رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل السادس 6 بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل السادس 6 بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة نور محمد رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل السادس 6

رواية عهد الضبع ضبع وعهد بقلم نور محمد

رواية عهد الضبع ضبع وعهد الفصل السادس 6

:ها بقينا لوحدنا ممكن اعرف انت كونت بتعمل ايه هناك؟
رد حازم بحزن:مفيش كونت عاوز اطمن عليها بس 
عهد برقت فيه بصدمه وقالت:نعم عاوز تطمن عليها وده ليه بقى؟!!
حازم بلع ريقه بتوتر منها وقال:احم ده لاني بصراحه بحبها اوي من زمان كمان
عهد برقت فيه بقوه وصدمه كبيره وقالت بصوت عالي:ايييه بتحبها ده لو ضبع بيه سمعك هيقتلك فاهم
جرى حازم عليها وحط ايده على بوقها برعب وقال:هشش اهدي انا عارف كل حاجه وعلفكره ضبع يبقى اخويا 
عهد سمعته بصدمه وزقته بعيد عنها وقالت: وكمان اخوك يعني انت بتحب مرات اخوك ايه العيله الوقحه دي
ابتسم حازم بحزن وقال:وخدي الكبيره بقى ليلي مرات ضبع كمان بتحبني اوي 
_لا انت بتهزر صح يبقى علشان كده ضبع حابسها لوحدها وكمان ضاربها ومفيش حته فيها سليمه
حازم سمعها ووقف بغضب وقال:انتي بتقولي ايه ضبع مد ايده عليها؟!
كملت عهد بسخريه:ايوه ومفيش حته سليمه فيها 
حازم بقى بيمشي قدامها بغضب وندم وقال:كله بسببي انا السبب ياريتني وقفت قدام جدي زمان ومنعته يجوزها لضبع ساعتها كانت هتبقى معايا انا 
عهد كانت بتراقبه قدامها بعدم فهم وقالت:ممكن افهم انت بتتكلم عن ايه ويمكن بعدها اقدر اساعدكم سوى
حازم بص عليها بأمل وقعد قدامها بلهفه وقال:بجد ياعهد تقدري تساعديها تطلع من الغرفه دي وانا مستعد اعملك اللي عاوزاه والله بس ساعديها 
عهد بصت للهفه والحب الظاهر في عين حازم لليلى وقالت:لدرجه دي بتحبها؟!
رد حازم بحب وتأكيد: ايوه بحبها اوي اوي صدقني مستعد اضحي بنفسي علشانها كمان 
عهد حست بالشفقه عليه فقالت:تمام انا هساعدك بس عاوزه اعرف الحكايه كلها من الاول
حازم قعد قدمها بحماسه كبيره وقال:حاضر انا هحكيلك الحكايه من اولها اسمعي بقى 
_ليلي تبقى بنت عمتي وانا وهي بنحب بعض اوي من الطفوله وعلطول سوى لغايه ما في يوم عمتي وجوزها عملوا حادث كبير وللاسف ماتوا سوى وليلي بقت لوحدها فجدي اخدها تقعد معانا هنا وانا كونت مبسوط اوي بوجدها جنبي وفجأه في يوم اجه اهل جوز عمتي وطلبوا ياخدوا ليلى معاهم بس جدي رفض وقال دي اخر حاجه من ريحه بنته اللي هي عمتي لانه كان متعلق بيها اوي بس اهل ليلى مسكتوش وحاولوا تاني ياخدوها من عندنا فجدى قال لازم ضبع يجوز ليلى علشان يحميها منهم وتفضل معانا هنا وانا كونت وقتها في جامعتي بره مصر وكل ده عرفته لما رجعت للقصر تاني بس طبعا ساعتها بقت ليلي مرات ضبع مع اني متأكد ان ضبع مش بيحبها وهي كمان بتحبني انا فحاولت اكلم ليلى الاول وافهم منها هي وافقه على ضبع ليه بس اول ماسمعت صوتها وهي بتعيط مشاعري غلبتني وقولتلها تطلب الطلاق من ضبع وانا هجوزها علطول وهي وافقه من حبها ليا بس وهي بتكلمني دخل ضبع وسمع كل كلامها معايا وعرف انها كانت بتكلم حد وبيحبه وهي لسه على زمته فرجولته انجرحت وحبسها في الغرفه وانا من خوفي عليها كونت هقول لضبع كل حاجه بس هي منعتني وقالت معملش كده ابدا لو بجد بحبها صدقني ياعهد انا من وقتها مش بنام الليل من خوفي عليها ونفسي اساعدها بأي طريقه بس برضو خايف من ضبع لانه لو عرف الحقيقه هيقتلني انا وهي بدون تردد 
نزلت دموع حازم بقله حيله وضعف قدام عهد وهي قلبها وجعها على حالته فقالت:خلاص اهدي وانا هساعدك انت وهي كمان اوعدك 
بص عليها حازم بدموع الفرحه:بجد ياعهد طيب هتعملي ايه؟
ردت عهد بتخطيط:متشلش هم حاجه انا عندي طريقه بس انت لازم توافق على أي شئ انا هقوله تمام
حازم بلهفه:حاضر انا تحت امر ياعهد و
قاطعه صوت امه سوزي وهي بتقول بغضب:انت بتعمل ايه هنا ياحازم مع الخدامه دي؟!
انتفض حازم وكمان عهد على صوتها وحازم بلع ريقه بخوف وقال:ماما اهدي انا كونت بتكلم معاها بس صدقيني
سوزي بشك وغضب: ايه بتتكلم مع دي انت مجنون دي حته خدامه هنا متسواش والا انت هتعمل زي ابن رقيه وترمرم زيه على الزباله 
عهد سمعتها وقالت بغضب رهيب: مين دي اللي زباله ياهانم ده ابنك اللي اجه يتحايل عليا علشان اكلمه وكمان اوافق على طلبه 
سوزي سمعتها بصدمه وقبل ماترد عليها كلهم انتفضوا على صوت ضبع الغاضب زي البركان وهو بيقول: اييه طلبه وحازم طلب منك ايه ياعهد؟!  
حازم بلع ريقه بخوف لما دخل ضبع الغرفه وبقى زي الوحش قدامه وعهد قالت ببرود:حازم بيه طلب ايدي لجواز ياضبع بيه وانا موافقه على طلبه 
الكل سمعها بصدمه كبيره حتي حازم اللي قال بصدمه ورعب من ضبع:انا قولت كده؟!
عهد قربت منه بدلال قدامهم وهي بتحاول تتماسك من نظرات ضبع الحارقه لها وقالت:ايوه ياحزومي مش انت قولت انا حبيتك من اول ماشوفتك ياعهد وعاوز اجوزك وكمان فضلت تتحايل عليا علشان اوافق وانا بقولك موافقه قدام الكل اهو
حازم بص عليها ببلاهه وهو مش فاهم حاجه وقال:انا قولت كل ده!! انا...
قبل مايكمل حازم جملته شهقت عهد بصدمه لما لقت ضبع مسكه من هدومه بقوه وعنيه بقت حمراء من الغضب رهيب وقال:انت بصيت عليها وكمان جبتها هنا علشان تطلب ايدها ياحازم انطق بسرعه قبل مااعصابي تفلت مني وممكن اموتك في ايدي وانا مش عاوز اندم بعدين قول انت قولت كل ده لعهد 
حازم بلع ريقه برعب من ضبع والخوف بقى محفور في عنيه وقال: انا انا صدقني مش..
قاطعته عهد اللي قالت بسرعه:مش بتحب غيري ياحازم مش كده وانا كمان بحـ..
وقبل ماتنطق عهد حرف تاني لقت حازم بقى مرمي على الارض بألم من لكمه ضبع القويه وبعدها ضبع قرب منها بغيره وعروقه بقت بارزه من الغضب وقال:ها ياحلوه كملي كونتي عاوزه تقولي ايه بقى؟!!
يتبع...بقلمي نور محمد

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات