رواية عشق بقلب عنيد وتين وعز الفصل السادس 6 بقلم زهرة الربيع

رواية عشق بقلب عنيد وتين وعز الفصل السادس 6 بقلم زهرة الربيع

رواية عشق بقلب عنيد وتين وعز الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة زهرة الربيع رواية عشق بقلب عنيد وتين وعز الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق بقلب عنيد وتين وعز الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق بقلب عنيد وتين وعز الفصل السادس 6

رواية عشق بقلب عنيد وتين وعز بقلم زهرة الربيع

رواية عشق بقلب عنيد وتين وعز الفصل السادس 6

وجريت فتحت بس اتصدمت لما لقت ممدوح قدامها
ارتبكت ورجعت لورا بخوف
عند عز وصل ميار لبيتها وهيه قالت انت هتدخل تتعشا معايا.. كانت عايزه تعطلو علشان ممدوح ياخد راحتو مع وتين 
عز ابتسم وقال..مش هينفع..انا لازم ارجع علشان وتين
ميار قالت.. مش هأخرك نص ساعه ونبي تجبر بخاطري وتسلم على اخواتي الصغيرين
عز اتنهد وقال..حاضر ياستي بس عشر دقايق وهمشي ..بس خدي دول الاول وطلع فلوس كتير ودهالها وقال..شكرا يا ميار ربنا يوفقك في حياتك
بقلم..زهرة الربيع
بصت للفلوس لقتها كتير جدا قالت..ايوه بس ليه كل ده
عز ابتسم وقال ..ده مش اجرك...ده تقدري تعتبريه راتب شهري...علشان متضطريش تروحي الكباريه تاني اصرفي منو على اخواتك..وكل شهر هيجيلك زيهم ..وتوعديني متنزليش الشغل المقرف ده تاني
ميار اتملت عيونها دموع وقالت...انت بتعمل ايه انا..انا مستاهلش كده منك يا عز ابدا
عز قربها ليه وباس جبينها وقال بابتسامه..انتي طيبه يا ميار وتستاهلي كل خير بس دوري على الحلو الي جواكي...واياكي تشتغلي الشغل ده تاني ..يلا علشان اسلم على اخواتك وامشي
ميار بلعت ريقها بقلق وقالت بسرعه...لا متنزلش..الحق مراتك يا عز..ارجع بسرعه عند مراتك حالا
عند وتين قالت بغضب..انت ازاي جاي لحد هنا اتفضل امشي احسنلك
ممدوح قال ...اهدي بس  يااحببتي انا جاي علشان بحبك والله يا قلبي بحبك  سامحيني انا مكنتش جاهز لفكرة الجواز وانتي اصريتي ...بس انا ندمان وبحبك قوي و
وتين قالت بغضب حبك برص بقولك امشي هطلبلك البوليس
ممدوح قال بغضب..اسمعيني الاول حتي اسمعيني و
بس قاطعوو وقالت بصراخ...مش هسمعك وهلم عليك الدنيا الحقونيييي وجريت ناحية الباب
ممدوح ملقاش فيه فايده من التفاهم معاها جري بسرعه مسكها بغصب وبقى يضر،،بها علشان تسكت وبيقول بس..بس اخرسي...هتفضحينا يا وتين اهدي
بس وتين كانت بتصرخ ودفعتو وجريت تجيب تليفونها بس مسكها وقال بغضب...كده ...طيب ياحلوه صريخ بصريخ ..اصرخي براحتك بس وانتي في حض،،ني يا قلبي
رجعت لورا بزهول وخوف ولسه هتجري مسكها وقعها على الارض وبقى يعت،،دي عليها 
وتين بقت تصرخ وتبعدو ومش قادره عليه وهيه بتصرخ باسم عز
ممدوح قال..متتعبيش نفسك يا حلوه عز مش جاي دلوقتي  انا قولت لميار تعطلو وزمانهم مقضينها يعني زمانو بيخونك دلوقتي 
بصتلو بزهول وقالت..ايه..انت بتقول ايه عز مستحيل يعنل كده
ممدوح ضحك وقال..والله يا قلبي بيعمل كده وزمانه مبسوط على الاخر وهو بيخونك... 
وتبن بقت تبصلو بدموع وهو قال..يا قلبي متعيطيش ارنوبك الي بتحبيه جاي علشانك اذا كان الباشا نسيكي وبينبسط انتي كمان حقك تعملي زيو  وتنبسطي ولا ايه
وقرب  عليها تاني  بس اتصدم لما عز دخل وقال بغضب..هو مفيش حد هنا هينبسط قدك
وتين ابتسمت بسعاده ودموعها بتنزل بغزاره 
ممدوح كان هيجري بس عز مسكو وقال..استني يا ارنوبي على فين هو دخول العشه زي خروجها..ومسكو من قميصو بغضب وقال ...تونه..العشا ارانب انهارده..جهزي الملوخيه ..ونزل فيه  ضرب بطريقه رهيبه ومخلاش فيه حته سليمه..كان خلاص هيموتو
بس الشرطه جات كان عز كلمهم علشان يمكن يوصلو قبلو
الشرطه بعدت عز عنو واخدو ممدوح وعز جري على وتين ونزل جمبها على الارض وقال..حببتي عملك حاجه انتي كويسه صح
بقلم...زهرة الربيع
اترمت في حضن،،و وبقت تبكي زي الاطفال وقالت..لا لا مش كويسه..اوعى تسبني تانيي خليك جمبي انا خايفه اوي يا عز
عزشدها لحض،،نه بقوه وقال عمري ما هسيبك يا قلبي عمري ما هبعد عنك تاني انا اسف
وتين حض،،نتو بقوه وقالت..انا بحبك يا عز..سامحني على كل مره ضايقتك فيها
ابتسم بدموع وقال..انا الي لازم اعتذر يا وتين يا رست كنت مت قبل ما اعمل كل ده سامحيني يا قلبي
حض،نت وشو باديها وقالت بعيد
 الشر عن عيونك يا قلب وتين..خبيني في حض،نك يا عز مش عايزه ابعد عنو لحظه هو ده دوايا من كل تعب
عز ابتسم وشدها لحض،نه بقوه وقال...ده مكانك يا وتين وملكك ..اجمل لحظات حياتي لما بتكوني بين اديا يا وتيني وسبب وجودي ❤🥰
تمت

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات