رواية رغبة الانتقام ليلي وعاصي الفصل السادس 6 بقلم فريدة احمد

رواية رغبة الانتقام ليلي وعاصي الفصل السادس 6 بقلم فريدة احمد

رواية رغبة الانتقام ليلي وعاصي الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة فريدة احمد رواية رغبة الانتقام ليلي وعاصي الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية رغبة الانتقام ليلي وعاصي الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية رغبة الانتقام ليلي وعاصي الفصل السادس 6

رواية رغبة الانتقام ليلي وعاصي بقلم فريدة احمد

رواية رغبة الانتقام ليلي وعاصي الفصل السادس 6

“ايه اللي بينك وبين عاصي”
قالها ياسين بهدوء وهو بيطفي سيجارته، اتجمدت ليلي مكانها بصدمة وهي بتبلع ريقها بخوف من انو ممكن يكون كشفها
بصلها ياسين بملامح جامدة… ردي. ايه اللي بينك وبين اخويا
ليلي بتوتر….. تـ تقصد ايه
ياسين…. قصدي انتي فهماه
ليلي رغم توترها حاولت تتكلم بثبات وقالت…. كنا مع بعض في الجامعة زمايل بس
ياسين…. بس
ليلي اتنهدت بتوتر …. بس
ياسين… وكان عندك في مكتبك بيعمل ايه
ليلي… ا. امتا
ياسين بسخرية…. يوم ما سألتلك وقولتي انك مشوفتيهوش..بس الحقيقة انو طلع كان جايلك انتي.وكان معاكي في المكتب
كانت ليلي بتسمعه بزهول وهي مصدومة من انو عرف
ليلي بارتباك لسه هترد ياسين زعق مرة واحدة…. كدبتي ليييه
ليلي بندفاع….. علشان اخوك ده واحد حيـ وان وز، بالة.. هو كان عاوز يبوظلنا الجوازة
مسكت ايده وهي بتحاول تخليه يثق فيها وهي معتقدة انو كل ده مش عارف غير ان عاصي كان معاها بس في المكتب وانو مايعرفش باقي لعبتها وان هو ده اللي مضايقه وقالت… انا محبيتش اقولك علشان مايحصلش مشاكل بس.
ياسين… وايه هي المشاكل اللي كانت هتحصل..
سكتت وهي مش عارفة تقول ايه
مسكها جامد من دراعها…. لأخر مرة هسألك.. ايه اللي بينك وبين اخويا
بلعت ريقها وقالت ….. هو لما عرف اننا هنتجوز اتضايق.
ياسين بكل هدوء…. ليه
ليلي… ل لانو.ک كان عاوز يتجوزني
بصلها ياسين بتركيز وهو مستني يشوف اخرها
كملت ليلي بتوتر لكن كانت بتحاول تخفيه وقالت… كان عاوز نرتبط او نتصاحب بس انا كنت عارفة ان هو بيعرف بنات وليه علاقات كتير علشان كده مكنتش بسمحلو يقرب مني.. هو انسان مستفز وحيو، ان. علشان كده لما جالي الشركة هددني انو هيبوظلنا الجوزاة اتخانقت معاه
ياسين….بس يعني مكنتوش علي علاقة ببعض. مكنتوش مرتبطين ومتفقين تتجوزو
ليلي بلعت ريقها برعب لما اتأكدت انو عارف كل حاجة لكن قالت… لا
وقبل ما تكمل قاطعها لما فتح تليفونة وقال بزعيق… وده ايييه
وكان فيديو ليها هي وعاصي لما كانو مع بعض بعد الاجتماع في نفس اليوم اللي ياسين كان مسافر فيه وقت ما عاصي با، سها
ليلي كانت بتشوف الفيديو وهي حرفيا هتموت من الخوف. كل اللي حصل بينهم وقتها كان متسجل صوت وصورة
ليلي… انت جبت ده الزاي
ياسين… انا اللي حطيت الكاميرا قبل ماسافر. لاني كنت شاكك ان فيه مابينكم حاجة.. من يوم ما شوفته نازل من مكتبك وانا شاكك.
ليلي…. ليه اتجوزتني وانت عارف كل حاجة . ليه مواجهتنيش من الاول و كملت واستنيت لحد اللحظة دي علشان تواجهني
ياسين…. للأسف متأكدتش غير قبل الفرح بيومين.. وقتها فكرت اني انهي المهزلة دي ومكلمش في الجوازة. بس قوليلي كنت هقول ايه للناس ..لما الجوازة تتفشكل قبل الفرح بيومين.طب ايه السبب.
ميل عليها وهو بيقول بغضب… انتي عارفة انتي عملتي فيا اييه.
كانت ليلي حاسه بالندم وهي دموعها نازلة
سابها ياسين وهو بيقول…. طب شكلي ايه قدام اخويا الصغير اللي عارف ان الهانم وخداني وسيلة للانتقام منو وهو شايفني مغفل
زعق فيها بغضب….. بتخدعيني يازبـ الة. بتخدعيني. عاوزة تنتقمي من اخويا. تجيلي انا وتمثلي عليا الحب. وخداني كوبري.. ايه قولتي مش هعرف وهفضل مغفل
ليلي كانت باصة في الارض وهي مش قادرة تنطق ولا ترفع وشها ليه
ياسين بزعيق جامد مسك وشها ورفعه ليه وهو بيقول…. بصيلي هنا وقوليلي عملتي كده ليه
ليلي بدموع… انا اسفة. كنـ..
قاطعها ياسين…. كنتي فاكرة انك هتعرفي تضحكي عليا..وتكملي في لعبتك الوسـ خة وهبقا المغفل اللي بتلعبي بيا.. بس حسبتيها غلط لان مش انا. مش ياسين الوازن اللي بنت امبارح تعرف تضحك عليه وتستغله. انا شكيت فيكي من يوم ما جيتيلي وقولتي انك موافقة علي الجواز. بس متخيلتش ابدا انك تكوني علي علاقة بأخويا . بس انا قررت انت،قم منك
بصتله ليلي بعدم تصديق
ياسين… مش انتي حبيتي تنتـ قمي من عاصي علشان خانك وجيتي تمثلي الحب عليا بعد ما استغليتي حبي ليكي.. انا كمان بنتـ قم منك علشان فكرتي تخدعيني.. ودلوقتي هطلقك تاني يوم جواز.. شوفي بقا لما ليلي عيسي العطار بنت رجل الاعمال الكبير المعروف تطلق تاني يوم جواز .. ياتري جوزها اكتشف عنها ايه
بصتله ليلي بصدمة وقالت بزهول… لا انت اكيد مش هتعمل فيا كده
ياسين بقسوة. لأ هعمل كده. ودلوقتي حضري نفسك علشان ترجعي لأبوكي
ليلي بدموع… ياسين انا اسفة.. عارفة اني غلطت.. بس ارجوك متعملش فيا كده
ياسين بغضب…. امال عاوزاني اعمل ايه. عاوزاني اتصرف معاكي الزاي بعد اللي عملتيه
ليلي بدموع… عاقبني بأي حاجة بس ارجوك متفضـ حنيش.
ياسين… لازم دا يحصل علشان تعرفي نتيجة اللي عملتيه
ليلي بدموع وهي بتمسك ايده بترجي … انا عارفة اني غلطت واسفة. بس ارجوك.. والله بابا مش هيستحمل
سحب ياسين ايده منها وقال بملامح جامده باردة.. بكرة الصبح تجهزي نفسك هترجعي لابوكي
وسابها وخرج من الجناح
وهي قعدت علي الارض وفضلت تعيط
…………
عند عاصي
كان في عربيته قدام البار اللي متعود يسهر فيه
وهو لسه دموعه بتنزل وهو حاسس بضياع
نزل من العربية ودخل المكان وقعد يشرب في خمـ رة كتير وهو في دنيا تانية فضل كده لحد الصبح
….
عند ليلي وياسين
دخل ياسين بهدوء وهو بيبص عليها كانت قاعدة بتعيط لسه
ليلي علطول قامت وقفت قدامه وقالتلو… انت مش ممكن تعمل فيا كده. انا عارفة.. انت اكيد مش هتأذيني يا ياسين
ياسين…. للأسف مش هأذيكي فعلا.
ابتسمت ليلي وهي بتمسح دموعها.. بجد
كمل ياسين …. مش علشانك. علشان خاطر ابوكي بس اللي مش هخسره بسببك… اسمعي انتي هتفضلي علي ذمتي فترة. كام شهر علشان محدش يشك في حاجة وبعدين هطلقك
ليلي هزت راسها وقالت… انا مش عارفه اقولك ايه. شكرا
ياسين مبصلهاش ودخل الحمام
….
عند عاصي
رجع شقته وهو تعبان و بمجرد ما دخل الشقة اترمي علي الكنبة ونام بتعب
.. في الليل
فاق عاصي علي خبط الباب قام بتعب فتح اتفاجأ ب رنا اللي اول ما شافته نطت في حضنه وهي بتقول.. وحشتني
لكن عاصي بغضب بعدها عنو وقال… انتي ايه اللي جابك
رنا بدلع وهي بتقرب منو… بقولك وحشتني. ايه موحشتكش
وبعد ما قفلت الباب قربت باستو
ودخلت قعدت علي الكبة وهي بتقلع الجاكيت
عاصي قرب ليها بغضب… انا مش قولتلك متجيش هنا تاني. اييه اللي جابك. يلا اطلعي بررا
رنا ببرود… اهدي بس
وبعدين قالت بغضب… كل ده علشان ايه.علشان حبيبة القلب.. ماهي سابتك وراحت اتجوزت اخوك. وانت عارف انها عملت كده علشان تكـ سرك
قامت قربت ليه جامد وقالت .. انا بحبك ياعاصي. بحبك بجد
وهي بتحاول تحضنه
لكن عاصي بعدها عنه بغضب ومسكها من شعرها وقال.. انا مش عاوزك في حياتي انتي فاهمة
رنا بوجع… ياعاصي شعري بيوجعني. سيبني
عاصي زقها بغضب… مش عاوز اشوفك تاني.. يلاا
وراح قعد علي الكنبة وهو حاسس بصداع
رنا… انت بس لو تسمعني..
كملت بشجاعة وقالت…. احنا لازم نتجوز
بصلها عاصي بغضب بس قبل مايتكلم رنا قعدت قدامه وقالت بخبث… لو عاوز تردلها القلم. لازم نتجوز. مايكسرش الست غير ست زيها
بصلها شوية وبدأ يفكر في كلامها
يتبع….

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات