت وهيا بتقول" ماشي يا مراد اما وريتك بق انا هعمل معاك ايه مبقاش نورين عزام  وابق خلي ست الحسن تنفعك..! 
_______
وفي اوضة مراد وعبير ..
دخل مراد وهوا عيونه علي عبير ومبتسم ولاكنها مكنتش مركزه معاه وكانت مركزه مع شكل الاوضة الجميل كانت مزهوله من النظام اللي شيفاه .. سرير مترتب وشكله ضخم بالنسبالها قربت عليه وهيا بتلمسه ولاقت ان ملمسه ناعم  جدا قعدت عليه وهيا مبسوطه باحساس الراحه اللي حاسه بيها فضلت تتنطت عليه وهيا فرحانه وبعدها قامت وهيا بتلمس الكرسي اللي موجود وعجبها شكل الستاير كانت تفاصيل الاوضة كلها كانت مبهوره بيها وكل دا ومراد مركز مع حركات وشها وفرحتها بالحجات اللي في نظره أقل حاجه يملكها.. 
عبير خلصت لف في الاوضه وهيا مبتسمه قربت من مراد وقالت بفرحه" هو انا هنام علي السرير دا.. 
مراد هز راسه وهيا ابتسمت وقالت" احلف كدا يا مراد عايزه  اصدق كلامك.. 
مراد ضحك علي كلامها وهز راسه وقال" والله هتنامي عليه يا عبير.. 
عبير قربت منه وهيا بتح"ضنه وبتقول" شكرا اوي علي الهديه دي بجد مش عارفه اقولك ايه.. 
مراد اتصدم من حركتها الغريبه ولاكنه ضحك لانه عمل حاجه فرحتها.. 
عبير بعدت عنه بخجل وقالت" انا اول مره اشوف سرير زي دا او اشوف شقه زي دي متستغربش رد فعلي علشان انا فرحانه اوي.. 
مراد كان رافع حاجبه وهوا بيسمع كلامها اللي كان صدمه بالنسباله هي معقول شايفه الاوضة دي شقه .. 
مراد مس"ك ايد عبير وقال" اولا دي اوضه مش شقة ثانيا انا مبسوط لان الاوضه عجبتك.. 
عبير ضحكت علي كلامه وقالت" دمك خفيف اوي يا مراد ههه قال اوضه ايه بس دي فيها حمام كبير  واكيد فيها مطبخ صح.. 
مراد حرك راسه بلا وقال" لا دي اوضه بس مش شقه وبعدين ايه اللي هيجب المطبخ هنا المطبخ تحت.. 
عبير بصتله بصدمه وقالت" ازاي المطبخ تحت ليه الفرهده دي ..! 
مراد ضحك علي كلامها وقرب منها وهيا قعدت علي السرير ومس"كت ايديه وقالت" تعالا اقعد كدا يا مراد دا السرير فيه سوسته بتخليني اتنطت... 
مراد قعد جمبها لانها شدته وهيا بدات تعمل حركات علي السرير بفرحه وهوا كان بيبصلها وهوا مش مستوعب ان حاجه بسيطه زي دي تفرحها بالشكل دا... 
فضلت عبير تضحك وهيا بتتنطت علي السرير وهوا بدا يضحك علي ضحكها لحدما نامت عبير علي ضهرها وهيا بتاخد نفسها وبتقول" الله حلو اوي اختراع السوسته دا دي روح هتفرح اوي لما تشوف السرير دا.. 
مراد كان نايم جمبها ولفت نظره اسم روح اللي عبير قالته فسألها وقال" 
مين روح دي يا عبير اللي قولتي اسمها دلوقت.. 
عبير بصتله وقالت  بابتسامه حزينه " روح دي احلي حاجه حصلتلي  في حياتي ممكن تقول كدا انها بنتي او اختي اي وصف من دا بس في الاخر هيا بنتي اللي ربيتها .. 
مراد ابتسم وقال" وهيا فين دلوقت.. 
عبير عينيها دمعت وقالت" مش عارفه ..قالت الكلمه دي بوجع ظهر في صوتها وبعدها قامت وهيا بتمسح دموعها ومراد كان متأثر جدا بكلامها ومن وصفها للبنت دي وكان باين عليها انها بتحبها اوي  ..
بقلم شيماء صبحي 
قرب منها وقال بتساؤل " انتي ازاي مش عارفه مكانها مش بتقولي انها اختك.. 
عبير بلعت ريقها بصعوبه وهيا بتقول " اخدها مني ومن وقتها وانا مش عارفه عنها حاجه ونفسي اوي الاقيها... 
مراد سألها باستغراب " وهو مين اللي اخدها منك ..! 
عبير اتنهدت وهيا بتبصله وبتقول" البعبع..! 
مراد ضحك علي كلامها وقال" انتي اكيد بتهزري صح.. 
عبير حركت راسها بلأ وقالت" لا مبهزرش هو اسمه كدا فعلا هيا اللي سمته الاسم دا لانه مخيف. مخيف اوي ومرعب تعرف ان كل خميس لما كان بيدخل علينا كدا انا كمت بفضل ادعي ربنا ان اي بنت تعجبه قبل ما يقرب مننا ويختار واحده فينا .. 
مراد اتصدم لما سمع كلامها وهيا كملت وقالت" اخر مره اختارني انا من وسط البنات وهيا من خوفها عليا بدات تدافع عني وضحت بنفسها علشاني بس انا مقدرتش اعملها حاجه كنت زي المشلوله لحدما اخدها ومعرفش ايه اللي حصل بعدها تاني يوم قالولي انها هربت ومن وقتها وانا عامله زي اللي روحها سابتها ومشيت كنت جسد بلا روح هيا كانت كل حاجه حلوه في حياتي .. !!! 
عبير ابتسمت وهيا بتقول" اول مره شوفتها كانت لسا صغيره وبتعيط بخوف لانهم لقوها علي اول الدار واقفه وهيا شايله شنطة صغيره كان فيها شهادة ميلاد وشويه اوراق تخصها مكنوش يعرفوا عنها حاجه لانهم لما بحثوا عن اهلها عرفوا انهم اختفوا من فتره ومحدش يعرف عنهم حاجه.. 
انا بق كنت حباها جدا و طلبت من المديره اني اخدها معايا واعتني بيها وهيا طبعا وافقت كان عندي وقتها١٨ سنه وهيا كانت لسا طفله مكملهش  ال ٦ سنين  وكنت كل يوم بشوفها بتكبر قدام عنيا وطبعا كنت ببق مبسوطه واتعلقت بيها لدرجة متتوصفش وكنت بخاف عليها من اي حاجه لدرجة اني كنت بمنع اي بنت تقرب ليها او تتكلم معاها ... 
مراد كان بيسمع كلامها وهوا متأثر وهيا مسحت دموعها اللي نزلت وقالت"ممكن لو سمحت  نغير الموضوع علشان بتأثر اوي ..! 
مراد حرك راسه وقال" هو انا ينفع انام معاكي النهارده..! 
عبير بصت في الارض بتردد ولاكنها هزت راسها وقالت" انت جوزي وطبعا من حقك انك  تنام معا"يا  .. 
مراد ابتسم وهز راسه وقال" طيب انا هقوم اغير هدومي  واخد شاور سريع وطبعا في هدوم هنا  ليكي وبصراحه مش عارف هيا هتكون مقاسك ولا لأ بس اكيد هتنفع.. 
عبير هزت راسها وهوا قام دخل الحمام وعبير قربت من الدولاب وفتحته وهيا بتبص علي الهدوم اللي متعلقه وكانت لسا بالتكت حست انها في حلم.. 
مسكت عبير فستان وهيا بتبصله بزهول وبعدها قررت انها هتجربه وتشوف شكلها بيه .. بدات تعير هدومها بقلق علشان مراد ممكن يخرج في اي وقت ولاكنها لحقت تلبسه بسرعه قبل ما مراد يخرج.. 
 وقفت  عبير قدام المرايه وهيا مغمضة عينيها واول مشافت نفسها عيونها دمعت بفرحه لان الفستان كان شكله حلو اوي عليها كانها اميرة خارجه من قصة  أسطوريه ... 
بعد وقت خرج مراد وهوا بينشف شعره بالفوطه ولاحظ شكل عبير اللي واقفه قدام المرايه وهيا بتتغزل في نفسها .. اتصدم من جمالها وقال" هو في كده بجد.. 
عبير انتبهت ليه وشهقت بخضه ولاكنه ضحك علي حركتها وقرب منها وقال" مالك يا عبير متخافيش انا مستحيل اعمل اي حاجه تضايقك.... 
عبير هزت راسها وهوا عدي من جمبها وبدأ يلبس التيشرت قدامها وهيا كانت بتبص في الارض بخجل...
مراد وقف وهوا بيقول..انا هنام لاني تعبان جدا وغير اني عندي شغل بكره فلازم انام بدري...
عبير حركت راسها بهدوء وهوا فرد جسمه علي السرير وغمض عينيه  لحدما نام وعبير فضلت واقفه  مكانها وهيا متردده تنام جمبه لحدما حست بتعب في جسمها فقررت انها هتنام جمبه واللي يحصل يحصل....
_____________
وفي بيت جدة يونس.. بقلمي شيماء صبحي 
وصل يونس وهوا شايل اكياس كثيره قرب من الصالون وهوا عيونه عليها ولاكنه ملقاش غير جدته قاعده لوحدها .. 
يونس حط الاكياس علي الارض وقال" مساء الخير يا نانا امال فين روح..! 
ماجده ابتسمت وقالت" مساء النور يا حبيبي .. روح فوق في اوضتك واقفه تتفرج علي صورتك وانت صغير.. 
يونس فتح عينه بصدمه وقال" انتي قولتيلها يا نانا ..! 
ماجده ضحكت علي كلامه وقالت" مش هيا اللي سألت الله..! 
يونس جري بسرعه علي السلم لحدما وصل اوضته وشاف روح نايمه علي السرير.. 
قرب من الصوره اللي موجوده وهوا بيبص لنفسه وهوا صغير وبيقول" كان لازم يعني ياماما الوضعيه دي...
قال كلامه بغيظ وهوا بيشيل الصوره وبيلفها علي ضهرها من غير ما يبصلها لان عينيه كانت علي روح اللي كانت نايمه وحاض""نه المخدة كالعاده..
 يونس قرب منها وهوا بيهمس باسمها وبيقول..روح ،.روح..! 
روح ابتسمت لما سمعت صوته ولاكنها كانت نايمه فضل يونس بهمس باسمها لحدما هيا صحت وهيا بتبص عليه باستغراب وهوا بعد عنها وقال..انتي ايه اللي نيمك بدري كدا .. 
روح بصتله بغيظ لما افتكرت انه خاطب من عير ميعرفها  .. قعدت وهيا بتشاورله انها نامت غصب عنها.. 
ضحك يونس علي حركتها وقال" طيب مسامحك المره دي بس تعرفي انا جيت بدري علشان ايه.. 
روح ضمت حواجبها باستغراب وهوا قال" كنت بشتريلك لبس جديد وانا متاكد انك هتحبيه جداا.. 
روح هزت راسها بلامبالاه وهوا شدها من ايديها وقال" يلا قومي علشان تشوفي اللبس وتقوليلي رئيك ايه .. 
روح هزت  راسها برفض وقالت بالاشاره" تعبت نفسك ليه انا مش محتاجة لبس ..! 
يونس حرك راسه وقال" لا طبعا انتي اكيد محتاجه لبس وبعدين انتي حاليا تحت مسؤليتي لحدما اقبض علي منصور دا وتقدري ترجعي لاختك وانتي في امان..! 
روح هزت راسها بحزن وهيا بتشاورله انها تعبانه وممكن ياجل موضوع انها تجرب اللبس دا ليوم  تاني.. 
يونس فهم كلامها واستغرب انها ازاي مش متحمسه رغم انها في العادي بتفرح باي حاجه بتشوفها.. 
روح قامت وعدت من جمبه وهيا حزينه وهوا مسكها من دراعها وشدها ليه وقال" مالك يا روح انتي كويسه ليه متغيره معايا كدا..! 
روح بصتله في عينيه وهوا كانت عيونه كلها قلق وكان منتظر ردها ولاكنها كانت ساكته وهيا باصه في عينيه.. 
يونس حس بشعور غريب لما فضل باصص في عينيها فتره طويله وهيا رجعت قعدت قدامه ومسكت ايديه وكتبت عليها حروح وطلبت منه انه يجمعها.. 
يونس حرك راسه وهيا كتبت اول حرف "ن 
يونس نطقه وهيا كملت وكتبت " أ
يونس كان بيقرأ الحروف وهيا بتكمل لحمدا كتبت اخر حرف "ة 
يونس غمض عينيه بتفكير وبعدها قال" نادية!! 
روح حركت راسها وهوا قال باستغراب" يعني ايه نادية مش فاهم؟ 
روح بصتله سخريه وشاورلته علي الدبله اللي هوا لابسها وقالت بالاشاره" ناديه خطيبتك ..! 
يونس هز راسه وقال" ايوا انا خاطب فعلا واسمها نادي بس انتي عرفتي منين ان اسمها ناديه .. 
روح شاورتله بغضب وقالت يالاشاره" عرفت لانها جت النهارده واتكلمت مع نانا ماجده وقررت انها ترجعلك تاني ..؟ 
كان يونس مركز مع حركاتها ولاكنه مفهمش قصدها. قرب منها وقال بهدوء " خليني افهم " ناديه خطيبتي .. روح هزت راسها وهوا كمل وقال" جت هنا النهارده .. روح هزت راسها وهوا قال بتساؤل" عملت ايه بق ..! 
روح هزت راسها وقربت من ايديه وخلعت الدله ورفعتها قدام عينيه وقالت" دي ناديه  خطيبك الي سابتك.. 
يونس هز راسه وقال" ناديه سابتني ..! 
روح هزت راسها وبعدها لبسته الدبله تاني وقالت" كدا ناديه رجعتلك.!! 
يونس هز راسه وقال" يعني انتي قصدك ان  ناديه سابتني وبعدها رجعتلي تاني .. 
روح هزت راسها بغيظ وهوا فضل يفكر في كلامها لحدما قال" قصدك ان ناديه هترجعلي يعني مش موافقه نسيب بعض ورجعت في قرارها..! 
روح هزت راسهاا وهوا قال بغضب" ايه الهبل دا يعني ايه الكلام در  احنا المفروض كنا هنفركش الخطوبه دي وكل واحد يروح لحاله.! 
روح هزت راسها وهيا بصاله وبعدها هوا قال" هيا جت هنا وكانت بتعرف نانا بالموضوع صح .. 
روح حركت راسها بمعني ان كلامه صح وهوا كمل كلامه وقال" واكيد نانا نصحتها واقنعتها انها تفكر وتدي لعلاقتنا فرصه تانيه !! 
روح حركت راسها بحزن وهوا قال" بس انا مش موافق انا خلاص علاقتي بناديه انتهت ..! 
روح رفعت عينيها بصدمه وهيا مش مستوعبه كلامه وقالت لنفسها" ايوا انت صح مينفعش ترجعلها  تاني دي حتي باين عليها شريره..! 
يونس بص لروح ولاحظ نظراتها ليه الحزينه وقال وهوا بيغير الموضوع .. قولتلي بق هتجربي الهدوم ولا نخليها يوم تاني.. 
روح هزت راسها بابتسامه ومسكت في ايديه بحماس  بمعني انها هتجربهم دلوقت.. 
فضل باصصلها بصدمه ولاكنه ابتسم علي حماسها لانها بتشيه الاطفال  الصغيرين جدااا  هز راسه ومسك ايدها ونزلوا مع بعض ... يتبع بقلمي شيماء صبحي 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات